رواية سعوديات بعروق ايطاليا -16


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -16

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -16

زينة شافته معصب وخافت تسأله عشان مايكرشها ( يفشلها )

دخل وجلس في غرفة امه يشوفها ويجلس عندها

زينة بصوت مرتجف خايف : تعشيت ......

بندر ساكت بعدين قال: مالي نفس...

زينة تفرك اصابعها : ليش عسى ماشر ...........

.. بندر عصب وعطاها نظرة اخرستها وصوته عالي شوي : مايجي الغالين الشر ان شاءالله

زينه خافت وتمسكت في ام تركي من غير شعور...



بـــــــــــــــندر طـــــــــــــــــلع غرفتـــــــــــــــــه فــــــــــوق ..

زينة دموعها طلعت تلقائياً وماحست إلا بلمسة حانية من ام تركي تضمها لصدرها وتبكي معها

زينة طول الليل عند ام تركي تضمها ا لانها معها حست بحنان الام اللي ماقد حسته ابد



بندر طول الليل ذبحه التفكير والهموم زادت على راسه

جلس في مجلس وقال له واحد للحين ماجبت عيال صح ...( طبعا اللي قاله كان يكره بندر )

بندر : الله كريم اللي عند ربي قريب ان شالله ...

الرجال : أي بس مااظن فيك ظنى ( خلفه )

وضحك بمسخره على اسلوب ساخر لاذع ينم عن تخلف ذاك الشخص

بندر تضايق كثير من كلام الجزمة ذا بس عاد كيف مافكر اهو بهالشيء

" بس التحليلات اثتبت اني قادر وحتى زوجتي قادرة بس مادري ليش اكيد فيه مشكلة وخمن 80% انها منه "

-

-



زينة حبت تتطمن على بندر طلعت له فوووق وطقت الباب بهدوء ...

بندر كان جالس على الاريكة البوربل ....

زينة تحاول تكتشف وش فيه : احط لك عشاء ؟

بندر يناظرها ويحدق فيها بتركيز

( يالله على رقة هالانسانه على كثر ماسويت فيها إلا انها واضح انها تحبني تداريني جايه تسألني ابي عشاء او لا )

بندر رفع نظرته : ايه وهاتيه هنا ....

زينة بتردد و خوف : بس ممكن تنزل لأمي تحت تبيك تحاتيك من قبل شوي لانك منت على بعضك قبل شوي

بندر بإستغراب وتقرف : امـــــــــــــــــــــــــك هنا متى شرفــــــــــت ووش تبي فينــــــــــــي ..؟

زينة بحزن تحس ببرودة فظيعة : امي منيرة ( رفعت عيونها عشان تداري دمعتها) قصدي عمتي ام تركي ....

بندر بإبتسامه فيها خبث : ايه اشوى على بالي امك مضاوي هنا ..

زينة بحزن نزلت راسها : ماتدري عن امي وشلونها؟

بندر وهو واقف بينزل لأمه : لا مادري عنها اكبر همي اسأل عنها



زينة تضايقت من كلامه وطلعــت تداري دمعتها اللي انولدت للتو .......



" نزل بندر لأمه اللي كان في عيونها نظرات لوم و عتاب لإنه زعق على زينه وكأنه يحس بامه توصيه على زينة ......."

مسك يدها واعتذر من امه وبوسها..

زينة قطعت عليهم : الاكل جاهز .......

وبوست راس ام تركي وقالت : تصبحين على خير

وطلعت

ام تركي تراقبهاا لين طلعت واهي تدعي لها بينها وبين نفسها...

"

"

زينة جالسة في غرفتها تقرا كتاب فجاءة دق جوالها ناظرت فيه ما تعرف الرقم .. بعدين ( طوط طوط) صوت مسج فتحت المسج وإذا من بدر اخوها وبعدين ...



مفــــــــــــــــاجأة

"

"

" اخيرا تذكروني اهلي "

وشوي دق بدر..

بدر : هلاااااااااااااا زيوووون

زينة الدمعة بعيونها : هلا بدر كيفكم ...

بدر : بخير انتِ كيفك مرتاحه يالغلا ..؟

زينة : بخير وحشتوني (تتكلم بصوت عالي )

بدر : ههههههه وجع فجرتِ اذني ترانا بالرياض وش فيك تزعقين

زينة : واااااااااااااااو صدق ليش ماقلتوا لي ؟

بدر : وانا وش اسوي الحين ذا انا في المطار داق عليك ...يلاا اسبقينا للبيت

زينة بحماس فظيع : ان شالله ....

زينـــــــة قفلـــــــــــت من بــــــــدر ( رجعت لها الحياة )

ونزلت طايرة لبندر اللي كان طالع مع الدرج صدمته الهبله من زود الرباشة

( تخيلوا في نفس مكان الصدمة اللي اول مره حبوا فيها بعض )..

عيونهم تلاقــــــــت

وقلوبهم نبـــــــــــضت بقــــــــــوة

بلموا ساعه كاملة يناظرون بعض حتى مابعد ابعدوا عن بعض مازالوا قريبين من بعض

بندر قطع الموقف: بسم الله الرحمن الرحيم مين اللي يلحقك ؟؟ لا تكون صحت نسرين

زينة : ههههههههههه

بندر يناظرها بدهشه جملت عيونه العاشقة بعصبية : خير ان شالله احاكيك وتضحكين وش فيك طايره متى بتعقلين هاه ؟

زينة واهي تبتسم : ابشرك عندي لك بشارة

بندر يتأمل عيونها : ماظن ان علومك تبشر بالخير بس هاتي اشوف

زينة تبتسم بقوة تغطي إرتباكها : لاااااااا ذالخبر بالذات بيطيرك السماء

بندر بدهشه : وشوووووو طيب

زينة صرخت بفرح : فرجت ابوي وبدر اخوي في الرياض

بندر انصعــق وحزن بنفس الوقت : بسم الله عليك اكيد انتِ محمومه( حط يده على جبينها)

زينة : ههههههه والله العظيم بدر توه مكلمني من المطار خلاص ابشرك بفارق عنك خلاص اهلي وصلوا

بندر تكدر ولا وضح عليه : جد والله الحمدلله على سلامتهم....

بندر مر جـــــنبها وطلع فــــوق غرفته ..

زينة ناظرت فيه : بندر ماعليش تقدر توصلني

بندر : عفوا ..؟

زينة بتردد : ودي اروح الحين ..؟

بندر وهو ماشي : لا خليه بكره ...

زينة : لا بدر يقول اسبقينا في البيت

بندر : اها طيب بتروحين وترجعين صح ...!

زينة ببراءة : لا ابشرك ارتاح لا تخاف ما راح ارجع

بندر التفت بحزم : صادقة او تتريقين ...!!

زينة ناظرت تحت : لا صادقة انتم ماقصرتم معي خلاص انا الحمدلله اهلي رجعوا صار لازم اروح لهم .....

بندر وقف قدامها : ايه بس امي تعودت عليك تعرفين ماتأكل إلا منك ..؟

زينة ( انقهرت ياغرورك يابندر امك بس وانت طيب وإلا تبي الفرقى اليوم قبل بكره ادري ومتأكده ) ...

زينة سكـــــتت ولا قالت شيء......

زينة طلعــت غرفتها ولمت اغراضها كلها وجمعت الصور وكل شيء

بندر كان جالس يناظر فيها ويتألم من قلبه لانها يحبها للحين ولاراح يحب بعدها

بندر : بتسافرين او تجلسين هنا بالديرة يعني ؟

زينة راسها كله في الدولاب تجمع اغراض: ماادري اذا سافروا اكيد بسافر وش يجلسني بعد

بندر : اها طيب اذا سافرتِ هنا بتتحجبين او لا زي قبل ...



( زينة انجرحـــت وش فيه ذا قاعـــــد يذكرني بالتــــغيرات اللي سواها في حياتي )

زينة ســـــــــــــــــــكتت



بندر قرب لها ومسك جلابيه طلعتها اخذها من يدها : على فكرة ماعليش نأجل موضوع الطلاق شوي..؟

زينة ناظرت فيه وقلبها ينزف : ليش ذي الفرصه دام اهلي هنا ..؟

بندر شخص عيونه على عيونها : بس امي تعبانه اخاف تتعب وانت تشوفين مااحد عندها نسرين الله يهديها لنفسها واميرة فيها الخير بس متزوجه ومستحين نأخذها من زوجها كل يوم ..........وحتى انا اذا تـــــزوجت يبي لزوجـــــتي وقت عشان تتأقلم على وضع امي ....



" قالها و نظـــراته ليست مفهــومه قاسـية عاشقه غامضـة حـزينة باكيـة مختلطة "

( زينة دمعت عينها لانها تكره الفراق كثير وحزت بخاطرها انه يتزوج غيرها كبيره والله كفاية تحطيم يابندر )

بندر يمشي صوبها و مسك خصلة من شعرها : وش تعتقدين الحل .........؟

زينة تبعد يده : مافي حل كل شيء متفقين عليه ..

بندر شدها مع يدها : بس الوضع تغير الحين

زينة بنظرات عاشقة جريحة : اتركني خلاص اهلي هنا كفايه تجريح كفاية اهانات الحمدلله عزوتي و سنايدي وصلوا مو زي اول خلاص لاعاد تضربني مره ثانيه

بندر يناظر فيها ويبتسم : اوكي انا مقدر اضربك تدرين ليش..؟ ( نظرته جنان عذاب)

لان امي احس بعيونها انها توصيني عليك ..... بس انتِ انانية لانها تعلقت فيك وحبتك واليوم راح تتركينها



( هو بالضبط ماندري يتكلم عن نفسه او عن امه )



زينة : خلاص يابندر شبعت اهانات شبعت منتك وغرورك وكبرياءك مليت بالعربي اطلق سراحي الله يريحك دنيا وآخره ......

-

-

راحت زينة لبيتهم ونظفته بندر كان يناظرها يتأمل ملامحها لانه مايدري ليش حس انهم بيفترقون الليلة..

زينة بتقطع الموقف لانها انحرجت من نظراته : اقوووول وش رأيك فيني صايرة اعرف اشتغل ؟

بندر بلؤم : عشان تعرفين قيمتي بس انا اللي علمتك

زينة نزلت راسها : ماقصرت والله معروفك على راسي من فوق

بدر بروحه المرحه : لاااااااااااااااا وتتغازلون في بيتنا بعد صدق من قال اللي اختشوا ماتوا

بندر وزينه ضحكوا وتلاقت عيونهم بنظرات غريبة طابعها حــــزن الفراق

وسلمواااا على بدر وابوه

بندر و زينة عيونهم تلتقي مع بعض و فيها حزن كبير وشجن عنيف اتفقت حياتهم عليه واليوم موعد الفــــراق

زينة راحت غرفتها وضبطت اغراضها ...نزلت بعد ربع ساعه

بندر قلبه يننزف من جد ..( احبها اعشقها اموت فيها ياناس بس الشكوى لله )

اخيراً استأذن بندر بيروح ....زينة نبضاتها تلسعها بقوة ...



( معقولة هذي اخر مره اشوف بنــــــدر فيها دمـــــوعها كتمتها بعيونها )

بدر التفت لزينة : افااا وانتِ ليش جالسه ورا ماتقومين مع رجلك ..؟



زينة واهي تضم ابوها : بنام هنا .....

ابو بدر : اذا رجلك سامح لك اجلسي هاه يابندر ..؟

بندر يناظرها بغموض شامخ : والله ياعمي لو الشور شوري ماتركتها بس عاد بنتك عنيده ههههههههههه

زينة تضحك مجاملة ( وش فيه ذا عندي يهزءني ويجرحني وعند الناس يدهني بزبدة )

دق جوال بنـــــدر ورد واهو بيـــطلع

وواضح من شكله انه انفجع ....

بدر وابوه فزوا وسألوا بندر وش فيه !!

( زينة كانت رايحه المطبخ تجيب لابوها مويا وطاح من يدها كأس المويا كانها حست بشيء قبض قلبها ) طلعت بسرعه وشافت بندر محيوس....

زينة مسكت كتف بندر من غير شعور : وش اللي صار بندر وش اللي صار ..؟

بندر بحيرة : زينة امي تعبانه ممكن تجين معاي نوديها المستشفى ...؟

زينة لبست عبايتها وطلعت من غير شعور وبدر لحقهم بسيارته ...

وصلواا البيت ولقوا داليا ونسرين عند امهم .. ( للمعلومية نايف في الشرقية و تركي في بيته )

زينة دخلت طايرة وشالت خالتها ام تركي مع ان نسرين حاولت تدفعهااا على ورا بس زينة دفعت نسرين بقوه وحملت امها

طول المسافه واهي تقرا عليها....



الساعه 2 فـــــــي اللـــــــــــــــيل



والخاله ام تركي داخله غرفة العلميات لها ساعتين تقريبا

بندر قلبه يضرب خايف على امه .... وزينة انهارت من البكى

وبدر ضاع بين بندر و زينة كل شوي يطمن في واحد منهم ... اخيرا طلع الدكتور وطمنهم على الوالده

/ زينة قررت واصرت ترافق معها/

بدر تطمن وطلع ... بندر جلس عند امه و زينة لين اذن الفجر ...

زينة : بندر روح نام وارتاح وان شالله انها بخير...

بندر : طيب بروح بس عاد اذا جاء الدكتور دقي علي خلاص لو يجي بعد ساعه دقي

زينة : ان شالله .

بندر تابع امه بنظرات حانية فظيعه و طلع

"

"

"

( 18 )



< تبـــــــــــــــــــــاً للحـــــــــــــزن >



داليا كانت جالسه لوحدها طول الوقت وتبكي ماتدري وش اللي صار لأمها ... طبعا البنات عندها

الهنوف : يابنت الحلال اذكري الله والله توني كلمت بندر قالي انها بخير ..

داليا تبكي : هنوف ماشفتيها يوم تشيلها زينة ماتحس بشيء والله

ريم : والله العظيم اميرة توها كلمت بندر وطمننا قسما بالله وربي

داليا : ياربي احفظ لي امي يارب

الهنوف : إلا عمي وينه مااشوفه ...؟

ريم : وقتك انتِ الثانية هذا وقته ..

داليا : ياشيخه ابوي 24 ساعه في المزرعة ولا داري عنا إلا اذا فكر يقرر قرار غصب نسويه يتذكرنا ذيك الساعة...

ريم : طولي بالك والله يحفظ امك وابوك لك يارب ....

الهنوف : اقوول بنات عشان خاطر دلو بخربها وادفع لكم من حسابي الخاص يالله اطلبوا من أي مطعم ..

داليا بعصبية : وقتك انتِ امي بين الحياة والموت وانتِ تقولين لي اكل

ريم : خلاص هدي دلو

الهنوف : هذا جزاي ينقالي بواسيك ....

داليا : بنات والله مدري وش انا فيه لاحد يواخذني ...!! حتى اميرة ما ترد علي الحين

نسريــــــــــــــــن دخلت .... ريم نـــــــــــــــــــــــغزت الهنوف ...

نسرين بتعالي : ماجاك خبر عن امي ..؟

ريم + الهنوف يناظرون بعض لإنها جحدتهم ما سلمت خخخخ

داليا : اميرة دقت على بندر وطمنها

نسرين : اجل اميرة اللي عندها مرافقه ...

داليا تفكر : مدري لا اميرة كلمتني من بيتها قبل شوي......( ناظرت البنات) صح مين عند امي مرافق شكلي بروح انا ..؟

نسرين طنشتهم وطلعت ....

الهنوف تهمس لريم : قاهرتني والله ينقالها ماهيب معبرتنا يع ودي الفعها مع ذا الخشه اللي متغيره علي

ريم : ايه لاحظتِ شكلها مسويه عملية تجميل بحواجبها ...

داليا : خير انتِ واياها ...ليش ماتردون

الهنوف : نعم نعم انا اقول لو تروحين ترافقين عند امك ابرك وحنا بنروح معك نقول لخالد يدبر لنا واسطه من هنا من هناك ..

ريم : والله فكرة مش بطاله

داليا : احلفي بس انتِ واياها ...الحين يعني ماسمعتوني حاكيت بندر وقالي ان زينه مرافقه

الهنوف + ريم : زينه زينه ماغيرها

داليا : زينة مرت بندر ..

الهنوف : مرافقه عند امك

داليا : الله الله

ريم قامت : متأكده انها زينة بنت مضاوي

داليا عصبت : وجع انتِ واياها اسمها زينة بنت سعود او حتى قولي مرة بندر بن فهد

الهنوف تصفر : ياعيني ياعيني على الموود اللي ضبط بس متأكده انك داقه على بندر

داليا بعصبية : لا يمكن اني داقة على جون ابراهام او زايد خان مدري يمكن وش ظنك يعني

الهنوف : هههههههههههه لا يمكن داقه على سلمان خان ( رفعت حواجبها وضحكت )

ريم فطــــست ضحك ...

داليا : لا ياشيخه ذبحتوني بسلمان تراه ولد عم ليس إلا واذا عاجبك اخذيه ..

الهنوف : خخخخ وش ابي فيه والله انا عيني على اخوه المزيون اخ بس و طر ماي شسيت طررررراه

ريم : قلبتِ الفراعنة على غفله

الهنوف : لا احترمي نفسك انا اثقف منه

داليا : المهم تبون قهوة

ريم : بدري ههههههههه

داليا : يختي والله حالتي حالة اختبيت من اميمتي الله يعافيها

الهنوف + ريم + داليا راحوا المطبخ يسوون قهوه << كل هالوفد على دلة قهوة من جد يسمعون بالمطبخ خخ ياحبني لهم بس ...

-

-

" الحمدلله تحسنت صحة الخاله ام تركي بس كانت مصرة ان زينة تكون جنبها ترعاها وتداريها..رفضت داليا واميرة ..

زينة انشغلت عن حفلة ملكة اخوها بدر على إبتهال في انها ترعي خالتها في المستشفى

طبعا إبتهال آخر وناسه ومتجهزة للملكة من شهر تقريبا... وكل شي منظم "

-

-

الســــــاعه 8 الـــــــــــــمغرب



دق بندر على زينة : هلا زينة اليوم شبكة بدر ليش مارحتِ للحين ؟

زينة : أي بروح بعد شوي الساعه 9...

بندر بحنية غامضة : مسويه بريستيج هههههه

زينة : حرام عليك اخوي الوحيدهههههه

بندر في لحظة يأس : اها طيب لو كانت شبكتي انا تحضرين ..؟

زينه تنهدت : اكيد لا وش يخليني اجي اصلاااااا بسافر مع ابوي يعني استريح ماراح افكر ادمر الخطبه او شيء ...

بندر : ههههههه ياحبني لك والله انك طيبة مره

زينة : طيب هات اميرة او داليا عشان تصير عند خالتي .. لاني بروح


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم