رواية تلاشت قواي بين يديك -3


رواية تلاشت قواي بين يديك - غرام

رواية تلاشت قواي بين يديك -3

بيت عدنان


جلس مع زوجته واخوها علي (عمره 27خريج هندسة بترول انسان مزاجي بشكل ومغرور

مزيون وملامحه حاده وجسمه معضل)




علي وهو يشرب فنجاله: ألا اقول عدنان خالتي(عليابنت خالة عدنان) هنيه ولاطالعه للمزرعه مع الشايب (ابوه)





عدنان: لا والله هنيه لو تشوف ابوي دايم يلح عليها تجي عنده بس هي رافضه تقول لي عطلوا عيال عدنان جينا كلنا(مزرعة ابوه بالسعوديه بالحساء وكل عطلة بالصيف يقضونهافيها)






عليا ببتسامه:ياعمري ياخالتي تقول اذا بطلع معاه بروحي بموت من الوحده




عدنان :ان شالله بس يخلصون عيالي بنطلع وترا لازم تطلع معنا ياعلي




عليا بفرح لانه عزم اخوها مالها احد غيره ابوها استشهد بالغزو

وامها توفت قبل سنتين بالخبيث :اي والله ياخوي اخذ لك اجازه وطلع معانا



علي :ان شالله بحاول


عليا بصرار: ان شالله تطلع بس انت راجع بإجازتك من الحين لان عيالي باقي لهم بس اسبوعين ويعطلون





عدنان : بس احنا ماراح نطلع ألا بعد ماتخلص ضي يعني فوق الشهر باقي




عليا ياقردي ضي بتطلع معنا قالت بشك: واذا مارضت تطلع مثل كل مره بنأخرطلعتنا عشانها


طالعت بأخوها ولوت بوزها لان الي انقال ماعجبها علي ابتسم لان دايم اخته تشتكي له من ضي وافعالها من وهي صغيره كان يشوفها مرات بيت اخته وعرف بمدى شراستها رغم طفولتها







بس الحين له فوق الثمن سنين ماشافها ضحك معقوله للحين على شطانتها حتى وهي كبيره





عدنان بإصرار: لابتروح غصب عليها ابوي صارله مده ماشافها وكافي طلعتنا الي طافت زفني لاني ماجبتها








اليوم الثاني

بالمدرسه


حنان بقهر: يعني وحده بوحده ياضي وماتبين تقولين لي سبب هالطراق الي مشوه وجهج





ضي وهي تطالع بالمنظره وتلمس خدها قالت: هذا انتي قلتيها ياأختي مثل منتي تخبين علي سبب حزنج انا بعد بخبي




حنان حزني هو انتي ياضي والكلام الي يقولونه عنج قالت بغصه: يعني خلاص بنتم نخبي عن بعض





قالت وهي تبعد المنظره وتشوف شخص تكرهه كره العمى جاي صوبها:انتي الي بديتي ياحنان




كملت بنرفزه:هذا شتبي جايه صج تقهر ماكفاها الي جاها





ود بعمرهم بنت عز مغتره بشكل على رغم انها موبجمال ضي دوم مناقر مع ضي



كانت تمشى مع رفيقاتها ومرت من عند ضي قالت بصوت عالي :بنات عمركم شفتوا وحده مكفخينها اهلها ومداومه

مانطرت لي تخف الإصاب




ماكملت لن ضي امسكتها من شعرها وسدحتها بالساحه وقامت تقطع في شعرها وهي تصيح




ضي بصراخ: انا الحين بكفخج واشوفج مداومه باجر


حنان بصراخ:ضي خلاص فكيها وراحت تجرها بس ضي ماوقفت





ألا لماصرخت الوكيله:بسسسس





في الإداره





الناظره بصراخ:انتي وبعدين معاج متى بتسنعين كل يوم جايني احد يشتكي منج




كانت واقفه وصاده براسها ولا كأن احد يصرخ عليها


عكس ود الي جالسه تصيح وتعدل بشعرها الي انفش


الناظره بنفاذ صبر:لا انتي لازم يجي ولي امرج يوقع على فصلج

عشان اريح هالمدرسه من شرج





ضي والله يكون احسن من زين مدرستج عاد





الناظره:كل وحده تعطيني رقم ولي امرها





ضي تبي جدتها هي التجي مثل العاده:خذي دقي رقم بيتنا



الناظره:انا مابي جدتج هي الي تجي عطيني رقم ابوج ولا خالج




ضي ياويلي عاد هذولا يدورون علي الزله خصوصا جمالوه عقب سوات امس ولا ابوي بتدري مرته وتصيرسالفتي على كل ألسان



مااكو ألا خالي فهد يمكن عشان خاطر حنان مراح يزفني





بعد نص ساعه


وضي مازالت واقفه وود هدت شوي بس تشاهق



كانت تطالع بود اه يالقهر كان ودي اشوه وجهها بس مالحقت جتنا الزفته





قطع تفكيرها صوت المره الي درعمت بسرعه وحضنت ود الي قامت تصيح من شافتها كانت تقول: ياقلبي شفيج من سوا فيج جذي يعل يدها القص





ودبصياح:هالمجرمه


ضي بقهر:مامجرم غيرج


ام ودبغضب:لا ولج عين بعد سواتج تكلمين



ضي وهي حاسه بمفقدانها لأمهاقالت بعصبيه:ليش قالوا لج طرمه سكتها صوت الناظره الي دخلت ومعها خالها فهد






بيت ابوعدنان



كان عند امه (فضه) يسولفون امه بسخريه:ألا اشلون ام ألسان بنتك عساها اعقلت




عدنان ياربي انا ألاقيها من ضي ولامنكم الكل طايح سب وشتم بالبنت وهي شدعوا تحس ألا تزيد طوالة ألسان قال: طيبه ماعليها وهي مشغوله بدراستها تدرين يمه اخرسنه اضطر يجذب



لان ضي ماتحب تزورها تحس انها تكرهها بس ام عدنان اتحبها لانها اول حفيده لها قالت بسخريه:والله ماضنتي ان بنتك وجهه دراسه




عدنان ياكثر ماسمعت هالجمله شاف تيلفونه يدق وكان فهد رد عليه بسرعه





عند فهد بسيارته كانت معاه ضي الي عطوها فصل ثلاث ايام

وتعهد اذا تكرر هالشي بتنحرم من امتحانات الفاينه




وصل البيت وصرخ فيها:انزلي لابارك الله فيك من بنت


ضي انزلت وسكرت الباب راحت بتدخل البيت بس خالها سحبها بقوه وهو ضاغط عليها





دخل البيت وصرخ :يمه يمه


امه بخوف وزاد خوفها شوفة ضي: اشفيك عسى ماشر





فهدبعصبيه:ألا الشربعينه ودفها بقوه لجدتها:شوفي اخرت دلالك لهالبنت وين وصلها




الجده بخوف قامت تطري عليها وساويس:فهد تكلم ضي شسوت وليش مرجعهامن المدرسه الحين




فهدبقهر: الأخت مسطره لها بنيه واهل البنت اشتكوا عليها وفصلوها




الجده اجلست على اقرب كرسي وهي تهدي نفسها شوي


كلام فهد خرعها خلاها تضن ضن السوء بضي


ضي راحت لها وجلست عند رجولها قالت بقهر:يمه البنت هي الي بدت حتى اسألي حنان كانت معي والله






فهد بغضب: انتي شنو بتبلين بنتي معك قسم بال




قاطعته امه:بس يافهد خلني افهم السالفه قالت بعصبيه ولأول مره تظهرها لضي:وانتي قولي شنو الي خلاج تطقين البنت





ضي قالت لها السالفه

جدتها تعرف ان ضي ماتجذب وانها تقول الصج لو على قص رقبتها امسحت شعرها وتنهدت تستغفر


ضي تبوس يد جدتها قالت: شفتي يمه والله انها هي السبب


فهد بقهر:على طول صدقتيها يمه البنت بتنحرف بسبب دلعك لها وبعدوقفتك معاها





امه كانت تأمل نظرات ضي لها الي تطلب منها المساعده تعذبها نظرة الضعف اذا شافتها فيها تبيها


دوم قويه تنهدت


و اشرت لضي الي مازالت جالسه عند رجولها تطلع غرفتها وراحت بس مو لغرفتها اجلست على الدرج تسمع شبيصير قالت بقهر: شتبيني اسوي اذا انت واخوانك كلهم ضدها حتى ابوها قليل




مايوقف بصفها تبيني انا بعد اكون مثلكم لايافهد لاياوليدي بنت حنان ماتنهان وانا حيه



كملت بحزن: ويكون بعلمك ضي ماتجذب وعشان تصدق اسأل حنان






كانت جالسه ومحوطه رجولها بيدينها انخرطت منها دمعه من الكلام الي قالته جدتها وقفت وصعدت ركض لغرفتها تخفي دموعها





اول مادخلت قفلت الباب وطاحت على السرير تصيح وتدعي ان الله يحفظ لهاهالجده


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم