رواية جروحي تنزف احزاني -19

رواية جروحي تنزف احزاني -19


رواية جروحي تنزف احزاني -19

راحت المطبخ ومن المطبخ طلعت الحوش حست انها محتاجه تقعد بالحالها وناظرت في الثلاث رسايل اللي وصلت...

.(اسفه ياعمري كنت نايمه الظهر وعقب انشغلت وماقدرت ارد عليك لا تزعل حبيبي)

(ادري ياخالد انت مو مرتاح معها لكن لمااشوفك معها اتعذب متى ينتهي ياخالد هالعذاب)

(بكلمك في الليل اذا كانت عنك رد وقل غلطانه يكفيني سماع صوتك)



يعني خالد يلعب علي ويعتبرني ولا شي بس تسليه حتى وقت معين ويرميني....

حست انها منهاره ليه ياخالد لما بديت احسس نفسي معك بالامان خطفته مني ورجعتني لنقطة الخوف من المجهول......تناظر حولها وهي خايفه ترجع هالبيت من جديد...






"خالدمعجب في جوالي خذه ولا تناظره بها الطريقه كانك اول مره تمسك الجوال"

خالد:"يااخوي بتمن علينا بجوالك مانبيه..."

فهد:"اقول سمعت مسجات لي ولا لك.."

خالد:"اكيد لي ...وبعدين انت قاعد هناك واذنك معي..."

فهد:"اخ يالقهر كان ودي عيوني اللي تكون معك حتى مايكلني الفضول..."

خالد:"فهد على من انت طالع ملقوف..."

فهد:"على ولد عمي...المهم جولك طلع في بيت عم مرتك"

خالد:"ايه..."

فهد:"اكيد الرسايل منها..."

خالد:"موت بحسرتك ماني قايل لك..."

فهد:"طيب بغيت اسألك سؤال ونغير محور حديثنا"

خالد:"احلى يامحور حديثنا.....اسأل ولو ان اسألتك زي وجهك..."

فهد:"يازينها اذا زي وجههي....المهم صدق عبير هي اللي طيحت مرتك في المزرعه"

خالد:"ماادري امل تقول قاصده انها تطيحها...وريم تقول ماقصدها وماادري من الصادق..."

فهد دق قلبه بس سمع اسم ريم بس انقهر انه مقرون مع اسم عبير...

فهد:"اكيد امل"

خالد:"وليه اكيد انها امل..."

فهد:"لان ريم صديقة عبير اكيد بتشهد لها"

خالد:"وامل وبسمه صداقتهم اقوى ليه ماتكون تشهد لصديقتها..."

فهد:"انت ليه دايم تدور عذر لعبير..."

خالد:"ماادور لها عذر...بس هذي الحقيقه"

فهد:"يااخي انساها"

خالد:"انا قررت اعيش حياتي مع بسمه... واحاول انسى عبير.... صحيح انه هي اللي حبيت بس ماالله كتب...خلاص الحياه ماوقفت هنا..."

فهد:"هذا هو الكلام الصح...بس متى هالقرار""

خالد:"اخر يومين في المزرعه وانا افكر...واللحين اتخذت القرار"

فهد:"كفو والله ترى حرمتك صاير لها شعبيه في العيله والبركه في جدتي"

خالدوهو يناظر الجوال اللي في يده :"...يااخي ماادري على انها بتتصل بس للحين مادقت ماادري اشفيها.."

فهد:"طيب دق عليها بدل ماانت شكلك يكسر الخاطر كذا"

خالد في خاطره حسبي الله على ابليسك يافهد الي مايفوتك شي...

خالد:"شكلي يكسر الخاطر في عينك.... قم اذلف خلني اكلم مرتي...."

فهد:"عادي كلمها وانا بجنبك حتى اخذ خبره تدري اخوك بيتزوج قريب"

مارد عيه خالد وفهما فهد وفي خاطره اقوم بكرامتي احسن...



بعد مارجعت من الحوش جلست معهم بوجه غير اللي طلعت به كانت حاسه بهموم الدنيا فوق راسها...يعني مردها لهالبيت وترجع لحياة العذاب من جديد في بيت خالد رغم اللي قاسته.... مايقااارن بحياتها في بيت عمها...

هدى:"اشفيك ماتردين علىالجوال ..."

انتبهت بسمه انه رقم فهد...

بسمه:"الووو"

خالد:"كرهت كل الووو في الدنيا من بعد الووو احلى بسمه"

بسمه ببرود:"هلا خالد..."

استغرب خالد من نبرة صوتها...

خالد:"اشفيك مادقيتي..."

بسمه:"انشغلت شوي..."

خالد"اوكيه نص ساعه وان عندك..."

بسمه:"انتظرك"

سكر خالد وهو مستغرب مبين انها زعلانه من شي ...




قاعده تسمع لاختها بعد مااقنعتها باللي تقوله وحست ان اختها صادقه ولازم تكون حذره مع بسمه....

ام خالد:"صادقه...الطيب في هالزمان مايعيش..."

ام محمد:"ايه ولا تصيرين معها حنونه زياده بيني لها انك منتي بسهله لو بغت تخرب ولدك عليك..."

ريم:"يمه خالد يقول اطلعوا..."

ام محمد:"بطلع اسلم عليه..."

عبيروهي تكلم ريم:"لا تنسين تاخذين الجوال منه اللحين"

ريم:"ان شاء الله"



كان خالد مستغرب من بسمه اللي من طلعوا من بيت عمها يالله ترد عليه ولما سألها اشفيها قالت مصدعه شوي...

انتبه على امه وخالته طالعين ونزل حتى يسلم على خالته...

خالد:"هلا بالخاله ام محمد.."

سلم عليها وكانت تناظر بسمه اللي ركبت وراه قبل مايطلعون وسرحانه حتى ماالتفتت عليها...

ام محمد:"حياك ياولدي...اشفيها مرتك مهي نازله تسلم..."

خالد وهو يدق الدريشه على بسمه:"اكيد ماانتبهت..."

نزلت بسمه لما سمعت دقت خالدوسلمت على خالته اللي من سرحانها ماانتبهت لها....

ام محمد:"اشلونك يابسمه"

بسمه:"بخير الحمد لله..."

وحست انها ماهي طايق تناظر في وجهها ودخلت السياره...

ام محمد:"اشفيها مرتك ياكافي كانها مغصوبه تسلم..."

حس خالد باحراج من تصرف بسمه وفي خاطره مهما كان قوة صداعك المفروض تكونين محترمه اكثر مع اهلي .....

خالدوهو راكب سيارته بعد ماركبت امه وريم...:"تقول مصدعه شوي... ياللا مع السلامه ياخاله"

حرك سيارته وطلع من البيت وهو معصب من تصرف بسمه بس حاول يبان طبيعي...

ريم:"خالد عطني جوالك...جوالي ادور عليه في الشنطه مالقيته بدق عليه واشوف"

خالد:"مع بسمه..."

فتحت بسمه شنطتها وعطت ريم الجوال...والتفتت الجهه الثانيه وهي تفكر في حياتها

وليه دايم كل مابدت تتأقلم مع شي ...يصير شي يخرب عليها..

في هالوقت مسحت ريم رسايل عبير ودقت على جولها وسمعت صوته...

ريم:"هذا هو جوالي كنت حاطته في الجنب ونسيت..."

مدت لخالد بجواله واللي خذه وهو ساكت....


اول ماوصلوا طلعت غرفتها وخالد منتبه عليها اشفيها انقلب حالها مره وحده

قعد مع امه شوي واللي بعد مافرت عقلها ام محمد...قعدت في الصاله تشوف خالد بيعبرها ويقعد معها ولا بيطلع ورى مرته...ام خالد:"اشفيها مرتك مبين عليها زعلانه"

خالد:"لا مهي زعلانه بس مصدعه شوي"

ام خالد:"ترى عيب عليها اللي سوته في خالتك....طالعه تسلم وتعاملها مرتك ببرود"

تنهد خالد:"ماادري عنها...تدرين بطلع اشوف اشفيها..."



كانت في غرفتها واول ما سمعت خالد طالع في الدرج فتحت باب غرفتها ولما تأكدت

انه دخل غرفته دقت على عبير...

ريم:"هلا عبير..."

عبير:"اهلين ...ها بشري..."

ريم:"مسحت الرسايل وخالد دخل غرفته خلي مشاعل تدق بعد شوي..."

بعد ماسكرت من عبير....ابتسمت بسعاده لانها بتبدى اللحين اسعد اللحظات عندها وهي تكلم حبيب القلب...



طول ماهو قاعد معها يحاول يتحكم في اعصابه بسبب لا مبالاتها الظاهره...

خالد:"اشلون مافيها شي..."

بسمه بعصبيه:"والله كيفي...بعدين يكثر خيري اني نزلت اسلم عليها..."

خالد وهو معصب سمع الجوال قطع كلامه لها...

خالد:"مساء النور..."

خالد:"لا اختي غلطانه..."

استغرب لما ناظر بسمه واللي رسمت على وحهها ابتسامه ساخره...

خالد:"اش مناسبة هالابتسامه البايخه.."

بسمه:"بدون مناسبه..."

قرب خالد وجلس بجنبهاومسك يدها...

خالد بهدوء:"بسمه صار شي في بيت عمك زعلك..."

وهي تفك يدها منه:"وش بيصير في بيت عمي..."

خالد:"ماادري بس لما ارسلت لك الرسايل كان ردك غير اللحين..."

بسمه وهي قاصده تبين له عدم الاهتمام:"ههههه صدقت ياخالد الرسايل..."

عصب خالد من ردها وحاول يمسك اعصابه:"ايه صدقت..."

بسمه ببرود:"لا ...لا تصدق ...لاني بصراحه كنت ملانه وقلت اتسلى..."

خالد وهو منصدم:"اش اللي تتسلين فيه..."

بسمه:"في ردودك اقراها وانا اضحك..."

خالد وهو معصب:"اقوم يابسمه احسن لاني لو قعدت برتكب فيك جريمه.."

بسمه:"يكون احسن ياخالد لو تقوم..."

خالد:"مافيه احد في الدنيا يعصبني مثلك يابسمه لكن والله لتندمين على كل الكلام الي قلتيه...."

وسمع صوت مسجات ورى بعض ومارد...

بسمه:"رح شف رسايل الغرام اللي من بدري جايه"

كانت هي تقصد اللي ارسلتها عبير.... وهو يظن انها تقصد اللي سمعتها اللحين....

خالد:"مالك دخل رسايل غرام ولا رسايل تبن انتي ماتدخلين في أي شي في حياتي..انتي في حياتي يابسمه ولا شي...سامعه ولا شي.."



ودخل الغرفه وركل الباب بكل قوته....وقت ماحس انه بدى يتقبلها في حياته واكثر من كذا بدى يميل لها....كل شي اختفى بلحظه... كان مستغرب منها ومن موقفها وكيف تفكير هالبسمه....



...شالت قناع الامباله اللي كانت راسمته على وجهها وتنهدت من قلبها......كانت حاقده عليه ...تستغفلني ياخالد... حتى الرسايل ماانكرها دليل عدم اهتمامه بمشاعري...اذا انت ناوي حياتنا مايستمر ... ليش تعاملني بطريقه تحسسني اني مهمه في حياتك...

نزلت دموعها غصب عنها ...الاقيها ياربي من عمي الجشع وطلبه اللي مستحيل انفذه... ولا من خالد اللي ماادري اش انا في حياته......



الجزء الرابع عشر



كان طالع وشافهها وهي طالعه تمني يجرها من شعرها ويدخلها داخل بس كان متأكد انه رح يعقد المسأله اكثر...لانه جرب كم مره معها هالاسلوب مانفع لان امه وابوه معها ومستحيل يرضون انه يمد يده... كان لازم يتحكم في اعصابه ويحاول يتكلم مع اهله بهدوء حتى يقدر يأثر عليهم....

اول مادخل بيت اهله واللي كان ملاصق لبيته كان امه وابوه قاعدين يسولفون ابتسموا اول ماشافوه....

محمد:"السلام عليكم..."

ابو محمد:"وعليكم السلام ...هلا بولدي"

ام محمد:"هلا بمحمد اشلونك ياولدي..مااشوف نايف ونواف مروا علينا اليوم"

محمد:". العيال تعرفين اجازه وتوهم صاحين قبل شوي..."

ام محمد:"اخاف بس العنود ماتخليهم يجون"

تنهد محمد في خاطره اللحين امي بتقلب السالفه عن العنود وممكن تعصب...وانا ابي اكلمهم في عبير اللي لازم يكونون هادين حتى يتقبلون مني...

محمد:"اشلون تمنعهم من اهلهم الله يهديك...واللي يسمعك مايقول انهم كل اشوي ناطين لك في البيت..."

ابو محمد:"ماعلينا احنا بنسافر خلال هاليومين اذا تبي تخاوينا...."

محمد:"لا مااقدر...تدري العنود حامل وصعب عليها السفر..."

ام محمد:"ايه ماعليه حطها عند اهلها وسافر انت والعيال معنا..."

محمد:"صعبه يمه اسافر...وبعدين خيرها بغيرها...على وين ان شاء الله بتسافرون"

ابو محمد:"كالعاده على لندن..."

محمد:"ماادري ليش تحبون لندن.."

ابو محمد:"والله مااحبها بس عبير ماتنبسط الافيها..."

محمد وانا ماقهرني الا عبير ورغباتها اللي عندكم تصيراوامر...

محمد:"على طاري عبير ...مااشوفها"

ابو محمد:"طلعت السوق قبل شوي..."

محمد:"ماكنها زايده طلعاتها..."

ام محمد:"راحت تشتري شوية اغراض لسفر وبعدين من الملل تطلع وتوسع صدرها"

محمد وهو يحاول يتكلم بهدوء:"وفي السوق توسع صدرها؟؟؟"

ابو محمد:"ايه عبير لما تشتري اللي خاطرها فيه تنبسط ...وهذا اللي ابيه"

محمد:"طيب ماتشوفون هيئتها لماتطلع.."

ابو محمد:"عااااادي كل البنات كذا"

محمد:"لا يبه مو كل البنات كذا..."

ام محمد:"لا تظن الحريم مثل مرتك...مرتك بالنسبه لعبير عجوز..."

محمد:"طيب ما تشوفين ريم بنت خالتي..."

ام محمد:"حتى ريم لو مو اهلها متشددين شوي تلبس مثل عبير"

محمد:"مهو تشدد يمه ان البنت تطلع متستره في عباتها...للاسف عبير واللي مثلها صارت العبايه لزينه اكثر منها لستر تظهر العبايه اكثر مماتخفي...انتو ماتخافون عليها وهي طالعه كل شوي في كامل زينتها"

ابو محمد:"لا مااخاف عليها لان بنتي مربيه زين"

محمد:"ما ضيع بناتنا الا انا نخليهم على كيفهم ونقول احنا واثقين في بناتنا"

ام محمد:"اشفيك جاي وانت حاقد على اختك..."

محمد:"ايه حاقد عليها لما اشوفها..."

ام محمد:"ايه اكيد العنود شاحنتك على اختك"

محمد:"العنود مالها دخل...وبعدين عبير اختي الوحيد وتهمني مصلحتها..."

ابو محمد وهو يقاطعه بعصبيه:"اذا تهمك مصلحتها لا تتدخل في حياتها طول ماانا حي..."

محمد:"يابوي عبير بنت ضعيفه وممكن تتأثر من الكلام الحلو اللي اكيد تسمعه لما تروح الاسواق لوحدها...انا مستعد اوديها وين مابغت بس تترك الروحه مع السواق على كيفها"

ابو محمد"محمد ماعليك من اختك..."

محمد وهو قايم بيطلع:"ترى ذنب عبير في رقبتكم لو ضاعت لانكم انتو اللي ضيعتوها بطاعتكم العمياء لها..."







في غرفتها وهي سرحانه وتفكر صعب احساس البنت لما تنخطب وتفكر في حياتها مع اهلها وانها ممكن تترك كل شئ وتروح مع شخص غريب...وتصير لما تجي بيت اهلها كانها ضيفه....

"امل للحين مالبستي..."

انتبهت على امها اللي ماحست فيها لما دخلت...

امل:"ها...شوي واكون جاهزه..."

جلست بجنب بنتها اللي كان مبين عليها الشرود وكثر التفكير هاليومين...

بدريه:"امل....اذا ماتبغين ولد عمك تأكدي مااحد بيغصبك.."

امل:"ادري يمه بس احس صعب اني اترك بيتي واهلي"

ضمتها امها لصدرها بحنان كانت علاقتهم مو ام بنتها كان بينهم علاقه صداقه قويه..

بدريه:"مصير كل بنت....وبعدين حتى لو صار نصيب الزواج بعد سنتين يعني لا تشيلين هم الفراق من اللحين"

امل وهي تتنهد:"كل البنات يحسون باللي احسه اللحين"

بدريه:"كان سألتي بسمه..."

امل:"سألتها قالت انا اختلف عن البنات في كل شي..."

بدريه:"يمكن قصدها ان اهلها ما ينحزن عليهم.."

امل:"لا...تقول كل شي مختلف حتى اول ليله غير...سالتها اشلون غير ...قالت غير وبس..."

بدريه:"عاد انتي يالقفك يمكن تحرجينها لما تسألينها..."

امل:"لا ماحسيتها منحرجه قد ماهي حزينه..."

بدريه وهي قايمه بتطلع:"اقول قومي تجهزي اللحين بنروح لاهلي"

امل:"من اول احب اروح عندهم من بعد ماجات بسمه صرت انبسط اكثر..."







كانت تتفرج على التلفزيون وهو يتصفح الجريده من ذيك الليله وهو مايكلمها ولا كانها موجوده...صحيح ارتاحت من استفزازه لها بس شعور مهو حلو تحس انك مهمل...

رن الجواله...

خالد:"هلا والله تركي..."

تركي:"اشلونك ياخوي.."

خالد:"بخير الله يسلمك...اخبارك واخبار الاهل"

تركي:"الحمد لله بخير...كيف العروس..."

خالد وهو يناظر بسمه:"ما عليها طيبه..."

تركي :"كلمتك حتى ااكد لك تجونا ان شاء الله هالاسبوع..."

خالد:"ايه امس دقيت عليك كان جولك مغلق ...بغيت اعتذر..."

تركي:"ليه والله ننتظركم..."


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم