رواية تلاشت قواي بين يديك -9


رواية تلاشت قواي بين يديك -9

رواية تلاشت قواي بين يديك -9

وهورافض خصوصا انه سمع حنان وهي تكلم ضي وتزفها على سواتها



عصب هاذي ماتخاف ربها تجذب على ابوها كان وده يكفخها على عملتها




قال بغضب:مافي روحه ماتفهمين





حنان بزعل:اي ليش





ذياب:بس كيفي فنقلعي عني لا اروح اعلم ابوي بالي سوته بنت عمك المصون بأبوها




حنان بصدمه:شدراك





ذياب:دريت وطلع



حنان خافت لا يعلم ابوها وسكتت





عند ضي


كانت قاعده وتطالع التيلفزيون

فجأه اسمعت الباب انفتح وانصدمت انه خالها


جمال الي اول ماشافها ابتسم وقال :اشفيك اطالعيني جذي منتي مسلمه علي





ضي هذا الي ماحسبت احسابه اخاف يسأل ابوي عن سبب رجعتي ويقوله ابوي ثم ننكشف ياربي عساه مايسأل راحت له وسلمت وكان سلامها جاف جدا





وبعدها جت بتروح قال :وين رايحه تعالي ابي اسولف معاج من زمان ماجلسنا مع بعض





ضي من زين قعدتك عاد ياتسب ياتزف فيني وان رديت سكتني بطراقاتك قلت برود: ما بينا سوالف ولاتفكر لاني سلمت عليك نسيت طقك




كملت بغرور:عن أذنك

وراحت






جمال من صدمته من كلامها ماقدر يوقف جلس على اول كنبه تنهد





انا مادري من طالعه عليه هالبنت ماتقدر لاصغيرولا كبير




بس الشرهه علي الي جاي اعتذر لها ولا هاذي ماينفع فيها حشيمه




شاف امه جت انرسم بسمه على وجهه نسته ضي والي خلفوها








عندضي


ادخلت غرفتها وسكرت الباب بقوه رمت نفسها على السرير وقالت بقهر:قال جاي بيسولف معاي مالت عليك وعلى سوالفك





اكرهك اكرهك تردد هالكلمه رجعها بذاكرتها قبل ست سنين كان عمرها حدعش سنه






كانت ترسم بكراستها وجالسه بروحها على الارض




وكان جايهم جمال وعياله كان عمر امل اربع سنوات





جت عند ضي وقعدت ترسم معاها لان ضي عطتها





بعد فتره صاحت امل تبي ألوان ضي بس ضي مارضت تعطيها تخاف تخربهم





لكن جمال تأذى من صياحها وأخذ الوان غصب وعطاها





واول ماطلع سمع صراخ امل لقاها طايحه بالارض وشاف ضي ماسكه بألوانها وتطالع فيه





بغضب على طول راح لها ومسكها وطقها وهي تصرخ

بصوت عالي:اكرهك اكرهك






صحاها من تفكيرها صوت التيلفون ردت بغضب لانها اعرفت انه النشبه: نعم شتبي




انت ماتستحي على وجهك تدق علي وبعدين رقمي منين ماخذه ماتقول






علي والله اني كنت استحي بس مادري شصارلي قلت بقهر:شوي شوي وبعدين شكلك نسيتي انك دقيتي علي اليوم وانا صرفتك عشان ابوك كان عندي





ضي لايشيخ يعرف للعيب قلت :وليش مارديت ودامك خايف من ابوي ليش ماخذ رقمي ويكون بعلمك ان ماحليت عني اني لعلم ابوي






فاهم



علي اخص تهددبعدقال بقهر: فاهم بس شنو كنتي تبين لما دقيتي





ضي بعصبيه:كنت ابي فرقاك اف ماتفهم وسدت بوجهه الخط






عند علي


كان جالس عند الفرسه وكان يكلمها بس انقهر لماسدت بوجهه الخط قال بقهر:هين ياضي ان ماعلمتك اشلون تحترميني ماكون علي






مسح على الفرسه الي قرر يشتريها من جد ضي لانه قرر يبيعها بعد حادث ضي





تنهد :اه يالقهر انت ياعلي تهين نفسك عشان بزر بس شاقول غير الشكوى الله وانت ياضي مصيرك راح تكونين تحت رحمتي وذيك الساعه بعلمك منهو علي








عند عدنان


كان جالس مع امه وزوجة يتقهوون


ام عدنان:ألا مادقيت على ضي تنشدها عن جدتها اليوم







عدنان بفرح:ألا دقيت وجدتها الي ردت وابشرك طيبه تقول بس صخونه بس انت تعرف ضي تكبر الامور






عليا قالت بهمس:عزالله انها ماجذبت من جهة مكبره فهي مكبره





عدنان سكتها بنظره وألتفت لأمه الي قالت:الله يبشرك بالخير






بعد فتره دخل ابوعدنان وسلم وجلس قال:وين علي ماشفته عقب جيتوا من البلاد




عدنان بستغراب:اي والله من نزل مادري وين أختفى





عليابخوف:ياحسرتي خل ادق اشوفه وين ودقت



وجاها رد قال بضحكه :هلا بالشقيقه




عليا بخوف:هلا فيك انت ماتقولي وينك فيه





علي بتنهدوهو يطالع الفرسه: عند فرستي اروضها ناسيه انها ماروضت وبغت تذبح بنت عدنان







عليا بقهر: لا مانسيت والظاهر ان هالفرسه نفس راعيتها اذا قدرت تروضها قابلني هذا اذا ماذبحتك بعد






علي بروضها ياعلياوبيجي يوم و بروض راعيتها بعد قلت:تحديني لاتنسين اني داخل نادي فروسيه وعندي خبره بعد






عليابتنهد:الله يوفقك بس تعال الحين الكل يسأل عنك





علي:ان شالله الحين جاي وسكر





بعد اسبوع



اطلعت النتايج وضي نجحت وجابت نسبه ضعيفه مادخلها الجامعه وهي تبيها من الله ماتبي تكمل اصلا




وحنان جابت تسعين وسجلت بالجامعه طب





شجون مستانسه بملكتها على خالد ولو انها تحس ان خالد من النوع البارد



الي بالموت يظهرمشاعره بس قالت مايهم بكره لي تزوجته بخليه يحبني غصب





عند علي


كان مصر انه يرجع يحس بالملل في قعدته قال بإصرار:عليا انا ماقصرت قعدت عندكم اسبوعين خلاص بروح





اشوف اشغالي




عليا بضيق:اي اشغال انت ماخذ اجازه شهر


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم