رواية ما تخيلتك حبيبي -10


رواية ما تخيلتك حبيبي -10

رواية ما تخيلتك حبيبي -10


بعد الحفلة
أم طلال تبارك له وتدعي
مبروك وعقبال العرس
بدر يضحك : ان شاء الله قريب
أم طلال : ان شاء الله مستأنس
بدر وهو يحضن أمه : مستأنس لا بطير من الفرحه
أم طلال : الله يوفقكم أن شاء الله
الكل رح ينام بعد تعب اليوم

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال كشف شهد وهي تصلي الفجر ومن الغضب
منعها تطلع من البيت
شهد تضايقت من الحبسه وطلبت تروح تزور أمها وهو رفض
طلال جالس على الكنب يقرا كتب شهد جلست جنبه طلال طالعها من طرف عينه عارف تبغى شئ
شهد تبتسم : طلال حبيبي
طلال كتم الضحكه وعينه على الكتب : هممممم
شهد : طلال حبيبي أنا اكلمك طالعني
طلال يسكر الكاتب ويلتفت عليها : نعم
شهد وهي تلعب بياقة ثوبه وتبتسم : طلال ما خلص العقاب
طلال يفتح الكتاب وبحده : ولا راح يخلص
شهد تحاول ترضيه : حياتي طلال راح اسمع كلامك ولا اعاند معك والي تبيه اسويه لك بس خلني اشوف أمي
طلال بسخرية : ممم الحين الي ابيه تقومين عن وجهي .. وأمك شفتيها في خطوبة بدر اظن
شهد توقف : والله حرام عليك شفتها أمي لكن تعبانه ابي اشوفها اطمن عليها
طلال بتسلط : لا
شهد بترجي : خمس دقايق اطمن بس
طلال معاند : لا وزيادة لا
شهد بيأس : طيب خلني اتكلم بتلفون بس اطمن عليها
طلال وهو يهز راسه : ولا حتى بتلفون
شهد بكت من القهر : والله يا طلالوه ان صار في أمي شئ وأنا ما شفتها لخليك تندم
طلال وقف بحده : أنتي لك وجهه تتكلمين بعد الكذب المفروض ما تكلمين او تهديدين
شهد بغضب : هذني حلفت يا طلال ان صار في أمي شئ لخليك تندم


+++++++++++++++++++++++++

طلال بغضب : لا تهددين
شهد بقهر : والله اعلم عمي على ألي تسويه فيني
طلال عصب عليها مسكها من شعرها: والله ياشهد لو أحد يدري ألي يصير بينا لايكون آخر يوم في عمرك
شهد خافت من تهديد طلال و ماردت عليه
طلال وهو ماسك شعرها : سمعتي ولا ازيد
شهد تألم وتبكي : طلال والله حرام عليك
طلال حن عليها شوي لكن ما غير قراره

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد مرور أيام على خطوبه بدر
شهد تطالع بدر و تبتسم .. وبدر ما هو عارف على ايش تبتسم
بدر رفع حاجب : ليه تطالعيني
شهد تبتسم : وش سويت في سارة
بدر وهو يشرب العصير : ما سويت شئ
شهد نرفع حاجب : متأكد ما سويت شئ وهي متصل لي ماتبي تشوف وجهك إلى يوم العرس
بدر يضحك وبحرج : ههههه ما هو بكيفها
شهد : هي قالت لي بصراحه متوقع منك
طلال : أنتي وش فيك تحققين معه ومن وين كلمتك
شهد وهي تطالع بدر : من عند أمك و أنت ماتعرف وش مسوي في سارة
بدر بسرعة وهو يأشر بيده: طلال وهو نصحني بكذا
شهد شهقت : أنت ألي يقول لك أخوك الخبل تنفذ على طول ... وهي تقلد صوت بدر : هو نصحني بكذا
بدر واحمر وجهه من الخجل
طلال بحده : خبل في عينك يا دبه .. أيه نصحته عندك مانع
شهد : بسم الله علي ألي اضعف منك يالاهبل .. ونصحيتك مثل وجهك بايخه
طلال بتريقه : مصدقه نفسك يالبطه .. و انتي لا تدخليني في اخوي
شهد : أحلا منك يالضفدع .. بتدخل هو ولد عمي واخوي
بو طلال بحده: أنت وهي ما تستحون متى بتعقلون لولا تبون العقال
شهد جالس عند عمها وبدلع : عمي اهون عليك
طلال بغيره : ايه تهونين عليه.. وأنا ألي تدلعين علي ما هو على أبوي
بوطلال وبدر :هههههههههههههههههه
بدر: هههههههه يلعن أبو الغيره حتى من أبوي
شهد : أنت ماتعرف تدلع ... وقامت بسرعة وجلست جنبه ومسكت يده طلال شكله تفاجيء من حركتها
طلال استغرب : وش فيك
شهد تبتسم بمكر: ادلع عليك
طلال من طرف عينه :ههههههه هاتي من الأخر ويحاول يبتعد وهي ماسكه فيه
شهد بدلع : اشوف مامي
طلال بقهر : وأنا أقول ادلع ما يطلع الا في مصلحه لا لا وقام عنها
شهد تتأفف: خلني أروح ليه أنت غثيث
طلال واقف : أنا غثيث كنت بخليك الحين لا وخلي كلمتك تنفعك وراح عنها
شهد تلف على عمها وبصوت عالي : موت اولدك على يدي
طلال وهو يركب الدرج : إذا قدرتي سويها
شهد تتأفف : والله سخيف ودمه ثقيل
بوطلال وبدر:هههههههههههههههه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

هدى زاد عليها المرض وشالها سعود المستشفى
ودخلها العنايه المركزة
وسعود واقف بخوف على أخته وهو يشوف دكتور طالع ودكتور داخل
بعد ساعتين طلع الدكتور
سعود من الدكتور حس بألم في قلبه بس تمسك
الدكتور بحزن: عظم الله أجرك
سعود من الحزن جلس على كرسي وهو يقول والدموع تنزل : ان لله وان اليه راجعون وكررها عدة مرات
وحس بعدها انه ضايع ماهو عارف يتصرف فاتصل في بوماجد علشان يوقف معه ويعلم شهد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شهد : يمه ليه تبعدين عني وهي تحاول تمسكها ولا بقادره وهدى تبعد اكثر عنها لما اختفت
شهد تصرخ : لا يمه وين رحتي يمه
طلال قام مفزوع من صراخ شهد وهي تنادي امها ويحاول يصحيها من النوم : شهد اصحي شهد
وفتحت عينها وهي تصرخ : آبي امي ابي اروح الحين طلال يحاول يهديها : شهد تعوذي من الشيطان كان حلم
شهد تبكي : لا ماهو حلم انا حاسه أن امي فيها شئ قوم خلنا نروح لها
طلال يحاول يهديها : أنتي قومي صلي الفجر لا رجعت من المسجد اوديك
طلال دخل الحمام يتوضا وشهد جلست تدعي انه امها بخير


بوماجد جاء مع ماجد ومازن المستشفى
روح عند سعود وهو شبه منهار
بوماجد : شلون أم شهد
سعود وقف وضم بوماجد ويبكي : راحت يوسف راحت هدى عطتك عمرها
بوماجد مسك نفسه لاينهار قدام سعود و اولاده
بوماجد : سعود لازم تكون اقوى من كذا
سعود يبكي : شلون اكون قوي وأختي الوحيده راحت
مازن بحزن : شهد درت
سعود : هي ماتعرف بمرض أمها وشلون أقول لها
بوماجد بحزن: قوم الحين نصلي وبعدين نخلص أجرات الدفن ونعلم شهد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال بعد مارجع من المسجد شاف شهد جالسه على السجاده وتقرا قران بخشوع
نام شويه الي الساعة سبع قام يتروش وشاف شهد بعدها على جلست الفجر وتروش ولبس وبطلع وشهد طالعه وراء وشايله عباءته في ايدها
طلال باستغراب : على وين
شهد بحده: نزلني في طريقك بيت خالي
طلال : ما هو الحين العصر
شهد بغضب : طلال أنت قلت بتوديني وغصب عنك بروح
طلال وهو ماسك اعصابه : شهد قلت لك العصر وأنا الحين متأخر على العمل
شهد تركت طلال واقف مكانه ونزلت تدور عمها يوصلها : السلام عليكم وحبت راس أم طلال .. وين عمي
أم طلال : تعبان شوي وما هو رايح الشغل اليوم
شهد بسرعه : وبدر
بدر : طلع من نص ساعة
شهد تضايقت أن اليوم كل شئ ضدها وزداتها الضيقه في قلبها وبكت بحرقه وأم طلال اتحيرت معها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال طلع شاف سعود وعمه بو ماجد
استغرب وجودهم الصباح وخصوصا وجود سعود مع عمه وحب راس عمه وسلم على سعود ..
طلال متوتر : خير صاير شئ
بوماجد بامر : روح ناد ابوك وشهد
طلال دخل البيت شهد بعدها تبكي في حضن امه وطوالي راح عند أبوه وقال له..
بوطلال نزل بسرعة وراء طلال وشهد من شافتهم نازلين خافت اكثر
طلال رجع حزين ويطالع شهد : عمي وسعود في المجلس يبونك
شهد ما هي قادرة توقف وبخوف : صاير شئ
طلال : تعالي المجلس و بتعرفين
تحس رجلها ماتقدر تشيلها و طلال جاء يساعدها ودفت يده هذي الحركه حزت في قلبه..
وقفت وتمشي ببطئ ماودها توصل وتمنئ يكون ابعد من كذا ...
ودخلت وشافت الكل ساكت وبترجع لكن طلال مسكها ودخلها وهي تشوف سعود وعيونه بالارض وجلست جنب سعود وهي تسال وخوف : صاير شئ
بوماجد وقف وجلس جنبها : شهد تعرفين اذ جاء قضاء الله لايرد
شهد ترفع عينها في أبوها : من
بوماجد بحزن : شهد أنتي
شهد تقاطعه وبحده : من
بوماجد سكت ماقدر يقول والدمعه نزلت غصب عنه
بوطلال بتردد : أمك
شهد ما هي فاهمه : من
سعود خاف عليها :شهد أنتي معي
شهد والدموع متحجره في عينها : سعود سمعت وش قال يكذب صح يكذب
سعود يبكي : شهد هذا قضاء الله
شهد تطالع في سعود وكأنها ما فهمت شئ من ألي يقول
طلال قرب منها وهو يهزها :شهد أنتي سمعتي وش قال سعود
شهد من شفت طلال حست بغضب وبعدت يده وتصرخ: أنت بذات لا تلمسني أنت السبب في موت أمي
الكل يطالع ومستغرب كلام شهد .. طلال يحاول يقرب منها : شهد اتـــــــ
شهد تبكي تصرخ : أنت حرمتني اشوفها اكرهك وفقدت اعصابها تضرب على صدره و تشمخ في وجهه وهو يحاول يمسك يدها لكن شهد جاتهاء قوة غريبه حتى بوطلال و بوماجد وسعود ماقدروا يبعدونها عن طلال كانت ماسكه فيه بكل قوتها وبعدوها بعد ما طلع الدم من وجهه ورقبته
شهد وهي تشهق من شدة البكاء:سعود خذني من هنا
سعود يهديها : روحي جيبي عباءتك
شهد طلعت ورجعت بسرعة :سعود يللا .. وهي تطالع وبغضب والدموع في عينيها وانت ورقة طلاقي توصل لي اليوم قبل الظهر وطلعت
بوماجد بيتكلم مسك يده بوطلال يمنعه يتكلم
طلال وقف ومستغرب كلامها ونظرات الكره في عينها
ومرت أيام العزاء بطيئة


الكل حزين وشهد منهارة تماما
سارة تحاول توقف معها وهي ترفض
شهد من بعد موت امها رافضه تشوف حد

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

عمر قطع شهر العسل ورجع لما عرف بوفاة هدى
وعزء سعود وحاول يشوف شهد ورفضت تقابله
عمر بحزن : سعود لازم تطلع شهد من الحالة ألي فيها
سعود : ومن قال ماحاولت هي عنيده
عمر برجاء : حاول مره ثانيه
سعود يتنهد : أن شاء الله

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

أصر طلال يشوف شهد
طلال متضايق : سعود لازم أشوفها
سعود بحزن : شلون وهي رافضه تقابل أحد
طلال بقهر : ما هو بكيفها وأنا أبيها ترجع معي البيت
سعود: بروح اشوفها اذا ترضى تقابلك
وطلع سعود ينادي شهد وهي قافلة الباب وضرب الباب : شهد افتحي أنا سعود
شهد فتحت الباب وتمسح دموعها : خير
سعود : طلال يبي يكلمك
شهد بصرخ : وانا ما ابي اشوف وجهه وخليه يطلقني وسكرت الباب
سعود : استغفرا الله العظيم
سعود رح لطلال .. وطلال من شاف شكل سعود عرف ان شهد رافضه تقابله
سعود بخجل : طلال اســـ
طلال قاطعه : رفضت وطلع وهو مقهور منها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود يقنع شهد ترجع لطلال وهي مصره على الطلاق
سعود: هذا طلاق ما هو لعب ومن الأفضل ترجعين له
شهد بغضب: ومن قال العب
سعود : بس طلال رفض الطلاق
شهد بحده : ما هو بكيفه
سعود : لا تخسرين طلال
شهد : طلال أنا من الأول مابيه وانتوا اصريتوا عليه
سعود : أنتي تعبانه الحين وبعدين قرري
شهد بإصرار : مارح اغير رائي وبكره راح اجيب أغراضي
سعود بغضب : أنتي ليه عنيده وتبين تخربين بيتك
شهد تلف عنه وجهها علشان مايشوف دموعها : أنت ما تعرف شئ وما ابي أتكلم
طلع سعود وهو حيران منها


عمر وطلال على البحر في المكان ألي يحبون يجلسون فيه دايم
وبعد طول صمت
عمر : في شئ صاير بينكم
طلال يتنهد : صارت أشياء
عمر يحضن طلال : اتكلم أنا قبل ما كون عمك أكون صديقك
طلال بخزن : تبي أقول لك من أول يوم زواجنا أو من الأخير
عمر انصدم من طلال وكلامه وابتسم : اتكلم طلال وقول ألي في قلبك
طلال بألم : في يوم زواجنا تهاوشنا مع بعض وحتى في اليوم الثاني وهي نادتك لأنها خايفه مني وعلشان في غرفة واحده شهرين أو اكثر كأن أخوان
عمر ما توقع كلام طلال
طلال يكمل : لما اعتدلت الحياة بينا شويه اكتشفت تأخذ موانع من غير مادري
عمر : وش هذىانجنت ولا وشو
طلال بألم : وأشياء كثيره صارت
عمر: اتركها لما تهدا وارجع كلمها
طلال : وهذا انا صابر عليها وبشوف الأخر معها
عمر حب يغير مزج طلال : ليه تهاوشتوا ليلة العرس
طلال طالع عمر بأجرام وهو يقرب منه : تركت كل شئ وتسال عن ليلة العرس بس
عمر يرجع على وراه وطلال يقرب منه : طلال اهدا وهذا سوال عبيط طلع مني.. ويركض عمر على سيارته ويقفل الباب
طلال يضرب الشباك : افتح يالجبان افتح
عمر بضحك : هههههههه بايع عمري أنا علشان افتح لك
طلال بسخرية : اذ انت ما هو قد السؤال ليه تسال
عمر : انا خابر لليلة العرس رومانسيه ما هو هواش مع العروس
طلال تنرفز ويعرف عمر ما يحب أحد يغلط على شهد
: والله يوم تكون العروس عاقله وناعمه ما هي وحش اللهم يا كافي الشر
عمر عصب على طلال نزل من السيارة : أنت كفوا تغلط عليها
طلال مسك عمر من رقبته : كفوا ونص وش اسوي فيك الحين
عمر يبعد يد طلال : ههههههههه امزح معك واحترمني أنا عمك
طلال يكن هذي أول ضحكه من فتره : هههههههه هذي المصبية انك عمي وعم الساحرة
عمر :هههههههه الله يعيني عليك وعليها طلال أنت تحب شهد
طلال تفاجاء من سؤال عمر وطلال سكت ما رد





بوطلال : وشلون شهد الحين
أم ماجد بحزن : قافله على عمرها ورافضه تقابل أحد
أم طلال بيأس : حتى عمر وريم ارفضت تطلع لهم
بوماجد بغضب : هذي اكيد انجنت
أم ماجد بحده : لا تنسى الي ماتت أمها ما هي غريبه
بوماجد بغضب : لا ما نسيت ولا نسيت وشو سوته بطلال
بوطلال بقهر : لانه حرمها من شوفت أمها وحنا ما ندري عنهم
بوماجد : رجال وهو حر في امرته
ام طلال بغضب : لا ما هو حر في الي سواه
بوماجد بحده : لا حر هي زوجته ولازم تسمع كلامه وهو ما غلط
ام ماجد بقلبها: طول عمرك قاسي يوسف حتى على بنتك في محنتها
بوماجد بتسلط : أنا بكلم سعود يرجعها بيته طولت الجلسه عنده
ام طلال : هي طالبه الطلاق من طلال
بوماجد يضرب كف بكف : لا هذي أكيد انجنت من توفت أمها بعدها مصره
ويحط يده على رأسه : الله يعينا على المصايب الي بتجي من شهد اذ أصرت لكن طلاق مافي

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

مر تقريبا شهر على وفاة هدى وزعل شهد من طلال
شهد جات تلم ملابسها واغراضها وهي تعرف انه محد فيه الصباح البيت جات مع سعود
ترتب الثياب في الشنطه دخل طلال وهي تفاحات بوجوده
وطلال نفس الشي هو مآخذ أجازه من العمل
شهد ما هتمت لوجوده وحطت ثيابها في الشنطه وهو يطالعها من فوق لتحت .. حست من نظراته بشوق وطلال بغضب: وش تسوي
شهد ما اتحملت نظراته و ما رده عليه وكملت شغلها .. طلال انقهر منها وقرب لها ومسك يدها :لما اكلمك ردي علي
شهد اسحبت يدها بقوة منه : ما بينا كلام
طلال بغضب : لا فيه واكثر من ما تصورينه
شهد وبتحدي : الكلمه الي بينا انك تطلقني
طلال بعند: بأحلامك أطلقك سمعتي بأحلامك
شهد بغضب : غصب عنك وما هو بكيفك
طلال يهدا من نفسه ويمسك كتفها : شهد خلينا نتفاهم بهدوء
شهد تبعد يده : ما بينا تفاهم غير الطلاق
طلال عصب عليها : طلاق ماني امطلق لو تجلسين مائة سنه عند أبوك
شهد : ليه أنا ماابيك ماابيك
طلال بتسلط :وأنا ما اتنازل عن شئ ملكي
شهد بغضب : أنا ما هو ملكك وما راح أكون في يوم ملكك
طلال بثقة: تبين اثبت لك انك ملكي اليوم وبكره الي اخر العمر
شهد خافت من نبرت كلامه وارجعت على وراها : أنت وش أنا ماابيك افهم
طلال بغضب : لا أنا آلي بفهمك بطريقتي وأنا ابيك وانك ملكي ويمسكها ويجرها معه لسرير

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

نوال فرحانه : يمه سمعتي شهود طالبه الطلاق
أم نوال : لا تفرحين كثير طلال رافض يطلقها
نوال بحزن : يمه لا بيطلقها
أم نوال : أنتي تعرفين طلال إذ رفض شئ
نوال ترفع يده : يا رب راس طلال يلين
أم نوال : اذ طلق شهد تبينه
نوال بفرح: أكيد طلال لي أنا
أم نوال : طلال مايناسبك نوال
نوال : يمه لا تقولين كذا حرام عليك الا يناسبني

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال : شهد أنتي اجبرتني اسوي كذا معك
شهد تبكي وما ترد عليه وهي تغطي نفسها
طلال راح يتروش .. وطلع ولف الفوطة على خصره وهي واقفه بنظرات كلها احتقار وحقد : انت حقير اكرهك وطول عمري اكرهك واذا أنت رجال من ظهر رجال طلقني الحين
طلال وقف مكانه منصدم وهو يسمع كلمت اكرهك
: انتي طالق
ودخل غرفة الملابس وغير وهو طالع شافها واقفه مكانها : اتمنئ من ارجع ما القاك وطلع
شهد بعد ما اسمعت كلمت انتي طالق الدموع جفت من عينها


شهد ترجى في أبوها يسمح لها بسفر
بوماجد : ليه تسافرين مع خالك
شهد بحرن : فترة بسيطه وارجع
بوماجد : لا ياشهد وزوجك مافكرتي فيه
الي الحين ماحد يعرف عن طلاقهم
شهد متردده وبألم : احم يبه طلال طلقني من كم يوم
بوماجد انصدم وبغضب : وشو وليه ماقلتي من قبل وحنا وين عنكم ليه وتتصرفون لحالكم
شهد تبكي : لانها لزاوج من الأساس غلط
بوماجد : والحين تبين تهربين بدل ما تواجهين
شهد بتعب : بيه الله يخليك خلينى اسافر وارتاح لرجعت اتكلم معك في كل شئ
بوماجد حس اذ سافرت ماهي راجعه وماقدر يرفض: خلاص لرجعتي اتكلم معك


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

طلال طلق شهد وهي سافرت مع سعود
وستقبلهم سلطان
وهو مستغرب وجود شهد معه وسلم على سعود
: عظم الله أجرك والحمد على السلامة
سعود : أجرنا و أجرك
سلطان : اكيد تعبانين
سعود : يلا وين حجزت لنا
سلطان : لا أنا اجرت لكم شقه
سعود : احسن ريحتني من ادور شقه
سلطان عزاء شهد وهي ماردتعليه
سلطان مستغرب سكوت شهد وداهم الشقه وهي مقابله شقته

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعد مرور شهرين
طلال تغير صار عصبي من يكلامه احد هب في وجهه
وقرر يروح العمره
وبعد مارجع من العمرة قرر يخطب نوال

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ريم : عمر خلص شهد سافرة وانت بعدك حزين
عمر بألم : شهد سافرت بدون ما تسلم علي بدون ما شوفها ورافضه تتكلم معي بالتلفون
ريم : شهد ماسلمت على احد علشان ما تغير رائيها بسفر
عمر : ليه ماحد مانعها
ريم : شهد تتهرب من الموجه مع احد
عمر : مافهمت
ريم بشك : شهد هربت علشان لاتضعف وترجع لطلال
عمر بصدمة : لا يكون تحب طلال
ريم تبتسم : أكيد
عمر باستغراب : تحبه وتطلب الطلاق
ريم : أي شهد عندها قنعها ان الحب ضعف وهي مستحيل تضعف او تظهره مشاعرها لحد
عمر : وهي تعند طلال .. وطلال ماعطها فرصه تظهر الحب له
ريم بتردد : طلال اعند من شهد و عصبي
عمر بسخرية : كملي بعد مدام ريم
ريم اضحك : ههههههه لا خلص
عمر : شهد تقول لك كل شئ
ريم : مممم تقريبا وحنا في شهر العسل انقطعت عني
عمر بحيره : اذا هم يحبون بعض ليه يعاندون بعض
ريم : من هم صغار كذا و اكبرو وتزوجوا وما تغيرت اطباعهم
عمر يبسم : تعرفين انهم أغبياء

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم