رواية لعبة الاقدار -18


رواية لعبة الاقدار -18

رواية لعبة الاقدار -18

فهد وهوحاس بخمول:لاوالله مشغول تعرف اول اسبوع كله تعب .

عادل مستغرب:وش فيك صوتك كأنك صاحي من النوم.

فهد ابتسم:ههههههه وانت الصادق توني صاحي.

عادل استغرب:لا لا لا ..اجل صح النوم ياشيخ..

فهد ضحك:هههههههه وش اسوي تعبان وابي اعوض في هالاجازه..

عادل بتفهم:انزين بلاك ما تطلع من السكن وتقعد في شقه بروحك.

فهد هزرأسه: لا لا ماظنتي انا مرتاح بعدين كذا ولاكذا كلها نفس الحاله.

عادل باستعباط:اقوووووول رفيقك الهوس وينه ..؟

فهد ضحك :هههههه من فــــــــــواز..؟

عادل بخبث:هو في غيره ..من كثر ماهو هوس بعمره اشك انه يحط كريمات الحريم.

فهد ابتسم:انا مادري لوفوازمرأه وش كان سوى.. كان كل يوم عملية تجميل.

عادل ضحك:هههههه .. يعرف انه مزيون.

فهد رفع حاجبه:لواقولك وينه ماراح تصدقني.

عادل بسخريه:يعني وين.. تلاقيه في ذي المجمعات يرقم له واحده.

فهد ضحك:هههههههه لأ ..فوازيافهيم الحين في طياره رايح للرياض.

عادل بعدم تصديق:انت من جدك ولاتنكت..!

فهد ابتسم بسخريه:لاوالله من جدي.

عادل بدهشه:االعن شكله وينه رايح..؟

فهد وقف يشوف شكله في التسريحه:توه الاخ مرسل لي رساله يقول فيها انه اضطر يسافر وبيرجع بعد يومين ويبيني اعتذر له من الدكاتره.

عادل بمزح:وراه على باله جامعه ابوه عشان يغيب على كيفه.

فهد بغيرمبالاه:وش عرفني..اسمع وين نيتكم الليله ان شاء الله ..؟

عادل بفخر:الليله سهرتكم عندي ..العشاء كبسه باللحم اللي يحبه قلبك من يد حسام طباخنا وبعدها نروح برى نتمشى.

فهد بفرحه:كبسه ..الللللللللللللللللله متى علمي بالكبسه يوم كنت في السعوديه..تكفى ياعدوووووووول لاحد يخلص علي الصحن دقايق وانا عندكم.

عادل ضحك:تعـــــــــــــــال بسرعه لأنه سلطان ناوي عليه .

فهد عصب:يخسي الا هو ..قوله يمسك بطنه والا بتجيه علوم مني.

عادل:هههههههههه ابشرانت تعال وعين من الله خير.. ياالله مع السلامه.

فهد بعجله:مع السلامه.

فهد ركض للحمام بسرعه وهو متحمس لفكرة العشاء وخاصة انه شوقه لديرته زاد ويبي يشبع شوقه بقعدة الشباب الونيسه والكبسه السعوديه اللي تذكره بالوالده الغاليه.




لمـا صحت هيفاء من النوم بعد ليله عصيبه البارحه وفي الاخيرلما نامت..نامت نوم متعكرخالي من الاحلام ..شافت الساعه احد عشر استغربت بعد السهره امس كان ممكن انها تغط في النوم ولا تصحى الامتأخر.

لبست روب بيجامتها وراحت للحمام غسلت وجهها وتنشطت اشتهت تشرب نسكافيه

فنزلت تحت فما سمعت صوت لما تقدمت من صالة التلفزيون شافت اختها منسدحه على الارض وحط يدها على خدها تطالع التلفزيون باندماج.

هيفاء وهي تطالع اختها باستخاف:انت عيونك ما تفطر من كثر ماتشوفين التلفزيون.

التفتت مها عليها وفي عينها لمحة مرح:هيووووووووووووف الحقي علي بمووووت.

هيفاء قطبت جبينها:ليه عسى ماشر..؟

مها ابتسمت بنعومه:حبيب قلبي بيستضيفونه في برنامج.

هيفاء ماستوعبت:نعـــــــــــــــــــــم..!

مها وهي تميع..........)اللي كان في ستار اكاديمي.

هيفاء باشمئزاز:لاوالللللللللله..!اشوفك زوديتها قمت تسمينه بعد حبيب قلبك ..عيييييييب تقولين هالكلام ان عاد سمعتك تقولينه بأدبك فاهمه..!

مها عصبت:اصلا انت متخلفه وش عرفك كل البنات في المدرسه يتابعونه وكمان ميتين عليه..!

هيفاء بدهشه متصنعه:ماشاء الله انا الحين اللي متخلفه ..!هذا البرنامج لعلمك ماسووه الا عشان البزران اللي مثلك..!

مها وهي حالمه:انا مو بزر صار عمري 13وبعد كم سنه بدخل الثانويه ..آآآآآآآآآآه لويشوفني اللي في بالي ..بيغيررأيه ويتزوجني.

هيفاء تنرفزت من اوهام اختها:اقووووووووووول مهوي قومي لاضربك بهالشبشب على رأسك ..طول هالمده اللي فاتت كنت ساكته عنك احسب انه اذاخلص البرنامج بيخلص ولعك فيه بس الاخ الكريم ظلع لزقه عنزروت.

مها طالعتها بنظرة اتهام اما هيفاء في المقابل طالعتها بنظرة تأنيب عشان ترجع لها عقلها اللي ضيعته من يوم شافت هالشاب في هالبرنامج اللي له تأثير كبيرعلى الشباب وخاصة المراهقين اللي بعمر مها اختها وهدفه القائم تضيع وقتهم.

هيفاء مدت يدها بتهديد في ووجهه اختها:شوفي يامهوووووي ان ما رميت دفتر الصور والاشعاراللي مسويته عشانه بعلم امـــــــي ..!

مها بخوف:لا كل شئ ولادفتري ..امانه هيفاء مااقدراشقق شئ عزيز علي.

هيفاء سكتت ماردت عليها تفكر في حال اختها اللي كاسرخاطرها ماتعرف ان اللي كل تسويه مجرد تضييع وقت وتفاهات مالها اول ولاتالي.

هيفاء تنهدت:خلاص ..المهم امي وين هي..؟

مها ابتسمت بارتياح:امي راحت المستشفى ووصتني اقولك تلحقينها هناك.

هيفاء قعدت على الكرسي ومسكت راسها بين يديها معناته انها مضظره تواجه نفس الموقف اللي واجهته اخرمره.

طل وجه خدامتهم الهنديه من الباب المطل للصاله:هيفـــــــــــاء..!

رفعت هيفــــــاء راسها بضيق:نعـــــــــم شانتي وش تبين.

شانتي بتساؤل:انت مايبي اتفطر..؟

هيفاء طالعت التلفزيون بملل:بلا.. جيبيلي نسكافيه بس.

شانتي بدهشه:نسكافيه ..الللللللللله هيفاء شنو هادا انت مافي اكل امس واليوم بعد.

هيفاء وهي تحس بالاكتئاب:شنو سوي شانتي انا مااشتهي.

هزت شانتي راسها برفض:مافي زين بعدين انت صير زعيف سمسم مها .

مها التفتت لشانتي بزعل:هيه انت مالك دخل اذا انا ضعيفه ولا لأ..

طالعتها شانتي بنظره متزمته:الللللله مها شنو هادا انا يبي انت صير واااجد زين سمسم اشوريا راي ..

هيفاء ضحكت على نقرة الثنتين:هههههههههه خلاص شانتي جيبيلي أي شئ.

طلعت شانتي من الصاله ومها تطالعها بنظرات ناريه وهيفاء تضحك في داخلها لانها تعرف ان مها مافهمت وش قصدها.

مها بدهشه ممزوجه بالغضب:شوفتيها وش قالــــــــت..!

هيفاء بابتسامه:حرام عليك يامها احترميها شوي هذه مرأه عوده وبعدين عادتنا مثل عيالها ولا تنسين ان صارلها اكثر من خمسة عشرسنه وهي تشتغل عندنا.

مها وهي متنرفزه:ياسلام تبيني اصير مثل واحده الله العالم هي زينه ولا شينه.

هيفاء ضحكت:ههههههههه تعرفين انت من اشواريا راي..؟ هذه ملكة جمال الهند ياذكيه..!

مها فرحت:لا زيييييييييين مادام كذا اجل رضيت عليها.




في نفس الوقت كانت ام فواز قاعده بالصاله تتابع الاخبار وتشرب قهوه لما نزل فواز من فوق ..ام فواز انصدمت لما شافت ولدها فواز ابتسم لما شاف النظره اللي على وجه امه..

فواز وهو يبوس راس امه وايدها: ها اشتقتيلي يالغاليه؟

ام فواز: فواز متى جيت؟

فواز وهو يقعد بجمبها:البارحه بالليل..حبيت اخليها مفاجأه لك..

ام فواز وهي فرحانه:والله انها من ابرك الساعات اللي شفتك فيها..

فوازبخبث:طيب انتي ماسألتيني ليه انا جاي الرياض؟

ام فواز بتفكير: ايه انت ايش اللي جابك مادام عندك دراسه؟

فواز وهو يصب لنفسه قهوه: انا يالغالية ناوي اخطب..

ام فواز باستغراب:انا عندي خبر وانا ان شالله بدور لك على بنت ناس تصلح لك..

فواز وهو يطالع امه وبتصميم: خلاص مايحتاج تدورين البنت موجوده..

ام فواز بحيره:موجوده.. من هي؟

فواز:العنـــــود..

ام فواز بصدمه:العنود...انت قصدك العنود بنت ابو حمد..؟

فواز وهو يهز راسه:ايه يمه اهي ..

ام فواز بتفكير:والله ياولدي ماقول الا انك عرفت تختار..بنت ناس وزد على هذا البنت جميله..

فواز وهو يقوم:خلاص يايمه انا بعد صلاة المغرب بمر عليهم وبخطب البنت من ابوها..

ام فواز:بهالســــرعه..

فواز ببرود: ايه يمه ابيها من اليوم تكون لي ومابيها تطير مني..

ام فواز وهي تهز راسها:خلاص يايمه اللي تشوفه..

فواز طلع من البيت ورفع سماعة التلفون يدق على حمد بعد عدة رنات رد عليه حمد اللي ماكان عارف رقم فواز:الــــــــو؟

فواز: هلا حمد...

حمد باستغراب:هلا والله..

فواز بخبث:شفيك شكلك ماعرفتني؟

حمد:لا الشيخ ماعرفتك من معي؟

فواز:وشدعوه حمووووود ماعرفتني..

حمد تنرفز من اللي يكلمه: شوف عاد مب اصغر عيالك تقولي حموود..

فواز وهو يضحك:ههههههههه..حمد شفيك ماعرفتني..انا فواز..

حمد:اوووووووه هلا والله..شخبارك.

فواز: بخير الله يسلمك..انت شلونك؟

حمد:والله ماشي الحال..الا انت شتسوي بالرياض؟

فواز :والله عندي شغل ابي اسويه...الا بغيت اسالك ياحمد؟

حمد:آمــــر؟

فواز:الوالد موجود بالبيت بعد صلاة المغرب؟

حمد:ايه الوالد بعد صلاة المغرب دايماً يكون بمجلسه موجود..بس في ايش بغيته؟

فواز:والله بغيته بموضوع ويكون افضل لو تكون موجود..

حمد:خلاص يابو الشباب اليوم عشاك بيكون عندن...

فواز:لا ياخي أي عشا انت الثاني ..لا مايحتاج ..

حمد وهو يحلف:لا والله ماتطلع من عندنا الا وانت متعشي..

فواز:ياخي انت كذا تحرجني..

حمد:لا حرج ولا شي بالعكس انت بحسبة اخوي..

فواز:الله يخليك..خلاص انا بعد صلاة المغرب بكون عندكم ان شالله..

حمد:خلاص نشوفك على خير..

فواز:يالله فمان الله..

حمد:بوداعة الله..

فواز سكر من حمد وهو يفكر ان الخطة لازم تمشي مثل ماخططها ومايخلي اللي صار امس ياثر بقراره على انه حاس ان العنود بترفضه لكنه كان يامل بالعكس ..هو من يوم ردت عليه العنود ذاك اليوم وهو عارف انه مهما يسوي او يفعل راح تضل بقلبه حتى ولو اقنع نفسه بالعكس وانه مستحيل يحب غيرها فعشان يريح نفسه من هالعذاب قرر انه يتقدم لخطبتها..




هيفاء كانت تمشي في الممر رايحه لغرفة عمتها لطيفه وقلبه يضرب بقوه ماتعرف وش ينتظرها في الغرفه من احداث ومفاجأت جديده.

طقت على الباب وتعالى صوت من داخل الغرفه يطلب منها الدخول.

فتحت هيفاء الباب واول ماطاحت عينها على عمتها ووجهها اللي باين عليه آثار المرض وامها اللي قاعده مقابلتها .

هيفاء حست براحه له الجو الهادي:الســـــــــــــلام عليكم .

ردوا اللي في الغرفه بصوت واحد:وعليكم الســـــــــــــلام.

أم فهد بابتسامه عريضه:زين انك جيت كنا نبيك نأخذ رأيك في موضوع مهم..!

هيفاء قطبت جبينها بحيره:موضوع مهم..؟

تقدمت تسلم على على عمتها وباستها على جبينها وقعدت مقابلها امها وهي تنتظر منها الجواب بفضول.

التفتت عليها لطيفه بحنان:وش اخبارك هيفاء حبيبتي ان شاء الله بخير..؟

هيفاء بنعومه:والله بخيرالله يسلمك ..انت وش اخبارك..؟

هزأت راسها لطيفه:دامني في المستشفى ماراح اتعافى ابي اطلع واشوف الناس بدال الحبسه اللي هنا .

هيفاء غطت بيدها يد عمتها لطيفه:لاان شاء الله بعد كم يوم بتطلعين من المستشفى.

دقائق الا التلفون يرن على الكمودينه اللي جنب السريرمدت يدها ام فهد ورفعت السماعه.

ام فهد ابتسمت:مرحبتين ومسهلا..

هيفاء كانت تطالع بتساؤل من المتصل من نبرتها باين انه واحد من الاهل.

ام فهد تهزراسها: انا بخير حبيبي انت وش اخبارك.

العمه لطيفه التفتت على هيفاء بلطف:اظهارانه واحد من العيال .

ام فهد ضحكت:انا اعرف حركاتك موعشاني..هههههههه عالعموم حياك الله تعال وتغدى عندنا.

هيفاء تأكدت ظنونها لما سمعت كلام امها ..المتصل واحد من عيال خالتها ويبي يجيهم هيفاء تضايقت لأنه مو مستعده حق نقاشات ولا التزامات .

بعد عدة كلمات ترحيب سكرت ام فهد التلفون والتفتت عليهم وفمها مفتر عن ابتسامة رضى.

ام فهد وهي تطالع هيفاء بخبث:تصوروا من يبي يجينا ..؟

ردوا كلهم بتساؤل:مــــــــــــن بيجي..؟

ام فهد برضى:نواف كلم يسأل عن احوال عمته ولما عرف ان هيفاء هنا اصر انه يجي.

هيفاء رفعت راسها باستغراب:لا واللـــــــــــه..!

لطيفه التفتت لهيفاء بوسيلة اقناع:انت ياهيفاء ماتعرفين قد ايش نواف يعزك والدليل انه يفرح اذا سمع طاريك.

هيفاء ردت بصوت واطي متألم ماينسمع:واضــــــــــــح.



في مكاتب الضاوي للتجاره والمقاولات اللي تمركز في وسط مدينه الرياض ومن اهم الشوارع التجاريه

نواف كان يحاول يخلص شغله بسرعه عشان يلحق على يروح المستشفى قبل مايمسكه تركي وكلفه بشغل جديد.

نواف طوى الورقه بحماس :واخيـــــــــــرا خلصت..!

نواف ضغط على زر الاتصال المشترك بينه وبين السكرتير:سامراسمع انا خلصت الشغل اذا عندي مواعيد اعتذر عني واجلها لبكره.

سامر رد:حاضراستاز نواف.

نواف مشى بخطوات سريعه للمرآه يطالع شكله بالمنظره ولما رضى عن حاله اتجه لناحية الباب .

لكن الباب انفتح قبل مايوصله نواف وكان الشخص اللي عند الباب تركي .

نواف حس بالغيض لانه كان على وشك الخروج وتركي اكيد بيمنعه.

تركي ببرود:على وين نواف..؟

نواف بارتباك واضح:انا..انا كنت ناوي اروح المستشفى.

تركي بغموض:ليه عسى ماشر وش عنــــــــــدك..

نواف تنهد بضيق:يعني وش عندي بروح ازور عمتي.

تركي رفع حاجب واحد بتساؤل:يعني ضروري تروح.

نواف باصرار:أي ضروري عن اذنك.

تركي مسكه من ذراعه ووقفه:اصبر انا رايح معك.

نواف التفت له متفاجئ:انزين والشغل ..؟

تركي هز كتفه بسخريه:ماراح يصير للشغل شئ اذا غبت ساعه.

نواف بقهر:انا باسبقك للسياره.

تركي ابتسم بخبث لانه عرف مغزى نواف من زيارته المفاجئ للمستشفى.




خلص فواز صلاة المغرب وركب السيارة متجه لبيت ابو حمد ولما وصل دق جرس البيت ونطر احد يرد عليه..فتح محمد الباب ولما شاف فواز :هـــلا؟

فواز ابتسم بدوره: هلا اكيد انت محمد..؟

محمد:ايه..خير؟

فواز:انا فواز رفيق حمد اخوك..ابوك موجود..

محمد:ايه موجود..تفضل..

دخل فواز ورى محمد واتجهوا للمجلس وهناك حصل ابو حمد.

ابو حمد:وهو يسلم على فواز:مرحبا والله..

فواز:مرحبا فيك ياعمي ..شخباركم؟

ابو حمد:بخير الله يسلمك ..انت شخبارك شخبار الاهل؟

فواز:والله الحمدالله..

بعد ماحييوا بعض وانتهى السلام..حس فواز بتوتر وماعرف شلون يفتح الموضوع..

توه بيفتح الموضوع الا حمد داخل المجلس وقام فوز يسلم عليه وبعد ماسلموا على بعض وجلسوا ..تنحنح فواز: ابو حمد انا جايك اليوم وعندي طلب؟

ابو حمد: آمـــر ياولدي؟

فواز :انا بغيت القرب منكم؟

حمد انصدم وماقال شي لانه ماتوقع ان هذا هو اللي فواز جاي عشانه

ابو حمد بابتسامه:والله ياولدي هذي الساعه المباركه اللي بناسبكم فيها بس الراي راي البنت ..بالاول نشورها ونشوف ايش رايها..

فواز:انا عارف هالشي وانه هذا من حقها..

ابو حمد :خلاص انت عطنا كم يوم ونرد لك خبر..

فواز :والله ياريت اليوم تردون لي خبر لان بصراحه ماعندي وقت وانا ماخذيت الا يومين اجازه وبعدها راح ارجع وراي دراسه..

ابو حمد هز راسه بتفهم :ولا يهمك..التفتت على خمد..حمد قوم شف امك وقول الموضوع وخلها ترد علينا خبر..

حمد:تن شالله يبا..

حمد قام ودخل البيت يدور على امه وحصلها بالمطبخ قاعده تشرف على العشا.

حمد:يمه تعالي بغيتك بسالفه؟

ام حمد طلعت مع حمد للصاله:خير يمه؟

حمد خبر امه بكل اللي صار:وبكذا يمه ابيك تروحين للعنود وتاخذين منها رد..

ام حمد باستغراب:بس مو زين من اولتها تعطيه الرد لازم نخليها تفكر..على انه مايحتاج لها تفكير فواز رجال ولا كل الرجاجيل..

حمد:والله وانتي الصادقه..

ام حمد هزت راسها وطلعت فوق لغرفة بنتها وهناك حصلتها قاعده على الكمبيوتر.

ام حمد:يمه العنود تعالي اقعدي جمبي ابيك في شي..

العنود التفتت على امها:لحظه بس بسكره..

سكرت العنود الكمبيوتر واتجهت تقعد جمب امها:خير يمه

؟

ام حمد:يمه العنود ...ترى فواز العالي يبي يخطبك؟




ايش تتوقعون رد العنود راح يكون؟

وفواز ليش يخطب العنود مع انه عارف انها تكرهه؟

نواف هل بيستمر بهالزواج؟



الفصـــل العشــــــــــرون



ام حمد:يمه العنود تعالي اقعدي جمبي ابيك في شي..

العنود التفتت على امها:لحظه بس بسكره..

سكرت العنود الكمبيوتر واتجهت تقعد جمب امها:خير يمه

؟

ام حمد:يمه العنود ...ترى فواز العالي يبي يخطبك؟

العنود الصدمه شلت فكرها وافتكرت انها تتوهم اللي سمعته..وبعد صمت طويل ام حمد كررت كلامها:العنود شفيك ساكته؟

العنود قامت من مكانها بتوتر: يمــــه انتي ايش قاعده تقولين؟

ام حمد بطولة بال: اقولك فواز العالي طلب ايدك..ونبي نعرف رايك.

العنود وهي تحس انها مخنوقه: اي رد يايمه هذي مايحتاج فيها تفكير.. لا يعني لا..

ام حمد وهي مستغربة ردة فعل بنتها: طيب عطيه فرصة ..انتي لاتستعجلين فكري فيها شوي وبعدها ردي خبر..

العنود بعصبيه:ماااااابيه يايمه ماااابيه..

ام حمد عصبت على اسلوب بنتها: عنـــــود شفيك مانتي بطبيعيه..

العنــــود:..........

ام حمد وقفت وتكلمت بهدوء وبصوت حازم: اسمعي عندك اليوم تفكرين فيه...وفكري زين لان الولد ماينعاب ..فهد ورفضتيه وهو الف من تتمناه واللحين فواز..واحب اقولك ان انا موافقه عليه وكمان ابوك واخوك..

العنود التفتت على امها مصدومه..معناته الكل واقف بصفه..ياربي انا اموت واعرف هم شلون مايشوفونه على حقيقته..

ام حمد طلعت من الغرفة وخلت العنود لافكارها الموحشه اللي قاعده تنهش براسها..العنود اتجهت للبلكونه وقعدت هناك وهي تطل على البلكونه تفكر..فواز ليش يبي يخطبها مع انها بينت كرهها له مثل ماهو بين لها انه مايطيق يشوفها او يسمع صوتها واكبر دليل هو اللي صار ببيتهم تنهدت وهي تلعب بشعرها وتخلل اصابعها فيه ..فواز اكيد تقدمها لي ماله الا سبب واحد وهو انه يبي ينتقم لكرامته المجروحه ..سمعت صوت يجي من صوب المجلس راحت عند زاوية المجلس عشان تشوف وعشان تكون الرؤية كويسه لازم تحني بجسمها على الحاجز شوي..

بققت عيونها بصدمه لما شافت فواز وهو يطلع مع حمد اخوها...فواز رفع راسه يشوف البيت لما لمح العنود العنود انزلت على الارض عشان مايشوفها ودقات قلبها تدق بسرعه ولما سمعت صوت السيارة رفعت نفسها عشان تشوفهم لكن فواز متوقع هالحركه منها فكان مستعد لها فاول ماطاحت عينها عليه قمز لها بعينه بسخريه..العنود انزلت على الارض ثاني مرة وهي كاتمه غيضها..الحقييييييير

لكن انا بوريه انا متأكده انه متوقع مني الرفض على طلبه لكن انا اللي بفاجأه هالمره..قامت من مكانها وطلعت من الغرفة ركض تدور على امها وحصلتها بالمطبخ قاعده تتعشى ومعها محمد ..

ام حمد:زين انك نزلتي كنت بطرش عليك ماريا تناديك..تعالي تعشي..

العنود: انشالله...وبعد صمت:يمــــه..

ام حمد :نعم حبيبتي؟

العنود بتصميم: يمه انا موافقه آخذ فواز..

ام حمد ابتسمت برضا: ايه هذا السنع يابنتي وفواز رجال فيه الخير وهو اللي بيفرحك ان شالله..

العنود بمراره هه هو اللي بيفرحني انا متى فرحت ..من عرفته وانا ماعرفت الا للحزن والالم طريق..




كانت هيفاء قاعده تصب العصير وترتب البسكوت عشان توديه لخالتها وامها لما سمعت صوت الباب ينفتح فخمنت انه اكيد نواف لانه قال انه راح يجي فشالت الصينيه وراحت لهم ولما شافت اللي موجود مع نواف مسكت الصينيه بشدة خوف انها تطيحها من ايدها ..تركي رفع عينه وقعد يشوفها وهي تمد العصير لخالته وكانت ايدها ترتجف..

نواف بابتسامه: وش دعوه مافيه السلام عليكم ولا شي؟

هيفاء التفت عليه وبابتسامه متوتره: هلا نواف ..اخبارك؟

نواف بخبث:بخير دامني اشوفك..

هيفاء انتقل بصرها بسرعه لتركي اللي كان يطالعها ببرود وسخريه..صدت بنظرها وهي ترجع تقعد مكانها بجمب امها..

لطيفه: يحليلك يانواف والله قمت تغزل بعد..

نواف بمرح:افا عليك ياخالتي اللي يشوف هيفاء ومايتغزل فيها غبي..

تركي التفتت على نواف بسخرية:واللي يشوف هيفاء ومايتزوجها بسرعه غبي..

نواف بحده:وش قصدك ياتركي؟

تركي وهو يصد عنه بسخرية:والله قصدي واضح..

نواف فز من مكانه واقف: اعتقد ان هذا شي يخصني ..

تركي وجه لنواف نظرة اشمئزاز شارك فيها هيفاء لردة فعلها السلبيه وهذا اللي لاحظته عمته لطيفه

هيفاء تدخلت تحاول تلطف الجو:الاعمتي وش الموضوع اللي ما تبيني تكلميني فيه الابوجود نواف..

لطيفه( التفت على هيفاء بعيون فيها رجا):انا بصراحه ياهيفاء...(وبعد تردد): ودي اشوف اليوم اللي تعرسون فيه واشوف عيالكم قبل لا اموت..

هيفاء بحزن: بعد عمر طويل ياخالتي..(كانت تبي تكمل..انها ماتقدر تتزوج من نواف بهالسرعه بس الكلمه ماطلعت منها)..

نواف تنرفز من السالفه: اللحين ايش جاب طاري العرس انتي طلعي بالاول ياعمتي بالسلامه وبعدها يحلها الف حلال.

تركي ببرود:انا بقول لك ايش السالفه..الواضح يانواف انك شكلك ماتبي يصير عرس..صـــح؟

ام فهد شهقت:ايش هالكلام اللي تقوله ياتركي.؟

نواف ماقدر يقول شي..كمل تركي:صـــح ولا لأ؟

نواف بتحدي :واذا صحيح ..ايش بتسوي؟

كل اللي بالغرفه شهقوا من اللي قاله نواف ماعدا هيفاء اللي كانت تراقب اللي يصير بصدمه..بينما تركي يرد عليه ببرود: اذا بس حاولت يانواف انك تتراجع عن هالزواج أو ماخذيتها يانواف انا راح اخذها.

نواف بعصبيه حاده:وشو..يعني هذا تهديد..!

تركي عطاه نظره ثابته:والله اعتبره مثل تبي..

هيفاء قامت من مكانها معصبه:كــــفـــايه..

نواف حاول يتكلم بس هيفاء قطعت عليه قبل لا يتكلم: انا مو لعبه بينكم اذا ماخذتني يانواف ياخذني تركي..خلوا في بالكم ان انا انسانه..

طلعت هيفاء من الغرفة معصبه ومشاعرها متأرجحه مابين الغضب والحزن..الغضب من تركي لانه يضغط على نواف عشان يتزوجها والحزن ..لانها عارفه ان تركي مستحيل ياخذها..رن التلفون بايدها .

هيفاء:هلا يمه.

ام فهد بهدوء غريب:يمه هيفاء دقي عالسايق خله يجي ياخذك..

هيفاء ماجادلت مع امها لانها اصلا تبي تروح: اوكي يمهذبس بخليه ينزلني ببيت عمتي..؟

ام فهد:طيب..


ببيت ابو حمد لما وصلت هيفاء سلمت على عمتها ورقت فوق وهناك حصلت العنود قاعده بالبلكونه تقرا بالمجله وهي تسمع اغنية عبدالمجيد (......)..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم