رواية على هجرك نويت -16


رواية على هجرك نويت -16

رواية على هجرك نويت -16

تسندت ورفعت راسي للسماء حمدة ربي ان مهند لحق علي لان صدق لو بقيت لوحدي شنو راح يصير فيني مهند يقول مو مستعد يخسر انسان غالي عليه يعني مهند نفس ما توقعته يحبني سالت دموعي مرره ثانيه
جاني مهند وجلس جنبي وشربني المويه :ليه تبكين مرره ثانيه مو قلت لك ما راح اخليك
ظل مهند مهند يتامل وجهي مسكني وبطحني كنت منسدحه على رجوله
ولما ارفع راسي اشوف واجهه على طول واهو يتاملني
مهند:من متى وانتي داخل
ولاء وانا اتذكر الموقف سالت دعومي من جديد:من الساعه 2
مهند وباين عليه الصدمه واهو يمسح دموعي: طيب بس خلاص لا تبكين عيونك انتفخت من البكي
ولاء رفعت راسي له :مهند انا اسفه
مهند بصراحه ما بقيت اذكرها بالموقف لان انصدمت خمس ساعات واهي هناك ولو بذكرها بترجع تبكي فما حبيت اسالها راح ااجل الاسئله لين تهداء وترجع ولاء الاوليه ابتسمت لها:خلاص الي صار صار
ظليت مده مرتخيه ومغمضه عيني حسيت اني فيني نوووم وخصوصا ا ن ابي اثار البكي تختفي من وجهي قمت
مهند:على وين
ولاء:بروح ارتاح فوق
مسكني من كتوفي: يكون احسن لان شكلك مرره تعبانه
ركبنا فوق واهو مقابلني وماسك كتوفي باس جبيني:يله انتبهي لنفسك طيب
ولاء:طيب
بعدها دخلت الحمد لله انهم نايمين ولا انتبهو
نمت على طول لان كنت تعبانه حدي
من نمت ما جلست الا على صوت الجوال رديت بدون ما اشوف الرقم:الو
مهند:مساء الخير حبيبتي
ولاء:أي خير مصحيني من النوم تقول خير
مهند:قومي تحت الكل يسال عنك تراها الساعه 1
ولاء:طيب يله الحين قايمه
مهند:يله باااي
سكرت وعلى طول قمت دخلت االحمام"اكرمكم الله" اخذت شاور وتوضيت و صليت وتجهزت لبست بنطلون برموده بيج وبلوزه برتقاليه بدون اكمام ولبست نظاره شمسيه لان عيوني كانت منتفخه من الصياح وحطيت لي اشياء بسيطه في وجهي تخفي ملامح التعب بس كان شكلي يناسب هذا المساء
وتوني كنت بطلع من الغرفه الا مهند داخل
مهند يصفر :وش ذا الكشخه
ولاء:ليش شايف شيء غريب
مهند:كاشخه وهذا اللبس ونظاره شمسيه
ولاء:طيب يله ننزل
مسكني من ايدي درت وجهي له:ما قلتي لي مساء الخير
ولاء:انت قلت وانا رديت عليك ما فيه داعي انا بعد اقولها
مهند اكتفى بابتسامه
ولاء:طيب مهند ممكن تنزل وبعد شوي بنزل
مهند :طيب بس بنتظرك هنا على الكنبه الا برى عشان ننزل مع بعض طيب
ولاء:زين الحين اطلع وانا جايه
طلع مهند رحت بلبس عبايتي وانا اتذكر معامله مهند اف ليكون صدق حاله بالي قلت له الصبح وانا غبيه ليش اعتذذرت له اوووه والاخ مسوي فيها رومنسي مفكر انه روضني زي ما روض خيله انا ارويك يا مهند بظل ولاء العنيده ما راح يغيرني شيء
طلعت جاتني الضحكه جالس ينتظرني وماسك الكاميرا انتبه لي وعلى طول وجهه الكاميرا لي وصورني
واهو يناظر الصوره :ها عجبتك الصوره؟
ولاء:وانت ليش جايب الكاميرا هنا
مهند:عشان اصورك وجبت كاميرا الفيديو عشان يظل ذكرى عندي احب احتفظ بالذكريات
جاتني الضحكه:مهند تبي اخليك تصور شيء يضحكك
مهند:ايوا
ولاء:تعال انا برويك كيف بس واحنا نازلين خلك وراي ولا ابي احد ينتبه انك تصور
مهند: طيب
نزلنا ومهند كان يتبعني كنت ادور منال وابتسام خالتي سمعت اصواتهم في المطبخ والظاهر معاهم عمي خليل
قلت لمهند:شوف اوقف هنا وصور الي بيصير داخل
مهند:بطلع برى وبصور من النافذه يبين عدل وعشان لا ينبهو لي طيب لما تشوفي بعطيك اشاره طيب
طلت برى والحمد لله ان النافذه مفتوحه وينسمع عالي داخل عطيت ولاء اشاره ودخلت المطبخ
ولاء:السلا.............واااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه يمااااااااا زنان
منال من الصرعه ركبت فوق الطاوله وتصرخ:يماااااااااااااااا لحقوني ركب فوقي
ابتسام على طول راحت لعمي خليل بتمسكه بس تزحلكت وقبل لا اطيح مسكها عمي خليل
ولان خالتي ابتسام ضاغطه على رقبه عمي واهو ما سكها طاحت وطاح فوقها
ولاء :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
منال ظلت نتاظرني وعرفت اني اتلعب :وجع يعني تتلعبي علينا
قام خليل وقوم خالتي ابتسام
رحت لهم:سلامات عسى ما صار شيء
خليل:صحيح ما تستحي تسوي سواياك وتقولي بعد سلامات
ولاء:الله ما يطق بعصا شوفي امس تتلعبو علي انا ومهند ان طحنا بالمسبح والحين شوفي كيف طحتو والله اعلم اذا ما كنتو متعمدين
منال:ههههههههههههههههههههههه
رحت عنهم رحت لمهند :مهند وقف تصوير وانتبه لا ترويهم اياه بنسويه مفاجاء لما نجتمع بنرويهم ان صورنا وأنا كل ما لقيت مقلب بخليك تصور
مهند:أما انك تحفه هههههههههههههههههههه
ولاء:طيب يله انا بروح
مهند مسكني قبل لا امشي: تعالي وين رايحة ما جلست معك
ولاء: مو تصدق نفسك اليوم االصبح على الي قلته بالغلط لاني كنت تعبانه
ومشت عنه جاتني الضحكه على شكله,, شكلي كسرت بخاطره خله لا يصدق نفسه وايد

"مهند"
بصراحه كنت متوقع بعد الي صار لولاء بتتغير ولو ذره
بس للأسف ولاء الظاهر يبيلها سنين لين ما تتغير اااااه الله يعين لكن انا اخذت وعد لنفسي ان تغيير ولاء بيكون على ايدي
رحت صعدت وديت الكاميرا عشان لا احد يشوفها وانا نازل رن جوالي كان ياسر:هلا والله وغلا
ياسر:اهلين
مهند:اخبارك
ياسر:افتح الباب وتعرف اخباري
مهند:بس انا مو بالبيت
ياسر:ادري انا اقصد باب المزرعه انا جيت
مهند:بلللللل حتى للمزرعة لاحقني والله ابتلشت بك
ياسر:لاتطول حكي وافتح
مهند:اوكي انا جاي الحين بااي
رحت على طول فتحت له الباب
ياسر:لا كان نقعتني بعد
مهند: يالعيار من قلت افتح الباب جيت ركض وتقول نقعتك بعد
ياسر:هههههههه طيب طيب امش خلصني
وانا امشي معاه جاء عمي خليل
خليل:هلا هلا والله بياسر
ياسر:اهلين
خليل:وانا اشوف المزرعه منوره
ياسر:هههههههه تسلم
خليل:يله امشو المجلس جدي يسال وين رحنا
مهند : يله امشو
في المطبخ كان جالسين يجهزون الغداء
ام مهند:منال تعالي هنا فتحي الفرن شوي الحلا عشان تحطيها بالفريزر
ام حسن:ولاء تعالي ساعدي ابتسام في السلطه
منال وولاء:طيب
خلصو تجهيز الغداء
الجده:ابتسام اتصلي لخليل خل يجي يودي الغداء
ابتسام:طيب
بعد ما خصلو الغداء
جلسو كلهم شاي وحلا
منال:تصدقون نفسي اسبح متى راح نقوم نسبح
ولاء:توك ماكله صبري وبعدين توها الساعه ثلاث اربع قومي
ابتسام:ايه صح كلام ولاء صحيح
وبين ما هم منشغلين في السوالف قمت بدون ما يحسون
روحت لغرفه الشباب كنت رحت ادرو الكاميرا في اغراض مهند لقيتها ونزلت تحت خذيت ملاك وحمود معاي رحت بهم لعند السيارات وحطيت الكاميرا عشان بصور ورحت لحمود وملاك ووسخت ايدهم بالطين وقفتهم عند سياره مهند واهم طبعو السياره ما خلو مكان الا ووسخوه
رحت للكاميراوحطيتها على مرتفع بحيث تصور المنظر بدون محد يشوف ورحت ورحت واخذت ابتسام ومنال وقمنا نتمشى ورحت معهم لعند السيارات
منال:نفسي افسخ الحجاب بس اخاف احد يشوف
ابتسام:كلهم داخل ما حد برى
ولاء واهي تشق :طالع شنو يسووون
منال:يويلي الحين مهند بيصفع على راسه
اتصلت لمهند
مهند:الو
ولاء:مهند الحين تعالي لسيارتك
مهند:شفيها شنو صار
ولاء:تعال بسرعه
مهند:جاي جاي
ابتسام:وينه
ولاء:الحين جاي
منال راحت بتشيل حمود وملاك
ولاء:منال تركيهم خلي مهند يشيلهم عليك عبايه وبتتوسخ
الا مهند توه واصل ناظرني اشرت له على حمود وملاك
مهند:شنو صار هذولي من جابهم لهنا
ولاء:ما ندري احنا جايين نتمشى شفناهم هنا
راح مهند ومسكهم وحطهم بعيد عن السياره
مهند:بصراخ شيلوهم
ولاء:مهند حررام عليك شيلهم احنا اذا شلناهم بتتوسخ عبينا وانا ما عندي الا هالعبايه هذيك تبللت بالمويه
منال:تبللت امس اليوم جفت
منهد:الله يغربلههم انا ما ادري شلون سوو كذا
ابتسام:خلاص مهند شيلهم
اخذهم مهند واهو معصب لأن طبعو بايدهم حتى على بلوزه مهند :هههههههههههههههههههههه
مهند:شفيك
اشرت له على بلوزته
ناظرها:اف لا من سيارتي ولا من ثيابي
راح داخل وانا شلت الكاميرا
رجعتها بدون ما يحس احد
نزلت لقيت مهند توه راكب شكله بيغير ثيابه
ولاء:بدل ثيابك ووجيب الكاميرا ابيها وتعال معي
مهند: طيب
طلع مهند ومعاه الكاميرا ناظرت الساعه :يله بسرعه الساعه4 قبل لا تبدل
مهند :منهي
ولاء:منال تعال برميها في المسبح اهي قالت تبي تسبح الساعه اربع برميها قبل لاتبدل
مهند:هههههههههه
ولاء:انت شاهدت الا سويناه في منال وابتسام يوم الزنان في الكاميرا
مهند:لا ما راح اطالع شيء لان كل ما راح اخلص موقف بسكرها عشان لا يتخربط
ولاء:اها يله شغلها وصور
نزلنا ومن حسن حظنا ان الكل كان موجود جالسين على الكراسي الي عند المسبح وخالتي ابتسام ومنال جالسين على المسبح ومنزلين ارجولهم
دخلت ومهند يصور:السلام
توهم كانو بيدورون ورميتهم بالمسبح
مهند وولاء:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه
الكل لما شافو اشكالهم واهم يطلعون روسهم من المسبح :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
منال:وعمى
الجده:اسم الله على بنيتي لا تعمينها
منال:يعني اطيحنا وش تبيني اقول لها ما قصرتي
ابتسام:ارويكم انتي وياه هذا انتو اصلا ما تصلحو لبعض خرااااب سوايكم زي وجيهم
مهند:دام انها زي اوجينها اكيد حلووووووووه
ولاء:مو تنسي تخبري عمي خليل نحصل لنا تهزئيه
منال:وعاد صوروها بعد التهزيئه وانتو تاخذونها
ولاء:من عيوني دام عندي الا يدافع عني خلاص مو هامني شي
ابتسام:وبعدين أنت خبرني شمدخلك مع الحريم
مهند:احم احم
ولاء:خلاص مهند تقدر تروح أنا ببدل وباجي لكم
مهند مسكها من يدها فالتفت له
ولاء:خير
مهند:طلبتك قولي تم
كنت برفض لكن جدتي تدخلت وخصوصاً اني طولت وأنا ساكته
الجدة:لاتكسري بخاطرة يا بنتي وقولي تم
ولاء:يمكن يبي شي مو عدل شلون اقول تم
الجده:لاتقولي كذا يابنتي هذا ولدنا وتربيتنا
بقهر:تم
ابتسم مهند ابتسامة عريضة:بدلي ملابسك وركبي معي على الخيل
طبعاً منال وابتسام طول الوقت يناظروني وكانوا ناوين يعلقون لكني ماسمحت لهم طلعت على طول من المسبح
طبعاً رحت الغرفة وانا افكر جاني ماعندي سالفة ابدل شلبس البس بنطلون وبلوزه حق اركب الخيل وانا الحين لابسة الظاهر الأخ مفكر ان عندي لبس خاص مثلة
طلعت من الغرفة لقيته بوجهي ينتظرني بابتسامة
ولاء:مشينا
مد لي يده عشان امسكها مسكتها بدون تردد ونزلنا
لقيت عمي خليل همس له مهند باذنه كلام ماقدرت اسمعه
مهند:وقفي لحظات اجيب الخيل وجاي
مشى من قدامي وأنا ساكته مدري شنوا لا صار لي
خليل:نحن هنا وين وصلتي
ولاء:و لا مكان
دقايق وجى مهند وهو ماسك الخيل وخليل يصور بالكاميرا الا عطاها اياه مهند
وصل لعندي وركب على الخيل ومد لي يده عشان اركب وطلب من عمي يساعدني
وأخذ لنا خليل صوره
مشى مهند بالخيل في اللحظات الأولى كنت خايفة وخصوصاً اني اركب للمرة الأولى
أخذنا جوله على المزرعة ولحسن حظنا ماالتقينا بالشباب لأنهم يلعبون كرة
رغم اني كنت كارهه اركب معه بالأول لكن ساعدتي الحين كبيرة مرة حلو ركوب الخيل


قضينا أيام مره روعة بالمزرعة جى يوم الجمعة واتجهز الكل عشان يمشي من المكان أحس رغم اني مو متقبلة مهند كزوج لي لكن بالمزرعة استمتعت معه يمكن كولد عم هذي الطلعة راح اسجلها بدفتر ذكرياتي وخصوصاً اني ماتهاوشت مع أحد هواش يذكر
يوم السبت
صحيت من النوم على الساعة 2 الظهر ونزلت تحت
لقيت امي وخواني يتغدون
أم حسن:ماصار نوم هذا يابنتي
ولاء:تدرين يمه بعد اعوض النوم الا مانمته بالمزرعة
أم حسن:الله يعين
سكت لحظات وبعدين كملت
أم حسن:الا ما قلتي لي شنو راح تلبسين في خطوبة بنت عمك
قطبت حواجبي مستغربة
ولاء:أي بنت عم؟؟؟؟؟
ام حسن:معقولة ما تدرين
ولاء:شالسالفة
أم حسن:منال بنت عمك انخطبت معقولة ما عندك خبر
ولاء:تركت كل الا بيدي ورحت للغرفة فوق
منال ,, منال شصار لك يا منال حتى خطوبتك مخبيتها علي معقولة جلست افكر شوي لكن الأهم من هذا كله من بتاخذ ما سألت معقولة ما بتاخذ ياسر عشان كذا ما قلت لي ,, مااعتقد أو يمكن كل شي جايز ,, لو مااخذته أنا الا باشب النار مضحيه ومااخذه الزفت مهند عشان خاطر حلم طفولتها وبالأخير ..
اتصلت لها وأنا حدي متضايقة منها
منال:هلا مرت أخوي
ولاء:مرت أخوك هااا انتي صج ما تستحين على وجهك
منال:اوب اوب شصاير شفيه القمر زعلان
ولاء:الحين تنخطبي والكل يدري وأنا آخر من يعلم
منال:هاااا توقعت مهند يقول لك
ولاء:ومن متى أنا أخذ اخبارك من مهند هاااا قولي لي
منال:طيب آسفة حقك علي
ولاء:لا مااسامحك
منال:عااااااااااد ولاء لاتخلين فرحتي تكون ناقصة
ولاء:يعني العريس ياسر صح
منال:صح
ولاء:وأخيراً ماني مصدقة بتحققين حلمك
منال:شفتي عااااد
ولاء:قولي لي قولي لي شنو شعورك لمى قالوا ل كان خطبك
منال:سكتي حسيت الدنيا مو شايلتني
ولاء:متى الملكة ,, ووين ناوية تسوين الحفلة
منال:يمكن بالبيت
ولاء:لا شنو بالبيت هذا حلمك منال احتفلي به عدل
واستمرت بالسوالف معاها لين قدرت تقلب مخها وتقنعها بحفلة كبيرة
"ولاء"
لما سكرت من منال حسيت بفرحه كبيره اني قدرت احقق حلم طفولته برغم من اني ضحيت و اخذت شخص ما ابيه جاء في بالي اني اروح الليله بيتهم واشتري لها هديه حلوه وافاجاءها لان ما اتوقع تطلع
نزلت تحت لقيت امي وابوي جالسين بعدهم
جلست معهم
ام حسن :اليوم جهزي عشان ما نبي نتاخر نبي نروح بدري
ابو حسن: ايه مو تفشليني وانروح اخر ناس
ولاء:وين ؟
ام حسن:بيت عمك
ولاء:أي عم؟
ام حسن:شفيك ولاء بيت عمك ابو مهند
ولاء:ليه
ابو حسن:كذا بنجتمع اليوم في بيتهم الساعه 8 اشوفك جاهزه
ولاء:طيب انا ابي اروح السوق
ابو حسن :خليها يوم ثاني
ولاء:ما اقدر يبه تكفى الحين قوم
ام حسن:خلي ابوك يرتاح شوفي مهند او حسن اخوك
حسيت بيأس رحت غرفه حسن والا هذا الا يقهر للحين نايم شنو يقومه هذا الحين
ولاء:حسن
حسن:همممممممم
ولاء:قووم ودني السوق
حسن:بكره
ولاء:بكره في عينك الحين
حسن:خلي مهند حاطينه خطيبك على الفاضي
ولاء:استح على وجهك عيب معرسيني عليه كزوج لو سواق يوديني وين ماابي
حسن:الأثنين
ولاء:اففففففففففف والله انت الواحد ما ياخذ منك لا حق ولا باطل
طلعت وصفقت الباب من القهر
رحت غرفتي ولقيت مكالمه من مهند قلت فرصه بدق عليه بخليه يوديني شكله يا مهند الكل يبي يقربني منك بأي طريقة,, يالله فرصة استفيد منك قبل ما افك الخطبة
رنتين وبعدها رد على طول
مهند:هلا والله
ولاء:ابي اروح السوق
مهند:الناس تسلم
ولاء:والله انت ماسلمت عشان ارد وبعدين الناس تسلم مو تقول هلا والله
مهند:طيب والي بعده
ولاء:ابي اروح السوق والله قلت لابوي تعبان وحسن نايم وانت ؟
مهند :انا بوديك بس لان كنت بقولك ااني بمر عليك وبطلع وبنتعشى برى وبعدها بنروح بيتنا
ولاء:طيب انا خمس دقايق واجهز
مهند:اذا وصلت بدق عليك بااي
ولاء سكرت منه ورحت اتجهز دق علي ونزلت
ولاء:يله مهند جاني بروح
ام حسن وابو حسن:الله يحفظك
لقيته على الباب
ركبت السياره:السلام
مهند:من متى تسلمين
ولاء بنفس لهجته:الناس ترد السلام
مهند: هههههههههههههههه وعليكم السلام
ولاء:ابي اروح مجمع الظهران ابي اشتري هديه لمنال
مهند :من مجمع الظهران
ولاء:ايه افكر اشتري لها فستان واذا لقيت شيء انسب شريته
مهند:وش الطاري
ولاء:بمناسبه خطوبتها
مهند:كان شريتيه من قبل
ولاء كنت بقوله توني ادري بس هونت ادريبه بيجلس يعلق ويتطنز
وصلنا المجمع
كنت جالسه اناظر المحلات شكل الفساتين توها نازله
كل محل ادخله يدخل معي مهند ويشاركني الراي بصراحه ذوقه كان حلوواهو يراويني
مهند:ولاء تعالي هنا شوفي هذا يناسبني
ولاء:ايه كثيرررر حلو اخذه ويله بروح قسم النساء شفت فستاااااان مره ناعم
مهند :يله
ولاء رويته فستانين:ها شنو رايك اخذ الاحمر او الاسود
مهند:برايي تاخذي الاحمر لان اانا اشوف ملابس منال اغلبها اسود
ولاء:ايه صدق
رحت بوديه احاسب طبعا بعد ما اشتريت كم بلوزه لان مهند اختفى ما ادري وين راح
شوي الامهند جاي ومعه فستان وعطاهم اياه مع الاغراض يحاسب
ولاء:شنو هذا
مهند:فستان عجبني وبشتريلك هديه
ولاء:يا حافظ
حاسبنا وطلعنا
مهند:بسرعه دخلي كم محل لان نص ساعه وبياذن عشان نصلي ونتعشى ونروح البيت
دخلت محل
عجبتني فيه تنانير قصيره حسيت ان بعضها تناسب مناسبات بسيطه
وركبت على كل تنوره بلوزه عليها وبناطلين لان نص الي عندي برمودا فحسيت اني محتاجه بناطلين
تصدقون ما كان نفسي اشتري الى للكن لأن مهند الي يدفع شكلي بفلسه بس الهديه انا الي شريتها ويقولي هذاك الفستان هديه ارويك كان ما فلستك
مهند:وانتي ملابسك كلها كذا
ولاء:شفيها
مهند:قصيره شلون تجلسي في بيتكم انتي
ولاء:عندي لبس محتشم شعلى بالك
سحبني مهند تعالي تعالي اخذني وحاسبت الي عندي وسحبني محل ثاني
دخل راواني بلوزه نص كم
مهند:شرايك فيها
ولاء:حلووووه
مهند:وهذي
ولاء: حلوو
مهند:يعني ذوقي يعجبك
ولاء:ايه حلو
مهند:اجل انتظري هنا لحظه
وراح شوي ورجع وفي يده اكياس: يله امشي
سحبني ورحنا نصلي لان اذن بعد ما خلصنا دقيت عليه ورحت له ورحنا جلسنا على الطاولات بعدهم ما يفتحون
ولاء:شنو هذا الي شريته
مهند:لك ملابس محتشمه وهذا الي شاريته لبسيه لما اجيلك
ولاء:انت على كيفك تتحكم بلبسي ومن عزمك عشان تجي بيتنا
مهند:انا عزمت حالي ابي اذوق طباخ حرمي المصون
ولاء:لاه والله ومن قالك اني اطبخ
مهند:الفستان الي شريته لك راح تلبسينه وبجي بيتكم وبتطبخين وبتشوفين
ولاء:مهند انت تنام
مهند:ايه
ولاء:وتحلم
مهند:ايه
ولاء:اجل هذي وحده من احلامك تسمع
مهند:زين يصير خير
ولاء:قوم اطلب شيء ناكله انا جعت شوف المحلات والمطاعم فتحت
راح وطلب تعشينا
واحنا في الطريق
ولاء:مهند
مهند:نعم
ولاء:ابي اروح احط الفستان في علبه واغلفه
مهند:طيب الحين واحنا في الطريق وهذي الاغراض الي شريتيها كانك شاريه السوق كله
ولاء:خلها في السياره وبروح بيتكم وانت بترجعني لان ناويه اسهر مع منال
مهند:انا ادري انك شاريه اغراض كثيره عشان تعاندي
ولاء:ليش كثيره عليك وبعدين يا حبيبي تعود لان انا كذا اذا بغيت اروح سوق
مهند:يصير خير
نزلنا عشان انغلف الهديه
وبعدها رحنا بيت عمي
وصلنا كانت الساعه ثمان الاربع بعدهم ماحد جاء
ركبت فوق لغرفه منال دخلت لقيتها ترتب شعرها
منال:هلااااا وغلا متى جيتو
ولاء:توني جايه
رحت لها وحضنتها وعطيتها الكيس
منال:شنو هذا
ولاء:فتحيه وشوفي
فتحته وشكلهااااا مره مستانسه
واهي تناظر الفستاااااان:ياااااااي روووووووووووووووووووووووووووووووعه مررره
ولاء:عجبك
منال:اقولك مررررررررررره روووووووعه
ولاء:اجل إذا ملكتي وجى لك ياسر أول مرة تلبسينه
منال:ههههههههههههه ولا يهمك
هنا دخل مهند
مهند:ها عجبك
منال:انت كنت معاها يعني اهو الي وداك
ولاء:ايه
منال:شكرا
ولاء:يله خلصي عشان ننزل قريب يجون
منال :طيب شوي وجايه
ولاء:انا بنتظرك هنا برى طيب،،،مهند تعال برى ابيك
منال:احم احم
مهند:خير خير شنو احم احم سوينا شيء غلط او قالت شيء غلط


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم