رواية سعوديات بعروق ايطاليا -143

 
رواية سعوديات بعروق ايطاليا -143


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -143

فتحت اول درج .... شافت ثياب كثيرة معلقه بترتيب و تبدو المشلح الاسود
 
تذكرت ليلتها
 
تذكرت بؤسها
 
ولا زالت بقايا العطر تزيد من مساحات القلق
 
قفلت الدرج
 
وفتحت السحب الاول
 
شافت مجموعه كبيرة كبيرة من الصور
 
مسكتها و هي تتذكر شكلها اول وش كانت فرحتها اذا شافت له أي صورة
 
عكس الحين كل الصورة بين ايديها بس الفرحة ماتت
 
وانت اللي ذبحتها يا حجرف بيديك ...!
 
شافت له صورهـ تحس بعيونه ملامح حزن
 
ملامح بعثرة
 
بعثرة تبي من يلمها و يحطها بالمكان الصحيح !!
 
حست بألم فظيع بظهرها....
 
رجعت الصور مكانهم
 
و جلست على الاريكة
 
تكأت ظهرها
 
بس الألم يفتك فيها زيادة .....
 
قامت و مشت شوي
 
راحت الكاونتر اخذت لها كاس مويا
 
و جلست في الصالون مددت رجولها ...
 
و فكرت تدق على امها عشان تتطمن عليها و تطمنها
 
بس تذكرت انو شطنتها تحت
 
الهنوف : ياليل كيف انزل وذالمسلم مانعني وش السواة ...؟
 
مسكت الثابت و شافت ارقام الغرف و المطبخ و كل مكان بالبيت
 
الهنوف : خل نشوف روزليندا وش تصير ذي ...؟ << فاضيه
 
روزليندا : سير جو
 
الهنوف رفعت حاجب " نعبو عدوك حتى الشغالات مشبكهم " : اقو ل انتِ يا فلبينو اسمعي
 
فيه صاله كبير شنطة بني هاتي فوق
 
روزليندا : انتا مين
 
الهنوف بعصبية : مدام حجرف
 
روزاليندا تكرنت : اوكي مدام
 
شويات و جابت الشنطة طبعا لا تفوووووووتكم نظرات ذالفلبينية للهنوف
 
الهنوف حطت يد على اطار الباب و يد على خصرها و تناظرها على تحت
 
لانها قصيره بالحيل ....
 
و بعدين ذلفت روزليندا و قفلت الهنوف البابـ
 
دقت على امها و طمنتها انها بخير
 
و دقت على ريم اللي فطست ضحك عليها << مما تم اختصاره
 

 
في مطار الملك خالد
 
وصلت الرحلات
 
 
رحلة ألمانيا
 
و ايضا رحلة ايطاليا
 
تلاقوا سلموا على بعضـ
 
والقلوب قد بدت تنتعش
 
الساعه 4 العصر يمكن
 
في بيت ابو تركي
 
الجميع مبسوطين برجعة بندر بالسلامة
 
امه بكت كثير لانو خبى عليها العملية
 
بس الحمدلله انو قام منها بالسلامة ....
 
بندر ما توقع يدخل هالبيت مرة ثانية
 
الجميع حوالي بندر و مبسوطين بسلامته و رجعته
 

-
الرجال كثير في المجلس عشان يسلمون على بندر و نايف
 
و يتحمدون لهم بالسلامة
 
طلع من مجلس عمه فهد بعد ما سلم على الاهل كلهم
 
" مشتاق لامي بروح لها "
 
و هو يسوق بالطريق لاحت في باله و ابتسم
 
" من جد براسي يالهنوف بس اصبري مابعد جاك شيء "
 
بسرعه يجتاح السيارات
 
حتى وقف في بيتهم
 
فتح الباب بكل شوق
 
و تفاجأ بابوه عبدالله متكي
 
حجرف : ههههه ياحليلك يبه مسرع طلعت من مجلس عمي فهد المهم وين العجوز
 
مشتاق لها بالحيل
 
ابوه : تشوفني جالس يعني اكيد منيب جالس احتريك صح
 
حجرف حرك حاجبه و شات نظارته على الطاوله : سم طال عمرك
 
ابوهـ : يعني زوجناك قلنا بيعقل و يركد وانت للحين على حالتك
 
حجرف بدهشه روعت ملامحه : أي حالة يبة وش فيه بس
 
ابوه بعصبية : زوجتك وينها ماتدري عنها ولا عن شيء خير إن شاءالله
 
فضحتني مع الناس
 
حجرف بعصبية شوي : والله عاد يابعد راسي حياتي وانا حر فيها
 
ابوه : إلى متى وانت منزل راسي كذا مابعد ركدت
 
حجرف بعصبية : يابعد راسي ماعمري نزلت راسك بس يابوي تعرفني زين انا مااحب احد
 
يتدخل في حياتي زوجتي عندي ميب عندي ماحد له شغل فيني ولا فيها زين كذا
 
ابوه بعصبية : من فارقه الزين إلا شين و كلك شين بفعايلك
 
حجرف تنهد شوي ...: وش المطلوب
 
ابوه : تصير رجال و تتعدل خلااااص ترا منيب مسؤول عنك فاهم ياما تتعدل او تنقلع
 
تشوف لك شغل بعيد عن شركاتنا واي مجموعه باسمنا احلم تجيها اذا ما تعدلت
 
حجرف تكرن بقوة : ملعون ابو الشغل يابوي اللي يخلي النفوس كذا .....
 
ابوه بعصبيه فظيعه : عيني لا تشوفك هنا فاهم .........! و بكل قوة عين و طلاقة وجه ترد علي ياللي ماتستحي
 
عيالي كلهم مافيهم اللي يطاولني غيرك وتاليتها معكـ
 
حجرف بهدوء : رجاء اخير ليس إلا يبه ....... بس الليلة بجلس هنا و من الفجر اوعدك منتب شايفني
 
بشوف امي واخواني بس وعلى بال مااضف اغراضي وعد مايجي الفجر إلا انا مريحك
 
ابوه : فكه درب يسد ما يرد ... << معصب بقوة
 
يالله انقلع عن وجهي ماابي اشوفكـ ...
 
سحب نظارته و مسكها و مشى طلع فوق بخطوات مسرعه تكاد تلتهم المسافات
 
طاحت النظاره و تكسرت بالدرج
 
ولا ألتفت حتى لها
 
راح لغرفته ضغط الباب
 
انصدم
 
ضغط الباب بقووة
 
انصدم اقوى
 
الباب مقفل
 
ضرب الباب برجله
 
و تذكر انو ابوه قايل له قبل ينسى ذالغرفة خلاص
 
 
حياته بتكون في الجناح اللي مخصص له ...
 
تذكر انو نقل ملابسه هناك ...
 
معصب بقوة ولا يحس بحاله .....
 
مشى بسرعه للجناح وقف امام البابـ
 
وطلع جواله اللي يدق و رد عليه
 
-
 
-
 
من الطرف الآخر
 
فسخت العباية و تمددت على الاريكة الموجودة بالصالة ...
 
ونذاله منها كل شيء تطلب من روزاليندا طلب ...
 
وميته قهر كل البنات طلعوا السوق مع بعض و بعدين مروا هايبر بنده اشتروا لوزام للبارتي
 
وهي في السجن هنا تحت رحمة عمها .....
 
سمعت صوت الباب
 
قالت بينها وبين حالها اكيد ذي روزاليندا ...
 
بقهرها دام انها خاقه عليه
 
ضبطت شعرها و ضبطت الفستان اللي الحزام مرتخي شوي عشان تريح ظهرها ...
 
وقفت و ألتفت
 
شافت الباب انفتح
 
حجرف رفع عيونه و انصدم
 
و هي انصدمت اكثر
 
و التقت العيون المصدووومة
 
بلمت ساعه
 
الهنوف بصوت خافت مرتاع : حجرف
 
حجرف معصب وتوه محاكي وليد اخوه اللي اقنعه بس يحضر الحفلة و بعدين براحته
 
حجرف ناظرها و كان معصب ... و كمل طريقه
 
حجرف : انتِ هنا
 
الهنوف تحس بطنها ينزغها بقوة : لا هنا وش تشوف يعني
 
حجرف معصب بقوة : شوفي ترا مااااالي خلقك ابدااااااااااا
 
الهنوف عصبت : لا والله انا اللي رايقة لك يعني
 
حجرف بيقهرها : كفايه انك تستقبليني لا و ( ناظر لبسها فستان رايق يجنن ) متكشخه والله
 
الهنوف بقهر شوي و تبكي : لااااا يابابا هذا ابوك جابني و شاتني هنا من الظهر و للحين مسجونة
 
حجرف ناظرها بعصبية : من جدك
 
الهنوف : لا اكذب اناا
 
حجرف : بنت لا تلفين و تدورين انا مالي خلقك احكي بسرعه
 
الهنوف : اقول لا تنافخ علي منب بصغر عيالك اناا منتب مصدق اسأل امك
 
حجرف طلع جواله : امي وين راحت ماشفتها بالبيت ؟
 
الهنوف : راحت الإستراحة من العصر
 
حجرف تذكر الإستراحة و اللي فيها : ليش مااخذوك
 
الهنوف معصبه : قلت لك مسجونة جابني من صباح رب العالمين و قفلوا علي الباب بس
 
انا وذالفلبينية
 
حجرف ابتسم بقهر : روزيلي
 
الهنوف تبتسم بسخرية : ايه اللي مخزن رقمها برقم 8
 
حجرف : وهـ بس يا روزيلي
 
الهنوف حست بحشرجة ببطنها و كتمت ضيقها
 
دق جوالها
 
الهنوف : هلا ريم
 
ريم : هلااا هاه وينك متى بتجين للحين مانفك قيدك ؟ بنات قصروا اصواتكم مااسمع
 
الهنوف الصيحة واصله : ياقليلات الخاتمة كذا بدون تسوون كل ذالصوت
 
ريم : هههههههههه لا وفاتك تو نزلنا السوق و فحطنا بعربيات هايبر بنده
 
لين داخت روسنا
 
الهنوف كتمتها العبره : و البنات كلهم فيه ..؟
 
ريم : إلا زينة للحين ماشرفت ههههههههههه
 
الهنوف : طيب
 
ريم : وش فيك عاقلة و مؤدبة عندك احد ؟
 
الهنوف : ايه
 
ريم " فيس مرتاع " : حجرف عندك
 
الهنوف : ايه
 
ريم : يؤ عز الله منتب جايه اجل
 
الهنوف رفعت صوتها : ليش مااجي لا اكيد بجي خير وينى فيه ؟
 
ريم : انتبهي لحبيب خاله بس خخخخخخ
 
الهنوف : باي
 
قفلت بوجهها
 
الساعه 7 المغرب
 
حجرف معصب للحين .. وفي الغرفة اخذ كل اغراضه
 
الهنوف جالسه في الصالون حتى ما كلفت تدخل تشوف وش يسوي ...
 
كبدها لاعت بقوة ماتدري ليش تكره العطور الرجالية بانوعها
 
تسبب لها توتر فظيعـ
 
 
ضبط اغراضه كلها ....
 
استغربت وهي تشوف الشنط
 
خافت شوي .. وقفت و ناظرت الشنط
 
وتشوفه معصب بقوة من اول مادخل وللحين
 
الهنوف : وش ذا << بطله والله ^_^


يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم