رواية على هجرك نويت -14


رواية على هجرك نويت -14

رواية على هجرك نويت -14

بهدوء مهند

معامله مهند
طيبه مهند
وبالاخص ابتسامته
انا بشنو افكر ولاء اصحي هذا ما يستاهل تعبي روحش وانتي تفكري فيه قطع تفكيري صوت مهند
مهند:ولاء ولاء
هزني مهند من كتفي
انا هنا انصرعت وناظرته بقوه
مهند:وين وصلتي؟
ولاء:احنا وين؟
مهند :بيتكم ما راح تنزلين
ولاء:طيب مع السلامه
وقبل لا انزل مسك ايدي :ولاء
ولاء:نعم
عطاني كيس صغير
مهند:اذا جلستي لوحدك افتحيه يله سلاااااام
سكرت الباب ودخلت على طول
اول ما دلخت قابلتني مروى
سمر:وين كنتي
ولاء:مالك دخل
سمر:بالله اعترفي وبعدين وش هالكيس شنو فيه
ولاء:اقلبي وجهك مو فاضيه لك
سمر واهي تناظر الساعه:غريبه انا اسمع القصص الي يجلسون مع خطيبهم يظلون لاذان الفجر
وانتي حدك 12


"ولاء"


حسيت بقهر من كلام سمر ليش انا مو زي باقي البنات
احس بوناسه اجلس اجهز للزواج
اشتاق لخطيبي
يمكن لانه مهند لكن ما راح اطول كلها فتره بسيطه وراح الاقي الي احسن منه الي يحبني ويقدرني
مو يعاملي بالزين عشان بس ينتقم ارويك انا
قطع علي التفكير صوت امي:ولاء متى رديتي
ولاء:توني من شوي الحين بركب انام
ام حسن:يله حبيبتي روحي تصبحين على خير
ولاء:وانتي من اهله
ركبت فوق زين ان امي موجوده وافتكيت من هدرة سمر الي ما منها فايده
توني بفسخ العباه الىا الجوال يرن شفت الاسم جاتني الضحكه هذي شلون نسيتها
الحين بتحشرني ولا بتهدني
ولاء:هلا منال
منال:الله لنا شفتي حبيب القلب مهند وتركتيني
ولاء:ههههه اقص ايدي ااذا مو كنتي انتي المخططه
منال بستنكار :انا ؛؛؛؛انا ما سويت شيء ليه الظلم
ولاء:مو قلتي ما يرد الا متاخر شالي جابه الساعه 10
منال:حظك جاء بدري
ولاء:منال مو علي تقصين على عمرك انا لما دقيت عليك ورفعاهوبعدها دقيت عليه قال لي طالع طبعا بيكون توه ما صار له مده
وبعدها قلت لك بجي شالي جابه وانتي تقولي يتاخر
منال:مو هذا الي تبيه
ولاء:هههههههههه طيب يله سلام بنام
منال:حشى دجاجه
ولاء:مو شغلك بااي
منال :باااي


"مهند"


كنت خايف جدا من هاليوم وخصوصا ان ولاء هادئه
استغربت كثير وادري انه بيصير شيء بعد هذا وانا الحين متجهز لكل شيء
ولاء راح تقتنع بكل شيء اني خطيبها وراح اكون زوجها مستقبلا لكن بعد ما تشيب راسي
يبيلها وقت طويل خصوصا ان ولاء ذكيه والحين اكيد الف فكره وفكره في بالها
هل اتصل لها الحين اشوف بعدها على ماهي عليه او استوعب الامر خل اصبر شوي
وادق واشوف

"ولاء"


سكرت من منال وفتحت الكيسركانت علبه مخمل فتحتها ابد ما توقعت ان بيكون ذوق مهند الخاتم
كان مررررره روعه لبسته مو لان من مهند لانه عجبني ولا انا ما همني مهند
كان فيه رساله فتحتها كان مكتوب فيها
"هلا والله ادري مستغربه من الهديه وما فيه مناسبه بس لانه من انخطبنا ولحد الحين ما اهديتك شيء تذكريني فيه وراح يكون هالخاتم صحيح انه عندك خاتم الخطوبه لكن ذكرى هذا الخاتم وفي هذي الليله كانت احلى واكيد من تناظري الخاتم راح تذكريني ولا تنسين ذكرني بشيء ولا تنسين ذكرني بشيء حلو
وان شاءالله يكون عجبك
خطيبك:مهند"



في هذي الحظه حسيت انه صج مهند نذل يبيي يسوي فييني زي ما سويت فيه يبيني احبه مفكر ان من هالهدايا والكلام الحلو راح يلين راسي لا يا مهند ما راح اخليك تسوي شيء
فجاء ما حسيت الا بالجوال يرن وبينما انا افكر رديت من غير ما اناظر المتصل
ولاء:الو
مهند:هلا
ولاء بصدمه واهي تناظر شاشه الجوال:مهند
مهند:ايه ليش من توقعتي
ولاء:ما احد
مهند:ها عجبتك الهديه
ولاء:مثل وجهك
مهند:اها يعني اكيدحلوه لان وجهي حلو
كنت ابي استفزه فرديت عليه:ههههه من قال مو تصدق عمرك وبعدين من قال اني فتحتها اصلا من وصلت غرفتي رميتها ولا ادري وينها لاني توقعتها تكون مثل وجهك معفنه
مهند بصرخه:وووووووولاء
انصرعت لان اول مره اشوفه يصرخ ول:سمعي انا هذي اخر مره راح امشيها لك لا تفتكري الي سويته لك او الهديه الي عطيتك اياها حبا فيك لا حطيها في بالك بس كسرتي خاطري انتي بنت واكيد تشوفي وتسمعي عن باقي البنات لما يتكلمو عن خطيبهم شنو يهديهم من هالسوالف فعطيتك اياها وطبعا لازم نعطيك من هالكلام عشان لا تكوني غير البنات لكن الظاهر لازم تعاملي معك يكون ما فيه ذره رحمه سمعتي
حسيت ان كلامه جرحني طاح الجوال من ايدي طاحت دموعي
سمر من شوي تقول عن البنات متى يردون لما يكونو مع خطيبهم وهذا جاي يقول ليش كذاسكت شوي وظليت افكر حسيت جدا بالاهانه وانا ما ارضى اني انهان مسحت ادموعي وانا ما راح يتهنى بالي الا اذا رديتها له
مسكت الجوال ودقيت عليه بس عطاني بزي
لكن بظل رجال مثل باقي الرجاجيل اعرف شلون اخليك ترد
رسلت له رساله


"لو انت رجال رد ولا خايف مني تراني خطيبتك لا تخاف"


شوي ودق
مهند:رجال رضيتي اولا وخطيبتي غصب عليك وانا لو لو فكرت اني بخاف من احد مو منك فهمي كلامي زين
ولاء:صحيح انك حيوان ارويك انا انا مو خطيبتك تفهم لا تفرح كثير محسب بهالكلمتين سويت فيني معروف مالت عليك وعلى هداياك الي مثل وجهك
وسكرت في وجهه
واغلقت الجوال وحسيت اني بعد ما رديت عليه ارتحت
نمت ولا حسيت بعمري




"مهند"


رجعت من الدوام متجه للبيت
ولاء الحين ماراح ترتاح الا لما تنتصر لكن يصير خير
خلصت وبدلت وجهزت كانت الساعه وحده وانا اسمع من منال دائماً ان ولاء تسهر يعني اكيد الحين نايمة
طلعت وانا في الطريق دقيت على سمر:الو هلا
سمر:هلا مهند
مهند:بعدنا على الاتفاق الي امس
سمر:ههههه ايه طيب متى راح تجي لن ولسوء الحظ ولاء صاحيه
مهند:وين اهي الحين
سمر:بالغرفة بس اتوقع تنزل باي وقت واحتمال ما تصدق
مهند:نجرب محنى خسرانين شي
سمر:طيب أنت وين الحين
مهند:انا في الطريق خمس دقاياق وانا عندكم روحي قولي لـ ولاء وسوي الي قلت لش عليه ونزلي وفتحي الباب
سمر:طيب باااي



"ولاء"
كنت شابكة واتصفح النت
انصرعت وانا اسمع الباب ينطق بقوه بقوه ما مداني اقوم الا الباب منفتح
ولاء:وجع ما تعرفي الادب
سمر:قومي بسرعه جهزي وخلصي ولبسي عباتش ونزلي
حسيت بشي صار رديت خوف:وش صاير
سمر:قومي ما ادري ابوي قال لي خل تلبس وتنزل ينتظرك في المجلس بسرعه
ولاء:طيب يله طلعي الحين بجهز
ما كنت ادري شنو السالفه بس كنت خايفه ان صاير شيء كبير فرحت اتجهز واسبح عشان البس العباه وانزل




نزلت سمر فتحت الباب
مهند:هلا عسى سويت الي قلت لش عليه
سمر:بالحرف الواحد
مهند:كويس يله خل ادخل
سمر:تفضل
مهند:عمي وين.؟
سمر:طالع
مهند :شكرا ما راح انسى لك هالمعروف وانتي لما تكوني محتاجه شيء لا تترددين
سمر:طيب يله بروح اشوف ولاء خلصت واذا جات بتدخل بعطيك رنه
مهند:طيب
ركبت فوق لقيت ولا لابسه
ولاء:وين ابوي
سمر:ينتظرك في المجلس
ولاء:سمر شصاير
سمر:والله ما ادري قال خل ولاء تجهز وانا انتظرها ضروري
انا اتكلم مع ولاء رنيت لمهند لاحظت ولاء تناظرني
ولاء:شفيش تحوسي بهالجوال
سمر:لا بس ابوي كلحين يدق
ولاء:طيب طيب
مشيت دخلت المجلس سكرت الباب : نعم يبه كاني جهز.........
ضاعت كل الكلمات كانت صدمه بالنسبه لي:مهند
نهاية الجزء الخامس عشر


الجزء السادس عشر



ضاعت كل الكلمات كانت صدمه بالنسبه لي:مهند
مهند:ههههههههههههههههههه ايه مهند ليه مو عاجبك
ولاء بصراخ:ايه موعاجبني صحيح ان..
في هاللحظه ما شفت حالى الا مهند ساحبني بقووه وطلعني برى
وانا اصرخ عليه:هدني ياحماار
ركبني السياره وقفل الباب وركب
مهند واهو ما سك ايدي بقووه:شوفي انا ساكت عنك لان شوفي احنا وين لكن خل نوصل ارويك شغل الله زين
ولاء:وين بتوديني ؟
مهند:ناظري الشارع وحنا في الطريق وشوفي (وبصوت فيه استهزاء)يا خطيبتي
في هذي اللحظه ما مسكت عمري وجلست اطقه في كتفه
ظل مده ساكت وانا مازلت اضربه بعدها على طول وقف السياره على جنب ومسكني من ايدي وعواها
مهند:بتتادبين او اادبك تدرين الظاهر انا بعلمك السنع من جد وجديد
كانت يدي تالمي لاكن ما سكت له:تخسي انت تعلمني السنع انا متعلمه قبل لا اشوفك
مهند:طيب حتى لو متعلمه بعلمك على اسلوبي تفهمي زين
وترك ايدي وكمل طريقه
سكت عنه بشوف وين يوديني يوم وقف
هنا تفاجات وسالته:ليش جايين هنا
مهند:نزلي وبلا اسئله ما لها فايده نزل وجا لعند الباب ونزلني واهو ما سك ايدي بقوه
لين وصلنا لداخل قمت مسكته بقووه وبعدته:تباعد عني لا تمسكني كذا مرره ثانيه فاهم
مهند:ههه يصير خير
ولاء:الحين اخلص شتبي ليش جايبني هنا
مهند:بس جاي ااادبك شكلي بعلمك السنع في هالمزرعه
ولاء:وعمي خليل كيف سمح يعطيك المفتاح انت شخص ما له اماان
مهند:مو شغلك وبعدين ليه خايفه اسوي لك شيء
ولاء:تكفى عاد ما بخاف الا من اشكالك "وبضحكه استفزازيه رديت عليه"انت كلمه وحده مني حلوه تجيبك وتوديك مثل ما سويت فيك شفت كيف حالتك كانت ههههههههههه تبي ارويك "طلعت جوالي وفتحت على صوره صورتها له وحطيتها قدامه ههههههههههههههههه شفتها شرايك ا اقدر اسميك الحبيب الولهان يعمري تكسر الخاطر هههههههههههههه
في هاللحظه ما حسيت الا بكف جايني كانت عيونه تحكي كلمات كثيرره ما عرفت شلون افسرها
كان الكف قوي مرره المني لدرجه اني صرخيت بس بعد كنت عنيده :ياااا
ما مداني اكمل جملتي الى واهو ما سكني من ايدي وساحبني داخل ودخلني غرفه ورماني على الارض
واخذ شنطتني وطلع الجوال واخذه:بظلين يا ولاء هنا لين ما تتعلمين شلون تتعاملين زي الناس وطلع وقفل الباب
رحت لعند الباب وظليت ارفس فيه واضربه:افتح الباااااااااااب
مهند:ما راح افتحه الا لما تتعلمين الادب
رحت عند النافذ ه ابي افتحها على وعسى تفتح واطب منها بس مو راضيه تفتح شفت مهند وقف عند النافذه واهو يضحك في هذي اللحظه كنت على وشك البكاء بس مسكت نفسي بالقوة مستحيل ابين ضعفي قدامه أنا مستحيل يهزمني شخص مثله
مهند:ههههههههههههههه شرايك اصورك الحين كنك قرد في حديقة الحيوان

"ولاء"

ماحبيت ارد عليه قفلت النافذة واستندت عليها فكرت اني اخلي الوضع عادي واطلع لي شي اسلي فيه نفسي فترة الحبس لأني ماابيه يشمت فيني فتحت الشنطة ادور فيها شي للأسف مالقيت شي حتى جوالي خذه تمددت على الكنبة الموجودة وظليت افكر افكر لين غفت عيني ونمت

"مهند"

رحت ورى عند لخيول طلعت الخيل الا شريته لي مع عمي خليل كان لونه بني جلست ادور فيه بالمزرعة وكأي رجال تمنيت تكون زوجتي معي بس مع ولاء بحتاج وقت طويل عشان اروضها زي ما روضت الخيل
بعد ساعتين
استغربت هدوئ ولاء توقعت تقلب الدنيا على راسي بس ابد مالها حس خفت لايكون صار لها شي دخلت الخيل مكانها ورجعت
فتحت الباب لقيتها نايمة بهدوء
آآآآآآآآه ياولاء الا يشوفك وانتي نايمة الحين بهذا الهدوء ما يصدق انك صاحبة مؤامرات وخطط تشيب الراس
جلست اتأملها لمست خدها لكنها فتحت عينها بهدوء وكأنها مو مستوعبه للأن
عركة عينها
وفجاءه قامت من مكانها
ولاء:أنت شتسوي هنا
مهند:صح النوم
بدت تتأمل المكان:أنت من متى هنا وشتسوي
ابتسمت على كلامها: ^_^ توني جيت من دقايق ارتحتي
بعدتني من وجها وطلعت على طول من المكان
مهند:ههههههههههههههههههههههههههههه شفيك خلاص الحبس الأنفرادي خلص
ولاء:ولو هذا ما يمنع اني أخذ احتياطي
مهند:ركبي السيارة طيب بنمشي
ولاء:شايفني مجنونة اركب معاك السيارة
مهند:إنا لله وبعدين معك
ولاء:عطني جوالي بتصل لهم يجون لي
مهند:هبلة انتي هبلة وش بيقولون
ولاء:عااااااااادي يقولون الا يقولون أصلاً أنا ما أحبك
مهند:بس أنا أحبك
ولاء:هي هي هي مرة صدقتك
مهند:يلا حبيبتي ركبي
ولاء:لا تقول حبيبتي أنا مو حبيبتك
مهند:ههههههههه طيب يلا عمري
ولاء:اوووووووووووووه
مهند :ههههههههههه شكلي بجي بشيلك وبركبك
ولاء:اتحداك
تقدم مني وحملني على كتفه وانا اضربه بظهره
ولاء:نزلني نزلني ياحيوان
مهند:هههههههههههههههههههه
ما نزلني الا في السيارة
قفل الحبات وركب جنبي
مهند:وين تبين تروحين يا برنسيسه
ولاء:البيت
مهند:لا اختاري مطعم أنا عازمك بس مو تفرحين واجد المرة الجاية ابغى اذوق طبخك
ولاء:بالعيد
مهند:هااا
ولاء:من قال هاا سمع
مهند:شكلي بعلمك حتى الكلام


"ولاء"

سكت عني وبدء يسوق بس بصراحة مليت كان نفسي اسولف صحيح مع مهند السوالف ما تحلى بس على الأقل اعانده واقهره على الأقل أحس اني سويت شي
بعد حوالي نص ساعة وقفني عند مطعم وفتح لي الباب
وقفت وأنا اناظره باستغراب
دخلنا المطعم وطبعاً طلبت الا ابيه وحاولت اطلب أشياء كثيره عشان يحرم يعزمني على مطعم
فجاءة سحب مني المنيو
مهند:بذمتك انتي مال مطاعم انتي مال سندويش فلافل بريال ويخب عليك
ناظرته نظرته استحقاريه وقلت له:ما احد طلب منك تعزمني واذا انت مو قد العزيمة لا تعزم مره ثانية
سكت عني وجلس يناظر المنيو وبعد دقايق طلع من الكبينه غاب دقايق بعد ورجع جلس
كنت أحوس بالجوال
سحبه مني وناظرني وابتسم
ولاء:خير
مهند:تدرين
ولاء:شنو
مهند:انك حلوه
ولاء:قديمة هاهاها
مهند:بس مغروره
حبيت اقهره فرديت:وشلون مااقتر وعندي من يموت فيني
وكنت ااشر عليه
توقعت يعصب بس استغربت حركته ابتسم ومسك يدي
مهند:معاكِ حق أنا مو بس أموت فيك إلا ..
وقطع عليه الكلام الجرسون وهو جايب الأكل
حط الأكل على الطاولة وجلس
مهند:تفضلي يا اميرتي
جلست اناظر الأكل باستغراب
مهند:فيكِ شي؟؟
ولاء:أنا ماطلبت كذا
مهند:حبيت اغير لك واطلب لك على ذوقي
ولاء:ومن زين ذوقك يعني
مهند:ههههههههههههههه على فكره لا تنسي انك ذوقي

بصراحة قدر يستفزني لدرجة بانت علامة الغضب على وجهي وش يقصد اني مو شي رميت الملعقة الا بيدي عليه ولسوء حظي طاحت بحظنه تمنيت تصيد وجه تشوه لكن شسوي
رفعت راسي شفت على وجه علامة الغضب
قام من مكانه ومسك يدي بالقوة لدرجة المتني
ولاء:مهند أحنى بمكان عام
جلس يناظرني وتركني فجاءه
خفت منه مره توقعت بيذبحني سكت عنه وبديت أكل لأني مره ميته جوع وهو بالمثل ظل ياكل بهدوء بدون ما يكلمني
فجاءه شفت يمد لي الشوكة يأكلني وهو يقول
مهند:آخر حبة للي تحبه
كنت برفض اني أكل منه لكني مالي خلق عناد أحس تعبت اليوم ابي اخلص وارجع للبيت
ابتسم لي وخلصنا ورجعني البيت
وقبل لا انزل
ولاء:امممممممم
مهند:بغيتي شي؟؟
ولاء:اليوم السبت صح
ناظرني بنظره مافهمت معناه وقال:صح
ولاء:بقى ثلاث أيام ونروح المزرعة مع العائلة لذلك ماابي اشوفك ولا اسمع صوتك الا يوم الأربعاء "وسكت لبرهة" عشان اشتاق لك
مهند بدون تفكير:اوكي

نزلت من السياره وكأن روحي رجعت لي كني مخنوقه في هالسياره

دخلت البيت
لقيت امي وابوي يشربو شاي
جيت وجلست جنب ابوي حبيت راسه:قوه يبه
ابو حسن:هلا ببنيتي اخبارك
ولاء:الحمد لله دامك قريب مني
ابو حسن:واخبارمهند؟
ولاء:بخير يسلم عليك
ام حسن:ان شاءالله مرتاحه معاه
ولاء امحق هذا الي يشوفه يشوف راحه ابتسمت ورديت:ايه
مروا اليومين بسرعة وبدون أحداث تذكر
في يوم الثلاثاء
صحيت على صوت الجوال مسكته بعصبيه من هالي يدق هالفاضي:هلا
منال:وانتي كل نوم هذي بس حياتك الله يعين أخوي عليك
ولاء:اخلصي شبغيتي
منال:الساعه 3 قومي
ولاء:ما ابي بتسكري والا اسكر في وجهك
منال:طيب اليوم الثلاثاء
ولاء:واذا
ولاء:قومي وقولي لمهند خل ياخذنا نشتري للمزرعه بصراحه متحمسه
ولاء:صج ذكرتيني بس لا ما نبي مهند شوفي انا بقوم اخلص واقولك طيب باااي
منال:باااي
جلست وغسلت وخلصت ودقيت على عمي خليل
خليل:هلا بالي نستنا
ولاء:افا بس افا انا انسى ومنوعمي خليل
خليل:حاس ا ن وراك حاجه بلا لف ودوران اخلصي
ولاء:مشكلتي انك فاهمني
خليل:امري
ولاء:بس اليوم الثلاثاء ونبي نجهز للمزرعه انا ومنال
خليل:وين مهند عنك
ولاء:ياخي انا قايله مهند ما ابي اشوفه الا يوم الاربعاء عشان اشتاق له شفت شلون الحب
خليل: حلو والله يا حظ مهند فيك يله اجهزي على ما اجي لك
ولاء:سلام


"ولاء"
بصراحه كنت مستانسه واايد
اول شيء لان كنت بعيده عن مهند وكنت كثير مرتاحه
وثانيا لان حسيت بطعم الرحله على التجهيزات ما خليت شيء في خاطري الى وشريته
نمت من بدري عشان الروحه بدري


أما في بيت عمتي أم سامي
ابرار:اووووووووووووه اهو غصب يعني الروحة ماابي اروح
ام سامي:وليه إن شاء الله
ابرار:يمه انتوا بتروحون تغيرون جو وتستانسوا أنا أروح ليه عشان اضيق خلقي
أم سامي :وشنوا لا بيضيق خلقك وسط اهلك
ابرار:يمه انتي عارفة اني مو صلح مع بنات خالي
هنا تدخل أيمن
ايمن:خلاص يمه لاتحرقين دمك وخليها
ابرار:كالعاده أنا ماعمري هميتك دائماً مهتم في بنات الخال
أم سامي:أنا اقوم اشوف شغلي ابرك لي من مقابل وجهك
ابرار نزلت راسها وهي تمسع دموعها
تقرب منها أيمن ومسح على راسها
أيمن:ابرار أنا مدري ليه أنا معاك ما نتفق بس الا حبيتا قوله لك أن بنات خالك واجد حبوبات


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم