رواية قمر خالد -11


رواية قمر خالد -11

رواية قمر خالد -11

سمعت رفعتها بدار خالد ونزلتها بسرعه..

شصاير .. منو المتصل .. خالد تغيرت ملامحه نهائيا .. الف والف شعور ظهر على شكله .. السعاده .. الارتباك .. الحيرة .. الاستغراب... منو المتصل فيه .. ردت قُمر دارها واهي مشغوله البال .. بس مسرع ما نست اللي صار وردت حق كلام خالد قبل المكالمه ... كان بيقول شي مهم .. بس المكالمه وقفت كلامه.. نفضت الافكار عنها وقعدت ترتب اغراضها وتصفها بالادراج والكبت .. لان قعدتهم بتطول في فينيسيا غير عن كل المناطق الباجيه .. من بعدها بيروحون باليرمو لمده بسيطه ومنها لروما مرة ثانيه وبعدين الكويت ... وينتهي شهر العسل ..
خالد: الو
ندى بارتباك: شلونك خالد
خالد بحزن عميق : ابخير.. انتي شخبارج
ندى: بخير..... ماادري ..... شوي بخير.....(انهارت ندى) انا مو بخير خالد ... .حيل مو بخير
خالد بغضب ونعومه بنفس الوقت: سلامتج .. ما تشوفين شر ....
صمت بيناتهم.. ما يدري شنو يقول لها.. ما توقع اتصالها ابدا ..بس فرح للاتصال.. معناته ان ندى للحين ما نسته.. ندى للحين تذكره.. ما نست ذكرياتهم ويا بعض..بس للليش متصله فيه.. تذكر اخر مرة كلمها يوم رفضته وخلته يرد الكويت ويتزوج من قُمر .. زاد حقده والمه
ندى والبجي بصوتها: ليش يا خالد ... ليش ايطاليا بالذات... نسيت وعودنا .. نسيت الكلام اللي مبيناتنا .. ان محد منا ينزل ايطاليا الا ويا الثاني ..
خالد بالم عميق: كنتي تقدرين تكونين اللي وياي .. بس انتي ما بغيتي هالشي
ندى: تكفى خالد .. لا تذكرني .. ما تدري شكثر انا نادمه .. نادمه يا خالد.
خالد: من بعد شنو .. من بعد ما بعتيني ..
ندى : تكفى خالد ... كافي .. والله كافي ... احس اني بتقطع .. بس انت تعرف انا ليش سويت اللي سويته
خالد: أي ......... ادري....
ندى واللوعه باوصالها: خالد .......i missed you
تنزل من خالد دمعه الم ولوعه من خاطر....
ندى: احبك خالد ....... والله العظيم احبك ..... come back to me pls I need you
وبدت ندى نوبه من البجي العظيم .. تشهق والعبرة ماخذه انفاسها وخالد مو مستحمل ابد ... اهو يحب ندى .. مهما كان .. يحبها ..
خالد: تكفين ندى كافي.. لا تسوين في روحج جذي...
ندى: مااقدر يا خالد.. اكبر مني هالشعور .. اكبر مني
خالد: انزين عشان خاطري سكتي
وظلت تبجي
خالد: عشان الحب اللي جمعنا... سكتي..اذا انا مااستحمل شي بالدنيا فاهو دموعج الغاليه ...
هدأت ندى نفسها شوي ..: خالد.... رد لي بليز ... بليز خالد .. رد لندن .. ولحياتنا ... ولجامعتنا ... بليز
خالد: شقاعده اتقولين .. انتي ناسيه اني متزوج .. ولا ما كنتي انتي اللي حضرت زواجي ..
ندى: بلى ... بلى ... خالد .. لازم اشوفك .. بييك فينيسيا .. لازم اتكلم وياك ..
خالد: كاه تتكلمين وياي..
ندى: التلفون ما ينفع .. لازم اشوفك ..
خالد بعصبيه: مستحيل ندى ..
ندى بتوسل: ارجوك خالد تكفى .. تكفى حبيبي .. اذا كنت تحبني .. وافق.. وافق خالد وانا على اول طائرة لروما
خالد بسخريه: احنا بفينيسيا ولا انتي ناسيه
ندى: لاتقول احنا .. لا تدخلها بالموضوع
خالد: اهي كل الموضوع
ندى بصوت مشجون : ارجوك خالد .. اذا بقلبك رحمه لا تييب لي طاريها .. I hate her
خالد: why hah ليش ... شسوت لج ..
ندى بصوت عالي: اخذتك مني .. اخذتك مني وحرمتني منك
خالد بعصبيه: انتي اللي بعتيني لها .. واهي قبلت فيني
ندى تغمض عيونها من الالم: خالد بليز ..stop saying this you are killing me with these words
من دون أي اعتبار لكلماتها: ... face it ندى .. انتي خسرتيني .. لصالحها .. انا خلاص.. ملكها .. ملكها اهي بس
ندى بصياح عالي: خاااااااالد حرام عليك
خالد واهو يزيد: خلاص.. خالد اللي عرفتيه مات.. حل مكانه خالد اللي يحب قُمر.. ويتفرد بقُمر كل يوم وكل ليله وكل ساعه.. مو بس قلبه الا كله وكل اهله ملك لها
ندى واهي تتوسل: خالد ارجوك ... لا تذبحني ... ارجوك
وقعدت تبجي وصوتها واصل للتلفون ... حس خالد انه يبي يقتلها .. صج انه مو معاها .. بس يبي يقتلها بالكلام ... لانها قتلته يوم ردته لقُمر .. توه الا قايم من صدمتها .. وترد ترجع لحياته .. شالهدف .. شمقصدها من هالرده..
خالد: خلصيني شتبين
ندى: ابيك.....
خالد: سوري .. you are to late honey انا مملوك ... مملوك لقُمر
ندى بحقد: عساها الموت
خالد: قص بلسانج .. ان ماتت قُمر انا اموت معاها ..
ندى بعجب: تموت معاها .......... خالد انت بديت تحبها..
خالد ما يدري شيجاوب.. بس الحقد اللي ملا قلبه وكان المسيطر عليه: أي .. احبها .. سامعتني يا ندى .. احبها .. اموت فيها .. اعشقها .. اذوب فيها .. ماا قدر اتصور نعمه ربي اللي مرزقها علي بزواجي من قُمر .. قُمر صج قُمر .. شلون استحلتني ما دريت .. احبها .. احبها يا ندى .. احبها .. احبها كثر كرهي لج .. احبها كثر حقدي عليج.. احبها .......

راح صوت خالد يبجي.. ما يقدر يستحمل الضغط اكثر ... ما يقدر يقاوم اكثر
خالد: لا... مستحيل انا احب غيرج .. بس انتي جرحتيني ندى .. you gave me up nada
ندى: والله ما بعتك حبيبي ... احد يبيع روحه .. احد يبيع قلبه
خالد: أي .. الضعيف.. قليل الثقه .. البارد .. الانسان اللي ما يبادل الشخص المحبه
ندى: انا ماابادلك المحبه .. نسيت السنوات يا خالد .. اربع سنوات من الحب والغرام نسيتها
خالد: انساها .. بالله عليج انا بايطاليا .. شلون انسى.. ما تفهميني شلون انسى..
ندى: ليش اخترت ايطاليا.. كنت تقدر تروح فرنسا .. بلجيكا .. ألمانيا ... ليش ايطاليا .. ليش فينيسيا ...
خالد: تبين تعرفين ... فكري .. انا ما عندي كلام وياج ولا تحاولين انج تتصلين مرة ثانيه .. حشمي زوجتي
ندى بغضب: to hell with her قلما تعنيني هالانسانه ..
خالد: صج .. متاكده .. عيل ليش ييتي العرسس
ندى: عشان اشوفك ..
خالد: تشوفيني
ندى: أي
خالد : تشوفيني ولا تشوفين قُمر اللي باخذها.. قُمر إلى سحرت ابوي وخلته مثل المارد جدامها.. كل اللي تبيه تلقاه.. حتى لو ما طلبت.. يتنفذ لها اللي تبيه .
ندى: كل شي يمكن أي الا انت لا
خالد: كل شي يمكن لا الا انا أي ... قصدج
ندى باستنكار: لا تقولي انك .......
خالد: وليش لا ... مو زوجتي اهي .. مو شريكه حياتي ...
ندى: مااصدق .. مستحيل يا خالد .. مستحيل تسويها ..
خالد: لاتتحديني ندى .. اقدر اسوي أي شي ..
ندى تعرف خالد وتحدياته.. ما تبي تتحداه .. لانها اهي اللي راح تخسر: تكفى خالد .. لا تموتني .. انا شوي واموت .. لا تموتني اكثر بهالكلام .. انا احبك خالد احبك
خالد: well you didn`t love me enough ماحبيتني كفايه يا ندى عشان تكونين بمكان قُمر .. وخسرتي ..
ندى: ابي اعوض
خالد: بعد ما فات الفوت ما ينفع الصوت
ندى: بلى يا خالد .. عطني فرصه .. اثبت لك حبي .. وهالمرة .. ما راح اعتبر لاحد
خالد: خلاص ندى .. بعطيج فرصه ليش لا .. بنشوف قدراتج ... وهل راح تقدرين ترديني لج .. ولا لاء
ندى: اوكيه خالد .. راح تشوف .. وتشوف بالايام اليايه شنو راح اسوي عشانك ...
خالد : بشوف.. يالله .. انا الحين بسكره ..
ندى: going some where
خالد باستفزاز: زوجتي تنتظرني
ندى: احبك خالد
خالد بصدق: حتى انا يا ندى .. بس انتي ذبحتيني .. مااقدر اغفر لج .. مااقدر ..
سكر خالد الخط واهو مثل الطير الجريح.. من بعد ما قرر انه خلاص ينهي هالفصل بحياته مع فصل يديد ويا قُمر ردت ندى ترفع الاقلام لكتابه الفصل من يديد.. يا ربي ساعدني .. انا ليش طحت بهالموقف.. ليش؟؟



الفصل الثاني

---------------مر اليوم ابطئ من المتوقع.. قُمر يا بدارها يا تلف بالبيت بروحها .. تحس بالحزن .. خالد من يوم دخل داره ما طلع منها .. واهي ولا شافته .. مر الغدى والعشى واهو ما اكل ولا شي .. اكيد متضايق .. بس من شنو .. ما تدري ..صحت قُمر باليوم الثاني والظروف كانت على حالها.. الهدوء والكابه محايطه البيت .. ونفس الشي . قعدت على الغدى والعشى لروحها .. خالد طلع من الصبح وما رد الا بوقت متاخر بالليل .. كانت قاعده تنتظره .. اهو مر عليها سلم ودخل داره وخلاص .. ما طلع منها... حست قُمر بالجو متوتر .. وخالد رد شكله اصفر .. ويدخن وايد .. لا يكون بس رد على اكتئابه .. باليوم الثالث والرابع والخامس .. ليما صار لهم اسبوعين بفينيسيا تطلع وترد مع الخدامات وخالد على حالته واهي تزيد الامها وحيرتها وحبها له .. بس اوتعت انها مااتصلت باهلها من اول ما وصلت فينيسيا ..
اتصلت اول شي في امها لكن طلال من رفع التلفون
طلال: يعـــــــــــــــلج العافيه يالقاطعه... مالت عليج قمور ولهت عليج يالسباله وانتي ولا تحسين صار لج شهر بايطاليا ولا احد يدر ي عنج بس مقيوله من لقى احبابه نسى اصحابه
قُمر تبتسم بكابه: حبيبي طلول والله مشغوله ما صار عندي وقت .. ويا طلبات مروة كل يوم لازم اروح 4 مرات السوق
طلال بحمق: اشعليج من هالخبله اخر زمن بعد مرووو احد يسمع كلامها هاذي تطنيش تام .. انا مسوي لها بلوك وديليت من زمان
قُمر: لا طلال لا تقول جذي . مهما كانت اختنا ..
طلال: مالت عليها من اخت .. خلينا منها .. وقولي لي ياقُمر بن ضاحي .. شخبارج
شقول لك يااخوي.. اقول لك اني من بعد الوناسه البسيطه ردت كل احزاني لا وزادت بعد.. خالد بابتعاده عني قاعد يحرق اعصابي كلها بس احس ان مالي حق عليه ..
قُمر: بخير.. وانت شخبارك
طلال: تمام .. بدخل كليه الشرطه قمور شرايج باخوج .. تخيليني النجوم مصففه على جتوفي
قُمر: والشركه
طلال: شسوي لها .. عمي وابوي وعيال عمي وجسوم وخلوف فيها .. انا مالي شغل هناك
قُمر: بس هاذا حلالك
طلال: لا يا حبيبتي .. هاذا حلالنا كله .. وانا مااعرف لشغل المكاتب.. زين مني خلصت الثانويه بعد اروح جامعه.. no can do
قُمر تبتسم: اتمنى لك التوفيق بكل شي تبيه وتكمله وتتوفق فيه
طلال: اللـــــــــــــــــه يسمع منج يا مال الخير .. وحشتيني قُمر متى بتردين
قُمر بحزن: والله ودي اليوم قبل باجر
طلال: والله .. ليش عسى ما شر
قُمر: هاا.. ألشر ماييك بو فهد .. الا اقول .. من مساعه وانا اهذر وياك وين امي
طلال: امي والبنات كلهن رايحات بيت عمتي ونيسه.. اليوم ملجه صبحه ههههههههههه
قُمر: اااااااااااه .. صبوحه ما غيرها هههههههههههههههه والله وكبرتي واستويتي عروس صبوحه
طلال: شفتي عاد .. أم كشه بتتزوج ههههههههههههههههه تذكرين قُمر قبل لين نلزق العلج بشعرها
قُمر: ههههههههههههههههههههههههههه لا تذكرني .. انا ما اسوي شي انت ابو العمايل كلها ..
طلال ببراءة: انا . .. افا قمووووووووور استويت انا المجرم ..هين يا مرت خلود ان ما سويت السوايا ببنتج السوده مااكون طلول بو عبود ..
قُمر : انت حاول .. وراها رياييل ولا انت ناسي اهي بنت منو ..
طلال: لا والله ما نسيت .. قمور مستعيل بطلع ياسباله ما حصلتي الا هالوقت ..
قُمر: لا اصلا انا بسكره بتصل في عمي بو خليل .. يالله سلم على امي والبنات وعلى ابوي وخلوف ورهف .. وحب البطه وديموه عني ..
طلال: يوصل يا بنت ضاحي .. يالله حبيبتي .. بمشي عنج .. سلمي على خالد
قُمر: الله يسلمك .. مع السلامه
طلال: الله يسلمج
سكرت قُمر عن طلال وردت تتصل في بيت بو خليل.. فكرت تتصل بالبيت بس يمكن اهم بعد رايحين بيت عمتها ونيسه.. لذا اتصلت على تلفون عمها ..
بو خليل بصوته المبحوح: الووو
قُمر: هلا براعي احلى الووووو
بو خليل عرفها: هلا بالقاطعه.. هلا بقُمر سماي المختفي .. وينج يا معوده
قُمر: بقلبك يا عمي الغالي .. شخبارك عمي شلون صحتك
بو خليل: ابخير يا حبيبتي .. أسال عنج وينج انتي.
قُمر: من جم من يوم وصلنا فينيسيا .. واتصلت فيكم
بو خليل: حمد لله على السلامه .. شخبار خالد
قُمر بحيرة : والله تمام .. يسلم عليك
بو خليل: عندج اهو
قُمر :لا عمي طلع
بو خليل مستغرب: طلع.. وين راح
قُمر : ماادري عنده شغل وطلع من الصبح بس اللحين بيرد .
بوخليل : ماعلينا .. انتي شخبارج بنيتي
قُمر بحزن.. ليش تسالوني .. مااعرف اجذب ولا اعرف اشكي الحال: ابخير عمي .. ابخير
بو خليل: كاهو ابوج يمي تبين تكلمينه
قُمر بفرح كبير.. من زمان ما كلمت ابوها الغالي: أي عمي تكفى
بو خليفه: هلا بقُمر حياتي هلا
قُمر والدموع تلمع بعيونها من صوت ابوها الناعم: هلا بمال الخير وراس القبيله بو خليفه حبيب حياتي شخبارك يوبا .. سامحني يوبا مااتصلت فيك ولا سالت عنك .. بس تدري انت بالقلب والروح
بو خليفه: يا بعد قلبي يالقُمر .. مسموحه يا حلال خالد مسموحه يا بنتي .. انتي شخبارج شلونج شمسويه شعلومج
قُمر: ابخير يوبا.. بس انتوا وايد واحشيني .. انت ويمه وخواتي ... كلكم ..(بدت تبجي قُمر(
بو خليفه: لا يابوج .. ماابيج تبجين .. انتي اللحين حرمه .. سند لولد عمج .. ما ابيج تبجين ..
قُمر: ان شالله يوبا.. ما راح ابجي مرة ثانيه .. بس هالمرة ضعفت ...
بو خليفه: اللله يخليج يا بنتي
قُمر: يوبا مضطرة اسكره اللحين .. بس وصل سلامي لامي واخواني وكل الاهل .. وحشتوني حيل
بو خليفه: واحنه اكثر يالغاليه وانتي بعد سلمي على خالد .. وقوليله سرع الرده يا بو وليد ..
قُمر: يوصل .. يالله يوبا .. تامرني بشي
بو خليفه: ذكر الله يابنتي .. تراه ينفع بكل وقت..
قُمر: لا اله الا اللله .. ان شالله يوبأ.. لا توصي حريص .. يالله يوبا مع السلامه
بوخليفه: الله يسلمج ...
سكرت قُمر عن ابوها واهي تمسح دموعها .. قعدت تذكر الله وتستغفر وتتوكل عليه .. وقامت راحت دارها .. قعدت تمشي فيها .. وايد حزينه اهي اليوم .. وما عندها اللي يواسيها.. وما عندها اللي تقدر تشكي همها له.. قُمر ما تعودت انها تشكي همومها .. تسمع هموم غيرها بس ما تقول شي عن نفسها ..سحبت دفتر الخواطر .. عشان تكتب.. وتصب نهل حزنها فيه .. كل اللي كتبته على الصفحه كان (انا اليوم حزينه ... حزينه جدا( وانهارت قواها..تبجي من الخاطر .. تبجي من دون توقف .. ما تدري شنو السبب.. بس اهي ما تقدر تحبس دموعها اكثر ... وظلت تبجي ليما رقدت مكانها .. على الصوفا ...
خالد رد البيت على المغرب ... كان متضايج .. طول هذيج الايام واهو يفكر بمكالمه ندى اللي ما تكررت .. يروح عند النهر ويركب الجندولا .. يفكر ويفكر ويفكر.. من دون أي احساس بالوقت.. حتى قُمر ما عاد يشوفها .. ما يبي يشوفها .. يحس انه خاين .. وغدار .. يخون قُمر بحبه لندى .. يغدر فيها واهي البريئه.. ساعات يقول انها اهي بعد تخونه ويا خواطرها بس يحس بالسخف .. الومها على شخصيه خرافيه .. انسان مايتحقق الا في بال الرومانسيات الحالمات امثال قُمر.. يتمسكن بالمستحيــل.. واهي اصلا مو حاسه فيه .. من ايام اهو مختفي عنها ما تسال عنه الا حزة العشا ولا الغدى او لين بيطلع..
دخل البيت وسال الخدامه عن قُمر.. قالت له ان المدام من دخلت دارها الظهر ما طلعت منها .. على عكس عوايدها كل يوم .. خالد استغرب ... يمكن قُمر مريضه بس اهو ما يدري ..شلون يدري .. أصلا اهو من اسبوعين ما يدري عن قُمر .. ولا يدري عن هوا دارها .. شتسوي شعامله مع الجو اليديد؟ اكيد متضايجه.. بس اهي ما بينت .. تمشي بهدوء ولا كانها شي هامها .. بس يمكن اهي كاتمه اللي بقلبها عنه ..
راح الطابق الثاني .. عند غرفه قُمر .. طق على الباب .. محد يرد عليه .. حاول يفتحه كان مقفول.. رد طق على الباب بقوى اكبر.. خاف.. محد يرد عليه
خالد: قُمر ... قُمر فتحي الباب .. قُمر هاذا انا خالد ..
قُمر اوتعت على الصوت .. بس للحين كانت تعبانه...
خالد والخوف يتصاعد فيه: قُمر ... قُمر تكفين فتحي الباب لا تسوين جذي ... قُمر فتحي الباب
قامت قُمر تفتح الباب ... تعثرت بالطاوله من الظلام وطاحت بصرخه
خالد سمع صرختها .. وما قدر اكثر .. قعد يحرك في حركه الباب ويدزه .. وقُمر طايحه تتعفر من ريلها ..
خالد مع الدفع القوي انفتح الباب المقفول .. ما شاف شي الظلام يلف المكان .. سمع ونين قُمر .. فتح الليتات وشافها قاعده على الارض واهي تبجي .. راح لعندها بخوف
خالد باهتمام: قُمر ... قُمر علامج
قُمر تبجي بصمت ... وتمسك ركبتها..
خالد يطالع ريلها : تعورتي؟
قُمر تهز راسها
خالد: خليني اشوف
قُمر: روح عني ... ماابيك تشوف شي .. اطلع برع
خالد انصدم.. اشفيها قُمر: قُمر .. تكفين خليني اشوف يمكن جرح جايد
قُمر رفعت راسها وبين شكلها المتالم: توك عارف اني يمكن انجرح .. يمكن انا من ايام هني طايحه مكاني .. توك داري عني .. من 3 ايام ..
خالد زاد المه ... اذن قُمر حست لغيابه .. مو مثل ما كان متوقع...
قُمر: تكفى.. روح عني ... ماابي اشوفك .. مالي خلق اشوفك
خالد ولا معبر كلمه من اللي يقولها وقام طلع من الغرفه.. قُمر حست باللوعه.. طلع عنها.. رد راح.. بغاها من الله.. نزلت راسها تبجي بصمت ... وبحرقه قلب.. على حظها التعس.. رد خالد الغرفه واهو حامل علبه اسعافات اوليه ...
خالد بصرامه: وريني ركبتج
قُمر: ماابي
خالد : قُمر عن اليهاله ووريني ركبتج
قُمر: ماابي.. روح عني .. مالك شغل فيني
خالد بصوت عالي: قُمر قلت لج عن حركات اليهال ووريني ركبتج
قُمر انصاعت لكلامه وشالت يدها عن ركبتها تكشف جرح بسيط ولكن ينزف بغزارة .. خيس فستانها الناعم ويدها .. حتى الارض.. خالد رفع الفستان.. شوي شوي وقعد ينظف الجرح باحتراف .. حط المطهر اللي حرق قُمر شوي ويودت على يد خالد وباعدتها بعد نظرة غريبه من خالد بعيونه الساحرة.. حط اللزقه الكبيرة ..ولفها بالشاش الخفيف وثبته باللاصق ..
يلم الاغراض والقطن المتوصخ : مو عميق بس نزفتي وايد ...
قُمر ساكته .. تطالع يدها المتوصخه .. خالد يطالعها بحنيه .. تكسر الخاطر بشكلها .. مايدري ان كانت ردت ياهل ولا كبرت على عمرها 10 سنين...رفع شعرها النازل على ويهها وطالع شكلها .. طالعته وعيونها متورمه من كثر البجي .. حس انها كانت تبجي .. وحزينه .. خالد يقدر يحس بقُمر باقل نظرة على ويهها.. لانها مثله .. ويهها يفضح مشاعرها ..

خالد بنعومه: ليش كنتي تبجين
قُمر بانكار حزين: ما كنت ابجي ..
خالد: كاهو شكلج تعبان..
قُمر: كنت راقده .. والراقد يتعب ..
خالد: انزين ليش عيونج حمرة ..
قُمر : مو شغلك
خالد يمسك قُمر من يدها: قُمر
تدفع يده بعيد عنه.. روحها انقلبت من مكسورة الى قتاليه: لاتلمسني...
خالد رد يده مكانه: على كيفج .. بس انتي لا تزعلين..
قُمر مسكت الطاوله عشان تقوم.. ومن دون وعي ركزت كل قوتها على ريلها المتعورة مما خلاها تفقد توازنها وتطيح مرة ثانيه.. خالد مالحق عليها لان طيحتها يات سريعه.. قامت قُمر مرة ثانيه.. بس كانت اضعف من انها تقوم وردت طاحت .. وظلت مكانها هالمرة .. متكورة على عمرها .. وتبجي .. خالد ذاب قلبه من منظرها.. يتقطع له القلب.. متكورة على حالها .. ومغطيه ويهها بيدينها ... مسح على شعرها .. وظل مكانه
قُمر اخيرا تكلمت: محد يحبني ... محد يبي يكون وياي.. اللي يبوني بعاد عني .. واللي ابيهم ما يبوني..
خالد مات قلبه...من تقصد كلامها .. لا يكون بس ...

قُمر: عمي وابوي يبوني اليوم قبل باجر .. لكن امي وطلال وخواتي ما يبوني .. ما قعدوا بالبيت ينتظروني .. راحو بيت عمتي احسن لهم مني .. وانت.. من 3 ايام وانت ما تسال عني ولا تفكر فيني ولا انك تخبرني انت وين تروح ولا وين اتيي.. شسويت لكم انا .. انا اللي اعطي واللي اهتم ولا احد يفكر فيني.. ليش خالد .. انا شسويت .. بروحي بالبيت .. امشي .. اعيش ولا كاني موجودة.. ولا كاني انسانه تستاهل احد يسال عنها.. (تشهق) من اسبوعين وانا احترق ابي اعرف شغلط فيه وانت يالس تعاقبني عليه ... والله انا مااحب جذي.. بس مااقدر اتكللم .. ليش اني ساكته خلاص.. انا احترق من داخلي بس شسوي بعمري .. مااحب اشكي .. مااحب
خالد يمسح على شعرها وعيونه متروسه دموع... شجاوبج .. شقول لج .. ماكو كلام من بعد كلامج يا قُمر.. يا مسكينه يا مظلومه العايله.. اثاري سكوتج كان من حرقه قلبج .. وانا الاناني ما افكر الا بحالي ولا افكر فيج يالضحيه ياللي طحتي بقدري التعيس ..
خالد بصوت متالم: سامحيني قُمر .. ما كان قصدي والله .. ماكان قصدي ..
قُمر تخش ويهها عنه.. اهي ماتحب تالم خالد وكاهو يكلمها بالم .. لامت نفسها الف مرة على اللي قالته بس اهي ما قدرت تحبس اكثر..
خالد: قُمر تكفين .. سامحيني ..
قُمر تمت تطالع خالد .. تبي حنانه .. تبي عطفه .. مثل ما عطفت عليه بذيج الليله .. وخالد حس فيها وراح لعندها
قُمر: ابيك تحن علي شوي .. بس شوي ..
خالد والدموع بعينه: ما طلبتي حياتي ..
رفع جسمها الخفيف ولمها بحظنه... يمسح على شعرها ويخليها تبجي .. واهو يكفر عن ذنبه تجاهها طول الايام اللي فاتت.. قُمر حست بروحها متعلقه بهاذا الريال عديم الاحساس .. ما يحس فيها .. حببها فيه وخلاها تتلوع بحبه واهو مو هامه .. شلون يهتم وانا بعد ما سالت عنه.. اطالعه يطلع من البيت ولا اقوله وين رايح وين ياي ولا تبي ما تبي او اساله علامك ما فيك .. انا بعد الغلطانه .. تمت تندب حظها وتبجي حبها لخالد ليما رقدت .. حبها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم