رواية تلاشت قواي بين يديك -24


رواية تلاشت قواي بين يديك - غرام

رواية تلاشت قواي بين يدك -24

ضي بغصه : وهذا الي انا خايفه منه ومسويه المستحيل عشان مايصير هالشي


شجون بشك:تاخذين موانع

كملت بنرفزه:لايكون تاخذينهن من ورى علي ترا هالشي فيه هدام بيت


ضي بخجل :لا مااخذ موانع كملت بغصه: بس ماخليت علي يلمسني من تزوجنا


شجون بصدمه بقت عيونها في ضي:شنوا



قطع عليهم تيلفون ضي وقامت ترد بره




اتركت شجون بحيره ليش ياضي تغضبين وجه الله بسواتج وعلي شلون صابر طول هالفتره بيصيرلهم شهرين وهوماتكلم اكيد انه يحبها ومتمسك فيها رغم نفورها منه






تنهدت بضيق: مو مثل خالد حتى وهو كارهني ومغصوب علي ماتركني







عند علي

الساعه ثنعش باليل

كان واقف عند بيت جدتها

علي بنرفزه: ضي امشي للبيت احسن لك وخلي عنك النوم عند جدتك





ضي بقهر:بس انا اتفقت مع البنات بنام اليوم عند امي







علي بإصرار:مالي دخل بتفاقاتك اطلعي لادخل اسحبك قدامهم تعرفيني ترا







ضي بصراخ: مالت عليك متى بطلقني ترا مليت من وجهك النحس





علي سده بوجهها ماله خلك صراخها يدري مراح تسكت





عند ضي


انقهرت منه انا يسده بوجهي هالخايس راحت بتاخذ عباتها وتطلع له خافت لا يطبق تهديده







دخلت لقت شجون مازالت جالسه واول ماحست فيها امسحت دمعتها ووقفت





شجون ببتسامه تخفي حزنها: حبيبتي ضي لا تضيعين علي من يدج ترا علي يحبج لان مافي رجل يصبر مثله







ضي بقهر:اي مبين يموت فيني والدليل انه مايرفض لي طلب وألبست عباتها وتشت عطر







شجون بستغراب:بتروحين


ضي بسخريه:اي مو اقولج مايرفض لي طلب وخذت شنطتها وطلعت






البارت الثامن



علي بنرفزه:هيه كسرتي الباب واذا فيك قوه طلعيها علي اذا وصلنا


ضي بقهر: ترا مو فاضيه لسخافتك فاهم كافي انك فشلتني عند امي ورفضت انام عندها

ولفت عنه



علي سكت مايبي يزيد النقاش




اليوم الثاني



عند شجون وحنان


صحتهم جدتهم على الفطور

كانوا نايمات عندها

حنان بضيق وهي قايمه بتغسل:حسافه ضي مانامت كان ودي تجلس معنا







شجون عدلت نفسها وقالت ببتسامه: شتسوي زوجها رفض لازم تطيعه بكره اذا تزوجتي بتعذرينها







حنان تفشلت واول ماطرا عليها عمر ماتدري ليش قالت بضحكه: مو كل الرجال نفس علي كا خالد رضى انج تنامين







شجون صاجه خالد مايجي نص اخلاق علي قالت برود: خالد اتحداه يعرف انااو وين نايمه








حنان بحزن: شجون لا تحسبين اني مو حاسه فيج ولا داريه عن الي يصير بينج انتي وخالد







شجون بتنهد: زين ان فيه احد ثاني يحس بالي احسه غير ضي








حنان جلست يمها وضغطت على يدها:شجون خالد غلطان والغلط راكبه ومصيره بيحس وقولي ماقلت






شجون بنرفزه:حس ولا ماحس اهم ماعلي تربية ولدي وهو خل يشوف له غيري







حنان بغضب:شجون لايسمعج تقولين جذي ويتزوج عليج صج






شجون بضحكه:ومن قالج انه مهب متزوج اخوج ياحنان قاعد يدور له مره






حنان بصدمه:يدورمن متى





شجون :من فتره وسمعت امج تزفه وقال خلاص بروح اخطب من برا العايله







حنان الخبر اخرسها وسكتت

منصدمه







عند ضي


صحت الساعه عشر على صوت الباب

خافت لايكون علي امس قفلت الباب قبل تنام خافت يسوي لها شي عقب تهاوشوا بالسياره






بس استغربت انه دخل ونام ولا كمل خناقه معها


ضي :منو


جسوم :انا دي



ضي بفرح فكت الباب وشالت جسوم وقعدت تبوسه:هلا والله من جابك




جاسم اشر لها وشافت علي واقف يبتسم قال:انا جبته معي مريت عليا لقيتها بتروح لسوق قالت اخذه معك اخاف اخليه عند الخدم بروحه






ضي نزلته قالت برود:فيهاالخير تخاف على اعيالها والله ودخلت بتبدل وقالت ببتسامه:جسوم حبي روح لجولي تحط لك فطور على مااجي






ادخلت بتختفي عن نظرات علي خصوصاان لبسها عباره عن شورت فوق الركبه اصفر وبدي علاق




غسلت وجهها وفرشت اسنانها وطلعت وانصدمت انه جالس بغرفتها وعلى السرير وماسك تيلفونها يلعب فيه






نست نفسها ولبسهاووقفت قدامه وتخصرت قالت بنرفزه: من سمح لك تنبش بتيلفوني

ومدت يدها بتسحبه







علي سحره شكلها وفتنه مسك يدها الي مدتها وسحبها لحضنه ونسدح على السرير


وصارت ضي فوق صدره





سيطر على يدينها الي تقاومه وباس خدها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم