رواية سعوديات بعروق ايطاليا -142

 



رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -142


امها : نايمة
ريم وهي طايرة فوق دايركت : غريبة الساعه 1 و شوي
 
امها : تقول سهرانه البارح
 
ريم : ابوك النصب البارح تفرقنا بدري قبل وحده يمكن متفرقات انا وهي و راما
 
امها : شكلها تعبانه الله اعلم
 
ريم : بروح لها
 
راحت و فتحت الباب : يالله قومي ناظري ساعتك كم ..؟
 
الهنوف سحبت الغطاء زود : ريموت انقلعي من جد مانمت بطني ذبحني و تارقت البار
 
ريم : يالنصابه تقولين لامك اننا سهرانات ليش
 
الهنوف : ياربي قلت انا سهرانه انا ماقلت انتِ معي يالله بنام خلاص عاد
 
ريم سحبت الغطاء : قومي بس بدر يقول ان عمي عبدالله يبيك
 
الهنوف بفجعه تنرحم مسكت بطنها : وش يبي ؟
 
ريم لاحظت حركتها : وش فيك هنوف ..ا نت ... صار ... هذا ..( بصوت مقطع )
 
الهنوف دمعتها بعينها : تخيلي البارح ما نمت ياريم
 
ريم دمعتها بعينها بعد : ليش ؟
 
الهنوف : خايفه ياريم يصير صدق اللي خربطنا انا وانتِ فيه من كم يوم
 
ريم بدهشه : مستحيل مسرع يختي لا توسوسين
 
الهنوف دمعتها نزلت بشكل مرة يكسر الخاطر : وش يبي ذا ..؟
 
ريم : مدري بدر اخوي يقولي قولي للهنوف تتجهز و تروح لعمي في بيته ومره عصب بدر
 
يوم عرف انك نايمة يقول للحين البنت ذي ماستوعبت انها متزوجة
 
الهنوف مسحت دمعتها " وينك يبه " : طيب تتوقعين عمي وش يبي ؟
 
ريم : قومي البسي << هذا همها و اكشخي و روحي شوفي وش عنده يمكن بيشرهك
 
لانك زوجة ولدهـ
 
الهنوف : ماعتقد توه يتذكر بعد شهر
 
ريم : اووما شهر يختي كله كم اسبوع
 
الهنوف : امي بتروح معي
 
ريم : لا بدر يقول انتِ بس
 
الهنوف : غريبة يؤ لا يصير ذا بيشرف الرياض اليوم
 
ريم : خليه يجي ياخذ هم ولده من الحين بيرمي كل شيء عليك بس ههههههه
 
الهنوف : ريموووووووت من جد مالي خلقك وسدي حلقك لين اتأكد بليز < شوي و تصيح
 
ريم : ياهمي ذا بدر يدق علي
 
الهنوف بعصبية : ايه خلااااااص قولي له خلااااااص الله يعين عليهم مدري وش يبون
 
خلاص شافوا ابوي ميت صاروا يلعبون فيني على كيف كيفهم
 
ريم بحزن : هنوو
 
الهنوف : من جد شيء يسد النفس خلاص بلبس ممكن تطلعين او لا
 
ريم بحزن : اوكي يالله طالعه انا
 
الهنوف وقفت غمضت عيونهااا
 
راحت توضت و صلت الظهر
 
رجعت اخذت شاور و طلعت فتحت الدولاب
 
الهنوف : اوووف مالي خلق البس عاد هالشايب اللي بيدقق بكل شيء اذا شاف علي
 
جينز قال وش ذي ميب مرة اخاف ولد و تكمل عاد ( ابتسمت بسخرية) من الولد وابوه
 
ناظرت فستان وردي و فيه حركات نعومة بلون تفاحي فاتح جدا من " كافالي "
 
الهنوف : يالله نكرف هالفستان شوي لمجرد دقايق معدودة
 
لبست و ضبطت شعرها و حطت ميك أب خفيف مرة
 
و لبست عبايتها و نزلت
 
امها : جهزتِ يمه
 
الهنوف بوست راسها : ماودك تخاويني ..؟
 
بدر : ذا اللي ناقص والله هههه يالله بس امشي
 
الهنوف : انت اللي بتوصلني
 
بدر : مدري كان حرم حجرف عندها اعتراض فيه بنقاليين واحد اسمه اسماعيل و الثاني سليم يعني
 
الهنوف ابتسمت
 
وردهـ : وش دعوة هنوو يالله ابوي بكبره يسأل عنك
 
الهنوف " الله يستر منه " : اوكي يالله
 
وردهـ : تفضلي يالله
 
 
في بيت العم عبدالله
 
دخلت الهنوف البيت ...
 
و مباشره طاحت عينها بعين عمها ...
 
نظراته تخوف ... مثل نظرات عمها فهد
 
وردهـ : وش فيك وقفتِ هههههه مسوية ماتدلين
 
الهنوف بصوت خافت : عمي وش فيه يناظرني كذا ...يزعل اذا لبست عباية يعني
 
وردهـ : طبعا بيزعل لانك في بيتك امشي تعالي سلمي عليه و بوسي راسه
 
الهنوف : ابوس راسه مااطوله يختي عملاق
 
وردهـ : ههههه من قال لك اصلا انو بيقوم ل كانتِ بتنزلين راسك و تبوسينه واهو جالس
 
الهنوف : اذا كذا عادي امشي معي لا تتركيني بليز
 
مشوا لحد ماو صلوا
 
وردهـ : السلام عليكم
 
ابوها يتأمل الهنوف بقسوة شوي وقهر << ضعيف ما ينلام من تزوجت ولده ما جت بيتهم ابد ^_^
 
ابو وليد : و عليكم السلاااام والرحمة
 
الهنوف تبتسم : كيفك عمي
 
ابو وليد مستغرب انها ما سلمت عليها
 
وردهـ تطقها مع بطنها بخفيه
 
الهنوف استشعرت بنبضات قاتلة " وش تبي ذي ما تضربني إلا من هنا "
 
وردهـ تهمس : بوسي راس ابوي
 
الهنوف قربت له و ابتسمت : كيفك عمي
 
عمها : بخير يا بنتي .... اجلسي
 
الهنوف جلست مباشرة ..
 
طقتها وردهـ ... قامت الهنوف << ياعمري عليها
 
الهنوف باسى وصوت خافت : وشو
 
وردهـ : ابوي مايحب احد يجلس اذا بيسولف مع احد يشوفه واقف قباله
 
الهنوف بإمتعاض : ياسلام قراقروش يعني
 
وردهـ : هنيف موب وقتك
 
ابو وليد : الهنوف
 
الهنوف ابتسمت وهي من جوا ميته قهر منه : عيونها
 
طقتها وردهـ
 
الهنوف " عز الله اذا في بطني شيء راح فيها من ذالدفشة احسن يموت وارتاح )
 
الهنوف : سم ياعمي آمر
 
ابو وليد : يوم انك هاجرة بيتك ليش هاه
 
الهنوف : بيتي ههههه وش قصدك
 
ابو وليد عصب على اسلوبها : هذا وشو ماهو بيت وإلا ماهوب بعينك شيء
 
وردهـ لاحظت عصبية ابوها : لا يبه وش دعوه ههههه بس هي
 
ابو وليد : اسكتي انتِ ولا كلمة ردي يابنت
 
الهنوف " من جد تكرنت ووقررت تعميها " : يعني انت قلت بيتك يعني انا يالهنوف انا بصراحة
 
ماعندي بيت غير بيتنا بيت امي يعني تعرف اول مرة اجي بيتك اللي مره يجنن ماشاءلله << يازين اللي تسلك
 
ابو وليد : الشرهه ميب عليك على الدلخ رجلك اللي تاركك تسرحين و تمرحين انا لو داري
 
انه ما بياخذك معه للسفر كان لو يموت ما زوجته
 
الهنوف " لو كان مطري اخواني كان وربي لاعميها عليه بس دامه يسب ولده بالطقاق "
 
ابتسمت بهدوء
 
ابو وليد : اسمعي العم اللي مابعده علم
 
الهنوف تبتسم بشموخ : سم طال عمرك
 
ابو وليد : مالك طلعة من ذالبيت فاهمه
 
الهنوف بعصبية شهقت : ايش ..؟
 
ابو وليد بحلق عيونه : ماتعلمتِ الادب كذا تردين على عمك
 
الهنوف عصبت : ماعتقد اني سويت شيء غلط وبعدين معليش يعني بس انا ترا عندي اهل
 
ابو وليد : وعندك زوج مايدري عنك و لا يدري عن نفسه اصلا بس ذي نتايج دلع امه
 
وينك تعالي شوفي ولدك و حركاته
 
ام حجرف استغربت الصراخ : خير إن شاءالله وش فيكم ...
 
شافت الهنوف
 
ام حجرف : هلا بك يمه نورتِ البيت يامرحبا والله
 
الهنوف وهي معصبة
 
سلمت على خالتها : مشكورة خالتي البيت منور بوجودك انتِ << ركزت على انتِ ^_^
 
ابو وليد بعصبية وقف و يحكي بيدينه يتوعد
 
ابو وليد : اعتقد كلامي واضح فاهمه طلعة من ذالبيت مافيه فهمتِ
 
الهنوف بعصبية : عفوا عمي بس مايحلق لك
 
ابو وليد : وشو وش قلتِ عيدي ماسمعت
 
وردهـ سحبت الهنوف على وراء
 
الهنوف " والله اللي مات اللي بطني احسن عشان افتكـ "
 
الهنوف : خير إن شاءالله اجلس هنا ليش وش اسوي دام ان زوجي مسافر
 
ابو وليد : قدر و لقى غطاه سبحان الله اسمعي تنطقين فيذا لين يجي الثور زوجك فاهمه
 
ام وليد : خير يا ابو وليد وش فيك على حجرف من سافر وانت ماتركته بحاله إلى متى
 
وانت حاط نقرك من نقر ذالولد هاه ارحمه حرام عليك
 
ابو وليد : قاهرني والله متزوج ولا كنه متزوج زوجته قلت بفتك منه ومن مشاكله و بلاويه
 
قلت بيعقل قلت بيركد فشلنا الله يفشل عدوهـ
 
الهنوف فتحت عيونها " مشاكله و بلاويه ..ياه لذالدرجة تاريخه اسود ... "
 
ابو وليد : فهمتِ انتِ او لا ..؟
 
وردهـ : ايه فهمت يبه ولا يهمك بوديها لجناحها فوق
 
الهنوف تركت يدها : خير وينى فيه سجن هو سجن
 
ام وليد بصوت خافت : معليش يمه شويات بس روحي وانا اوعدك اوديك لامك بس فكينا الحين
 
الاخلاق قافله
 
الهنوف بعصبية تناظره من بعيد : استغفر الله ليش هو كذا معكم يارب الحمدلله ماقد عشنا ذاللحظات
 
خير وش على باله يعني
 
وردهـ : اقول امشي بس كنها جازت لك تسبين ابوي من تو ههه
 
الهنوف : امانه مبسوطة فيه وهو كذا يعني مره جايز لكم الوضع
 
وردهـ : الاب وجوده بالبيت له معاني كثيرة لو كان قرارقوش على قولتك
 
الهنوف " أه يا وردهـ جيتِ على الجرحـ والله "
 
الهنوف : اقول ورده اتركي يدي والله العظيم منيب منحاشة هههه
 
وردهـ : ههههههههه من رجفتي خفت والله
 
الهنوف : وادري انك كنتِ خارج التغطية بس تراك لقستِ بطني لين قلت بس من كوعك ذا هههه
 
وردهـ : عادي توك بنوته هههههه يؤ عاد تخيلي لو تصيرين حامل كان حجرف يذبحني ذبح
 
الهنوف " والله شكلي انا اللي بنذبح " : ماشاءالله هذا بيتي هههه
 
وردهـ : ماعرف لك غير ابوي بالغصب جابك تشوفينه ههههه
 
الهنوف دخلت وراء وردهـ
 
الجناح كان مره رايق و مرتب ...
 
ذوق هاي كلاس فعلاا
 
وردهـ : يالله منزل مبارك عاد الحين بروح اشوف ابوي هدأ او للحين
 
وانتِ هذي مملكتك اخذي راحتك
 
الهنوف تتمشى في الجناح : مشكورة تعبتك معي
 
وردهـ : ولو تعبك راحة مرة الغالي انتِ اذا بغيتِ شيء دقي و اطلبي
 
الهنوف ارتاعت : ليش حتى نزول ماقدر انزل بعد ممنوع
 
وردهـ : ابوي اصدر قرار انك تجلسين هنا حتى نزول ماتنزلين ههههه الله يعينك
 
مدري وش اقولك بس من جد ابوي ترا مدري وش فيه على حجرف كذا يعامله
 
لان حجرف عصبي و اللي براسه يسويه مايهمه كلام عماني كلام ابوي عرفتِ
 
الهنوف : طيب انا وش دخلني بالسالفه
 
وردهـ : نسيتِ انك زوجته ههههه
 
الهنوف : ايه صح زين اللي ذكرتيني هههههههه
 
وردهـ : عن الخبال يالله بنزلـ انا ..
 
طلعت و سحبت الباب معها
 
و الهنوف تتجول في الجناحـ
 
اعجبها التنظيم
 
بخطوات مبعثرة دخلت غرفة النوم و الخوف يتحكم فيها ...
 
الغرفة مرهفة و رمانتيك مره
 
السرير
 
التسريحة
 
الاريكة المذهبه
 
كل شيء يحتويها راقي جداً
 
لفتت انتباهها عطر على التسريحه مشت بخطواتها الخائفة
 
مسكت العطر بلونه الاسود من باكو رابان
 
وكأنها تتذكر نسماته و أنفاسه ...
 
شاتت العطر بقوة و إمتعاض
 
كبدها لاعت شوي ...
 
لفت و شافت الدولاب
 
بسخرية لاذعة تقدمت خطوة خطوتين
x

يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم