رواية سعوديات بعروق ايطاليا -30


رواية سعوديات بعروق ايطاليا -30

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -30

بندر : ميب اول مره تجين هنا حتى المواقع تدلين اكثر مني ماشاءالله وبعدين انتِ تعرفين ان ذالسفر جا من تحت تخطيط الوالد صح ..؟ يعني والله عندي تحقيقات حرام سلطان لوحده يتحملها ...



صوفيا قربت له و ابتسمت بتقهره : بندوري حتى وانا هنا بتحاكيني عن شغلكـ !!



بندر ( مازال يناظرها ويتخيل لو كانت زينة عشان كذا تأملها وبعدين استدركـ إلا إنتِ تهبين تقربين والله) : يالله نطلع عشان نرجع بدري



صوفيا : ليش وش ورانا حياتي ؟



بندر من دون ما يناظرها ( تذكر هي اللي جرحت قلب زينة يوم كانت واقفه تحاكيه بزواج اميرة و هشام وود وسعود وهي اللي جته فـي .......) : بكرة بنرجع



صوفيا بإمتعاض : عفوا ماسمعت



بندر بحزم يناظرها : نظفي اذنك اجل



صوفيا : انا صوفيا بنت عبدالله شهر العسل تبعي 8 ايام بس والتاسع برجع



بندر بنظرات جدية : مشكلتك والله كانك رازة عمرك عشان اسمك مبسوطة فيه لهالدرجة ( ناظرها بإحتقار) انتِ احمدي ربك اللي رحتِ شهر عسل



صوفيا كتفت يدينها : و بأمر مين هذا ... بابا وعمو قالوا لي راح نجلس شهر عارف كم شهر 10 ايام و 10 ايام و 10 ايام ..



بندر ابتسم ( هالبنت من جد ماتستحي يعني على سوء فعايلها جايتني انا بعد تتحداني ياليتها ميب بنت عمي بس ) : شوفي أحكام قراقووش هذي ماعاد تهمني خلاص ههههه



صوفيا : ياسلام اللي اعرفه انك تحب السفر



بندر بلؤم ناظرها : كنت لاحظي اني كنت



صوفيا عصبت : احلف بس وليش كنت وإلا لين اول مع المغرورة المعقدة زينة



( هالأسم ذكرني فيها بعد ما نسيتها لدقايق )



بندر ناظرها يحس دمه بيفور بس تدارك : اولا صوتك لا يرتفع انا منب بحب البنت اللي ما تستحي ( عطاها نظرة شافتها منه هي بس وين .......؟؟؟ ومن بعد ذاك اللقاء وهي تحبه وتعشقه ) ثانيا اسمها لا يجي على لسانكـ فاهمه !



صوفيا رفعت صوتها تعاند : نعم نعم ...عفوا ماسمعت بندوري ممكن تعيد !!



بندر لفها لفه وقربها وناظرها بنظرات تهديد : اعتقد كلامي واضح منب بحب اعيد الحكي فاهمة ! واحب احطك بالصورة اذا ماتعرفين بندر انشدي عنه



صوفيا بمسخره : انشد ( تقولها بمسخرة لانها ماتطيق ذالكلمة ) زينة بعد او ...



( بندر تدارك نفسه وإلا كان شوي ويطقها بس اخذ درس بعد اللي صار له قبل ) عصب بقوة : والله عاد مالك شغل تاكلين هواء و تسكتين بس أنتِ تذكري بس اني اخذتك مجبور ليس إلا فاهمه !!!



صوفيا تبتسم : كسرت خاطري يحوول تحبها وهي سوت فيكم كل اللي سوته نزلت راس أمك بالأرض ......



بندر بعصبية فظيعة صفقها كـــــــــف قوي ( اخذته من بندر قبل بس ويــــن ..؟ )



و صرخت

-

-



بندر بنظرة إزدراء : تهبين والله بس ذا اللي متوقع من وحدة مثلكـ يعني ماخاب ظني فيكـ وانتِ عارفة وش اقصد ..!



صوفيا ماسكه يدها و تزعق : لا يكون على بالك اني النفسية زينة تطقني متى مابغيت ادري إن حياتكم كلها طق وطقاق !



بندر (والله ما ناقصني غير صوفيا تحكي كذا عن حياتي أنا وملاكي ) شدها مع شعرها : لا ابوك ولا ابو من رضى يستر عليك ...تدرين وش المفروض يوم شفتك معه انطلك بالسجن وتصير فضيحتك بجلاجل بس ما سترت إلا من باب فأذا بليتم فاستتروا .....



صوفيا تضحك قامت عنده : وأنا ما حطيتك براسي إلا عشان اثبت لك أن هاللي تلفظت عليها وقلت عنها مو متربية وامها داجة عنها صارت زوجتك لا وبالغصب عنك بعد....



بندر جته نوبة صداع ( حسبي الله عليك حسبي الله عليك يا صوفيا ) ناظرها بنظرة جارحة هزت لها كيانها كله و توترت نوعاَ ما لإنها تحبه مثل ما تقول لصحباتها !!



بنــــدر قرب لها رفع راسها بقوة فظيعة : انا منيب من اصحابكـ اللي يدورون رضاكـ فاهمه ويركضون وراء ظلكـ أنا يشرفني ( ضغط على وجهها بقوة ) يشرفني اني اكون مجبور عليك لإنك دون مستواي اصلاً ..



تركها بقوة و سحب نفسه طلع برى الأوتيل و القهر يغلي وريده .......



صوفيا تجمدت في مكانها و خافت من نظرا ته وقررت تتحداه ( وأنا ما اخذتك يا بندر إلا عشان اذلكـ و اصير زوجتكـ من ورا خشمك أنا صوفيا اللي تلفظت عليها و شتمتها وطقيتها و قلت مين بيضفك و يتزوجك وانت مسويه كذا !! هههه انت براسك اخذتني ومو برضاكـ بعد وذا اهم شيء بس يلعن شكله شكلي حبيته ادوخ من نظراته )

-

-

-

-

(( لــم يعــد هنــاكـ علامـــات فــارقـة ..كل الأقنعــــة متشابهــــــة ))



طبعــــــــاً ظهــرت لكم حقيقة تعمدت أن اخفيها إلى أن تصل إلى هذا الموقف



< في يوم العيد تتذكرون يوم الهنوف وداليا طرطعوا في الإستراحة من داخل ^_^ ..... ذكرنا ان صوفيا



غادرت للمنزل في المساء للقاء صديقاتها ومعايدتهم ....



كان بنـــدر مستلم يوم العيد



يجلس خلف مكتبه الفخم في مقر العمـــل ....



سلطان دخل يصفر << اقرب صديق لبندر : يالله أنا طالع بدأ دوامكـ استلم..؟



بندر بألم : وش ورانا انا لو بيسلموني كل الأيام عادي ميب فارقه معي



سلطان : قوية يارجال تراك متزوج خخخخخخخ احمد ربك غيرك يتمنى



بندر : ياشيخ وش لك بالزواج غرابيل و قرف هم وغم والله



سلطان : ههههههههه وش قصتك يارجال من يصدق بندر يقول كذا كنت مصدع براسي قبل اعرس و اعرس



بندر : ياشيخ طفة هي سنه سنتين ( تنهد وهي يتذكر زينة اللي بالبيت جالسة ) وبعدين



سلطان : منتب صاحي من يوم ماشفتك ذاك الليلة فالها بالإستراحه هههه ونمت هناك عرفت انك بديت ترجع للدشرة قبل العرس



بندر يبتسم وهو ماسك القلم : ههههه تعرف مايهون علي ان سلطان و سعود افرند فرندز لي ولا اشاركهم



سلطان : اقول يا فرند هههههه استلم فيه عندك شغل



بندر : أي والله التحقيقات شغاله اليوم مع انا بعيد الله يحمينا بس



سلطان : البلاوي ما تكثر إلا بالعيد اليوم بس تخيل اللي جابوا لنا الهيئة قبضوا على 6 عيال مع خوياتهم



بندر : الله ينهض عنهم ولا يبلانا ياخي وين اهالي هالبنات عنهم .....



سلطان : الله المستعان يالله مااعطلك نشوفك مر علينا بالإستراحة



بندر : اذا خلصت بإذن الله << مكنسل جد ابو زينة لانه مايطيق يشوفها كسيرة ..


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم