رواية بين ثنايا الايام -82


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -82

وراحت تركض ونجود تركض وراها وتصارخ : بصيدك يــــــا الدبــــــه
وانا ونايف نضحك

وانا اضحك تذكرت موضوع نايف .. وقفت ضحك وقلت له : ما راح تقول لي وش الموضوع ؟

حك نايف راسه وقال بصوت خفيف : الموضوع .. ايه صح الموضوع

ولف يناظر في لوح الرسم بتفكير مدري حسيته منحرج .. لانه حاس الرسمه بالالوان .. ماخلا لون بنفسجي ولا برتقالي ولا ازرق الا حطه في ذيك اللوحه وهو يفكر .. وانا انتظر

بعدين قال : اسمعيني يارهف .. انتي الحين رجعتي بيت اهلك .. وتحتاجين من يستر علـ..

قاطعته وقلت : وبعد هالكلام كله

لف يناظرني وقال : رهف ابوك مابيضل لك .. الله يطول بعمره .. واخوك محمد متزوج ويوسف بعد مصيره بيتزوج وماعندك اولاد

قلت : وش قصدك

قال بسرعه : قصدي ابي ابي

قلت : تبي ؟؟

قال : ابي اتزوجك عشان اكون لك سند وظهر

دق قلبي بقوه يوم جاب نايف سيرة الزواج .. الا هالشي ماتوقعته انصدمت مره من الكلام اللي قاله نايف .. حتى اني سكت وجلست اناظر فيه بغرابه وبعدم تصديق ياليته ماقال لي

قلت : من جدك نايف

قال : ايه من جدي .. وش فيها ؟

ناظرت الارض وهزيت راسي وقلت : مستحيل هالشي يصير مستحيل

قال بصوت شوي عالي : ليه مستحيل مو عشاني .. عشان رغد .. انا بصير ابوها وانتي امها

قلت : نايف انسى .. وهالموضوع وربي ماراح اتكلم فيه مره ثانيه

قال : حرام عليك .. انا ......

خفت يقول لي انا احبك .. فقلت بسرعه : نايف انا حلفت اني مابتكلم في هالموضوع

سمعت صوت ضحكات نجود ورغد وهم راجعين من باب الصاله يركضون

ناظرت في وجه نايف اللي تغير من العبوس الى الابتسامه العريضه وهو يقول بصوت عالي مره : من اللي فاز

رفعت نجود يدها وهي تتنفس بصعوبه وقالت : انا طبعاً ههههههههههههه


بيت العمه .. الساعه :3:00 مساءً


** الهنوف**

رجعت من الجامعه متأخر اليوم .. لان علينا محاضرات كثير وتعبت مره

اول مادخلت الصاله شفت امي جالسه على الكنبه واختي حنان واقفه بجنبها

قلت : السلام عليكم

قالت امي : لا سلم الله فيك ولا عظمه

قالت اختي حنان وهي ترفع يدها : آآمين

قلت : وش صاير

مدت امي جوالي في وجهي وقالت : مو هذا جوالك

من طاحت عيوني على جوالي بيدها .. قلبي دق بقوه من الخوف

قالت حنان بصراخ : ردي يا الداشره

قلت : أأيـ ـ ـه

قالت امي : حسبي الله عليك .. الله لا يبارك فيك ولا يوفقك لا دنيا ولا اخره

قالت حنان : سودتي وجهنا الله يسود وجهك .. مافكرتي في فيصل مافكرتي فيني انا اختك .. قسم بالله انك انانيه .. تكلمين شباب يللي ماتستحين

قلت بأنفعال : وربي ما اكلمه

وقفت امي وقالت : الجوال خلاص انسي موضوعه و .... " بعصبيه زايده " انقلعي عن وجهي خلاص مو متحمله اشوفك

كنت واقفه مكاني ماتحركت .. كل الدم اللي في جسمي نشف من الخوف

ومالي عين اقول لأمي هاتي الجوال او شي .. كنت خايفه ومنحرجه .. ما توقعت هالشي يصير.. من راحت امي على طول طاحت دموعي

قالت حنان : تسوين سواتك وتبكين بعد .. صدق خبله .. بروح اخبر عليك فيصل وابوي

مسكتها بسرعه وقلت لها برجاء : لا حنان الله يخليك .. الا فيصل

سحبت يدها وقالت : لا بقول .. اتركي يدي

قلت : تكفين حنان

قالت : طيب انا بسوي معك اتفاق .. انا بسكت وما بعلم فيصل وابوي .. وانتي ان خطبك نايف ترفضين على طول فاهمه

انا ويــــــــــــــــــــــــــــــــــــن وهــــي ويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن

قلت : ومن قال لك ان نايف بيخطبني

قالت : مو بعيده دام ام مشعل حاطتك في بالها .. وفيصل مستحيل يرفض لنايف طلب .. وابوي مابيصدق على الله نايف يخطب وحده من بناته بيوافقون على طول .. بس اذا انتي رفضتي ونايف عرف انك رافضته .. مستحيل ياخذك .. لان نايف عنده عزة نفس وكرامه

قلت : خلاص اللي تبينه بيصر

طبعاً انا قلت كلامي هذا اسايرها بس والا انا عارفه ان نايف ماراح يخطبني
وماصدقت على الله تسوي معي اتفاق .. لاني لو وش ماكان اتفاقها بوافق عليه .. كله ولا تقول لفيصل وابوي

مشت عني حنان وهي تغني : والله وتحقق منايا شوفوا حبيبي معايا .....

ركبت غرفتي وجلست على السرير ابكي .. الحين اكيد فارس كاتب لي مسجات كثير .. خايف علي .. مستحيل اقطع علاقتي بفارس .. انا احبه وهو يحبني .. ليه يفرقونا


المطعم .. الساعه 3:30 مساءًَ


** فارس **

..: انت يــــا الغبي ماتشوف .. عقلك وين وانت تمشي .. ناظر قدامك يا الثور

..: اسف يا الاخو ماشفتك

رديت عليه : امشي عني مو ناقصك انا

يوم مشى عني الرجال .. جلست افكر في اللي صار .. وش فيني صاير اتنرفز بسرعه
واقل شي يعصبني .. الحين عشان الرجال دف كتفي بالغلط .. سويت له سالفه وجلست اصارخ

بس وربي الهنوف معصبتني .. زعلانه وماتكلمني عشان اني كنت جالس مع اخوي ومارديت على المسج حقها .. وانا مو اول مره اسويها واتأخر شوي بالرد على مسجاتها .. والحين كتبت لها مسجات كثير ماردت على ولا واحد فيهم .. والله ياالهنوف انا احبك واموت فيك .. ومستحيل اطنشك .. بس انتي متعبتني بزعلك هذا

بس تدرون .. يمكن فيها شي ؟ مريضه او تعبانه .. لا صح .. هي ردت علي بمسج

طلعت جوالي من جيبي .. وفتحت المسج مره ثانيه


مالت عليك وعلى اخوك فوقك

وانا ما احبك واكرهك


ردها يدل على انها زعلانه ومعصبه علي .. جد انا كنت غلطان .. حتى لو كان اخوي معي مفروض ارد عليها .. لو بكلمه وحده

نزلت راسي ادخل الجوال بجيبي واكمل مشي .. وانا امشي حسيت اني دفيت شي

رفعت راسي شفت بنت في وجهي

صرخت علي بصوت عالي : اوووف اعوذ بالله من شباب هالعالم يمشون ويدفون في البنات يسوون حالهم مايدرون .. حركاتك قديمه يا قليل الادب
يوم صدمت في البنت .. غمضت عيوني و ابتسمت تذكرت اول موقف صار لي مع الهنوف .. تذكرون يوم ارجع على ورا بالسياره واصدم فيها .. يـــــاربي انا كنت نذل .. قلت لها كلام جارح
بس هالشي اللي صار .. خلى علاقة حب حلوه تصير بيننا .. يالله لا تفرقنــا
فتحت عيوني وانا اتنهد بصوت عالي

سمعت صوت البنت تقول : الحمد الله والشكر

وكملت مشي وانا اناظر فيها مستغرب .. استوعبت اللي صار .. ياربي احـــــــراج .. اكيد الرجال اللي قبل شوي دعى علي اطيح بنفس الموقف

بيت مشعل .. الساعه : 7:00 صباحاً

** نجود **

نزلت مع الدرج بسرعه عشان ما اتأخر على نايف .. انبسطت يوم ماشفته بالصاله .. يعني انا مو متأخره ..

جلست على الكنب انتظره .. سمعت صوت التلفون .. فزيت بسرعه .. اكيد هذا يوسف .. لالا مو يوسف .. يا الله هاليوسف مسبب لي رعب في حياتي .. يارب يارب يارب تبعده عن طريقي .. انا وش سويت بدنيتي عشان الله يبليني بواحد مثل هاليوسف

جات الشغاله .. وردت على التلفون ..: نجود لحظه

اشرت لي .. قلت لها بصوت خفيف : نايمه انا

رجعت لسماعة التلفون وقالت : نايمه

اشرت لي وقالت : سمع كلامك

اشرت لها على نفسي بدون صوت

قالت الشغاله : ايه انتي

وش هالغباء حتى لو ماسمع بيسمعها الحين

اخذت سماعة التلفون واشرت لها عشان تروح

وقلت : الــــو

سمعت صوت يوسف الرايق يقول برومانسيه : صباح الورد

لاحول ولا قوة الا بالله .. قفلت في وجهه على طول

رجع يدق ويدق .. خفت منه بصراحه .. فرفعت السماعه

و قلت برجاء : يوسف الله يخليك .. خلاص خليني في حالي

قال : انا مو يوسف

بلعت ريقي وانا خايفه .. من هذا ؟

سمعت ضحكت يوسف ترن في اذني وقال : بسرعه تصدقين .. وبسرعه تخافين
يللا ما اطول عليك .. بس حبيت اسألك رفضتي فيصل والا للحين

قلت وانا ودي اسبه من هنا لسنه قدام : لا للحين

قال : مو مشكله قلبي .. بس لا تطولين لاني انتظرك .. واعرفي ان انا احبك وربي .. مع السلامه

قفلت بسرعه .. وانا اراقب نايف وهو ينزل الدرج

اول ما نزل نايف قال لي : صباح الخير

قلت : صباح النور

قال : يللا عشان اوديك

قلت : نايف اذا مسألة انك توديني وتجيبني من شغلي تتعبك او تضايقك .. عادي بخلي السواق يوديني مثل اول

قال نايف : الحين انا قلت انك تتعبيني وتضايقيني بالعكس انا بسوي اللي يريحك .. مع اني مستغرب من شي .. فجأه كذا قلتي ما ابي السواق يوديني وتبيني انا .. قوليلي السواق عليه حركات او شي ؟

قلت : لالا السواق زين .. بس انا ما ابيه

قال : على طاري ابيه وما ابيه .. عطيني رايك النهائي موافقه على فيصل اولا

نزلت راسي وانا افكر .. ان وافقت ماراح تكون حياتي سعيده مع فيصل .. يوسف بكل بساطه يقدر يخربها .. وان ما وافقت بندم طول عمري لاني احب فيصل

قال نايف : جودي .. انا ماراح اضغط عليك .. بس الرجال يبي رايك طيب

هزيت راسي وقلت : يللا مشينا

ابتسم وقال : يللا

.
.
.

وانا في السياره فكرت كثير بالموضوع
قررت اخاطر واجازف .. لأول مره

قراري هذا صعب اكيد .. وراح يخليني افقد
شي مهم في حياتي
والله يعينك يافيصل و يعينني انا معك
و والله يسامحك يايوسف .. الله يسامحك

بيت العمه .. الساعه 7:30 صباحاً


** الهنـوف **

لازم اشوف طريقه اطمن فيها فارس علي واطمن قلبي عليه .. مو متعوده يمر يومين بدون ما اكتب له شي .. وش اسوي ياربي .. الريـــم .. لا انا صحيح قليل ان شفت الريم في الجامعه .. بس معقوله اروح اقول لها قولي لفارس انا بخير .. يعني مافيه ولا طريقه

أيـــــــــــــــه لقيتها .. بكتب له مسج من جوال حنانوه وبعدين امسحه .. انا كيف ماجاتني هالفكره من زمان

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم