رواية طلبتك لاتحاكيني -18

رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام


رواية طلبتك لاتحاكيني -18

هديل(صاار وجها احمرر):شكرا عيونك الحلوه
دخلت ام هديل وهديل للصاله الفخمه والكبيره كانها قاعة عرس بفندق فخم دلتهم الخدامه على الطاوله المحجوزه لهم وقعدوا فيها....


كانت الحفله مليانه حريم وبنات من ارقى العوائل واغنها هديل ما كان عاجبها الجو صحيح تعرفت على كم بنت بس ما عجبوها كانوا تافهين وسطحين تعذرت منهم لانها تحس نفسها مخنوقه وقالت لهم ولامها انها بتروح تعدل شكلها...


طلعت من الصاله الكبيره لممر طويل كان القصر كبير مررره وفخم قعدت تتمشى وهي تتامل الاثاث الي عجبها صحيح هي عايشه بغنى وبقصر بس كان باين ان ام سلطان ناس رايقه وذوق وعندهم فلوس تعيشهم طول العمر برفاهيه ...

حست انها مخنوقه من المكان وحبت تطلع تاخذ نفس افتحت اول باب لقته قدامها ولقت نفسها بحديقه اكبر من حديقة بيتهم بكثيير كانت مثل المزرعه وكانها راحت لمكان ثاني برى القصر راحت تتمشى بالحديقه وشافت جسر صغير وتحته مثل النهر وفيه سمك راحت تركض له وقفت عليه وهي تتامل السمك ما حست الا بشخص واقف يطالعها التفتت تشوف مين وكانت اكبر صدمه بحياتها....



الجزء السادس عشر


الفصل الاول


هديل حست انه في احد ورها التفتت وكانت اكبر صدمه بحياتها.....

هديل:فيصل؟؟
فيصل(باستغراب وصدمه):هديل
هديل(مصدومه اخر شخص توقعت تشوفه وخصوصا بمكان مثل كذا):...........
فيصل:انتي شنو تسوين هنا؟؟
هديل:انت شنو تسوي هنا؟؟
فيصل(بارتباك):هذا..بيتي

هديل(مومستوعبه شنو قال):نعم شنو يعني بيتك؟؟
فيصل(قرب منها):يعني بيتي المكان الي اسكن فيه وا....
هديل(تو تنتبه لسؤالها الغبي وتقاطعه):ادرى شنو يعني بيتك,الي اقصده شلون هذا القصر بيتك وانت....
فيصل(يقاطعها ببتسامه):قصدك انا فقير...بصراحه انا كذبت عليك انا مو فقير
هديل(بصدمه):انت غني طيب ليه كذبت علي كنت تقدر تقول انك غني ؟
فيصل:هديل قلبي لو قلت لك اني غني ما كنتي بتحبيني مثل ما تحبين فيصل الفقير ولا...
هديل:يعني عشان كذا كذبت علي؟
فيصل:ايه مو مقتنعه؟
هديل(وهي تطالعه باستهزاء وتمشي عنه):لا مو مقتنعه سوري بس عذرك سخيف وتافه
فيصل(يطالعها باستغراب):يعني انا سخيف وتافه؟
هديل(حطت ايدها على راسها تخفف صدمتها)تنهدت)لا انا ما قلت كذا انا قصدي....
فيصل(قرب منها ومسك ايدها):هديل حياتي انا اعرفك انتي عرفتي ناس اغنياء وما حبيتهم لانك تعودتي على الدلال بس لما جاك شخص مختلف عن الي قبل حبيته لانه غيير حبيتي تجربين شي مختلف تجربه وقررتي تدخلينها و....
هديل(حطت اصبعها على فمه عشان يسكت):اششش فيصل انت حب صار له 3سنين تجي ىالحين تقولي انك تجربه لا انت احلى شي بحياتي انا مستعده اترك ماما وهي الشي الوحيد الي بقالي بعد موت بابا بحياتي واعيش معاك طول العمر شلون تقول اني ما احبك لشخصك

فيصل قعد يتاملها وعرف وقتها انه ما غلط لما اخترها تكون شريكة حياته للابد طول عمره يفكر ان كل الناس طمعانين بفلوس ابوه بس لما عرف هديل اكتشف ان الدنيا فيها اشياء غير الفلوس....

هديل(وجها صار احمرر من نظرات فيصل ):فيصل لا تطالعني كذا
فيصل(انتبه لنفسه ):ههههههههههه سوري بس سرحت شويه
هديل(بدلع):بمين سرحت؟
فيصل:فيك يا قلبي بس تعالي بوريك شي
هديل:شنو؟
فيصل(وهو يمسكها من يدها ويسحبها):انتي تعالي بس

مشت هديل مع فيصل وهي ماسكه ايده تحس انه هالحظه تسوى الدنيا وما فيها تمنت تطول للابد...
ودها فيصل لجهه ثانيه من الحديقه وقفها فجأه...

هديل( طالعت فيه باستغراب):ليش وقفت؟
فيصل:غمضي عيونك

غمضت هديل عيونها وخذت نفس ورصت على ايد فيصل,سحبها فيصل بكل هدوؤء وبعد 5 دقائق......

فيصل:افتحي عيونك

افتحت هديل عيونها على منظر عجزت الكلمات انها توصفه حست انها بتظلم شكل البركه الروووعه والشجر من حولها وشكل الزينه الي مركبه عشان الحفله وانعكاسها على البركه وصوت العصافير في قفص قريب من البركه ....

فيصل(ببتسامه حلوه):ها شرايك؟

هديل ما تكلمت طالعت فيه وعيونها تكلمت عنها....


ودي اغير كلمة اهواك بكلمة توصف كم انا اغليك
كلمه تفسر اني وياك عايش وقلبي ميت فيك

من يوم شفتك عني افداك والقلب ماله غير طاريك
من زود ما هو يسعى لرضاك وده يفارق صدري ويجيك

كذاب انا لو قلت اباانساك او جيت يوم وقلت ما ابيك
صدق باني ولي سواك لو انسى اسمي ما ني ناسيك

لو تبغى تعرف كم في لقياك كم اعشقك موت واحاتيك
خذ قلبي الي موت يهواك شوف وشكثر راعيه يغليك

ودي اغير كلمة اهواك بكلمة توصف كم انا اغليك
كلمه تفسر اني اهواك عايش وقلبي ميت فيك


مسكت ايد فيصل ومشت لحد البركه وقفت عندها وجلست تتامل شكلها وشكل فيصل بالماي...

فيصل:بالله عليك مو لايقين على بعض؟
هديل:ههههههه
فيصل:دوووم انشاء لله
هديل(طالعت فيه بكل حب وما حبت تعلق):.........
فيصل:بس ما قلتيلي حلو المكان؟
هديل(لفت عليه وطاعته بكل حب وحنان):روووعه يهبل
فيصل:هذا بس عشان عيونك حلوه
هديل:هههههه
فيصل:تدرين انا خلاص بقول لامي تخطبك بس خلصي اختبارات اول
هديل(تطالعها وهي ميت من الفرحه):والله
فيصل(ابتسم وهو يشوف الفرحه بعيونها):في يوم وعدك وما وفيت
هديل(هزت راسها بمعنى لا):.....
فيصل(قرب منها ولمس خشمها بكل رقه):اجل خلاص روحي عند ماما الحين عشان ما تخاف عليك
هديل:صح ذكرتني اخاف تقولي الحين وين كنتي؟
فيصل:ما عليك قوليلها كنت مع فيصل وهي بتسكت
هديل:لاههههههههههه
فيصل:هههههههههههه
هديل(وهي تسحب ايدها من ايده ):يلا انا بروح الحين بااااي
فيصل:لا تنسين كلمني اليوم طيب
هديل:هههه اكيد
فيصل:باااي

هديل اشرت له بيدها وكانها تقوله باي وراحت دخلت لداخل القصر.....

فيصل حس انه اسعد انسان بالدنيا مو قادر يوصف سعادته مع هالانسانه الحلوه هديل فيها كل الموصفات الي يتمنها حلوه ودلوعه وهاديه واكثر شي يحبه فيها انها مخلصه ووفيه له وتبادله الحب الكبير الي بقلبه لها....



اليوم الثاني الساعه 10 الصباح قامت شوق وهي تفتح عيونها بثقل على صوت جوالها امس طول الليل وهي تبكي وما عرف النوم طريق لعيونها الا بوقت متاخر بالفجر فتحت عيونها وهي منزعجه ما في احد بيدق عليها الحين شالت الفراش من وجها ورفعت شعرها عن عيونها ومسكت الجوال تشوف مين شافت رقم غريب انقهرت اقوم من عز نومي وعلى بالي حالة طوارئ صارت اخرتها رقم غريب بغت ترمي الجوال وتكسره بس قالت حسافه فيه عطته مشغول ورجعت انسدحت يمكن يجيها النوم ,دقتين الي يجيها مسج تأففت وسحبت الجوال تشوف المسج اول ما قرت المكتوب افتحت عيونها وهي مو مصدقه هذا فهد ولد عمي بس من وين جاب رقمي انا ما اذكر اني اعطتيه اصلا مستحيل اعطيه خافت ترد عليه ولا طنش بس لما دق عليها ردت على طول قبل لايسكر....



شوق(بتردد):الو
فهد:صباح النور ياعروس
شوق:نعم مين العروس؟
فهد:انتي ولا شاكه
شوق:عروس بس مو لك
فهد:هههههههه عاد توني بقول عروس ولي انا
شوق:انا كم مره قلت لك لا تفتح لي هالسافله لاني رافضه
فهد:هههههههههلا بتوافقين
شوق:وشلي مخليك متأكد كذا اني بوافق انا اقول لا تحرج نفسك احسن
فهد:لا احرج نفسي ولاشي,عموما انا مسوي لك مفاجأه
شوق(الله يستر منك):شنو؟
فهد:انا عندكم بالبيت تحت
شوق(مو مستوعبه):نعم انت شنو تسوي عندنا؟
فهد:ااااه مشتاق لك
شوق(يعععع الله يقرفك):اقووول لا تستخف دمك على
فهد:اذا مو مصدقتني انزلي تحت بالصاله وبتشوفيني موجود
شوق(حست انه يتكلم من جد بس خافت لمجرد انها تشوف نظرات فهد لها):........
فهد:ها شفيك ليش ما تردين ولا القطوه كلت لسانك؟
شوق:ها...لا معاك بنزل الحين واشوف
فهد:انتظرك حبي

شوق لا عت كبدها وسكرت بوجه من غير ما تقول باي قامت من السرير وهي تتمنى انه يكون حلم بس اللاسف طلع حقيقه لما سمعت صوت الباب يدق ....
شوق(بطفش):مييين؟
ام ناصر:انا ماما افتحي الباب شوق

راحت شوق بكسل وافتحت الباب ورجعت جلست على طرف السرير....

ام ناصر:حبيبتي ليه مقفله عليك الباب؟
شوق:ولاشي بس ما حبيت احد يزعجني
ام ناصر:ايه ,طيب البسي وتجهزي ونزلي تحت
شوق(بخوف):ليه؟
ام ناصر:ولد عمك فهد عندنا تحت
شوق(الحين عرفت ان فهد ما كان يكذب عليها):ليه شنو يبي؟
ام ناصر(وهي تهز كتوفها):مدرى عنه بس هو ضيف عندنا لازم نجلس معه مهما كان ولد عمك
شوق(بصوت مو مسموع):وضيف دمه ثقيل
ام ناصر(ما سمعتها):نعم قلتي شي؟
شوق:ها..لا بس قلت الحين بنزل

ام ناصر طلعت من الغرفه من غير لا ترد وسكرت الباب ورها,شوق اول ما طلعت امها من الفرفه طرت على بالها اختها رغد اكيد الحين قاعده مع فهد تحت وطايره من الفرحه ابتسمت وهي تخيل شكل اختها تضحك من زمان ما شفتها تضحك دخلت الحمام عشان تغسل وجها....

طلعت لها من غرفة الملابس تنوره قصيره لفوق الركبه لونها ابيض وفيها شك خفيف بالفضي يلمع منثور بطريقه حلوه على التنوره وبلوزه فضيه نازل واحد من اكمامها يبين كتفها والجهه الثانيه مرفوعه خلت شعرها مفتوح وربطت شريطه بيضاء عليه طالع شكلها حلووو حطت مكياج خفيف بس زادت الكحل الاسود على عيونها تعطرت بعطر من (كوكو شانيل) وطلعت من الغرفه....



مشاعل قامت من الصباح فرحانه ونشيطه على الي صار امس مع راشد كانت اليوم ناويه تفاجأه وتعزمه بره دقت عليه وهي ودها بس تسمع صوته....

راشد(وهو فرحان لانها دقت عليه):هلا ميشو
مشاعل:good moring
راشد:صباح النور الناس يقولون
مشاعل:ههههه نفس الشي
راشد(ياحلو هالضحكه على الصبح):شخبارك اليوم انشاء لله كويسه
مشاعل:لا انا اليوم عال العالI feel soo good
راشد:دووم
مشاعل:ثانكس,طيب انا داقه لاني عازمتك اليوم
راشد(مو مصدق الي اسمعه مشاعل بنفسها عازمته):الشمس اليوم من وين طالعه؟
مشاعل:هههههههه ترا اهون
راشد:لا لا خلاص اسف
مشاعل:ههههههه طيب سامحتك
راشد:طيب العزيمه الساعه كم؟
مشاعل:الساعه 8 ابي اشوفك عند باب البيت سامع
راشد(لو تبين عيوني عطيتك):لا وتتامرين بعد
مشاعل:هههههه
راشد(فديت الضحكه وراعية الضحكه):......
مشاعل:هاااا راشد انت معاي؟
راشد:ها...ايه معاك ,خلاص اليوم الساعه 8 بمرك
مشاعل:اوكي اشوفك بالليل

وتوه راشد بقولها باي الا تسكر الخط,هذا مشاعل عمرها ما تتغير....




دخلت شوق الصاله على صوت ضحكة رغد....

شوق(وهي مبتسمه ابتسامتها الحلوه والجذابه):صباح النور

كلهم لفوا لمصدر الصوت وشافوه شوق واقفه عند الباب كانت حلوه وتفتح النفس على الصبح بشعرها الذهبي وتنورتها القصيره مشت لعندهم وكانها عارضة ازياء بكل غرور وفخر من جمالها وهي تشوف نظرات فهد لها صحيح تكره نظراته وتشمئزز منها بس طنشت وجلست....

شوق(لفت على فهد والتف شعرها معها):شخبارك ولد عمي؟
فهد(كان سرحان يطالعها وهي قدامه اشتاق لها ولابتسامتها):ها...بخير ,انتي شخبارك؟
شوق(بدون نفس):ماشي الحال
شوق(بدلع توجه كلامها لامها):ماما في فطور انا جوعانه
فهد بخاطره(اموووت على الدلع اناااا)....
ام ناصر:روحي حبيبتي عند الخدامه خليها تحط لك فطور
شوق(وهي تقوم بكل دلع):اوكي

مشت من قدام فهد وعيونه ما شالها من عليهاا الي لما طلعت من الصاله وتركت وراها ريحة عطرها الحلوه....

من يوم دخلت شوق الصاله في عيون تطالعها بكل غيره و قهر ودها تذبحها على غرورها ودلعها الماصخ رغد كانت تطالع فهد الي ما شال عيونه من شوق من يوم دخلت وحتى لما راحت كان سرحان واكيد يفكر فيها حبت تحسسه بوجدها ....

رغد:ها فهد ووين وصلت ؟
فهد(طا لعها وفهم من نظراتها انها تعاتبه لانه نسى وجدها بس يحق له دام شاف شوق):هلا لا معاك
رغد:طيب شنو الشغل الي جاي عشانه الشرقيه؟
فهد(طالعها بنظرات افهمتها):شغل ضروري كنت لازم اشوفه
رغد(فهمت قصده بس سكتت عشان امها موجوده معاهم):........
فهد بخاطره(هههههه مصدقه نفسك انا قبل كنت معجب فيك عشان كنت اشوفك احلى وحده بالعايله بس لما شفت عيون اختك كرهت كل البنات بعدها).....




دخل ناصر للصاله وشاف فهد وسلم عليه....

ناصر:فهد ترى في واحد بره يقول انه صديقك جاي ياخذك
فهد:ايه هذا صديقي طلال يسكن هنا بالشريقه انا دقيت عليه وقلت له يمرني
ناصر:بتروح الحين تغدى عندنا
فهد:والله ودي بس عندي شغل ضروري بجي عندكم بالليل
ناصر:اوكي حياك الله باي وقت


خلصت شوق فطورها كانت بترجع الصاله بس تذكرت نظرات اختها لها وكان ما ودها تجلس معاهم عشان فهد حست انها مخنوقه قررت تطلع تشم شوية هوا طلعت من الباب الخلفي للمطبخ عشان ما تشوف احد ....

طلعت للحديقه وكان الهوا حلو مشت وهي مبسوطه سمعت صوت احد يتكلم جهة الباب الرئيسي مشت بهدوؤء عشان ما يحس فيها وشافت الشخص الي انقذها قبل وصارت تعتبره بطل بالنسبه لها ابتسمت على شكله وهو متحمس ويتكلم بالجوال مشت لعنده وهو كان معطيها ظهره ....

طلال سكر الخط وحس بايده على عيونه فكر انه فهد بستهبل عليه .

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم