رواية ما تخيلتك حبيبي -9


رواية ما تخيلتك حبيبي -9

رواية ما تخيلتك حبيبي -9

نوال ضحكت من كلام أمها

شهد بغرور : واترك زوجي حبيبي لحاله ما اقدر
أم طلال على طول غيرت السالفة لانه بتصير هوشه
: سارة كم عمرها
شهد : امممم حوالي عشرين أو اقل
أم نوال بلقافه: وليه تسالين عنها
أم طلال تطالع بدر : بخطبها حق بدر
شهد من الفرحة طمرت من مكانها : قولي والله
بوطلال و أم طلال وبدر :ههههههههههه
أم نوال بحقد : هيه أنتي اجلسي عن الهبل
شهد بحده : وأنتي وش عليك فرحانه لولد عمي ولفت وجهها لزوجة عمها : تناسبه نفس طبع بدر
نوال بغيره نست القرابه بينهم: وأنتي تعرفينها علشان تناسب بدر
شهد تبتسم و بثقة : طبعا هي بنت خال أمي
بو طلال يبتسم: من طرف أم شهد خلص أروح اخطبها من الحين
أم نوال بقهر : طيب اسالو بدر موافق ولا لا
شهد : اذا ضيع سارة من ايده يكون غبي ها البدر
بدر يبتسم: أنا غبي الله يسامحك استخير وبرد عليكم
شهد: ههههههه لا أنا اضرب لك مثل يعني
بدر :هههههههه جديده الصراحة
أم طلال : شهد قومي شوفي طلال
شهد : أن شاء الله وراحت

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

وصلت قسمها وهي تغني و أدخلت وشافت طلال وهو واقف ماسك الكيس
طلال بقمة غضبه رمى الكيس عليها وهو يصرخ
الكيس جاء على وجهها
: من متى أنتي تأخذين هذي الحبوب
شهد من الخوف ما قدرت ترد عليه
طلال قرب منها ومسك يدها وضربها كف : من متى
شهد بخوف وتبكي : والله طلال أنت فاهم
قاطعها طلال بغضب: افهم أيش انك ما تبيني أنا أو ما تبين أطفال مني
شهد تبكي : لا لا اسمعني
طلال : ما بي ا سمع شئ أنتي مو كفو الواحد يسمع لك ويشد على كتفها لدرجة انه إصابعه دخلت في لحمها لكن تربيتك على أيدي ومن قهره ضربها وهي من قوة الضرب تحاول تتفاده
طلال بقهر: من غرفتك ما تطلعين وما اسمع صوتك وأنا موجود وخذ شماغه ونزل
شهد ظلت تكبي من الضرب والقهر

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود جاب الدكتور وكشف على هدى وبعد ما فحصها طلع وهو وسعود
الدكتور: مثل ماتوقعت ضربات القلب ماهي منتظمه وصممات القلب ما تدفع الدم ولازم تدخل المستشفى
سعود بقلق : وهي رافضه المستشفى
الدكتور : لازم تدخل على الأقل لما تنتظم دقات القلب خاصة انه العملية كانت الأمل الأخير لها
سعود : أنا بسافر فرنسا وبعرضها على دكتور
الدكتور : بس لازم تدخل المستشفى لو يوم واحد
سعود : أحاول معها وشكر الدكتور
ودخل عند هدى وهدى من شافت نظراته فهمت وبحده
: لا تحاول أني ادخل المستشفى


طلال وهو نزل بسرعة ماانتبه للموجدين
بوطلال وقف وناده: طلال وقف وش فيه
طلال من القهر كان وده يقول عن بنت أخوه ألي اجبره يتزوجها: سم يبه
الكل يطالع شكل طلال وهو متغير ويبون يعرفون وش فيه
بوطلال : وشفيك نازل بسرعة
طلال من القهر ألي فيه ما هو عارف كيف يرد عليه :لا العمل طالبني وطلع علشان ما يسألونه شئ ثاني
أم نوال بخبث : الا متهاوش مع شهود
بوطلال وهو عارف نيته وبغضب : هو وزوجته حر
أم نوال بقهر : لا ماهو حر لازم نعرف
بوطلال عارف ما راح تسكت
ويوجهه كلامه لام طلال وبتهديد: اذ أختك تدخلت بين طلال وشهد راح يكون آخر يوم لك في بيتي
أم نوال شهقت :علشان شهود تط
وقاطعها بو طلال وبحده : اسمها أم فهد
أم نوال بغضب: وهذا آخر يوم ادخل بيتك وخذت بنتها وطلعت
وأم طلال بنظرات عتب لبوطلال وقبل ما تتكلم
بوطلال بشبه اعتذار :عارف طريقة كلامي غلط
أم طلال بغضب: لكن ماتوصل تهدد أختي فيني
بوطلال : توصل حياة طلال وشهد ما هي مستقره علشان نتدخل فيها .. وأختك بتزيد المشاكل ما تخففها
أم طلال : أختي ما ظن تخرب بينهم
وطلال وبحزم : لا تخرب وهي تبي طلال لنوال ولا تظني أني ماعرف .. واذا ماتبين سعادة ولدك خليها تتدخل بينهم
أم طلال تحب شهد لكن كانت تبي نوال .. وهي شفت طلال في الأخير سعيد مع شهد وشئ طبيعي يختلفون مع بعض

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بعدها بساعات وهدات نفسها من البكي راحت تغسل وجهها وطالعت المرآيه اصابعه معلمةعلى وجهها وطلعت من الحمام وراحت المطبخ تأخذ ثلج كالنوع من الكمدات للوجه
ودخل طلال بغضب وشافها تحط كمدات على وجهها
متغير من الضربوتجاهلها

الجزء التاسع عشر




طلال يتجاهلها و يتجنب الكلام مع شهد بخصوص ألي صار بموضوع الحبوب وقسى في التعامل معها
شهد تحاول تتفاهم معه وهو ما يعطيها فرصه وما هي قادرة تشتكي لأحد
بدر خطب سارة والملكة قريب
بوطلال وأم طلال حاسين أنه في مشكله بينهم وساكتين

*******************

سعود دخل هدى المستشفى غصب عنها ليوم واحد
هدى : ارتحت الحين
سعود يضحك: هههههههه بصراحة أيه
هدى : الساعة كم راح أطلع من هنا
سعود متردد: بتجلسين ثلاثة أيام
هدى : ولا يوم زيادة سمعت
سعود : إذا الدكتور قال أطلعي تطلعين
هدى بغضب : سعود لاتعصبني
سعود : أهدي شوي
هدى : راح اطلع اليوم
سعود : بكلم الدكتور ... وراح يكلمه

***************

طلال يرجع البيت آخر الليل على الساعة ثلاثة أو أربع
شهد ملت من طريقة طلال في التعامل معها وقررت تتناقش معه وظلت تنتظره ورجع وشافها ومشى عنها
شهد وقفت في وجهه : طلال لازم نتكلم مع بعض
طلال وهو يشد على أسنانه: لا تكلميني فاهمه
شهد برجاء : طلال الله بخيلك اسمعني أنت
طلال يقاطعها : ولاكلمة زيادة منك ما بي أسمع
شهد بحده : من حقي تسمعني
طلال رفع صوت : عن أي حق تتكلمين وحقي وين لما آخذتي الحبوب بدون ما ادري؟؟ وتركها وهو معصب ودخل الحمام يتروش
شهد بكت ماهي عارفه كيف تتصرف معه وعارفة نفسها أنها غلطانة


أم طلال تتصل في أختها تراضيها وأخذت وعد منها انه ما تتدخل بين طلال وشهد ...
ومتجمعين مع بعض
وطلال جلس يتكلم مع نوال ومتجاهل شهد
الكل مستغرب ماعدا أم نوال كانت مبسوطة وشهد بتموت من القهر ..
وبدر عرف أنه صاير بينهم شئ ويبي يقهره وعارف انه طلال يغير عليها
وجلس جنبها بدر بهمس : أشوفك ساكتة على ألي يصير
شهد تبتسم : لا أن لم تستحي فافعل ما تشتهي
بدر حب يغير مزاجها : شلون العروس
شهد تذكرت وش صارفي النظرة الشرعية بدر وهو يشوف سارة وضحكت بقوة
دخلت شهد مع سارة وهي شايله العصير وبخجل
: السلام عليكم
بدر ما رفع رأسه : وعليكم السلام
سارة قربت منه علشان تقدم العصير بدر وقف فجئه وسارة ارتبكت ومن الخوف اهتز العصير وانسكب عليه وشهد شهقت وسارة طلعت تركض خجلانه من ألي صار..
بدر بعده متفاجئ من البارد ألي جاءه
شهد تكتم الضحكة: بدر شفت سارة
بدر بغضب : أنا شفت شئ غير العصير البارد
وشهد بعدها تضحك .. حتى طلال التفت عليها
بدر بخجل :ههههههههه خلاص فشلتيني
شهد دمعت عينها من الضحك : ههههههه يوم لاينسى
بدر يبتسم : بعد ما املك عليها بنتقم منها بطريقتي ويغمز لشهد
شهد :ههههههه والله حرام عليك هي ماتتحمل إجرامك
بدر يبتسم : إجرامي رومنسي
طلال بغضب وبغيره : على وشو تضحكون
شهد بنظرات تحدي : شئ ما يخصك
طلال انقهر من ردها : قومي روحي غرفتك بسرعة
شهد سندت ظهرها : لا
نوال بغرور: اسمعي كلام زوجك
شهد رفعت حاجبها : لا تتدخلين بين زوج وزوجته
بوطلال : طلال وش فيك
طلال بغيره: جالسه تضحك ولا ما عبره وجودي
شهد وبغضب: جالسه محتشمه ما هو مثل ناس الطرحة على الكتف
أم نوال بغضب : تكلمي عن نفسك
شهد ناظراته بقرف وطلعت لغرفتها
طلال بيطلع وراها لكن امسكه أبوه وطلع معه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

مازن وهو جالس جنب أبوه
مازن يبتسم : يبه من زمان ما شفت شهد
بوماجد حس وش يبي : روح بيت عمك وتشوفها
مازن بمكر: لا ما فهمت أنا وهي نطلع مع بعض
بوماجد يبتسم : كلم زوجها
مازن بإحباط :اجل انسى
بوماجد يضحك :هههههههه ليه
مازن : طلبت منه اكثر من مره ومارضى
بوماجد: اجل أنا ما اقدر اجبره
مازن : يبه علشان خاطري اطلب منه
بوماجد وبصرامة : هي الحين مسئوله من زوجها وما اقدر اكسر كلامه قدامها فهمت
مازن بحزن : ايه فهمت


نوال تبكي وبمكر : أنا تقول عني كذا
وأم طلال حن قلبها على بنت أختها
أم نوال بخبث: ننهان في بيتك وأنتي ساكتة
بدر بأسف : محد هانك لكن بنتك ألي تسويه غلط
نوال بغرور :ما سوينا غلط جالسين نتكلم
أم نوال تأيد بنتها : صحيح
بدر بسخرية: اجل ليه عصب لما تكلمت معها
نوال : لانها زوجته وما تضحك مع غيره
بدر بحده : وهو زوجها المفروض ما يتكلم مع غيرها
وطلع عنهم
أم نوال تدافع عن بنتها : وهم من صغار مع بعض
أم طلال :هذا أنتي قلتي من هما صغار لكن الوضع تغير هم كبروا وهو تزوج وزوجته تغار عليه وهو بعد ....
والتفت على نوال اذا جلستي مع واحد من أولادي يكون حجابك على رأسك أو ادخلي مجلس الحريم
نوال تضايقت من كلام خالتها

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بوطلال بغضب : أنت ما تستحي
طلال : يبه هي تعرف أني أغار و
وقاطعه بوطلال :هي ماتغار ما تحس لما تتكلم مع غيرها
وأنت ما هو رضي تقول عن المشكلة ألي بينكم
طلال : مشكلة عاديه
بو طلال وبنظرة شك: متأكد
طلال ترك أبوه ودخل على شهد وهي واقفه تطالع الحديقة من شباك غرفتها وسرحانه
طلال بصرخه : عاجبك ألي صار
شهد انفزعت وبسخرية : ليه خربت عليك الجو
طلال بقهر : شلون تضحكين مع بدر كذا
شهد وبثقة :أنا لما اضحك مع بدر اضحك مع اخوي لكن أنت لما تضحك مع نوال وش نيتك منها
طلال عصب من كلامها ورفع أيده بيضربها وهي مسكت يده وبتحدي : ماراح اسمح لك تمد ايدك علي اكثر
طلال بغضب : ألي مثلك ما يتكلم بعد ألي سوتها
شهد : لا تغلط وأنا حاولت اشرح لك وأنت ما تبي تسمع وأنت كيفك وأنا ماراح أتكلم في موضوع الحبوب أو اشرح لك شئ بعد كذا
وتركت يده ودخلت الحمام

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سعود يحاول يخلص أورق الدورة بسرعة باقي شهرين وتبدا ويخلص أورق هدى للمستشفى


طلال وشهد من بعد الهوشه صاروا ما يكلمون بعض
فصارت هي تتجاهله
تطالع التلفزيون وتأكل فشار ومندمجه مع الفيلم
دخل طلال من غير ما يتكلم معها وطالعها وهي لابسه بجامه ورديه ورافعه شعرها ومعطي شكلها جنان وراح يتروش..
ورجع يجلس يطالع معها ومد يده بي اخذ الريموت
و خذتها بسرعة
و يأخذ فشار شالتها وحطته في حضنها
طلال مشتاق لها والكلام معها ويتفاهم ليه أخذت الحبوب : وبقهر : ولاخر معك
شهد وعينها على التلفزيون : الي يبي شئ يسوي لنفسه
طلال : قومي جهزي لي العشاء
شهد : قول للخدامه تحط لك
طلال بتريقه : من زوجتي أنتي ولا الخادمة
شهد : أنا ما تزوجتك علشان أكون خادمه لك
طلال سكت عنها مايبغى يتخانق معها لانه تعب من الخناق وقرب منها في خصله من شعرها طايحه مسكها ورجعها وراء أذنها
طلال بهمس: لازم نتكلم مع بعض و نتفاهم بهدوء وبدون صراخ
شهد ترتجف من قرب طلال لها
:شهد ماعد يهم ما فيه شي نتفاهم عليه وقامت
طلال مسكها رجعها تجلس : لا لازم نتفاهم ولا عجبتك حياتنا أنتي في مكان وآنا في مكان
شهد بعدته عنها شوي : لا تتكلم
طلال : ما أبى أعيد ألي فات .. لكن من حقي يكون لي طفل
شهد : أنا ما قول لا لكن بعد سنه على الأقل
طلال مسك نفسه : وليه التأجيل
شهد : أنا ما هو مستعدة أكون أم الحين
طلال بغضب : وأنا ابي أولاد الحين وما عندي استعداد اجل سنه علشان حضرتك
شهد بصراخ : وانا مابي الحين واعلى مافي خيلك اركبه وراحت الغرفة
طلال انصدم من كلامها : طيب يا شهود أنا اوريك هذا جزاتي أني كلمتك

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

بدر يحن على راس أمه علشان الملكة
: يمه متى بتحددو الملكة
أم طلال: وش فيك انهبلت
أم نوال بقهر : مستعجل ليه
بدر يبتسم : وليه ماستعجل .. ويلف على أمها ابي الملكة بعد أسبوع
أم طلال : لا ما يمدي البنت تتجهز
بدر : طيب بعد أسبوعين ولا رح أزيد
أم طلال : كلم أبوك يتفاهم مع الرجال
بدر: جلس اكلمك كان قلت من الصباح و اترجئ فيك واخر كلم أبوي
أم طلال انقهرت منه وتدور شئ تضرب فيه بدر


طلال رجع يأخذ أورق العمل ودخل مكتبه وهو طلع
لحظه هدوء ونزل عند أمه يسال عن شهد
وشاف الخدامه : ماما و مدام شهد وين
الخدامه : ماما هو في بيت جيران مدام شهد ما في يعرف
وشهد داخله مع مازن وهي تضحك
طلال بغضب : وين رحتي
شهد تفاجاءت بطلال قدامها : رحت عند أمي
طلال بغضب اكثر : بإذن من تروحين
مازن : راحت معي ما هوب مع غريب
طلال وهو يأشر في يده يسكت : مازن لا تتدخل في شئ ما يخصك
و بصراخ على شهد : بأمر من تطلعين من البيت
شهد بخوف : أمي تعبانه ورحت اشوفها واتصلت على جوالك كم مره وأنت ما ترد وكتبت لك مسج
طلال : لا والله ما أرد وخذتي بعضك وطلعتي صح
شهد : أظن ماله داعي تصرخ وطلعت ما فيها شئ
طلال وصرخ اكثر : فيها انك في بيتي تطلعين ودخلين بأمري فهمتي ولا أفهمك بطريقتي
مازن واقف يطالع طلال وهو يصرخ على أخته ما هو عارف يتصرف
شهد بغضب : لا افهمك ولا تفهمني أنا راجعه مكان ماجيت مازن يللا ومشت
طلال مسك يدها : أنا ما هو رجال قدامك تتصرفين لحالك
شهد بنرفزه: فك أيدي
وبقرب مازن وطلال شافه : إذا قربت مارح يحصلك طيب
شهد بحده : لا تهدد اخوي وفك أيدي
طلال بنظره حاده لشهد : أنتي اسكتي ومازن روح بيتكم لو سمحت
مازن : مستحيل اطلع وتركها معك وأنت بحالتك هذي
طلال عارف شهد وحبها لمازن مستحيل تعرضه لاذى
بتهديد لشهد بحده: خليه يروح ولا أنتي تتحملي الي يجيه
شهد متاكده انه ما راح ياذي مازن لكن من الغضب يسوي أي شئ وبخوف على مازن: رح أنت وبعدين أكلمك
مازن بنظرة حقد وبتهديد: والله اذ صار فيها شئ ما رح أحد يفكك من أيدي
وطلع وهو يشوف طلال بعده ماسكها ...
ومن طلع مازن شهد فكت يدها من طلال وبغضب:
: أنا رايحه بيت خالي مستحيل أعيش معك أنت ما تبي تفهم او تقتنع ومن الأفضل ننفصل وبتركب الدرج
ومسكها وبغضب : أنا متى ما بغيت اطلق بطلق وروحه بيت خالك ما فيه و بشوف كيف تطلعين من البيت بدون أمري وسحبها معه قسمهم
شهد تحاول تفك يدها منه دخل غرفتهم ورماها على الكنب وقطع سلك التلفون وخذ وجوالها معه وبغضب وخذ المفتاح
طلال من عند الباب : وريني شلون تروحين بيت خالك وقفل الباب

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

هدى بتعب : سعود ما اتصلت فيك شهد
سعود : لا واتصلت على جوالها مقفل
هدى : كح كح كح من جات أخر مرة مع مازن لا اتصلت ولا جاءت
سعود : أنتي اهدي وبكلم طلال
وهدى زاد عليها المرض ومشتاقه لشهد
سعود اتصل على طلال لكن طلال ما يرد وكرر الاتصال ولا رد


واليوم ملكت بدر وسارة
طلال وشهد الكلام شبه منقطع بينهم
طلال ما خلاها تروح الصالون خلاها تجيها البيت
وبدر كل شوي اتصل يستعجلها لما طفش قفل جواله
و تروش وطلع من الحمام وهو لابس فوطه لافها ع خصره
شهد تجهز ملابس الحفله وما انتبهت لطلال
طلال : وين ملابسي
شهد رفعت رأسها ومره استحت نزلت عينها ع الارض على طول برغم مرور فتره على زواجهم ألا انها ما تتجرئ وتناظره وهو كذا
طلال عارف ان شهد تخجل منه علشان كذا طلع لها ويحب يشوفها تحمر من الخجل ولا تتجريئ عليه
شهد بغضب وعينها على الأرض: ما تعرف تكمل لبسك في الحمام وتطلع
طلال يبتسم : لا ورحي طلعي لي ملابسي بسرعة
كانت بتعاند بس شافته كذا ... عطته ملابسها
ولبس وتعطر وهو طلع تذكر ورجع
طلال : أنا برجعك بعد الحفله
شهد بعناد : برجع مع ماجد أو مازن
طلال عصب : قلت لك بترجعين معي ولا تكثرين كلام
طلع وترك شهد تشتم وتدعي عليه

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

سارة عصبت على شهد لانها ماجات معها الصالون
: ما فيكم خير أنتي ولا ألي مسافره شهر عسل
توقفون جنبي
شهد حاسه بشعور سارة بالخوف والخجل
شهد : اسفه اني ماجيت معك وأنتي عارفه الوحش ألي عندي متحكم
سارة تبتسم : عارف لايكون أخوه نفس الطبع
شهد تضحك :ههههههه لا أطيب هادي و حنون وساعات عنيد
سارة بغيره : وش رأيك تتغزلين فيه قدامي
شهد :ههههههههه معي القمر وش لي في النجوم
سارة بسخرية : من شوي وحش والحين قمر شهود وش السالفه
وقبل ما ترد شهد دخلت أم شهد وهي تعبانه أصرت تحضر الخطوبه بحكم ان أم سارة متوفيه
أم شهد وهي تضم سارة وتبارك لها : الف مبروك وعقبال العرس
سارة بكت كانت تتمنى تكون أمها و أخوه موجدين
شهد : يمه خربت مكياجها الحين بدر بيهرب
أم شهد ضربت شهد على كتفها : كان هرب طلال وأنتي نافخه له وجهك
سارة فطست من الضحك على شكل شهد وهي تطالع أمها :ههههههههه حلوه بنت عمتي
شهد منقهرة : اعجبتك كثير وبنت خالك ناسيه اني بنتها
سارة وهدى :ههههههههههههه
شهد بمكر : اضحكي بدر متحلف فيك على العصير تذكرين
سارة بخوف : اجل ماني طالعه له
شهد بسخرية : هو بكيفك ما طلعي له بيجي غرفتك
سارة بخوف : ما يقدر
شهد رفع حاجبها : في العند ما في احسن من عائلتنا
أم شهد : وأنتي اكبر مثال .. وجع يا شهود خوفتي البنت
شهد :ههههههه يللا نزلي علشان بدر يدخل
سارة بخوف: لالا خلاص مابي
شهد مستغربه: وش ما تبين
سارة : مابي انزل
شهد : بلا دلع بنات
ونزلتها شهد سارة وهي ترتجف وكانت كثير أنيقة فستانها أنيق ودخل بدر وانبهر في شكلها
بعد لبس الدبل وقطع الكيك المصوره تصورهم
وهي تشربه العصير بدر : لا تسكبينه علي انتبهي
سارة عصبت عليه وتكلم شهد : هذا الخجول أنتي تضحكين علي
شهد استغربت من سارة وبعدين فهمت و اضحكت


شهد وراجعت مع طلال
وهي تفك اكسسوارات شعرها دخل طلال ويطالع فيها بإعجاب
شهد : عينك لا تطيح من مكانها
طلال عصب من كلامها في خاطره :اوكي يا شهود أنا بوريك
قرب منها وهالشي اربكها لمس خدودها بكل حنان
وشهد بعدت عنه بسرعة لكن هو مسكها وبهمس:حنا متخانقين صح ما هو معناتها اني متنازل عن حقوقي كزوج و باس رقبتها وباس جبهتها
شهد ارتبكت وبعدت عنه تفكر كيف تبعده عنها لو رفضت بيجبرها بتردد : أنا محرمه اليوم عليك يعني اذ فهمت
طلال فهم عليها وهو شك : لو تكذبي ياويلك مني ورح غرفتها
شهد تدعي في قلبها انه ما يكشفها


بعد الحفلة


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم