رواية جروحي تنزف احزاني -28

رواية جروحي تنزف احزاني -28

رواية جروحي تنزف احزاني -28


بسمه:"انتي فضيعه...اللي يشوفك تمزحين ماكأن اليوم ملكتك..."

امل:"عادي صح حاسه بخوف داخلى بس يمكن لاني اكلم طلال احس اني تعودت عليه..."

بسمه:"الله يهنيكم..."

ووصلوا ومر الوقت بسرعه كانت امل تقريبا خالصه...كان مكياجها ناعم اظهر جمال وجهها...وشعرها مرفوع بطريقه حلوه...بس بسمه كالعاده طالعه احلى...وراحوا البيت...على المغرب وماكان فيه احد وصل الا ساره وريم باقي ماجات وخالد كان في الطريق...اول ماشافتهم رهف...

رهف:"الله ياامل طالعه حلوه..."

امل بعد مارمت عباتها وتستعرض قدام اختها:"من يومي حلوه..."

رهف:"البسي الفستان حتى تطلعين احلى بس تصدقين بسمه طالعه احلى..."

ناظرت امل اختها بحقد:"مافيه احد محطمني في الدنيا كثرك...(وهي تقلدها) بسمه احلى..."

وطلعت امل فوق والباقين في الصاله ميتين ضحك عليها...



كانت بسمه في الصاله الساعه ثمان مع ساره وريم اللي توها وصلت... وانتبهت على دخلت خالتها وعبير وامها...قامت تسلم على خالتها وام محمد...وكانت منقهره من عبير داخله والفرحه تطل من عيونها...

ريم:"عبيروش هالزين كاانك جايه من عند كوفيره..."

عبير:"تدرين جمالي طبيعي...وبعدين ماقصر خالد وقف في استراحه قبل الرياض وتعدلت وزي ماتشوفين..."

حست بسمه انهم يتكلمون بصوت عالي حتى يحرونها...ماحبت تقعد بس تقهر عمرها وتفرحهم ودخلت عند بدريه اللي كانت في المطبخ...كانت تحط لمساتها الاخيره على كل شي...

بسمه:"محتاجه مساعده يابدريه..."

بدريه:"تسملين ياعيوني بس مثل ماانتي شايفه كل شي تمام..."

بسمه :"اكيد اليوم عندك غير..."

بدريه:"اكيد غير...(وهي تتنهد)الله يوفقها ان شاء الله"

استغربت بسمه لما شافت نظرت بدريه وهي تناظر ورى بسمه وحست ان احد دخل التفتت وكان اللي داخل هوخالد...اول ماشافها ابتسم...

خالد:"حرااام عليك يابدريه خربتي علي...(وهو يناظر بسمه بااعجاب)الحلوه ذي مرتي..."

قرب منها ومسكها وقربها منه استحت بسمه بالذات ان بدريه موجوده...

بدريه:"سلم على اختك اول يالحبيب..."

خالد بعد مافك بسمه:"لا...اول اسلم على مرتي وعقب اختي..."

ضحكت بدريه:"ومن متى مرتك اول؟"

خالد:"من يوم تزوجت بسمه...المهم شخباركم.."

بدريه:"بخير الله يسلمك ...اخبار الاهل اللي زرتوهم..."

خالد:"ماعليهم طيبين...شخبارك يابسمه.."

بسمه:"تمام..."

قرب منها خالد ومسك يدها :"تعالي طلعيني اسلم على امل ودي انرفزها شوي..."

وقفت بسمه لما تذكرت ان عبير داخل:"البيت مليان حريم وين تدخل..."

عرف خالد انها تقصد عبير لان مافيه احد غريب الا هي:"خلاااص اشوفها بعدين..."



وطلعت امل عند الحريم كانت ماشاء الله عليها جريئه واصلا المعازيم قليل ....

قعدت بسمه بجنب امل وهي تضحك من تعليقاتها...

امل وهي تهمس لبسمه حتى مااحد يسمعهم:"ناظري بالله امه..."

هزت بسمه كتوفها لانها حستها حرمه عاديه:"عاديه مافيها شي غريب..."

امل:"مافيها شي غريب هذي كبر جدتي شفي اشلون لبسها مهي محترمه سنها..."

بسمه:"حرااام عليك لبسه عادي..."

امل:"لا تخليني اللحين اعطيك بباقة هالورد على وجههك....الحرمه عجوز متصابيه تبي تعيش زمانها وزمان غيرها..."

بسمه وهي ميته ضحك:"وانتي وش حارق اعصابك ان شاء الله تكون متصابيه اللين تموت..."

امل:"لا حبيبتي مااحب تكون جدة عيالي كذا..."

بسمه:"قصري حسك لا الحرمه تسمعك ...ويصير علوم وبعدين احمدي ربك هي انتي في الرياض وهم بعيدين..."

امل:"وهذا اللي مهونها علي..."

بسمه وهي تطالعها:"يااختي انتي غريبه اللحين بتروحين عند طلال وبتقعدين معه بالحالك...ولا هامك الموضوع..."

امل:"قلت لك من كثر مااكلمه احس اني بكون معه عادي..."

بسمه وهي تناظر بدريه:"اشوف امك جايه استعدي ياحلوه ووريني الجرائه..."



بعد ماراحت امل قعدت بسمه مع ساره وارتاحت ان عبير وامها راحوا...

وكانوا يسولفون تقريبا مابقى احد غريب حتى ام طلال وبناتها....

وفجأه دخلت عليهم امل ومبين عليها انها معصبه شافت امها وضنت ان مابقى احد..

امل:"والله ماعاد ادخل عنده الا وانتي معي..."

بس انصدمت لما شافت ان جدتها وخالاتها موجودات واللي كانت ردة فعلهم الضحك على موقفها...راحت قعدت بجنب يسمه...

ريم:"ليش دلوعة ماما ماتبين تدخلين الا بامك..."

امل:"توك صغيره ماتدرين عن هالكلام..."



ريم:"صغير في عينك...اعترفي وش صار..."

امل:"تاكدي ان اللي صار شي هين عنداللي بيصيرعند ولد عمك فهد..."

ريم وهي معصبه:"وش علي انا من ولد عمي فهد..."

ساره وحتى تسكت ريم :"شكله حطمك وقالك منتي بحلوه..."

امل:"واثقه انا في عمري بس مانيب قايله الا لبسمه..."

والتفتت على بسمه وهمست لها في اذنها والبقيه وقت ماحسوا انها مهي بقايله...

راحوا يسولفون...

ضحكت بسمه لما سمعت امل:"احسن تستاهلين حتى تقولين عااادي انا متعوده على طلال.."

امل:"تتوقعين عقوبه .."

بسمه:"وش عقوبته انتي مكبره المسأله يمكن لانك ماقد طلعتي عنده الا لما جا شافك واكيد اللحين انتي زوجته وبعدين اللي صار شئ عادي..."

امل:"أي عادي...الا مايستحي"

حست بسمه انه مارح ينفع هالاسلوب:"تصدقين طلال هذا وقح..."

امل وهي معصبه:"وقح في عينك..."

بسمه وهي تكتم ضحكتها:"ياسلام توك تسبينه..."

امل:"ايه اسبه...بس انتي دافعي عنه ياحبيبتي... على قولة المثل ادعي على ولدي ولااحب احد يقول أمين"

بسمه:"لا حبيبتي ادافع عنه في احلامك...انا خالد ماارضى فيه وبس"

ماانتبهوا ان اصواتهم كانت عاليه والكل سكت وهو يستمع وكان خالد داخل وسمع اخر حديثهم...

خالد:"بعدي والله...هذا الحرمه السنعه"

ماردت عليه بسمه وراح قعد بجنب امه كان مقابل بسمه سرحت وهي تناظره يسولف مع امه وخواته ...كان خالد يعنى الشي الكثير الامه وخواته ومبين اشكثريحبونه كانت ابتسامته تسحرها...تحبه اكيد تحبه ...عمره ماصرح بحبه بس يكفيها اللحين انه يحترمها ويقدرها وي****ها اذا زعلت وو...اشياء كثيره افتقدتها بعد وفاة اهلها رجعت في حياتها مع خالد...






بعد ماوصلوا البيت كان ابو خالد في الصاله لانه مشى بدري ...انتبهت ريم ان ابوها ااشر لخالد يقعد من غير ماينتبهون...طلعت امها وبسمه ولما شافت مابقى الا هي طلعت بس وقفت بمكان مايشوفنها حتى تسمع...كان ابوها يكلم خالد عن وليد...

ابو خالد:"وانا قلت اشوف وش رايك..."

خالد:"رايي اكيد لا.."

ابو خالد:"والاسباب..."

خالد:"اولا لان فهد بيخطب ريم..."

ابو خالد:"ماشفنا شي..."

خالد:"بيخطب يبه انا متاكد...وفيه سبب اهم من هالسبب..."

هنا ماقدرت ريم تتحمل وكرهت خالد وفهد ومااهتمت في السبب الثاني وراحت تركض غرفتها وهي تصيح تحطم حلمها من الزواج من وليد...وكله بسبب فهد..



بعد ماحكى خالد لابوه كل شي انصدم ابو خالد من اللي يسمعه

ابو خالد:"معقوله..."

خالد:"ايه يابوي...وليد سمعته في التراااب واسأل عنه اللي تبي..."

ابو خالد:"يخسى الا هو ازوجه بنتي مادام هذي سواياه..."

سرح خالد في وليد شخص ماكان يحتك فيه بس ماكان يحبه....

خالد:"بس من اللي دلهم علينا..."

ابو خالد:"يقولون اختهم في الجامعه..."

استغرب خالد اشلون ظهر وليد الا له سنين ماشافه ظهر في حياتهم فجأه






في الجامعه قاعدين الثلاث وماعندهم الا امل وملكتها...واللي ماسكتت من قعدت بس تتكلم عن الملكه وعن طلال اللي تراضت معه الاخت...

امل:"بس من جد قهرتيني ليش ماجيتي..."

دلال:"تدرين جا من دوامه المغرب ماقدرت اقوله..."

بسمه:"الخميس ويداوم..."

دلال:"ايه يداوم مو بعض الناس اللهم لا حسد..."

كانت نوف توها واصله ... تحس براحه معهم عشان كذا ماتحب تفوتها القعده معهم...كانت تسمع سوالفهم وضحكهم وهي تفكر اشلون تفاتح بسمه في الموضوع حاسه

انها لازم تريح ضميرها وتنبه بسمه حتى تنبه ريم...ماقدرت في اختها لازم تبدى في ريم اللي حستها لازل

فيها خير وعسى مع الايام تقدر في اختها...

نوف:"بسمه ودي اكلمك في موضوع خاص..."

وقبل ماترد بسمه...ردت امل:"سوووري ياحبيبتي مافيه بينا مواضيع خاصه..."

استحت نوف واللي ماهي متعوده على مزح امل...

قامت دلال وسحبت امل معها :"حتى انا وامل بينا مواضيع خاصه..."

قامت امل وهي ماودها بس دلال ماعطتها فرصه..

ناظرت بسمه نوف وهي تشجعها على الكلام:"تفضلي...اسمعك..."

حكت نوف لبسه كل شي عن ريم وان وليد ممكن يستغلها...وعن مشاعل اختها واللي تشجع ريم (الا موضوع الصور لانها ماكانت تدري عنه) ...

نوف وهي تناظر بسمه المنصدمه:"قلت اقولك تحذرينها وتترك اللي هي فيه لاني اسمع مشاعل تقنعها تطلع مع وليد وهي رافضه...يمكن تقدرين تسوين معها اللي عجزت اسويه مع اختي..."

بسمه:"بصراااحه انتي صدمتيني..."

نوف:"ادري وحسيت من واجبي اقولك"

بسمه:"مشكوووره يانوف اثبتي لي ببهالموقف طيب اصلك..."

نوف وهي تبتسم بمراره:"أي طيب اصل اللي تتكلمين عنه مع ابو مايسأل وام لاهيه واخت ضايعه..."

بسمه :"لا تفقدين الامل في هداية اختك ودايم ذكريها ماتدرين يمكن ربك يهديها..."

نوف:"واتمنى... عموما اذا حسيتي مارح ينفع مع ريم الامواجهتها ماتذكرين اللي صار بينا.."

بسمه:"تطمني مستحيل اذكرك..."

وسرحت وهي تفكر في هالمهمه الصعبه اللي اوكلتها لها نوف علا قتها مع ريم شبه منقطعه الامن كلام جارح يتبادلونه...اشلون بتقدر اللحين تكلمها...






كان يتامل الصور بااعجاب صحيح قاله حلوه بس ماتوقعها تكون بهالجمال...

سعود وهي يبتسم بخبث:"اشرايك ..."

وليد:"بنت اللذين مااحلاها..."

سعود وهو ياخذ صوره:"صااادق اشلون بتهون عليك تطلقها لو تزوجتها..."

وليد:"عادي تهون...بس تدري للحين مارد ابوها اتوقع ان خالد اقنعه برفض..."

سعود:"وهذا اللي تبي..."

وليد:"ايه اهم شي ريم تثق فيني...تصدق البارح ماردت علي ...يمكن صار شي.."

رفع عمر راسه واللي كان متمدد على الكنبه وحاط شماغه على وجهها:"يااخي خلو بنات الناس في حالهم..."

سعود:"تعال شف الصور انت ووسع صدرك..."

رجع حط راسه وغمض عيونه:"كفايه انت توسع صدرك..."

سعود:"عمر لك يومين حالك مهو عاجبني..."

عمر وهو يعدل جلسته:"يااخي كرهت كل شي...وافكر جديا اروح مستشفى الامل..."

انفجروا اثنينهم في الضحك:"تبي تفضح نفسك..."

عمر:"يعني مارح انفضح الا اذا تعالجت...لا الفضيحه اني استمر في هالشي..."

سعود:"انت يالدلخ ترى ممكن يفصلونك من العمل لو درى انك في مستشفى الامل..."

عمر:"وهذا اللي مخوفني اني اخسر وضيفتي...بس بسأل واشوف..."

وليد وهو لازل يتأمل الصور:"اسأل ياحبيبي...وصدقني بترجع لما تصدم في الواقع..."

تنهد عمر ومارد عليه...تربى طول حياته تربيه غرست فيه الخير بس اصدقاء السوء

اضعفوا هالخير بس ماقدروا يقضون عليه...كان اكره ماعليه العبث بااعراض الناس

صح هو يغلط بس مايحب يتعرض للبنات اللي في حالهم ويلعب في عقولهم......






بعد تفكير عميق قررت الافضل انها تكلم ريم وتحاول تقنعها متأكده ان مهمتها صعبه بس لازم تحاول...كانت الساعه11في الليل بعد مادخلوا ام خالد وابو خالد غرفتهم وخالد برى ومارح يجي في هالوقت...اخذت نفس عميق وراحت لريم...

.

.

كانت ريم في غرفتها وتحس ودها تكسر كل شي قدامها من الزعل...ليش خالد يتحكم في حياتها ومهي ملزومه بفهد حتى ينرفض وليد عشانه...كان ودها تدخل لما سمعت خالد يرفض بس اكيد ماتقدر لانهم بيستغربون ومن وين تعرف وليد ...حست انه ظلم انها ماتختار اللي تحبه كانت شاكه في وليد ويوم طلع صادق معها رفضوه اهلها...قهر..



سمعت باب غرفتها يدق وراحت تفتح الباب..

استغربت لما شافت بسمه:"خير وش تبين..."

بسمه عرفت ان مهمتها صعبه:"بغيت اتكلم معك شوي..."

تركت الباب مفتوح ودخلت وبسمه وراها...

بسمه بعد مادخلت:"اتمنى ياريم تسمعين كلامي وتفكرين فيه زين..."

ريم واللي قعدت على طرف السرير:"افففف خلصينا وش عندك..."

بسمه:"اول شي احب ااكد لك ان مابيني وبينك عداوه واعتبرك اخت لي..."

ريم:"مايشرفني تكونين لي اخت ..."

بسمه حبت تدخل في الموضوع على طول:"ودي كلمك في موضوع يهمك..."

ريم بلا مبالاه:"وشو الموضوع اللي يهمني....."

تنهدت بسمه وجلست على الكرسي...وحكت لريم كل اللي عرفته من نوف بس ماقالت لها عن مصدرها...كانت ريم منصدمه ومستغربه اشلون عرفت بكل شي...

ريم بعصبيه وهي تحاول تخفي ارتباكها:"انتي جايه تتبلين علي ..."

بسمه:"انا مااتبلى عليك...انا جايه انصحك كاخت لك ياريم انتي تلعبين بالنار وتاكدي ان وليد واللي مثله مستحيل يفكر بالزواج.."

ريم بعصبيه:"لا يفكر بالزواج بس ماقصر خالد رفضه حتى من غير ما......."

وسكتت وحطت يدها على فمها وكان يطل من عيونها نظرااات مرعبه...لما شافتها بسمه التفتت وراها حتى تشوف من اللي غير حال ريم كذا...انصدمت من اللي شافته...




الجزء التاسع عشر 



خافت بسمه لما شافت خالد واقف ويناظر ريم والشرر يتطاير من عيونه تأكدت انه سمع كل شي...في لمح البصر كان عند ريم وجرها من شعرها بكل قسوه وكتمت ريم صرختها كان الخوف مسيطر عليها... حاولت بسمه تفكه يده من شعرها بس حست بيد خالد الثانيه تلوي يدها....ودزها على ورى بقسوه...



خالد بعصبيه :"اطلعي وسكري الباب..."

بسمه:"خالد..."

خالد:"بسمه اطلعي...."

شافت في عيون ريم توسل انها ماتطلع...راحت تجاه الباب..

ريم بتوسل:"بسمه الله يخليك لا تطلعين..."

خالد:"ولك وجهه تتكلمين..."

راحت بسمه وسكرت الباب حتى مايصحون اهل خالد... بس ماطلعت...

كانت تشوف خالد وهو يجر اخته من شعرها ويطقها...هالمنظر اثار فيها الامها الماضيه ياما انجرت من شعرها وانطقت من عمها...يمكن خالد يطق اخته من حرته ومن غضبه بس هي كانت تنطق بدون سبب...

خالد:"انتي ياريم...تكلمين شباب...."

ريم وهي تصيح:"والله مااكلم ياخالد.."

خالد وهو يصارخ عليها:"ووليد..."

ماردت ريم...تمنت تموت ولا تنحط في هالموقف خالد يكشف زلتها اللي ماتغتفر...

خالد:"ليش ماتردين..."

حست بسمه انه من واجبها تدخل...حاولت تتكلم بصوت هادي رغم التوتر اللي فيها...

بسمه:"خالد..."

اللتفت عليها:"انتي للحين هنا...اطلعي يابسمه "

بسمه:"خالد اهلك نايمين لايسمعون حسك..."

خالد:"خليهم يسمعون...ويشوفون بنتهم بنت الدلال والعز...ويشوفون سواد وجهها..."

ريموهي تتألم:"أي...خالد حرام عليك..."

خالد:"حرام علي واللي سويته حلال..."

ريم:"اذبحني وفكني..."

خالد:"اذبحك ان ذبحتك ارتحتي وانا ماابي لك الراحه ياريم.."

بسمه:"خالد..."

خالد:"اقسم بالله ان ماطلعتي ان تندمين طول حياتك..."

اتجهت للباب وهي تسمعه يحقق مع ريم..واشلون عرفت وليد وش حدود هالعلاقه..

تندمت في نفسهها لانها كلمت ريم...لو صبرت لوقت ثاني...انتظرت برى وهي تسمع صراخ خالد وتدعي ربها مايصحى ابو خالد على صراااخه...بعدين سمعت شي انكسر خافت...

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم