بداية الرواية

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -15

رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -15

بدر : اقووول وراك انت ورامي بس هههه اخاف تجي تشتكي منه اكيد بيصير زيك مقابل الشغل 24 ساعه وانا بنتي ابيها زي امها دلوعه هههه
خالد : ياحبي لك اجل بنت ان شالله .
. بدر : والله اتمنى تكون بنت ...بس تدري بنت ولد اهم شيء بصحة جيدة .. ( استدرك)
بدر : أي صدق وش الموضوع اللي كنت بتقوله لي ..؟
خالد : تعرف ابو وليد ..؟
بدر : أي ابو وليد فيهم ..؟
خالد : صاحب شركة التعاون
بدر: أي وش فيه الدب اللي كانه دافور ..؟
خالد : اقول اها عاد ذا يلمح لي يبني اخطب بنته لاتغلط .
. بدر : عز الله اللي رحت فيها اذا هذا نسيبك ههههههههههه
خالد : ههههههه
بدر : ليش وش قالك ..؟
خالد : لمح وبس انت مالك شغل قلي بس وش رايك ..؟
بدر : بصراحه الرجال يعني اشوفه كفو ومشهود له بالطيب
خالد : هههههههه وانا بأخذه اهو او بنته
بدر : أي وانا وش دراني عن بنته عاد هههههههههههه ..
خالد : لا بس يعني بصراحه انا مفكر اخطب منه لاني سمعت تغريد تقول انهااا كانت تدرس بالجامعه قبل سنة تخرجت تقول انها حبوبه ومتواضعه ...
بدر : اهم اهم شيء التواضع لا تجيب لنا وحده زي ام رامي تكفى
خالد : هههههههههه لا ام رامي بتنجن اذا درت وبتجي ترجع واذكرك
بدر : اها يعني انت مااخذ تبي تخطب بنت ابو وليد عشان ترجع نسرين وترفع ضغطها بس انتبه ياخالد ترى البنت راح تنظلم معاك ..
خالد : لاااااا مو كذى والله انا ناوي اخطب من زمان وامي تحن علي وام رامي براحتها اهي اللي اختارات واصلا النفس طابت خلاص غسلت يدي
بدر : والله اريح لك وانا اخوووك ههههههه
خالد : اقول عاد تراها ام ولدي خلاص بس الله يسامحهااا وبس
بدر : ياخوفي بس انك مأخذ البنت عشان ترجع ام ولدك ...
خالد : لا وش دعوى خير ان شالله انا عندي خوات وماارضي عليهن كذى انا ماراح اخطب لين اتأكد اني شاري البنت....
بدر : الله يوفقك توكل بس وانا اخوووووك هاه متى تبي نروح نخطب لك ...
خالد :هههههههه اخ يالدنيا اللي بدير بيروح يخطب لي ههههه صدق الدنيا محطات ...
بدر : اقول لايكثر ثم عاد استقعد لك واخليك تروح لوحدك ههههههههههه
"
"

بعد مـــــــرور 3 ايام
راح خالد وبدر لابو وليد اللي رحب فيهم ( طبعا كان صديق للوالد ) وانبسط بشوفتهم .....
خالد خطب بنته ضي وابو وليد ماقصر رحب فيه و بشره انه اهو من صوبه عطاه بنته بس يشاور البنت اول ...... عطاهم خالد مهله اسبوع ......
"
دخل ابو وليد على بنته ضي مدرسة لغة انجليزية ،، وقالها بموضوع الخطبة ..
ضي : يبه سامحني مااعصى لك امر بس هالشيء غصب عني مااقدر اوافق
ابوها : ليش يمه انت وحيدتي وابي اتطمن عليك قبل اموت
ضي بكت وبوست راس ابوها : الله يخليك لي يبه بس خايفه اولا مااعرفه ثانيا تقول انه متزوج ومعه اولاد مجازفة يبة والله
ابوها : ياماما هذا رجال كفو معروف بالديرة كلهااا طيبه ودين واخلاق والاهم من عائلها لها مركزها وبعدين من نفس القبيلة وانا ماوافقت إلا لاني مـتأكد انه شاريك ..
ضي : لا يبه تكفى لا تجبرني ماابي اجازف وانا باول عمري صغيرة .......
ابوها : طيب يمه فكري اخذي راحتك وذي صورته شوفيها ( كان خالد مصور مع ابو ضي في مؤتمر عقدوه مع بعض في القاهرة الصيف اللي راح )
ضي : يبه لا ماابي اشوف شيء وماعليش يبه سامحني .....
:
بعد مرور يومين
استخارت ضي وماتعرف كيف قررت تريح ابوهاا وتجازف وتأخذ خالد
مسكت صورته ناظرت فيه " واو رزة و شخصية يشبه لرضا العبدالله نوعا ما "
كررت الاستخارة وسبحان الله في كل مرة تحس انها بتوافق عشان تريح ابوهااااا ..
( ضي تحس بالضيق امها متوفيه من سنين ومالها علاقات قوية لدرجة انها تستشير احد ابوها كل دنيتها وحياتها )
اخيرا باقي على موعد الرد نص ساعه دخل ابو ضي على بنته
ابو وليد : هاه يمه وش رسيتِ عليه ....؟ انا قبل تردين انصحك فيه تراه كريم و ابن اصل وفصل والاهم من ذا قلبه طيب ويشيل العالم كله ...وملتزم يخاف الله
ضي بخوف : ليش طلق زوجته ام عياله واهي بنت عمه ..؟
ابو وليد : اهو للحين ماطلقهااااااااااا....
ضي بفزع : كيف وشلون تبيني اخذ واحد متزوج وحده على ذمته كيف بس اهدم حياتهم
ابوها : يمه زوجته خبله هبله ماتعرف مصلحتهاااا رايحه بيت ابوها من سنتين
ضي : طيب ليش تركته اكيد في شيء ؟
ابوها : عاد ذا انت اسأليه .....
راحت واستخارت ووافقت عشان خاطر ابوها المسكين اللي يبي يتطمن عليهااااا
ابو وليد دق على خالد وقاله انهم موافقين ، خالد فرح كثيرررر وقاله ان الشبكة والملكة الخميس ان شالله .... لإنه مستعجل جداً ويبي الامور تتم بهدوء لكذا ماشاور أي احد من الحكومة " اعمامه الشياب "

خالد مباشرة راح لامه وخواته وزفهم لهم الخبر السعيد اللي فعلا طاروا من الفرحه
ام خالد دمعت عيونها : واخيرا يمه بترتاح ان شالله الف مبروك عساها فال خير عليك ان شالله
تغريد بفرحة : كلووووووووووووش الف مبروك الف مبروك عساها خير عليك وعلينا ههههههههههه
نواف اللي مسنتر جلسته المعتاده : وانتِ وش حاشرك علينا عساها تسعده اهو وبس
تغريد : يوووووه وانت لازم تستقعد لي على الوحده والثنتين
الهنوف : الف مبروك ياخالد .....
خالد واهو يضحك : الله يبارك فيكم ...
إبتهال دخلت : كلووووووووووووووووووووووووووووش الف مبروك
وراحت لخالد سلمت عليه وباركت له .... ابتهال : بصراحه خبر يبرد القلب
تغريد : مره هههههه
الهنوف : إبتهالوووووه وين ريم .. ؟
نواف : ياسبحان الله وانت ِساكته وان تكلمتِ بس سألتِ عن ريم صدق صفق ولفق ههههههههه
خالد : ههههههههههههه حرام عليك خف عليها شووووي
الهنوف : مايعرف يرحم اذا رحم بيموت يهودي اكيد
الجميع : هههههههههههه
خالد : يالا نواف شد حيلك وزوجتك عندي ان شالله ...
نواف بحسرة ( تذكر زينة واهو يدعي على بندر خخ ) : لا انا خلاص بضرب عن الزواج
تغريد : ههههههههههه ليش الى الحين مانسيت
نواف يغمز لها يعني انطمي واسكتي : تغريد كولكت يورسيلف
... خالد : هاه وش عندك تغمز لها ترى كلنا شفناك
البنات :هههههههههههههه
خالد طلب منهم ماينشرون الخبر لين يملك ويلبس زوجته ضي الشبكة ..
-

-
فعلا يوم المــــــــــــلكة راحن خوات خالد كلهن واخوانه وامهاته ....
تغريد بجنبــــها إبتهال .....
شافن ضي وانبهرن فيهاا حلووووه بروحها و طيبتها وناعمه وشعرها طويل اسود وواضح انها حبوبه تخش القلب بسرعه
ريم جلست جنب ضي ....
ام بدر : ريم فكي عن ضي تعبتيها..
ريم : لا ذي زوجة اخوي الكبير فرحانه فيها ههههههههه
ضي ابتسمت بخجل .....
نادى ابو وليد على بنته ضي ... ضي خافت وقلبه يضرب بقوووه لأنها اول مره تشوفه اليوم
وردة كانت معهم مسكت ضي وسمت عليهاا : لا تخافين عادي تراه ماياكل ولا يعض ههههههههههه
ضي : دعواتك لي خايفه تعالي معي ......
وردة : يؤ مو محرم لي اخذي وحده من البنات بس ماانصحك تراهن مربوشات ههههههههههه
ضي : مانيب ناقصة رباشة تكفين ...
تغريد : كأن زوجات اخواني يحشن فينا
وردة : ابد من قالك ههههههههه

-
-
دخلت ضي مع ابوها وجلسها جنب خالد واستاذن وراح عند اخوان خالد والمملك ..
خالد ناظر فيها وانبهر فيها يعني ارتاح لها سبحان الله: الف مبروك
ضي بخجل : الله يبارك فيك ...
خالد : ارفعي صوتك ماسمع شيء ...
. خجلت حمرت خدودها فشيلة << خجوله مره
خالد : بصراحه يعني كنت متوقع انك حلوة بس مو لذالدرجه انا بحياتي ماشفت جمال زي كذى
مسك يدها برقة .... ضي انحرجت مره وناظرت تحت ....
خالد : ناظريني ممكن
ضي ماقدرت ... خالد : امموت على اللي يخجلون تدرين وانت خجلانه قمر بعد ...
مسك خالد يدها ولبسها دبلة وخاتم ذهب ابيض يجنن شكله مرصع فيروز واحجار كريمة ..
خالد : الله يقدرني اسعدك ... خالد :يالله عاد قبل اقوم ابي اسمع صوتك ...
ضي : وش اقوووول ...
خالد : اممممم قولي احبك ..
. ضي ناظرت فيه واهي منحرجه
خالد : خلاص قولي اللي يخليك لي .........
ضي : الله يخليك لي ...
دخل ابو وليد : هاااااااااااااااه عاد يااخالد اعتقد طاح اللي براسك خلاص نص ساعه كفاية ( طبعا ماذكرت كل الكلام ^_^)
خالد : والله ضي تستاهل العمر كله ياعمي
ابو وليد : الله يوفقكم يمه ..
. خالد : عمي ان شالله نبي الفرح بااقرب وقت اذا العروس ماعندها مانع ....؟
ابو وليد : والله زوجتك وانت شاورها طلعني منها انا هههههه
خالد ناظر ضي : خلاص ضي ان شالله معك شهر جهزي حالك فيه وبعدين بخطفك من ابوك ههههههه...
طبعا خالد عطى ضي رقمه وصا يكلمها يتطمن عليها بين فترة والثانيه ....
؛
تخيلوا نســـــريـــــــــن يوم وصلها الخبر انجنت طار عقلها كذبت الموضوع كله في البداية دخل عليها نايف اللي كان متأفف من حركاتها

نسرين لبست عبايتها : نايف يلااااا ودني ودني ..؟
نايف انلخم : بسم الله وين ؟
نسرين: مو شغلك بس ودني
نايف بسخرية : اقول اجلسي بس وين اوديك بهالليل لا وتقولين مو شغلك انا اللي بسوق
نسرين : نايفووووووووه تدل بيت ابو وليد الهاموووور ؟
نايف : والله ماعمري سمعت بوليد الهامور كذى عائلته
نسرين عصبت : تستخف دمك انت وخشتك ماني ناقصتك ترىىىى يلااا ودني بس
نايف : ااااااااااااااهااااااا قصدك نسيبنا الجديد
نسرين ضربته مع صدره : بلا بشكلك نسيب هاااااااااااااااااه نايف توديني ولا شلون
نايف : مانيب موديك خلاص الرجال ملك وزواجه بعد شهر اجلسي وكملي عندنا في البيت وناسه صراحه البيت بدونك مافيه اكشن
( زينة في المطبخ وسمعت كل شيء بينها وبين نفسها فرحـــت كثير طارت من الفرحة )
بندر بإمتعاض : خير ان شالله فضحتونا اصواتكم واصلة مجلس الرجال ابوي عنده شيووووخ وانتم تزعقون ماتستحون
نسرين : بندر ودني تكفى هذا غبي اشحده لي ساعه ..
بندر يصفط شماغه اللي طاح : وين ...( ناظر ساعته )
نسرين : عند بيت الحيوانه اللي اخذت رجلي مني
بندر بعصبية : خير بتفضحينا انت ذاللي بقى وربي الكريم لو اعرف بس انك رايحه لها ترى بجد بجد راح تزعلين مني يا ما ياما نصحتك وطنشتِ انت اللي جنيت ِعلى نفسك ....
نسرين : مالت عليكم من اخوان حتى انتم رخوووووووم الواحد لزوجته بس يمشي وراهااا بس لخواته ولا شيء
بندر بصوووت عالي : نسرين بس خلاص .....
نايف : بندر ترى المجنونه ذي بتورطنا الله يخليك شف لها حل تراها تسويها مايهمهاااا عادي
ناظر فيها نايف وقال : الحين يوم انك تحبينه ليش تاركته سنتين مدري ثلاث ليش ؟
نسرين : كيفي ماابيه ماابيه
بندر : ماتبينه ليش طيب بتروحين لزوجته ....
نسرين : بقولها عن كل شيء ................
نايف وبندر وحتى زينة اللي كانت قالطه باذانها تسمع استغربوا
بندر : نسرين كلامك كبير وخطير استحي على وجهك ولا تسوين شيء بعدين خالد مااحد يلحقه بعيوب ..؟
نسرين : بقولهاااااا انه بيخنقها عند امه وخوااااااااااااته ،،،
نايف : هههههههه ليش على بالك انها مثلك بالعكس يمكن حياتها معهم بنفس البيت تصير جنه
نسرين صرخت : بندر سكته لااذبحه .................
نايف : مو غريبه عليك اللي بنتك راما صابتها عقده من كثر الطق عاد بترحمين اخوك لا وكبير يعني بينتك واهي بنتك واهي صغيره عذبتيها
نسرين حقرتهـــم و طلعت فوق لغرفتها
زينة كانت تســــمع في المطبخ مرت نســـرين وشافتها << جالك الموت ياتارك الصلاة
نسرين : لااااااااااااااااااا والله مابقى إلا انتِ بعد تتشمتين فيني والله لاواريك
ودخلت ومسكت زينة مع شعرها ...
زينة صرخت من غير شعور :أأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأه
نايف : بندر الحق الحق زوجتك بتذبحها
بندر بقلة حيله : ياربي ساعدني يارب
دخل بسرعه ومسك نسرين اللي قطعت شعر زينة بيدينها
زينة تصرخ : وش فيك انتِ اتركيني ؟
نسرين : وتراب في فمك ياقليلة الحياء وتراديني بعد
بندر فرقهم عن بعض وطلع نسرين من المطبخ وناظر في زينة : يلا اطلعي فوق شغلك بعدين
زينة بإسلوب باكي : والله ماتسمعت والله اهي اللي ظلمتني ...
بندر معصب مره : بسسسسس يلا فارقي فوق
زينة طلعت غرفتها واهي تبكي من القهر...
نسرين طول ليلهاا تفكر في خطة تفركش فيها فرح خالد بس عناد ماتبي رايه يتم تبيه يرجع يطلب السماح منها ويسكنها في بيت بلحالهم ......

(14)
( يا واقع جرحي في أي صحــو أنت ...!! )
" النـــاس تبكي لجروحها وأنا بكت لي جروحي "
" زينة جلست تبكي مو متحملة مستحيل نسرين ذبحتني سببت لي انهيار
وبندر جرحني وراح يقتلني بتجاهله وقسوته علي خلاص يطلقني يرميني في أي مكان ..."
دخل بنـــــــــــــدر واهـــو معصب ....
بندر عيونه تتطاير شرر : ممكن تفهميني وش قلة الحياء و المسخرة اللي سويتيها .. الظاهر انك لسى يبي لك تقويم ماعقلتِ بصراحه انت انسانه لئيمة يعني مكرمك ومجلسك( يعد باصابعه ) عندي للحين مع اني مااطيقك ومع ذا تتلصصين ... ما تستحين
زينة بحزن صوتها صغير : والله العظيم ماتسمعت هي اللي صوتها كان عالي ...
بندر صرخ : بس عاااااااااااااااااااد اسكتي مابي اسمع صوتك
زينة طلـــــــــــــعت وتركته .....
" بندر مسكين الهموم محيطه فيه ... اخته اللي ماتعرف كيف تتخلص من انانيتهااا ومابين امه اللي تعبت فجاءه وطاحت ودوها المستشفى وإلا زوجته اللي يحبها ويموت عليها بس يكابر عشان كبرياءه وعشان يجرحها ويعذبها مثل ماعذبته وده يرميها في بيت جدتها بس مايدري اهو بيستحمل فراقها او لاااااااا ؟
يعني اهو يستلذ بتعذبيهاااااااا ويقسى عليها بس يكحل عيونه بشوفتها دايم وذا افضل عنده من خسارتها خير شرررر ..."
بعد 3 ساعات تقريباً
دخل بندر على زينة واهي تصلي وجلس ينتظرها تخلص ....
بندر : شوفي ذالجوال لك عشان يمكن نفسيتك التعبانه تتحسن اذا سمعت صوت امك هذا اذا ردت عليك ..؟
زينة بحزن ......( نفسيتها سئية جدا انعدمت ثقتها بحالها وكرهت كل شيء ماعادت تتحمل أي شيء دمعتها قريبة و صارت ساكته كل وقتها )
بندر : بنروح لامي بعد شوي نزورها انتبهي للبيت ..؟
زينة بإحساس الطيبة : بجي معاكم .....
.. بندر : لا والله يعني تسوين فيها طيبة وتبين تتطمين على امي
زينة بحماس : هذا الصدق .......
بندر : حركاتك انت وامك التمثيليه ذي مو علي فاهمه ,,,
زينة دمعـــــت عــــــــيونها بكت...
" ام تركي من تصرفات نسرين بنتها اللي ارسلت وحده لضي وقالت لها كلام ماله اساس من الصحه عن خالد تبي تفرق بينهم ...."
ضي تأثرت وكلمت خالد وشكت له واهي تبكي ...
خالد وضح لها الموضوع ووضح كل شيء من إلى
وصارت ضي ملمه ابالموضوع كله وحذرها من نسرين ..
خالد كلم تركي اخو نسرين الكبير اللي ماقصر فيهااا هزأها كثير وام تركي سمعت كل شيء وطاحت مغمى عليهاااااا صابتهاااا جلطة وعدت على خير بس وش النتيجه .....
ام تركي صارت ماتمشي ولا تتكلم .....
زينة بكت كثير لان خالتها ماتستاهل هذا كله بس اللي من الله ياهلا فيه.....

(15)
( بعد مـــــــــــرور شهــــــــــــــــــــرين )
زينة لا تزال في قوقعة جراحها تلتهم أهازيج الصبر علها تمدها بالإنتعاش ..
آمله منها فجر جديد وميعاد للتصافح معها من جديد ... !
بندر لا يزال يمارس طقوسه القاسية ليس على زينة وحسب إنما على نفسه حتى ..!
نسرين لا تزال تبحث و تبحث آمله بإيجاد حياة ترسم لها قوة و جبروت !
( طبعا خالد تزوج ضي اللي طاير فيها واهي بعد طايرة فيه )
امــيرة وهشام رجعوا السعودية بعد شهر عسل دام شهر ونص .....<< سعيدين ماشاءلله
طبعا اميرة و هشام الجميع فرح بعودتهم واكيد كانت هناك مناسبة كبيرة في إستراحة العائلة وكل المعاريس مشخصين ...
اميرة كاشخه بلبس ليموني على زيتي مطلعها رزة وكشخه شعرها صاير طويل طالعه شيء ..
ود ناحفة كثير عن اول و كاشخه بفستان بينك مخطط بسكري مره رايق ..شعرها شينيون على فوق بحركة ناعمة جداً .. << مشخصات عند الحريم ...
ريم : اقول هنيف مو كان ود ناحفة ..؟
داليا : يمه يمه يالحريم وش حاشرك عيب القز ترى ...
الهنوف : كح كح مين تحكي عفوا ما سمعت وش عنده الدكتور ميسره
ريم : هههههه لا عاد كل شيء و إلا اميروه مسويه ثقل ..
إبتهال و تغريد و ود و اميرة مع بعض خاشات جو بالسواليف
ريم و الهنوف وداليا متجات للبنات
ريم برباشتها المعهودة : ود من جد شنطتك مسكته امووت انا على اقنير
ود : اقول رجعي فستاني بس هههههه
ريم برد وجهها : افا بس بدل ما تقولين ماتغلى عليك صدق الذوق لاهله
الهنوف مسكت شنطة ود : والله ماهوب من زينها والله لااشتري اسنع منها بمليون مره
ود : احلفي بس انتِ واياها هذي تدرين من وين ,, وبكم ..؟
الهنوف حطت رجل على رجل : بدينا بهياط العروسات هههههه من وين باريس او جنيف
داليا : ماليزيا وتخب ههههههههههه
ريم : تقولين لي اجل كسرتِ ظهر سعود اخوي بفاتورة على هيك خرابيط
ابتهال : ههههههههه ياليل البزران وش جابكم
داليا بنظرة خبيثة للبنات : ليش يعني فيه سواليف خاصه او شيء هيك ماهيكات ..
اميرة : برافو على الشاطرة يالله انتِ واياها ...
الهنوف : افا الاخلاق قافله اجل خخخخ وش دعوه يقولون البنت تروق بعد الزواج ...يؤ لا تكونين حامل بس
ريم برباشتها : إلا قولي لا تتوحم على خششنا هههههههه
ود : يالله بسرعه انتِ وهي وبعدين عيب تطبون عم طم كذا
الهنوف : احلفي بس لا احلفي بقوه واصدقك يعني وذالكمخ ( اشرت على ابتهال و تغريد) وش موقعهم بينكم ؟
ابتهال : لا يامال العمى اللي يعمي عدوك ماتستحين انتِ .....
ريم : الواحد ألزم ماعليه ماء وجهه يالله يابنات قوموا الله وذالوجيه عاد ..<< تسمع بالذوق خخخ
اثنــاء مغادرة الجميع الإستراحه
ريم تزعق بصوت عالي : دالياااااااا
داليا تلبس عبايتها التفت : خير فضحتينا كل العالم عرفوا اسمي ....
ريم : احلفي بسسسس ههههههه وهالعالم للمعلومية كلهم اهلنا ترى
داليا مكشرة بدلع : اخلصي وش تبين
ريم : تعالي معنا البيت نامي عندنا براسي اكشن الليله
داليا : وش قالوا لك عبدالخالق الغانم وإلا وليد ناصيف
ريم :هاهاهاهاهااا سخيفه عز الله هذا حدك يالمعفنه ..المهم امشي معنا البيت
داليا : لا ياختي اميمتي تعبانه تعرفين ماعندها غيري ...
ريم : الله يعينك .....
صرخت الهنوف باعلى صوت : ريموت يالله مشينا ترى
داليا : طيب يالله اشوفك على خير ...
اميرة : يالله داليا هشام وصل
داليا : نعم ايش عفوا ماسمعت ترى
اميرة : احمدي ربك بعد
داليا : اقول احلفي بس تبيني اروح معكم احشر نفسي كني خبل مستحيل كبريائي لا يسمح
سحبتها اميره اللي شافت العامل " درعم بيطفي الانوار "
اميرة : يامال ابو رمح استغفر الله يالله شوفي دخل بينام اكيد
داليا : لو اني رايحة مع ريم وهنوف اصرف لي
اميرة : لو انتِ قلتيها لو انك ذالفه ولو تفتح ابواب الشيطان ...يالله انجزي
داليا : طيب لا تنافخين اروح وامري لله بس رجاء من الحين ماابي غراميات بينكم تراي ماتحمل اشوف كناري حب وبينهم عذول ...
اميرة : انا مادري من وين تجيبين هالحكي كله من هالروايات اللي لحست مخك
اميرة وصلت البيت ولا كان فيه غير زينة بس ....
داليا : هههههههه إلا اقولك ما خلصتِ رواية ....لـ..
سحبتها اميرة وسكتت ...<< نكته خخخ
-

-
وهم في السيارة داليا وهي تتأمل السيارات والناس ... استدركت شيء مهم
( اميرة ماتعرف وش صار بأمي اكيد بتصير مناحة الله يعين )...
داليا : احم احم
هشام : وش عنده وجه ابن فهره متأدب اليوم هههههه لا ويقولون بالقوة ركبتِ معنا..
داليا بقهر : انت قلتها يقولون يعني يمكن احد كذاب قايل لك وإلا فيه احد مايبي يركب مع هشام
اميرة : هين شغلك بعدين
داليا : بعدين بعدين وش اخذين من الدنيا .....
هشام : ياليل التبن خخخخ لا تكونين تبين اكل مطاعم مقفله
داليا : الله يخلف عليكم بس دوافير من جد ألزم ماعليكم الفلس ههههه المهم اميرة ياليت تتوكلين وتروحين مع رجلك
اميره : لا هشوم وافق بنام عندكم الليلة وبكرة ارجع ؟؟؟
داليا ( تفكر في المناحة اللي بتصير ) : ياشيخه عيب تتركين زوجك تعالي وقت ثاني
هشام : لا من جد متغيره خلاص بندور لك على عريس هههههههه
اميرة نزلت مع داليا البيت ...داليا تفادياً لأي مناحات سلمت على امها و دورت ابوها مالقته كالعاده في المزرعه ....مرت على زينة القت السلام و دخلت غرفتها ....... قفلت الباب ...تكأت ظهرهاعلى الباب ..تنهدت بعمق وكتمت دمعتها بحسرة فظيعة ......
" نسرين نايمة وعيالها عند ابوهم "
" ومحمد و عبير في الشرقية كانوا لان محمد يشتغل هناك .."
.. اميرة بملامح تكسوها الدهشة شافت زينة وسلمت عليها ...
بكت اميرة كثير يوم شافت امها وحزنت وتمنت لو انها ماسافرت خير شر..!
اميرة دمعتها بعيونها : ليش محد قالي مالكم حق..! اسألكم وتقولون بخير ....وين داليا ذي انا اوريها !
زينة تواسيها : خلاص اميرة عاد عمتي تتأثر حرام عليك بعدين موعد ابرتها الحين وخري بطقها ( ابتمست لها زينة )
وطقتها زينة برفض من ام تركي اللي كانت تكره زينة ولا تبيها تقرب لها ابد
مع العلم ان زينة اهي اللي قايمه فيها وتسنعها ولا وحده من بناتها تسوي لها كذى ...
زينة تعاملها بطيب آمله تكسب قلبها وتسامحها وتبي الأجر من الله فوق كل شيء ...
ام تركي شاتت يد زينة بقوة مع نظرة قاسية جدا و عدم إنصياع لقبول زينة بقربها ..
" زينة كل عبارات الوصف لا تفي بوصف حالتها وهي تقابل بالصد وعدم القبول وكأنها مجرمة حقاً ..."
اميرة : زينة طولي بالك ولا تشيلين هم والله مااراح يلحقك غير الاجر ...........
زينة وعيونها تدمع : ان شالله ... انتِ يا أميرة شفتِ امك وتدرين عن حالها بس انا امي لي فترة طويلة سنه و كم شهر ماادري وش اللي صار لها مادري اهي بخير او لا تخيلي ... اسأل ابوي عنها يقولي بخير وبدر يقولي طيبة وهي عندهم اطلبها بس مدري وش فيها ماترد علي ابد..
و بكــــت زينة بحسرة تقطع القلب
زينة تفكر بينها وبين نفسها بـ :
( مدري ليش امي سوت فيني كذا ..تتخلى عني وتتركني عند بندر اشبعني ضرب وإهانات ..مليت من الحياة ليش الناس كذا مايعرفون التسامح ابد )
جــوهرة عاشت حزينة وابتلعها اليوم حــوت
عاشت الماضي حزين وحزنها الحاضر سنين
طبعها مثل الملاك وطعمها سكر و تـــــــوت
بس لو تمشي يسار فحظها يمشي يمــــــين
اميرة : ان شالله انها بخير زينة ذي امك وانتِ ابخص فيها
زينة تمسح دموعها : الله يسامحها بس.............
قطع الجو رائحة عــــــــطر بالــــــــــــــــــــكاد سببـت لزينة توتر لا يضاهــــى ...
بندر يبتسم : ماشالله وانا اقول الرياض منــورة اثاري الشيون شرفوا ههههههههههه
زينة تجفـــف دموعها بسرعه قبل يشـــوفها بنـــدر ( ماعاد يستاهل أي دمعة يا زينة خلاص )
اميرة تضحك وعيونها مدمعه :هههه شفت كيف اظلمت الرياض بدوني
بندر : اتعب انا ياثقه هههههههههههه ( طبعا جلس عند راس امه وبوسها )
بندر ناظر في زينة وبانت عليه جدية حازمة : امي اخذت الابرة ..؟
زينة شعرها على وجهها : ايه ....

ام تركي مسكت يد بندر وبوس يدها وجلس جنبها يوكلها بيدينه ...<< رحوم لامه بشكل لا يتصور
اميرة و زينة طلعن راحن المطبخ ...
زينة : وش رايك صرت طباخه ماهره ههههههههه
اميرة : أي حسيت ان بندر كارفك ههههههه
زينة تبتسم : مره بشكل فظيع بس الحمدلله استفدت شكلي بفتح مطعم
اميرة بحمـاس : لااااا لا تخسرين هشوم ذي فكرة مشروع بنسويه انا واياه هههههه
زينة وهي تطلع كأس من الدرج : حلوووو قاولوني وانا اطبخ لكم
أميرة : لااااااااااااا يختي تبين تشوهين سمعة مطعمناااااااااا هههههههه
زينة واهي تغسل يدينها : ههههههه حرام عليك تذوقين طبخي و تحكمين
بندر دخل وعاود زينة ذلك الإحساس اللعين : هاه ما شاء الله اشوف العالم تضحك ..؟
اميرة تبتسم : وليش الضحك ممنوع ؟ يقولون لك هو الوحيد اللي مابعد ارتفع سعره للحين
(زينة تنهدت بحسرة آكثر شيء ارتفع سعره بالنسبة لي الضحك يا اميرة )
بندر : مو ممنوع بس ماالومك مع هشام اكيد بتأخذين طبعه إلا قولي لي للحين خبل او عقل ....
اميره كانت تشرب مويا اخذت شوي ورشته على بندر
زينة : ههههههههه
بندر عصب وناظر في زينة : يعني جازت لك هااااااااااااااااااااه
زينة بإرتباك : ههههههه سوري بس غصب طلعت

(16)
ناس تـدس الهـم بيـــــــــن الحنايـا
وناس وربي مادرت وش صـــــــــاير
هذاك حظه مثل بيـض الــــــــثنايـا
وهذاك حظه مثل سودالضـــــفايـر
مـــرت الايـــــــــــــــــــام تجـر بعضها حتى اصبحت شهر او ربما شهرين او ثلاثة
"اميرة طلعت حامل وحتى بعد ضي ماشاءالله حملت الامر اللي جنن نسرين وخلاها تخاف على اموال عيالها وتفكر في حيلة انه تذبح اللي في بطن ضي..."
"ام تركي ماتحسنت حالتها من اسوا لاسوا .."
" علاقة بندر وزينة لا تزال في تلك الجفوة العميقة و القسوة من بندر "
" طــــــــول هالفتــــــــرة زينة هي اللي تقوم في ام تركي وتسنعها على اتم وجه حتى الخاله ام تركي تقبلتها وصارت تموت على قربها ولا تنام إلا اذا مسكت يدها وقرت عليها زينة ............".
" نسرين فكت عن زينة هالايام في ضي وخالد اللي حقدت عليهم بجد "
هذا موجز التغييرات في تلك الحياة المكتظة بأهازيج الحزن و شهقات الألم وملامح القسوة ...

( بداية المشهد 15)
في بيت سعــــــود....
ود جالسه على الاريكة ومعها الريموت تتفرج على التلفزيون قناة mbc تشوف طبعا المسلسل اللي احدث ضجة " سنوات الضياع " ....سعود يقرأ الجرايد
ود : حياتي إلا ماودك نسافر تركيا ...
سعود : هههههه قلب حياتك انتِ إلا ماودك نصور مع لميس
ود بعصبية : وش معنى لميس هاه معجبتكم هالفلبينية
سعود :ههههه كح كح والله ماقامت ولا جلست عندي الله يخليك لي بس
ود بدلع : ايه على بالي لا تكون مثل اخوك بدر بعد
سعود : هههههههه بدر من جد مضيع مع اخت رفيف الدكتورة مدري وش اسمها
ود : يا سبحان الله مزاج بدر ذا ههه ليش يعني كل ذا عشان وردة حملت هين والله ان ماقلت لوردة
سعود : حياتي دنيتي اركدي وبلاش هالحركات
ود : ياسلام يعني هينه كذا تشوف انها هينه
سعود : فكينا يابنت وردة خلقه تغار يعني بالعقل تغارون من ممثلة بالتلفزيون ليش وشذالتفكير ههههه
ود قربت لسعود : تدري حياتي مهند جنان وإلا يحيى اخ بس يا رزته
سعود يبتسم ومسوي نفسه معصب اتجه لها ومسك خدودها ....
إلا والباب يطق ......
ود ببراءة : الباب يطق
سعود : بحريقة خليهم وش علينا منهم تقولين لي يحيى اجل هاه ..؟
ود بعدته عنها وهي ميته ضحك وراحت تفتح الباب
الهنوف وريم : احم احم ....
ريم تهمس للهنوف : تكلمي انتِ دقتني ام الركب انا خفت والله
الهنوف : احلفي بس انا اتكلم وليش ماتحكين انتِ
ود : ههههههه وش فيكم الحمدلله والشكر
الهنوف : شوفي على بلاطه << ماعندها وقت عربجية خخ تهاوشنا مع نواف وقفل و mbc1 mbc4
و انا اعرف افتحها بس تفاديا لعدم تقطيع شعري اللي رايح فيها من كثر الهوشات والاهم تفاديا لمعصية اخوي الملحوس نواف ممكن نشوف سنوات الضياع عندكم خصوصا واني قريت بالنت الحلقة ما تنفوت
ود : ههههههههههههههه خلصتِ وإلا باقي شيء طلعي كل اللي بقلبك لا تكتمين
ريم : يادنياااااااااااااا حتى ود قامت تشخص اقووول هنيف ادخلي بس
ود : حياكم هههههههههههه
سعود : اهلن اهلن اهلن اهلن.....وش عندهم الاخوين الرحباني خخخخ
ريم : هنيف ماكنا في محل تريقة
سعود : تريقة أي تريقه محشومه انت واياها مع ذالخشه اللي مادري وش تبي ...الحمدلله والشكر بس
الهنوف : الخلق خلق ربي الحمدلله والشكر وبعدين بدال ما تضبطنا عند المدام عل وعسى تفكر تخطبنا تقول كذا
سعود بحلق عيونه ونزل عقاله بحركة تضحك : لا ياللي ماتستحين وش معجلك على الزواج هاه هههههههههوبعدين ياللي مسويه ذويقه نعنبوعدوك تسمعين بالذوق انتِ ترى للمعلومية مالنا اسبوع او اقل جايين من شهر العسل ومسيرة انتِ وذالخبله علينا لا والساعه 1 ونص بالليل
ريم فقدت اعصابها : لاااااااااااا موع شانك ولا عشانهاا ود ابد لا تفكرون كذا
الهنوف : انا اقولك نواف الملحوس ذا قفل ام بي سي وجينا نبي نشوفها فقط ليس إلا
سعود يناظر ود مشخص : لا تقولين لي بعد بتشوفين يحيى معلم هالشاورما ذا ...
ريم شهقت : لا تغلط
سعود : وش قلتِ ( مسك عقاله يستعرضه ) انا هالعقال شكله وده ينضرب اليوم ..
ود كتمت ضحكتها ......
الهنوف شهقت : ريم ريم ناظري تيييييييم والله اني شفته شكله هرب من السجن
ريم وقفت مندهشه .....: بكرة الساعه 12 الظهر إعادة نشوفها طيب
سعود : ارحم الله ابو هالوجه لو انها صلاة ماصحيتِ لها من جد هالمسلسلات التركية خطر قادم
الهنوف : سعود اخوي الله يخليك ويوفقك ويرزقك بالولد الصالح ترا اكره مااشوف كلام المنتديات ذا بليز
سعود : فاضيات من جد يالله حياتي انا طالع الإستراحه وراجع إن شاءالله
ود : وين بتروح ....؟
سعود : بروح الشباب من زمان عنهم ...ماراح اتأخر ...مع ان الوقت متأخر بس يالله مو مشكلة
طلع سعود و ود طبعا هاوشت البنات لإن سعود طلع..
ريم : ماتملين انت من مقابل خشته 24 ساعه لازم يطلع يشم هواء
ود : ريموت انكتمي بليز
جلسوا لحد ما رجع سعود والحمدلله مازال فيهم شوية ذوق وادب و نزلوا خخخ
-

(17)
" ابسألكـ وش هو الشبـــه بين النهـــاية و الأخيـــر ...كلها نفـس المصيــر "
في تلك الليلة ..
بــــندر دخل متــــضايق مره والدنـــــــيا صافـــــقته هـــــــــموم ...
سلـــم ببرودة ...
وشاف زينة عند امه تحكي عليها وتقرا عليها آيات .. تعتليه نظرات غريبة جداً
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -