رواية طلبتك لاتحاكيني -34

رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام

رواية طلبتك لاتحاكيني -34


راشد:يعني ماعورك الثلج؟

مشاعل(وتنقز مستانسه انها ردت له الحركه):هههه على قولتك ثلج ما يعور
راشد:خبله انتي خبله شلون تسوين هالحركه
مشاعل:عشان مره ثانيه ماترمي على وجهي الثلج
راشد(وهو يركض لجهتها):طيب انا اوريك
مشاعل(وهي تركض):لا خلاص sory ما اعيدها
راشد(وهو يمسكها من خصرها):هههه لا تضحكين على
مشاعل:هههههه لا والله هههه تكفى ما اعيدها والله ما اعيدها
راشد(وهو يهدها):طيب سماح هالمره خلك تعدينها مره ثانيه
مشاعل(وهي تعدل شعرها):ههههه ما اعيدها بايعه عمري انا

هديل كانت تطالع وتضحك تتمنى فيصل يكون موجود معها كانت بتعيش معه نفس هاللحظات ويمكن احلى...
طلعت من الثلج وشالت ملابس الثلج وجلست بالكافتريا تشرب لها قهوه...

كانت تقرا مجلة وتشرب القهوه بكل روقان...

...........:ممكن اجلس معك؟

لفت هديل لجهه الصوت وتفاجات لما لقت زياد...

هديل(وهي توقف):زيـــاد اهلين
زياد:تفضلي ليش واقفه؟
هديل(وهي تجلس):ماتوقعت بتجي؟
زياد:قلت اسويها لك مفاجاه
هديل(ببتسامه حلوه):مفاجاه حلوه
زياد:زين فكرت انك ببتضايقين
هديل:بالعكس انا ابي اوريك رسماتي من حسن حظك اني جايبه معي دفتر وفيه شوية رسمات
زياد(زهو ياخذ الدفتر):حلو

فتح زياد الدفتر وجلس يتفرج على الرسومات وهديل متوتره ودها تعرف شنو رايه شكله جامد مو باين ااذا عجبته الرسمات ولا لا....

بعد ما سكر الدفتر طالع هديل بكل برود...

هديل(بتوتر):ها عجبتك؟
زياد:بصراحه
هديل(واعصابها تلفت):ايه
زياد(ضضحك فجاه):ههههه بصراحه يبيلك صوره على شكلك وانتي خايفه
هديل:لا والله زياد انا من جدي اتكلم وانت تمزح
زياد:طيب خلاص بقول راي
هديل(وهي تتنهد):قول
زياد:بصراحه رسمك روعه
هديل:لا شكلك تمزح زي مساع
زياد:ههههه لا اتكلم من جدي وبعدين اصابعك الحلوه هذي شلون ماترسم شي حلو
هديل(انحرجت من كلامه وظلت تلعب بطرف الغطا عشان ما تطالع فيه...

زياد:انا اسف اذا احرجتك بكلامي
هديل:لا...عادي بس
زياد:بس ايش؟
هديل:بصراحه زياد انا....
زياد:انتي ايش؟
هديل(كانت بتقوله عن فيصل بس ما تدرى ليه تراجعت على اخر لحظه):لا بس شرايك نقوم مكان ثاني احس اني مخنوقه هنا
زياد:اوكي براحتك

راحوا هديل وزياد يتمشون في المجمع كل واحد مشغول بفكره هديل تحس انها تخون فيصل بالي تسويه بس بالوقت نفسه مو قادره تمنع نفسها من هالاحساس...
وزياد مشغول بفرحته بهديل يحس ان وهو معاها يملك الدنيا وما فيها يحس ان كل الناس يحسدونه لان هديل معه كانت تمشى جمبه بكل هدووء ورقه وكانها **** يمشي على الارض...


ايطاليا_روما




رجعت رغد للبيت وهي مستانسه تحس اليوم غير بعد ما شافت تركي هي ما تدرى ليه يسوي كذا معها وليش مهتم فيها بس كل الي تعرفه انها مرتاحه له وتحس انه الشخص الوحيد الي يقدر يسمعها ويفهمها...

سمعت صوت جوالها يدق شافت رقم غريب بس الرقم من ايطالي ردت عليه بتردد...

رغد:yes
تركي:انشاء لله انبسطتي بالطلعه؟
رغد:تركي؟
تركي:شرايك بهالمفاجاه
رغد:من وين جبت رقمي؟
تركي:قلبي دلني عليه
رغد(استحت من كلامه بس طنشت):احلف زين
تركي:ههههه مو مصدقه
رغد:مو مشكله امشي السالفه بس ليش داق؟
تركي:ممكن رغد ادق عليك كل يوم
رغد:ليه؟
تركي:ابي اعرف كل شي عنك ابس اعرف متى تصحين ومتى تنامين وشنو تحبين وشنو تكرهين
رغد:ههههه الله كل هذا
تركي:حتى ضحكتك حلوه قوللي شنو الي مو حلو فيك؟
رغد:تركي بس عاد انا.....
تركي:انتي ايش ماتبيني اتكلم؟
رغد:انت فاهم انا شنو قصدي
تركي:لا مو فاهم
رغد:تــــركي
تركي:عيونه
رغد:ترا اذا ماتكلمت عدل بسكر
تركي:هههههه خلاص بقول الي تبين بس لا تسكرين

ظلوا تركي ورغد يتكلمون لساعات من غير ما يحسون بالوقت تركي اول مره بحياته يكون صادق مع بنت ويفتح لها قلبه ...

ورغد الي من بعد فهد لاول مره تحس انها مرتاحه لاحد وما تبي ترجع للسعوديه عشان هالحلم الجميل ما ينتهي بس بعد خايفه لانها مو متاكده من تركي شيبي منها....




اسبانيا_مدريد


رجعوا من المجمع للفندق بعد يوم طوويل قضوه بره وكل واحد شايل بقلبه شعور بالحب او بالاعجاب واو بشعور غريب لاول مره يحس فيه...

في الغرفه عند البنات كانوا منسدحين على السرير بس على الرغم من هالتعب محد فيه النوم...

مشاعل(وهي تطالع شوق):شوق شفيك تطالعين السقف وتبتسمين؟
شوق(تنهدت):مدرى احس بشي غريب
مشاعل:شي مثل شنو؟
شوق:ميشو لو قلت لك اني احب بتصدقيني
مشاعل:قامت من السرير ونطت على شرير شوق):نــــعم؟؟
شوق:ههههه شفيك
مشاعل:انتي تتكلمين من جدك؟
شوق:مع اني شفته اليوم بس ليش حاسه اني احبه ليش؟
مشاعل:تقصدين عبدالعزيز
شوق:ايه ياحلوه وحلو اسمه
مشاعل:هو حلو ايه بس اسمه عادي
شوق:نعم لا حبيبتي هو كل شي فيه حلو
مشاعل:وانت معقوله حبيته وانت الي دايم تكرهين الحب وتقولين ان مافي شي اسمه حب بالدنيا
شوق:مدرى يا ميشو من اول ما شفته حست قلبي يدق وجسمي حار ومرتبكه لاول مره بحياتي انا عمري ما انجذبت لشخص مثله حتى طلال الي ساعدني ارتاح له بس ما حبيته مثل عبدالعزيز تعرفين لما اطالع فيه احس اني اشوف نفسي بعيونه بس بموت من الفرحه لو دريت انه يبادلني نفس الشعور
مشاعل:لهدرجه معجبه فيه؟
شوق:لا مو اعجاب هذا حب
مشاعل:شلون تحبينه وانتي ما تعرفينه؟
شوق:لما قعدت وتكلمت معه حسيت اني اعرفه من زمان
مشاعل:اقول انتي اكيد مريضه اجل شوق تقول هالكلام سمي بالله ونامي وبتقومين بكره ناسيه كل شي

راحت مشاعل عن شوق الي كانت تتكلم بطريقة رومنسيه لاول مره بحياتها طنشت كلام مشاعل لانها معذوره اذا هي نفسها مو مصدقه الي تحس فيه شلون مشاعل....


سواها قلبي ياحبيبي وحبك ما طاعني وانا عن الحب ناهيه
الظاهر انه مايبي غير قربك عاف الجميع واول الناس راعيه
عليه لا وصيك لا صار جمبك صبح عليه بحب وبحب مسيه
نبضه وفاه وبتضحياته يعجبك صافي ولاكن مالقى من يصافيه

ســــواهـــــــا قــــــلبـــــي.....

خل دروب الكل واختار دربك
داريه تكفي قد مافيك داريه
وابشر بقلب مايبي غير قربك
يموت وغير محبتك ماسكن فيه

عليه لا وصيك لا صار جمبك
صبح عليه بحب وبحب مسيه
نبضه وفاه وبتضحياته يعجبك
صافي ولاكن مالقى من يصافيه

ســـــواهــــــا قــــــــلبـــــي.....


ابتدت قصة حب جديده بقصتنا يارترا بتكون سعيده مثل ما بدت ولا بتكون نهايتها حزينه وهديل هل بدت تحب زياد ولا حب فيصل ثابت بقلبها ما يهزه شي ومشاعل بتكمل سعيده مع راشد ولا اعجاب سلطان بيرجع يشدها من جديد وتركي شنو يبي من رغد هل بيحبها من جده ولا في شي ثاني بباله؟؟؟؟


الجزء الرابع والعشرون


السعوديه_الشرقيه



بمطار الملك فهد كان طلال يودع فهد الي بيسافر عند اهله بسويسرا...

طلال:اهم شي لا تنسى الهديه
فهد:هههه اكيد من غير ماتقول
طلال:هههه امزح هديتي رجعتك بسلامه انت واهلك
فهد:الله يسلمك,عموما اذا صار شي بموضوع ساره بلغني اوكي
طلال:ياعمي لاتشغل بالك هذي وحده تافهه
فهد:اوكي بس انتبه لنفسك
طلال:وانت بعد مع السلامه

طلع طلال من المطار وهو بالسياره خطرت على باله شوق الي ماغابت عنه لحظه وحده دق قلبه لطاريها وفكر يدق عليها...



اسبانيا_مدريد

كانت شوق تحط اللمسات الاخيره لمكياجها استعداد للطلعه دق جوالها وشافت رقم طلال ردت بسرعه وهي فرحانه...

شوق:هلا وغلا
طلال(ارتاح لما سمع صوتها بس ماتنطفى نار الشوق الا لما يحط عينه بعيونها):هلابك,اخبارك لاتدقين ولا تسالين؟
شوق:ههههه sory بس والله اسبانيا تنسى الواحد نفسه عموما انا بخير انت كيفك؟
طلال:بخير دامك بخير
شوق:تسلم,قولي شخبار الشرقيه ابيك تحرسها لي لين ارجع
طلال:كم باقي وترجعون؟
شوق:ممم باقي اسبوعين ونص
طلال:مو كثير
شوق:اصلا بيمرون من دون ماتحس فيهم
طلال(بيمرون على مثل الدهر الله يصبرني على فراقك):انشاء لله مبسوطين بالسفره؟
شوق(وهي تتذكر عبدالعزيز):مررره السفره هذي احلى سفره بحياتي
طلال:عسى ايامك كلها حلوه
شوق:امين وانت بعد عسى ايامك دوم حلوه
طلال(معاك يارب):تسلمين عموما سلمي على صديقاتك مابي اطول عليك
شوق:اوكي تدرى عندي لك مفاجاه بس لما ارجع بقولها لك
طلال:شنو؟
شوق:لما اشوفك بقولك خلها مفاجاه
طلال:اوكي براحتك كل شي منك حلو
شوق:تسلم يلا انا بروح الحين باي
طلال:باي

طلال قعد يفكر شنو بتكون المفاجاه اكيد اشتاقتلي مثل ما انا مشتاق لها خلاص لما ترجع بعترف لها بحبي واكيد هي تبادلني نفس الشعور ...


سكرت شوق من طلال وجلست تعدل نفسها دخلت عليها مشاعل...

مشاعل:كنتي تكلمين طلال؟
شوق:ايه
مشاعل:وقلتيله عن عبدالعزيز؟
شوق(طالعت فيها مستغربه):وش المناسبه عشان اقوله؟
مشاعل:يعني لانه يحبك
شوق:كم مره قلت لك طلال ما يحبني يعتبرني مثل اخته وبس
مشاعل:بس من سوالفه ومساعدته لك واضح انه يحبك مع اني لا شفته ولا قعدت معه
شوق:قلتيها انا قعدت معه وشفته وواضح انه مايحبني الا مجرد صديقه واخت بس
مشاعل:كيفك انا قلتلك وخلاص
شوق:ماعليك امشي نطلع لانتاخر عليهم

طلعت شوق ومشاعل من الفندق ولقوا الكل واقف يستناهم بره...
اول ماطلعت شوق طاحت عيونها بعيون عبدالعزيز حست قلبها بيطلع من مكانه ابتسمت له ورد لها ابتسامه بارده استغربت بس طنشت بعدين..

راحوا لساحة الشمس(puerta del sol)تعتبر من اهم مناطق التسوق بمدريد ادخلوا واحد من المطاعم الي على الشارع وتغدوا فيه ...

طول فترة الغداء وشوق مستغربه من عبدالعزيز الي يتعامل معها بجفاء وكانه يشوفها لاول مره شافت عبدالعزيز قام لانه خلص اكله فقامت معه عشان تعرف الموضوع...

شوق:عبدالعزيز
عبدالعزيز(غصب عنه لف عليها وابتسم مع انه زعلان منها):لبيه
شوق(بهاللحظه حست ان عبدالعزيز الي تعرفه رجع مثل اول):ليه تعاملني اليوم بجفاء وكانك ماتعرفني؟
عبدالعزيز(ضاع منه كل العتب الي بيقوله لها لما شاف عيونها):sory بس انا كنت متضايق شوي ليكون تضايقتي
شوق(قربت خطوه منه):لا انا عادي بس..(نزلت راسها مو عارفه شنو تقول)
عبدالعزيز(قرب منها ورفع راسها):قولي الي بخاطرك
شوق(تحس انه يسيطر عليها بنظره منه شلون بلمسته):شلي مضايقك؟
عبدالعزيز(بعد عنها وعطها ظهره):لا بس اليوم لما قلنا بنطلع انا قعدت استناك تحت وانتي طولت فوق وكانك تتغلين
شوق(راحت عنده وواجهته):شدعوه عبدالعزيز انا اتغلى وبعدين ماتعرف ان من تغلى تخلى انا بس جتني مكالمه
عبدالعزيز:مين كلمك؟
شوق(تعرف ان مو من حقه يسال بس جاوبت عليه):طلال..اقصد واحد سالفته طويله بعدين اقولها لك
عبدالعزيز(وهو يحس بالغيره من طلال الي مايعرفه):تحبينه؟
شوق(طالعت فيه ولقته منزل راسه ويهز رجله بكل عصبيه حطت ايدها على خده عشان يطالعها):لا
عبدالعزيز(ارتعش قلبه من لمستها الدافيه):وهو يحبك؟
شوق:لا هو يعتبرني مثل اخته
عبد العزيز(قعد يطالع بعيونها وشاف الصدق كله الكلام يطلع من قلبها ويدخل قلبه على طول):شوق انا...

قطع عليه صوت هديل الي كانت جايه تدخل الحمام...
بعدوا عن بعض بمسافه مناسبه ودخل عبدالعزيز الحمام وشوق رجعت للطاوله...
هديل عرفت انها قطعت عليهم الكلام بس مااهتمت لان تفكيرها كان منشغل بشي ثاني ...
فجاها جوالها الي دق وكان فيصل ارتبكت لاول مره لما تشوف رقم فيصل....

هديل(وهو تحاول تخفى توترها):هلا فيصل
فيصل(عرف ان فيها شي 3سنين حب اكيد بيعرف عنها كل شي):هلا حبيبتي فيك شي؟
هديل(تعرف انها مستحيل تخبي شي عليه):ولا شي بس مشتاقتلك
فيصل:وانا اكثر والله كم باقي وترجعون؟
هديل:تقريبا اسبوعين
فيصل:يالله ربي يصبرني ,انت شلونك صار معك شي؟
هديل(بخوف):صار معاي شي بشنو؟
فيصل:يعني أي شي احس في شي مضايقك؟
هديل:لا انا بخير بس والله مشتاقه لك ومحتاجتلك وكان ودي تكون معاي
فيصل:انشاء لله السفره الجايه مع بعض بس بتكون شهر عسل
هديل(ذابت من الحيا وكانها تشوفه قدامها):طيب انا بسكر مابي اعطلك عن شغلك
فيصل:هههههه وانتي كل مره كذا عموما انا مجهز لك مفاجاه لما ترجعين
هديل:اوكي انشاء لله نرجع بسرعه مع السلامه
فيصل:انتبهي على نفسك حبيتي باي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم