رواية ناداني ولبيته -27


رواية ناداني ولبيته -27

رواية ناداني ولبيته -27

ام صقر..وخر خلني اروح اصلي ابرك سلطان ويضحك..يمه اذا كلمتي سلمي عليها كثير
طلعت امه تصلي وهو يضحك ومبسوط لانه يعرف مهما عصبت امه بتوافق بالاخير

وصل محمد وشوق ولاحصلوا الا ام فيصل الي بدت تصيح وهي تحضن شوق ومحمد بعد ماعرفت بالخبر
ام فيصل تتوعد محمد..ان سمعت انك مزعلها ياويلك مني
محمد ..وانا اقدر
ام فيصل ..الله يسعدكم يارب ويوفقكم
محمد وشوق..آمين

طلعت ام فيصل ترتاح بغرفتها وتركت محمد وشوق بالصاله وبعدها طلعوا لغرفتهم

خلود كانت تتصفح مجله وعبير مشغوله بالنت تضبط الشغل وصلت لها رساله عالبريد فتحتها وهي منسجمه مع الشغل لكنها وقفت وبدت تقرا
" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارجوا ارسال ملف الصادرات ...............................
شكرا
نواف

استغربت عبير كيف نواف موجود عالنت ولادخل والا ليه استخدم هالاسلوب العاده اذا موجود بس يقول السلام ويطلب الشغل لكن هالمره غير طنشت الموضوع وبدت تكمل الشغل

اما نواف كان مشغول وعنده عيال خاله ولاقدر يفتح الماسنجر لكنه محتاج الملف وبعد ماطلعوا دخلت امه عليه المكتب
ام نواف..بكلمك اجلس
نواف..افا الغاليه شفيك
ام نواف..سكر هالكمبيوتر واسمعني
نواف..تأمرين سمي الغاليه
ام نواف...عبير انخطبت
نواف..لا والله الله يسعدها
ام نواف عصبت..وبعدين معك
نواف مستغرب..يمه شفيك
ام نواف..اسمعني هالمره البنت ردته لكن المره الجايه مااضمن
نواف وبدأ يعصب ..يمه ارجوك قلت لك قبل ماابي اتزوج
ام نواف ..وش تنتظر البنت ومعها ولد
نواف وخلاص ..يمه ارجوك
ام نواف وهي معصبه وطالعه..اذا بتطيع امك خذ من يحبك ولاتأخذ من تحب
طلعت وسكرت الباب وتركت نواف مصدوم من كلامها

انتشر خبر حمل شوق والكل فرح لهم وبارك لهم وهالخبر حول البيت لحالة فرح وترقب وانتظار ..

اما سلوم كان طوال لوقت يايلعب مع العنود او عند ام فيصل لكن طفشت مسكين وظل ياطالع للبنات يانازل عند ام فيصل
سلوم..خالتي بنروح للملاهي
ام فيصل ..ان شاء الله اذا جاء فيصل او محمد قل له يودينا
سلوم..بروح اكلمه
ام فيصل وهي تضحك..لا تعال عندي الحين بيجون
وشوي ودخلوا وعلى طول قالها سلوم
سلوم..فيصل بنروح للملاهي
فيصل ويبتسم..نروح طيب
محمد..انا مابروح مع السلامه تعبااان
ام فيصل..بس زوجتك خلها تروح معنا
محمد ووقف..لا يمه شوق خبله بعدين تلعب
فيصل..ماتسوى روح معنا وبكلم الكل ونطلع نأخذ لنا شاليه ونغير جو
محمد..اوكي بس بنام عالاقل ساعه
فيصل..حلوو وانا بكلم اشوف العيال
محمد..لاتنسى النسيب
فيصل ..الاول النسيب
ام فيصل..الا صدق ساره متى موعدها
فيصل..بكرا الصبح خلي حمد يختصر ويكشف عليها هناك
ام فيصل..هههههههههه اخاف تموت علينا من الروعه
فيصل..بنتك يمه مدلعه بزود
ام فيصل..تستاهل مو هذي كلمتك
فيصل..صح تستاهل وكل خواتي يستاهلون
ام فيصل وهي مبتسمه..بس خواتك
فيصل..وشيختهم وشيختنا كلنا ام فيصل
ام فيصل..ايه طيب وغير ام فيصل
فيصل..ههههههههههههه مابنقول خلينا نعرف الرد اول
ام فيصل ..ياخوفي ماتقول الحين مابروح معكم
فيصل..افا ليه
ام فيصل..امس خاطبها وتبي البنت تركب معك
فيصل..اها طيب خلاص مع محمد
ام فيصل ..البنات عندها بروح اقول لهم

طلعوا كلهم للثمامه وانبسطوا وخصوصا سلوم الي لعب وضحك وانبسط وغير عن جوو البيت
فيصل..الا حمد ماقلت لي متى مسافر
نواف ..وين ان شاء الله
حمد..لبيروت عندنا مؤتمر لمدة اربع ايام
فهد..وبتجلس اكثر
حمد..على حسب اذا نجلاء بتروح معي جلست اسبوع واذا لا برجع
محمد..افا واحنا وين رحنا البيت بيتها
فهد..صح يااخي كلنا موجودين ليه تأخذها وانت عندك شغل
حمد..انا ماعندي مانع بس هي مو موافقه
فيصل..خير ان شاء الله الحين خلونا نسري عندنا شغل الصبح
فهد..انا مأخذ اجازه
محمد..احم وانا بعد
فيصل..من قاال
محمد..ههههههه تعباان فيصل
فيصل..مشكلتي اني طيب
حمد..ومشكلة الحبيب انه بعالم ثاني
الكل التفت على نواف الي يفكر ولاهو معهم ابدا
نواف..يالله نمشي
فيصل ..نواف شفيك
نواف...سلامتك
فهد..وام نواف ليه ماطلعت
نواف ويناظر فهد بطرف عينه..معزومه
فيصل..يالله نمشي
طلعوا وهم عند الباب التفت فيصل على نواف وقاله يجي معه للبيت

طلع الكل واكد حمد على فيصل بخصوص موعد ساره وبعدها كل واحد راح لبيته وصل فيصل ومعه نواف ودخل المجلس محمد ماطول دقايق وتركهم ولاظل غير فيصل ونواف
فيصل..مابتقول شفيك..؟؟
نواف يتنهد..ولاشئ
فيصل..مزعل الوالده
نواف..مازعلتها هي زعلت
فيصل ..شلون تجي
نواف..الوالده تبيني اتزوج وانا ماابي
فيصل ويبتسم..وهذا هو الموضوع بس
نواف..المشكله امي مختاره البنت وبصراحه انا مابي اتزوج بغض النظر عن البنت
فيصل..اول شئ انا مابقنعك لكن بقول لك شئ انا الحين وافقت اتزوج ونتنظر الموافقه من العروس
نواف ويعدل جلسته..والله مبروك
فيصل..الله يبارك فيك وعقبالك بس اسمعني لما كنت رافض الزواج كنت رافضه لاسباب كثيره اولها مسؤلياتي لكن الحين غير محمد تزوج والله يسعده وغدير قريب زواجها وساره حالتها احسن من اول وغير كذا انا بأخذ خالة اخواني يعني الزواج حل مريح لي كثير
نواف وهو مبتسم..والله وبتودع العزوبيه
فيصل...هههههههههه ماقصرت ثلاثين سنه خلاص
نواف..بس انا غير عنك فيصل
فيصل..شلون وانت تقول انك ماكنت تحب بنت عمتك
نواف ..صح وصدقني رفضي مو بسبب دلال وانا قلت لك قبل هي ماتعني لي شئ الا صدمه بوقتها فقط لكن امي اختارت لي عبير بنت عمي
ابتسم فيصل وتذكر كلام امه بالطايف..ونعم فييها ليه ماتتزوجها
نواف وعصب..مااقدر فيصل انت شايف رجلي كيف ولاابي احرج بنت عمي ولااحرج فهد
فيصل ويرفع صوته..اولا بنت عمك وولد عمك فاهمين ولو هم رافضين بيقولون لا
نواف..لكن وقتها بيكون موقفي انا الي صعب
فيصل ..اقول نواف هذا سبب الرفض بس
نواف..فيصل انا ماعندي استعداد اني ارفض مره ثانيه خلاص وحده تكفي
فيصل..واذا عرفت ان البنت موافقه تتقدم لها
نواف رافع حاجبه..شلون
فيصل..مو مهم المهم توافق وتخطبها
نواف ..ماادري
فيصل..روح ياشيخ ماعندك سالفه
نواف ويضحك..لا تعال قولي شلون بتعرف
فيصل..بعرف وخلاص
نواف..اقول لك شئ امي على بالها اني احب دلال للحين وهي معصبه قالت لي خذ من يحبك ولاتأخذ من تحب ولافهمت عليها
فيصل ويبتسم..اذا فهمتك توافق وتخطب بنت عمك
نواف..يعني فيه شئ مااعرفه
فيصل..ولايعرفه الا انا وامي وامك
نواف..افا والله اسرار بينكم وانا اخر من يعلم
فيصل..لا لكن امك بالصدفه سمعت عبير وغدير اختي يتكلمون مااذكر تفاصيل الكلام لكن البنت تميل لك
نواف وساكت ومستغرب وشكله خلا فيصل يضحك عليه..خلاص خلصت السالفه وين رحت
نواف..فيصل صادق بكلامك
فيصل..ايه صادق وامي قالت لي وطلبت مني اقنع فهد يوافق تشتغل معك عبير عااساس انها تقرب بينكم لكن المسكينه على بالها ولدها يحس
نواف ..اقول انا ابي افهم الموضوع كامل
فيصل..يكفي الي فهمته ان البنت اذا تقدمت لها مابترفضك خلاص الباقي افهمه بعدين
نواف ..اقول بروح البيت
فيصل..ليه
نواف..بفكر بالموضوع واشوف
فيصل..سلم عالوالده وفكر كويس اوكي
نواف..اوكي يالله فماان الله
فيصل ..الله معك

طلع فيصل من المجلس ولاول مرره يلتفت على بيت اخوانه لاول مره يحس بااحساس مختلف تجااه هالبيت لاول مره يحس انه منحرج بنظراته للبيت لاول مره يتمنى يدخل هالبيت بعفويه ..ابتسم لتفكيره ودخل للبيت ولاحصل احد ودخل غرفته يناام

وصل نواف للبيت وعلى طول فتح جهازه وفتح الماسنجر وحصل عبير ولاتردد لحظه وسلم عليها على طول
## نوواف ##..السلام عليكم
عبوره..وعليكم السلام
## نواف## ..كيف الحال يابنت العم
عبوره..تمام الحمد لله اسمح لي عن اذنك
## نواف ## ..الله معك
طلعت عبير وارتمت على سريرها وبدت تصيح اما نواف حس انها تتهرب من منه ..
هدت عبير شوي ودخل عندها فهد الي حس انها كانت تصيح لكنه ماقال شئ ظل يسولف معها
فهد..الا عبير ماقلتي لي رايك النهائي بالشخص المتقدم لك
عبير..ماابي ارجوك فهد
فهد..والسبب
عبير..ماابي بس
فهد..لكن الرجال ماينرد كفوا
عبير..اذا بتغصبني اعمل الي تحب
فهد..ماهو هذا اسلوبي وانتي تعرفين لكن ابي رد مقنع هذا رابع شخص تردينه من غير اسباب
عبير وبت تصيح..فهد حرام عليك ماابي اتزوج
فهد..ليه
عبير..ساكته ماردت عليه عصب فهد وطلع وظلت عبير تصيح اما فهد عصب وطلع من البيت كله

مرت يومين فيصل على اعصابه ينتظر رد العنود ..وام فيصل تركت العنود تأخذ راحتها بالتفكير..ساره بعد الموعد مع حمد وهي حزينه خصوصا ان حمد كان معصب ولا له خلق يتكلم حتى ماتكلم مع فيصل الا بشكل رسمي جدا ..عبير من بعد كلامها مع فهد وهي متضايقه ام نجلاء على نفس حالتها ساعه تصيح وساعه تبتسم لكن الراحه فارقتها من وقت ماقرت الورقه..

طلعت ام فيصل للعنود وجلست تسولف معها وسألتها عن رأيها
العنود مستحيه..خالتي بقول لك
ام فيصل..قولي
العنود..العنود يعني انسي ان فيصل ولدك شوي وقولي لي رأيك لو انا بنتك بتوافقين
ام فيصل..فيصل يالعنود كفوا ولاينرد ولو الي متقدم مثله لساره والله ماارده وانا اعدك مثل بناتي بس ماحبيت اضغط عليك
العنود..اجل الي تشوفينه خالتي
ام فيصل ومبسوطه...يعني موافقه
هزت رأسها العنود وحضنتها ام فيصل وباركت لها وطلعت تبشر فيصل الي كان بالمكتب ودخلت امه
ام فيصل ..مبروك يالمعرس
فيصل مبتسم..وافقت
ام فيصل..وافقت
فيصل..اخيرا صدر الحكم
ام فيصل..بعد ماتبي البنت تفكر
فيصل..تفكر بس نشفت دمي
ام فيصل ..مابوصيك لانك عارف
فيصل ويضحك..المهم انتم توصونها مثل ماتوصوني عليها
ام فيصل..لا هي شيخة البنات ماتقصر
فيصل..افا وانا يعني
ام فيصل ..انت ولدي ونور عيوني
حضن امه فيصل وحب راسها وصاحت وجلست يضحك عليها وتركته وطلعت

مر محمد عليه وبارك له قبل مايطلع
فيصل..وين رايح
محمد..عند الشباب تجي معي
فيصل..لا ياشيخ مااحبهم
محمد..ههههههههه والله انك معقد
فيصل..طيب ماعليه
محمد..الا تعال ماقلت لي شفيه نواف
فيصل..ههههه ولاشي بس معصب شوي
محمد..المهم يالله فمان الله
فيصل ..الله معك

طلع محمد وترك فيصل بالمكتب الي بدأ يفكر كيف بيكون موقفه الحين تجاه العنود ياترى حياته بتتحول للاحسن اولا ..هل العنود بتقدر تهديه السعاده والفرح مثل مايتوقع..او هو بيقدر يعوضها عن كل شئ فقدته بحياتها
قطع تفكيره جواله وكانت عمته اتصلت تبارك له بعد ماوصل لها الخبر وسلم عليها وباركت له وطلع بعدها لغرفته يرتاح..

المغرب الكل اجتمع عند العنود وباركوا لها وبدأ التخطيط بعد ماقالت ام فيصل ان الملكه بتكون بعد اسبوعين قبل زوا غدير بااسبوعين ..وافقت العنود ووافق فيصل وبدوا البنات يخططون لكل شئ ..
ساره حالها تحسن عن اول كثير ونفسيتها احسن لكن الي مضيق خلقها تغير حمد عليها وخافت تسأل شوق ولاقدرت الا انها تكتم بداخلها وتسكت ..

اجتمعوا البنات ببيت ام فهد وكل وحده تقول شو حابه تفصل وشو الون بملكة فيصل والعنود
غدير..العروس شو اللون
العنود مبتسمه..احب الاسود
اماني..لا العنود حرام عليك
ساره..مو على كيفك العنود
العنود..بسم الله انا قلت احبه ماقلت اخترته بفصل عنابي شو رأيكم
الكل..حلووووووو
خلود..الا صدق عماتي بيحضرون صح
غدير..اكيد
ساره..اقول انا مافيني افصل بشتري جاهز
اماني..وانا وحتى خلود
عبير..وانتي نجلاء
نجلاء..عندي فستان حلوو
شوق..طيب وانا
نجلاء..لازم تفصلين
شوق..مالي خلق
نجلاء..ولايهمك كل شئ بيوصلك للبيت انتي ارتاحي
غدير..ياسلام ياعيني عالدلال
عبير..الا صدق بنات امي تقول بكرا بتروح لخالتي ام نواف بتروحون
العنود..انا مااعتقد
غدير..ولا انا
نجلاء..اجل تعالوا عندي
شوق..اقول بنات يالله نمشي تعبت
ساره..لابنجلس اتصلي بمحمد يجي يأخذك
خلود..بدري شوق ارتاحي عندنا
شوق..بتصل اول اشوف محمد وينه
غدير..ههههههه خليه يرتااح منك
شوق..ههههههههههههه حلوه غدور اذا خليتي سعد خليت محمد
غدير..الا على طاري سعد ذكرتيني بقول لفيصل
ساره ..شو فيه
غدير ..الحين تسمعيني اكلمه مالي خلق اقول الكلام مرتين
غدير..هلا فيصل
فيصل..اهلين
غدير..فيصل سعد مر اليوم الظهر واعطانا ملف وبغرفتي نسيت اقول لك
فيصل مبتسم..بدري يعد ماعصبت عليه وياويلك هو بيعصب عليه
غدير..لا فيصل قوله انك انت نسيت
فيصل..هههههه من الحين تخافين
غدير..لا بس مالي خلق يعصب
فيصل..مالي دخل بينكم
غدير..هين بردها لك فيصل
فيصل..والله
غدير..هههههه ماعليه اموون اختك صح
فيصل..عشاني رايق بس
غدير..ليه فيه سبب وينك فيه
فيصل..حشا حشا تحقيق
غدير..يعني نوصل معلوماات
فيصل ..ههههههههههه لاتوصلين شئ الي يحب يأخذ معلومات يأخذها من مصدرها
غدير وشهقت..لا صعبه الحين بعد اسبوعين يمكن
فيصل..غدير تعرفين من يسمع المكالمه من اولها
غدير ويدها على قلبها ..محمد
فيصل ويضحك..لا يالشيخه زوجك المحترم الي يسمعها
سعد..اجل مالك خلق اعصب
غدير..خلاص مع السلامه
فيصل ويضحك واخذ منه الجوال سعد ..غدور حستبنا بعدين اذا رجعتي
غدير وجهها صار احمر..والله مااقصد
سعد..ايه هين يصير خير
غدير..لخاطري لاتزعل
سعد..مع السلامه
غدير والتفتت عالعنود..الله يعينك عليه
العنود وتضحك..تستاهلين ليه تقولين كلام منتي قده
غدير..بروح اصلي ابرك لي منك ومن خطيبك

مرت الاسبوعين بسرعه عليهم الكل كان شغول بالتجهيز لملكة فيصل والعنود الكل مبسوط فرحان من ام فيصل الي مو سايعتها الدنيا من السعاده الى سلوم الي فرحان وبكل براءة الطفوله ان العنود خلاص مابتتغطى عن فيصل ..

وجاء يوم الاربعاء يوم الملكه وتوترت العنود وصاحت ..تمنت هاليوم تلاقي ام اخت اخ عم خال اي احد حولها اي شخص يحضنها يبارك لها يفرح لها ماقدرت تتخيل انها بتكون وحيده بااغلى ليله عندها ماتخيلت كيف بيدخل فيصل من غير احد ما معه لا اب ولا اخ ولااحد لها ..
صاحت العنود لانها فاقده العزوه والاهل بهاليوم صاحت لانها تمنت امها واختها عايشه معها بهاليوم لكنها ذكرت الله وتذكرت ام فيصل وكل البنات الي يعدونها وتعدوهم اكثر من اهل وخوات صحت وهي تحاول تداري التوتر والخوف وحصلت ام فيصل تحت تنتظر وفرحت وحضنتها وحاولت تهدي العنود وتحسسها انها قريبه معها مثل امها واختها ..
ام فيصل..هالعنود محتاجه شئ لاتترددين قولي لي انا مثل امك
العنود..خايفه
ام فيصل وتضحك..هذا شئ طبيعي وان شاء الله ربي يسعدكم ويوفقكم
نزلت اماني وسلمت ودخل سلوم
سلوم..خالتي اليوم عنوده بتتزوج فيصل
ام فيصل تبتسم..ان شاء الله
سلوم..وانا بدخل مع فيصل قالت لي عنوده
ضحكت العنود وناظرتها ام فيصل ..موصيته يدخل لكن لا انا الي بمسكه وبخليك تجلسين مع فيصل من غير سلوم
سلوم..لا بجلس معهم
ام فيصل..هههههه بس شوي وتطلع
سلوم..طيب ومحمد بيجلس
اماني..لا حبيبي محمد مابجلس
سلوم..خلاص عنوده ماتتغطى عن فيصل طيب ومحمد
ام فيصل وتضحك وتلتفت عالعنود..فهميه
العنود..سلوم روح شوف التلفزيون والا ماتدخل معي
راح سلوم وجلست ام فيصل معهم شوي وطلعت وتركت العنود تأخذ راحتها

ساعات قليله وتكون العنود حليلة فيصل ..زوجته على سنة الله ورسوله..ساعات قليله وتتغير حياة العنود وتنتقل من حالة الاحزان المتواصله الى حياة الامل والحب والعطاء ..عالم من التضحيه والصبر والفرح..عالم تختفي فيه الألام والاحزان وتتداوي فيه الجروح وتنمسح بحنانه الدمعات..عالم خالي من الكذب والخداع والزيف..عالم كل بنت تشوفه جنه من السعاده والامل والحب..كل بنت تتوقع هاللحظه هب نقطة التحول بحياتها لكن العنود تعتبرها حياتها كلها ..حياتها الي ضاع منها الحلم ..والتخيل ..حياتها الي دمرتها المسؤليه والخوف..حياتها الي حولتها الى عالم اللامبالاة والااهتمام واصبحت كل طاقتها موجهه لاختها اولا وبعدها لعيال اختها ..مسحت العنود دمعتها لما سمعت صوت غدير
غدير..الله الله شو هالزين يابخت اخوي
العنود..تسلمين غدور
غدير..افا ليه لمحة الحزن
العنود..مااقدر مااتمنى ان اختي معي او امي الي ماشفتها
غدير وتحضنها..عنوده كلنا اهلك خلاص مانبي دمووع الكل وصل بس ماخليت احد يطلع ابيهم يشوفك اذا نزلتي
العنود..ههههههههه مافيه فرق هنا او تحت
غدير..لا فيه فرق المهم دقايق وتجي شوق بالفتر
العنود مستغربه ..شوق
غدير..محمد مو اخوي هو اخوك وهو الي بيجيب لك الدف رطبعا بتوصله شوق توقعين لا لا لو ادري بتصيحين ماقلت شئ
العنود..الله يخليكم يارب
وقطع عليهم صوت شوق ..كلووووووووووووووووش يالله العروس تغطي بيكلمك محمد
تغطت العنود ووقف محمد عند باب الغرفه وهو شبه مسكر
محمد..مبروك العنود الله يوفقك ان شاء الله
العنود بصوت واطي..الله يبارك فيك
محمد..الدفتر مع شوق وقعي وبنتظرك برا
وقعت العنود وحضنت غدير وعصبت عليها الكوافير لانها ثالث مره تعدل مكياجها
بعدها طلعت ام فيصل الي كانت تصيح وحضنت العنود وبسرعه بعدتهم غدير
غدير..يمه ماصار زواج حرام عشر مرت صحتي انت وياها اليوم
ام فيصل وتمسح دموعها..يالله العنود انزلي
طلعت العنود وتفاجأت بالكل ينتظر ونزلت وكان شكلها حلوو وانيق لكن واضح انها متوتره وخايفه وفجأه انفتح الباب ودخل سلوم يركض وقامت له وحضنته وصاحت واماني طلعت لكن صادفها فيصل ومسكها ودخل معها ارتبكت العنود ولاقدرت توقف ظلت حاضنها سلوم ودموعها على خدها
وصل فيصل عندها ووقفت سلم عليها لكنه كان متوتر اكثر منها خصوصا لما شافها حاضنه سلوم وتصيح واماني تصيح التفت على امه ..
فيصل..الغاليه قلت لكم مابطول يالله
ضحكت ام فيصل ولبس فيصل العنود شبكتها وطلع معها للمجلس لحالهم جلست بعيد عنه وظل فيصل يتأمل العنود باانبهار ..توقعها لما لمحه حلوه لكن مو لهالدرجه والي زاد جمالها حياءها ..
فيصل ويحاول يكون طبيعي وهو مرتبك..مبروك العنود
العنود وعينها عالارض..الله يبارك فيك
فيصل..ههههههه يعني مابشوف وجهك
احترق وجهه العنود من كلمة فيصل ولارفعت راسها لكن قام وجلس بكرسي قريب منها

فيصل ..العنود
رفعت العنود راسها..وهي ساكته
فيصل باابتسامه اربكت العنود..مابطول لكن بقول لك كلمه وحده انا محظوظ انك من نصيبي
ابتسمت العنود ووقف فيصل قرب منها وقال..اعرف انك مرتبكه لكذا مابقول شئ زياده ولابطلب حتى اسمع صوتك الي ماسمعته الا همس لكن بس اليوم بسامحك وبكراا لا
ابتسمت العنود سلم عليها فيصل وطلع وظلت العنود بمكانها لحد مادخلوا عليها البنات وبدوا يعلقون عليها لكنها كانت مبسوط طايره من الفرح والامل والحب..كانت حابه تضحك وتغني ..كانت مستعده تهدي اي شخص يكلمها كميه من الحب الي فاض من كثر سعادتها ..
انتهت الملكه والكل طلع ورجع لبيته ام فيصل صاحت لما رجعت فرحانها لولدها حبيبها فيصل ..الي تحمل وصبر وشال عنها كثير..فرحانه لانه اليوم تزوج انسانه طيبه خلوقه وان شاء الله تسعده ابتسمت ام فيصل وهي تتذكر ايام الشقاء والعذاب الي راحت ومرت ولا كانها صارت ..

ببيت ام نواف كانوا العمات موجودات هناك لكن بدور راحت مع البناات ونجلاء نامت ببيت ام فيصل لان حمد مسافر الصبح وبتظل عندهم لحد مايرجع ورفضت تروح بيت ام


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم