رواية قمر خالد -15


رواية قمر خالد -15

رواية قمر خالد -15

انيي لخليل شويه.. ذكرناه في بدايه القصه بس بالكلام وما تعمقنا بشخصيته وراح انتعمق لان خليل راح تكون ماساته متوحده وفريده من نوعها..

خليل شاب ولا كل الشباب اخو خالد الاكبر عمره 33 سنه اول العنقود.. دس بجامعه البترول والمعادن بالسعوديه وتخرج بس استنغنى عن كل الشركات وانضم الى شركه العايله الجبيرة.. تلبيه لرغبه ابوه وعشان يملي مكان عمه المرحوم.. حباب وحليو وراعي سوالف ونكت.. وكل شي راح يتغير بحياته بسبب المصايب اللي بتحل على حياته فجاه..
وضحه: الله وامرى اللحين يعني انا مااذكرك
خليل يلس يم مريم: والله ماادري.. قلبي اليوم كان يدق يدق بعنف وقوة وانا يبت اسمج عشان اشوف يهدى لكن ما هدى.. قلت اكيد مريوم ولا ست الغوالي ..
وضحه بزعل وقامت: عن اذنج خالتي شكله الوحام بدى عليي
وراحت وضحه واهي حاقرة ريلها
مريم : ههههههههههههههههههههه كفك بو برهوم حرقت دمها ههههههههههههههههههه
خليل: ويلي ويلاه منها بانزين هالحرمه بسرعه تحترق ههههههههههههههه
ام خليل: من الحب يا ولدي والله الحرمه ما يحترق دمها الا بسبه الغيرة والحب
مريم: هاااااا يمه قمتي تتكلمين بلسان نزار قباني ..
ام خليل: نزار منو
خليل بغشمرة: يما نزار قباني .. هاذا شاعر سنافي يمه يتحدى حامد زيد
ام خليل: يذلف اهو وربعه ما ايبون ولد الطيب حامد اقلك ان تعرفه وصل له كلامي
خليل: بسم الله علي يمه تبين تموتيني الريال مات وتحولت عظامه الى رميم
مريم: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه خلول والله انك ذبيحه
خليل: هع هع هاذا انا خلول بن برهوم كفج مريم بس كفج
ام خليل: خليل
خليل يحاول يتناسى التهزيبه: قلي يا خلي من اللي ياخذك مني وانا اللي توقف ايامي في بالي .. وضحو يا حبيبه قلبي ويحك اين انتِ؟
مريم: انها بخيمتها تحلب اليوهرة
خليل: خيمه تهب على راسج وبقرة تسقي من مرعاج لاتتغشمرين عليها.. بنت العرب هاذي فديت خشمها الزعوله.. يالله انا بدخل الحين ارفعن اياديكن بالدعاء اطلع سالمن غانمن فايزن بحربي ويا بنت الدانه
مريم نقعت من الضحك على اخوها وكلامه وام خليل بسذاجه رفعت يدها: منصور غانمن يا ولد نيمه ..
خليل: لو سمحتي .. بن ابراهيم .. ريال شكبري شيبي برز تقولين لي ولد نيمه الله يخلي خلود وين راح
ام خليل: اااااااااااه على خلود اثاريها سحرته بنت سعد يحليلها والله قُمر بن ضاحي ..
مريم: ايو الله اثاريهم اللحين يتوسدون ثرى بحر باليرمو ويتكلمون باسرار العشق والغرام
خليل: صدقتي يا بقرة امج الغاليه .. بس والله ما يتحدوني بالغرام انا ووضحو
مريم باهتمام: صج صج علمنا علمنا
خليل توه بيتكلم ورفع حاجب على مريم: ها مريوم .. اشوفج ميته على هالسوالف شهالحركات
مريم انحرجت: اعنبووووووو شقلت انا انت اللي فاضح عمرك
خليل: جب ولا كلمه .. اخر مرة اسمع منج هالكلام لا ماكو حب شمسي باجر
مريم: خل الحب لروحك ماابي شي منك
خليل: انزين قومي قصي لي يحه
مريم: يحه هالحزة حشى ولا بصراوي
خليل: ايه انتي صاجه بس انا احاول العب بالوقت قبل لا تلعب النظرات بعمري ..اثاريها وضحوا الحين مشخطه الدار بروحتها وييتها ولا موتر بو قزوز دبابه تنتظرني .. بروح لها والله يحليلها يمه قط شكرتج على حبيبتي وضحه
ام خليل: مليون مرة
خليل: فلتجعليها المليون وواحد .. 1000001 عدل مريوم
مريم: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه عدل عدل ..
خليل بطريقه ساخرة: في امان الله اماه انا رايح الحرب .. مريم عدلي خشمج بس عشان الدرب..
نقعن الحريم على خفه دم خليل وراح عنهن يراضي وضحه
دخل عليها الدار: ليله .. لوباقي ليله .. عمري ابيه الليله واسهر .. بليله عيونك ذي ليله عمر
ما تعطيه ويه واهي تسحي شعرها الطويل.. ويكمل مغني زمانه: وضحه يا وضحه وشكثر انتي جميله
وضحه بغرور: ادري من دون ماتقول لي ..
خليل: اووووف خليني اشوف حرارتج (يحط صبعه بالماي اللي على الطاوله ويمس يد وضحه) فيششششش حريجه وضحو اعنبوج بتيننيني هههههههه
وضحه بعصبيه: خليل تراك ذبحتني بالغشمرة انا من صجي معصبه وانت تتغشمر
خليل: هههههههههه شسوي فيج يا عمري .. الدنيا يومين ومن يدري باجر انا اموت وانتي بتظلين يعني جذي معصبه علي
وضحه: قص بلسانك لا تقول جذي. .الله لا يحرمني منك يا بعد روحي
خليل: ااااااااااااااااااه يا قلبي تحبيني وضحه
وضحه وشوي شوي تنسها زعلها: مو بس احبك.. انا روحي فيك
خليل واهو يمثل بالعوار: وانا اقول علامي احس بالطيران الا من روحج الحرة يالدلوعه..
وضحه: انا مو دلوعه.. بس انا ابيك تدللني جدام هللك
خليل: ما له داعي ياعمري.. حنا مفضوحين جدام الاهل,, حتى ان الناس يعرفونا من بعيد لين نمر.. كاهم العاشقين ..وضحه وخليل.. كاهم هناك كاهم هني .وين الدفتر وين القلم ابي التوقيع
وضحه: هههههههههههههههههههههه يالمايع
خليل: افاااا اانا مايع ..
وضحه: واحلى مايع بعد شعندك
خليل: ما عندي شي اخر دينار صرفته على البانزين
وضحه: من يوم ورايح لازم تخصص.. ولا نسيت البيبي
خليل: انا انساه.. يخسي اهو واللي يابوه الا ناطره على احر من الجمر.. الا اقول لج ما تحرك اليوم ما تكلم وياج ما دق..قاطع هذا من شهرين ما ندري عنه
وضحه: باجر عندي موعد بالمستشفى حقه ..
خليل: اييه اقول لج ان تكلم وياج وطول لسانه على طول حوليه لي وانا بتصرف وياه اوكيه حياتي
وضحه: يا ربي متى بتصير جاد انت بحياتك
خليل: اممممممممممممممممممممم ابدا .. شرايج
وضحه: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه احسن

جاسم حس حاله متضايج وايد ويحس بالكابه وماله الا خالد يفش له مزاجه.. اتصل فيه لقى تلفونه مسكر.. فكر يصل بالبيت ومرة وحده يكلم قُمر اللي وحشته حيل .. اتصل على البيت وظل التلفون يرن ليما انرفع
انابيلا: bin thahi mansion
جاسم تورط.. شكلمها تطلع لي ايطاليه واخربط وياها: hi this is jassim bin thahi where is gomar
انابيلا: just a moment sir
خذت انابيلا التلفون لقُمر اليالسه بصاله التشميس ضايعه بحزنها
انابيلا: phone call from mr jassim
قُمر: هاتيه ..( لعمها) الووووو
جاسم: الواااااااااااااات ملايين هلا بالغاليه مرت الغالي
قُمر تبلع الغصه: هلا عمي هلا الغالي .. شخبارك
جاسم: ابخير الحمد لله انتو شخباركم شعلومكم
قُمر بصوت حزين: بخير عمي عايشين وحشتوني عمي وايد وحشتوني
جاسم حس ان السالفه فيها غلط: وانتي اكثر قمور.. علامج قُمر فيج شي
قُمر توهقت ويا عمها شتقول له.. جاسم وايد دقيق ويلاحظ اقل تغير لذاحاولت تغير النبرة: سلامتك عمي مافيني شي بس مليت من هني ابي ارد لكويت
جاسم: بعد عمري والله بس خلاص قولي لخالد واهو ما بيرد طلبج
قُمر: ادري عمي ادري..
جاسم: ايه قُمر .. وصيتي فيج اهو خالد .. تصبري عليه .. تراه يحبج ويعزج
حتى انت يا عمي انقص عليك.. مسكين انت يا عمي: ان شالله عمي اللي تامر فيه ..
جاسم: عفيه على البنات الا وينه خالد
قُمر: طلع راح يسوي جم شغله وبيرد من بعدهن .
جاسم: ايه الله يوفقه .. يالله حبيبتي اخليج وراي شغل
قُمر: براحتك عمي ... توصيني بشي
جاسم: ذكر الله يالغاليه
قُمر: ااااااااه ونعم بالله
جاسم :مع السلامه الغاليه
قُمر :الله يسلمك
سكر جاسم عن قُمر واهو يحس بشي غلط قاعد يصير.. قُمر صوتها كان حزين وكانت تتكلم من قلب ومو معقوله ان كان يصير اللي خالد يقول عنه وقُمر تظل جذي تعبانه.. تعوذ من بليس وقعد على النت يحس بالسخف من حاله ليما يقعد على النت بس شيسوي يقضي وقت.. قعد يصمم خلفيات فلاشيه باغاني راشد المايد بحيث يطلع الكلام من البحر او كدموع او يفتح رساله ويطلع منها الكلام.. ويكتب من تحت عاشق اللولو.. حس بالوحده.. صار له اكثر من 3 سنوات يعيش لحاله من بعد وفاه ابوه.. بيت شكبره يعمر ديار واهو يالس فيه لحاله.. وتخيل لو لولوة كانت زوجته.. يا الله راح تكون احلى عيشه وياها ..
صارت الدنيا ليل وخالد للحين ما رد.. الشكوك بدت تتصارع بقُمر بس قلبها المجروح يتمنى لو انه ما يرد ابدا.. ولا تضطر انها تشوفه او تتعامل وياه ابدا .. قعدت تفكر لو ردوا الكويت شلون بيعيشون مع بعض.. راح يعيشون في بيته بغرفه وحده واهي ماتبي.. بتخليه يشتري لها بيت او شقه ليما تتقوى على نفسها وتطلب منه الطلاق..نزف قلبها مرة ثانيه.. الطلاق.. انا اصير مطلقه.. انسانه منفصله عن زوجها.. شالحياه اللي راح اعيشها.. شهالموت البطيء اللي ناويته على عمري.. ليش.. انا ليش يصير وياي جذي.. بس ماعليه.. ابلعها واهي بارده.. بس مستحيل اعيش ويا خالد بمكان واحد وانا اعرف ان قلبه يود وينشد غيري.. مستحيل..
خالد كان قاعد بالحديقه.. من زمان وصل البيت بس ما حب يدخل داخل.. ما يبي يشوف قُمر ويشوف اجرامه فيها.. قعد بالحديقه واهو يتنسم الهوا اللي يمر عليه وكانه رحمه من الله عن العذاب اللي يعيش فيه.. ليش ندى سوت جذي في حياته.. مو كفايه انها رفضته وخلته يتزوج قُمر ..واخيرا يوم بدى قلبه يحب قُمر تدخلت مبيناتهم وهدمت كل امل وذبحت كل امنيه بقلبه ..طلع علبه الزقاير شافها فاضيه.. هذا ثالث علبه يخلصها باليوم الواحد.. ولا يحس بعد بالراحه.. حس باليوع ينهشه واخيرا قوم نفسه عشان يدخل البيت.
قُمر كانت يالسه بصاله زجاجيه اضيفت حديثا بالبيت.. كلها جزاز وتكشف اللي داخل وتعتم من برع ..قعدت تتنسم الهوا اللي يمر بالصاله من الدرايش المفتوحه.. كانت هلكانه وتحس بتعب الدنيا كله فيها
خالد دخل البيت وسكر الباب.. رمى الجاكيت اللي كان حامله وبوكه وساعته وراح للمطبخ
ستيلا: good evening sir
خالد: hello stilla.. Where is gomar?
ستيلا: she is in the sollarion hall do you want me to serve the dinner?
خالد: yes please
راح خالد عنها.. ما يتذكر انه امس شوي ويذبح ستيلا يوم عرفت انها حبست قُمر بالدار.. راح عن باله وقف عن باب الصاله واهو يطالع قُمر.. كان منظرها اثيري.. واقفه وشعرها مفتوح عاقده ذراعاتها ومغمضه عيونها تتمتع بالنسيم.. تمت على شكلها جذي ليما اهو قطع الهدوء بصوت يذوب له الصخر: قُمر ..
قُمر انتفضت.. صوت خالد.. لدقيقه وحده نست امس بس ابتسامتها وجعت خدها المتورم وتذكرت.. فتحت عيونها وملامحها متغيرة والتفتت له
قُمر: وايد تاخرت.. على مااظن مو اليوم بنرد لروما
خالد واهو واقف مكانه: ايه.. ماكو رحلات.. خبرج الوقت صيف وكل الناس اتيي على ايطاليا.. باجر بنطلع من هني بنروح روما ويمكن نمر ميلان ومنها نرد الكويت
قُمر باستغراب: حسبت ان ميلان ما راح نطبها مرة ثانيه
خالد واهو يقعد: لا مضطرين لان هناك عندنا طيارة خاصه وتقدر تردنا الكويت
قُمر ما ردت.. ومشت تطلع من الصاله
خالد بصوت تعبان: وين رايحه
قُمر فز قلبها: بروح داري
خالد يطالعها: ما بتتعشين وياي
قُمر من دون ما تلتفت له: ماابي اكل
خالد: قُمر لازم تاكلين
قُمر تطالعه باشمئزاز: الحين شنو .. قبل كان واجب الحين شفقه
خالد : لا يا قُمر...
قاطعته: بس عيل.. قلت ماابي .. يعني ماابي...
خالد باستسلام: على راحتج
وكملت قُمر دربها.. اهو بعد كان تعبان مثلها.. ما قدرت تحط عيونها بعيونه.. تخاف تضعف جدامه ..راحت دارها بسرعه واهي تمسح دمعه ساخنه حرقت روحها قبل خدها..
خالد قعد مكانه واهو متلوم حييييييل على نفسه.. للحين ما يقدر يصدق انه مد يده على قُمر ..قُمر الضعيفه إلى مالها قوة.. اللي قالته من غير قصد من حرقه قلبها.. تبي تجرحني مثل ما جرحتها.. وانا عاقبتها بهاذي الصفعه اللي تدوخ الواحد.. الله يعينه ليما يردون الكويت.. الحرب راح تكون حاميه بالكويت.. لانهم بيعيشون بدار وحده وخالد من المستحيل يطلع بره بيتهم ..
زهب العشا وقعد ياكل بهدوء على الرغم من يوعه القاتل.. شرب من بعده قهوة ويا حبوب مسكن للالام لان يده تالمه.. استغنى عن الدار وانسدح على احد الكراسي المريحه وراح في سابع نومه..
قُمر كانت يوعانه بس لان خالد اللي عزمها ماحبت تروح تاكل وياه.. ما تبي تشوف رقعه ويهه.. الحقير النذل ..يحاول يرد كل شي على طبيعته لكن مستحيل.. تمت بدارها ودقت جرس للخدامات ايبون العشى لها فوق..
انابيلا اللي ياتها بدال ستيلا ..
قُمر: انابيلا وينه خالد
انابيلا: استاز خالد نايم تحت.. هيئته كتير تعبان .. ايده ع الجفصين
قُمر: ليش اهو متعور
انابيلا: ما بعرف ستي صحى اليوم وطلع واجا هيكي .. بدك شي تاني
قُمر: لا سلامتج .. شكرا انابيلا
انابيلا: العفو ...
اهو صج قال لها اليوم الصبح انه بروح المستشفى لان يده تالمه.. بس لانها ما شافته ما لاحظت الجبيرة.. من شنو متعورة يده.. والله انا شيهمني لو يتكسر بكبره ما يهمني.. وقعدت تاكل ..
خالد كان راقد بسابع رقده واهو على الكرسي.. ما يحس بولا شي.. حتى انه كان ماد يده باستسلام.. قُمر نزلت بعد ما ملت من القعده لحالها ..دخلت الصاله وما شافت احد التفتت عشان تطلع وشافت خالد.. كان مثل الميتين برقاده.. خافت وحست بالرعب راحت عنده بهدوء.. تبي تتحسسه ان كان ميت ولا لاء.. كان ماد يده ويتنفس بهدوء.. راحت قعدت عنده بكل هدوء واهي تراقب ملامحه.. بعد تفكير راحت جريب من ويهه عشان تحس لنفسه.. جربت وجربت واخيرا حست لشي.. كان يستنشق ويزفر بهدووووء تام.. شم ريحتها وقعد يبتسم يفكر نفسه بحلم.. قُمر تطالعه وتطالع شكله قاعد يتبسم ومرة وحده خالد قعد يتكلم برقاده : قُمر .. ماابي .. ليش لازم ... بعد ما حبيتج..
دق قلب قُمر من كلام خالد.. يتكلم واهو راقد.. ويفكر فيها.. يحلم بها.. وليش يعني.. اهو ما يحبني.. وشقاعد يقول.. لا يكون صاحي وهاذي تمثيليه من تمثيلياته.. توها بتقوم عنه الا ويرن التلفون.. كان الجو هادئ وسكون وطلع صوت التلفون مرة وحده وقُمر انتفضت على مسمعه وطقت يدها بيد خالد وواتعى ..كان منتفض ما يدري شصار
خالد: قُمر.
قُمر كانت يمه ومن دون وعي: لبيه
انتبه لوجودها.. ما يصير كان يحسب انه يحلم فيها بس اهو شم ريحتها ليش قاعده يمه ..
قُمر حست بالحرج من نظراته: ......... التلفون
انتبه خالد له وقام يرد عليه: الو
جاسم: الو .. خلوووووووود
خالد يطالع الساعه... الساعه 10 بتوقيت فينيسيا معناته الساعه 11 بالكويت ..
خالد: هلا هلا جاسم .. شخبارك
جاسم: تمام الحمد لله .. انت شخبارك
خالد يطالع قُمر ويطالع يده ..شالمفروض يكون حالي .. بظيج: الحمد لله عايشين
جاسم حس بنفس اللي حساه يوم كلم قُمر: متاكد؟
خالد يعرف جاسم وتاكد انه حس بشي: ايه.. خلك مني وقول لي شخبار الاهل ..
جاسم: انا متصل فيك عشان اخبرك ان مريم ملجتها بعد سبوعين على سعود ولد اخوي المرحوم عبدالعزيز
خالد نسى همه وبدى له هم ثاني.. مريم تتزوج.. ومن منو.. سعود : شنوووووووووووووو
جاسم: علامك يا خالد .. مريم بتتزوج من سعود ..تقدم لها قبل سبوعين وابوك وافق ..
خالد :ومريم؟
جاسم: وافقت
خالد انصدم: صج؟
جاسم: أي صج علامك مومصدق.. سعود تراه ولد عمها مو أي غريب
خالد: يعني لازم تعيدون نفس الكلام بكل عرس.. ولد عمها يعني خلاص خلصوا الرياييل.
قُمر انتبهت للي يقوله خالد.. بس ما قدرت تفهم هل اهو يرثي حاله ولا حالها.. وزاد حزنها وقامت تروح دارها.. واهي تمشي مسكها خالد من يدها عشان تنتظر
خالد: أي جاسم.. بعد يومين احنا بالكويت.. بس خلاص ملينا من ايطاليا.. لا مانبي نروح مكان ثاني.. اههههه يمكن.. لا اله الا الله.. الله يسلمك.. ان شالله ع هالخشم جم بو محمد عندي.. ههههه اكيد.. الله يسلمك.. الله يسلمك ..
سكر خالد التلفون وقُمر واقفه يمه..
خالد من غير تصديق: مريم بتتزوج ..من سعود ولد عمي عبد العزيز.. واهي وافقت
قُمر بسخرية: ما كفاهم معزة وحده يابوا الثانية يخلصون عليها
راحت قُمر عنه لكن يد خالد كانت أسرع ومسكها
خالد: شقصدج قُمر
قُمر : قصدي واضح .. وحده الغبي اللي ما يفهم ..تسمح تخلي يدي ..
خالد هد يدها وراحت عنه قُمر.. وقبل لا تركب الدري
قُمر بحقد ولؤم غريب: بس قبل أي شي تأكد ان قلبه مو مملوك لغيرها لا بعدين تنسم وتكره حياتها ..
تألم خالد زود من كلام قُمر.. جرحها عميق وينزف بغزارة.. بس اهي صاجه.. لو ما تزوجها واهو على حبه لندى جان ما صار اللي صار ولا راحت روح قُمر الطيبة ..يحس نفس مجرم.. مجرم بحقها ومجرم بحقه ومجرم بحق ندى بعد.. ما يدري عن ندى.. أكيد ردت لندن من بعد تهزيبه أمس.. والا منو بظل من بعد الكلام الجارح اللي قاله بس اهو أتخذ القرار المناسب.. لقُمر وإكراما لزواجه اللي ما يدري شنو مصيره من بعد اللي صار أمس.. بس مستحيل يترك قُمر لو كان هذا الشي اهي اللي تبيه.. مستحيل يفرط فيها وفي زواجهم اللي صار بالنسبه له حبل النجاه من بعد ماكان حبل المشنقة..



الفصل الثاني------------
تلبست قُمر وقعدت تنتظر انابيلا تناديها عشان تنزل.. تبجي على شهر العسل اللي انتهى قبل لا يبدى.. صج انه اتعس شهر عاشته بحياتها.. خسرت روحها.. وخسرت دفترها.. وخسرته اهو.. اللي ما يتعوض ..خالد.. تنزل دموعها بغزارة واهي تمرر يدها على كل شي بالجناح.. الكراسي ..الطاولات.. المزهريات المليانه بورود الاوركيد الابيض.. تبتسم واهي مجروحه.. تتذكر طلعه ذاك اليوم قبل لا تهب عاصفه ندى على حياتها.. بس الحمد لله ان الحقيقه انكشفت لها قبل لا تغوص اكثر بحب خالد.. مع ان قلبها تعلق فيه وفي هواه الا انها بتحاول تموت هذا الحب ولو كان اخر شي تسويه بحياتها.
انطق الباب وقُمر تمسح دموعها بنعومه وترد: تفضلي انابيلا..
ما كانت انابيلا..: انا خالد ...
التفتت له قُمر.. ودموعها سيلان يهز القلوب المتحجرة.. نست حقدها وانتقامها للحظه وقعدت تلومه وتعاتبه بنظراتها.. كان واقف بهدوء وجسمه مايل من التعب اللي فيه.. معدته تصرخ بانواع الاالام الغريبه اللي عمره ماحس بمثلها.. بس متحمل عشان يردون الكويت باسرع وقت.. دموعها كانت بمثابه لسان حالها المزري.. تطالعه وعتب القلوب واللوم المذيب موجه له ..
خالد بحزن: الوقت صار .... قبل لاتفوتنا الرحله
قُمر ما ردت عليه .. ظلت تطالعه بنظرة العتاب... واهو ما عاد يستحمل اكثر
خالد: قُمر تكفين.. خلينا نطلع من هالكابوس .. ونرد للكويت ..
قُمر تبتسم بالم: كان من الممكن ان يكون هذا المكان الجنه.. الحلم الوردي.. حلم الف بنت وبنت تمنى السعاده الشرعيه ببدايه حياتها الزوجيه.. بس انت من الانانيه انك قضيت عليها.. وقضيت على حياتي.. وتناسيت حقوقي عشان نفسك.. الله يجازيك كل الخير خالد.. على اللي سويته فيي.
تمت تبجي وملامحها متعذبه.. خالد زادت الامه.. ليش تقول له جذي.. تسم روحه وتجرعه العذاب.. اهو يحبها.. ليش ما تصدقه
خالد: قُمر.. انا احبج .. علامج ما تصدقيني .. ليش تقولين لي هالكلام اللي يذبحني بكل مرة اضطر اني اسمعه..
قُمر تمسح دموعها وتحمل جنطتها ومن دون ما ترد تطلع من الدار.. ويظل خالد يسترجع ذكريات ذاك الصباح اللي كان مقرر انهم يطلعون.. كانت قُمر شي .. وقُمر اللي كانت هني قبل شويه شي ثاني.. ليش الحياه لازم تتعقد.. مستحيل يعني يعيش حياته بهدوء.. مستحيل يلاقي الراحه اللي الكل يتمناها.. هل هذي انانيه ولا حرام عليه ..ماقدر يستحمل اكثر وطلع من الدار.. قبل لا يطلع حس بشي تحت ريله.. باعدها لقى السوار الابيض اللي كانت قُمر لابسته .. قفله مكسور ومطروح على الارض.. شبيه بحاله زواجه ويا قُمر.. رفعه.. شمه وباسه وحطاه بجيب بانطلونه.. وطلع.. بعد ما طلعوا بنص ساعه ندى كانت واقفه عند الباب.. متوترة وخايفه من رده فعل خالد لو شافها بالبيت.. بس اهي لازم تتكلم وياه اهو وايد عصب عليها بس مستحيل يكون عنى الكلام اللي قاله ..دقت على الجرس واخذت نفس..
ندى: bon jorno ..ke seniore kalid
ستيلا لاحظت اللغه المكسرة وردت عليها بالانجليزي: good morning mr khalid idnot here he left last night back to his home!
ندى انصدمت.. رد البلاد ..بهاذي السرعه.. ليش؟؟
ندى بلعثمه: ok thank you..
ستيلا سكرت الباب وندى مشت بطريج غير واضح لها.. خالد رد الكويت.. ليش.. ليش واهو يدري اني هني بايطاليا علشانه.. شقصده من هاذي الحركه.. لكن وين بيروح عني .. بروح له الكويت..
على الطيارة قُمر كانت هاديه اكثر من المتوقع.. اهي كانت متوترة من الطيران بس قوت نفسها على خوفها السخيف.. بدت تحس بحياتها سخيفه.. تعيش تحت ظل كثير من المخاوف اللي ما تنفعها بشي .
خالد كان قاعد واهو مسند راسه ..الام بطنه كل ما ايي لها تزيد.. الدوخه زادت عليه وجبينه يزخ عرق.. يحس بالمرض ..اكيد يده اهي السبب.. بلع حبوب مسكنه للالام وحاول يرقد بس ماكو وقت..الرحله قصيرة من فينيسيا الى روما.. لذا بس غمض عيونه .


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم