رواية على هجرك نويت -13


رواية على هجرك نويت -13

رواية على هجرك نويت -13

ياسر وهو يأشر على حاله:زي ما أنت شايف على النادي

مهند:اشوفك قمت تطلع بدوني
ياسر:شسوي لك صرت مشغول مع خطبتك يالخاين
مهند:ههههه ومن رادك
ياسر:المهم نزلهم وتعال معاي
مهند:أنت انزل انزل خل نجلس داخل
ياسر:اوكي


على الساعة 9 مساء في بيت أبو مهند
أم مهند:يوم الأربعاء بنروح مزرعة خليل وأخيراً بنشوفها
منال نطت بوجه أمها:صج والله ياااي وايد مستانسه مره مره حلوه المزرعه راح تعجبكم كل شي فيها عجيب ولا عاااد الخيل الا نفسي اركبه والبركة كل شي كل شي
أم مهند:هههههههههههه طيب طيب شوي شوي
منال:اوكي أنا بقوم اكلم ولاء واخطط معاها للروحة
أم مهند:من الحين عااااد
مروى:خخخخخخ ايه بس اصلاً ولاء ما عادت فاضية لها مشغولة
منال:الا فاضيه مو شغلك
وقامت منال ولحقتها مروى
أبو مهند:اليوم كلمني اخوك عبدالله
أم مهند:طيب
أبو مهند:طلب منال لياسر
نهاية الجزء الرابع عشر


الجزء الخامس عشر



أبو مهند:اليوم كلمني اخوك عبدالله
أم مهند:طيب
أبو مهند:طلب منال لياسر
أم مهند بفرحة:صج والله
أبو مهند بادلها الأبتسامه:ايه صج
سكت شوي
أبو مهند:يله كلمي بنتك وشوفي رايها
أم مهند:الله يتمم على خير





في اليوم الثاني


ولاء:ماني مصدقة أن أخيراً بنروح المزرعة
منال:سكتي أنا أكثر منك
ولاء:وراي شغل
منال:شغل شنو
ولاء:خخخخخخخ مو شغلك
منال:من الحين بدينا نخبي على بعض
ولاء:هههههههه البادي اظلم
منال:وش قصدك
ولاء:سألي حالك
وانفتح باب غرفة منال
منال:نعم يمه
أم مهند صكري السماعة ابيك
منال ترجع للسماعة:اوكي ولاء اكلمك بعدين





سكرت ولاء السماعة وسرحت بافكارها
آآه يا منال تلوميني على اني اخبي عليك وانتي الا بديتي آآه بس لو ما خبيتي علي كان واجد أشياء تغيرت وكان الحين أنا مو خطيبة مهند




استندت على السرير وغمضت عينها



أما عند منال
منال:ياسر!!
أم مهند:ايه ياسر شفيك
منال:لا ما فيني شي
أم مهند:لا تتسرعين بالرد فكري على مهلك وحطي ببالك أن رفضك ما راح يغير من العلاقة بينا مع بيت خالك
منال:إن شاء الله يمه
طلعت أم مهند من الغرفة وخلت منال تسرح بافكارها



"منال"
مهند يعني وفيت بوعدك مع اني ما اقنعت ولاء بشي مدري شسوي هذا الشي الا كنت انتظره من زمان هذا حلم طفولتي
غمضت عينها وتذكرت عدة مواقف لها
"ولاء:قولي لي يالمجنونة شتسوين
منال:زي ما انتي شايفة ارتب المجلس كل يوم خميس مثل هالوقت مهند يجي مع ياسر
ولاء:واذا خليهم يولون وش علينا منهم
منال:شنو يولون انتي تعرفين ياسر شنو يعني لي
ولاء:اقول اصحي اصحي لا تحلمين واجد "
":ليه تبكين
خبت وجها بحضن ولاء
ياسر:ولاء ليه تبكي منال
ولاء:مهند الزفت ضربها
ياسر:ليه؟؟
ولاء:شمدريني عنه
ياسر:خلاص منال سكتي أنا بكلم مهند
مشى ياسر
ولاء:قول لمهند لا تفكر ولاء بتسكت لك ولاء قادرة تاخذ حقها وحق بنت عمها منك"
ابتسمت على هالذكرى


من صغرنا وولاء ما تسكت لمهند شلون حياتهم بتكون الحين لمى نكون في بيت جدي لأمي يكون ياسر موجود ياسر بطبعه هادىء بس ودي لو يكون حضوره اكثر قوة بس بصراحة "أحبه كيف ما كان"
قطع علي حبل افكاري صوت باب الغرفة
منال:تفضل
دخل مهند اكيييييد جاي يكلمني عن موضوع خطبتي من ياسر
رفع حاجب وناظرني نظره ما فهمت معناها تجرءت وسألته
منال:ليه تناظرني كذا
مهند:مستغرب أول مرة تقريباً ادخل عليك الغرفة وانتي جالسة كذا يعني بالعادة تقرين او تذاكرين او على لابتوبك يعني هيك شي
منال:عاااادي
سحب كرسي المكتب وجلس مقابلني
سكت دقايق وأنا انتظره يفتح الموضوع
مهند:احم احم
رفعت راسي اناظره
مهند:منال ابي اطلب منك طلب
منال:تفضل
مهند:تكلمي لي عن ولاء
منال فتحت عينها مستغربة
مهند:هههههههههههههه شفيك فتحتي عيني كنك مخترعة قلت شي يخوف
منال:لا بس استغربت ,, شنو تبي تعرف بالضبط
مهند:يعني كيف سلوكها شنو تحب شنو تكره كيف اقدر اندمج معاها انتي عارفه ما راح أعيش معاها يوم ولا يومين ابغى أعرف كل شي عنها
منال:مدري شقولك بس دائماً الكل يقول اني أنا وولاء نحمل نفس الاطباع
مهند:لا مااعتقد ولاء تختلف عنك
منال:يمكن اهي ازيد
مهند:شلون ازيد؟؟
منال:يعني اذا انا عصبية مرة اهي مرتين اذا أن جريئة فهي أكثر جرئة
مهند:لا انتي أبد ما فيك جرئة بس ولاء شي ثاني
منال بعفوية:هههههههههه توكم ماصار لكم يومين تقول عنها هالكلام ليه شمسويه
مهند وهو يتذكر ولاء:مو شغلك
رن جوال منال الا كان على المكتب


"تؤم روحي يتصل بك"
مهند:تؤم روحي يتصل بك
منال:ماشاء الله عمرها طويل
أخذ مهند الجوال وضغط رد
ولاء:هلا
:لا رد.....
ولاء:منال ووجع
ولاء خافت:منال تكلمي خالتي قالت لك شي ضايقك
مهند:واش راح تقول لها إن شاء الله
ولاء:بسم الله الرحمن الرحيم أنت من وين طلعت
مهند:جني خخخخخ
ولاء:هاهاها سخيف وين منال
مهند:ما ابي اعطيك اياها
ولاء:اللهم طولك ياروح أنت وبعدين معاك خلني في حالي يا أخي
مهند:ما راح اخليك بحالك راح اطلع لك بكل مكان وبتشوفين
ولاء:زين زين وين منال
مهند:الحمدلله بخير الله يسلمك
ولاء:هيييييييييي وين منال ما سألتك عن حالك أنا الا يشوف همني صرت بخير والا لا
مهند:سكتي سكتي حبيبتي خلي هالكلام لبعدين لمى اكلمك بنص الليل منال جنبي أخاف تسمع عيب
ولاء:هي هي أنت أي كلام
مهند:ههههههههه اوكي بعدين اكلمك مع السلامه
وصكر السماعة بوجها
ناظر في منال وابتسم ياحليلها ولاء مشتاقه لي
منال:الله يدوم عليكم
رفع يده لفوق:يارب
ورن الجوال من جديد
مهند:نعم
ولاء:وانت وبعدين معاك
مهند:لا عادي حبيتي حصل خير وش فيها يعني الأيام قدامنا وبنشبع كلام
ولاء عصبت :الشرهه علي الا للحين على الخط وقفلت بوجهه
مهند:ههههههه اوكي باي
منال:شكل ولاء بتغيرها الخطبة
مهند:مافيه شي يدوم على حاله ,, الا صحيح وش سالفة أمي
منال:أي سالفة
مهند:مدري اسمع ولاء تستفسر
منال نزلت راسها بخجل:انخطبت
مهند:صج منو؟؟
منال:من صجك ماتدري
مهند:لا والله ماادي
منال:ياسر
مهند قام من الكرسي:والله هين يا يسور من وراي هااا
وجى بيطلع من الغرفة
مهند:صحيح لا تخبري ولاء اني سألت عنها
منال:اوكي



طلع مهند من البيت واهو في السياره دق على ياسر
ياسر:هلا والله
مهند:اهلين وين انت؟
ياسر:في صاله البلياردو مع الشباب
مهند:بالله وليش ما قلت لي
ياسر:والله فاكرك منشغل من حبيبت القلب
مهند:لااااااه منشغل مع حبيبت القلب هين ارويك
ياسر:هههه انت جاي
مهند:اجل ليش مخسر عليك مكالمه لاني جايك الحين سلاااااام
ياسر:سلااام

"ولاء"
الحين شسوي انا ما عندي شيء اسويه وكل ما بدق على منال بيرفع لي هذا التلفون
وش هالبلشه الي بلشت عمري فيها
لكن هين يا مهند ان ما خليت شعر راسك يشيب


بس شنو اسوي
اممممم صح خل ادق عليه واتمسكن واعطيه من هالكلام
اف لكن وش اقوله
اوووووه الحين خططت وبتعطل وش بقوله خل ادق


"مهند"
اول ما شفت اسمها جاتني الضحكه احس ان وراها شيء
لكن وراك وراك وراح اشوف ليون راح نوصل
مهند :هلا
ولاء:هلا مهند اخبارك؟
مهند واهو عارف انها مخططه لشيء:الحمد لله اسالك عنك
ولاء:دامك تسال عني كان اتصلت من رادك وبعدين انا كنت انتظر منك اتصال
منهد:ليه؟
ولاء:ولا شي بس مشتاقه
مهند:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
ولاء:شحقه تضحك؟
مهند يصير خير مشتاقه ها:لا بس مستانس حاس الدنيا مو شايلتني
اول مرررره ادقي وتقولي هالكلام
ولاء الدنيا مو شالتك ها ارويك:وين انت
مهند:طالع ليش تبين شيء؟
ولاء طلع يعني طلع من البيت ومنال اقدر اتصل لها عن الملل الله يغربلك خربت الهدره:اهاا طالع لا خلاص بس حبيت اسمع صوتك تامر على شيء
مهند واهو كاتم ضحكته: ها سمعتي صوتي عسى عجبك
ترى اسمع يمدحونه
ولاء:شنو الي يمدحونه؟
مهند :هههههههههههههههه صوتي
ولاء:ها ايه
مهند:شنو الي ايه
ولاء:ها صوتك صحيح حلو
مهند:هههههههههههه طيب شكلك موو على بعضك يله مع السلامه
ولاء واهي تبي تسكر :الله يسلمك وعلى طول سكرت في وجهه ودقت على منال


"مهند"
ههههههههه والله انك يا ولاء ما تعرفي تكملي شيء صح
هين راح اسايرك وراح اشوف لوين راح توصلين
وراح نمشي بهدوء خطوه بخطوه
مثل الاطفال
نزل مهند وراح لعند الشباب
مهند:سلاااااااااااااااام
الشباب:وعليكم السلام
ياسر:زين ذكرتنا وجيت لكن هين هين كلها ايام وانا في طريقك
مهند:تعال تعال انا جاي اكلمك في هذا المضوع ليش ماقلت لي
ياسر:والله لحد الحين ما صار شيء
منهد:ما صار شيء ها هين يا الخاين
ياسر: اسكت ما خاين الى انت خطبت ولا ذكرتني
مهند:هههه
سكرت من مهند ودقيت على منال على طول
منال:هلا
ولاء :ولا سهلا
منال:شصاير
ولاء:تعالي انت ليش عاطيه جوالك لخوك
منال:هههههههههه ليش انحرجتني ما خبري بش تستحين
ولاء:مالت عليت وبعدين سالتك جاوبي
منال:ما عطيته اياه اهو كان معي والجوال جنبه فا خذه
ولاء:يا حظي
منال:ههههه يحافظ شفيه حظك
ولاء:ما فيه شي وبعدين ليش خالتي ما كانت عندك
منال:إلا بس طلعت وجاء مهند
ولاء:غريبة شصاير عند خالتي وخطيب الغفلة
منال:بعدين اقولك انا نفسي اضحك
ولاء:ههههههههههههه ما فيه احد نلعب عليه
منال:وانتي بعدك ما تهونين
ولاء:شسوي بعد
منال:تصدقين اشتقت لايام اول بس اخاف من النتيجه
ولاء:ليش وش بيصير
منال:لا ولا شيء بس اخاف شيء ء ينقلب علينا
ولاء:هههههههههههههههههههما راح شيء ينقلب عليك دامي موجود وبعدين صبري يوم الأربعاء وراح ارويك اللعب على أصوله
منال:ولاء بعدي عن المشاكل
ولاء:ما راح اسوي مشاكل
منال:طيب بنشوف "سكتت ثواني" تعالي دامك فاضيه ليه ما تجين بيتنا فاضي
ولاء:ما فيه احد ببيتكم
منال:ما فيه الا انا امي طلعت ومروى في بيت صاحبتها ومهند عندك اخباره وابوي مو موجود
ولاء:ومهند متى يرد؟
منال:اها فهمت عليش لكن خساره ممكن ما تلحقي عليه
ولاء في نفسها احسن:اهاا اجل بشوف وبرد لك خبر
منال :طيب شوفي ودقي علي على طول
ولاء:طيب بااي

منال بعد ما سكرت تتكلم مع نفسها:انا ليش ما اخلي مهند يجي دام ولاء بتجي هنا فكرة عشان يتعلقون ببعض
صحيح لو جاء مهند ما راح اجلس مع ولاء بس يله عادي خل اسوي فيهم خير
خل ارسل له مسج
بس مو الحين اذا دقت ولاء تاكد انها جايه
نزلت ولاء:يماااااااااااااااااا
ام حسن:وصمه ما تعرفي تتكلي بادب وها وانتي مخطوبه لو معرسه وش بتسوين
ولاء:الحين هالزف كله لي افا بس افا يا ام حسن
انا ولاء الحبيبه الغاليه انزف كذا
ام حسن :يله خلصيني شتبين انا الحين بطلع مو فاضيه لك
ولاء:عز الطلب وانا الحين بلبس وبروح بيت عمي
ام حسن :طيب بس مو تطولين
رحت غرفتي وقبل لا اجهز دقيت لمنال
ولاء:هلا انا جايه يله قلبي وجهك
منال:تعاالي تعالي الحين انتي في الطريق او في البيت
ولاء: لا بلبس وبجي ليش ليكون مهند هنا
منال:كل هذا شوق
ولاء:قلبي وجهك هنا اولا
منال:قلت لك ما يجي الحين
ولاء:طيب يله باااي


مهند:انت من متى في الصاله
ياسر:من ساعاتين
مهند:ولا مليت
ياسر:شسوي ما عندي خطيبه اجلس معها اربع وعشرين ساعه
مهند :هههههههههههههههههه
شوي الا يصيح جواله على نغمت الرسائل
مهند واهو يطلع الجوال من جيبه
ياسر:اكيد من عند ولاء ههههههههههه
مهند :لا من عند منال
(مهند بسرررررررررعه تعال الحين الحبيبه الغاليه ولاء جايه بيتنا)
مهند اول ما قرى المسج وقف:ههه يله سلااااام عندي شغل مرررررره مهم
ياسر:ليه شتبي منال
مهند واهو يضحك:ههههههههه مو شغلك
وركب السيااااااره على طول


لبست وعلى طول طلعت لقيت امي في السياره
ام حسن:الا تعالي وين مهند ليه ما يوديك
ولاء:هاا ما ادري
ام حسن:هو خطيبك ولا تدرين عنه
ولاء:ها لا قصدي ما ادري وين راح انا قلت بروح بيتكم لمنال قال لي انا مشغول شوي انتظري ساعه وجايك وانا ما ابي اتاخر بيخلص شغله وبيرد بيتهم
ام حسن:يكون احسن عشان اهو الي يردك البيت
ولاء:لا خلي ابوي هو الي يردني او لما تخلصي مرو علي
ام حسن:بلا كلام فاضي خطيبك هناك خله يردك يله نزلي
نزلت من السياره وانا منقهره حدي انا جايه هنا بعد ما عرفت اني ما راح اشوفه
تجي امي تقول خله يردك
اف والله شكلي كلش ما راح افتك منه
نزلت وتوني بحط صبعي على الجرس ما حسيت الا بشخص ما سك ايدي
لفيت ما توووقعت انه مهند
تكلمت بشكل عفوي:شتبي
حسيت بنظرات مهند تحرقني وصوته كان هاااااادئ مرره :مو توك تقولي مشتاقه لي انا بعد مشتاق لك
حسيت بكهربه بجسمي على طول بعدت عنه مع انه قال لي كلام حلو من قبل ما حسيت بالي حسيت به الحين يمكن لان اول كلمه يقولها احسها طالعه من قلبه
لكنه مسكني ودارني من كتوفي وبابتسامه حلووه االاول مره شيء يجذبني في مهند ابتسامته كانت مره هادئه مهند:شنو فيش ؟
جذبتني مرره نتظراته فظليت هادئه:ولا شيء
سحبني بسررعه من ايدي وعلى طول ركبني السياااره وراح وركب وحرك السيااااره
تكلمت بهمس زين انه سمع:وين بتوديني
مهند واهو مبتسم:مكااااان مررره حلو اذا بغيت افكر فيك اكون هناااك
ظليت منصدمه يفكر فيني ليش ما اتوقع انه يحبني اصلا عشان يفكر فيني انا خبري ما خذني عشان يقهرني
مهند واهو يمسك ايدي ويضغط عليها:بشنو تفكريني فيني ؟
لمساته كانت دافئه ونبرة صوته حركت شيء داخلي فرديت بدون شعور:ايه
ما توقت من مهند هالحركه رفع ايدي وباسها :يله وصلنا
ظليت سرحانه وانا اناظر فيه
رفع مهند ايده قدام وجهي:يهوووو ولاء وين وصلتي
ولاء:هااا وين احنا
مهند:نزلي شوفي
توني انتبه انا احنا على البحر معقوله اذا حب يفكر فيني يجي هنا
انا هذا المكان لما اجلس فيه افكر فالي احبهم بس الغريبه انه كان فاضي
نزلت وظليت اتبعه بس وقف وقفت معه وكانت بيني وبينه خطوه
جاء لعندي ومسك ايدي ومشى وخلاني امشي وقال:كذا افضل
ظلينا نمشي لين ما وقفنا مباشره قدام البحر مهند:وش رايك في البحر؟
ولاء:طول عمر البحر حلو
مهند:يشبهني؟؟
استغربت من سؤال فهزيت راسي بعمنى لا
ابتسم وقال:وانتي
ولاء:شفيني انا؟
مهند:بنظرك تحسي البحر يشبهك كذا
ولاء:ما ادري ؛؛ انت شنو تحس
مهند :فيه منك
ولاء:مثل
مهند:غامض لو دخلتي داخل البحر بظلي فيه سنين ولا بتعرفي شنو فيه فيه اسرار كثيرررره مره مثلك وضغط على ايدي

ولاء وبصوت فيه استهزاء:اكيد بتقول انه يجرح مثلي
مهند:لا انا ما احب اقول عن البحر انه يجرح ليش اتهمه اهو المكان الوحيد الي اذا حسيت بضيق اجي لعنده حسيت بضياااااع اجي لعنه وافض فض له واذا احترت بشيء الاقي الجواب عنده وتبيني بعد هذا اقول انه يجرح وش هذا انا ما احب اظلم احد واتهمه بشيء مهو فيه
انصدمت من رد مهند ابد ما توقعت مهند بيرد هذا الرد
خفت منه والله يمكن الحين اهو يستقلني وبعدين يبي ينتقم مني
وش هذا الكلام يولاء تلعبي على نفسك اصلا اهو يحبك
لالا صح اهو يحب البنت الي كلمها عمررره ما حب ولاء
صحيح كان يكلمني انا بس عمره ما حبني اصلا بعد ما اكتشف ان البنت هي انا زاد كره لي واخذني يبي ينقم
والحين مصفف لي هذا كله يبيني احبه لا يا مهند مو على ولاء بس مع هذا عجبني الوضع لكن مستحيل اذل نفسي سحبت ايدي الي كانت في حضن ايده لما سوت هذي الحركه استغرب من التغير المفاجىء وظل يناظرني باستغراب حسيت انه على نياته بعدت هالافكار عني وقلت له:ردني البيت
مهند واهو مستغرب مني:شصار شنو فيش
ولاء:ولا شيء بس طلبتك ردني البيت
مهند:انا كنت بعاند وما راح اردك بس .. وسكت وبنبره هادئه وحلوووه.. لانك طلبتيني ويكفي انها اول مره تطلبيني فيها بأدب نوعاً ما فما راح اردك
ابتسم وسحب ايدي ومشينا
ظليت في السياره ساكته وظل ساكت كانو هدوء مررررره
ما حسيت الا بغنيت وائل كفوري بحبك انا كتير
ناظرت مهند ابتسم وكمل طريقه
وظليت سرحاااانه فتره افكر بالي صار

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم