رواية تلاشت قواي بين يديك -2


رواية تلاشت قواي بين يديك - غرام

رواية تلاشت قواي بين يديك -2

جاسم راح لابوه ركض وابوه احضنه وباسه وجلسه بحضنه قال:وين ماما حبيبي

جاسم:بالمتبخ(المطبخ)

كمل :بابا وين دي (ضي)ليس ماتدي (تجي)

ابوه اه ياوليدي ماكاسر ظهري غير هالبنت مدري وين بيوصلها استهتارها


كل ماقول بتكبروتعقل تطلع اكود من الي قبله حتى الطق مافاد معاها بالعكس زادها

تذكر يوم طقها لانها مااحترمت وجوده وسبت زوجته قدامه



ومن ذاك اليوم ضي ماقامت تزوره بس هو بين فتره وثانيه يزورها



دخلت عليا وشافته سرحان وجاسم معصب يبي إجابه لسواله:عندنان شفيك عسى ماشر


انتبه ونزل جاسم قال:ابد سلامتك مافيني شي وطالع بجاسم قال ببتسامه: خلاص اليوم العصر بوديك انت وخوانك لها




عليابدهشه: بتوديهم لمنو


قال:لضي بزورها وباخذهم معاي العيال مشتاقين لأختهم حيل



عليا بقهر:لا ماتاخذهم معك


قال :اي ليش تبين احرم عيالي من اختهم



عليا تدري ان زوجها يتضايق كل ماقالت له عن لعانة بنته قالت:لا ماقصدت جذي انا قصدي ان اخوي علي بيزورني العصر


واكيد مشتاق لشوفة عيالي خصوصا انه صارلها فتره ماجانا



يعني من زمان ماشافهم




عدنان بأصرار هو كان ميت على شوفة ضي صارله اسبوع مايدري عنها قال: بيروحون



معاي وبحاول اني ماتأخر كمل وقال:حطي الغدا بتغدا ونام تعبان وراح



عليا بخيبه امل:ان شالله شافت جاسم فرحان لان ابوه بياخذه لضي قالت :صبرا جميل الله المستعان انا متى بفتك من هالبنت





في المدرسه


ضي بتعب: حنان للمره الألف أسألج اشفيج حنان تراني احس



بكل تصرفاتج متى ماتكونين زعلانه او فرحانه



حنان بأصرار:قلت لج مافيني شي ووقفت قالت:الفرصه خلصت بروح لصف امشي




ضي بقهر:يعني منتي معلمتني زين على راحتج او تدرين احسن بعد عشان مالي خلق




تدخلات امج الي تبط الجبد


حنان بغضب:ضي ماسمح لج تقولين عن امي جذي فاهمه



ضي بنفسها سمحتي او ماسمحتي بقول قالت:يالله يالله تاخرنا لا تطردنا ام كشه (مدرستهم)



ومشوا





العصر


بيت الجده


وهي تبوس جاسم :ياحياالله من جانا


ألتفت على عدنان قالت:اشلونك يمه اشلون امك وابوك ان شالله بخير



عدنان ببتسامه:ماعليهم طيبين انتي اشلونك واشلون ضي وينها ماشوفها




الجده:بخير وضي فوق طرشت الخدامه تناديها



فجأه دخل جمال عليهم قالت بشوق:هلا ياوليدي حياك هنيه



دخل وسلم عليهم وراح باس راس امه وسلم على عدنان قال:اشلونك يمه



قالت:بخير اشلونك انت وشلون عيالك ليش ماجو معك



جمال بأسف:والله ماقلت لهم

شفت نفسي قريب يم البيت قلت خل ازورج



التفت لعدنان:ألا شخبارك ياكافي صاير مانشوفك بالمره




عدنان:والله اعذرني ماافضي منيه حوسة الاسهم ومنيه طلبات الاهل حتى ضي صارلي اسبوع ماشفتها



ويادوبك فضيت اليوم جيت طيران اشوفها


جمال وهويلتفت:ألا صج وينها ماشوفها


عدنان:صارلي مده انطرها

مانزلت



في غرفة ضي


كانت تحوس بلبسها وتشوف اخوانها الي يفتشون بأغراضها



قالت بغضب:هي انتو لاتخربون اغراضي



جابر بضيق:ضي ليش ماقمتي تجين عندنا



ضي خلصت لبسها كانت لابسه برموده بيضا وبدي سترج لي نص الفخذ حفر لونه بني ولابسه عليه جاكيت جنزابيض قصير وبكم حاير



قالت بغضب وهي تزين شعرها بشباصات صغار:والله هالسوال اسأله لأمك لان هي الي اطردتني



ورشت عطر وكملت:يالله خل ننزل تاخرنا على ابوي وطلعت



وطلع معها جابر الي حاس بالحزن ولاهو قادر يتصرف بشي




في المجلس




جالسه جنب ابوها وحاضنها بذراعه وتشوف نظرات خالها



وجدتها تحس ان جدتهاسعيده لسعادتها عكس خالها ماكانت تحبه ضي لانه دايم يزفها وكذا مره كان يضربها و جدتها توقفه



عدنان بحب:هاه يبه اشلونك مع الدراسه تراك يابوك اخر سنه شدي حيلك




ضي ياكرهي لهطاري قالت: ماشي حالي


شافت نظرات جمال الي قال بطنازه: ياخي بنتك مو وجهه دراسه والشهاده بالمشمش تحصلها وهي بهالصياعه



فأحسن شي زوجها كود تعقل

الجده بغضب:جمال شهالكلام ا


قاطعتها ضي الي وقفت وقالت بقواة عين:خليج منه يمه


وكملت وعينهاعليه:

اشوف جمول حفظته مرته كم كلمه وجا يقولهن


ابوها بغضب:ضي عيب


ضي بصراخ: قول العيب للي مايعرف العيب ماحست ألا بطراق من جمال لف وجهها

لف


كملت بصراخ:تضربني والله لدفعك ثمن هالطراق وراحت


ركض لغرفتها

تخفي ادموعها الي ماعمراحد

شافها




جمال مسك يده الي حمرت من طقته لها وجلس يتنهد



جدته بزعل: انت كل ماجيت تهاوشت مع هالبنت



جمال بنرفزه: ماتسمعينها شقالت يمه هالبنت مو متربيه

نسى وجود عدنان فجأه التفت



شافه قاعد ويضغط يدينه بقوه وعياله ذابحهم الخوف من الي صار قال بأسف: عدنان سامحني ياخوي ترا ضي مثل ب




قاطعه برود: مسامحك وكثر الله خيرك بعد التفت لعياله قال: جابر خذ اخوانك وانطرني برا



جابر طلع واخذ اخوانه


عدنان وقف وقال: مع السلامه عمه وطلع كان منقهر من تصرف جمال مهما كان مايطق بنته قدامه ويصفها بنات الشوارع



الي مو متربين





الجده بقهر: زين جذي انت ماتستحي تضرب بنته قدامه وتقول عنها مو متربيه ضي انا الي مربيتها من ولادتها



فإذا في سلوكها شي فأنا المسؤوله تركت جمال وراحت تشوف ضي




جمال حاس بالفشيله من عدنان وامه ولاضي يتمنى يكسر راسها بعد

اخذ تلفونه وطلع






في غرفة ضي



كانت واقفه قدام التسريحه تشوف حمرار خدها قالت: يعل يدك الكسر شافت جدتها داخله

عليها




مشت وجلست على السرير


جدتها جت وجلست يمها قالت بحزن:ضي يمه يعورك خدك

كانت تمسح على خدها وهي شوي وتصيح



ضي ببتسامه وهي تمسح فوق يد جدتها: لا يمه مايعورني وياما انطقيت اقوا من جذي بعد بس لاتحاتين كملت بغضب: ولدج هذا قولي له لايجينا خير شر




جدتها بضيق: يامي انتي لاتراددينه وحقري كلامه



ضي بعناد:ماقدر انتي شفتي شقال


جدتها بضيق:شفت يامي وانا خايفه اموت وتضيعيين من بعدي انتي مكرهه كل خوالج فيج حتى مرت ابوج ماسلمت منج





ضي بضيق: اصلا هم الي يكرهوني من وانا صغيره بس انتي الي تحبيني وحضنت جدتها





وهي ترجع بذاكرتها للماضي لما كان عمرها سبع سنين


كان خالها جمال توه متزوج بدور وهي كانت تلعب مع حنان جا عندهم وهو يضحك مع زوجته الي قالت:اي وحده بنت حنان





جمال بضحكه وهو ياشر عليها: قصدج سبب موت حنان هذي انا متوقع ان اختي انتحرت يوم شافتها كان يقوله بقصد الضحك فقط



وجلسوا يضحكون وهي تمت

تطالعهم بكراهيه عبالهم انها ماتفهم انهم يسبونها





ماكان قدامها ألا علبة الالوان حذفتها عليهم ونحاشت لجدتها وهي تسمع تهديد جمال لها




ارفعت نفسها عن حضن جدتها وهي تحبس ادموعها بكل قوه ماتحب احد يشوف ضعفها حتى جدتها قالت ببتسامه: يمه تراني ميته جوع حتى الغدى ماأكلته جيت بسرعه ونمت






جدتها بتنهد:يخسي الجوع قومي يمه الحين بحط لج شي تاكلينه قبل العشا وقامت معها



يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم