رواية عيون فارس -17

رواية عيون فارس - غرام


رواية عيون فارس -17

حرااام عليه و الله حرام .. ابااا اعرف ليش طلقني .. انا شوو سويت .. و أمه ليش ما تحبني لييش .. !! انا سويت شي ما يرضيها .. سويت مثل ما تسوي كل بنت في أم ريلها .. حرضت ولدها عليها .. ما سويت شي من هذاا !! .. انا الي كنت اقول له يبقى معاها و ما يخليها بـ روحها .. لماا حملت .. ما جربتون شعور لما يقولون لج ان ياهل في بطنج .. ذااك اليوم انا نفسي هب مصدقة .. طايرة من الوناسة .. اماا جاسم فـ كان ما يقل عني .. بس .....

جــاســـــم !!
صحت .. وينك يا جاسم وينك فيه !! ليش خليتني و خليت ذكراك بـ قلبي ليييييش ؟؟؟ وين انت فيه الحين .. اكييد تزوجت الي تبيها امك .. و انااا خليتني جذي .. ما كنت اضنك ما تحبني .. كنت اشوف الحب بـ عيونك .. بس ليش طلقتني ليييش ؟؟؟
" حضنت المخدة في احضاني و داريت دمعتي .. بس خانتني و طاحت .. "
دخل سلطان و شاف الدمعة تجري ع خدي بـ ألم و حسرة .. يلس يمي ..
سلطان : هيفاء تصيحين
انفرجت عليه اصيح : وين ما اصييح .. و انا انادي و الصدى يرد الجواب .. لا تقول لي ان انتوا معاي .. " زاد صياحي " محد بـ يعوضني في هـ الدنيا عن الي انا فييه غير جاسم ..
اختفى صوتي مع الصياح .. حضني و ضل يمسح ع راسي ..
كملت كلامي : انتضرته و طال انتضاري .. منو يتحنن علي و يطفي ناري .. انشدك يا سلطان .. من يداريني و لـ فؤادي يداري .. فتح عيونك .. و شوف شوو الحال الي انا الحين فيه .. ما جنت احسب يصيدني جذي ..
رد علي و هو يمسح ع راسي و يمسح آلامي
سلطان : لا تفكرين فيه .. الي باعج بـ رخيص بيعيه بـ رخيص ..
هيفاء : انا بـ اشتريه بـ غاااالي .. بس لا يخليني .. لا يخليني ..
وجنتي احمرت من البجي .. بـ تطليقه لي خلاني اعييش بـ هم .. انا الي ما اتحمل جفاه .. هو الي يامرني و لو موتي له فدى .. رد لي .. جاسم .. لو خذني معاك.. يا جاسم و حاجيني .. توني صغيرة ع لقب " مطلقة " .. هب انتَ خيمة لي .. هب انتَ حصني يا جاسم ..
يا جاسم.. رد ليي .. الله يخليك .. لا تخليني اعيش بـ حسرة فراقك ..
كان في طفل بـ حشاي .. في بسماتي و دمعاتي .. انا احبك ياا جاسم .. بس امك .. ذبحتني .. و فرقت بينناااا ..


" فــارس "

ضليت يالس مدة برع غرفة المعالجة .. فكري أبد هب معاي .. الدنياا احسها مفترة في راسي .. وقفت .. و طلعت من المستشفى .. رديت البيت ..
دخلت الغرفة .. و أخذت شيلة لـ عيون .. طلعت و رديت المستشفى .. تفاجأت ان الدكتور لـ حد الحين ما طلع من الغرفة .. يلست ع الكرسي بـ يأس ..
مسكت الشيلة و شميتهاا .. ريحتها ياسمين .. ريحة تفتح النفس ..
طلع الدكتور فـ وقفت
فارس : خيير دكتور
الدكتور : اخذنا فحوصات لها .. اذا طلعت النتائج نقول لك !!
فارس : أقدر اشوفها
الدكتور : أي تقدر ..

ما سمعت شوو قال بعدها .. و دخلت شرات المينون لـ الغرفة ..
كانت مرمية ع السرير .. و التعب باين ع ويهها .. الحين حسيت بـ شدة الي سويته فيها .. تقربت منها و خليت يدي ع خدها اتحسسه .. غطيت شعرها بـ الشيلة و رحت لـ الدريشة ..
ضليت يالس اطالع المكان من برع .. الناس تروح و ترد .. و الدنيا ضلمة .. يلست ع الكرسي و ضليت اطالع عيون .. حالها الله يعلم فيها .. الذنب و الألم بـ ياكلني .. ليش طقيتها ياا فارس ليييش !!


" عــيــون "

نشيت من ع السرير و طالعت المكان .. كان ضلاام و ماشي حد .. شوي و دخل فارس .. طالعني بس ما تكلم .. تقرب مني و مسكني من يدي و سحبني .. اناا مشيت وراه .. طلعني من الغرفة .. كان المكااان ضــــلام واايد .. بس شي ضوى متسلل في زاوية من زوايا المكان .. أشر لي أني أروح هناك .. طالعته مستغربة .. بس مشيت لـ المكان الي أشر عليه ..
شفت مريحاانة و فيها بنوتة حلوة .. طالعت فارس .. أبتسم لي و رديت الابتسامة .. أخذت أمريح الياهلة و كانت تضحك .. بس فاجأني فارس لماا يااا .. و شكله معصب .. قلب المريحانة و الياهلة طاحت و أختفت من نضري ..
في ذي اللحظة نشيت خايفة .. وين اناا فيــه !!!!
يعني كل الي شفته حــلـــم ..
الياهلة و فارس و الضلام كل هذا حلم !! تنهدت .. و طالعت المكان فارس كان يالس يم الدريشة و شكله هب معاي .. في مكان ثاااني ..
قلت بـ صوت خفيف : فـ فـ فارس !!
طالعني مفزوع و كأنه كاان في كابوس و نش منه .. تقرب مني ..
فارس : شلونج الحين !!
طنشت سؤاله : انااا وين ؟
فارس : في المستشفى
فتحت عيني : المستشفى !!
فارس : هيه المستشفى
عيون : شو اسوي هنااا
فارس : ما تتذكرين

ردت افكاري لـ ورى .. هيه صح ..فارس طقني ع سالفة التلفون و .... " ما اذكر شو صار بعد هذاا !! "
عيون : اباا ارد البيت
اخذ له كرسي و يلس يم السرير ..
فارس : ما بـ تطلعين قبل ما تقولين لي منو الي كنتين تكلمينه

اففففف .. ردينا لـ طير يلي ..
رديت عليه : ما كنت اكلم احد
زخني من ذراعي و قربني له ..
رد علي و هو صاك ع اسنانه : اقول لج قولي منو الي كنت تكلمينه !!!!!
صحت : كنت اكلم مريم
صرخ علي : جذبي علي بـ غيرها
زاد صياحي : و الله كنت اكلم مريم .. و اذا ما تصدق اسالهااا
طلع تلفونه و مداه لي
فارس : اتصلي لهاا
اخذت التلفون من عنده و يدي ترتجف .. طاحت دموعي ع شاشة التلفون مسحتها من عليه و دقيت الرقم .. و خليته ميكروفون ..
مريم : هلا فارس !!
عيون : انا عيون
مريم : عيون !! خيير شبلاه صوتج ؟؟
عيون : ماشي .. بس انا اتصلت لج الصبح
مريم : هيه اتصلتي
طـالعـت فارس ..
رديت عليها و دموعي تطيح : كم كانت الساعة ؟
مريم : مدري .. كانت ع ما اضن 9 لو 9و نص
عيون : انزين .. شو قلت لج في البداية
مريم : لييش تسالين !!
صحت : مريم الله يخليج جاوبيني
مريم : شبلاااج عيون
شهقت من البجي : مــــريــــم .. جاوبيني رحم الله والديج ..
مريم : قلتي هلا و الله
عيون : بس .. شو قلت بعدهاا
مريم : مدري .. ما اتذكر
عيون : مريم لا تعذبيني .. تذكري
مريم : همممم .. قلتي هلا و الله بـ حبي ..
عيون : مشكورة مريم .. مع السلامة
صكيته و يلست اصييح .. طالعت فارس .. كان يطالعني و علامات غريبة مرتسمة في ويهه ..
مديت له التلفون ..
مسك التلفون و مسك يديني معاااه .. طالعته و عيوني ضايعة في بحر الدموع ..
فارس : سامحيني عيون ..
شهقت من البجي : ......
شال يده و شل التلفون .. يلس ع الكرسي و خلى يده ع راسه .. المكان كان هدوء ما عدى صوت صياحي ..
شعره كان طويل لـ حد انه غطى عينه .. شفت دمعة ع وجنته .. هيه دمعة .. فارس يـــصـــيـــح !!
أول مرة اشوف فارس بـ هذا الحال .. قطع الهدوء صوت الباب ينفتح و ينصك .. رفعت راسي و فارس بعد رفع راسه ..
كان الدكتور !!
لما طالعنا أبتســــمـ ..
الدكتور : مبروك .. البنت حــامـــل !!
يتبع ...


الجزء السابع عشر


" اذكر اني شفتك البارح وانا ساهي وقبل اشوفك فز لك قلبي وحيييتك ولما شفتك رحت لك مستانس وراهي اركض اركض اركض لين ضميتك "


الدكتور : مبروك .. البنت حامل !!
شووه !! انا حامل ..
مدري شصار الي اتذكره أني يلست اصييح و فارس يهديني الدكتور طقاني أبرة و بعدها غمضت عيني ..


" فـارس "

حـــامـــل !! ما أروم أوصف لكم شعوري الحين مدري فرحان لو شوو !! بصير ابو يا ناااس .. بس ...
أم ولدي بـ تكون عيون . ما تدخل في بالي هذه ابد .. صج ان مشاعري شوي بدت تتغير اتجاهها بس محد قال اني احبهاا .. لا انااا ما احبها .. اعتبرها مثل اختي مريم هب اكثر .. طالعتها كانت نايمة .. دخل الدكتور و ويهه عابس ..
الدكتور : ما هيك البنت تتعزب " تقرب منها و خلى يده ع جبهتها يتحسسها " متزوجة لو لاا !!
عقدت حواجبي : شوو .. اكييد متزوجة وانا زوجهاا !!
الدكتور : ليش كانت تصيح ؟؟
رحت لـ الدريشة و يلست اطالع برع
فارس : مدري
سمعت صوت الباب ينصك .. غمضت عيني و تنهدت تنهييدة طويلة .. ليييش يصير كل هذاا !!!!
ياهل الحين في بطنها و الحمدلله ما راح لما رفستها .. هااا .. رديت يا فارس ردييت ؟؟ بعدك ما خلصت من لوم نفسك و الله شوو بقى ما لمت نفسك فيه .. خلاص الي صار صار و ما له داعي الوم نفسي و اعذبها اكثر من ماهي معذبة .. طالعت ساعتي .. 7:30 .. اذن و صار له مدة بعد .. طلعت من الغرفة بـ أروح غرفة الصلاة .. صليت و رديت الغرفة .. كانت نازلة من ع السرير بـ هدوء .. نضراتها تقاسيم ويهها كلها ذابلة .. طالعتني بعدها ردت نضرها في الارض .. مرة تعبانة .. ويهها منقلب اصفر شااحب .. اتكأت ع السرير و مشت لين الحمام الي بالغرفة .. تميت أراقب حركاتها .. يا ربي بـ تعذبني هالبنت شكلها يقول بـ تموت .. عيل الصدمة هينة بالنسبة لهاا .. اكييد لا .. اذا انا كان وقعها كبير بالنسبة لي .. عيل هي الي بتحمل الياهل في أحشائها شو بـ يكون ردهاا .. دخلت الحمام و أخذت تتوضأ ..شوي سمعتها تصيح .. وقفت عند باب الحمام.. كانت متكأة ع المغسلة ترجع و تصييح بـ حرقة حرقت قلبي .. نزلت ع الارض و خلت جبهتها ع المغسلة و مسكت بطنها .. عصت عليه و أخذت تصيح .. طلعت من الغرفة و ناديت لها ممرضة .. دخلت لها و حاولت تهدي فيها و هي تصيح و تشكي آلامها للممرضة .. يا ليتهاا تشكي همها لي يا لييييت .. مسكتها الممرضة و وقفتها ع ريلها اخذت لـ السرير و قالت لها ما تتحرك الحينه لانها تعبانة و قالت لها كم نصيحة و عيون رمت نفسها ع السرير و تنهدت ..
قبل ما طلعت الممرضة سالتها ..
فارس : لو سمحتِ
لفت لي و ابتسامة عذبة ع محياها
الممرضة : نعم
فارس : متى نقدر نرد البيت
الممرضة : بكرة او بعد بكرة
طالعت عيون الي كانت تطالعني .. من طالعتها نزلت راسها ..
فارس : ليش عاد !!!
الممرضة : عيون وايد دمها ناقص و تحتاج لـ دم و لـ الحين ما لقينا متبرع بـ دمه
فارس : و انا وين رحت
الممرضة : تقدر تروح لـ الدكتور
فارس : وين غرفته
الممرضة : الي جنب هذه الغرفة بالضبط
فارس : مشكورة
الممرضة : العفو .. هذا الواجب !!

من طلعت .. طالعت عيون الي كانت تصيح بـ هدوء و هي حاضنة المخدة بين يدينها ..تقربت منها..و يلست ع طرف السرير ..
فارس : لا تصيحين جذي !!
خبت راسها في المخدة و زاد صياحها .. رحت لها
فارس : لا تتحركين .. انا رايح اسأل الدكتور عنج و بييب لج عشى ..
طلعت من الغرفة .. تقربت يم غرفتين كانوا مقابلينا ..
سمعت صوت ممرضتين يتكلمون ..
_ شفتين الدكتور طارق شو سوى لما عرف ان البنت الي اسمها عيون حامل !!
_ هييييه .. شفته عصب و رمى الاوراق ع الدكتور سعد و طلع من الغرفة
_ قولي طلع من المستشفى
_ هههههههههههههه ...
_ مسود الويه حنا قبال ويهه 5 اشهر ما فكر في وحدة فيننا الحين هذه تاخذ عقله بـ هذه السهولة
_من حقه .. تينن ملاااك
_ انا احلى منها
_ اقول لج سكتي عاد .. الجمال الزايد الحين .. قولي غيرانة منها
_ صكي الموضوع .. و قولي لي شفتين ريلها
- هيه اينن
" شووو .. ذلين شكله ميانين "
- وسيييم .. شو كان يباا فيج لما ناداج
- هههههه عيون طايحة ع الارض تصيح
- شلون كان شكله ذاك الوقت
- بـ يموت من الخووف ..
- يحبها يعني
- هييه اكيد يحبها يا الخبلة هذه زوجته
- يا حظها بس
في هذه اللحظة صج عصبت و فتحت الباب عليهم .. طالعتهم بـ نضرات يتطاير منها الشرار .. من شافوني شهقوا .. مشيت عنهم و رحت الغرفة .. دخلت كانت عيون منسدحة و مخلية يدها ورى راسها . من شافتني عدلت يلستها و تربعت ع السرير ..
تقرب منها و اخذت كرسي .. خليته يم السرير و يلست ..
فارس : شو تبين اييب لج من الكافتيريا
عيون : مدري
صرخت عليها : جاوبيني ع قد سؤالي
غمضت عينها و اخذت نفس طوييل .. فهمت اني طولت صوتي عليها ..
فارس : سامحيني عيون .. ما كان قصدي
طالعتني بس ما تكلمت !!
يا ربي تعبااان .. مب قادر استحمل اكثر من الي يصير لي .. خليت راسي ع ريلها ..
همست : تعبان يا عيون تعبان ..
خلت يدها ع راسي و مسكت خصلة من شعري .. ردت علي و صوتها مايل لـ البجي ..
عيون : لا تسوي جذي في نفسك .. لا تعذبني خلاص ..
مسكت يدها الي كستها الدموع لآخرها
فارس : لا تصيحين انا معاج ..
كنت بـ أشيل راسي بس هي مسكته ..
عيون : خلك جنبي لا ترووح
فارس : ما تبين عشى
عيون : لا


مـريـم "

فريت المجلة بعييد و انا أتأفف بـ ملل .. يا ربي الوقت يمشي بطيء .. انسدحت ع السرير و تنهدت يا ربي متى ايي بااجر .. أتخيل نفسي مع سلطان .. غمضت عيني بـ ترقب .. و اناا اشوف احلى حلم بـ حياتي بـ يبتدي من بكرة .. !!

.....
" رهـف "
خليتها في حضني و يلست اهزها و اهزها جان بس تصك بوزها الي بطت أذوني بـ هالصوت ..
ام سامر : هااا .. شبلاج ياا رهف .. ذبحتينها !!!
رهف : طفشتني عسى الله ....
قاطعتني : لا تدعين ع الياهلة عطيني اياها .. تعالي غفورة حبيبتي تعالي ..
اخذت تتامل يدتها و هي ساكتة .. بعدها ابتسمت ..
غفران : يدووو
اخذتها من حضني ..
ام سامر : يا عيون يدو انتي !! " حبتها في خدها "
سامر : السلام عليكم
الكل : و عليكم السلام
سامر : شلونج الغالية ؟؟ " يحب امه ع راسها "
ام سامر : بخير دامكم حواليني .. " تقرب صوتها لـ البجي " بس بنيتي عيون مفتقدتها ..
يلس يمها ..
سامر : عيون مافيها الا الخير يا يمه .. مافيها الا الخير
تمسك يم قلبها : لا يا وليدي قلب الام ما يخطي .. بنيتي فيها شي ..
و اخذت تصيح .. !!
سامر : يا يمه الله يهداج .. شبلاج قلت لج عيون بخير !!
ام سامر : اتصل عليها طمن قلبي الله يطمن قلبك ..
مسك تلفونه واخذ يدق ع الرقم .. خلاه سبيكر ..
سامر : محد يشيل التلفون
زاد صياحها : ما قلت لك عيون فيها شي ..
رهف : زيين اتصل ع فارس
طالعني بعدها دق ع رقم فارس ..


" فـارس "

رن تلفوني مسكته اشوف منووه المتفرغ الي متصل لي هالحزة ..
كان ســامــر !!!
عيون : منووه ؟؟؟
فارس : اخوج .. سامر ..
نزلت راسها !! هالعيون عجيييبة مرة معصبة و لسانها ماشي بـ طوله بالدنيا و مرة ساكتة و هادية .. تقهر بـ ببرودها ..
شلت التلفون ..
فارس : يا هلا بـ صاحب هالصوت
سامر : هلا فيك .. فارس ؟؟
فارس : لبييه
سامر : امي ملعوزتنا شلونهاا عيون .. فيها شي ؟؟
اشرت لي بـ يدها انها تبيني .. خليت يدي ع التلفون ..
فارس : خير
عيون : لا تقول له اني في المستشفى
فارس : شووه ؟؟؟
عيون : ما ابااهم يكنسلون حفلة مريم بـ سببي و قلب امي ما يتحمل صدمات غير !!
فارس : بس انتي حامل و اكيد .......
وقفت لما شفت ملامح ويهها اعتفست .. رديت ع التلفون ..
سامر : ويينك !!! الوو
فارس : معاك ..
سامر : أخبار عيون ..
طالعتها ع طرف عيني : الحمدلله بخيير


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم