رواية تلاشت قواي بين يديك -25


رواية تلاشت قواي بين يديك - غرام

رواية تلاشت قواي بين يدك -25

ضي بقهر:وخر ماابيك



علي بخبث:بس انا ابيك وانا الي يقرر ترا وعض خدها


ضي :اااي يامتوحش وخر






علي ببتسامه:ههاي بعدك ماجاك شي والحين ماقدر اسوي لك شي عشان جسوم هنيه هدهاوكمل:قومي تأخرنا عليه







ضي قامت ومسكت خدها الي عورها وقالت بصراخ وهي تحاول تشمخ وجهه: تعال بشوهك مثل ماشوهتني






علي مسك يدينها وقال بضحكه: غش مو بظافرك بشفايفك وضغط عليهن وتركها وطلع




وترك ضي تسب وتلعن







عند خالد


دخل جناحه ألتفت يدورها توقع انها رايحه لامها كره حياته مع شجون لانها ماتعبره ولاتهتم في مشاعره كزوج حتى انها هاجرته لها اربع شهور كان بيروح لغرفة النوم سمع صوتها






شجون بقهر:زين يمه بروح وبفحص وطمنج بعد شتبين


كانت منقهره ان خالد عمره ماهتم لحملهاولاعمره سأل عن مواعدها حتى





خالد حس بضيق لان شجون من كرهها له مهمله بحملها

نطر لما سكرت التيلفون ودخل

قال برود:سلام عليكم







شجون بدون نفس:وعليكم السلام







راح وجلس على الكنبه قعد يتأملها من زمان ماشافهااشتاق لها موت ولحضنها



شجون توترت وقالت بنرفزه: اقدر اعرف شتبي جاي



خالد عرف بتوترها ابتسم لانها مازالت تخجل قال:ابيك تجهزين عشان اوديك تفحصين الحمل







ونتطمن على الجنين


شجون اوقفت وراحت عند الدريشه قالت بتنهد: ماله داعي تعب نفسك انا ناويه اروح اصلا

من غير لاتقول






خالد:واذا ناويه انا الي بوديك


شجون بنرفزه:بس انا بروح بروحي مابيك معي







خالدبعصبيه:مو على كيفك ناسيه اني ابو هالطفل







شجون بغضب لفت عليه قالت:لا مانسيت وهذي غلطه مراح تكرر






خالد كان وده يكفخها بس مسك نفسه لايتهور قال بصراخ:هين ياشجون حملك مني غلطه ان ماتزوجت عليك وقريب بعد ماكون خالد







شجون بنرفزه:مبروك ياخالد عبالك بصيح وشق هدومي لا بالعكس برقص وغني عشان فرقاك ولفت عنه






ماتبي تشوف وجهه خايفه تضعف لان هذا خالد الي حبته وتمنت قربه بيوم هذي هي تكرهه وتكره قربه دمعت عيونها من القهر







خالد قال هالكلام بيقهرها وما توقع الكلام الي قالته الي يدل على كرهها الشديد له قال بقهر: كلمه مراح اكررها قومي ألبسي بوديك الطبيب لا تشوفين شي مايعجبك وطلع







شجون رمت نفسها على السرير وصاحت قهر وظلم








عند حنان


كانت في مكتبة الجامعه تأخذ كتاب سرحت وهي تقرأ وقطع عليها صوته الي حفظته



عمرببتسامه: اشلونك حنان اشلون الدراسه



هو عارف بتفوقها وزاد اعجابه فيها وده يكلم ابوه يخطبها بس خايف لايفشل مره ثانيه

ولان سالفة الزواج صارت عنده شي مخيف





حنان برتباك :هلا استاذ وحمد لله الدراسه زينه








عمر حب يخوفها:بس امتحانك بالاحياء مو ذاك الزود








حنان بخوف مع انهاواثقه بنفسها: صج كانت شوي وتصيح






عمربضحكه:اضحك صدقتي المفروض يكون عندك ثقه بنفسك وامتحانك ماشالله ايجابات كامله






حنان بغت تذبحه على الضحكه قالت بتنهد:الحمدلله بس صج خفت وماحبت تطول معه



واستأذنت وطلعت

وعمر قرر يكلم ابوه من الليله يخطبها له








عند ضي


جالسه تتغدا مع جسوم وعلي

جسوم براءه وهو يأشر على خد ضي:دي شنو هذا






ضي غصت بأكلها وعلي مات ضحك على شكلها

قالت بقهر:حبيبي قرصني باعوض عود وطالعت بعلي الي ابتسم وبانت سنونه







جسوم بخوف:يمه

علي حب يطمنه :لا تخاف حبيبي هالباعوض مايعض ألا ناس مخصوصين






ضي لوت فمها تقلده:ناس مخصوصين مالت وقامت عنهم




علي بضحكه:جسوم حبيبي كمل أكلك قبل تجي امك تاخذك وقام وراها






في المجلس

ضي شغلت التيلفزيون وجلست تطالع




علي دخل وجلس جنبها

ضي لفت عليه قالت بقهر:فكني من حركاتك النص كم ترا جسوم هنيه







علي تسند وقال عشان يقهرها:خلاص بنطر لين تاخذ عليا جسوم كلها ربع ساعه وبيروح وضحك






ضي يوه صج يقهر هالادمي ماقول شي ألا راد علي بعشر عمري ماحسيت بالضعف ألا معه






ضي طنشته ولفت تطالع التيلفزيون







علي ماستغرب هالتصرف لانها بالفتره الاخيره صارت ماتكثر بالردود





شافها مسالمه حب يسألها قال:ضي



ضي طنشته

كمل وقال: شنو صار على فرسك الي جابه جدك لك







ضي كانت منقهره على ذيك الفرسه قالت بنرفزه:مادري شصار عليها وماامداني افرح فيها ألا اخذوها







علي عجبه النقاش معها خصوصا انه اول مره يتناقشون في شي قال: هي ماكانت مروضه ولاماكانت طيحتك







ضي بهبالها المعتاد:اي كان صبروا علي لين اروضها




ماحست ألا وعلي طايح وميت ضحك عليها




علي:هههههه

ضي بغضب:ليش تضحك اقدر اعرف


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم