رواية بين ثنايا الايام -80


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -80

قالت : مو قصدي اردك بس صعبه اخذها .. وربي صعبه


حطيت الورقه بجيبي وقلت بأبتسامه : المهم ترا المزرعه صارت مزرعتك .. وانا بمشي خلي بالك من نفسك .. وبعدين بجي اخذ رغد اطلعي سلمي علي

شفت ملامحها تغيرت .. قلت : امزح خلاص .. حلى هي اسلم عليك كل دقيقه .. ابي اسألك قبل ما اروح

قالت : سم

قلت : سم الله عدوينك وكل من يمشي حواليك

قالت : انت تمشي حواليني ؟

وانتي تمشين داخل قلبي .. قلت : لا قصدي يمشي حواليك بنيه شينه

قالت : اهاا .. آآمين

قلت : تقول رغد انك بتجين بيتنا بكرا ؟

هزت راسها وقالت : ايه بجي وحشني البيت .. ’’ نزلت راسها ’’ بس اكيد ماله لون من بعد مشعل الله يرحمه

بحركه لا اراديه مديت يدي ورفعت راسها وقلت : لا رهف خلي راسك دوم مرفوع

يوم شفتها تناظرني شلت يدي وقلت : بكرا اذا جيتي بكلمك في موضوع

قالت : بخصوص وشو

قلت : بكرا اقول لك .. يللا مع السلامه

قالت : الله معك




شقة محمد .. الساعه : 3:00 مساءً


** الريـم **

كان محمد يرتب شنطته عشان بيسافر .. وانا كنت جالسه على السرير اشوفه والدمعه بعيونه

قلت له : الا وين بتسافر

قال وهو مشغول بترتيب الاغراض : مدري ماقالوا لنا

قلت : طيب كم يوم بتسافر

قال : مدري ماحددوا لنا

قلت : طيب ومن اللي بيسافر معك

قال : للحين مادريت

محمد مو راضي يجاوب على أي سؤال من اسألتي .. اول مره يسافر ويخليني عشان كذا كنت متضايقه

شوي وقال : يللا الريم البسي عبايتك وخذي اغراضك عشان بوديك بيت اهلك

وقفت وقلت : ليه توديني ؟

قال : لان بطول في السفر ومو حلوه اخليك في الشقه لحالك

قلت : مو تو تقول انهم ماحددوا لكم ؟

قال : ايه ماحددوا لنا بس انا ادري اني بطول

قلت : طيب باخذ معي شوية ملابس .. لان عندي ملابس واغراض في بيت اهلي

.
.
.

وصلنا لبيت اهلي .. لفيت وقلت له : محمد بشتاق لك

ابتسم وقال لي : خلي بالك من نفسك

قلت : من عيوني .. وانت بعد

هز راسه وقال : لا توصين

فتحت الباب ونزلت من السياره .. قفلت الباب وتحرك محمد وهو يناظر فيني


بيت مشعل .. الساعه : 4:00 مساءً


** نجود **

كنت جالسه في الصاله مع ام مشعل ورغد كانت في بيت رهف .. جالسه اقرا كتاب وام مشعل تشوف التلفزيون

فتح نايف باب مجلس الرجال وطلع

جا لعندنا وناظرني وهو مبتسم وقال : كيف حالك نجود

قلت : تمام .. اول مره تشوفني ؟

قال : هاه .. لا

نزلت راسي قريت شوي في الكتاب .. بعدين رفعت راسي لقيت نايف يأشر لأم مشعل بيده مدري وش يقول .. يوم شافني اناظره وقف

قمت من مكاني ورحت المطبخ .. ولصقت اذني عند الباب ابي اعرف وش السالفه

سمعت نايف يقول لأم مشعل : اللي كانـوا بالمجلس زوج عمتي وفيصل

قالت ام مشعل : اهــا

قال نايف : جايين يخطبون نجود لفيصل

من سمعته يقول كذا .. حطيت يدي على فمي بعدم تصديق .. وابتسامتي كانت شاقه الوجه

الفرحه هذي مو بس لان فيصل خطبني لا .. ماخطبني الا لانه صدقنا انا والهنوف في الكلام اللي قلناه .. وهذا اهم شي

بس تضايقت يوم سمعت كلام ام مشعل .. قالت : بس نايف .. امم يعني ..ايه بس فيصل شوي هاه

قال نايف : كيف يعني شوي هااه

قالت : صحيح انه ولد عمتها .. بس نجود تستاهل واحد مستواه اعلى من فيصل .. يعني انا ما ابي نجود تاخذ واحد اقل منها مستوا .. ويمكن حتى لو نجود اخذت رايها .. مابتوافق

قال نايف : لا والله بتوافق .. ودام فيصل يبي نجود وشاريها .. بياخذها دام راسي يشم الهوا

رد نايف برد قلبي طلعت من المطبخ .. لاني ما ابي اسمع شي من بعد كلامه


بيت ابو يوسف .. الساعه :6:30 مساءً


** رهـف **

كنت جالسه اسولف مع امي عن سالفة خطبة نجود .. لان ام مشعل من طلعت من بيتهم صارت دوم تتصل لنا وتكلم امي .. فقالت لها انها متضايقه شوي من سالفة هالخطبه وتبي راي امي و تقول ان نجود تستاهل واحد اعلى واكبر مستوى من فيصل

قلت لأمي :انتي وش قلتي لها

قالت امي : انا قلت لها ان القريب اولى من الغريب

قلت : ايه والله .. وترا فيصل يمه انسان محترم وخفيف دم وخلوق.. وبفرح مره ان تم هالموضوع على خير

قالت امي : بس فيصل أي واحد فيهم ما اعرفه .. اخو شجن

قلت : لا اخو الهنوف

قالت : اهاا ما اعرفه

قلت : بس ترا نجود موافقه

قالت امي : وش عرفك ؟

قلت : ادري عنها و احس فيصل انسب واحد لنجود

سمعت صوت يوسف وراي : أي فيصل

لفيت شفته يلعب بمفتاح السياره .. الظاهر بيطلع .. قلت : وش فيك خاش علينا عرض

قال : لا ابد .. بس الاسم غريب علي

قال كلامه هذا وطلع برا .. سمعت صوت التلفون

قمت ورديت عليه : الووو

قلت : انا بقوم بشوف رغد

قالت امي : هي وينها

قت : تلعب بلاي ستيشن فوق مع سعد

قالت امي : سعد يحبها مره مايسولف الا عنها

قلت : ايه امس شاف بنت اجنبيه في mbc4 على طول قال تشبه رغد مثلها حلوه ههههههههههه

قمت عن امي وركبت فوق

دخلت غرفة سعد

لفت علي رغد وقالت : فزت علــيــه .. تعالي شوفي

قلت : والله .. غريبه فزتي عليه هذا محد يغلبه

قال سعد : لا رغد تعرف تلعب مو مثلك

قلت : هات وبوريك من اللي يفوز عليكم انتوا الاثنين


السياره .. الساعه : 9:00 مساءً


** نجود **

انا في السياره مع نايف .. كان عازمني على العشا .. والحين تعشينا وخلصنا .. ورايحين ناخذ رغد من بيت رهف

قال لي نايف : جودي بقولك عن شي

قلت : هلا قول

قال بجديه : فيصل ولد عمتي

من قال اسم فيصل مدري ليه خفت وقلبي دق

كمل كلامه وقال : طلب يدك اليوم .. وش رايك

قلت : رايي في وشو

قال : بختصار موافقه عليه اولا

كنت مستحيه واحس وجهي يعورني من الحيا .. قلت : انا مدري

قال : لازم تدرين عشان ارد عليه

قلت بتوتر : الراي رايك انت اخوي الكبير

ناظرت في وجهه وهو يسوق

ابتسم وقال : مابتلقين احسن من فيصل

وقف السياره عند بيت رهف .. فتحت الباب وقلت : بنزل اسلم عليها ماراح اطول

قال : لا عادي خذي راحتك .. انا انتظركم في السياره

طلعت .. ورحت طقيت الباب

سمعت احد يقول : من عند الباب

قلت بصوت عالي : انــا نجــود ابي رهــف

فتحولي الباب .. دخلت وقلت : السـلاام علـ ....

ماكملت كلامي لان احد سحب يدي

نظرت في اللي سحب يدي .. كان يـوسف ومعصب مره

مت من الخوف قلت وانا ارتجف : يوسف ارتـــ..

حط يده على فمي .. ومسك يديني الثنتين وسحبني بقوه .. وانا كنت احاول افك يديني واصرخ ماقدرت .. حتى الشيله اللي على راسي طاحت وتناثر شعري .. جلست ابكي بس يوسف مايحس ومستحيل يحس .. شد شعري بقوه وهو يمشي فيني .. ياربي مدري وين بياخذني اكيد الليله نهايتي على يد يوسف


**** نهاية الجزء التاسع والعشرون ****


...:::][ الجزء الثلاثون ][:::...


™¤§°§¤ الأخير ¤§°§¤™
الفصل الأول


بيت ابو يوسف .. الساعه : 9 مساءً

** يوسف **

كنت اسحبها لورا بيتنا .. وانا ماسك ايدينها الثنتين بيد .. واليد الثانيه حاطها على فمها .. وانا امشي فيها بسرعه .. ارخيت يدي اللي على فمها شوي كنت بعدلها .. فستغلت هي الفرصه وكانت تبي تصرخ .. رجعت قفلت فمها بقوه وانا معصب .. وربي كنت بمد يدي عليها وبصفعها كف .. بس مسكت نفسي .. وصلت لورا البيت ورميتها بقوه على الجدار

وصرخت عليها : مـــــــن فــــــيــــــصـــــل هــــــاهـ

كانت خايفه مره هزت راسها وقالت : أأ أأ .. مـــا اعرفه

قلت لها : كذابــــه

قالت وهي تبكي من الخوف .. بس تسوي انها مو خايفه : ايه كذابه ومابقول لك

فتحت عيوني .. مستغرب منها .. بنت في موقفها هذا مفروض ماتتكلم لي ولا كلمه .. مو الا ترد علي بهذي الطريقه

قربت منها .. ومسكت شعرها : غصب عنك بتقولين .. لا وربي ذبحتك ودفنتك هنا

قالت بصوت متكسر : اتـ ... تـ ـ ـ .. اترك شعري

شديته اكثر وقلت : مو تاركه .. يللا تكلمي

قالت وهي تحاول تبعد عني : ولد عمتي

قلت : ياسلام .. وليه يبي يخطبك ؟ يحبك !!

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم