رواية بين ثنايا الايام -81

رواية بين ثنايا الايام - غرام


رواية بين ثنايا الايام -81

قالت على طول : لالا مايحبني
حاولت تهرب بس انا مسكتها بقوه وهزيتها : قولي يحبك .. او لا ؟

انا مقهور .. وبنفجر من العصبيه .. وهي بسكوتها هذا تزيد عصبيتي .. والله ان ماردت علي الحين بطقها طق عمرها ماشافته في حياتها .. ومو تاركها الى ان تتكلم

عطيتها نظره .. وانا ضاغط بأسناني على شفايفي

قالت بسرعه : مدري

قلت لها : بتوافقين ؟

قالت وهي ترتجف وطبعاً ما وقفت بكي : ان قلت لا بتقول لي كذابه وان قلت ايه بتذبحني

قلت وانا ماسك نفسي : لا مابذبحك يللا قولي .. ولا تختبرين صبري يانجود لانك بتندمين

هزت راسها بأيه

قلت لها وانا اخفض صوتي عشان محد يسمع : اسمعيني زيـن .. انتي ارفضيه وانا بتقدم لك على طول

بلعت ريقها وقالت : بس انا ما ابيك

قلت وانا اناظر عيونها بتركيز : انا مو جالس اخذ رايك .. وان وافقتي على فيصل والله لأوريكم انتي وفيصل نجوم الليل بعز الظهر

ناظرتها من فوق لتحت .. ودفيتها عني بقوه ومشيت


** نجود **

كنت مسنده نفسي على الجدار وحاطه يدي على قلبي واتنفس بقوه .. تحسست جسمي وانا منقرفه .. مسكت يوسف لي سببت لي اشمأزاز .. ياربي مو مصدقه شي من اللي صار .. معقوله يوسف مجنون لهذي الدرجه .. ما خاف احد يشوفه .. لا انسان مثل يوسف .. بايع الدنيا ومو فارقه معه .. مستحيل اتخيل حياتي معاه

تذكرت نايف اللي ينتظرني بره .. مشيت بسرعه له .. يمكن يوسف يرجع في أي لحظه .. رجعت لعند الباب بعد ماحطيت على راسي الشيله وتغطيت

سمعت صوت رغد وراي تقول : خالتي نجود

لفيت وقلت لها وانا للحين خايفه : من اللي ناداك

قالت لي : يوسف ’’ وبصوت خفيف ’’ المجرم

لا تكون رغد شافت وش سوى يوسف قبل شوي

سألتها وانا عاقده حواجبي : ليه تقولين عن يوسف مجرم ؟

هزت كتوفها وقالت بملل : اممم احسه مجرم
ايه هو مجرم من قال غير كذا ؟ .. قلت : وانا بعد نفس احساسك

مسكت يدها وطلعنا برا .. ركبنا السياره ونايف حرك على طول .. اكيد ماراح يسالني ليه تاخرتي .. لانه يحسبني كنت اسلم على رهف

انا خايفه مره ان يوسف يضر فيصل .. هذا مجنون ويسوي أي شي
بيت العمه .. الساعه : 9:30 مساءً


** حنان **

كنت جالسه في الصاله ومتضايقه مره من نفسي ومن نايف .. مو مصدقه اني انا حنان بجمالي وبذكائي ماقدرت اطيح نايف .. ورهف الخبله خلته يحبها .. اصلاً ما اتوقع هو يحبها .. قال لي كذا عشان يقهرني .. بس ليه يقهرني دام انه مايحبني .. معقوله يحبني بس يكابر ؟

قمت من مكاني ومسكت سماعة التلفون .. ودقيت على بيت خالي

ردت الشغاله : هالووو

قلت : هالوو اللي ياخذك .. نايف موجود ؟

قالت : لحظه مدام

بعد 10 دقايق جاتني وقالت : يقول نايم

قلت : وش يقول نايم ؟ هو نايم اولا

قالت : نايم

قلت : اجل ليه تقولين يقول نايم .. قصدك انتي شفتيه نايم

قالت : ايه مدام

قلت : اوووه يللا انقلعي يا الخايسه

قفلت السماعه في وجهها وانا معصبه .. ماتعرف تتكلم هالشغاله .. خبله قسم بالله

قمت من مكاني ورحت الغرفه .. اول ماجلست على كرسي الكمبيوتر .. سمعت صوت نغمة المسج .. ناظرت بجنب شاشة الكمبيوتر لقيت جوال الهنوف

لحول هنوفوه ماعندها الا هالمسجات .. ابي اعرف من هذي اللي طول الوقت تكتب لها مسجات

مسكت جوالها وفتحت المسج

كان المسج

هلا حبيبتي هنوفه

سوري حياتي ما ردتيت عليك قبل شوي

لاني كنت جالس مع اخوي

احبك

من هذي اللي تكتب لهنوفوه حبيبتي وحياتي واحبك .. شي غريب

ليكون هنوفوه تكلم واحد ؟؟ لالا ما اتوقع الخبله هنوفوه ماتسويها

كتبت لنفس الشخص مسج

مالت عليك وعلى اخوك فوقك

وانا ما احبك واكرهك

جاني مسج بسرعه

ههههههههههههههههههههه

افاا ماتصدقين فارس

قسم بالله اني كنت مع اخوي

معقوله انا اطنشك يا بعد عمري

رفعت حاجب وانا ابتسم بسخريه .. ياما تحت السواهي دواهي

هنوفوه اللي القطو ياكل عشاها تطلع منها هالسوالف

اشوا مسكت عليها شي .. لاني ادري عنها حاقده علي و منى حياتها انها تمسك علي شي وتعلم علي

بس سبقتك يا الهنوف

اخذت الجوال وحطيته بالدولاب .. شوي وجات الهنوف تناظر هنا وهناك

شوي وقلت لها بملل وانا اسوي ان الوضع عادي : اممم وش تدورين ؟

قالت : حنان ماشفتي جوالي

قلت : لا ماشفته

بعد مادورت عليه ومالقته طلعت من الغرفه

بــــرا .. الله ياخذك على سواياك وسواد وجهك


بيت مشعل .. الساعه : 2:00 مساءً

** رهـف **

انا جالسه مع نجود ورغد بالصاله ماصار لي ربع ساعه من وصلت .. طبعاً انا ونجود سالفه ورا سالفه .. لان من زمان ماشفنا بعض

قلت لها : صح وش صار عليك انتي وفيصل

نزلت راسها وقالت : مدري متردده

قلت لها : متردده في وشو

قالت : كنت موافقه .. بس شكلي بغير رايي .. مو مستعده للزواج انا

قـــهــــرتــــــني مره على هالرد .. فيصل رجال مايتعوض .. قلت لها بعصبيه : بس فيصل مايتفوت والله احسه رجال بمعنى الكلمه

قالت وواضح انها تغير الموضوع : بروح بشوف وش الغدا .. تدرين تدرين تدرين اني مدري .. بس اكيد خالتي ام مشعل سوت طبخه انتي تحبينها .. لانها تدري انك تدرين .. و هههه بروح اشوف

رفعت حاجب وقلت بهدوء : وش تخربطين انتي ؟

ابتسمت وقالت : ولا شي

هزيت راسي .. وش فيها نجود خرفت

سمعت صوت احد يفتح باب الصاله .. لفيت وشفت نايف داخل ويبتسم في وجهي

ابتسمت له وسلم علي ورديت السلام

قال : رهوفه كيف حالك

قلت : الحمد الله على كل حال .. وانت ؟

قال : انا بخير .. بشوفتك

قالت رغد : عمي نايف .. باقي ساعه ونبدا في الدرس

قلت مستغربه : نايف يذاكر لك ؟

ضحك وقال : اما عاد انا اذاكر لرغد ههههههه عشان ترسب

قلت : اجل

قالت رغد : يعلمني الرسم .. واول رسمه برسمها لك ولبابا الله يرحمه

قال نايف : الله يرحمه .. يللا حبيبتي روحي جهزي الألوان

قالت رغد : ان شاء الله

يوم شفتها قامت وصرنا لحالنا .. قلت : نايف

قال : لبيه

قلت : لبيت في منى ان شاء الله .. بس وش الموضوع اللي تبيني فيه

قال والظاهر انه مايبي يتكلم في الموضوع الحين : امممم بعدين اقول لك .. يللا بروح ابدل ملابسي

.
.
.

بعد ماتغدينا .. طلعت برا اتمشا مع نجود

وحنا نتمشى قالت لي : الا تعالي

قلت : هلا

قالت : أأ أخوك يوسف يدرس ؟

قلت : لا

قالت : يشتغل يعني ؟

احرجني سؤالها لان يوسف لا يدرس ولا يشتغل .. شوي وقلت : هو اكيد يبي يشتغل بس في هالزمن وين الواحد يحصل وظيفه .. الوظيفه ماتجي الا بطلعة الروح

سكتت شوي بعدين قالت : ههههه ايه وانتي الصادقه

قلت : بس ليه تسألين ؟

قالت : هـاه .. لا بس كاني سمعت نايف يقول واحد يشتغل عندهم في الشركه اسمه يوسف .. حسبته اخوك

قلت : اهـا لا مو يوسف اخوي

وقفت عن المشي يوم شفت نايف ورغد جالسين يرسمون

قلت لنجود : وش رايك نروح نجلس معهم

هزت راسها ورحنا لهم

قلت بأبتسامه : وش ترسمون

قال نايف : ورده هههههههه تعرفين في دروسنا الاولى

قالت نجود : هاتي رغوده فرشاة الرسم بكمل الرسمه عنك

قالت رغد وهي نافخه خدودها : ما ابي

قالت نجود بجديه : هاتيها

قالت رغد : اذا صدتيني


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم