رواية تلاشت قواي بين يديك -20


رواية تلاشت قواي بين يدك -20

رواية تلاشت قواي بين يدك -20

شجون بتعب :احس بدوخه وردت اجلست على السرير وقعدت تضغط على راسها عشان يخف العوار

امها بخوف:شجون قومي يمه خل اوديج لطبيب

شجون بضيق:يمه ماله داعي الحين باكل بندول وصير احسن

وكملت بتعب:وبعدين انتي ناسيه ان اليوم عرس ضي وتو دقت تسأل ويني تبيني اتأخر عليها

امها بأصرار:مايهمني لا ضي ولا عرسها اهم ماعلي سلامتج قومي قدامي اشوف

شجون استسلمت لها


عند ضي

كانت لابسه عبايتها بتمرعلى حنان وعقب بتروح لصالون

دخلت عليها جود ابتسمت لها وقالت: جود حبيبتي تجين معاي الصالون

جود :لا امي بتاخذني معاها لصالون

ضي بغرور:والله فيها الخير امج بتكشخ لعرسي بس انا عارفه ليش كاشخه عشان فرحتها بفراقي

جود براءة اطفال:لا هي كاشخه عشان المعرس خالي علي

ضي بصدمه:شنو المعرس منو

جود بخوف: خالي علي ونحاشت لأمها خايفه

ضي من القهر حذفت اغراض تسريحتها تحس انهم غشوها هي صح ماسألت عنه ومن يكون بس ماتوقعت يكون علي الي ماتواطنه بعيشة الله

راحت بسرعه ادور ابوها انزلت شافته جالس بالصاله وقفت قالت بعصبيه: صج الي سمعته

ابوها برود:شنو الي سمعتيه

ضي بغضب:انك بتزوجني شين الحلايا واخو مرتك عليوه

عدنان بعصبيه:ضي احترمي نفسك وعدلي ملافظك لا تشوفين شي مايعجبك

وكمل بنرفزه:وبعدين انا جيت وشاورتك عليه مرتين وكان ردك موافقه شلي تغير

ضي بصراخ:ماكنت ادري انه هو لو داريه جان رفضت انا مستحيل اخذه لو شيصير

عدنان بصراخ: لا حبيبتي انتي بتاخذينه غصب عليك ليش ناويه تفشليني عقب عطيت الرجال كلمه وجهز لملكة اقول بنتي هونت ماتبيك

شاف عليا جايه قال بنرفزه: روحي شوفي شغلك ترا تاخرتي على الصالون

ضي بقهر:ماني رايحه لصالون وكملت وهي تخزعليا بنظرات حارقه:لان الي باخذه مو كفو اتكشخ له وطلعت

عليا انقهرت منها: سمعت شتقول بنتك اخوي مو كفو هين ان مادقيت وقلت له انك غاش عليه وان ضي رافضته

عدنان بصوت عالي: عليا ترا مو فاضي لك كافي علي هالبلوه

تنهد:حسبي الله ونعم الوكيل

عليا رحمته وسكتت كان ودها تقول لأخوها بس تدري انه مراح يسوي شي بالعكس بيزيد تمسكه بضي


عند شجون

صار الي كانت خايفه منه وطلعت حامل اكرهت هالطفل لانه بيربطها بخالد

هبه بفرحه:مبروك يمه ماتدرين شكثر فرحتي بجية ضناج

شجون اخ يايمه ياليت ماحملت لاني مابي شي يربطني بخالد قالت بضيق:الله يبارك فيج

كانت بتقول لأمها بانها ماتقول لاحد بس اتصال ضي قطعها

ردت:هلا ضي

ضي بصراخ:شجون لحقي علي ابوي بيزوجني اخومرته

شجون مااستوعبت:ضي اهدي ماني فاهمه شي من صراخج

هبه خافت:اشفيها خل اكلمها

ضي بصراخ :تكفين شجون جيبي امي لي بسرعه الله يخليج

شجون :خلاص الحين بمرها ونجي لج بس انتي اهدي وسكرت

هبه بخوف:اشفيها شصاير قولي

شجون :مادري مافهت شي بس باخذ جدتي ونروح لها

عند علي

كان سرحان الله ياعلي اخير بتزوج البنت الي سحرتك بتمردها بس انا ليش مااخذت ألا هي مع ان بنات جماعتنا يتفوقون عنها بالادب والجمال

تنهد:بس هي جمالها ذباح مره ومعاه قوه وهالقوه هي الي تميزها عن باقي البنات وانا احب اخذ كل شي مميز

قام يشوف العمال خلصوا من تركيب غرفته

بيت عدنان

الساعه ست المغرب

الكل مجتمع ام عدنان وابوه وجدة ضي وهبه وشجون

وعدنان وزوجته

عدنان بإصرار:كلمتي مااتراجع فيها وبتاخذ علي يعني بتاخذه مفهوم وترا الرجال على الساعه عشر بياخذها ياليت تكون جاهزه

وطلع

ابوعدنان:لا حول ولاقوة ألا بالله

هبه بقهر:يمه خل نرد بيتنا مامن جيتنا فايده يالله شجون

شجون :لا يمه انا بجلس مع ضي ماراح اتركها

هبه بغضب:شنو تجلسين انتي ناسيه انك حامل ويبي لك راحه

جدة ضي افرحت لهالخبر بس الي نقص عليها فرحتها ضي قالت:هبه يمه روحي انتي وانا وشجون بنجي بعد مانتطمن على ضي

هبه رضت وطلعت



عند ضي

كانت بغرفتها جالسه وتهدد وتوعد لعلي لو غصبها ابوها عليه

بطين عيشته بتخليه يلعن الساعه الي فكر يخذها فيها

انتبهت لدخول جدتها وشجون اوقفت وقالت :هاه شقال

جدتهابتنهد:للأسف مصر على رايه

ضي بنفسها انت الي اخترت ياعلي فتحمل ماراح يجيك مني

ألتفتت وقالت برود:خلاص خل اسكر شناطي قبل يجي وعشان يمدي اتجهز


صدمه

صدمه

حلت على شجون وجدتها توقعوا صياح ونواح بس الي جاهم عكس

عندحنان

تجهزت عشان ملكة ضي مع ان مالها خلق بسبب سالفة خالد وشجون


انزلت بتخلي احد يوديها شافت عمتها هبه وامها بالصاله راحت سلمت عليها


حنان:اشلونج عمه واشلون شجون قالتها بحزن


هبه الي ماقدرت تنام وهي مابشرت اخوها بحمل بنتها وعشان اخوها يضغط على ولده ويرجع مرته


قالت بفرح:بخير عساج بخير وشجون بخير وكملت ببتسامه :ولو ان الحمل تاعبها بس هي الحين عند ضي


حنان بفرح:صج عمه يعني انا بصير عمه

هبه:واحلى عمه بس شوفي مو تسبقيني وتبشرين ابوج ترا انا جايه عشان ابشره


حنان بضحكه:خلاص بخلي بشاره فهد لج وطلعت تدور خالد تبشره

الساعه حدعش

ضي اجهزت وخلصت ونزلوا كل اغراضها بعد

جدتهاشوي وتصيح:كنت احلم باليوم هذا وانا ازفج على زوجج وحضنتها بقوه

كانت تشم فيها ريحة حنان بنتها قالت وهي تمسح دموعها:ضي يمه تعرفين يعني شنو انج تكونين زوجه

ضي حمروجهها وقالت بنفسها يخسي أنه يلمسني

قالت بغصه:يمه ترا استحي

حنان اضحكت وقالت:عادي ياضي خلي امي تقول نبي نستفيد

ماحست ألا شجون قارصتها حنان:اخ عورتيني

شجون ببتسامه:احسن عشان تعقلين

حنان بقهر:اخ بس ودي اقرصج بس اخاف فهود يتاذى

شجون نست حملها قالت:من فهود

حنان وهي تمسح بطن شجون:هذا فهود ولا عندج اعتراض على اسم ابوي

شجون بضيق دزت يد حنان قالت:من قالكم اني حامل

ماحست ألا ضي حاضنتها قالت بفرح:صج حامل مبروك

جدتها:بس ياضي ذبحتيها

حنان استغربت من كلام شجون ودزت ضي عنها وقالت:هي عورتي البنت وكملت:وانتي ليش ماتبينا نعرف ابشرج حتى خالد درا لاني قلت له


عند فهد

من سمع هالخبر وهو طاير من الفرحه بيصير جد

ام خالد :بوخالد شبنسوي بموضوع خالد اخاف خالد يطلقها وننحرم من شوفة حفيدنا

فهد بعزم:مو على كيفه يطلقها وان شالله بيرجعها غصب عنه بعد

دخل عليهم ذياب وخالد سلموا وجلسوا

فهد اشر لذياب وامه يتركونهم وطلعوا

عندشجون

حست بالقهر ليش امها سوت جذي شبيقول عنها خالد بيقول ان اهلها مستغنين عنها

سلمت على ضي ودعتها ورجعت لبيت تحس بخنقه ودها تقعد بروحها

وهي بالسياره رايحه لبيتهم دق تيلفونها

شافت الرقم وعصبت شيبي داق

ردت منغير نفس:الو

خالد دق عليها بنا على طلب ابوه الي هدده لو مارجعها قال:هلا شجون اشلونك


تآبع
👇👇👇
أحدث أقدم