رواية سعوديات بعروق ايطاليا -133

 

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -133

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -133

سلمان : والله مدري عنك احس انك نذل
 
ابو وليد : وش عندكم هنا ؟؟؟
 
سلمان : ابد طال عمرك بس انا اقوله العودي احسن و هو مصر على الاسود
 
ابو وليد : اترك عنك ذالخرابيط و تعال معي اعطيك بشتي الرصاصي يالله تعال
 
طلع
 
حجرف يضحك بكتمة : من جده ابوي يبيني اشخص بمشلحه هههههه
 
سلمان : لا و رصاصي بعد خخخخخخخخ والله بتصير بيور من جد هههه
 
ابو وليد : حجررررررررف
 
حجرف : يالله بشوف وش يبي قبل يتكرن علي ولا يتمم عرسي ههههه
 
طلع حجرف و راح لابوهـ
 
-
 

 
المغرب
 
الجميع بدأ يتدفق في البيت
 
ريم : الهنوف خلاص عاد اصحي والله لو ان قلبك من حجر موب معقولة فرحك اليوم وللحين نايمة
 
الهنوف سحبت الغطاء : ياشيخه وش يعني ...! كلها خربشة ورق بس
 
ريم سحبت الغطاء بشدة : قومي بس و الله فشلة كل بنات عماني هنا و يسألون عنك
 
تفشلنا وانى نقولهم نايمة
 
الهنوف : ليشت تفشلون ااذا فيه احد بيتفشل فهو انا
 
ريم : فديتك قومي خلاص وراك شغل كثير
 
الهنوف : وش فيه بلبس الفستان
 
ريم : الفستان اللي مابعد شفتيه واهو بالدالوب له يومين
 
الهنوف تبتسم : مدري ليش الفسق لو اني اخذه فستان ابتهال اللي ما تهنت فيه اصرف هههه
 
ابتهال سمعتها : لا ياقلبه فستاني بحرقه منيب بحبه احس مصدر شؤم لي قومي بس
 
الهنوف : وليش يعني عساك كل عمرك بتجلسين هيك
 
ابتهال : هههههههه والله ذالبطة تزوجت و سوت لنا معاير يالله قومي ما ناقص غير نلبسك الفستان
 
الهنوف تبتسم ....
 
قاممت و راحت تمشي بخطوات مبعثرة غير مبالية
 
ريم : بسرعة صلي عشان تاخذين شاور
 
ابتهال تناظر ساعتها و هي تتوعد : شوفي هنيف اعرفك الشاور معم ياخذ عشر ساعات ترا خير شر
 
موب وقتك
 
الهنوف : هههههه لا اليوم بتنازل في دقيقتين بس بنجز
 
ريم : عاد اليوم ليلة فرحك المفروض الشاور اقل شيء ساعة وشوي
 
الهنوف : اقول لا يكثر بسس
 
صلت الهنوف بخشوع و طمأنينة
 
دعت الله يلطف فيها و بحالها
 
بعدين
 
دخلت تأخذ شاور
 
الصبايا كلهم لبسوا و كشخوا ....
 
بعد نص ساعه طلعت الهنوف من الشاور
 
و شافت صفاء تنتظرها
 
الهنوف بتضجر : وش تبي ذي وش جابها ابتهال وش انا قايلة لك ؟ << معصبة
 
ابتهال تبتسم لصفاء من الفشلة و سحبت الهنوف : خير خير وشذا الاسلوب يختي تغيري عشاني
 
بس الليلة حاولي تكونين انثى مسؤولة لو للحظات بس
 
الهنوف بحزن : ياشيخه طيري هناك بس
 
سحبتها تغريد و قربتها لصفاء : يالله صفاء شوفي شغلك
 
الهنوف يوم حست انها امام الأمر الواقع : شوفي انتِ مدري وش اسمك الميك آب مو تلطخين وجهي فيه
 
و اصير كني مهرج خليه سيمبل و خفيف مره و الشعر موب كانه خيمة تنصبينه فوق راسي
 
صفاء : تكرمي << بنفس شينه
 
الهنوف : وش فيك تعفطين فيسك ما ناقصني غيرك انا
 
صفاء : شو بيك
 
تغريد : لا إله إلا الله محمد رسول الله ... معليش صفاء تحملي شوي البنت متوترة
 
صفاء : مشكلتى هيدي انا شو عم بئدر اعمله
 
الهنوف : ياكثرك بس انجزي واذا ما تعرفين لا تلعبين فيني ترا فيه غيرك مليون << ملح ملح ^_^
 
صفاء تنهدت و تصبرت ....
 
سويعات قليلة و ضبطت الهنوف
 
طلعت فتنة في عصر ظلمها
 
جمالها رغم انها لم تبدي معالمه بشكل قد يسحر ..
 
ولكنها فتنت القلوب ....
 
و نعومتها فوق كل شيء ....
 
ريم شهقت : واااااااااااااااااااااااااااااو قمر قمر والله روعة
 
الهنوف بضيقة فيها صيحة : اسكتي مالي خلقك
 
صفاء : شو رئك هلى
 
الهنوف : زفت وانا قايلة لك ان طلع شغلك زين فذا مول انك تعرفين لا لاني انا حلوة اصلا عرفتِ
 
ريم كتمت ضحكتها على تكرنة الهنوف ....
 
الهنوف وقفت تشوف نفسها بالمراية : هيييييييييه انتِ انتِ مدري وش اسمك وش قلت ل كانا
 
قلت مابي روج فاقع تحطين لي بينك فاقع ليش ...؟
 
صفاء : يالله شو عم بعمل انتِ طلبتِ هيك
 
الهنوف سحبت " كلينكس " و مسحت الروج
 
ابتهال بعصبية : ليش يجنن والله يالخبله والله غير تحطينه من جديد
 
الهنوف : صفاء هاتي قلوس خفيف و شفاف بعد
 
تغريد : خير وش قصتك انتِ بتفضحينا مع الناس
 
الهنوف : منيب فاضحتك ارتاحي اذا فيه فضيحة علي انا وبس
 
" بعد مرور نص ساعه "
 
 
الساعه 9 و نص
 
نزلت الهنوف تحت بين عماتها و بنات عمها
 
لزمت الصمت و الهدوء
 
جالسه بين امها وام حجرف
 
زينة تهمس لأميرة : ياااي تجنن نعووومة والله يالبى قلبهااااا
 
اميرة : احس اني صرت عجوز يالدنيا هنوف اجل تزوجت هههههههه
 
زينة : داليا انخطبت صح ؟؟
 
اميرة : ايه بس ماعتقد بتتزوج إلا بعد ثاني جامعة يعني كااقصى تقدير
 
زينة : يعني الهنوف اللي كانت موافقة من قبل تتزوج الحين من جد دنيا غريبة هههه
 
اميرة : ايه لاحظتِ ههههههه
 
بعدما ما تناولوا العشاء ......
 
" عند الرجال "
 
الشيخ قد انهى للتو اجراءت الزواجـ
 
و امست الهنوف زوجة على سنة الله و رسوله لحجرف بن عبدالله
 
حجرف ابتسم بإنتصار فظيعـ
 
سلمان : مبروكـ
 
حجرف ريلاكس : الله يبارك فيك و عقبال عندكـ
 
سلمان : وهـ بس متى .....؟ بس آخر شيء توقعته انك تملك قبلي
 
نواف : مبروك يالنسيب
 
حجرف مسكه : الله يبارك فيك يالله شف لي طريق
 
نواف : نعبو عدوك اركد اثقل شوي وين بتطير من الحين مو كفاية بتاخذها و بتسافر
 
حجرف " ومي نقالكم اني بآخذها اذا سافرت بجحدها هنا " : لا بس يعني الوقت ضيق و تعرف
 
نواف : كسرت خاطري منيب بحب اللي يتمسكن و خصوصا عشان انسابي يشوفوني اسوي كذا
 
عشان يفهمونها واذا تملكت ما يلطعوني دايركت اشوفها
 
حجرف : اللي هو بس نجزني الله يخليك
 
-
 

من الطرف الآخر
 
ضي : الهنوف جاهزة
 
الهنوف تسولف مع ريم و داليا : لايش ...؟
 
ضي : معليش شوي بس ......
 
بعدتها عن الصبايا
 
ضي تهمس لها : لايش يعني الله يهديك رجلك بيشوفك
 
الهنوف شهقت : خير وين يشوفني ..؟
 
ضي : خير انتِ نسيتِ انو بياخذك و بتروحين معه بعد شوي ...؟
 
الهنوف : ايه عشان كذا ماله داعي يطلب يشوفني بما اننا بنروح بعد شوي
 
ضي : يعني اقول لخالد كذا
 
الهنوف تبتسم بتوتر : ولا عليك امر يعني
 
ضي : سمي ابشري كم من هنو عندنا ..؟
 
الهنوف : وحده و يا بختكم بخيبتها قصدي بفرحها ههههههههه
 
ضي تناظرها بتوتر ينم عن ادراكها للي بالهنوف : يالله حياتي شدي حيلك اجل
 
الهنوف رجعت عند امها و تحس بالخوف بدأ العد التنازلي
 
-
 
 
-
 
حجرف بدلاخة يهمس : ايش رفضت ليش يعني ؟
 
نواف بنذالة : خلاص عاد تاخذها بعد شوي لا تفضحنا و تمقرص كل الرجال مشخصين النظر
 
عليك
 
حجرف : وليش مايشخصون على حجرف بن عبدالله ههههه
 
نواف : ياليل عاد من بيجمعه ذا الحين ههه
 
حجرف : معرس و كيفي اسوي اللي ابيه
 
نواف : اقول تمسك بس
 
" مر الوقت بسرعه يدفع حلقات الخوف بحلقات التوتر "
 
ام حجرف : اقول يالله عاد المعاريس ليش ما يطلعون ..؟
 
ام الهنوف : يالله هذا خالد يدق علي يقول جهزوا العروسة
 
ام حجرف : هههه اجل خليني اقول اسلم على وليدي
 
ام الهنوف تبتسم : وانا بسلم عليه بعد بس بحط خبر عند الهنوف
 
ام حجرف : انتظرك ام تلحقيني
 
ام الهنوف : لا الحقك تفضلي انتِ
 
في تلك الصالة الجانبية الأثيرية التي لعبت فيها ملامح ذوق ابتهال و ريم بشكل واضحـ
 
الهنوف صممت على رأيها و لبست عبايتها جلست و امها يمينها
 
و نواف و خالد و بدر و سعود و رامي كلهم دخلوا مع حجرف يوم دخل
 
بدت تشعر بتوتر فظيع
 
" وينك ياابوي ....؟ وينكـ محتاجتك هاللحظة ...؟ "
 
حجرف سلم على خالته ^_^ وعلى امه .....
 
العيال سلموا على اختهم الهنوف ....
 
وكانت كاتمة العبرة بصدرها لاخر درجة
 
اخيرا
 
طاحت عيونه عليها
 
مابي اقول انبهر بجمالها ابد
 
لانو كابر على انه ينبهر ...
 
كابر على انو يشوفها ملاك مثل ما كانت في ليلتها ...!
 
ابتسم حجرف ابتسامة تدس بين طياتها اشياء غامضة
 
طلعوا العيال .....
 
ام حجرف : هاه يمه بتروحون البيت ..؟
 
حجرف بثقل وبصوته العذب : أي بيت لا يمه بالاوتيل
 
الهنوف " أي اوتيل و أي نيلة ...؟ " رفعت عيونها شافته وهو يحكي مع امه
 
شوي و تدوخـ وهـ بس وشذالمسلم يا ناس ...!
 
ام الهنوف : الهنوف تبين شيء يمه او اطلع
 
الهنوف تناظر امها و تحكي بالاشارات : لا اجلسي وين
 
انتبه حجرف لها و هي تهمس لامها و فعلا يحس ودهـ يتأمل هاللوحة الناعمة
 
ام حجرف : يالله عاد احنا بنطلع اخذوا راحتكم ههههههه يالله طلعنا
 
ام الهنوف تركت يد الهنوف : يالله
 
الهنوف رفعت راسها بشموخ و إصرار على الشموخـ
 
طلعوا
 
حجرف بنظرة تدوخ ناظرها
 
بصوت عذب : مادري اقول مبروك او لا ...؟
 
الهنوف بشموخ ناظرته " لازم اتجرأ " : وليش ماتقولها وانتِ مآخذ الهنوف بنت محمد !
 
حجرف يتأملها و هي شامخه : مرة مبسوطة على نفسك يعني ههههههه
 
الهنوف : عاد اعتقد بهالكون كله مافيه احد يحب نفسه كثرك ( بسخرية لاذعه )
 
حجرف حرك حاجبه : شيء طيب متقصيه عني عندك معلومات
 
الهنوف : وليش موب انت ولد عمي اكيد بعرف
 
حجرف بسخرية : والله كنت حاس انك بتحرجيني و تعرفين كل شيء بشخصيتي بينما
 
انا اجهلك تماما ولا اعرفك ولا افرقك من غيرك
 
يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم