رواية ناداني ولبيته -24


رواية ناداني ولبيته -24

رواية ناداني ولبيته -24

الناس نسيته

العنود وترفع شالها ..بروح اجيب لك من عندي
ام فيصل ..بسرعه
مشت بسرعه بتطلع مع الباب الخلفي من المطبخ الا على دخلت فيصل وجهها بوجهه
قيصل ..يمه ويييي
سكت فيصل رفعت شالها بسرعه ورجع فيصل ..اسف
ام فيصل..ابعد خل البنت تطلع بسرعه العنود
طلعت العنود وفيصل ظل مكانه
ام فيصل..شفيك ماعمرك شفت بنت وضربته على كتفه بعدين تنحنح قبل ماتدخل
فيصل وابتسم..الغاليه اسف والله من الربكه وين الدخون
ام فيصل ..هذا هو نسيت العود وراحت تجيب العنود
رجعت العنود لكن هالمره بشال طويل غطى كل جسمها اعطت ام فيصل العود ودخلت لصاله ويدها ترتجف من الموقف الي صار لها
وقفت جنب ساره وانتبهت ان بدور موجوده من بعيد وظلت تناظرها بتأمل فيها شئ متغير مو قادره تعرفه العنود..
ساره التفت عليها..شفيك ليه متنحه بالبنت
العنود..مااعرف احس فيها شئ متغير
ساره باابتسامه..بدور تغيرت ولازم احنا نساعدها
العنود..شلون تغيرت وكيف نساعدها مافهمت
ساره..احس انها تغيرت ولازم نتقبلها
العنود ..اوكي بروح اشوف غدير
ساره ..هههههههههههه الله يعينك
طلعت ساره فوق لغرفة غدير وحصلتها انتهت من مكياجها الي مخليها قمر مع انها اصلا حلوه ..اما فستانها كان مو مبهرج بالعكس كان انيق وفخم ولونه عنابي ..
العنود..الله اش هالزين يابخته
غدير..العنود احس اني انسانه ثانيه
العنود..هههههههههههه ليه يالخبله
غدير ..ماادري قلبي يعورني
العنود..شعور طبيعي حبوبتي
غدير..اقول العنود شكلي حلو صدق
انفتح الباب ودخلت ساره ..يالله ياحلوات فيصل وصل تغطي عنوده
دخل فيصل وابتسم لغدير..لا كذا انا بخاف عليك غدور من هالزين
غدير بخوف..ماابي اوقع
فيصل..هههههههههه خلاص ماينفع يالله حبيبتي وقعي خليني اطلع لااتأخر سمي بالله
بكل تردد وقعت غدير وحب جبينها فيصل وبارك لها وطلع وباركوا لها البنات ومعهم بدور الي الكل تفاجئ من تغيرها
شوق بصوت واطي لغدير..ابشرك بدور تغطت لما دخل فيصل يعني حظك حلو مو مثلي يوم ملكتي مرتزه ..
غدير..هههههههههه حسبي الله عليك شواقه يالخبله
شوق..عيب انا مرت اخوك احترميني
ساره..شوق صدق تعالي ماسولفتي لنا عن سفرتك ذكريني بعدين
شوق وهي تضحك..ومن قال اني بقول لك اصلا
ساره..غصب عنك اهون عليك بدخل المستشفى
شوق ..لاتحاولين مابتكسرين خاطري لانك طيبه مافيك شئ
قطع سوالف البنات اتصال ام فيصل تطلب منهم ينزلون يالله مع غدير

نزلوا البنات ودخلت غدير المجلس والكل سلموا عليها وشوي كلمهم فيصل وقال انه بيدخل الحين مع سعد ومحمد وتغطوا البنات ودخل المعرس لكن فيه ثنتين انفصلوا بعالم ثاني شوق وهي تشوف زوجها محمد الانسان الي بأيام بسيطه قد يرسم بسمه حقيقه بتاريخ حياتها الانسان الي وعدها ماتنزل دمعه من عينها الا اذا هي دمعة فرح الانسان الي تعهدت انها تسعده وتعمل كل شئ يرضيه مهما كان ..
والثانيه كانت العنود الي لما شافت سعد وتذكرت غدير ندمت وهي تشوف فيصل ندمت وهي تتذكر كيف غدير بكل عفويه قالت ان سعد اعجبها لما صادفته وقارنت بينها وبين غدير وتوصلت انها لازم ماتظل تفكر بهالمسار ولازم تبدأ تحرق حب فيصل بداخلها وبدل ماتكون اخته عند الكل تكون عند نفسها وبداخلها اخته ..
سلم فيصل ومحمد على اختهم وطلعوا اما سعد بعد مالبس زوجته الشبكه طلعوا بمجلس لحالهم وغدير كنت بتمووت من الخوف
سعد..مبروك غدير
غدير وهي مو مستحيه خايفه ..الله يبارك فيك
سعد وهو مبتسم..شدعوه كل ها حيا غدير ارفعي رأسك
رفعت رأسها غدير وابتسم لها سعد وقال..غدير اول شئ انا ماطلبت اشوفك لانك عجبتيني وارتحت لك من الصدفه الي جمعتني فيك لكن عيني عليك بارده طلعتي احلى مليون مرره
استحت غدير ونزلت راسها وكمل سعد..غدير انا حياتي كلها معتمده على الصراحه وعلاقتي مع فيصل كذا فيصل كتاب مفتوح بالنسبه لي وانا نفس الشئ وهالشئ ابي يكون بيني وبينك لاتعملين حساب اي شئ غدير اقل شئ لازم اعرفه وتأكدي انك بتعرفين كل شئ عندي
غدير..ان شاء الله
سعد وهو يضحك..اعرف بتقولين مو وقت هالكلام لكنه ضروري بالنسبه لي غدير انا بطلع مافيني على تعليق العيال بس اكيد بينا تيلفون تحبين اليوم او اخليك لبكرا
غدير..الي يريحك
سعد..هههههههههه لابغيت تحيره خيره اوكي معناته راحتي انها تكون اليوم
ابتسم سعد وطلع وترك غدير خايفه دخلت عليها نجلاء وضحكت..شفيك تقولين مروعه
غدير..ماادري كأنه فيصل خفت ماادري احس كله هيبه
نجلاء..هههههههههههههه اقول قومي يالله وخلي هالكلام والحكم بعد المكالمات نشوف شو تقولين ..
بعد ماانتهت الملكه والكل راح طلعت غدير لغرفتها اما ساره كانت تعبانه واماني والعنود اصروا يجلسون مع شوق وام فيصل يرتبون البيت ودخل محمدمحمد..السلام عليكم وصباح الخير وتعبت بروح انام
ام فيصل ..ههههههههههه محمد مافهمت شئ وحده وحده
محمد وهو مبتسم..وحده وحده بيجي الصبح وانا اقول وانتم تردون الا صح وين الحلوه
ساره..بغرفتها مو اليوم هي العروس لازم ندللها
محمد ويصحك..على بالك اقصد غدير انا اقصد شوق
اماني ..والله توقعت
ساره ..شوق راحت مع نجلاء تقول بتنام عندهم
محمد وتغيرت تعابير وجهه.ليه وانا جدار هنا
شوق وهي داخله مع العنود..من يقول
محمد ويلتفت على امه الي ضحكت ويناظر ساره ويتوعدها ..
ام فيصل ..هذي الحلوه لايكون تزعلها تراها غاليه
محمد وعينه على شوق..والله غيرت الاسم مو الحلوه الا احلى الحلوات
ام فيصل وهي تضحك ..اقول اذكر ربك واخذ زوجتك وعلى غرفتك
محمد..ههههههههههههههه
فيصل ..احم
تغطت شوق ودخل فيصل..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
فيصل..اقول بنام تعبان اي احد يجلس لصلاة يصحيني
ام فيصل..مابقى شئ اجلسوا
فيصل ..باقي ساعه ونص
ساره..اجلس وسولف ويمر الوقت
اماني..فيصل نام بالمجلس واصحيك اذا اذن
فيصل ويبتسم..تسلمين ياحنونه
محمد..الا صح العنود السواق كلمني اليوم يقول بيروج يعتمر شرايك
العنود..يروح كيفه
ام فيصل..وزجته معه
العنود..اكيد
فيصل..بأسمك السواق العنود
العنود..ايه
فيصل..اعتقد له اجراءت خاصه عموما شوفها محمد واذا ماتقدر بلغني اوكي اشوفها
محمد..اوكي
سهروا الكل لحد الفجر وبعد الصلاة الكل نام..


اما بغرفة خلود وعبير كانوا سهرانين يسولفون عن الملكه وكل الي صار فيها
عبير..خلود شفتي بدور
خلود..شفتها لكن الي مستغربه منه انا ان ساره تقبلتها بسهوله ولاتقول خلينا نتقبلها بصراحه انا مو فاهمه
عبير..ولا لكن تعالي شسالفة هدية فهد الي يقول بكرا بيعطينا
خلود مبتسمه..ماادي بس امي تعرفها يقول بكرا العصر بيقول لنا
عبير ..الله متى يجي بكرا
خلود..بكرا بيرسل لك نواف اول الملفات صح
عبير مبتسمه..ايه ماتخيلين فرحتي شكثر
خلود..عبوره بدور عندهم بالبيت الغريبه انك عادي
عبير..خلود انا ظليت سنوات احب نواف ولااحد بعرف تحملت اشوفه تعبان مريض بالمستشفى تحملت اشوفه منعزل عن العالم وعايش لحاله والحين لو يقولون انه يحب وحده وبيتزوجه بقول طيب الله يسعده المهم يرتاح صدقيني بعد العذاب الي عشته بحبه ماابي الا انه يرتاح ويكون سعيد
خلود..يابختك ياعبير قدرتي تكونين انسانه قلبها صافي
عبير..وانتي ماقدرتي
خلود..مهما قدرت مابكون مثلك انتي تضحين لاي شخص تحبينه لغيرك طالما هالشخص يسعده وانا احارب العالم ولاافقد هالشخص
عبير ..ومن هالشخص
خلود وتبتسم..مازال الجواد من غير فارس
عبير..الفارس ياخلود مايجي بالقوه والعناد الفارس يجي بالحب والخوف والاهم الاحترام لنفسك قبل مايكون لغيرك
خلود..مافهمت كيف الاحترام
عبير..خلود اسلوبك مع سلطان كان جريئ يعني وانتي تعرفين سلطان لكن كون انه سكت لك مايعني انك تتجرئين اكثر
خلود..عبير سلطان يستفزني
عبير..سلطان كذا من هو صغير وانتي تعرفين يعني اذا رديتي بتتعبين ويمكن بأي لحظه يرد عليك سلطان برد يخليك تندمين انك تكلمتي معه يعني ابعدي عنه
خلود وهي معصبه ..اصلا هو مايعني لي شئ
عبير باابتسامه..وانا قلت يعني لك يالله تصبحين على خير
الظهر صحت عبير وحصلت ملفات نواف وصلت وكأنهم اعطوها اروع هديه ضمتها لصدرها ودخلت غرفتها ولاعاد حست بنفسها الا لما دخل فهد بعد مااستأذن
فهد..ايووه بدينا الشغل كيف الوضع
عبير ومبتسمه ..اقول لك بس ماتعلم
فهد ..قولي
عبير..ولد عمك شلون عايش بهالفوضى
فهد..هههههههههههه نواف حياته كلها فوضى الله يعينك يالله عبوره موعد المفاجأه البسي عباتك
عبير..بنطلع ايش هالمفاجأه
فهد..بسرعه مابقى شئ يالله
طلعت عبير وامها وخلود مع فهد حتى يشوفون المفاجأه وكانت فعلا مفاجأه وقفوا عند فيلا معقوله لكن شكله حلو وفخم والاهم انها مو قديمه
فهد..تفضلوا
خللود..لا والله من بيته ماتعدلت
فهد..هههههههههه ادخلي مافيه احد
دخلوا كلهم وانتبهوا ان امهم تصيح
عبير وتحضنها...يمه شفيك
فهد قرب منها وحب رأسها ..الغاليه هالبيت لولا الله سبحانه ثم دعواتك ماشريته
خلود..شريته هذا بيتك
فهد..لا هذا بيتنا
خلود وبسرعه حضنة فهد..الله يخليك يارب
فهد..بسرعه احجزي غرفتك قبل عبير
دخلت خلود تركض بس عبير التفتت على فهد..فهد شلون ..؟؟
فهد باابتسامه..كنت متوقع سؤالك بعت بيتنا واخذت قرض
عبير..يعني عليك دين
فهد..عبوره لاتخافين فيصل سهل الموضوع كثير لي وراتبي يحمل
عبير..الله يوفقك يارب
فهد..عبوره مااخترت غرفكم ولاشئ من اثاث البيت الي غرفتي وبنطلع الحين نشتري اوكي
عبير باابتسامه هزت راسها ودخلت بسرعه حتى مايشوف فهد دموعها ..

اما في بيت ام نواف العمه حصه والعمه لطيفه كانوا مقررين يسافرون لكن ام صقر ماوافقوا عيالها واضطرت انها تجلس اما بدور بعد معاناة اقتنعت امها يجلسون اسبوع بس وطلبتها انها تنام عند احد البنات
العمه حصه..وين بتنامين
بدور..ودي اروح عند خلود وعبير لاني اعرفهم اكثر وبيت ام فيصل مااعرف احس شكلي غلط
العمه حصه..كيفك الي تبين خلي السواق يوديك
بدور بخيبة امل..لحالي اروح مع السواق
العمه حصه..انا تعبانه مافيني اطلع اوصلك
ام صقر..انا بوصلك
بدور باابتسامه..تسلمين خالتي شوي واكون حاهزه
استغربوا خلود وعبير لما اتصلت بدور وقالت انها بتجي وتنام عندهم لكن تقبلوا الموضوع بالنهايه ..وصلت بدور بالبدايه كانت محرجه لكن بعدين بدت تسولف مع البنات وتضحك وحتى مع ام فهد والغريب ان شالها على كتفها وتغطت عن فهد وهالشئ اسعدهم كثير وتأكدوا انها تغيرت لان حتى طريقتها بالكلام تغيرت ولبسها محتشم ..
خلود..بدور شرايك تجلسين عندنا كل الاسبوع
بدور ..اخاف اضايقكم
عبير..لاشدعوه انتي بنت عمتنا
بدور..بنات بقول لكم شئ ولاتسألوني ليه مكن
البنات..ممكن
بدور..اسفه اذا اخطيت بحقكم
عبير وتناظر خلود..انسي يابدور حياتنا علمتنا ننسى الجراح ونسامح خلاص الحين احنا بنبدأ صفحه جديده
بدور..ودي الكل يتقبلني نجلاء وشوق خصوصا لاني جرحتهم كثير ..
خلود..شوق ونجلاء حبيبات مايزعلون واكيد مافي خاطرهم شئ عليك
عبير..يالله بروح اشوف شغلي
خلود..صح فهد اعطاني ورقه فيها ايميل نواف وقال اعملي ايميل خاص لشغل وارسليه على بريد نواف اوكي
عبير..اوكي اخذ الورقه وراحت للغرفه لكن مو حتى تعمل ايميل او تشتغل حتى تتأمل نواف من خلال شغله من خلال خطه من خلال بعثرة اوراقه ..وظلت على هالحال مايقارب الساعه بعدها بدت تشتغل ولاحست الا عالساعه عشر بالليل قفلت كل شئ وطلعت تسهر مع البنات ..

اما نجلاء كانت سهرانه مع اخوها حمد الي كان خايف من موعد ساره بكرا
نجلاءء..حمد شفيك
حمد باابتسامه..ولاشئ
نجلاء..حمد ليه ماتتزوج عالاقل زوجتك تجلس معي
حمد ..هههههههههه ان شاء الله بس خلينا اول نشوف الوضع
نجلء..اي وضع
حمد باابتسامه..وضع ساره
نجلاء مستغربه..ليه شفيها ساره
حمد..يعني ماانتي فاهمه لان الي بتزوجها هي ساره
نجلاء وباابتسامه ومصدومه ..احلف
حمد مبتسم ..لا اكذب نجول شسالفتك كل ماقلت لك شئ قلتي احلف
نجلاء..لابس استغربت يعني بتتزوج ساره
حمد..يس وياويلك ان وصلني خبر ان احد عرف حتى شوق
نجلاء بخيبة امل...ليه
حمد..نجلاء انا دكتور ساره وصدقيني احساسي تجاها مفصول نهائيا عن مسؤليتي كطبيب لكن بهالموضوع لازم اتاكد من صحة ساره وهل هي قادره على الزواج بهالمرحله لكذا ترددت اني اخطبها
ساره..بس حمد اذا انخطبت وانت ساكت يمكن توافق
حمد باابتسامه..لاتخافين فيصل يعرف بالموضوع ومن زمان مكلمه لكن طلبته يسكت مايقول لاحد حتى نتأكد من صحة ساره اول ..
نجلاء... الله وناسه .طيب ساره فيه خطر على صحتها
حمد..اتوقع انه تحتاج عمليه ونسبة نجاحها كويسه 80% يعني بعدها بتكون بأذن الله كويسه لكن المشكله كيف تقتنع هي
نجلاء..ياحياتي عليها اكيد بترفض اذا هي تخاف من الابره كيف العمليه
حمد...الله يعين بكرا بتدخل ونشوف الوضع والله يصبرنا على دلعها
نجلاء..ههههههههههههه الحين اذا دلعها مو عاجبك ليه تتزوجها
حمد وهو قايم بيطلع..فيه فرق اذا دلعها وانا زوجها واذا دلعها وهي مريضه وانا دكتور
نجلاء بصوت عالي ..حمد بكرا بروح لشوق وديني قبل ماتروح
حمد ..ان شاء الله

في بيت ام فيصل غدير كانت بعالم ثاني عالم ملئ سعاده وفرح تفاءل وامل ..لكن هذا مانساها احتياج اختها لها فااعتذرت من سعد ولاطولت معه وراحت تسهر مع اختها وتخفف عنها مع الكل الكل انبسط وحاولوا ينسون ساره الي كانت تحاول تداري لكن بالاخير ماقدرت وبكت وقالت لهم ان احساسها بالوجع هالمره مختلف وهالشئ خوف البنات عليها لكن بلاخير هدت وتركوها تنام وترتاح..

الصباح طلعت ساره وام فيصل مع محمد للمستشفى لان فيصل كان عنده موعد مهم ..وصلوا للمستشفى وقابلهم حمد وعملوا اجراءات ساره ودخلت للغرفه لكن هالمره بااحساس الضعف الظاهر احساس فقدان الامل ..احساس الخوف والتردد..السواد والالم ولاول مره تكلم حمد بهالاسلوب وقدام امها واخوها..

ساره بتردد..حمد انا بمووت صح
حمد الي تفاجئ من كلامها رد بسرعه ...لا ساره الاعمار بيد الله سبحانه ماهو انا ولااي احد يقدر يحددها بعدين هالضعف مابيساعدك لازم ياساره تكونين متفاءله خلي ايمانك بالله قوي
ام فيصل حضنت ساره الي ماقدرت وبدت تصيح
محمد..سارونه مايصير كذا حبيبتي
حمد..ساره امسحي دموعك واذكري الله وحالتك من قال انها خطر لاننا رجعنا لا مو خطر بس تحتاجين فحوصات ولازم تنعمل بنفس المستشفى اخليك ارتاحي وراجع لك حتى نبدأ بالفحوصات..
طلع حمد ومحمد وتركوا ساره امها تقرأ عليها قرآن لحد ماهدت شوي..

مر هاليوم حزين كئيب على بيت ام فيصل ..كل الموجودين حسوا أن البيت انطفت انواره لان ام فيصل ماهي موجوده ..وساره تعبانه وفيصل شكله مرهق ومن دخل وهو سرحان غدير كانت متوتره واماني خايفه اما شوق اتصلت بحمد وتطمنت على ساره وطمنتهم لكن الجوو الحزين غلب على الكل وحتى سلوم الي كان على غير عادته هادي ولايلعب ..

بالليل الكل دخل غرفته ينام والعنود نامت عندهم لان ام فيصل طلبتها ينامون طوال الفتره الي هي بالمستشفى مع بعض في بيتها ووافقت العنود ..

بالليل فيصل مو قادر ينام احساس بخووف بالفقدان احساس بالمسؤليه احساس بالضعف احساس دمر اعصاب فيصل من كثر التفكير حطم هالصمت واتصل بسعد الي حاس فيه من سمع صوته حاول يسولف معه لكن مافيه فايده فيصل يتكلم بشكل عشوائي وكأنه يحاول يمنع الاحساس بالاصوات داخله اصوات نابعه من طفله صغير من اخت دلوعه من ابنه هاديه اصوات من ضحكه بريئه من انسانه مختلفه قاطع عليه سعد
سعد..فيصل تكلم يااخوي ريحك نفسك
فيصل ..آه ياسعد قلبي معورني عليها والله لو تشوف البيت احسه نار تحرقني احس جدرانه ارضه كلها فاقده الحضن الدافي سلوم والبنات الكل الحزن مرسوم عليه وانا مااقدر اتحمل والله
سعد..فيصل انت عمرك ماكنت ضعيف شفيك
فيصل ..سعد تعبت انا بشر اختي بنتي الي بالمستشفى امي الي غايبه عن البيت خواتي الي الحزن مرسوم على وجيهم مااقدر مااكون ضعيف
سعد..فيصل انت بالنسبه لهم مصدر القوه تحمل طول عمرك تكابر اي احساس بداخلك هالمره لازم تكابر الضعف لازم تكون قوي حتى تساعد اهلك
فيصل ..الله يعين يالله سلوم عندي وبدخل البيت اكلمك وقت ثاني فمان الله
سعد..الله معك وهونها يااخوي وتهون وربك كريم
سعد ..والنعم بالله

الصباح صحت العنود وسلوم ونزلوا حصلوا شوق
شوق..صباح الخير
العنود..صباح النور صحيتي
شوق..توه محمد طلع مع فيصل بيمرون ساره بعدين عالشغل
العنود..اوكي غدير ماصحت
شوق..لا تعالي بكلمك شوي
العنود..خير
شوق..جوو البيت مو عاجبني حالة الاكتئاب مسيطره على الكل اذا قدرت على محمد صعبه اقدر على فيصل لكذا لازم اماني وغدير يتفاءلون حتى يقدر فيصل على الاقل يبتسم لو تسمعين محمد كيف يحكي عن حالة فيصل امس
العنود ..ولايهمك شوق الكل بيضحك واولهم فيصل
شوق باابتسامه ..شلون
العنود..فيصل مايقاوم سلوم بخليه يجلس معه وان شاء الله يقدر ينسيه شوي
شوق..اوكي الحين بطلع اصحي البنات
العنود..اوكي

خلود وعبير بدوا يتقبلون بدور عن قناعه مو مجامله خصوصاً بعد مااأعتذرت لهم وقالت انها ندمانه على كل الي صار ..انشغلت عبير بملفات نواف ومع اهلها بتأثيث بيتهم الجديد ..اما خلود قربة من بدور اكثر من عبير لانها تسهر معها كثير..
بدور..خلود انتي زعلانه من امي
خلود وسكتت ..لا
بدور..اعرف انك زعلانه ومو انتي بس الكل لكن حاولوا تسامحونها
خلود..الله يسامح الجميع الا ماقلتي لي كيف دلال وامل
بدور..تصدقين دلال مثلي مسكينه
خلود..شلون مسكينه
بدور..انا ودلال كنا مغترين بجمالنا كثير وكل شئ تقوله امي او خالتي ننفذه لما قالوا لدلال انها تتزوج وافقت وهي ماتعرف شئ عنه الا شكله ولاكان يهمها لكن بعد الحادث امي وخالتي استحوا عيب عند الناس يرفضون ولكن دلال كانت تربيتهم المهم عندها المظهر لكذا كلمت نواف بطريقة بنت دلوعه مراهقه كل الي يهمها نفسها ورفضت بعدها حاولت امي وخالتي يعدلون الموقف بس نواف رفض
خلود..يعني هي ماكانت تحبه
بدور..بذاك الوقت دلال كانت تحب الشكل الحلوو وبس كانت فارغه من اي معاني ثانيه وانا كنت مثللها الى وقت قريب
انبسطت خلود وكان ودها تقول لعبير كل شئ بهالوقت لكن استحت تترك بدور واجلت الكلام اذا نامت بدور ..

اما عبير كانت بغرفة فهد تسولف معه عن بعض الامور الي طلبها نواف وقبل ماتطلع
عبير..فهد ابي جوالك ثواني ممكن
فهد..ممكن بس من بتكلمين هالوقت
عبير..بكلم نجلاء
اعطاها قهد الجوال وعمل نفسه مشغول بالاوراق وهو كل تفكيره عند الكلام الي تقوله
عبير..ليه ماتردين على تيلفون البيت
نجلاء..بغرفتي بنام
عبير..تنامين الحين مكلمتني العصر توك صاحيه
نجلاء..ماسمعتي اختراع اسمه حبوب منومه
شهقة عبير..مجنونه تعملينها نجلاء اتصلي على تيلفون البيت بسرعه
نجلاء..مالي خلق
عبير..نجلاء مايصير ليه ماتجين تسهرين عندنا
نجلاء..لا حبيبتي بيت فيه اخوك مابجي اخاف يطردني
عبير..هههههههه صدق بدور عندنا
نجلاء..احلفي يالله بكلم حمد اقوله
عبير..بتظلين خبله بالله باي
سكرت عبير..شكرا فهد
قهد بعدم اهتمام..بتجي نجلاء
عبير..بتسأل حمد بس مااعتقد يوافق لانه بالدوام والله كاسره خاطري بيت كبير مافيه الا هي
قهد..اذا حمد ماعنده مانع اطلع معك نجيبها
عبير مستغربه وقالت بعفويه ندمت عليها..مااتوقع هي توافق
فهد رافع حاجب..وليه ان شاء الله
نجلاء..تستحي اكيد
قهد..براحتها

طلعت نجلاء واتصلت بنجلاء الي رفضت وقالت تنام احسن ولاتحس بغطف او رحمه من فهد ..

اما في بيت ام فيصل دخل سلوم يركض ووراه فيصل ..

سلوم..عنوده بنام عند فيصل
العنود انبسطت لان توصيتها لسلمان نجحت ....طيب
فيصل ..السلام عليكم
الكل ..وعليكم السلام
شوق..فيصل وين محمد
فيصل..براا بالحديقه ماعنده احد
طلعت شوق والتفت قيصل على غدير
فيصل..غدير ابي قهوه لو سمحتي
غدير..ان شاء الله
فيصل..العنود السواق بكرا مسافر ومفاتيح غرفته معي تحبين اعطيك اياها
العنود..لا ماابيها
فيصل ..اموون شو الاخبار
اماني..ضيقة خلق البيت من غير خالتي وساره
ضربتها العنود بيدها وتنهد فيصل وقال..الله كريم

اما بالحديفه جلست شوق مع محمد الي واضح انه مرره تعبان
شوق..محمد خير شصار..؟
محمد بعد لحظة صمت..مااقدر ادخل البيت ولااشوف امي الحزن المرسوم على وجيه خواتي يذبحني آه ياشوق
شوق بخوف..محمد حياتي ارجوك لخاطر ام فيصل لاتعمل بنفسك كذا كلها كم يوم وترجع خالتي وساره وينورون البيت
محمد..يارب

بالصاله كانت العنود واماني وسلوم جالسين بنفس اماكنهم انفتح باب المكتب وطلع فيصل بسرعه
وهو ينادي محمد بصوت عالي و شماغه على كتفه وشكله مو على بعضه ورمى مفاتيح
فيصل وهو طالع..العنود اقفلي الباب وانتبهوا لحالكم انا رايح لساره تعبانه
طلع فيصل وطلعت غدير بعد ماسمعت صوته لحقته ولارد عليها كل الي سمعته انه قال لمحمد ساره حالتها خطره وطلع مع محمد وتركوا الكل في حالة انهيار تام ماعدا العنود الي حاولت تكون قويه وفشلت ..
وصل فيصل ومحمد بحاله الله العالم فيها وبسرعه راحوا لغرفة ساره حصلوا الاطباء وبسرعه محمد راح لامه الي كانت بحاله سيئه جداً ..اما فيصل بادره حمد بسرعه
حمد..مافيه وقت للأسئله بننقلها لغرفة العمليات روح وقع الاوراق وادعي لها
مشى فيصل ورجع ومسك حمد من اكتافه ..حلقتك بالله تبذل كل جهدك هذي ساره الغاليه
حمد..فيصل انا دكتور والمريض يهمني سواء كان قريب لي او لا توكل على الله
راح فيصل ووقع الاوراق وساره انتقلت لغرفة العمليات ..
سأل فيصل عن موعد العمليه قالوا مايقارب خمس ساعات ..رجع والحزن كله مسيطر عليه وحصل امه منهاره اخذها بحضنه وظلت تصيح وهو يحاول يكون قوي ويطمنها حاول يقنعها ترجع ورفضت ودخلت للغرفه وتوضت وبدت تصلي ..

اما محمد كان بحالة صمت زفيصل بحالة توتر
اتصل فيصل بالبيت وكل كان منهار ردت العنود

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم