رواية سعوديات بعروق ايطاليا -10


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -10

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -10

بندر يحرك الكوفي : اسلم ..؟

حجرف : تذكر البنت اللي سوت لي سالفه اللي قالك عنها نواف ..؟

بندر ضحك و ضحكته رنانه تجنن : اللي نحشتك للدمام خخخخ

حجرف يجامله يضحك : هههه تخيل دقت علي بكل طلاقة وجهه تبكي وتعتذر تترجاني ارجع لها وانا سحبت عليها واخاف اني اضعف في يوم تكفى يابندر صرفني

بندر مسوي حكيم خخخ : قفل جوالك ..

حجرف : قفلته اسبوعين ولا فقدت الامل غسلت شراعها ولا عقلت عجزت لولا الخوف من الله وربي لاانتقم منها وافضحها واعتقد انها سهله بس انا اخاف ربي وميب مرجلة اني اسوي كذى

بندر بإسلوب ناصح : لا ياحجرف اياني واياك تفكر وش انتقام وقرف عيب اصلا تسوي نفسك قوي على بنت وبعدين حنا عندنا خوات حرام لا تسوي كذى خاف ربك

حجرف : وش السوواة ؟ تفشلت وربي كل وقت تدق ..؟ وش رأيك تكلمها لانك فاهم وتفكني منها انت ناضج و فاهم يمكن تقنعها و بنفس الوقت واثق انك ماراح تضعف معها مثل الخبول نواف و سعود ونايف خخخ

بندر ( تذكر زينة) : لاا فكني يارجال عشان ينحروني اهلي نحر ياشيخ عندي وحده تغار

حجرف : تحبك ههههههههه

بندر انطعـــــــــن آآآه ياليتكــــــــــم تدرون وش الخافي بيني وبينهااا .....

بندر استدرك انه سهى : كلم نواف والله انه سنافي ...

حجرف : لاااااااا اخاف انه يضعف بعد خبرك فيه خبل هههه وقدام البنات ولا شيء ما يقاوم نفسه خخخخ

بندر : من ناحية خبل خبل بس احس انه بروفشنل في التصريفات .

حجرف : لا يااشيخ الاخ صاير يحب وطايح ولااحد سمى عليه ..؟

بندر : ههههههههههه صدق ومن تعيسة الحظ اللي يحبها ؟ << --- ااه لو تعرف مين يا بندر بس

حجرف : ماقال لي يقول انه من سابع المستحيلات انها يتزوجهااا

بندر : خخخخ اكيد وحده من هالبنات اللي الله يستر علينا وعليهن ...

حجرف : ماعتقد لان الولد مره متأثر فيها وخبرك نواف ترى مهما شفت إلا انه يرفض هالنماذج

دقــــت زينة على بنــــدر....

و اول ما لمح بندر اسمها على الشاشة حس بجرح غائر يصرخ بين ضلوعـــــــــه

بندر استدرك وجود حجرف : حجرف ترى بقول لزوجتي انت اللي اخرتني ...هههههه

حجرف : عادي قول لها ماعندها خوات عشان اتمصلح واخطب منهم هههههههه

بندر وقف من الكرسي : اقول يابو الشباب قالوها الانجليز اذا كانت الجهاله نعيما فمن الحماقة انك تكون حكيم

Where ignorance is bliss, it is folly to be wise

يعني الحق عمرك وانا اخوك وخلك جاهل في ذالامور اصرف لك ..

حجرف ابتسم ووضحت الغمازات : ابشر ياشكسبير

بندر يضحك : أي تعرف المدام غرقانة في الادب الانجيزي غصب تأثرنا بأمثالهم هههههه

حجرف : ياشاطر زانت علومك لا تتأخر عليها ثم تحط اللوم كله علي يلااا في امان الكريم

بندر رد على زينها لانها دقت عليه مره ثانية وقالها انه جاي بالطريق ان شالله ...

"



بندر وصل و زينة سمعت صوت المفتاح وهو يفتح الباب

زينة واقفه عند الباب بدلع بإهتمام كانت لابسه فستان ليموني بوردي من " روبيرتو كفالي" روعه و مضبطه شعرها شينون اعطاها انوثه لا تضاهى : بدري وراك تأخرت ؟؟

بندر يتلفت يدور شيء : لااحسن طقيني وش رايك ؟

زينة تبتسم : عشان ترد لي الصاع صاعين .....

بندر قرب لها و مسك خدودها اعجبته : هههههه ياحبني لك بس

زينة : بندووووووووووري

( بندر شوي و يغمى عليه ناظرها نظراتها شـــــــوق وغـــــــــــرام نظـــــــــراتها الاوليـــــــة )

بندر : دام بندوري اكيد في شيء هههههههههه

زينة : ههههه اموت على فطنتك .... حبيبي امي بتجي ان شالله بعد بكرة بتزورني

( بندر قال بينه وبين نفسه هلا والله وش تبي ذي الله يستر انا قلبي متحسس من هالزيارة الله يستر شكلها مش راح تعدي على خير )...

زينة يدها على كتفه : وش فيك حياتي ؟

بندر جته حالة دلاخة ابتسم : ولا شيء قلبي بس قاعد افكر اقاول أي مطعم عشان حفلة وصول ماما ..

زينة تبتسم : لا لا تخاف رتبت كل شيء ...

بندر و هو يمشي قدام و يطبق شماغه : هههه اها طيب ليش تقولين لي طيب .. ومسويه لي مراسيم استقبال حاره مثل ايام ليالي حبنا من هاكسنين

زينة : عشان يكون عندك خبر اني بروح لامي في بيتنا

بندر التفت لها بحزم : لا حبيبتي امك تجي هنا وتزوك في بيتك وتنام هنا والله الناس راح يأكلون وجهي اذا دروا ان عمتي جايه وزوجتي نايمه عندها ولا عندهم رجل في البيت

زينة بفرح و براءه : طيب تعال معي هناك ...

بندر : لا والله ذاالي ناقص بعد ههههههههههه قومي هاتي كأس مويا بس ..

زينة نطت مثل الاطفال وراحت بسرعه وجابت مويا : ماما تبي تفتح المركز التجميلي اللي سويت لي.؟

بندر يناظرها : متى الافتتاح ..؟

زينة : وش رأيك بعد بكرة المغرب حلو

بندر : ههههههه والله وصرت بيزنز ويمن يازينة ..

زينة ترز نفسها : ايه وان شالله يامالي من الخير بتوسع وبخلي فروعنا في كل منطقة في المملكة وبفتح بدبي وفي بيروت ......( كانت تحكي و تتخيل هههه عايشه الدور مزبوط)

بندر : بس بس كفايه هههههه الله يحقق كل احلامك ان شالله ...

( زينة متدري وش صار لها يوم سمعت هالكلمه حست انها تحبه بندر مو ت وانه يحبها بس لااااااا مثل ماقالت امها لازم تختبر حبه اذا يصبر عليها اولا )-

-

شرفت الدكتورة مضاوي واستقبلتها زينة بالورد والبوسات والترحيبات ...

زينة : تو الرياض نورت يمه تو الديرة صار فيها إحساس والله

بندر كان مع زينة ولا تأخر عنها بشيء ابد ...

مع انه في فجوة بينه وبين زينة طول 8 شهور بس تحملهااا لانها يحبهاا وغمض عيونه عن مشاكلها مع خواته ومع بنات عمه

حتى مشكلة الحمل كنسلهااا لانه يعشق زينة موووت يحبهااا بجنون ماتتخيلون وش كثر يحبهااا

زينة كانت مسويه حفلة لوصول أمها في بيت خالتها ام تركي في الحديقــه ترتيب منظم وخدمه فايف ستارز وحتى المعازيم كانوا اتكيت ومن معارفها اهي وامهاااا يعني ناس فرست كلاس

زينة لابسة فستان عسلي مرة أنيق اخذته من " ريفر ايلاند" في المملكة ولبست ساعه هدية من بندر من سرماس ...طبعا اللوك مسويته في مركزها التجميلي ....

ام زينة لابسة كاجوال اوف وايت لمسات "بالنسيغا" وشعرها عاملته شينيون وميك آب رسمي مره لايق عليها ومبرز جمالها ... المدعوات كلهم ينافسون بعض في اللبس والاتكيت .....زينة رحبت فيهم وعزمتهم على افتتاح مركزها اللي بعد ساعتين ....

_( لاحظواالخاله ام تركي ماعزمتها زينة )_

أميرة كانت تناظر من الشباك واهي تفكر بحزن ليش يازينة تغيرتِ وانقلبتِ كذاا ..

الله يسامحك بندر ماقصر معاك بشيء مقاول افخم مطعم وارقى حلويات وافضل مركز تنظيم حفلات حتى الاكل اللي مسويه امهر شيف ...

ليش ماتطيبين خاطره تعزمين امه بس بالطقاق خواته بكيفناا بس اهم شيء امي تعرفين قدرها .... صدق الدنيا حظوظ وبندر يموت فيك مع كل اللي سويته فيه وفينا

دخلت عليها داليا تمشي على اطراف اصابعها و دبجتها بقوة : بوووووووووووو وش تناظرين .. عيب استحي ههههههههههه

اميرة خفت حزنها : ولا شيء انت متى بتعقلين متى طيحتِ لي قلبي

وضمتها

دخلت عليهم نسرين اللي كانت ضاربه ابو الاناقه ...

أميرة : وين وين يالطيبة خخخخ

نسرين بحماس : على كيفها بنت مضاويوووه في بيتنا ولا راح تعزمنا غصب بآخذ امي وافشلها قدام صاحبتها هي وامها بقول محد عزمنا وقلنا نجي لان البيت بيتنا

اميرة نطت لنسرين : لااااااا نس نس خبله انتِ وربي غير تورطك تعرفينهااااااا تروح بندر وتحبك السالفه عليناا ....

نسرين واهي تلبس حلق اخذته من أميرة : لاااا تقولين شيء اصلا حتى امي تقول غصب لازم نرحب بضيوفها

أميرة : لا وين امي بقنعهاا مانبي مشاكل اهي حتى عزومه ماعزمت

نسرين : والله في بيتنا وتبينها تعزم لعنة تلعنهااا اني لااوريها قدرها صح

وطلعت نسرين متجهه مع امها للحديقة ... و محاولات اميرة باءت بالفشل

زينة تصول وتجول وشغلت ميوزك خفيف ( اعوذ بالله طايحين في ذالطبع في الحفلات) وكل شوي تمر على وحده وتجلس معها شوي وتسولف معها

امها متصدرة المجلس كأنها اميرة ...... تغير لون امها يوم شافت ام تركي ونسرين مقبلات

نادت زينة : ليش تقولين لهم يفشلون اشكالهم وين اودي وجهي من صحباتي هاه ؟ خالتك و بنتها حدهم دوريات العائلة اللي يروسون لها كل خميس مو بذا

زينة : يمه ماقلت لهم والله بس اكيد نسرين تبي تقهرني اوريك فيهااا

ام تركي : السلاااااااااااام عليكم ورحمة الله وبركاته ..؟

الجميع : وعليكم السلااااااااااااااام

( تخيلوا وجه زينة وامها صار ألوان )

نسرين ناظرت زينة بنظرات استحقار .... ام زينة لاحظت هالشيء ...ونوت تحر نسرين

مضاوي : كيفك نسرين ..؟

نسرين واهي تعض شفتها وتناظر فوق في السماء : بخير

زينة بهمس لامها : يمه شوفي الوقحه كيف تحاكيك وشلون اهي ماتعرف انتِ مين ؟

مضاوي : خليها تولي بس اموت واعرف وش حاشرهن

ام تركي : ياهلاااااااااااااا وسهلاااااا فيكم نورتنا وشرفتوناااا الساعة المباركة اللي شفناكم فيهاااااااااا

مضاوي تهمس لزينة : زينوووه سكتي خالتك فشلتنا وشذالترحيبات التقليديه

زينة تغير وجهها من المدعوات ...... اللي بدت هسهسه بينهم

وراحت لخالتها : خاله لو سمحتِ اطلعي الفيلا برد عليك الجو مش طبيعي اليوم ....

<<-- في عز الصيف تقول برد خخخخ ياشين الترقيع

نسرين بتحدي : زينووه مسويه تحبين امي هاه عموما لاااااااااا امي بتجلس ...

زينة ناظرتهااا بنص عين : مو وقتك يا نسرين ... وحقرتها

ام زياد ( صاحبة اكبر مجموعه مشاغل في الرياض ) : زينة وين خالتك ام رجلك ؟

زينة بصوت خفيف ماتبي خالتها تسمع : مو موجوده م م مم أي مسافره

ام تركي سمعت ذالكلام وحزنت كثير سكتت لان زينة تنكرت لها بس ماحبت تبين للمدعوات

حان موعد العشاء

( طبعا ياحرام ام تركي من كرمها ولانهاا متعلمة الضيافة النجدية الاصيله ضيفتهم بطريقة تقليديه ترحيبات وقالته بصوت عالي )

زينة تنرفزت وفقدت اعصابهاااااااااا ،

ام وليد : مين هالحرمه اللي متولية الضيافه ؟

زينة شوي وتصيح : ذي وحده استأجرتهاااا خبرك انا اقدر الامور الشعبية

ام وليد : ههههههههه ياحبي لها عطيني رقمها ابي اجيبها عندي حفلة الاسبوع الجاي و عندي بنتي تموت على الاشياء القديمة مره

مضاوي بكل وقاحة ونرجسية فقدت اعصابها وقالت قدام الحريم كلهم وبصت عالي :

وانت ياخالة ( تقصد ام تركي ) قصري صوتك اعتقد زينة تعرف كيف تضيف ضيوفهااا الله

يسامحك يازينة مالقيت إلأا ذي الخاله تستأجرينهااااااااا وش فيك انت مكفيه وموفيه بس هذا طبعك من وانتِ صغيره تحبين الاشياء الكلاسيك



(5)



فــــــــــــــــــــــــــــــجوة



صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدمة



قـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــهر



" تنكر للذات والانسانية "



نسرين انصعقت كيف يقولون كذا على امها "حسبي الله عليكم وربي غير تندمن"

ام تركي دارت فيها الدنيا وراسها صدع من حركات زينة وامهاا فيها

( زينة قلبها بدأ يرجف حست ان امها فقدت صوابها وقالت شيء المفروض متقوله)

مضاوي : والحين ياخاله يالااااااا ورينا عرض اكتافك اعتقد درينا انه موعد الاكل وش موقفك بعد ...؟

راحت ام تركي وقلبــــــــــــها منطـــــــــــعن وكرامتهـــــــــــــــــا مهــــــــــــــــــــــــدورة

نسرين كانت بتمسح الارض في زينة وامها بس خافت على امهاا وراحت وراهااااااا...

ام زياد : مين ذي اللي راحت وراى الخاله حقة الضيافة ؟

مضاوي ابتسمت : المسؤوله عنها

( زينة خافت مره من بندر وش بيسوي اذا عرف باللي صار اذا طيّر رأسها قليله عليها )

وبعد مااكلوا وخلصوا راحوا افتتاح المركز التجميلي ( مركز زينة ) زينة طول وقتها خايفه وقفلت جوالها ....

مضاوي : زينة وش فيك قدمي مركزك وراك متوترة ..؟

زينة : خايفة يمه خايفه ليش سويتِ كذا بخالتي ام تركي .. وربي لو يدري بندر بيذبحني

( ام زينة ذا اللي تبيه تبي زينة تتطلق عشان تأخذها معهاااا وين ماتسافر وعشان سبب ثاني بعد راح نعرفه فيما بعد )

الساعه الواحده والنصف .... زينة كل دقيقة كأنها سنه إلا دهر عليهااا

"

"

"

نســـرين واهي تبكي ومعها اميرة ودالياااا يبكون من قهرهم ...." زينة ليش سوت كذى باامهم اللي معتبرة زينة وحده منهم ولا قصرت معها بشيء على كثر ماتسوي زينة فيهم .. "



بــــــــــــــندر عـــــــــــرف الســــــــــالفة .....



عيـــــــــــــــــــــونه صارت مو مستوعبه الكلام ابــد ابد ابد ....





اصلا قبل تخلص نسرين السالفه مع محاولات امها انها ماتقول له شيء إلا انه تأكد من ذالشيء لانه مايستبعد شيء عن زينة وامهاااا..

راح مايدري وين او كيــــــــــــــــف.............................؟؟

شغل سيارته واهو مايعرف وين اهو رايح عجز يسووووق مسكه صداع خفيف

رأسه تفجر بالافكار اذبــــــــــــــحها .....

او اذبــــــــــــــح امها ...........

وش اسوي انحرهـــــــــــــــــــا .........

او اشــــــــــــنقها..........

لا بخـــــــــــــــــــــــنقها..................... ........؟؟

عادي اخيس بالسجن ويعدموني ولا تجرح كرامة امي امي عادي خواتي مشيتها بس امي هين انا جايك .....؟

دعـــــــــــــــــــــــــس بســـــــــــــــــرعه يبي يوصل البيت



الســــــــــــــــــــــــــــاعة 2 و ربع



كل المدعوات طلعوا بقى زينة وامها بالمركز وطلعوا راحوا بيت ام بدر لان زينة كانت خايفة وش راح يسوي فيها بندر اذا رجعت البيت ....

راح بندر بسرعه 2:30 المركز ماحصل احد طلع بسرعه بيت ام بدر طق الباب ....

زينة خافت وارتاعت : يمه يمه خايفه تكفين والله اذا بندر قولي نايمة ......< - - - حاسه في الغلط اللي سوته هي وامها

فتحت الشغاله دخل بندر مسرع واهو معصب << لا تعليق على وصف شكله

ناظر زينة نظرة اعتقد انا انها ما راح تنساها طول حياتها

وهربت فوق وناداها: تعالي تعالي ....ماراح احد يفكك مني عارفه ليش ؟ وإلا ليش اقولك تعالي معي واقولك ليش ؟

ام بدر بغرورها ( بينها وبين نفسها طايرة فرح) : خير ان شالله وشذالتخلف وراك تحاكيها بذالهمجيه ؟

بندر حقرها : انتِ شغلك بعدين بربي بنتك اللي ماقدرتِ تربينها و وعدك بعدين انتِ حتى انت بعد مابعد تربيتِ

ام بدر بذهول : اطلع برى انقلع

بندر طلــــــــــــــــع وســــــــحب زينة بقوة ورفضت

شــــــــــــــــدها بقوه ومن غير رحمه مع شـــــــــــعرها وصفقهـــــــــــا كف قـــــــوي على خدها وسحبها بالقوه معه : البسي عبايتك وقدامي يلاااا

زينة تبكي : يمه يمه تكفين .........

ام بدر ( من جوا قلبها استـــلذ الدواء على طعن الماضي) : اذا ماطسيت بطلب لك الشرطة ياهمجي

بندر يشد شعر زينة بقوة و ضاغط على اسنانه : لا الشرطة لا تطلبينهم إلا اذا ذبحتك انت واياهااا لاتخافن ميتات ميتات بضيع مستقبلي عليكن عادي مو خسااااااره ( وشد شعر زينة اكثر)

ثم رعد بصوته وصقع راس زينة بالجدار : البسي عبايتك لاالبسها لك واخنقك فيهاا

زينة تبكي بترجي لامها : يمه يمه بمووت

بندر ناظرها بقسوة فظيعة : لا ياقلب ماما انت قبل تموتين فيه شيء من ورا خشمك بتسوينه ...؟

ام بدر قربت وسحبت زينة ودفعها بندر بقوة وطاحت على الاريكة وسحب زينة وطلع ...

مسكها بقوة ورماها بالسياررة ورا ............

زينة تبكي والكحل سال على وجهها : بندر تكفى ابوس رجولك بفهمك السالفه لا تسوي فيني شيء بفهمك

بندر راسه ثقيل مره : الله لا يسامحك لا أنت ولا امك بس عاد انا اوريك شغلك تشوفينه وربي الكريم هه غير تندمين على الساعة اللي عرفت بندر فيها ياحيوانه ...

زينة تبكي بقوة .... وصلواااا مسكها بشكل مهين ودخلها البيت

( كحلها كان سايل وشعرها عشوائي نتيجة تقطيع بندر له ) دخلها البيت وشاتها بقوه تحت رجول يمه

بندر بصوت عالي جدا : بوسي رجول امي واعتذري منهااا

زينة واهي متعورة من الطيحة القوية تناظر في خالتها اللي كانت مره حزينة ماتمنت بندر يسوي كذا مع زوجته ....

بندر رفع صوته زود : وصمخ ان شالله يالاااا بوسي رجول عمتك وقولي لها انا تحت خدمتك

زينة بإنكسار ناظرت في خالتها ورفعت راسها تبي تبوس رأسها اول

بندر مسكها بقسوة ونزل رأسها : اعتقد قلت بوسي رجولها ماتفهمين

زينة تبكي وبوست رجول عمتها: انا آسفه عمه سامحيني

بندر مسك راسها ونزله تحت عند رجول امه : يمه شفتِ ذي شفتيها تراها شغالتك وبخدمتك من اليوم وتهبى لا هي ومليون مثلها يسوون فيك اللي سوته ...

زينة تبكي بحسرة وبحرقة ( هي اللي خربت بيتها بنفسها ) ...

مسكها بندر بقوه مع شعرها رفعها بقوه

بندرباسلوب غليظ : الحين دقي على خبلاتك اللي عازمتهن قبل شوي وقوليلهم بكره يجون في نفس المكان وياويلك و يا سواد ليلك اذا وحده اعتذرت او بررت عدم جيتها يلاااا

ام تركي : يمه خلاص سامحها ماله داعي ربك كريم الله يسامحها خلاص ياوليدي ...

بندر رفع صوته : تخسى وتهبى ماراح اسامحها يالااااا دقي عليهن

( زينة مالها وجه وهي تتصل المهم انها دقت عليهن وعزمتهن استغربن )

بندر مسكهاا مع شعرهااا وشاتها بالارض : تدرين وش باقي بعد بقى انك بكرة ياحيوانه تصححين المعلومات السوقية اللي قلتيهااا فاهمه ..؟

زينة ساكته ودموعها هماليل

بندر زعق بصوت عالي جدا : فاهمة

زينة بإنكسار : أي طيب .....

نسرين دخلت ناظرت في زينة واهي تتعذب

تشمتت فيها ابتسمت و ضحكت كثير

بندر طلع غرفته راح طلع وصل نص الدرج بعدين " التفت وكأنه تذكر شيء مهم"

بندر بحسرة فظيعه : تدرين باقي شيء بعد تعالي معي ..؟

زينة واهي ماتقدر تقوم من الرضوض والطق اللي جاهااا عجزت تمشي وطاحت متهالكة ماتقدر

اميره ناظرت فيها واهي تبكي وحبت تسندها وتوصلها خصوصا وانها تشوف نظرات شفقة لهااا

بندر صرخ بقوة : اميرة بعدي عنهااا ترى مانيب ناقصك ...

اميرة : ماتقدر تطلع بندر حرام عليك خلها تنام وبكرة تكمل ان شالله خلااااااااص عاد .

.. بندر نزل بقوه ... زينة خافت يوم شافته جاي يمها وتركت اميرة ومشت عشان مايسوي لها شيء بعد ...

راحت تستند على الدرج لين وقفت فوق

خلاها تشوف جناح الخدم : شفتي ذالجناح فاهمه ذا مقرك من اليوم وبعد ..؟

زينة بإنكسار ناظرت فيه ودموعها تنهمر ..وكدمات جسمها ذبحتها ..

بندر بنظرة قاسية جارحة : يمكن ذالجناح اللي تتمنين انك تسكنين فيه خبرك الجناح اللي كنت عايشه فيه مقرف وبداااوي وشغلات قراوة على قولتكـ.............

طق الباب وفتحت له ايمليا مدبرة المنزل شاتهاا عليها وقال لا تطلع ابد خليها عندك فاهمه ...

ايميليا بإستغراب : yes Sir

راح بندر يجر خطواته جر و صدع بزياده ( ماهوب مستوعب شيء للحين قلبه ينزف بقوة)

نزل لامه وبوس راسها

بندر : يالغاليه حقك علي وماعاش من يهين كرامتك وانا حي وربي لاارد اعتبارك بالقوة و تشوفين

ام تركي تمسح راسه : الله يخليك لي يمه بس حرام عليك قسيت على البنيه يمه ...

بندر يتنهد : لا يمه تهبى والله اهم شيء انت ورضاك عندي الزم من كنوز الدنيا كلها

نسرين : يمه لا تخافين الناس ذي لا تشفقين عليهم مهما انكسروااا إلا انهم مايتغيرون

بندر يسترجي امه يسترضيها : يمه وربي لااربيها لك راح ابرمجها لك لخدمتك بس

نسرين بشماته : طلقها وارتاح ياخوي ذي مامنها إلا المصايب والحمدلله بعد ان مافي احد يعرفنا كان حاضر الموقف

بندر سرح شوي : اطلقهااا بكل بساطه لا اول بربيها واخليها تندم انها عرفت بندر بيوم من الايام وبعدين اشوتها على امهااا تتهنى فيها بدون أي حسايف

أميرة بقلة حيله : يابندر اذكر الله وانت معصب لاتتخذ قرار وانت بذالحاله راح تندم بعدين

بندر معصب : اسكتي اميرة واللي يرحم والديك انا اتصرف بطريقتي الخاصه

اميرة بإقناع : بندر انت طقيتها بقوة وكلها رضوض وكدمات اخاف فيها شيء ودها المستشفى حرام جسمها نحيل ماتتحمل بعدين عيب تسوي فيها كذى

بندر : اميرة اذا ماسكتي ترى راح يجيك زي ماجاها

( غمض عيونه وفيه رغبة يبكي بس مايدري وين وليش)اميرة : اوكي براحتك ....

اميرة طلعت فوق وانصدمت يوم قالت لها ايميليا ان زينة عندهم في الجناح الاخير

راحت اميره طقت الباب... شافت زينة طايحه تتألم جروحها تعورها وراسها مصدع من كثر البكي .

.أميرة راحت تركض عندها

زينة خافت توقعت انهااا تزيد ضب عليها لان زينة ياماا وياما هزءت اميرة وضايقتهااا وجرحتها ...

اميره : سلامتك زينة ماتشوفين شر ..

زينة تبكي و تتألم من كل قلبها ( إلا بــــندر ياناس إلا بنــــــدر )

اميرة طلبت من الشغالات يجبون لها كمادات وجلست تكمد في ظهر زينة لين نامت وسط دموعها و ندمها

اميرة تضايقت كثير من حالة بندر و زينة ...

-

-

"بنـــدر دخل غرفته واهو متضايق وتافل العافية كره كل شيء في حياته انقهر مره من سواة زينة يعني اهو متحملهااا طول الفترة اللي فاتت لانه يحبها بس انهااا تسوي كذى مع امه لاااااااا كل شيء ولا امه ......."بندر تعب ولا دوام من بكرة طلعت له امه تبي تتطمن عليه طقت الباب ،

فتح لها بندر وابتسم

بندر : يمه من اليوم وبعد مايحتاج تطقون انا بلحالي هنا

ام تركي بخوف : وين زينة ...؟

بندر بسخرية : ههههههههههه لا تخافين ذبيتها عند الشغالات

ام تركي بعصبية : افا عليك بس كذا يابندر ذي بنت عمك وربي غير يزعل عمك اذا درى

بندر بغير إكتراث : أي والله بيزعل اذا درى وش سوت بنته بيتحسف ماعنده غير بنت و ماتعرف تحافظ على بيتها اتبعت كلام امهااا لين ضاعت تستاهل ماجاها وللحين مابعد شافت شي يا مالها من الخير

ام تركي بعصبية : بندر اعقل عيب تستقوي على حرمه وربي عيب وعمر المرجله ما كانت في الطق ياولدي

بندر: ذي مو حرمه ذي مصيبة ، داهيه ، كل شيء هههههههههههههه

ام تركي : اقول اركد بس وطلعهاا من ذاللي انت حاطها فيهااااا

بندر : خلاص بحطها بالغرفة اللي فوق السطح ههههههههه بس لا تزعلين يا قمر بندر ( بوس راسها)

ام تركي : بندر خير اذا ملزم ماتبيها ودها لامها خلاص او تنوم عند اميرة

بندر بحزم و شدة : لا تجي اميرة ولا تقربها ياويل اميرة لو ادري انها تروح لها

ام تركي : اسمع علم ياصلك ويتعداك زينة راح تطلع من قسم الخدم فاهم

بندر يضبط اعصابه مايبي يفقدها : يمه خليني انا اتصرف انا ما راح اخليها كل الوقت بس ابيها تحس بوضاعة شأنها وانها ماعادت تسوى شيء في حياة بندر ,,,

امه : طقلها وارتاح عيب تعذبها كفاية اللي شافته امس

بندر بحزن : هههه ههههه قلت لك ماشافت شيء يعني بالله اهو شوي اللي سوته فيك لا يالغاليه تهبى والله ميب هي اللي تسوي فيك كذى واعدي لها تهبى والله هي و امها

امه : الله يسامحهااااااااا بس خلاص دام انها بتصحح الكلام ماصار إلا كل خير بالعكس صاحبتهم بيأخذون عنهم فكرة انهم كذابات وش اكثر اهانه من ذي يمه

بندرابتسم لامه بحنان : الله يذكرك بالشهادة أي ذكرتيني بروح لها اذكرها بالموعد ..

"

"

"

بندر راح لجناح الخدم وفتح الباب بقوة ، اميرة خافت وراحت بغرفة صغيره فيها دولاب و توزت ورى الدولاب ..

بندر دخل ووقف واهو يشوف زينة ياحرام نايمة تعبانه منهكه من الضرب ..

سحب نفس طويل من الزقارة اللي بيده

و ضغط على مشاعره اللي تحبها وتموت عليها قتل قلبه قتل روحه

جاها وسحبها مع شعرهاا وصحاها بقوه .

زينة خافت وارتاعت صرخت بصوت منهك مختلط بالبكاء وهي تشوفه : اميره .. اميره

بندر يبتسم بسخرية و هو يتأمل عيونها الذبلانة الخايفة : لا لا لا تخافين ما راح اذبحك الحين واميرة انسيهاا عرفتيها الحين عقب غيره ( قربها بقوة فظيعه)

بندر ناظر في جسمها اللي كله رضوض وكدمات مسكها مع يدها ولواها لها بشويش عشان يخوفها : اليوم بيجون مدعواتك انت وسعادة الدكتورة امك اعتقد حافظة الكلام اللي قلت لك البارح فاهمه

وش راح تقولين ..؟

زينة تعض شفتها و دموعها هماليل : ايه فاهمه ....

حرقها في نظراته باحتقار

تركها وطلع .. زينة تبكي تبكي ....

اميرة يوم ضمنت طلعة بندر طلعت وراحت تركض لزينة وتضمهاا ...

اميرة: خلاص زينة اذكري الله ماتضيق إلا تنفرج الله كريم ان شالله ...

زينة : اميرة انا بموت تعبت ماتحمل عجزت جسمي يعورني كله عجزت

وتبكي ...

اميرة : لا تخافين بحاول اتصل على الدكتورة معالي تجي البيت بدون محد يعرف

زينة تناظر في اميره : سامحيني اميره سامحيني ...

اميرة ضمتها : يؤ زينة مابيننا شيء احنا بنات عم وصديقات قبل كل شيء

زينة : يعني ماتضايقتِ مني .

اميرة : كنت قبل عتبانه عليك انك تغيرت بس عاد ربي يشهد ماكرهتك ولا زعلت منك ...

زينة ضمت اميره وبكت ......

زينة : امي مدري وش صار عليها اتوقع انه ضربها ودي اعرف وش سووت ؟

اميرة : لا عاد امك مااعتقد يسوي لها شيء يمكن يطول لسانه بس عاد ضرب لاااا

زينة تبكي : آآآآآآآآخ يااميرة ظهري ذبحني ذبحني بمووووت

اميرة : سلامتك ماتشوفين شر يلا الحين اكلي وانا بنزل تحت عشان مااحد يفقدني

زينة : لا اخاف لا تزلين والله اخاف يدخل بندر ويسوي شيء

اميره : لا لا تخافين تو سمعته يقول لسى ما راح يذبحك حتى تعدلين الموقف ههههههههه

زينة تتألم : استاهل انا اللي جنيت على حالي .....

اميرة : اهم شيء انك تعلمتِ من هالتجربة

زينة تبكي بحرارة

زينة : امي الله يسامحهاااا هي اللي كانت تسوي كل شيء وتدلني اسوي كذا

اميرة : طولي بالك واذكري الله وارتاحي الحين عشان وراك حفلة الله يعينك ههههههههه

زينة :اميرة اذا مت سامحوني اطلبي السماح من الجميع مني اكيد اذا طلبته انا ما راح يوافقون ....و أهم شيء بندر.... "بكت و دموعها تنهمر "

اميرة بكت عجزت تتحمل الموقف وضمت زينة .....

زينه : وادعي لي بعد ان الله يستخير لي من هالعذاب



بندر كان مار وسمع صوت زينة توقع انها تكلم امها من جوال احد الخدم ودخل بسرعه شاف زينة ضامة اميرة ويبكون

بندر انشدت عيونه و زادت جاذابية جماله << وهـ بس وهـ عليه خخخ

وهو ماسك مقبض الباب : اميرة وش مدخلك هنااااااا .؟وش انا قايل لك ؟

اميره خافت ووقفت برد وجهها : ولا شيء جبت الاكل و و و جلست شوي ..

سحبها بندر من ظهرها بشويش وقال : برى برى ولاعاد اشوفك توطوطين هنا وإلا حشيت رجولك حش

اميره : ابشر ابشر وطلعت ..

زينة انهبلت يوم سمعت بندر قفل الباب

زينه بينها وبين نفسها ( الله يسامحك يمه هدمتِ حياتي وصار اللي كنت خايفة منه

بندر صار متوحش يتففن بتعذيبي يجرحني باابشع الكلمات ونظراته تستحقرني كثير

يمه ليش سويتي فيني كذا حرام عليك يمه مو كل الناس مثل ابوي يستحملون ،

بندر فصيلة غير فصيلة ابوي بندر انسان متوحش قاسي ما يقبل الضيم ولا الإهانه ولا العالم كله فيه رجل يقبل الإهانة عاد كيف بندر وهو نفسه عزيزة بالحيل وعلى مين على امه حلوة اللبن )

تخيلوا شكل زينة ووجها كلها رضوض وكدمات واهي عند المدعوات اللي في حفلتها امس سبحان الله فرق بين حفلة البارح واليوم

عدلت المعلومات وكل المدعوات استحقرن زينة وامها على التصنع والكذب ...

واستأذنن بسرعه وطلعن

زينة ترثي حالها بقووووه وتبكي من كل مشاعرها





(6)



في بـــــــــــــــــــــــيت ابو محـــــــــــــمد





كانت وردة وإبتهال وريم ودخلت عليهم تغريد والهنوف مبسوطات جالسات في الصالة مشغلات التلفزيون على روتانا خليجيه ماجد المهندس قوم درجني وإبتهال ترقص طبعا الهنوف اول مادخلت رقصت ( خخخ)

<< ياحبهم للرقص ^_^ ...



تغريد : غريبة ورده هنا وشلون فك عنك الاخ بدر هههههه

ريم : معجزة اكيد بيجينا مطر ان شالله ...

وردة : حرام عليكم زوجي ويحبني وش رافع ضغطكم

الهنوف واهي ترقص : عزابيه يختي هههه

ريم قاعده تسأل وردة عن تصرفاتها اول ليله مع بدر كيف كانت .؟

وردة : عاديه جدا كنت هادئة وخايفه بعد بس تخيلي اخوك ينقاله بيسوي رزة قدامي وطاح ببشته بالطاوله

البنات : هههههههههههه

تغريد : ووش صار بعد ...؟

وردة : ذاالي صار وش بعد ..؟

تغريد تغمز لوردة

وردة اخذت كرتون منديل وشاتته عليه : اذا تزوجت اقولك هههههه

سعــــود دخل يدربي راسه جايب معه بيتزا من بيزاهت .... الجميع تهافت عليه طبعا بس حصلوا زفة مو طبيعيه

تغريد : سعووووود ....

سعود يياشر بعقاله : اللي تقرب بذا ترى

ريم : سعوووود اختك الصغيرة ميتة جوع من الرقص ...

سعود واهو يطلع البيتزا قدامهم : ههههههه تكفين يافيفي عبده

ورده اللي تغطت طبعا : سعود ارحمهم اخاف يجيك شيء من نفوسهم

سعود : والله لو يودوني المستشفى اسوي غسيل معده بس معصي ماراح اعطيهن مادري وين يودون الاكل قبل شوي نواف اخذهن واكيد موب اخذهن إلا ومباشر عليهم وإلا

إبتهال : يانذل اوريك هين تجيني تحتاجني .....

سعود : وش ابي فيك ياحسره خطبة و ما نيب بحاجتك عشان تسويين لي الاوضاع هههههه

الهنوف : ايه انت ان بغيت تعطي عطيت ورده عشان ترز يور فيس عند ود

سعود : هههههههه وردة انت اهم شيء ترى عادي مايغلى عليك

البنات : هههههههههههه

سعود ياحرام شكل البنات عينهم قويه اكل قطعه بس ودق عليه بندر وطلع وترك لهم البيتزا



بنـــــــــــــــدر كان متضــــــــــــايق مره وواصــــــــــــل حده يوم شــــــــــافه ســـــعود حاول يعرف وش فيه ..بندر مطــــــــــنش ومتضايــــــــــق وكل همــــــــــــوم العالم على راسه ...



سعود: يااخي دامك بتسكت واخلاقك متقفله و ام العبــــيد مخاويتك ليش داق علي ؟

بندر ساكت

سعود : بندر وش فيك يااخي عسى مااشر الوالدة فيهاا شيء البنات خواتك زوجتك

بندر : مافي شيء بس انا كذى قفلت معي قلت اجيك ..

سعود: يااخي وجهك يجيب الاكتئاب مصفر ومعصب

بندر عصب : سعوود خلاص ياخي اذا بتقعد تخفف دمك انزل ترى مانيب رايق لك خير شر

سعود : ههههههه وراك يااخي بجد عاد ايش فيك .؟

بندر بجدية شديدة : تخاويني لمكة ....

سعود انلخم : ابوك يالولد ابك تسيف مكه وش عندك .؟ (ابك تسيف كلمة شباب العائلة كلهم هههه)

بندر معصب : وش عندي يعني مكه اكيد بعتمر ان شالله

سعود: هههههههه طيب ياابو اخلاق خلاص بخاويك بس متى.؟

بندر : الحين

سعود : اوف اوف هههههههه الحين .

.. بندر : اخلص بتروح او لا عادي اروح بلحالي

سعود: والله العظيم انك موب طبيعي بس عاد الشكوى لله ماتهون علي تروح لوحدك خلاص على خير إن شاءالله بس ممكن انزل احط عند امي خبر ههههههههه

بندر : انجز بسرعه انا بنتظرك هنا وما راح نطول يومين بالكثير ...

"

"

سافر بندر وسعود لمــــــــكة يوم الاثنين المغرب ...



بندر في حاجة لجو روحاني يعطر قلبه بالإيمان و يدعو الله انه يساعده في مشكلته ....-

-

-

-

زينة كانت منبوذة من الاهل كلهم باستثناء اميرة اللي كانت تنط لها بين فترة والثانيه وتدلك جروحها و تطيب خاطرها عشان تأكل

زينة : اميره خلاص ماقصرتِ بس بجد مالي خلق اكل وماابي احرجك ..؟

اميرة : لا احراج ولا شيء بس عاد لاتطينينها اكثر مماهي متطينه واكلي فكيني بروح ادرس تعرفين مانيب مثلك شاطرة حملت مادة وودي ادرس ..

زينة تبتسم : الله يوفقك ان شالله ...

اميرة : شدي حيلك ياقمر عشان تكلمين امنياتك و تتوفقين بدراستك

زينة دموعها هماليل تحكي بضعف : لا انا ماراح اكمل

قاطعتهم نسرين بصوت لئيم : اميرة وش جايبك عندها ..؟

اميرة انحرجت : جيت اشوف اذا اكلت او لا

نسرين : ومين تكون عشان تهتمين لها اهي اكلت او مابعد اكلت عساها العمى اللي يعميها اهي وامهااا..

اميرة تشر لنسرين بعينها

نسرين : اميرووووه ان ماعقلتِ وبطلتِ حركات شفقة ترى راح تندمين ولا تغرك تراها تمثل عليك ذالاشكال ماينشفق عليهم ...

زينة نزلت راســـــــــــــــــــــــــــــها تحت وبكت ...

اميرة : اوكي زينة انا طالعه في امان الله ...

زينة جلــــــــــست وحــــــــطت راسها على ركبها وتبكي بحرقة شعرها تبعثر وجسمها هزل وحالتها ماتسر لاصديق ولا عـــــــــــدو ...

زينة بينها وبين نفسها تفكر في ( امـــــــــي وين ماسألت عنـــي ولا دقت اكيد بندر سوى لها شـــيء ياخوفي عليك يمه تكــــــــــفين لاتسافرين اخذينـــــــــــــي معاك لاتتركيني عند بنـــــــــــــــدر بيذبحني يمه )...

واهي تبكي بحرقة ....

"

بندر كان في دوامــــــــة فـــــكر و زوبعـــــــــة مشاعـــــر وانهيـــــــــــار قصـــة حــب يفكر بينه وبين نفسه

( ليش يازينة هدمـــتِ كل شيء ليش قتـــلتِ اصدق احساس على البـــــشرية صدق انك جاحده وناكرة المعروف جبرتيني انتقم مع اني اكــــــره الانتقام لا ولسى بعدك ماشفتِ شيء اجل امي امي يازينة ياما وياما مررت حركاتك وجرحك لي بس امي عاد تهبين لا انتِ ولا غيرك تقللون من قدرهااا آخ بس اخاف اتهور واقتتلك )

دخل سعود وشاف بندر منسدح على السرير وفي حالة يرثى لها ...

سعود : إلى الحين ماتبي تقول وش فيك ..؟

بندر تقلب على السرير : ولا شيء ......

سعود : تراك زودتها خلاص طيب اعقل وخلك رجال

بندر ابتسم ابتسامة من بين الحزن : لا ياشيخ تركت المرجلة لك

سعود: يلا بس اترك الهذرة وتجهز بنمشي ان شالله بعد شوي واسمع انا اللي بسوق انت انسى اخاف تتهور زي ماجينا وتسرع قلبي كان على وشك يطير منك

بندر : تسوق تسوق ولا يهمك ههههههههه

""

""

""

زينة ارتاحت يومين على رغم تنغصيات نسرين وام تركي وتلميحاتهم عليهااااا

بس وجود اميرة كان بلسم لجروح زينة

ارتاحت زينة



أه يا هالزمن ...شاللــــــي بقــــــــــى ...!



غير الــــــــحزن ...غيــــــــر الألم ... غير الجـــــــــراح ...



عايش بي الهم الكبير ..راح الحبيب اللي وفى ... راح الصديق اللي صفى ...



راح اللي راح ...راح اللي راح ..... يا هالزمن !!



الناس من حولي كثير ...لكن انا ابقى انا ...



ما انكسر رغم الصعب .... لو كانت الضحكة ســـراب ...



قالوا حكي ما ينحكي ..قاسي مثل برد الشمـــــــــــال ....



أه ...أه ياهالزمن ....شاللي بقى ...غير الحزن ..غير الألم ..غير الجراح ...





طبعا هذا لسان حال بنـــــدر


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم