بداية الرواية

رواية غثيثة مزحة الايام -15

رواية غثيثة مزحة الايام - غرام

رواية غثيثة مزحة الايام -15

سطام:ورا ماتجي هنا طيب؟
مشعل كشر: انت تدري اني انا وسامي مانتخاوى .. بعدين مجلس خويك يجيب التكه .. تعال
سطام:هههههه طيب .. بروح اصلي واجيك وينك فيه
وحددوا المكان ..
اول ماخلصت الصلاة طلعـوا من المسجد .. كان سطان منحني يلبس جزمته .. وجاه سامي ..
سامي:أقـول سطام
سطام من غير لا يناظره :نعم؟
سامي:وش صار عالسلف .. يتعطيني؟
سطام عدل وقفته ..وناظر سامي:تبيني اسلفك؟
سامي:إيه ..
سطام:في بنوك .. ترا تسلف اذا ماتدري
سامي:ياخي البنوك تتعامل بالربـاء .. وانا رجال مالي خلق لا تأخرت زادوا علي الفلوس
سطام:قلت لك .. انا فلوسي من توظفت وانا اجمع فيها .. وبيجي اليوم اللي بحتاجها
سامي رفع حاجب وكأنه يتحدى: وهذي ماسمى حاجه انا خويك!
سطام:لا ماتسمـى حاجه
سامي:اقولك انا خويك
سطام يسايره:اسمعني .. الحاجه اقصد فيها .. اذا كان علي دين .. او احتجتها بشي ظروري مايتحمل التأجيل .. فهمت!
مشى سطام وهو متجه للسيارته .. ركبها ورآح لمشعل
طلع فهد وكان يستغفر .. وقام يتمتم بـ:اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت وتعاليت ياذا الجلال والاكرآم ..
التفت لسامي اللي كانت يطالع المكان اللي مشى من عنده سطام بـ حقد وقهر
فهد:وش فيك !
التفت سامي .. سكت شوي .. ثم قال:فهـد!..انت صديقي وانا احبك مثل اخو لي
فهد مفهـي:طيب؟
سامي :ماينفع نتكلم كذا .. خل نروح لبيك اول ..
.. وأتجهـوا .. وسامي ماقدر يصبر .. يبي يشفي غليله هو خلقه يكره سطام .. و لا يطيقه ويتمنى له كل شـر! .. ولا يتحمل منه اي حركه
فهد:ماودك تتكلم
سـأمي:أسمعني يافهد ! ..
◙◙◙◙◙
يآنقطة آلضع‘ـفْ فينيْ
ع‘ـندْ ع‘ـدوآنيٍ
يآمشكلة مآع‘ـرفتْ آح‘ـلهآ بدريٍ
آلظآهرْ آنيْ ع‘ـلى مآقآلوآ آخ‘ـوآنيٍ
آضلْ موهومٍ لينْ آص‘ـيرْ
فيْ { ق‘ـبــــــــــــريٍ }..~~
◙◙◙◙◙
جلس عالكرسي فالكوفي شوف .. وهو يحس بـ ضيق كبر الدنيا .. وكبر الهم اللي هو شايله
مشعل:وش فيك
سطام:قلقـآن !.."بلع ريقه"..قبل شوي سامي طلب مني سلف!.. وعييت اخاف يعبي راس فهد علي
مشعل:يابن الحلال!..عشان سلف بس!
سطاام:سامي إنسـأن خسيس..توقع منه أي شي!..
مشعل:لا ماأظن يتوصل به السخاافه يزعل عشان شي زي كذا
سطام:إن شاء الله !..ماقلت لي وشوله جايبني!
مشعل:سطام .. تراك مذنب الين ماتبت براءتك
سطام عصب:وش مذنب يـا أخي !..أنا كلمتها وقمت أخمبق ..وقلت تراني احبك وطلقت عشانك؟!
مشعل:انا اقصد رح كلم فهـد .. مالك الا كذا ..
سطام:مشعل ..فهـد عشرة عمر!..اعرفه اكثر من نفسي .. تدري بمجرد اني اقوله وش بيصير ..بعض النظر انه بيذبح اخته لانها ماهمتني .. اولها صداقتنا راح يصير فيها شرخ كبييير .. علاقتنا بتخرب كثيـر ..وبعـدين فهد حساس درجه اولى لو بس مجرد قلت اختك ..بيكرهني لين يوم الديـن !
مشعل:طيب وش احسن لك انه يكرهك .. ولا تصير مظلوم
أبتسم رغم عصبيته .. وقال: اعرف اتصرف ترا..ولا مامليت عينك
مشعل:ههههه ألا .. رجال وخمسين رجال .."فكر وقال"..وش رايك تغير رقمك
سطام:فكرت فيها.. هي هي ..ماتغير شي.. بتاخذ رقمي من جوال فهد !
مشعل:يعني انت ماتبي تكلم فهد
سطام:حاولت ..صعبه والله صعبـه ..
مشعل:نعنبوو عداونك رجال طول بعرض!..ماتعرف تواجهه
سطام:المسأله مب مرجله .. ولا قـوه !..انا طبعي كذا ..شخصيتي كذا يآخي ..مب لانك تعرف تواجهه وتنطل فالوجه يعني كلاً مثلك !..انا رجال ماأبي اتكلم مع خووي عن اخته ..ولا أملك الجـراءه اساساً! ..حاولت كم مره وربي ماقدرت الحكي معيي يطلع ..ادري غبـاء .. وقلة حيله بس هذا اللي ربي عطاني .."أبتسم"..المهم وش عندك مناديني ..
مشعل أبتسم :ابد بس حبيت اسولف معك .. مشتاق لخشتك يالمزيون
سطام بـ شك:إيييه مزيون قلت لي؟؟..
مشعل:هههه لا يرتفع جوك بس..هذي من آثار الفرحه ..بس ببشرك بشاره!
سطام:ههه وشي؟
مشعل:امك لقت لي العروس اللي يحبها قلبي على قولتها
سطام اتسعت إبتسامته :صدق عاد؟..مبروك الف طعش مليون مبروك
مشعل:الله يبارك فيك..الفال لك ان شاء الله ..
سطام:ان شاء الله ..
وسكتوا وسطام حب يتلكم قام سأل : من هي بنته وش اسمها
مشعل يمزح:وش عليك من اسمها؟
سطام:ههه اقول رح مسوي غيره انت وذا الوجه
مشعل:هههههه اسمها مدري ماسألت حصه .. بس بنت ال"فلآن" ..وهي مُدرسه عمرها 26 ..امممممم مدري وش بعد
سطام:حلـو نفس اللي انت تبيه
مشعل:إيـه ! .. ياحليلها
سطام: هههههههه من الحين !

◙◙◙◙◙
فهد وقف عند باب بيتهم .. بعد ماوصلوا وأنهـى سامي كلامه ..او قنابله اللي كان قاسيه على مسامع فهد ..
فهد تجمعت شايطين الجن عند رآسه .. وافكاره تروح وتجي وتفتر:انت وش تقول؟..سطام صديقي من الابتـادئي؟؟..مستحيل يخون ثقتي وصداقتنا
سامي بكل ثقه:انت ماهنت على لا انت و سمعتك وسمعت اختك!..فعشان كذا قلت لك
تذكر ذبآت سامي لسطام ..اللي كان ساكت .... عشان كذا سطام كان متغير فالاوقات الاخيره .. بس لا ..سطام مايسوي زي كذا !
فهد بدا يصدق ..شي يقول لاتصدق شي يقول تأكد .. شي يقول
"وش اللي يخليه يكذب؟" .. لآ..سامي من يومه حقير .. لالا ..ماتوصل انه يكذب في زي ذا الامور..هو ماقال الا انه متأكد .. ولا مافي رجال عاقل يقول كذا من فراغ ..مسك ياقة ثوب سامي ..وعروقه طلعت من القهر والعصبيه :سـأمي ابقتلك ان اكتشفت انك نصصصاب!
سامي دخل داخله شوية خوف .. بس كمل كذبته وبكل هدوء:في مثل يقول احذر عودك مره .. وصديقك الف مره .. هاللي مدخله بيتكم لعب بذيله من وراكم .. ومنت مصدق .."بتردد" .. أسأله او أسأل اختك
تركه فهد وطلع مفتاحه وفتح الباب ودخل .. ركض مثل المجنون وهو يطوي الارض تحته .. فتح الباب على اخته في غرفتها اللي كانت منسدحه عالسرير وتلعب في وحده من خصل شعرها .. وتضحك .. قامت مرتااعه وسكرت الجوال
أريج:فـ.."بلعت ريقها"..فهد!
فهد:أريج..من وين تعرفيين سطام
انصدمت اريج.. وتلون وجهها باللون الاحمر .. حست بدوخه وان الدنيا تدور فيها .. لو احد يسألها وينك فيه ماراح تقدر تجاوب
اريج:هاه؟
فهد يرص أسنانه:قلت لك من وين تعرفين سطام
اتخذت اريج موقف الدفـاع .. قامت ووقفت وكان بينهم السرير .. وقالت بخوف:هـو!..هو كان يدق علي .."وقامت تصييح"..فهد والله انا ماأكلمه هو اللي داايم يدق ويتحرش فيني !..أنـ..أنا من زمان ابي اقولك بس خفت ..خفت تذدقه وتكذبني لانه صديقك
فهد تقدم لها..ومسك رقبتها .. وهي قامت تصرخ :فهــد .. فــهد الله يخليك خلني..انا مالي ذنب اذبحه هو!!..هو اللي جاني انا قلت له انا اخت صديقك !
فهد يتنفس بصعوبه وقهـر .. تركه بـ قرف واشمئزاز .. طلع جواله وطلع من الغرفه ..
وهو ينزل الدرج .. وحاط السماعه في أذنه .. اخذ نفس عشان يبين صوته طبيعي
فهد:آلو سطام وينك فيه؟
سطام مبتسم عقب خبر مشعل:انا في الكوفي(......)
فهد:أوكي! .. انا جاي باي
سكر وراح لسيارته وشخخخخخخط بها على هناك !
◙◙◙◙◙
دنيآ كفى الله شرهآ ..!
دنيآ كفى الله شرهآ ..!
دنيآ كفى الله شرهآ ..!
◙◙◙◙◙
وصل عند المكان اللي هو يبيه .. لبق سيارته ونزل بسرعه .. حتى انه بغى مايصك بابه .. اول ماوصل للجلسات .. كانت شبه مليانه .. دار ينظره عليها .. وشاف 2 جالسن .. سطام ومشعل ..
أتجه لهم ..وهو يهرول .. والوساوس كلها تترامى عليه من كل جهه .. والشيطان فوقه ..اول ماوصل عند الطاوله كان سطام معطيه ظهره .. وقف جنبه ..اول مارفع سطام عينه .. كان مبتسم بس اخفت البسمه يوم شاف وجهه .. وصوت داخل سطام يقول ان سامي لعب براس فهد .. وحشااه له بكذب أكيد .. مسكه فهد مع ياقة ثوبه وقومه .. لين وقف .. التفتوا لي كل اللي فالكوفي .. وقف مشعل .. مسك فهد يهديه :فهد .. فهد هد نفسك وش فيك ..
فهد سكر عيونه ورص على اسنانه:مشعـل .. خلني و لا الله لا أحط هاللي فيني فيك! .. "فتح عيونه وناظر سطام اللي كان هادي"..يالخاين يالخسيس..انت منيب كفـو احد يوثق فيك!..انت وآآآطي!
قاطعته يد مشعل اللي امتدت بينهم .. لين صار كل جسمه بينهم .. لكن فهد بعده بكل قووه لين صقع مشعل بالطاوله ..
سطام عدل وقفته .. وقال لمشعل:مشعل لا تدخل .. انا اعرف اتصرف.."يكلم فهد"..قلي وش قال لك النذل سامي..
فهد يصارخ بهستيويا:مالك دخل وش قاللي .. ماااعليك من سامي عليك مني الحين .. ليش؟..ليشششششش تسوي كذا ياسطام ..تراني فهد ياسطام مب واحد ثاني!
سطام بهدوء غريب ..وكأنه مخدر بسبب هالسب والشتم اللي يجيه .. بس قال: وانت صدقته؟
جـن جنون فهد .. ورفع ياقة سطام اللي كان اطول من فهد بس هاللشي ماأعاقه ابد .صقعه فالجدار .. وسطام سكر عينه من الالم بس كان ساكت .. يبي يدافع عن نفسه وسط هالتيار من السب والاهانات .. يبي يتكلم ويدافع بس هجوم فهد اللي الجمه وخـلاه يسكت وكأنه شخص حُكم عليه بالاعدام وينتظر القصاص .. كان يطالع فهد اللي يسب ويلعن .. واللي يحس انه بينهبل لو ماذبح سطام .. لكن الوضع زاد عن حده .. لانه كان ساكت هالشي قهر فهد وجمع شياطين الجن والانس فوق راسه ..حس ان حقد الدنيـا كله جاله ..حس بـ كره واشمئزاز وندم لانه فكر يصادق سطام .. يحس ان قلبه وعقله يتضاربون .... وده يذبحه الحين ويخلص عليه!..بس هذا سطـام!..ياناس تدرون منهو سطام!..مسكه بقوه اكبر وسطام واقف .. لاهو اللي هاجم ولا هو اللي دافع .. حتى مابـرر .. مجرد اكتفى بكلمة "وانت صدقته؟" ..
انقهـر فهد من سكووته .. وحس انه يبي يزيد عليه .. لو يقدر ذبحه ورجع خلاه يحيـآ وذبحه مره ثانيه
سطام ماوعـى الا على كلمة .."ياولد الحرآم"..عصصب .. وبعده بقوه .. وقال بقهر شخص مظلوم :أسمعني يافهد انا ساكت وتاركك تتهمني وتظلمني ..قلت صديقي وبينا عشره .. اما انك تجلس تسب في عرضي انا ماأسمح لك ولا لأي واحد غيرك ..فـاهم؟
فهد بسخريه:وش دعـوه عاد اللي صنت العشره ..
سطام رفع حاجب بـ تحدي..ورمى قنبله قبل يطلع:انت من الاول..مفروض تمسك اختك!..ليه جآي تتهمني والسالفه تخص عرضك انت!..وبعدين انا رجال..والرجال مايعيبه شي!.."والتفت لمشعل"..يالله يامشعل!
غ'ـَـَريبــہ كيفٌ ـآلزمـَـَنْ , يرحـَـََـَلٍ
......................................... وأورٍآقٌ آلعٍ ـمرٍ تذبلّ }—
ومشـوا .. وهم ماشين صرخ فهد :لوك صـدق مظلوووم!..كان عالاقل جيت هنا عندي وبررت!..اثبت لي صدق انك مظلووم! مب تلقيني ظهرك وتمشي!..يا .. يارجاااال!
وقف سطام والتفت له .. عطاه نظره تسم البـدن!..وكمل مشيه

◙◙◙◙◙
... عجزٍت آعبرٍ !
...... عجزٍت آبڪي !
.............. عجزٍت آبوٍح !
بآللي فـ دآخـَـَـل الرٍوٍوٍح
مدرٍي وٍش آسوٍي ؟
مدرٍي وٍش آقوٍوٍل . . !
كل شي بدآخلي ينوٍوٍح "
◙◙◙◙◙

في ليله صافيه .. وكانت قطرات المطره لا تهداء .. والسكون اللي يعم الحيّ .. تربعت فيلا ضخمه ذات مساحه خضراء شاسعه .. تسكن فيها احد افراد العائلات او الطبقات المخمليه
نزل الدرج بكسل وتثاقل .. وهو نازل شاف امه وابوه جالس في الصاله .. أتجه لهم وجلس معاهم : السـلام
امه:هلا وعليكم السلام
ابوه:صح النوم .. متاك نايم؟
ناصر تأفف .. الحين بتبدا المحاظرات : مدري .. بس مب من زمان مره مره
ابو محمد:إيييه ..
ارخى راسه وهو يسمع سواليف ابوه اللي ماتستهويه .. كان يتكلم عن الشركه وعن الارباح والخساير .. ومعرض السيارات حقه .. وأمه تسمع بإنتباه وبعد كل جملتين تقول "أيه"..او "ايوه"..بمعني كمل!.. ماقد عنى له الشركه او معرض السيارت شي له .. على ان الكل يحسده عالعز اللي هو عايش فيه .. بس انه يكره الشغل .. سكر عيونه والمكان هادي الا من صوت ابوه والفناجيل مع الدله ..
- هوو نويصر وش بلآك
فتح عينه .. بس الى الان مرخي راسه ..:زهــق!
ابو محمد:في جمعه فالمزرعه .. ورا ماتجي ماقد شافوك ياكافي
رفع ناصر راسه .. :لا ماأبي .. مب لازم يشوفوني
ام محمد مسكت يد ولدها : طيب ورا ماتطلع تشم هوآ شوي
ناصر وهو الى الان فيه النوم ولا بعد صحصح .. مغتلق بسبة نومه الملخبط:مدري ..
قام وطلع برا .. يشـم شوية هوآ ..

◙◙◙◙◙
دخلت المستشفى .. ومريت من الباب اللي انفتح اتوماتيكياً .. شفت انواع حالات الطوارئ .. طبعاً شي تعودت عليه .. أحس من إجابيات شغلتي كـ ممرضه اني تعودت على مثل هالحالات .. يوم حطيت اغراضي .. رحت عند الدكتوره .. عشان ابا شغلي ..
بس معورني قلبي لاني قبل لا أطلع تطاقيت مع جود اختي
/
- أنتـي حجـر ماتفهمين اصـلاً .. ولا وش عرفك!
هيله بهدوء وصرامه : عالاقل الحجر يقدر يعيش ويستمر .. اما لو بصير مثلك راعية مشاعر بزياده .. ماراح اتحمل هالدنيا ولا دقيقه وحده ..وبعدين وش دخل المشاعر في سخافاتك!
جود : لأني ابي اصير زي صديقاتي .. ولا أبي احس اني اقل منهم صرت سخيفه؟ .. مب شرط لانك ماعشتي حياتك بسبـة الفقر لازم اصير مثلك! .. في فـرق بيني وبينك
هيله عصبت: وش الفـرق .. انتي امعه وانا ابي مصلحكم ؟؟..هذا الفرق
جود:لا مب هذا الفرق .. الفرق إننا بشر ونحس اما انتي فحجر!..او اقسى بعد .. ماتحسين ودي يوم احس ان عندي اخت كبيره .. فيك تبلد وربي حتى اليهود مب مثلك!
هيله بـ برود ورفعة حاجب:..خلصتي؟..لان عندي شغل
جود:أكـرهك..أكـرهك .. اصلاً انتي مدري وشوله عايشه..موتي احسن لك
ورقـت فوق تركض
/
كـلاً لعن حظه
ليـآ خاب ... – { مـره
وش حيلتـِـِـہٌِ اللي عآش عمره ,‘
بلآ حظ !!
بلآ حظ !!
بلآ حظ !!

بــرب
◙◙◙
الجزءالتـــاسع..!
◙◙◙

طلع من القصر .. وركب سيارته مرسيدس بانوراما حط بشته جنبه .. عدل مرايته ويطالع نفسه .. التجاعيد اللي بانت في وجهه والشيب اللي خـط على شعره وشنبه ولحيته الخفيفه ..
أتجـه للمكان متعود يروح له كل فتره .. لبق سيارته ومشى وهو يردد بـ:لا إله الا الله .. اللهم صلي على محمد
شايب كان باين عليه الوقآر .. هدوء غريب يسكنه ماكأنه يحس بحرب داخله .. ظلم وقهر وخوف .. اتجه لغرفه حافظها مثل اسمه .. دخلها .. كانت هاديه .. ويحلف ان ماحد يدخل على هالمريض أبـداً .. كان يطالع بالمريض بـ حقد .. كان مدد ولا يدري وش يصير حوله .. 28 سنه!..28 سنه وهو يتردد على هالمكان ولا حتى تحرك هاللي اسمه عُمر .. حتى طرف واحد ماحركه !..
رفع عينه للسما .. ودعا ربه انه يقومه .. اخذ نفس وجلس على الكرسي اللي جنبه .. أبتسم بسخريه ممزوجه بقهر وحقد :يعني مصـر تعاند ياعمر!..ماتخاف ربك فينا .. ولا في مرتي هالمسكينه اللي كل ليل تناجي ربها تبي ولدها .. بسك نوم وقم علمني وين ظنـآي !.."ارخى حواجبه".. انا مستعد اتنازل عن كل حقوقي في خطف ولدي .. بس قـم الله يرضى عليك
هذا هو!..كان يسكنه تنااقض غريب .. مرات يحس انه محتاج لـ هاللي اسمه عمر..ومرات يحقد عليه ..ولو بيده انهـا حياته اليوم قبل بكره .. بس هو لازم يتحمل لان محد بيعرف مكان محمد الا هـو ..
أبيع العمر ڪلہ
بس أعرف " شي واحد "
وش راح تجاوب ربڪ لما ياخذ حقي منڪ. .؟
سكر عيونه يمنع دموعه اللي دايـم تنهدر بسبة هالحاله اللي هم فيها ..
كل يوم يعشم نفسه وزوجته ويقول يمكن بكـره يصحى عمر.. ثقته بربه واسعه وكبيره .. بس يبي شي يطمنه ..شي يجدد الامـل داخله ..
كم مره حلم انه يشيل ولده ويضمه .. بس معد به محمد الصغير .. الحين هو صار رجال .. كبيـر ومايندرى يمكن تزوج وعنده عيال ..
معقول يصير عنده أحفـاد وهو مايدري ..
طيب محمد وش شعوره الحين .. يحس نفسه لقيط؟ .. ولا عنده اهل
في دار الايتام ولا القطـآ .. مانسى كلمة عبدالله يوم قال ..
"بس لاتخاف انا عم رحوم خليته بين يدين امينه يتربـى"
تسللت دمعه من غير شعوره ..ونزلت على خده .. وكأنه تبي تطفي لو شوي من الناار اللي تسعر داخله .. بس هيهـآت .. مستحييل تطفى النار ..الا بشوفة محمد!
سـألم معافى ..يجيه لين عنده فالبيت!
◙◙◙◙◙
النآس في[بسمتـٍـٍـٍي]بآلحيل منخدعهـ‘
يآإكم ورآهـَـَـَـَا طفيت[النآر] بانفاسي,
بعض"الموآإأجع"لهآ مآتنفع الفزعهـ‘
كلمآ جرعت,,الحزن,,رد امتلى كآسي,

◙◙◙◙◙
كانت منسدحه عالسرير على بطنها .. ومعها قلم وتحل واجب البلآغه .. حطت القلم وحطت راسها فوق الدفتر .. :اووووف من هالدرااسه اللي تجيب المرض ..
قامت وجلست .. شالت شعرها الفحمي اللي جاي على وجهها ورجعته ورا اذنها .. قامت للتسريحه .. واخذت ربطه وربطت شعرها .. شافت نفسها بالمرآيـه .. شافت بطنها من تحت اللي بادي يكبر .. حطت يدها على بطنها بخوف وتوتر ..بدت جبهتها تتصبصب عرق .. اخذت نفس:أهـدي ياملاك .. ماله دااعي دكتوره يعني وش فيك كلها بس الدوره تأخرت عليك !..
جلست عالسرير وهي تحس بتوتر وقلق نفسي .. وش الحل الحين مع هالدوره اللي ماجت الى الان ؟
◙◙◙◙◙

- بصراحه سطام انا ماأبي ازييد عليك ..بس كلمتك مالها داعي
سطام اللي كان جالس في سيارة مشعل .. لانه عيّآ عليه يسوق ..كان جالس ورافع رجله عالمرتبه ومسند راسه على يده وماسك جبهته بأصبعه السبابه والابهام .. والرجل الثانيه يهزها بتوتر .. زام شفته لا يتفلت بكلمه من العصبيه والقهـر اللي فيه .. ويطالع فالشباك.. اللي امتلى مويه بسبة المطر
مشعل :سطـام هد نفسك .. انت ماسويت شي .. والله بينصرك
سطام يطالع قطرات المطر اللي تتساقط عالرصيف والشـآرع .. وده يقوم ويكتشف ان اللي صار كابوس ..
مشعل مسك كتف سطام :ســطام!
سطام اكـتفى بـ:ودني البيت !
أتجهوا للبيت والكل ساكت .. شغل مشعل المسجل على إذاعة القرءآن .. كان الجوو ساكن وهادي .. وريحة المطر اللي تسللت للسياره ..
جرحْ !
صعب يشفى .. !
صعب يشفى .. !
صعب يشفى .. !
وصلـوا للبيت ونزل سطام ودخل .. حتى ماعطى كلمه للمشعل .. لبق مشعل سيارته ودخل ..
كانت ام سطام فالصاله .. دخل سطام حتى ماألتفت شاف اذا احد فالصاله ولالا .. اتجه للدرج بس
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -