رواية سعوديات بعروق ايطاليا -108

 
رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -108

روز : نو
 
بدر : يامحلها تجنن و الله
 
زينة : دلوعتنا وش نسوي بعد
 
دق جوال بدر ....
 
زينة بفضول بريء : مين يبيك على صباح رب العالمين
 
بدر يناظر : بندر ،، غريبة وش عنده
 
زينة قلبها ينبض بقوة و حست بخجل شوي
 
نزلت راسها و حست بمشاعر انثوية لا تضاهى من مجرد سماع اسمه ...
 
بدر : صباحك ورد و سكر و جنه و
 
بندر يبتسم : ههههههه وش عندك مروق غريبة عقب غيره
 
بدر : يعني واحد مصبح بوجيه ( ناظر زينة و روز ) صبوحة و طيبة وش بيكون
 
بندر " يالبيه اكيد مصبح بوجه الملاك الجريح "
 
بندر : الله يوفقك و يسعدك ... ابد بما اني مفلل نوم صاحي من بعد الصلاة ولا نمت عجزت انوم ههههه
 
قلت بدق على بدر اشوف وش عنده وش ماعنده اليوم ؟ خصوصا وان عليك زحمة الكل يبيك
 
بدر يبتسم : اذكر الله و بعدين ماعندك دوام
 
بندر : بإجازة بس بروح في الليل شوي بوقع كم ورقة و معي إجازة
 
بدر : وش عندك توك ماخذها قبل شهر او شهرين
 
بندر : رصيدي اوكي بالإجازات لا تنسى ان لي كم سنة ما عمري أجزت ترى و بعدين عشان العملية
 
بدر بقلق : الله يكتب لك كل خير يارجال بالسلامة إن شاءالله
 
زينة " وش فيه الله يستر ، مع اني ادري انو ما طق لي خبر بس بمجرد انو لي مشاعري لا زالت
 
تنبض له اكيد بخاف عليه و بحن لذكرياته الاكثر من رقيقة "
 
بدر : زينة
 
زينة تروعت : سم
 
بدر : ماخذ عقلك ( غمز لها ) ههههههه ساعه اناديك يا بنت وانتِ خير خير عسى ماشر
 
زينة بخجل ناظرت تحت : لا ولا شيء
 
بدر فهمها : عموما انا طالع بروح اشوف العيال وش عندهم و بعدين بروح لامي لان اظن الزيارة
 
ما تبدأ إلا من 9 اذا منيب واهم
 
زينة : تبدأ 9 ايه
 
بدر : عشان كذا بطلع اشوف اعمامي و العيال مشتاق لهم
 
زينة تبتسم : واحنا ميتين عليك بعد ياخي مابعد شبعنا منكـ
 
بدر :ههههههلا تخافين انا بنش بلك نشبة بنت كلب بس الحين بشوف عماني و عيال العمومة
 
خصوصا وانهم مسوين عزايم و جمعات لي مايصير ازلبهم
 
زينة : يا بعد راسي ادري بس تونا ( ناظرت ساعتها) الساعه 7 و ربع الصبح هههه
 
بدر : بشوف بندر وش عندهـ ! من البارح وانا ملاحظ انه يلوحس على شيء بس البارح
 
مافيه وقت وميتين تعب و بعد اللي زودها ان معنا رجال ثاني
 
زينة حست بمشاعر تداعب قلبها " وش يبي فيه بندر معقولة بيفاتحه انو بيرجعني "
 
بدر وقف : يالله اذا بغيتوا شيء دقوا علي
 
زينة : ياسلام بالله ذا فطور ذا ينقاله اكل
 
بدر : وش اسوي يا امي الحبيبة هههه شوفتكم اشبعتني والله
 
زينة تناظره : مالك سنع من جد ما اكلت شيء
 
بدر : لا تخافين يا نا بتخن ههههههه على ذالعزايم و الجمعات
 
زينة تمسح على كتفه : يالغالي رجعتك و سلامتك عندنا بالدنيا كلها
 
بدر بخبث : انا و إلا بعض الناس ههههه
 
زينة ضيعت علومها : أي بعض الناس تدري مابقلبي غيرك ولا يهمني إلا انت
 
بدر يبتسم : طيب ياقمر لا يقلب وجهك ههههههههه
 
زينة نزلت راسها تحت و تحس بمشاعر مره تداعب احاسيسها
 
طلع بدر ..
 
زينة ضمت روز و هي تهوجس انو بندر فعلا بيرجعها
 
" يالله وش كثر حجم فرحتي بتكون لو يصير ذالشيء "
 
بنسى كل جروحه
 
بنسى كل صدوده و تجافيه
 
بشتاق لعيونه اللي غرقت فيها ولا بعد رسيت على بر معها
 

بندر كاشخ على سنقة عشرة طالع شيء : صباح الورد
 
بدر : صباح الورد و المسك و الجوري
 
بدر سحب باب السيارة
 
بندر يبتسم : كيفك عساك نمت
 
بدر : ههههههههه مانمت خير شر
 
بندر استغرب بحواجبه : اوما ذي ليش نعنبو عدوك ما تعبت من المرمطة اللي صارت لنا
 
بدر : والله شوقي لاختي و بنتي فوق كل شيء و بعدين تعال بسألك
 
بندر بتوتر : سم
 
بدر : امي وش فيها بالضبط و
 
بندر قاطعه بهدوء : ذا اللي انا ابيك فيه و مزعجك على صباح رب العالمين عليه
 
بدر بتوتر تكأ ظهره على المرتبة : سم
 
بندر : انت مؤمن و عارف ربك زين
 
بدر غمض عيونه : دايركتلي بليز منيب بحب ذالمقدمات
 
بندر سكت شوي .....
 
بدر : ايوه و بعدين
 
بندر بتوتر : بدق على سلطان لحظة
 
مسك جواله يدور رقم سلطان
 
بدر بحيرة : وش موقع اهل سلطان بالإعراب الحين ياخي قلي وش فيها امي
 
بندر يناظره بحيرة جاء بيحكي و تراجع سكت
 
بدر بعصبية : لا السالفه متطينة شكلها ياخي بسرعه قل انا مليت و كل وساوس العالم براسي
 
بندر : اصبر لين نمر سلطان و يصير خير
 
بدر بعصبية شوي : انت تفقه او لا ..؟ اقولك وش دخل سلطان بالسالفه ؟ اوكي رفيقك ندري بس عاد
 
السالفه بيني انا وانت ياخي انهج انطق أي شيء بسرعه طمني
 
وقف بندر عند بيت سلطان و شويات و طلع سلطان اللي يضبط شماغه
 
بدر يتوتر يناظر بندر : خير إن شاءالله
 
سلطان : السلام عليكم
 
ركب وراء
 
الجميع : و عليكم السلام
 
سلطان : صباح الخير
 
بندر : صباح النور و السرور
 
بدر متنح وبقوة و قلبه يرجف
 
سلطان صوته متقطع من النوم خخخ : كيفك بدر ؟
 
بدر بهدوء : بخير
 
" اقشر شيء بالدنيا اذا حسيت انك بين اثنين بيفاتحونك بموضوع انت تجهله "
 
بندر يناظر سلطان بالمراية : كيف الوالدة انبسطت فيك هههه
 
سلطان : ههه مهوب شيء ياقلبي اول مره تعبر لي بصوتها من سنين من طلعتي للعلم و الاخطار
 
وهي مسكته ولا تحكي
 
بدر انشد و ناظر سلطان : ماشاءالله امك حكت نطقت يعني
 
سلطان يبتسم : ابشرك ولله الحمد
 
بدر بفرح : ياسبحان الله مافيه يأس من رحمة الله وشلون طيب اذكرك تقولي صعب شوي
 
سلطان ابتسم : على حسب تقرير الاطباء انو مستحيل و مدري كيف بس الحمدلله
 
بدر <<ياعمري مسوي فاهم : اكيد تعرضت لصدمة او موقف قوي صح
 
بندر " يشعر كل مشاعره بتوقف الحين "
 
سلطان : الله الله تعرضت لموقف شوية قوي عليه
 
بدر بحماس : وشذالموقف !
 
سلطان لاحظ شرود بندر اللي كان بيصدم جمس عائلة قدام
 
سلطان زعق : بندرررررررر
 
بدر : خير ما تشوف لخمتنا وبقوة هههههههه
 
بندر تنهد و حط يده على راسه : اعوذ بالله من الشيطان سهيت بجد
 
بدر : قايل لك خلني اسوق قلت لا
 
بندر بتوتر : يارجال انت حتى النوم مابعد نمت
 
بدر : مانمت بس مااسهى مثل بعض الناس مدري وش يهوجسون فيه ههههه
 
بندر من غير نفس : مشكلتك والله عاد
 
سلطان : توني الحين صححت وقسم ههههههههه من عقب ذالمطب اللي كنا بنروح ملح فيه
 
نزلوا الإستراحة
 
بدر كل شوي يناظر ساعته
 
سلطان : وش عندك كل شوي تناظر ساعتك
 
بدر : بزور امي الزيارة تبدأ 9
 
بندر بتوتر شوي يناظر سلطان
 
بدر : أي صح يا سلطان ماقلت لك وش سالفة الموقف اللي صار لامك ياخي انا تخصصي هالدراسات
 
و على فكرة ترى ذي من بين كل 9 نساء تصير ل وحده بس
 
سلطان بتوتر : الحمدلله يارب اللي من علينا بسلامة امي
 
بدر : الله يخليها لك بس كيف
 
سلطان سكت شوي
 
بندر متوتر شوي
 
بدر يناظرهم : وش فيكم وش قصتكم انا حاس اني عندكم شيء تبون تقولونه ؟
 
بندر ناظره : اتمنى يا بدر من جد تفهمنا اوكي و لا
 
بدر بعصبية : حرقت اعصابي وش افهم ماافهم انى كبار و فاهمين
 
 
بندر : سلطان بيقولك على سالفه
 
سلطان يناظره : بدر ادري السالفه قوية بس
 
قاطعهم بدر : يا بشر يا عالم مباشرة افتحوا الموضوع
 

 
( قام سلطان بكل حدود الذوق و اللباقة بسرد الموقف و التفاصيل ... و تكللت الحدث
 
بالادلة و البراهين ابتدأ من الكاسيت و انتهاء بإعتراف مضاوي شخصيا )
 
صمت يخيم على الأجواء
 
صدمة تحوم في سماء الفكر
 
خيبة و مشاعر تصرخ بصمت في جوف بدر
 
بكاء بحرقة صامتة في قلب بدر
 
ذكريات تغتال على ايدي الوقائع و الأدلة
 
شفاه ترتجف تكاد غير مصدقة ما قيل مكابرة على كل الأحداث و مافيها من وقائع
 
اطراف ترتجف بذهول صامت
 
بندر يناظر سلطان بقلق
 
بندر : بدر
 
بدر مبحلق عيونه تحت ... وملامحه جامده تماما
 
بندر : بدر اسمعني شوي بس
 
بدر بصمت تمثل و كأنه جماد
 
في مرحلة منفصله تماما عن الإدراكـ و الشعور
 
سلطان : لا إله إلا الله محمد رسول الله
 
بندر لمس كتف بدر : بدر
 
بدر بنظرة مندهشه منصعقة ناظر بندر بصمت
 
بندر بحنية : اسمعني شوي لاهنت
 
بدر بكلمة متوترة : يعني زينة ميب اختي
 
صمت متبادل من بندر و سلطان
 
بدر صرخ بقوة : رد انت واياه زينة اختي او لا
 
سلطان بشموخ : اختي و اختك
 
بدر بصدمة : ويش قلت اختك و اختي
 
بندر لاحظ عصبية بدر : اذكر الله
 
بدر صرخ بقوة : وش تقول انت واياه وشذالحكي وشذالخرط مين الحمار اللي
 
 
سلطان بعصبية : خلاص عاد ترا من تو وانا اوضح لك ومحاول قد مااقدر افهمك
 
بدر بعصبية فظيعة : انت بالذات تطلع منها من يومك وانت نذل و خسيس
 
سلطان بعصبية بعد : امسك لسانك لا اوريك قدرك ترا منيب مستعد اتهاوش وقسما بالله
 
بندر فرق بينهم : عيب انت وهو موب وقتكم .............
 
صمت
 
 
ذهول
 
 
بدر بعد ما تأكد من كل شيء ...
 
 
يحس بمشاعر تصرخ بصمت
 
مشاعر تجلده بسياط لاهية
 
" امي كذا ...امي تسوي كذا ....... ملعون ابو الحظ ..... بعد اكيد هي امي او لا ......"
 
سلطان يقنع بدر و يذكره باحاديث و قصص افظع من كذا

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم