رواية عيون فارس -14

رواية عيون فارس - غرام

رواية عيون فارس -14


قاطعني : و انتي قضيتيهم في النومـ

بقيت اطالعه مب فاهمة .. يعني كم ساعة بقيت نايمة .. هذا اليوم الثاني لنا و انا من أمس الضهر لـ اليوم نايمة ..
ركضت الحمام ابا أتوضأ .. علي اقضي الفجر و العشا و المغرب ..
فارس : وين رايحة ..
وقفت ..
عيون : بـ اتوضأ ..
فارس : ما يحتاي ..
عيون : شنوو ؟
فارس : مريم قضتهم عنج ..
عيون : ليش انا عاجزة ..
حسيته يبي ينهي الكلام بسرعة .. راح لـ الباب وقفت مدة بعدين تكلم ..
فارس : بـ نتأخر .. لبسي شيلتج و نزلي .. ورانا مشوار .. من هنا لـ المطار ..
عيون : بس ....
صرخ علي : قلت لج يلاا ..
غمضت عيني من صوته و نزلت راسي .. ما تكلمت .. رحت اخذت شيلتي و لبستها ..
طالعت الغرفة ما كان في حد .. رحت لـ الدريشة و صكيتها .. خسارة بـ اطلع من هنا .. و انا ما قضيت منه الا كم ساعة تقريبا .. الله يهداهم بس ليش ما قعدوني .. اباا اصرخ و اقول " ما اباا اطلع من هـ المكان " بس وين ..
يا الله توكلت عليك .. الله يساعدني ع ما بلاني .. فتحت الكبت .. ما كان فيه شي .. مسكيينة مريم تكفلت في كل شي و شالت اغراضي .. طالعت الشماعة كانت شنطتي الصغيرة معلقة فيها .. اخذتها و فتحتها تلفوني صار له مدة مقفول فتحته تفاجئت بـ 7 رسايل من رقم غرييب .. و 7 اتصالات من نفس الرقم .. كنت بـ افتحهم بس صوت فارس خلاني ادخله بسرعة داخل الشنطة .. ما حبيت احط لي كحل .. و لا مكياج .. خلاص تعبانة ما لي بارض لـ شي ..
نزلت بسرعة .. ما شفت حد تحت بس نزلت من ع الدرج .. لما ضربت في حد و الحمدلله ما طحت .. طالعته كان سلطان .. احمروا خدودي من الفشيلة ..
عيون : سوري ما شفتك ..
ابتسم لي : لا عادي .. الا من شنو تركضين .. " طالع الطابق الثاني " في حد لاحقج ..
عيون : لا .. بس اخاف فارس يعصب علي لان تأخرت ..
غمز لي بـ عيونه : اييي .. صج .. الا شنو السحر الي مسويته له ..
بقيت فاتحة عيني .. : شنو ؟
ضحك بـ صوت عالي : هههههه .. ما ادري .. هههه بس مب قادر ييلس لحظة يروح ويرد يتطمن عليج ..
وقفت مدة اطالعه .. اكيد جذاااب .. الا فارس يكرهني و انا اكرهه .. هههه .. يمكن يجذب عليهم ..
سلطان : زين نزلي ريلج ينطرج تحت ..
تصنعت الابتسامة : ان شاء الله ..


نزلت من الدرج و طلعت برع .. الكل كان في الباص ركبت و يلست يم مريم .. و بعدها بـ دقايق وصل سلطان ..
مريم تهمس لي : ما شبعتي نوم
طقيتها بـ خفة ..
عيون : اقول انطمي ..
برطمت : افاا .. و انا خطوبتي قريبة و تسوين جذي
عيون : ههههه .. في البداية خلها تصير رسمي ..
مريم : و منو قال لج .. بعد 5 ايام حفلة الملجة و الخطوبة .. و بعدها بـ 3 ايام عرس العنود و راشد و بعدها بـ شهر عرسي ..
فتحت عيني : كل هذا !!! .. ما يمدينا الوقت ..
مريم : الا يمدي .. اذا تبين تشترين من هنا اشتري ..
عيون : من الاسواق الي مالية المكان .. و ثانيا الحين حنا رايحين المطار و رادين البحرين .. يعني بـ المشمش ..
مريم : اقول لج النوم فر مخج .. الحين كم الساعة ..
طالعت ساعتي ..
عيون : 9:30
مريم : و حنا من هذا الوقت لـ هناك .. يمكن نوصل المطار أمممممم صارت 10 .. و بعدها بـ نيلس هناك لـ 4 العصر ..
عيون : شنوو !!
مريم : الي سمعتيه ..
عيون : شنو نيلس في المطار .. شنو نسوي هناك..
مريم : هههههه .. يم المطار مجمع يقولون حلو ..
عيون : اول مرة اسمع الريف فيها مجمع ..
مريم : لا هذا تابع لـ المطار ..
عيون : بس مب بـ نيلس وايد هناك ..
مريم : ما اضن .. يقول راشد ان المجمع وايد كبير و يا دوب نطوفه كله ..
عيون : صج ..
حركت راسها بـ أي ..
... : شنو تقولون ..
مريم : أحلاموو ..
احلام : امري تدللي ..
مريم : بلا سخافات ..
احلام : افاا .. خلاص زعلت ..
مريم : ههههههه .. مينونة ..
احلام : ما مينون الا انتي ..
عيون : شنو فيكم انتوا ..
احلام : أوووه .. شوفوا من يتكلم .. اقول ردي لـ نومج احسن ..
عيون : مب كأنكم مصختوها .. كل واحد شافني علق ع نومي .. كيفيي .. لو أنام من اليوم لـ سنة .. عااادي ..
أحلام : تسوينها ..
وقفت ..
عيون : لاااا .. الكلام معاكم ضايع ..
سحبتني مريوم من يدي ..
مريم : هيي .. تعالي وين رايحة يا الخبلة ..
عيون : بـ اروح أيلس مع فارس .. زييين ..
احلام : اقول مريووم خليها اشتاقت لـ الحبيب ..
عيون : اففففففف ..
رهف : خلوها زين ..
احلام : جب يا الله ..
العنود : احلام .. صدقيني اروح اقول لـ بشار عن سواياج ..
يلست احلام ع الكرسي بـ أدب .. و تكتفت..
احلام : خلاص .. ما بـ اسوي شي ..
ضحكنا عليها ..
طالعت جدام كان فارس يالس بـ روحه .. ما ادري ليش ياني احساس ان اباا اتكلم معاه شوي .. بس ما ابااا .. افففف .. الحين شنو .. اوقف حيرانة .. مشيت بـ خطوات ثقيلة .. و يلست يم فارس .. طالعني و بعدين فر راسه لـ الجهة الثانية يطالع من الدريشة ..
انا ما كنت ابا اتكلم معاه وايد .. بس زيين دامه هو الي ما يباا انا بعد ما اباا ..
تذكرت الرسايل فتحت شنطتي .. و طلعت تلفوني .. وديت لـ الرسايل ..
فتحت اخر رسالة ..
" هااا .. وينج ما تردين لو فارس مانعنج "
عقدت حواجبي .. منو الي مطرش لي هذا و انا حتى الرقم ما اعرفه ..
فتحت أول رسالة .. كانت من نفس الرقم ..
" سمعيني عيون .. انتي لي و انا لج .. و انا بـ انهي علاقتج في فارس لو كان اخر شي اسويه في حياتي .. حتى لو أقتله هذا مب بعييد "
شهقت من قريت الرسالة .. طالعني فارس متعجب .. ارتبكت و خليت التلفون ورى ضهري ..
فارس : شنو صاير ..
عيون : هااه
فارس : شفيج ..
عيون : و .. و .. و .. و لا شـ شـي
رد طالع الدريشة .. تنهدت بـ خوف .. الحمدلله ما شاف الرسايل .. جان حفر قبري هناا .. بس يا ربي منو هذا انا اول مرة اشوف هـ الرقم ..
رديت طالعت الرسالة الثانية ..
" وين لا يكون القطو اكل لسانج "

" سمعيني زين .. اذا ما بـ تردين هذا بـ كيفج .. و انا واحد بـ انفذ تهديدي .. "

" وينج "
" ما بـ تردين "
" صار لي 5 ايام ارسل لج و ما فكرت اتصل لج .. لكن صدقيني بـ اتصل اذا ما رديتي علي "

هـ المرة يودت قلبي و شهقت ..
طالعني فارس مرة ثانية .. لكن هذه المرة ما طنشني ..
فارس : ييبي التلفون ..
دفنته في يدي ..
عيون : لـ لـ لـ لـيش ..
صرخ علي : قلت لج ييبي ..
عطيته اياه و يدي ترتجف .. سحبه من عندي .. اخذ يطالع الرسايل و وجهه شاب نار .. وقفت اباا اروح بس هو مسكني من يدي و سحبني .. قربني منه .. تجمعت الدموع في عيني ..
قلت بـ صوت مايل لـ البجي : ما ادري هذا منو ..
فارس : لا تخافين .. انا اعرفه و بـ اصفي حسابي معاه ..
طالعت عيونه .. توقعته بـ يهزبني بس كانت كلماته تفيض بـ الحنان .. سحبت ايدي من عنده بس ما رحت يلست مكاني .. شفته يعفس في تلفوني بس طنشته .. طالعت الجهة الثانية .. يمكن مر علينا 30 دقيقة في الباص ..
همس لي : عيون
طالعته بدون ما أتكلم : ....
فارس : بـ تروحين مع منو في المجمع ..
طالعت الجهة الثانية : مع مريم ..
يود ويهي و فراه ..
فارس : اذا اكلمج طالعيني ..
مسكت ايده و فريته ..
عيون : نعم بغيت شي ..
فارس : كلميني عدل لو ....
قاطعته : بـ تطقني صح ..
فارس : افول نزلي احسن ..
وقفت و نزلت من الباص .. نزلت بعدي مريم و بعدها هيفاء و بعدها نزل بشار و نزل أحلام من يدها .. أونها تعبانة .. بس و الله دلع حرييم ..
نزل فارس فـ لفيت نضري لـ الجهة الثانية ..
... : بـ اروح هاا .. بااي ..
عيون : اففف .. مريموو وين بـ تروحين .. اباا أي معاج ..
فتحت عينها : شنوو !!! .. و فارس مع منو .. ؟
عيون : طقاق يطقه .. مع الي يبي يروح خله يروح ..
بـ ابتسامة سخرية : قولي زعلانة منه ..
.... : لا مب زعلانة ..
طالعت مصدر الصوت .. كان فارس .. شنو و منو هو علشان يدخل نفسه .. القهر انه سحبني من يدي و همس لي في اذوني ..
فارس : بـ تيين غصبا عنج ..
ما ادري شنو اقول لكم .. كانت نبرته نبرة تهديد .. لويجبرني .. لو شنو ما اعرف شلون اوصفها لكم ..
رديت بـ نفس نبرته : زيين

مريم : هاا .. شنو قلتين ..
فارس : بـ تيي ..
طالعته معــصبة..

ابتسمت لنا مريم و راحت مع هيفاء .. طالعته من تلاقت انضاري بـ انضاره .. فريت ويهي بـ غرور ..
فارس : زين .. تعالي
مشى فـ مشيت وراه .. يسويها يخلينا هنا بـ روحي ..
دخلت داخل .. فجيت عيني .. ما توقعت ان الريف فيها مجمع و بـ هالحلاة ..
كان يمشي و كأنه يدور ع شي .. شوي و وقف .. انا بـ دوري وقفت ..
فارس : تبين شي تاكلينه
عيون : .....
فارس : أكلمج ..
عيون : ما اباا
فارس : عيون .. خلي حركات اليهال حقتج بـ صوب .. و سمعي الكلام
عيون : ليش انا ياهل يتكلمني بـ هذه الطريقة ..
فارس : أففففف
عيون : لا تتأفف قدامي .. و ثانيا انت الي قلت تبيني ايي معاك
فارس : و بعدين .. انتي صار لج يوم كامل ما أكلتي شي
عيون : و انت بـ شنو يخصك .. انا اكلت لو ما اكلت انا حرة .. هذه حياتي و كيفي فيها ..
حسيته عصب من كلامي .. بس هين .. طالعته بـ نضرات احتقار .. اليوم ان ما طلعته من طوره ما أطلع عيون ..
زخني من كتفي و همس لي في أذوني ..
فارس : لا تطالعيني بـ هذه النضرات
ابتسمت بـ سخرية : و ليش بـ الله
ما رد علي بس سحبني من يدي .. و خلاني أيلس ع وحدة من الطاولات غصبا عني ..
فارس : سمعي الكلام دام النفس راضية عليج ..
عيون : .....
فارس : شنو تبين آخذ لج
عيون : ما أبا شي

ما تكلم بس مشى عني .. راح لـ مكان الطلب و طلب ما ادري شنو .. رد يا و يلس قبالي ..
بقينا مدة السكوت سيد الموقف .. بعدين يا لنا موضف الكوفي .. عطانا 2 كابتشينو ..
ما شربته .. احس ما لي نفس لـ أكل .. شرب فارس شوي منه .. وبعدين خلاه مكانه ..
مليت السكوت هذا .. أبا اصرخ و أقول
" مــــــلـــــــــيـــــــت هــــذه الــــحــــيــــاة "
مليت و زهقت خلاص أبا اتكلم .. أطالعه انتظره يقول شي .. أي شي .. المهم ما نضل بـ هذا السكون .. و الله ملييت ..
عيون : فارس
طالعني بـ نضرات جامدة .. بعدها رد نضره لـ الكوب الي قباله و اخذ يحركه يمين و يسار و يسار و يمين ..
قهرني انا ازقره علشان يسكت ..
عيون : منو الي كان يطرش لي ذيك الرسايل ..
تغيرت ملامح ويهه .. ما ادري شنو كانت .. معصب .. لو شنو .. ؟
فارس : ما لج خص .. خليج في نفسج احسن ..
عيون : .....
رد السكون مكانه .. افففففف .. يا ربي ساعدني ع ما بلاني .. انا شنو اسوي بـ هذه الحالة .. اضل ساكتة .. و اتحمل اهاتي .. لو اطالعه .. في احد يخبرني شنو اسوي معاه .. حرام عليه .. طفشني .. و عذبني


عيون : زين تكلم ..
فارس : مب انتي ما تبين تتكلمين في شي ..
عيون : مليت السكوت
فارس : و انا شنو اسوي لج ..
ما تقولون لي شنو اسوي فيه .. اذبحه .. لو اجتله جدام الناس .. طفشني .. مب قادرة استحمل اكثر ..
صرخت عليه : و لا شي زيين ..
رد علي بـ احتقار : شبلاج انتي !!!!
طاحت دمعة من عيوني .. مسحتها بت عصبية .. و طالعت الجهة الثانية ..
هذا ما عنده ضميير .. انسان بدون احساس .. اكرهه .. و اكره حياتي معااه ..
همس لي : تبين شي ..
عيون : ..... ( ماشي رد )
حوط ويهي بـ يده ..
فارس : تكلمي الحين ..
ما ادري ليش دمعت عيني ..
عيون : منو الي طرش لي الرسايل ..
شال يده ..
فارس : ما عندج موضوع غيره ..
رديت عليه بـ اصرار : لا
فارس : كل شي بـ وقته حلو .. بـ تعرفين عن قريب .. بس انتي طنشي رسايله و اتصالاته ..
عيون : ليش عاد ؟
صرخ علي : اقول لج بس طنشيه ..
رديت عليه بـ ببراءة : زين لا تصرخ ..
وقف ..
فارس : يلا ..
طاوعته .. بس علشان اتجنب الهواش معاه ..
مشى جدام و انا مشيت وراه .. ما ادري شنو بـ نسوي في كل هذا الوقت .. طالعت ساعتي .. كانت 11:30
يعني أذن ..
ناديته : فارس ..
وقف بس كان ماعطني ضهره ..
عيون : أذن
فارس : أدري .. الحين حنا رايحين غرف المسيد ..
عيون : .....

مشينا شوي .. أشر لي ع غرفة يمها حمام و قال ان هذه غرفة الصلاة .. و اذا كملت انطره عند الكوفي الي كان هناك ..
وافقت .. و رحت الحمام .. توضأت .. و رديت الغرفة الي اشر عليها فارس .. دخلت كان هناك .. بنت شكلها بـ عمري .. تحيرت شلون أصلي جذي .. انا ما علي عباية .. و لابسة بانطلون ما يجوز ..
لاحضتني البنت متحيرة و تقربت مني ..
... : تبين شي تصلين فيه
عيون : أي
فصخت عباتها .. كانت عباية كتف .. زين .. انا متعودة عليها .. لبستها و صليت .. كانت البنت يالسة و تطالعني ..
كملت و فصخت العباة .. عطيتها اياها ..
عيون : مشكورة ..
.. : العفو ما شويت شي .. و الأجر عند الله ..
و ابتسمت لي .. انا بـ نفسي رديت لها الابتسامة ..
... : ياية مع أهلج ..
عيون : أي .. و انتي ؟
... : انا ياية مع ريلي .. شهر العسل ..
عيون : مبروك
... : الله يبارك فيج ..
عيون : الا ما قلتي لي عن أسمج ؟
... : هند
عيون : و النعم
هند : الله ينعم في حالج .. و انتي شنو اسمج ؟
عيون : يعني لازم ..
هند : ليش شنو فيه اسمج ..
عيون : ولا شي .. عيون ..
هند : انتي من وين
عيون : من البحرين
هند : و انا من الكويت .. حلو الريف صح ؟
ابتسمت لها : أي وايد .. انا تأخريت ع ريلي ..
هند : انتي متزوجة ..
عيون : أي
هند : و ليش متزوجة و انتي صغيرة ..
عيون : ههههههه عمري 20
فتحت عينها : شنو ؟
عيون : 20
هند : من صجج ..
عيون : أي
هند : العمر كله ان شاء الله ..

و اكتفينا لـ هذا الحد .. لانها راحت لـ زوجها .. و انا رحت لقيت فارس واقف و شكله معصب .. رحت فيها الحين ..
فارس : جان ما ييتي ..
عيون : ....
فارس : افففف .. و انا منو قال لي اخذ ياهل معاي ..
عيون : ياهل الا أنت .. و بعدين محد طقك ع يدك و قال تعال خذني معاك ..
فارس : أقول تعالي اشتري لج لـ ملجة مريم و عرس العنود .. احسن لنا ..
عيون : ......

مشيت وراه .. دخلت واحد من المحلات .. كان اليشمك .. ما عيبني شي .. كان اللون الغالب عليهم الوردي .. و انا مليت من الوردي .. فـ حبيت اخذ لي لون ثاني ..
دخلت المحل الثاني والثالث و بعد ما عيبني شي ..
صرخ علي : الى متى بعد ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم