رواية سعوديات بعروق ايطاليا -134

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -134


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -134

 الهنوف بقهر " من جوا فيها صيحة " : مشكلتك والله عاد
 
حجرف بثقة و شموخـ : والله مشكلة الواحد اذا كان رزة و جنتل كل امة لا إله إلا الله تعرف كل شيء عنه
 
اللي يسوى و مايسوى ... ( قالها و هو يناظر عيونها )
 
الهنوف التقت اخيرا عينها بعينه : شكلك مصدق عمرك ههههه
 
حجرف حط يده على وجهه " يعني اني حلو " : تلومييني ....
 
الهنوف تنهدت و سحبت نفس عميق
 
حجرف : ايه طبيعي بيكون كذا هههههه بس هقوتك لو كان ماجد المهندس اللي انتِ خاقة عليه
 
وش بتكون ردة فعلك هههههه
 
الهنوف ناظرته بصدمة
 
بدهشة
 
بحزن كبير
 
بتوتر
 
حجرف : مدري يوم انك تعرفين كل شيء عني عرفتِ اني اذا حطيتِ شيء براسي اسويه
 
وانا ياقلب المهندس انتِ خخخ محد يحط راسه براسي ابد الرجال طوال الاشناب
 
ما تجروأ يحطون روسهم براسي عاد ( اشار لها ) انتِ هههههه
 
الهنوف : كلام ادنى مستوى من اني افكر اصلا ارد
 
حجرف يبتسم بسخرية : قولي يا نونو يا صغننه انتِ مدري وش تقول او خليك صريحة
 
و قولي ما عندي رد ....؟
 
 
صدت وجهها عنه وهي تبتسم بسخرية و من داخل متوترة بقوة
 
نواف : احم احمممممممم ههههههه ماصارت عاد
 
 
حجرف ابتسم له : يالله بسم الله توكلنا على الله
 
نواف : اخيرا هنيف بتفارقين البيت منيب مصدق واحد بيقهرك بآخذ البنات
 
و بنتمشى و بعشيهم بالبلورة
 
الهنوف فيها صيحة بس مكابرة
 
حجرف : قولي له بحريقة كلكم دام اني مع زوجي و حبيبي خلاص
 
الهنوف تناظره بقهر " ملعون ابو النفاق و المرض النفسي اللي فيك بس "
 
حجرف مسك يدها
 
 
حجرف : يالله قلبي سرينا
 
نواف : اوصلكم
 
حجرف : لا سوري مانبي عواذل وسطنا هههههههه كفاية اللي قبل
 
الهنوف تحس الكلام سكاكين تدري انو يدقها بسلطان ... و طنشته
 
في السيارة
 
حجرف : طبعا الليلة بنروح الاوتيل مو لشيء بس عشان ابوي ما يحرجنا ويقول ليش ما رحتوا
 
الهنوف مطنشه و كل قهرها بشنطتها المسكينة خخخخ
 
اميرتي :
 
هل تسمحين لي بهذه الرقصة على شهقات الألم و زفرات العذاب ...
طاب لي لقاءك في جنبات دروبي ...
 
في الاوتيل
 
طبعا حظوا بارقى استقبال و ارقى الخدمات
 
اول ما فتحوا السويت
 
بتلات الورد بكل مكان
 
و الريحة العطرية الفواحة تزيد من توتر مشاعر الهنوف
 
بينما حجرف بارد غير مكترث ...
 
يجيد العزف جيدا على اروقة قلبها الجريحـ
 
وقفت الهنوف ....
 
حجرف يتأملها : اعتقد يحق لي الحين اشوف زوجتي او لا ...؟
 
افسخي العباية يا ماما يا نونو انتِ خلاص ماعاد فيه احد
 
الهنوف تناظره بإزدراء و طنشته
 
حجرف : بشوف كشختك طيب ههههه عند أي ديزانير مصممه الفستان << ياحبه للكشخه ذالمخلوق ^_^
 
الهنوف " والله لا اوريك " : تبي تعرف وين .....؟ تؤمن بالله
 
حجرف : لا إله إلا الله والله كريم و النعم بالله
 
الهنوف بسخرية لاذعة << اجادت الدور وبقوة : انا مدري عن أي شيء خواتي هم اللي ضبطوا كل
 
شيء ولو علي كان بجلابية جيتك
 
حجرف : جلابيه هههههه تعرفين تلبسينها اخف تضيعين وسطها لا اشوى مازفوك بجلابيه
 
اخاف ادور ولا القاكـ وش عرفك فيها لبس حريم ذي انتِ شوفي لك شيء على قدك
 
الهنوف تنرفزت بس ضبطت مشاعرها
 
التفت وراء و شاف بوكية ورد من ضمن العشرات الموجوده
 
سحب وردهـ بيضاء ....
 
قرب لها نوعا ما
 
توترت ....
 
مد يده و سحب شعرها
 
الهنوف بإمتعاض : خير
 
حجرف يتأملها : للحين عربجية انتِ قايل لهم ولد بتزوج موب بنت
 
الهنوف الكلمات جرحتها بقوة و كابرت
 
حجرف رفع يده اللي فيه ورده و غرسها بشعرها
 
حجرف : البنات كذا يسوون يابابا عرفت .... شكلك احلى كذا
 
سحبت الورده بقوة و شاتتها : وردتكـ غبي هزي وجهك << تكرنت خلاص
 
حجرف : وهـ بس اذا مثلي اكيد حلوة والحلو ترا مايقدم إلا حلو
 
الهنوف : وين غرفتي ...؟
 
 
حجرف ابتسم بخبث : عفوا ... شوفة عينك السويت مافيه إلا غرفة نوم وحده و ذالصالة ولاهيب شيء يعني
 
الهنوف بعصبية : الله اكبر ضاقت اوتيلات الرياض كلها ماعاد إلا ذالاوتيل و بعدين دق عليهم قلهم بغير ابي
 
غرفتين
 
حجرف قرب لها بقوة يناظرها على تحت : نو نو يا بابا وش قاعده تقولين انتِ انا( اشار على نفسه ) اللي
 
طلبت ذالشيء
 
الهنوف رفعت عينها بعينه : بالله عليك كلفت على عمرك ليش يعني عاجز لا تدفع اكثر
 
حجرف يتأملها : كيفي الليلة ليلتي ولا فيه مخلوق بيردني عن أي شيء
 
الهنوف تنهدت : غرفتي وين ...؟ بليز معك يعني ربع ساعه عشان تشوف لك غرفة ثانية
 
حجرف عشان يقهرها و يعزف بقوة على قلبها الجريح
 
عشان يأخذ انتقامه باسرع وقت
 
حجرف ابتسم بخبث : وش ربع ساعه .....الحين بتصرف ...؟
 
الهنوف استغربت نظراته : اوكي ...بس كيف وش بتسوي ؟ << بغرور تحكي
 
حجرف بخبث : انا اوريك كيف ...............؟؟؟
 
>><< و كانت ليلة مشؤمة بنظر الهنوف ... وليلة حافلة بأحاسيس النشوة و الإنتصار بنظر
 
حجرف >><<
 

ريم و ابتهال في غرفة الهنوف
 
ريم : ياقلبي تتوقعين وش تسوي ادري عليها او لا ..؟
 
ابتهال : وجع خير بلا فضايح البنت عروسة و بتدقين عليها تالي الليل
 
 
ريم : هي قالت لي امانه دقي علي عشان تسولف معي عشان ما تضطر تحاكيه
 
ابتهال : هاااو وليش ما تحاكيه موب رجلها
 
ريم : هاه ايه صح بس يعني مستحيه
 
ابتهال : اقول امرحي بس اخاف يقول مين تغازل ههههههههه بعد تفكير الشباب ماينعرف له
 
ريم : ياعمري والله قاعدة افكر فيها بمسج لها مسج
 
ابتهال : يا ذالبنت ترضين انتِ يوم فرحك ندق عليك و نرسل لك
 
ريم : وهـ بس ذكرتيني فيه ياختي مختفي له اسبوع يمكن ماارسل ولا يرد علي
 
ابتهال بعصبية ك فاضي لك ماعنده غيرك يالله بنام دايخة يا تعبت تعب اليوم
 
ريم : اشوفك تتميليحن عند زينة هههههه وش عندك
 
ابتهال : ريموت انقلعي برى قبل انقلع انا
 
ريم : يستحسن تنقلعين انتِ لاني انا الوريثة الشخصية بعد هنيف
 
ابتهال : اووووووووووف بس مافيه احد يحترم بذالبيت
 
ريم : لا انا قايله البنت خربت خلاص هههههه
 
ابتهال : يمين بالله مالي خلقك خير شر
 
ريم : تسهلي يختي وش وقفك هههههه
 
-

(15 )
 
علمتني وشلون احب
علمني كيف انســــــــــى
يابحر ضايع فيـــــــه
الشط والمرســـــــــــــى
علمتني وشلون احن
علمني كيف اقســـــــــى
 
سير علي ..
بس امسح دموعي وروح
سير علي ..
جب لي معك قلـــب وروح
سير علي ..
اذا تذكرت الجــــــــــروح
ياطاغي النظرة خـطا
تجزى بهالبخل العطا
وانا اللي اهديتك أمن
عين وجفـــــــــــــن
هذي فراش وذا غطا
ويا بحر ضايع فيه ..
 
ياجرح من وين ابتدي
وانت معي من مولدي
وعيت يــــــــــــــــدي
على وداعك تهتــــدي
بس انت علمني الجفـــــــــــــــا
دامني عجزت اعلمك كيف الوفا
ويا بحر ضايع فيه ..
ومن ألمانيا
 
 
بندر صار له يومين و ذا اليوم الثالث ومابعد صحى
 
 
نايف تحسن نوعا ما ... ومايفارق بندر ابد
 

يقرأ قرآن و يسستغفر كثير
 
نايف : اقول يا دكتور تامر وش الدبرة ..؟ يعني وش العمل ..؟
 
الدكتور : شو لكان تدري الادرن اقرب شعب للسعودية عمبفهك والله
 
نايف ابتسم : لا جد والله حالة بندر من سيء لأسوأ
 
الدكتور : منشان هيك انا بقولك بندر توصل لمرحلة خلاص
 
نايف ارتاع : وش قصدك ..؟
 
الدكتور : والله مابخبي عليك حالتووو صعبه كتير كتير
 
نايف : ليش يعني وش اللي صار ..؟
 
الدكتور تنهد : الخليه لسى ماعم بتشتغل منيح متجمده ولسى ماعم بتشتغل
 
نايف بقلق : و الحل
 
الدكتور يهز اكتافه : الله كريم دعواتك له وتصدق عنووه ع بيقولوا الصدقة تجلي المرض
 
نايف بحيرة و توتر : مشكور دكتور
 
نايف " فكر مباشرة يدق على تركي و يبصره بالحال عشان يكون معه اذا صار ماصار "
 
نايف يحس الدنيا تطويه طوي
 
وهو يتذكر وصايا بندر له قبل العملية
 
الصلاة
 
امه و ابوه
 
اخوانه و خواته
 
التسامح و عدم التسرع
 
دموعه احرقت عيونه لانها اختزلت داخل العين
 
و قضى ايام صعبه جدا وهو ينتظر صحة اخوه ربما قد تعود لعودهـ
 
-

 
 
 
" أما آن لقلوبنا ان تعفو عن تراب الماضي ....؟
 
ام أن جراح الماضي لا زالت تلعق جروحنا و تذر عليها الملح و عبق العطر البارد "
 
 
في مجلس خالد
 
بدر : والله يا ابو رامي مابي الف و ادور انا بجيبها لك صريحة و دايركت
 
خالد : وش عندك يا رجال افا عليك بس ...؟
 
بدر : انا خلاص بسافر و تعرف برجع روما عشان اساعد ابوي بالشغل بعد ما نقل نواف
 
بس قبل اطلع يعني رجايئ الاخير من الدنيا شيء اذا لبيتوه لي كرم منكم واذا رفضتوه
 
فشيء راجع لكم وانا انسان تعبت والله و تبهذلت كثير
 
 
خالد فهم عليك : وش قصدك بالضبط
 
يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم