رواية على هجرك نويت -11


رواية على هجرك نويت -11

رواية على هجرك نويت -11

وتركت كل الا بيدها وراحت تركض لداخل ,, وقفت منال تناظر أختها وابتسمت على حركتها ومشت عشان تدخل لكن استوقفها صوت

:ولاء
حست بكامل جسمها يرتجف هذا الصوت مو غريب عليها إلا هذا صوت حبيب القلب ياسر التفتت تشوف إذا كان يقصدها لأن نادى باسم ولاء
ياسر:سوري ولاء وقفتك بس حبيتا بشرك
منال:أنا منال
ياسر انصبغ وجهه بالون الأحمر:سوري للمرة االثانية,,المهم إيمان ولدت
منال بفرحة:صج والله وش جابت
ياسر:ههههههههه صج جابت ولد
منال:الف الف مبروك
ياسر:الله يبارك فيك المهم خبريهم
منال:اوكي
ومشت وتركت ياسر واقف بمكانه
معقوله منال تصلح تكون زوجة لي والله مدري أحس حالي محتار وسرح بفكرة
انصرفوا أغلب الناس الا كانوا الأغلبية من العائلة وانتشر طبعاً خبر ولادة إيمان الا اسعد الجميع ودخل خليل إلا كانت الفرحة مي شايلته عشان يلبسوا الدبل ومن بعدها أخذ منال وجلسوا مع بعض في المجلس وانتهت الحفلة على خير
في البيت عن ولاء الا كانت عازمة تروح لأبوها وتخبره بقرار موافقتها على الخطبة بعد التفكير العميق قبل ماتنام لأن ما عندها أي استعداد تقضي يوم ثاني بالتفكير وحزمت أمورها كانت بتفتح الباب وبتطلع لكن صوت مسج بجوالها الا كان بيدها استوقفها
قرت المسج وفتحت عينها على وسعها معقول
نهاية الجزء
المسج شنو فيه الا خلى ولاء تتفاجأ؟؟
ولاء وموافقتها هل هناك سبب عشان خلاها توافق والا اقتنعت بخطة منال وكلام البقية؟؟
ياسر هل سيخطب منال؟؟



الجزء الثالث عشر


في البيت عن ولاء الا كانت عازمة تروح لأبوها وتخبره بقرار موافقتها على الخطبة بعد التفكير العميق قبل ماتنام لأن ما عندها أي استعداد تقضي يوم ثاني بالتفكير وحزمت أمورها كانت بتفتح الباب وبتطلع لكن صوت مسج بجوالها الا كان بيدها استوقفها
قرت المسج وفتحت عينها على وسعها معقول
من وين بالاقيها والا من وين وليه أنا بالذات عمري ما توقعت هالشي رمت بنفسها على الأرض متسندة على الباب وقرت المسج للمرة الثانية والثالثة
"ولاء أنا أحبك لا توافقين على مهند"
أيمن أنا اعاملك على أنك أخ لا غير عمري ما ودي اجرحك يا أيمن لكن صعب إني اتقبلك كزوج يارب ساعدني ساعدني
جلست محتارة شسوي أنا أمام خيارين كل واحد فيهم أصعب من الثاني لكن لابد إني اختار
فكرت لثواني معدودة ووقفت وأنا استعيد كامل قوتي مو معقولة الا جالس يصير واجلس مكتوفة اليدين أنا عندي مهمة قوية يا أيمن واتمنى منك أنك تفهم أنا لازم اوافق على مهند حالياً يمكن بالمستقبل القريب أكون لك لكني حالياً ملزومة اوافق علية
طلعت من الغرفة مباشرةً متجهه للغرفة عند أبوي الا كنت متأكدة أن صاحي
دقيت الباب
وجاني صوت أمي على طول:منو
ولاء:أنا ولاء
فتحت أمي لي الباب على طول وباين عليها خايفة
أم حسن:خير ولاء فيك شي
ابتسمت أداري الموقف:لا يمه بس بغيت أبوي
افتحت لي مجال عشان ادخل :دخلي كاا أبوش لاهي مع اوراقه وشغله
ولاء:قوة يبه
أبو حسن:هلا ببني الغالية تفضلي جلسي
ولاء:لا يبه ما يحتاج بس عندي كلمتين باقولهم وبطلع ما راح اعطلك
أبو حسن:افااا وش هالكلام شنو تعطلين وقتي كله لك ولأخوانك
ولاء:تسلم يبه
أبو حسن يناظر بنته ينتظر منها تتكلم
ولاء:يبه أنا موافقة على مهند
أم حسن:الف الف مبروك
أبو حسن:صبري يا أم حسن,, أكيد يا بنتي موافقة
ولاء:ايه يبه أنا مارديت الا بعد تفكير طويل
ابو حسن:الله يوفقك لك يا بنتي إن شاء الله بكرة راح أرد على عمك
ولاء:عن أذنكم
انسحبت ولاء من عندهم بهدوء وراحت لغرفتها تنام استعداداً للأحداث الا راح تستقبلها


في اليوم الثاني في البيت الكبير عند الرجال الكل كان مجتمع على الغداء
أبو حسن:اقول يبه بغيتك أنت وأخوي بعد العشاء
خليل:وشمعنى يعني أنا مو أخوكم والا شلون
أبو حسن:الا بس الموضوع شخصي نوعاً ما
الجد:إذا تكلموا الكبار الصغار وش يسوون
خليل فتح عينه:افااااا الحين أنا صغار
أبو مهند:طبعاً صغار والا تقارن حالك بي وبأخوك علي أحنى أولادنا على طولك
خليل:لا والله مهند كم الفرق بيني وبينك
مهند يحك راسه:إذا أنا مو غلطان 3 سنوات
أبو مهند:شرايك
الجد:أنا من رايي تتغدون وتخلصون
خليل:خخخخخخخخ كبير وفشلوه
الجد:خليل


بعد الغداء طبعاً خليل رفض تماماً يطلع من المجلس وجلس مع أخوانه بالقوة
أبو حسن:يعني سويت الا في بالك وجلست
خليل:شفت عااااد
الجد:قول يا علي وش عندك
أبو حسن:طبعاً يبه أنت عارف أن أخوي محمد طالب بنتي ولاء للزواج
الكل رفع راسه
أبو حسن كمل:أمس ولاء ردت بالموافقة وحبيتا قول لكم جميع
الجد وبانت عليه الفرحة:والله ما تمنيت الا أن أولادي ياخذون بناتي فرحتني حيل يا ولدي ومتى راح يكون العقد
خليل:ههههههههههههههههه أبوي مال لول على طول يبي العقد زين بعد ما قال زواج مرة وحدة اصبر يبلغون المعرس يخلون العروس تاخذ وقت تجهز
الجد:والله مدري أنا عن سوالفكم
أبو محمد:أنا بابلغ الحريم عشان يتفاهمون وإن شاء الله كل شي راح يتم على خير
خليل وقف:وأنا بابشر المعرس عن اذنكم
ضحكوا الكل على خليل وحركاته

......
في نفس الوقت عند البنات ولاء قامت رايحة المطبخ بتشرب ماي ولسوء حظها التقت بـ أيمن
أيمن:ولاء
ولاء حاولت تتهرب ما تبي تتكلم معاه وخصوصاً هالفترة ما تبي مخططاتها تفشل
أيمن:ولاء وصلك المسج
ولاء:أيمن أنا اعتبرك أخو
أيمن:أخو!! لكني أحبك ,, تعرفي شنو يعني أحبك
ولاء:أيمن أنت تتوهم لأني قبال وجهك وما تشوف غيري وغير منال وكل تجلس معانا بكرة لمى تكبر أكثر راح تشوف أن هذا ما كان الا وهم
أيمن:ويعني راح توافقين
ولاء:للأسف أيمن اعترافك بالحب جى متأخر أنا رديت على أبوي وتلقاه الحين خبر عمي وجدي
وتذكر ايمن أن خاله علي طلب يكلم خاله محمد وجده
وفجاءه نفعل
أيمن:إذا ما تزوجتك يا ولاء راح اذبح نفسي تعرفي شنو يعني أنا ما اتحمل ما اتحمل أعيش من دونك
وطلع بسرعة من المطبخ حاولت ولاء توقفه لكن كانت سرعته اكبر وشغل السيارة وطلع مسرع
ولاء:اففففففففففففففففففففف ويشه البلوى الا ما حسبت لها أي حساب شسوي الحين وراحت غرفة عمها تبي تختلي بنفسها لين قررت تصارح عمها خليل بكل شي وهو يشوف لها صرفه


في نفس اللحظات
في الحديقة الا ورى البيت كان مهند جالس على الأرض ومتسند على الجدار وسرحان
خليل:الا ماخذ عقلك يتهنى به
مهند التفت لعمه:هلا عمووو
وجلس جنبه:بشنو تفكر
مهند:أبد مو شي معين
خليل يغمز له:علينا علينا هالحركات قولي يالعاشق تفكر بالحبيبه
استغرب مهند كلام عمه:أي حبيبه وأي بطيخ
خليل:ما علينا عندي لك خبر بس اتمنى ما يأثر على حالتك النفسية
مهند:قول
خليل:الخبر يخص خطبتك
مهند أخذ نفس طويل:ما يحتاج تكمل عمي ما كنت متوقع توافق
خليل:ليه
مهند:أنت تعرف ولاء وطريقة تفكيرها
خليل رفع حاجبه بتعجب:شفيها ولاء وطريقة تفكيرها
مهند ارتبك ما عرف شنو يقول:يعني ما تدري أحسها تكرهني ومستحيل توافق علي
خليل:غريبة مع إني سمعت قبل شوي أخوي علي يبلغ أبوك أن ولاء موافقة عليك كزوج
مهند بعدم تصديق:قول والله
ورن جوال خليل
ناظر في جواله يشوف المتصل ورفع راسه يشوف مهند ابتسم له وقال
:الخطيبه تتصل
مهند:ماشاء الله خالتي بسرعه خذت عليك
خليل:هذي ولاء يا حظي,, المهم اكرمني بسكوتك بشوف شتبي,,"ورد" هلا وغلا
ولاء:عمي أنت وين
خليل:بالبيت
ولاء:تعال داخل ابيك
خليل:خير عيدي ما سمعت الا يبيني يجيني مو أنا أروح له
ولاء بجديه أكثر:عمي جد اتكلم ابيك بموضوع وما يتحمل أكلمك به في مكان عام الموضوع نوعاً ما حساس
خليل:اوكي وين انتي
ولاء:بغرفتك
خليل:بعد عيني عينك ما تقولون عمي خلاص خاطب له خصوصيته وبنحترم ما بندخل
ولاء تمط كلامها:عمممممممممي
خليل:اوكي اوكي جاي
عدل خليل نفسه واقف
مهند:على وين
خليل يبتسم بوجهه:زي ما أنت شايف مطلوب حالاً
مهند:طيب من صجك وافقت
خليل:شايفني امزح على العموم إذا حاب تتأكد تقدر تروح من السلطات العليا أبوي وأخواني ويكون بعلمك بشارتي ابيها ماراح اتخلى عنها
مهند:على خير إن شاء الله


دخل خليل غرفته ولقى ولاء جالسه على الكرسي ومنزله راسها على الطاولة تقرب منها وحط يده على راسها
ولاء:أنت جيت
خليل:وشنو تشوفي
ولاء:سمعت عن خطبتي
خليل:ايه الف مبروك بصراحة فرحة لك من قلب
ولاء:بس عمي فيه شي
خليل جلس على السرير:شنو
ولاء:أيمن ولد عمتي
خليل:شفيه
ولاء بخجل:يحبني ويبيني
خليل باستغراب:طيب وبعدين الحين مهند خطبك وانتي وافقتي وكل شي قسمة ونصيب أيمن ماله نصيب معك وبعدين انتي ليه تفكرين هذي مي مشكله أيمن يبغاك اليوم بكرة بينساكِ
ولاء:المشكلة ياعمي شافني قبل شوي وسألني وقلت له إني وافقت على مهند وجلس يصرخ ويقول بيذبح نفسه وطلع بالسيارة مسرع عمي ما ابي أكون السبب في قتل أحد
خليل وقف فجاءه:من صجه هذا
ولاء وقفت ورى عمها ومسكت يده بترجي:ايه عمي ايه أنا للمرة الأولى اشوف فيها أيمن بهذا الحال
خليل وهو عازم على الطلعة:لا تشيلي هم يا ولاء أنا راح أشوف موضوع أيمن وكل الأمور راح تتحسن بس أبغى مزاجك يكون اوكي انتي عروس الحين
ولاء:احاول
ومشى خليل وقبل لايصكر الباب سمع ولاء تناديه دخل راسه من فتحت الباب
خليل:خير
ولاء:لا تنسى تقولي المستجدات وتطمني
خليل أشر على عينه الثنتين وطلع
ابتسمت ولاء وارتاحت نوعاً ما ما تدري شكانت راح تسوي لو ما عندها خليل



عند خليل إلا طلع يشوف أيمن ركب سيارته لكن مهند كان ينتظره أشر له يفتح نافذة السيارة
خليل:خير شبغيت
مهند:على وين إن شاء الله والله عمام آخر زمن نجي لهم البيت يقوموا يطلعوا
خليل:الا قول أولاد أخو آخر زمن يعاملوني كأني أنا ولد أخوهم مو عمهم
مهند:هههههههههههههههه طيب على وين
خليل:عندي مهمه عاجله بغيت شي
مهند:خذني معاك
خليل أشر لـ مهند يبتعد شوي عن السيارة ومهند بكل عبط ابتعد
خليل بصراخ:بالمشمش أخذك معاي
مهند:ما هكذا الظن بك ياعماه


اتصل خليل على أيمن الا توقع منه ما يرد لكن عكس توقعه رد عليه بسرعه
خليل:أنت وينك
أيمن:في جهنم
خليل تنهد تنهيده طويله ورص على أسنانه:ما بعيد للمرة الأخيرة وين أنت
ايمن:ادور بالسيارة
خليل:طيب تعالي في مقهى ......
أيمن:وقت ثاني مالي خلق اكلم أحد
خليل:قلت لك الحين تجي
أيمن:زين دقايق وبكون هناك
خليل:ياويلك أن تأخرت
دقايق وكانوا الأثنين بالمقهى
أيمن:كاا جيت ويش تبي منك
خليل:قبل ما اقولك شنو ابي منك ياريت تكلمني باحترام لأني مو بزر عندك أنا خالك وفيه فارق سن بيني وبين
أيمن:آسف خالي
خليل:ممكن أعرف شفيك
سكت للحظات
أيمن:اسمحلي شي خاص فيني ما قدر اصرح
خليل:كل هذا عشان ولاء ما كنت أدري انك تحبها هالقد
أيمن فتح عينه:وأنت شعرفك عن هالموضوع
خليل ابتسم:الا لازم تعرف أن ما فيه شي يخفى عني
المهم مو هذا موضوعنا ابيك يا أيمن تتأمل كلام الله
(وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيراً لكم)
يمكن خطبة ولاء من مهند خيرة لك وأنت مازلت في مقتبل العمر
أيمن:بس ما اقدر اعيش من غيرها
خليل ابتسم:شوف كل شي بهالدنيا قسمة ونصيب ولو كانت ولاء من نصيب أعلم أن لا أيمن ولا غيرها بيقدر ياخذها منك بس لو كنت تحب ولاء صحيح زي ما تقول اتمنى لها السعادة وهي اختارت أن تعيش مع مهند
أيمن:بس صعب صعب اشوفها لغيري ما اقدر انظر لها نظرة أخويه كانت بالنسبة لي المستقبل
خليل:إذا ظليت تشوف هالشي صعب عمرك ما راح تتغلب عليه بس ابيك دائماً تكون أقوى من المشاكل الا تمر فيها وتصغرها بعينك راح تشوفها أسهل وأصغر مما تتصور
سكت لدقائق
وكمل خليل كلام:بعدك مو مقتنع
أيمن:احتاج فترة ممكن تخليني لوحدي
خليل:اوكي عن اذنك بس لا تسوي شي بعمرك هاااا
أيمن ابتسم :قالت لك
خليل:تعتبرك أخ


انتشر خبر موافقة ولاء على مهند والصدمة الأكبر كانت من نصيب منال الا صارت تقريباً ما تفهم بنت عمها
منال:انتي ذاك اليوم قلتي مستحيل توافقين عليه وش الا غير رايك
ولاء طبعاً بعد ما طمنها عمها على أيمن:سبحان مغير الأحوال من حالاً إلى حال
منال:مدري أحس فيه شي بالموضوع ماني فاهمته
ولاء:امممممممممم يمكن بس خليك كذا أفضل

عند مهند الا جالس بمجلس الرجال مع الأهل
خليل:والله راح تنظم لي وتصير من عداد المخطوبين
مهند:شفت عاااد
خليل:وأنت يا حظي ما تلحق على عمرك وتخطب
سامي:لا لا أنا لساتي المشوار قدامي
خليل:خلك ما أحد راح يتندم بعدين غيرك
مهند يوجهه كلامه لكبار العائلة (جده وأبوه وعمه):ابي املك الخميس الجاي
وكأن حلت عليهم صاعقة
أبو مهند:على ايش مستعجل ياولدي
مهند:كذا أبي كل شي يتم بسرعة
أبو حسن:ما اعتقد راح يمدي وراك تحاليل وغيره وغير تجهيز العروس
مهند:التحاليل إن شاء الله ما راح تاخذ غير ثلاث أيام وإن شاء الله راح تكون ايجابيه لأني ولله الحمد سليم وخالتي ابتسام راح تساعد في ظهور التحاليل بسرعة لاتنسوا انها ممرضة وخلال هالأسبوع تجهز العروس لاتنسوا انها مجرد ملكة مو زواج
أبو مهند:أن من رايي تصبر أحسن
الجد:خلوه دام ما فيه موانع ليه ننتظر خير البر عاجلاً
خليل:هاهاها لاتنسى يا حظي أنك بتاخذ ولاء مو أي أحد ومستحيل توافق أعرف ولاء زين ما زين ما بترضى
مهند:شوفوا رايها والا راح تقوله أنا موافق عليه بس ياريت بسرعة
خليل وقف
الجد:على وين يا ولدي
خليل:بروح أشوف راي ولاء والحريم لاتنسوا اني عمها وعادي اسألها عشان اجي ابشر الحبيب وضحك(ههههههههههه) بالرفض
مهند:افا بس ياعمي
خليل:المهم لاتطولها عن أذنكم


دخل خليل الصالة عند الحريم ولقى ولاء مع منال بالوجه وسحبها وسط الحريم عشان ياخذ رايهم جماعي أما منال ومشت وراهم تعرف شالسالفة ,, توجهت انظار الحريم عليهم
خليل:حبيت أخذ راي ولاء وحريم أخواني وأمي والبقية يعني
أم سامي:ايه رقعها رقعها
خليل:ههههههههههه المهم المعرس مهند مستعجل ويبي الملكة يوم الخميس الجاي
تعالت الأصوات
بين الرفض والتأجيل وليه مستعجل وت والنا ومايمدي
أما الوحيدة اللي كانت ساكته ولاء
خليل:بس بس سمعت راي الكل بس ما سمعت رأي العروس
اتجهت جميع الأنظار لولاء اللي ارتبكت ونزلت رأسها
ولاء:أنا موافقة على الموعد الا حدده
خليل فتح عينه على الآخر مستغرب :من صجك
ولاء:وشايفني بوضع يسمح لي أن أمزح


طلع خليل من الصالة وراح للمجلس عشان يبلغهم
أما منال فسحبت ولاء على جنب
ولاء:آآآآي تركيني عورتيني شتبين
منال:لا بالله منتي بصاحية شلون توافقين على يوم الخميس أبد ما فيه وقت متى راح يمديك تتجهزي
ولاء:مو مهم
منال:شلون مو مهم انتي عروس
ولاء:كل شي راح يكون بسيط
منال:هذي حفلة خطوبتك البنت مو كل يوم راح تنخطب
ولاء:فيه أشياء شاغلتني اكثر من الخطوبة
منال:مثل
ولاء:كل شي بوقته حلو يا منال


مر الأسبوع والكل لاهي بالتجهيز على السريع الكل مرتبش عدا ولاء الا مو عاطية الموضوع أهمية ولولا كلام أمها وخالتها ابتسام كان ما تحركت طبعاً إيمان حزنت لأن ما راح تقدر تحضر وخصوصاً أن راح يكون اسبوع لها من ولدت أما منال فكانت سعادة لا توصف لكن إلى الآن ما تعرف شنو السبب الحقيقي وراء موافقة ولاء


في السوق
كانت ابتسام ومنال مع مهند عشا يختارون معاه الشبكة وبعض التجهيزات الا ولاء راضة تطلع على شانها
مهند:أنا اقول أن هذا الطقم واايد أحلى
منال:بس ولاء ما تحب هالنوعية
ابتسام:معاها حق منال ولاء تكره هالنوعية الثقيلة من الذهب مع انها مرة حلوة
مهند:مو بكيفها هي راح تلبسه لي مو عشان تتمنظر في حالها
ابتسام:الله الله من الحين بدينا هالكلام
مهند:خلصوني سكتوا خل أحاسب عشان بيكون ورانا حجز كيك وغيره

في بيت أم سامي
أم سامي:سامي يمه ابي اروح السوق بشتري لي حاجة حق الملكة
سامي:من عيوني يمه,, وانتي ابرار ما بتشتري شي
ابرار:ومن قال إني بحضر
أم سامي:وليه إن شاء الله ما تحضرين
ابرار:مرة من حبي الزايد لبنت الخال عشان اروح
أم سامي:إذا مو عشان بنت الخال على قولش عشان الخال والا خالك ماله شان عندك
ابرار:اووووووه زين زين ما تسوى علينا

يوم الخميس اليوم المنتظر
في هذا اليوم سيقترن اسم ولاء باسم مهند في هذا اليوم ستصبح ولاء زوجة لشخص لطالما كرهته
في الصالون
الكوافيره:بدك اعملك مكياج معين لبناني خليجي
ولاء:سوي الا تبين واذا ما تحطين واايد أحسن
الكوافيره:شووو
ابتسام:ما عليكِ منها تمزح معك
الكوافيره:افتكرتها عم بتحكي جد
انتهت ولاء من الصالون وهي مالها مزاج
دخلت البيت على المغرب وكان كل شي تقريباً خالص وكانت المصورة بانتظارها لمى خلصت لبس
ولاء:من الا طالب المصوره مااذكر إني حجزت
ابتسام:أنا حجزتها
ولاء:اهاا فكرت بعد طالبينها لي اتاريها لك صوري عليك بالعافية
ابتسام بصرخة:ولاء
ولاء بلا مبالاه:نعم
ابتسام:ابي أفهم ليه تتصرفي كذا وكأنك مغصوبة على ولد عمك
ولاء:تأكدي يا خالة أن ما فيه أي شخص يقدر يغصبني على شي أنا ما ابيه
ابتسام:طيب ممكن تفسري لي سبب تصرفاتك
ولاء:حاجة بنفسي
ابتسام:ماراح لضيع وقتي بسؤالك عارفتك عنيدة وماراح تتكلمي الا بالألغاز فقومي صوري ولا تعبيني
ولاء:اوكي بس لوحدي ومعاكم مع ولد أختك لا
ابتسام:وليه لا
ولاء:مالي خلق لأي حركة وديه
ابتسام:طيب وقت ما يلبسك الشبكة أكيد راح نصور وإذا مو فوتو راح تكون فيديو
ولاءعشان تنهي الجدال:يصير خير

يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم