رواية سعوديات بعروق ايطاليا -106

 
رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -106

لم يجنِ منه سوى الفخر و المجد ....
 
المذيعه هذا وقد افاد المحقق بندر بن فهد بإنه احبك هذه الخطة المحنكة بقيادة المحقق سلطان بن صالح
 
و طالما تأملنا هذه الخطة سننبهر حقا
 
كيف لا و هم استطاعوا ان يخفوا عن الأنظار شخص ما ولمده 3 سنوات تقريبا
 
 
((( علامات دهشة و صدمة و برد قارس يجتاح اجواء العقول و القلوب ))))
 
 
وهو المدعو بدر بن سعود الــ
 
تم التحفظ عليه في احد الدول المجاورة ..... بينما ظن الجميع انه انتقل لرحمة الله
 
هذا وقد صلى مايقارب اللآلآف على جثة آخرى قد توفت بذاك اليوم الموافق ...
 
و نسأل الله تعالى ان يرحم
 
جميع موتى المسلمين و المسلمات ....هذا و قد تبلغ بهذا النبأ منذ البداية
 
والد المدعو بدر ، و المحقق بندر و المحقق سلطان و رجل آخر يدعى خالد بن محمد
 
 
لانه طرف في تلك القضية مع المدعو فواز صاحب ذاك الوكر الإجرامي ...
 
و من المؤكد تلك المنظمة القيادية الهائلة
 
 
و الله يحبط كل من اراد فسادا او دمارا لهذا الوطن الطاهر ولهذه القيادة المسلمة الرشيدة ..
 
 
 
" طاح الكاس اللي بيد زينة و دموعها حارة بقوة بقوة "
 
 
زينة تبكي : ياربي ارحمني وش اتوهم وش اهوجس يارب راحمني يارب
 
مسكت راسها بقوة فظيعة ولا تزال تبكي
 
" ابتهال تركض على مناداة الصبايا لها ...
 
تقرب و تبعد عيونها ... قلبها انقبض بقوة ...
 
يدينها بردت و رجولها تعقدت ..... و تحس الرؤية بدأت تتلاشى "
 
الشياب انصدموا و لازالوا غير مستوعبين
 
حجرف : ابك تسيف و الجثة اللي صلينا عليها و القبر و الـ
 
خالد بدأ يشرح لهم كيف صار كل شيء بالتفصيل << متقدم قبل بالرواية ^_^
 
-

 
سلطان بعد جهد يمسح راسه : ياربي لك الحمد و الشكر
 
بندر يبتسم بعد ما سلم على بدر : ارتحت الحين
 
بدر : هههههههههه مابغيتوا ياخي وقسم واموت من القهر و الصبر اصلا الصبر براسه
 
انحاش عني
 
يالله مشتاق للديرة و لهواها ولامي وابوي واهلي
 
بندر نزل راسه شوي : الله يقويك
 
بدر : اخيرا منيب مصدق بنتي وينها ابيها مو قايل لكم تجيبونها معكم
 
سلطان : هههه نجيبها هنا وينى فيه
 
بندر : اسكت والله يا ارهقتنا بقوة انت ووجهك خصوصا يوم رفض يستلم ذا قروشة بجد
 
بدر : اخ بس والله يا موته موته قشرا
 
بندر تنهد : الموت بيد الله وذا يوم حاولنا بس الشكوى لله
 
سلطان : وش فيكم هو ميت ميت قصاص يعني لو نجى من ذالرصاصه
 
بندر تنهد : هم و انزاح الحمدلله
 
سلطان : او ف بس يذالقنوات غثونا من جد
 
بندر : ههههههههه ودي اشوف امي و ابوي بس
 
بدر بحنية شوي : يالله من جد احس العالم بيخرشون مني اذا شافوني
 
بندر : ميت وطلع لحسة مخ ترا
 
سلطان : يالله مانقول غير الحمدلله اللي وفقنا و نجحنا يارب لك الحمد و الشكر
 
بندر بذل مجهود لذا بدأ يتعب و راسه يألمه : يالله شكلي وقعت على النهاية ههههههه
 
بدر يتنهد : مافيه إلا كل خير
 
سلطان : ياحبني لكم بس صناديد من الوطن خخخ
 
بندر يبتسم بألم ...
 
سلطان : تبي نوديك الدكتور
 
بندر ياشر لسلطان يعني لا عشان بدر مايصير يعرف عن امه الحين ....
 
بندر : الله يجزاك خير بس شتني عن باب البيت بس لا اقل ولا اكثر
 
بدر : شتني انا قبل بروح لبيتنا مشتاق لامي و المفعوصة اختي و روز ياقلبو بس
 
بندر ناظره : بدر معليش ماقلت لك امك شوي تعبانه وبالمستشفى
 
بدر بخوف : وش فيها ؟ وليش ماقلت لي
 
بندر : تو ما تعبت ولا حبيتا خضك
 
بدر : يالله وش تحتري سلطان ولا عليك امر سيدا للمستشفى
 
بندر : لا وين مافيه زيارة ذالوقت
 
بدر : غصب عليهم وينى فيه أي مستشفى
 
بندر بعد صمت : الملك فيصل
 
بدر بخوف : وين أي قسم وش فيها بالضبط ؟؟
 
بندر ساكت .. سلطان : عادي ياخي تعب عادي لا توسوس انزل لبنتك و بكرة تروح لامك
 
بدر : اكيد مافيهاش شيء وش فيه بندر انصفق وجهه طيب
 
بندر ابتسم : واحد تعبان و له 3 ايام ماخمد و لا اكل و لاعن جد ابو العن شبكة إجرامية
 
بالديرة وش بيصير وجهه يعني
 
بدر : بس خلاص مايسوى علينا ذالمجهود شكلك كل عمرك بتذلنا فيه هههههه
 
 

( الجزء الثالث عشر The 13 th Part )

 
 
 
في الليالي الوضح ..
 
والعتيم الصبح ..
 
لاح لي وجه الرياض ..
 
في مرايا السحب ..
 
كفّها فلة جديله من حروف ..
 
وقصة الحنا طويلة .. فـ الكفوف
 
من نده عطر الرفوف ..
 
لين صحاه ..
 
في ثيابك يا الف ليله..
 
وفي الهبوب ..
 
انثنينا يا هبوب النعاس .. والحلم ..
 
ألف غصن من اليباس ..
 
فز لاجلك .. وانثنى ..
 
اكسري الاوهام كاس ..والمواجع فم
 
وان عشقتيني انا ..
 
ما ابي من الناس .. ناس ..
 
ما علينا .. لو طربنا وانتشينا
 
آه .. ما ارق ( الرياض ) تالي الليل ..
 
انا لو ابي ..
 
خذتها بيده .. ومشينا
 
 
بندر يجر الخطى لحد ما نزل عند البيت : سلام عليكم
 
سلطان بإرهاق : بتدوام بكرة بإذن الله !
 
بندر : ايه عشان اوقع على الإجازة و عندي اوراق محتاجة توقيع قبل ما أجز نفسي
 
سلطان تنهد : الله يعين يعني خلاص بتروح و تترك الشغل على راسي ههههه
 
بندر بإرهاق : وش نسوي بعد مضطر ياخوك
 
سلطان يبتسم : شفت وشلون فرحة ابوك و اعمامك ببدر يالله من جد ما توقعت ابوك معه ذالقلب
 
بندر بحنية : انا بعد شخصيا استغربت ردة الفعل بقوة منفعلين والله
 
سلطان : ما ينلامون فيه
 
بندر يبتسم : الحين ما ينلامون فيه ياكثر ما عقدتوني انتم الاثنين هههه
 
سلطان تذكر : صح كيف بنقوله عن سالفة امه وانها تعبانة
 
بندر تنهد : الله يستر لها الف حلال بإذن الله تعالى ... يالله الحين بنوم ميت من الإرهاق
 
سلطان : يالله تصبح على خي
 
بندر : وانت من اهله ...
 
نزل بندر لحد ما فتح الباب
 
و شاف امه اللي اخذته بالاحضان من فرحتها و فخرها بولدها بندر
 
و خواته بعد حواليه كلهم
 
رامي : ملح ملح يا بندر منتب سهل ياحبني لك بس هاه خلك بالصورة انا رامي ولد اختك الكبيرة
 
بندر يبتسم و يضرب راسه بشويش : يموت يهودي لو تركد الظاهر
 
رامي بإنفعال : حسبي الله عليهم الله يتولاهم شفتوا وش سووا بغزة
 
داليا : الله فوقهم وربي ينتقم منهم إن شاءالله بسوي عرض بكرة بالمدرسة تضامنا مع غزة
 
رامي يقلد صوتها : ذا اللي قدرتِ عليه يعني ذا اللي طلع معك
 
داليا بعصبية : على اساس بيدي شيء ثاني ولا نيب مسويته
 
بندر بإرهاق : يا أنا ميت تعب شكلي بنوم على وجهي ولاعادني بقوم إلا متى ما شاءا الله
 
رامي : ههههههه انصحك اجل تنحاش بالمحلق لان ابوي فهد هنا وصل قبل العصر مدري وش قصته اليوم
 
و تعرف وقت الصلاة بيقومك لو انك لك شهر ما نمت خخخخخخخ
 
داليا : يامال اللي بدل ما تدعي له بالخير انو يصحيك للصلاة
 
رامي طنشها بحركة سواها بيده
 
رامي : اقول بندر وين بدر ودي اشوفه
 
داليا بحماس : وانا بعد لازم اشوفه
 
بندر يبتسم : تشوفونه بإذن الله
 
رامي : هو وين راح الحين
 
بندر : ياكثرك يا ورع << احس كلمة ورع قوية إهانة شوي ^_^
 
رامي : افا بس مين الورع ايه صح قصدك ذي ( مسك شعر داليا وقتحه بعشوائية ) ورع اقشر بعد
 
داليا : اوف يالقرف بس ويدك ذي بكسرها لك و تشوف
 
رامي يقلد اسلوب سلمان اذا يحكي << محترف بالتقليد : والله طال عمرك منيب بالديرة
 
ولا جيت إلا امس العصر
 
عندي امسية في الكويت
 
داليا تفشلت و حست وجهها بينقع مع القهر
 
داليا تصك على اسنانها : هين اوريك يالمفعوص
 
بندر تذكر شيء وهو بالدرج : رامي
 
رامي : كح احم
 
بندر : دخل سيارتي تعبان مافيني قدرة يالله ( شات المفتاح )
 
رامي : سم طال عمرك بالخدمة انا ماعندي غيركم
 
بندر سحب جسمه لحد ما فتح باب الغرفة
 
دخل بتثاقل .... يتأمل وجهه الإرهاق مبين عليه بقوة
 
غير ملابسه بسرعة و استسلم للنومـ
 
في محاولة يائسة منه لنسيان تلك القابعة في فيافي قلبه الجريح
 
-
 
-
 
رامي : اقول ياكونداليزرايس ماودك تخاويني
 
داليا تقلد صوته : كونداليزرايس بعينك يالحول و بعدين وين بتطس ذالوقت
 
رامي يقلب المفاتيح : ابد بس لفة لفتين حول القصر ماعمري سقت سيارة بندر ذي اخر مرة
 
سقت سيارة القديمة اللي معه العام
 
داليا : ملح ملح و اذا كفشونا المرور وانت داج حتى رخصة قيادة مابعد صدرت لك
 
رامي : غصب عليهم يتركوننا مايقدر اصلا يفتحون فمهم يقولون وهـ بس
 
داليا بمسخرة : طبعا بمكالمة من ابوك بتضبط كل شيء صح
 
رامي : اقول لا يكثر بتجين امشي مانتبِ جايه انثبري احسن و اصلا ذالسيارة ميب من مستواك
 
حدك هالجمس اللي مترتِ الرياض تمتير شبر شبر فيه من مشغل لمشغل و من مول لمول و من مطعم لمطعم
 
داليا : اللي شفع لك اني مروقة بسلامة بندر وبس
 
رامي : احسن لا تجين انثبري بأخذ البنات ريم و الهنوف و بعشيهم بعد
 
نايف توه داخل : وش فيها ريم هههههههه
 
رامي التفت له و قلب تعابير وجهه : دقت على ابوي فهد تبكي تقوله فكني انا داخلة على الله ثم عليك تفكني
 
 
من خطبة ولدك
 
نايف بقلق بحلق عيونه : ابك تسيف
 
رامي : الله الله البنت كشفت ماضيك الاسود للأسف
 
داليا : استغفر الله يالسخافة
 
رامي يقلد صوتها : كح احمممممممم ( قلب يقلد سلمان ) والله ذا اللي صار يا وللد العم نايف << اسلوب
 
سلمان
 
نايف يبتسم : الله ياخذ عدوك يالحمار و قسم لخمتني
 
داليا : اوف منكم يالسعوديين هذا انتم
 
رامي التفت لها : وش عندها لميس ابو شعر ؟
 
داليا : عفوا وش قلت ماعليش مين تكون ذالفلبينية قدامي كش بس
 
نايف : ههههههههه اوما فلبينيه عموما يا رامي قدر شعورها دليل ماتبي سعودي تبي
 
اشقر و عيونه خضر و يصبحها و يمسيها بغنج
 
داليا باسلوب حالم : ايه و يكون راقي بتصرفاته و انساني باسلوبه و رومانتيك و ذويق
 
رامي : إلا ماتبينه بعد يكون مصمم ازياء خخخخخخخ
 
نايف : هههههه ياهقوتي انها بتطيح بواحد كلوز مايند ذيك الساعة تترحمين على نايف و رامي
 
رامي : وش فيك انتِ احم احم كح الامسية الليلة بالناصرية بس
 
يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم