رواية تلاشت قواي بين يديك -10

رواية تلاشت قواي بين يديك -10


رواية تلاشت قواي بين يديك -10

علي ببتسامه:اشغال خاصه فيني

عليا بدهشه:اشغال شنو الي خاصه فيك ولا اعرفها


تنهد واخذ شنطته باس راسها وقال: اذا رجعتي من المزرعه بقولك وطلع وهو متجاهل صوتها قالت:علي تعال قولي تبيني اصبر شهر من صجك

عند ضي كانت رايحه لحفلة حنان الي سووها لها اهلها بمناسبة نجاحها


كانت لابسه ثوب كات ذهبي قصير ومسويه بشعرهاحركه خفيفه ولابسه كرستاله ذهبيه على جنب

ولابسه كعب مع انها ماتحب تلبسه تخاف تطيح لانهامتعوده على الجوتي والشحاطه بس

جازفت وسوت مكياج كثيف عند صالون لان حنان طلبت منها هالشي

حنان كانت مثل القمر بثوبها السلفر مع درجات الوردي

ومكياجها صارخ وتسريحتها ضخمه لان شعرها طوله لين نص ظهرها كانت مسويه اشات


ومدخله فيه كرستالات فضيه مطلعه شكلها قمه

شجون لان الحفله حفلة اخت الغالي فماخلت شي ماسوته عشان تطلع شي بالحفله

كانت لابسه تنوره قصيره حمرا ومطرزه باسود وبدي اسود ربط ارقبه والاسود مطلع بياضها ونعومتها خصوصا بمكياجها وتسريحة شعرها الاسود


عند ضي

حست بعطش وراحت للمطبخ تشرب اول مادخلت

طلبت من الخدامه ماي بس هي تأخرت وقعدت تسوي قهوه

ضي بصراخ:انتي هي بسرعه عطيني ماي لااعطيج كف يعدلج

ماحست ألا وصوت وراها قال بقرف:عطيها وشوفي شي صير لك

ذياب كان جاي بياخذ قهوته الي طلبها وانصدم من ضي وجمالها ونقهران كل هالجمال يكون لوحده مثل ضي

هو يدري انها حلوه بس كشختها زادت جمالها زود

ضي انصدمت من دخوله وهي بهاللبس مشت ونخشت ورا الثلاجه عنه وقالت بقهر: شكلك انت بعد يبيلك كف انت اشلون تسمح لنفسك تدخل والبيت فيه ضيوف

ذياب اه لولا الحيا جان قطعتها تقطع هالملسونه قلت:جان في احد يبي له طراقات موطراق فهو انتي يام لسان

كمل بخبث:لا والأخت كاشخه وحاطه الاكو والماكو عشان تحصل نصيبها لان دراسه وماهي كفو جامعه بس استريحي وكمل بغرور:محد بيلتفت لك لانهم عارفين بطباعك الزينه

شافها منهده عليه ونست انها من غير غطى حتى جت بتصفقه بس هو مسك يدها ولواها بقوه

وجر شعرها وقال بعصبيه:ماهو ذياب الي تضربه مره حتى لو كانت انوثتك مجرده منك ودزها بقرف وطاحت

ألتفت عليه وهي تفرك يدها الي عورتها وقالت بقهر: حيوان عبالك بسكت لك هين

قامت وهي تحس بعوار خصوصا ان يدها حمرت من اثار مسكة ذياب طالعت بالخدم الي كانوا متفرجين على المعركة وشافت صينية قهوة ذياب حذفتهابقوه وطلعت

ذياب كان واقف وشاف ردة فعلها وشاف نظرات الخدم له بخوف قال بصراخ:في شي وطلع وهو يسب نفسه


ليش تطاول عليها من البدايه ليش تدخل معقوله بس عشانها زفت الخدامه ولا لاني شايل بقلبي كل هالفتره وبطلع حرتي فيها

تذكر شكلها اشلون انهدت عليه مثل اللبوه واشلون هو طقها وأذاها ومع هذا مانزلت منها دمعه

عندضي

مارجعت للحفله تخاف ينتبهون ليدها وتخاف ان الخدم يعلمون

مشت بهدوء ودخلت غرفة حنان

افتحت شنطتها وطلعت هدية حنان نزلتها واخذت عباتها وطلعت بعد مادقت على سايق جدتها يرجعها للبيت


وصل السايق وركبت ومشت السياره بسرعه وكان ذياب يشوفها لما طلعت زاد كرهه لنفسه على سواته


ضرب الطوفه بيده بقوه قال:غبي طول عمري غبي


البارت الخامس


في الحفله


الكل فرحان مستانس بهالمناسبه وحنان وشجون مابطلوا رقص

وام خالد وام فهد جالسين سوالف مع رفيقاتهم

الجده حست بختفاء ضي قامت تدورها



عند ضي


ادخلت غرفتها قفلت الباب وحذفت اغراضها وجلست تصيح:كلب حيوان

افصخت عباتها وطالعت بشكلها بالمنظره قالت بشهاق: معقوله كلامه صج وان الناس كلها تكرهني

كملت بصراخ وهي تجر شعرها :حتى انا اكرهم مااحب احد ألا امي ورمت نفسها على السرير تصيح

عند حنان

كانت تحاتي مثل جدتها وماخلت مكان مادورت فيه خافت لايكون صارلها شي

الجده دقت للمره الألف وجاها رد

ضي بعد مامسكت اعصابها وقدرت تهدها ردت :هلا يمه

جدتهابخوف:ضي يمه وينج فيه

ضي بتنهد:بالبيت

جدتهابدهشه:بالبيت ليش عسى ماشر


ضي بضيق:ابد يمه حاسه بصداع قوي وزاد مع صوت الدي جي قلت ارد احسن

كملت برود:يمه سلمي على حنون وباركي لهاعني وقولي لها ترا هديتها على تسريحتها بغرفتها زين


جدتها حاسه ان ضي في شي مضايقها غيرسالفة الصداع بس ماحبت تجادلها قدام حريم عيالها قالت:ان شالله بقولها وانا الحين برد البيت بعد


سكرت وقالت لحنان الي تضايقت من تصرف ضي

الساعه وحده

دخل البيت بعد مالف الشوارع كلها بس عشان ينسى الي سواه صورة ضي ماتفارق خياله وهو يطقهاويجرشعرها

بقوه




مرمن غرفة حنان سمع صوتها العالي

حنان كانت تشوف هدية ضي وكانت عباره عن سلسال ألماس على شكل قلبين يحمل حرفها وحرف حنان

انتبهت لذياب قالت بفرح:ذياب تعال شوف شحلاته جابته لي ضي يهبل


حس برعب من سمع اسمها قال بضيق وهوبيطلع: مبروك ان شالله وطلع


بسرعه عنها


خايف تنكشف جريمته


اليوم الثاني


قامت متاخره لانها امس بالموت اقدرت تنام او تغفي عينها


راحت خذت شاور وبعده ألبست برموده سماوي سبورت

نشفت شعرها ورشت عطر ونزلت لجدتها


ادخلت المجلس لقت جدتها جالسه ومعها خالها فهد اختفت ابتسامتها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم