رواية جروحي تنزف احزاني -25


رواية جروحي تنزف احزاني -25


رواية جروحي تنزف احزاني -25

بعد ماسكرت رمت نفسها على السرير وهي طايره في احلامها الورديه وتفكر متى يجي اليوم اللي يجمعها مع وليد...

كانت تقريبا نازله لان تركي وصل متردده تكلم خالد اللحين ولا بعدين.......كان خالد يناظرها وحاس انها بتقول شي...

خالد:"بسمه ان طولتي كذا بتأخرين ولد خالتك..."

بسمه:"ايه نازله بس ودي اقولك شي قبل ماانزل..."

مارد عليها ينتظرها تكمل وحست ان مهمتها صعبه:"انت مره طلبت انا ننسى كل اللي فات وانا قلت افكر.... اللحين اقولك ننسى كل اللي فات ياخالد انت غلطت وانا غلطت خلااااص لازم نحاول نتجاوز هالشي..."

خالد وهو يبتسم بسخريه:"كلمتي عمك..."

بسمه:"ماكلمته بس دريت بالموضوع ياليت ياخالد تنسى مثل ماانا نسيت..."

خالد:"يعنى انتي طلبتي منه يكلمني..."

بسمه واللي من غبائها حست انها مو لازم تسب عمها مهما كان:"انس الماضي خلاص ليش ننبش فيه"

خالد بضيق:"انتي تظنين كل شي على كيفك..."

بسمه:"خالد انت سويت اشياء ابشع من كذا وقلت انسي..."

خالد:"اوكيه مشينا لاتتاخرين على ولد خالتك واذا رجعت من السفر يصير خير..."

ومد يده عطاها كيس:"هذا جوال شريته لك بس اشحنيه اول ماتوصلين"

نزلوا وهي ماتدري اقتنع ولا لازال زعلان ...لقت ولد خالتها في السياره تحت ينتظرها بعد ماسلموا عليه ركبت كان هووخالد يسولفون برى وبعد ماركب...

ناظر خالد بسمه:"توصلون بسلامه ولا تنسين اشحني الجوال ..."

بسمه:"ان شاء الله"

خالد:"ياللا في امان الله وعن السرعه..."

تركي:"ايه ركبت حرمتك معي وبتبدى التوجيهااات"

خالد:"اكييييد..."

بعد مامشوا ماتدري ليه ماقدرت تشيل نظرها من خالد اللي كان واقف في مكانه حست انه مايهون عليها فراقه حتى لو يومين...


الساعه تسع في الليل كانوا مجتمعين في بيت ابو فيصل... كانوا الحريم الكبار عند ام عبد الرحمن في غرفتها والعنود وبدريه وبناتها وريم وساره في الصاله يسولفون....

ريم:"انا بروح اسولف مع جدتي احد يروح معي..."

العنود:"انا بروح..."

وهم طالعين من الصاله كان فهد نازل من غرفته بعد ماقال لامه اللي اكدت له انهم داخل

شاف ريم ماشيه مع العنود على طول نزل راسه وهي رجعت لورى...

العنودبعد ماتاكدت من ريم انها دخلت:"فهد انزل مافيه احد اللحين..."

اول مانزل:"الله يهديها امي قالت مافيه احد..."

العنود:"صادقه بس كنا رايحين لجدتي..."

فهد وهو متردد:"من اللي كانت معك..."

العنود:"وليش تسأل...."

فهد:"ريم صح..."

ماردت عليه وهزت راسها...

فهد:"ياويل قلبي قمر يالعنود والله قمر"

العنود:"ههههه قصر حسك لا احد يسمعك ..."

فهد:" خلي اللي يسمع يسمع بنت عمي واحبها واموت على التراب اللي تمشي عليه..."

كانت ريم واقفه وسمعت كل شي رجعت على طول حتى ماتنتبه لها العنود وتدري انها سمعت كل شي....ماهان عليها فهد صح ماتحبه بس ماتدري كيف ترفضه لو خطبها وهي داريه انه يحبها....



في نفس الوقت كانت بسمه مع خالتها وعيالها حست انها مبسوطه معهم ورجعوها لايامها الحلوه...على انها غابت عنهم من وفاة اهلها بس حست انهم ماتغيروا ...

كان الجوال يشحن قريب منها وتناظر اذا خالد اتصل عليها يتطمن عليها ومالقت رقمه

خافت لايكون حصله شي لا قدر الله اخذت الجوال وراحت غرفة الجوهره حتى تاخذ راحتها بالكلام...دقت رقمه وطول اللين رد...

خالد:"الو"

بسمه:"هلا خالد..."

خالد:"اهلين..."

بسمه:"وصلت الخبر.."

خالد:"ايه وصلت...اقول انا مشغول اللحين اكلمك بعدين..."

بعد ماسكرت انقهرت منه ومن بروده معها اللحين حتى كلمة وصلتي ماسألها ولا الحمد لله على السلامه...

قفلت الجوال ورمته في الغرفه وراحت الصاله....

كانوا ماشاء الله عليهم بس ظحك وسوالف كانت منقهره من خالد حتى مااستمتعت بقعدتها...تذكرت بعدين قرارها اللحين من مكالمه زعلت....رجعت وفتحت الجوال واخذته معها الصاله....

طلال:"اكيد تحترين مكالمه من خالد..."

بسمه:"ياشين اللقافه..."

طلال:"انتي أي احد يطري رجلك تحمرين كذا...."

فواز:"ماعليك منه يابسمه تعرفينه مستخف اخوي شوي..."

بسمه:"مستخف شوي الا مستخف وبقوه بعد...."

تركي:"ياللا شباب عيال عمي يحترونا..."

قاموا بيطلعون مسك طلال الجوهره وحطها على كتفه وراح يدور بها في البيت وهي تصارخ.."

ام تركي:"طلااااال حسبي الله عليك من ولد نزل البنيه..."

بعد ماحس انه خلى الدنيا تلف بعيونها حطها عند امه وراح يركض حتى ماتلحقه امه لما وصل عند الباب:"اشرايك يابسمه اشيلك وادوربك في البيت..."

بسمه:"والله لو تحاول لموتك..."

طلال:عاد انا مجنون بحاول ياشيخه روحي....شوفي وزنك كم صدقيني بتتكسر ضلوعي وانا ماقدرت..."

ماعطاها فرصه ترد وراح يلحق اخوانه وبسمه وخالتها يضحكون....

جلسوا يسولفون بسمه وخالتها ...لمست ام تركي شعر بسمه...

ام تركي:"غريبه يابسمه ماتفكرين تقصين شعرك..."

بسمه:"خالد مايحب الشعر القصير بس خاطري اقصه على طوله..."

ام تركي:"اشرايك نروح بكره اشوف خطيبة تركي دايم قصات شعرها تهبل بسالها وين تقص"

بسمه:"خلاص ماعندي مانع....بالمره الواحد يجدد شوي بس اهم شي ماقص كثير من شعري..."




بعد ماراحوا اهل عمه دخل ولقى جدته صاحيه قعد معها يسولف شوي حتى زهقت منه

ام عبد الرحمن:"فهد رح مادام النفس ****ه عليك..."

فهد:"افاااا تطرديني من غرفتك..."

ام عبد الرحمن:"وبطردك من البيت كله اما طلعت اللحين..."

ضحكت العنود على فهد وعلى رد جدتها...

ام عبد الرحمن:"وانتي وين رجلك عنك للحين..."

فهد:"هههههههههه صادقه جدتي وينه رجلك للحين"

ام عبد الرحمن:"امسك يد اختك ومع السلامه انا مانيب مثلكم الواحد لو سهر الليل كله ماهمه"

قامت العنود واخوها بيطلعون...

ام عبد الرحمن:"فهد...ولد عمك المهبول وشوله ماخذ مرته معه يوم سافر..."

فهد:"ماادري عنه المتخلف.....صدق مايستحي ماله شهر الا وسافر وخلاها..."

ام عبد الرحمن:"خله يجي بس ويصير خير..."

فهد واللي حسها فرصه حتى ينتقم من خالد :"لازم ياجدتي الظاهر خالد يحسب بنات الناس لعبه عنده..."

ام عبد الرحمن:"والظاهر انت ماتنعطى وجه ياللا اقلب وجهك اشوف..."

طلع وشاف العنود ميته ضحك عليه ....

راح لعندها وماهمه ضحكها عليه لان سعادته اليوم غير...

فهد:"الله يالعنود سعادتي اليوم غير شكل...واخير شفت ريم "

العنود:"عيب عليك تراها بنت عمك..."

فهد:"ادري انها بنت عمي وان شاء الله تصير زوجتي..."

ماردت العنود وهي تفكر في ريم كانت خايفه لاترفض فهد واللي مبين عليه اشكثر يحبها...





كانت منسدحه في غرفة الجوهره لما سمحت الجوال في خاطرها اخير حنيت ياخالد واتصلت...

بسمه:"الو"

خالد:"سلام .."

بسمه:"وعليكم السلام..."

خالد:"اشفيه صوتك لا يكون نايمه..."

بسمه:"لا ماكنت نايمه..."

خالد:"سوررري يابسمه لمااتصلتي كنت معزوم عند واحد من الشباب وما قدرت اخذ راحتي في الكلام..."

بسمه:"ايه بس قهرتني حتى مااتصلت تشوف وصلت..."

خالد وهو يقاطعها:"دقيت على تركي وبلغني بوصولكم ما قال لك..."

بسمه:"لا...المهم كيف الشرقيه..."

خالد:"تسلم عليك وتقول كان جبت بسمه معك..."

بسمه:"الله يسلمك حتى الخرج يسلم عليك...متى بتجي"

خالد:"امداك تشتاقين..."

بسمه:"اسأل عادي.."

خالد:"ماكان بيضرك لو قلتي ايه مشتاقه....بجي ان شاء الله يوم الجمعه على خير"

بسمه:"تجي بالسلامه ياخالد..."

خالد:"الله يسلمك...تصدقين قعدت افكر في كلامك حسيت انه معك حق خلاص ننسى المشاكل...ولا تحاسبيني على اللي افعال غيري وانا مارح احسبك على افعال غيرك.."

بسمه:"الله يقدرنا ياخالد وننهي مشاكلنا اللي الظاهر مالها نهايه..."

وقعدت تسولف معه ولا حست بالوقت لما يكونون مع بعض مايتكلمون هالوقت كله حست فعلا انهم كانوا محتاجين يبتعدون عن بعض شوي...





"ياابو خالد ه حياتهم وهم احرار فيها"

ابو خالد بضيق:"قاهرني هالخالد شهر عسل مثل الاوادم ماراح واللحين رايح الشرقيه كان خذاها معه قضوا اسبوع هناك ورجعوا.."

ام خالد:"انت وش عليك منهم هذي حياتهم وهي ****ه..."

ابو خالد :"اشدراك انها ****ه..."

ام خالد:"وانت اش دراك انها مهي ****ه ..."

حط راسه على المخده وهويفكر في خالد وبسمه ...صحيح قدامهم كانوا عادي بس هالموقف حسسه ان فيه بينهم شي...

ام خالد:"اقول يابو خالد ابو فيصل ماخطب ريم لفهد.."

ابو خالد:"لا ...وانا مستغرب منه"

ام خالد:"اخاف بنتك ترفض بس..."

ابو خالد واللي قعد:"تتوقعين تسويها ريم..."

ام خالد:"ماادري عن بنتك..."

ابو خالد:"لا ماظنتي ترفض فهد..."

ام خالد كانت حاسه ان ريم بترفض فهد ومتخوفه من رفضها لو صار اكيد مااحد بيغصب عليها بس خايفه من ردة فعل خالد وابوه خاصة خالد اللي مارح يعديها بالساهل...



كانت قاعده يوم الجمعه في العصر مع عيال خالتها قاعدين في الحوش كان خالد مكلمها وقايل لها انه مهو جاي الا في الليل عرض عليه تركي ينزلها بس خالد اصر انه ياخذها هو ولا يتعب تركي بنزلة الرياض....قصة شعرها وندمت سلمت الكوفيره نفسها وقالت قصي اللي يناسبني بس لاتقصرينه كثير...صار طوله نص ظهرها كانت متخوفه من ردة فعل خالد اللي حذرها اكثر مره من قص شعرها.....

دخل فواز ومعه واحد بس شافت طرف ثوبه قامت بتدخل بسرعه بس سمعت فواز ينادي...

فواز:"بسمه هذا خالد..."

وقفت في مكانها من غير ما تلتفت تمنت انها سوت نفسها ماسمعته ودخلت بسرعه بس اللحين ما ينفع....

اللتفتت ..كان خلص السلام على خالتها وعيالها لان ابو تركي مهو موجود...

حست انها مستحيه منه موت...ما كنها معه لها شهر بس غاب يومين رجع حياها من اول و جديد...سلمت عليه وانتبهت لنظراته على شعرها ..مو مبين على وجهه أي تعابير...

خالد:"شخبارك يابسمه..."

بسمه:"تمام الحمد لله ...الحمد لله على السلامه"

خالد :"الله يسلمك..."

طلال:"يالله شف الوجه اشلون صاير احمر ..."

ام تركي حتى تغير الموضوع:"مسرع هاليومين مرة علينا ياخالد عشان بسمه معنا..."

طلال واللي ماهان يترك بسمه في حالها:"خالد اشرايك في بسمه وهي في لوك جديد"

بسمه كانت منقهره من طلال بس مايمنع انها حابه تسمع رد خالد:"حلوه..."

طلال:"حلوه بس..."

تركي:"طلال ترى سوالفك صايره سخيفه..."

فواز:"صادق والله ياطلال..."

خالد:"حرام عليكم اشفيكم عليه..."

طلال:"دايم كذا مظلوم معهم ...تجي تتبناني انت وبسمه..."

بسمه:"بسم الله علي عاد مااتبني الا انت لا ان شاء الله..."

خالدوهو يكلم بسمه:"جهزي اغراضك يابسمه لانا بنمشي بعد اشوي..."

ام تركي:"لا والله مايصير بعد العشاء ان شاء الله وخير....."

حاول خالد فيهم بس ماقدر فيهم...وجلسوا سوالف وضحك وبسمه كل ماناظرت خالد وجات عينها في عينه استحت ونزلت نظرها...

التهت ام تركي شوي في المطبخ وبعد ماساعدتها بسمه طلعت عند الشباب كان طلال يحاول يقنعهم يلعبون معه ...

خالد:"لا ياخوي مالي خلق العب بس العبوا انتوا وانا بتفرج..."

طلال:"بسمه تلعبين ..."

بسمه:"اذا بيلعب فواز بلعب معك...."

فواز:"اوكيه عشانك بلعب..."




كانت العبه يحركون القلم في الوسط بينهم واللي يجي راس القلم تجاهه يحكم باي حكم على اللي مقابله...من رداة حظ بسمه جا الحكم عليها واللي بيحكم طلال...

طلال:"هههههههههههههههه الحمد لله ربي حقق امنيتي اني احكم عليك......فكر ياطلال

وش يناسب بسمه....ايه...انتي ياللي ماتستحين جا رجلك من السفر وسلامك له قمه في البرود قومي بوسي ....(لما شاف نظرات اخوانه له واللي تحمل تهديد له)بسم الله على لا تاكلوني بعيونكم..قومي وحبي راسه اعتقد مافيها شي..."

ظحك خالد بصوت عالي بسمه كانت منقهره من طلال...

بسمه:"حبتك القراده قول آمين..."

طلال :"آمين بس ياللا نفذي الحكم..."

بسمه وهي داخله:"والله لو تموت..."

طلال:"الشرهه علي انا اللي العب مع ناس مايلتزمون بقوانين اللعبه..."

فواز واللي حب ينتقم لبسمه منه:"انا العب معك اللحين انا وانت بس..."

طلال :"ياللا..."






يناظر سعود وهو يتكلم ويأشر حتى يستعجل...ماصدق اخيرا انه سكر التلفون.

وليد:"مابغيت يااخي تسكر..."

سعود:"وش اسوي لها تعرف سوالفها ماتنتهي..."

وليد:"ماعلينا من سوالفها كلمت ريم..."

سعود:"تقول ماترد على تلفون واذا دقت تحت تقولها امها نايمه ولا مشغوله يعني تصرفها..."

وليد:"مستغرب منها من الاربعا وهي ماكلمت وجواله يامقفلته اوماترد..."

سعود:"يمكن شافت لها شوفه ثانيه..."

وليد:"مستحيييل بس اشوفها هاليومين تكثر من اخاف من ربي مثل صاحبنا عمر لا يكون الاخت تبي تتوب...."

سعود:"ماعليك بخلي مشاعل وراها حتى تجيب الخبر الصحيح منها..."

وليد:"تكفى وانا اخوك خل هالخبله اللي مماشيها تفر مخها مثل اول..."






كانوا نازلين للرياض بعد ماتعشوا ومشوا ....اول مره خالد يشوف بسمه على طبيعتها تمزح ونسولف...كان وجهها مشرق بالسعاده وهالشي اكد له ان خالتها وعيالها يعزون بسمه ويقدرونها...

اخذتهم السوالف وماانتبهت بسمه الا وهو موقف عند الفندق اللي ناموا فيه اول زواجهم رجعت بالذاكره لورى وحست قلبها تزيد دقاته لماتذكرت كل شي...

نزلت وهي ماهي قادره تتحكم في دموعها اللي نزلت غصب عنها...

اول ماوصلوا مسحت دموعها قبل ماتكشف عن وجهها...

من عيونها الحمر حس خالد انها كانت تصيح ....

بسمه:"اهلك يدرون انا مابنام عندهم..."

خالد:"ايه كلمت ابوي..."

بعد ماشالت عبانها...

قرب منها خالد ومسك شعرها:"ماتتركين العناد يابسمه..."

ابتسمت وفكت يده وجلست:"والله ياخالد ماقصدت بس قلت قصي شوي من شعري...والحبيبه ماقصرت.."

خالد:"لا تعيدينها...المره ذي بعديها.."

كملت بسمه عنه:"وبكيفي..."

خالد:"ماشاء الله عليك تعرفين تحفظين الكلام بس ماتنفذين..."

ماردت عليه وهي حاسه بمشاعر غريبه وكل مالها تتاكد حب خالد في قلبها يزيد ومستحيييل تتنازل عنه بساهل وبتغفر كل زلاته....

كانت في غرفتها دموعها على خدودها كانت صدمتها كبيره لما سمعت فهد يصرح بحبها كانت تدري انه بيخطبها توقعت انه عشان اهله بس انه يحبها هذا اللي حطمها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم