رواية قمر خالد -34


رواية قمر خالد -34

رواية قمر خالد -34

طلال بضحكه كبيرة من القلب: هههه أي يا نصار ايييييييييييييي وافقووو وافقوووو العذال وافقو هههه

ناصر حس بالحسد من طلال: الف الف مبرووووووووووووك يا طلال.. وانا ابشرك ان شغلك من صوبي راح يزهب وانت ولا تدري.. ويالله الف مبرووووووووووووووك يا المعرس
طلال بغرور: الله يبارك في حياتك.. انت وينك الحين؟؟
ناصر: انا في ديوانيه البيت.. ليش؟؟
طلال: تعال فج لي الباب كاني عندكم
ناصر زااادت فرحته: يا هلا والله يا هلا وغلااا.. كاني جاي عندك لحظه
طلال: اوكيه ..
شيخه اللي سمعت صوت الباب يتفتح طلت من الدريشه تشوف منو ياي بهالحزة.. تمت تطالع ليما شافت امير احلامها طلال واقف على الباب وناصر يحبب فيه.. كانت نورة وياها بالدار
شيخه : وي فديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــته..
نورة واهي تتصفح المواقع باللابتووب: منوو؟
شيخه بعيون لامعه نقزت من مكانها لنورة : نورووووووووووووووووووو طلولي هني بالنزهه
نورة: شمييبه النزهة.. توه كان هني..
شيخه وترد تطل من الدريشه: اكيد ياي لي. .ياي لشواخته لحبيبته ههههههههههههههه
نورة : الله يعينج على بلواااج.. مينونه وتشربكنه وياااج..
تحت طلال وناصر قاعدين بالديوانيه ايسولفوون..
ناصر: الف مبروك يا طلال.. والله انك تستاهل يعني
طلال: الله يبارج في حياتك.. يالله ناصر.. ابيك تشتغل لي من الزين الحين.. ابيك تكلم شيخه وتعرف رايها عشان انا ازهب عمري واخبر هلي عشان ايوون ايخطبونها رسمي
ناصر: بس يا طلال.. انت للحين ما تشتغل
طلال: افا عليك انا من باجر بداوم بشركه البيت ..
ناصر: ان شالله ما يصير لك الا طيبه الخاطر.. وانا ان شالله بخبر شيخه .. وانت الحين يالله .. عطني مقفاااك
طلال: هاا..؟؟؟؟ ليش؟؟؟؟؟
ناصر : شنو ليش بعد .. انت لازم ما تطب بيتنا من يوم ورايح .. الا لما سالفه الخطبة اتصير صج .. وكل شي ايصير ابخير..
طلال بدهشه: ناصر..
ناصر: عمك.. يالله قوم .. قوم ورد الجهراء بسرعه وارقد باجر دوام عليك ..
طلال ايقوم وهو حده مو طايق عمره بسبب رده فعل ناصر.. الحين هو كان علباله انه اذا درى ناصر راح يخليه يشوف شيخه اكثر.. لكن طلع له العكس تماما..
على العموم طلال رد الجهرء باليوم الثاني.. وناصر ما بلغ شيخه باي شي وانتظر ليما يكلم نورة قبل بما انها الاكبر من شيخه وياخذ رايها بالموضوع.. فسالها يوم واهم على الغدى..
ناصر بهمس عشان شيخه لا تسمع: نورة ..
نورة: همممممم
ناصر: ابيج في كلمه راس.. بعدين انا وانتي يعني..
نورة: خير ان شالله ..
ناصر: الخير بويهج .. بس بعدين ..
شيخه سمعتهم: شصاير؟؟
ام ناصر انتبهت وهذا اللي ناصر ما بغاه: انتي مو شغلج.. انا ونورة انتي شكو؟؟
شيخه: هاو.. شدعوة ياحافظ شقلت لك الحين
ام ناصر: علامج يا وليدي .. فيك شي..
ناصر: لا يمه مافيني الا العافيه ..
ام ناصر: دوم يا ربي..
بعد الغدى نورة راحت دار ناصر مباشرة ..طقت على الباب ودخلت..
نورة: هلا ناصر.. شبغيت..
ناصر اياشر لها تقعد بعيد عن الباب عشان شيخه ما تسمع شي لانه يدري فيها راح توقف عند الباب عشان تتسمع..
ناصر: .. نورة .. بقول لج موضوع.. بس ابي رايج فيه
نورة : أي قوله زين
ناصر: .. طلال ولد خالتي ام خليفه .. يبي يخطب شيخه ..
نورة كان شكلها جدا مرتاح: وبعدين
ناصر: شنو بعدين .. ااقوللج يبي يخطبها..
نورة بابتسامه: هاذي الساعه المباركه اللي طلال ياخذ شيخووه وافتك منها . ههههههههههه
ناصر مستغرب منها: انتي شكلج تدرين بالسالفة ..
نورة: لا والله مادري عنها.. شلون بدري عنها.. بس انا حسيت بطلال انه يبي شيخه وقلت انه يمكن يخطبها منك..بس بهالسرعه ما فكرت.. بس يالله .. اشجع من غيره
ناصر تجمد ويهه: شقصدج.. تعنين منو بهالكلااام؟؟
نورة بتمثيل: لا ولا شي.. بس يعني.. حلو ان الواحد ليما حب وحده ايروح يخطبها مو يقعد ينتظر ليما اعيز ويقعد مكانه
ناصر قام: انا ما نتظر شي.. انا بس ابي اكون نفسي
نورة وهي قاعده وحاطه يدها على ركبها: تكون شنو يا ناصر.. انت صارلك من يوم تخرجت للحين سنه وشي.. وانت تشتغل في مكتب ابوي والحمد لله انت الحين خوش موظف والكل يعتمد عليك ..وعمرك عمر المعاريس.. شدعوة طلال اللي للحين ما يشتغل يخطب شيووخ وانت المكون نفسك ما متحرك على البنت اللي يحبها..
ناصر سكت ولا قال ولا كلمه لانه يدري ان نورة صاجه بكلامها وكل كلمه تقولها اهي الصح.. بس وين وامه اللي مخططه عليه ياخذ مروة ..بس اهو لازم يتحرك عشان نورة .. لازم
نورة : على العموم.. ان جان تبي رايي.. انا موافقه.. طلال خوش ريال وما يتحصل.. وشوواخ بعد يبيلها شوي تركد عن الرباشه ..والزواج احسن حل لهم ..
ناصر: يعني برايج اخبر شيووخ.. لان ناصر يبي يعرف رايها
نورة ماكان عندها شك ان شيخه بترفض لان الثانيه ميته في هوى طلال: أي كلمها.. شوف شنو رايها (بصوت واطي نورة تكمل) اقص يدي ان رفضت..
ناصر اللي حس ان نورة تتكلم: شنو؟؟
نورة : ها.. ولا شي بس .. انت كلمها وقول لي شنو ردت..
نورة تبتسم والفرحة مو سايعتها عشان اختها.. وناصر اللي كان فرحان قدرت نورة انها تحول فرحته او بهجته باخته الى كدر مع كلامها اللي قالته له قبل شوي.. نورة على حق.. اهو متخاذل وواثق من نفسه ان نوفة ما راح تقبل باحد غيره.. لكن نوفة مو محتاجة له.. في أي لحظه يمكن يتقدم لها احد واهي عشان تقهره وتقهر جبنه راح توافق عليه.. وش هالحاله يا ربي.. لو تتزوج نوفة انا خلاص تنتهي حياتي للابد ..لازم اتحرك واشوف مستقبلي..
ناصر مثل ما قالت له نورة تحرك من مكانه وراح يسال شيخه عن رايها بالموضوع.. شيخه كانت قاعدة بدارها تلعب على اللابتوب يوم دخل ناصر..
ناصر بحركة: ممكن ؟؟
شيخه: ادفع دينارين قبل
ناصر واهو يدخل: انطمي زين .. شنو دينارين داش منتزه الالعاب ويا ويهج
شيخه: ههههههههههههههههه هذا مو منتزه الالعاب.. هاذا منتزه شيخه الحلوة القمرة ..
ناصر: ولا شفتي الحلااا..
شيخه بغرور: شوف.. عندك موضوع قوله .. ما عندك موضوع ورني عرض اجتافك زين ؟؟
ناصر بصدمه: هاه؟؟ شنو هذا ورني عرض اجتافك.. انتي ما تستحين تكلمين اخوج الجبير جذي..
راح لها ولوة يدها وشيخه تصارخ: اااخ نصور والله اسفه وقسم باله اسفه اتغشمر وياك اشفيك يا قلبي ماتتحمل غشمرة ؟؟
ناصر: وانا اللي ياييج اقول لج عن موضوع جايد اثاريج للحين ياهل.. الظاهر اننا بنرد عليهم بلاء؟؟
شيخه وقف قلبها ووقفت مكانه عن الحركه: شنو؟؟ شنو لاء؟
ناصر عرف انه قدر يستحوذ على انتباهها: لاء .. وبس..
خل يدها وراح عنها واهي تمسكه من طرف دشداشته: نصور تكفى واللي يسلم عمرك اخوي.. شالسالفه .؟؟ شنو لااء؟؟
ناصر: انا كنت بقول لج بس انتي ما عندج اسلوب في الكلام لذا تحملي اللي ياج من حلجج.
شيخه: واللي يسللللللللللللللم عمرك نصووووري حبيبي قول لي تعرفني ما تحمل اييني الضغط ليما ايصير شي في البيت وانا مادري عنه..
ناصر: ادري فيج فضوليه وملقوفه .. يالعيووووز
شيخه واهي تحبب اخوها: نصور حبيبي حياتي مصباح هالبيت والله .. قول لي.. قول لشيووختك حبيبتك شالسالفه
ناصر: ماقول لج ..
شيخه: والله تقول لي تكفى تكفى؟؟
ناصر: اول شي عطيني الدينارين
شيخه باستغراب: أي دينارين ؟؟
ناصر: أي دينارين ؟؟ اللي تبيني اعطيج اياهم؟؟
شيخه: هاو؟ انت شكو عطيتني عشان انا اعطيك؟؟
ناصر: لا ما عطيتج بس انتي اللي جنيتي على روحج؟؟
شيخه: افا عليك مو بس دينارين الا عشرين دينار بعد انت تامر امر.
ناصر: اولله عشرين دينار؟؟ انتي شنو بتموتين من اللقافة؟
شيخه: تكفى نصوري تككككككككككفى.
ناصر: انزين بس بس خلاص... والله انج تحبين التلزق بالرياييل.. قعدي قبل وتسنعي عشان اقول لج..
قعدت شيخه وهي تسنع من قعدتها على قولته وهي تمسح على شعرها الناعم القصير وتسويه.. كانت بمظهر البنت الصغيرة فشلون ايعرسوونها . هذا اللي مر في بال ناصر من حلاه اخته الشيطانه..
شيخه: قول لي .. شالسالفه..
ناصر وهو قاعد وقابض يدينه: السالفه ومافيها يا شيخه.. ان الحياة.. وسنه الحياه بالاصح اهي ان البنت لازم ماردها يوم من الايام تهد بيت هلها .. وتروح.
شيخه: وين تروح؟؟
ناصر غمض عينه واخذ نفس من غباء اخته: تروح الجمعيه.. وين تروح بعد بيت زوجها.
شيخه سكتت هني حتى يمكن ما قدرت تطلع النفس ودقات قلبها تدق بعنف..
ناصر: والله سبحانه وتعالى خلق الحرمة والريال عشان انهم يوم من الايام يتزوجون ويزيدون من ذريه الله بالدنيا عشان تزيد قوة المسلمين والبشريه وينخلق جيل يديد في الدنيا.. صح ولا لاء؟؟
شيخه ما ردت لانها بدت تفكر ان يمكن هالخبر يعني ان نورة بتتزوج وبدت دموعها تتدافع بعيونها..
ناصر: وهاليوم صار اللي لازم انا اضطر اني اخلي وحده من خواتي اللي احبهن اكثر من عمري اتروح وتشوف مستقبلها مع اللي تقدم لها.. وهذا طبعا بعد ما نعرف ونسال عنه.. بس اللي ياي شخص انعرفه ومن زمان بعد..
سكت ناصر لانه شاف شيخه تبجي من قلبها واهي قاعدة ساكته وتقطع قلبه من مشهدها..
ناصر: حبيبتي شيووخ .. اشفيج تبجين .. شقلت انا؟؟
شيخه : نورة بتعرس صح ... بتعروسنها وبتخلونها تروح مثل عايشه .. وتخلوني اقعد بروحي بهالبيت .. مووو؟؟
ناصر استغرب من شيخه: ليش قلتي نورة؟
شيخه: لان نورة بعد تغيرت هالايااام .. جنها باردة وزعلانة وحزينة
ناصر: لا والله نورة ابخير وبالف صحه وسلامة .. و مو نورة اللي بتروح.. انتي اللي متقدميين لج.
شيخه سكتت... انصدمت من كلمه اخوها وفتحت عيونها على اخر.. انااا
ناصر كمل يوم شافها هادئة.. اول مرة ما تتكلم يمكن انصدمت: طلال بن ظاحي تقدم لج من طرفي يطلب يدج.. على سنة الله ورسوله طبعا.. وانا وافقت بس حبيت اني اسالج عشان ايي يخطبج رسمي.. انا بخبر ابوي بعدين ان كنتي موافقه ولا لاء.. وبخبره بالسالفه كامل مرة وحده وبيي طلال يتكلم مع ابوي بروحه بعدين ويا العايلة .. هذا طبعا كله يتوقف اني كنتي موافقه ولا لاء..
شيخه بكل هدوء ورباطة جأش: .. مو موافقة ..
ناصر انصدم .. : ... شنو؟
شيخه تعقد حواجبها..: مو موافقه .. انا مو موافقه على طلال.. على الاقل مو الحين..
ناصر: ليش مو الحين ..
شيخه: ... مو لحين.. لاني توني بالجامعه.. اول سنه.. ونورة اختي للحين ما انخطبت.. واحنه نظل عرب.. وليما نورة ما تنخطب.. انا ما بنخطب..
ناصر: بس نورة موافقة..
شيخه: ليش انت قلت لها؟؟
ناصر: أي تشاورت وياها من شوي واهي موافقة .. واهي اللي قالت لي اني اييج واخبرج ..
شيخه: اوكي نورة موافقه بس انا مو موافقه .. ليما تنخطب نورة.. انا مافكر بالزواج ..
ناصر: بس هذا نصيبج يا شيخة.. وليمن ايي النصيب محد يقدر ايرده
شيخه: انا ما رده .. بس مابي اتزوج الحين ..
ناصر مو فاهم السالفة ابدا.. شلون شيخه تطلع جذي متفانية عشان نورة وهو اللي كان بفكره ان شيخه انانيه شوي وفيها طيش اليهال.. وبهالتصرف قدرت تكبر بعيونه الف مرة
ناصر: يعني انتي مو موافقه
شيخه تاخذ نفس وبعد فترة من الصمت: موافقه .. بس مو الحين .. بعد ما تنخطب نورة ..
ناصر :يعني اني موافقه
شيخه: موافقه ومو مو افقه .. ليما تنخطب نورة انا ما بفكر بالزواج
ناصر: وان ما تزوجت نورة؟؟
شيخه: فال الله ولا فالك يالنحيس.. بتتزوج .. ومن خيرة الرياييل بعد ..
ناصر قام من مكانه: والله مادري شاقول لج.. بس انتي والله كبرتي بعيوني يا شيخه .. وبينتي صج انج مصباحه ..
شيخه حظنت اخوها وتمت عنده واهو بعد لمها وحمد ربه على التماسك اللي بينهم..
ناصر: انا بخبر طلال انج موافقه.. بس نورة لازم ما تعرف انج رافضه عشانها.. يمكن تحس بالحساسيه مع انها مو حاسه فيها من قبل..
شيخه: ان شالله ..
ناصر: يالله زين .. اخليج يالدبه
شيخه: هههههههههههههههههههه
راح ناصر عن شيخه اللي ظلت بالدار وهي ماسكه يدينها فرحانه وزعلانه بنفس الوقت.. فرحانه لان طلال تقدم لها.. معناته انه يحبها.. وزعلانه لانها يمكن تروح قبل نورة ..
وفي هذا الوقت كانت نورة قاعده بمكانها المفضل من دارها.. بالبلكوون.. تستمع باالنسايم اللي تهب عليها وتطير من شعرها الناعم.. تبتسم ابتسامه مالها أي معنى.. ولكن تخلي الكون يبتسم وياها..طبيعتها السمحه والانسانية تخلي الناس تعظمها على بساطتها.. وهذا اللي يحبب الناس فيها ..كانت نورة على حالها.. تفكر في الانسان او الرجل اللي قدر انه يتحكم فيها ويتغلل في مشاعرها الفتية غصبا عنها.. تحبه وتحب كل شي فيه.. ومبين عليها من هالحب المستحيل انها راح تعيش العمر كله واهي تتمنى خليل بن ظاحي.. وانها حتى لو لاقته راح ترفض هذي الهبة العظيمة من الله.. بس من وين اهي راح تلاقيه .. واهي ما تقدر تعرف ان كان اهو يعرف انها على قيد الحياة ولا لاء..
ناصر خبر طلال اللي انصدم من الخبر
طلال: شنو...... ليش رافضتني؟؟؟
ناصر: يا طلال شيخه مو رافضتك.. اهي قالت لي انها موافقة.. بس مو الحين.. اهي تبي نورة قبل تروح بعدين اهي تروح من وراها.. وهذي السالفة كلها
طلال بانزعاج: بس انا مو فاهم هالسبب اللي يخليها تاجل الشي.. وانا محتاج لها باسرع وقت ممكن
ناصر: يا طلال بالعكس انت فكر فيها على انها الفرصة المناسبة اللي راح تخليك تكون نفسك وتستقر بدوامك وتكون حياتك عشان تستقبل فيها شيخة بالوقت المناسب..
طلال: بس انا مو فاهم انها شلون تقدر تفكر جذي. اذا مثلا الله لا يقدر نورة ما ياها نصيبها.. راح تظل رافضة؟؟
ناصر: والله ماظن.. بس خلنا نحط بارنه على الله سبحانه وتعالى ونشوف شنو راح ايصير..
طلال: ياااربي..
وجذي الموضوع كله انحل.. او انه توقف.. على ليما الله اييب نصيب نورة .. وتتزوج عشان شيخه تتزوج من طلال..
في الدوااام كان خالد بالمكتب ما يقدر يشتغل ولا يفكر بشي.. كل جهاز في جسمه متعطل وكل عصب مشلول من الضغط الكبير اللي هو يمر فيه بسبب قمر.. يفكر فيها.. ويفكر في تغيرها المفاجئ.. يحس بالخووف.. خوف فقداان قمر اللي راح يحل بحياته.. قريب.. ليش يحس بهالشعور ما يدري.. يحس انها راح تروح من يده واهو بيتفرج.. لا.. هو لازم ينهي كل علاقة تربطه بندى.. لان ندى ما راح تييب له الا العذاب.. واهو لي متى راح ايظل بالظلال معاها.. يوم ما راح ينقشع الظل وتشرق الشمس وهي تظهر كل الخافي.. بعدين وين يروح عن عيون النااااااس.. ووين يلاقي هالسعادة اللي اهو يحس فيها ..
خلاص.. ندى لازم تنتهي من حياتي.. وللابد ..
واهو على هالحال دخل عليه طلال بمكتبه ..
طلال: صباح الخير ..
خالد : صباح النور طلال.. شخبارك..
طلال واهو يقعد: ابخير الحمد لله .. انت شخبارك وشخبار قمر؟؟
خالد واهو يرد لتفكيره: ابخير.. ابخير والحمد لله
طلال: خالد . ما تدري خليل شفيه؟؟
خالد انتبه: خليل؟؟ شفيه؟؟
طلال: مادري.. دخلت عليه المكتب وكان سرحان .. وكانه زعلان ولا حزين .. للحين اهو زعلان على وضحه؟
خالد : والله اهو كان ابخير يعني باواخر الايام .. يمكن ملجة جاسم ردت له بعض الذكريات..
طلال: يمكن ... الله يرحمج يا وضحة.. خسارة لازم نتعود عليها .. بيوم من الايااام
خالد: أي والله.. الله يصبر الجميع.. وانت شخبارك .. وشخبار عروسك؟؟
طلال بابتسامه: شاقول لك.. ابخير.. بس والله ميننتني
خالد يضحك: هههههه كل الحريم جذي.. واللي يبي السح ما يقول اح ..
طلال: ياريت والله السالفه فيها تعبه الا ابد .. البنت موافقة بس تبيني انتظر ليما اختها اللي اكبر منها تنخطب..
خالد : اصيله والله..
طلال: أي اصيله ..انا هني اموووت كل يوم وانت تقول لي اصيله؟؟
خالد : بالعكس.. هذي اخت متفانية والله.. تحب لاختها اللي تحبه لنفسها.. وقاعدة تراعي مشاعرها بدل ما تفكر في نفسها وتحطها بالاولويه.. قليل تلاقي لك بنات جذي يا طلال بهالزمن.
طلال: على قولتك.. اصلا بنات عايله الساحب كلهن مثل الشي ( الساحب اهي عايله ام خليفه وام ناصر الخوات(
خالد : ههههههههههههههههههههه تقدر تقول جذي.
طلال: يالله .. انا اخليك .. اروح اشوف شغلي قبل لا يحطون النسور في اعشاشهم؟؟
خالد: منو النسور؟؟
طلال: بو خليفه وبو خليل الله يخليهم لبعض ان شالله
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يهديك بس يا طلال..
طلال:ههههههههههههههههههههه الجميع يا خالد الجميع.. يالله من رخصتك
خالد : ههههههههههههههههههههههههههه مرخووص وانت الغالي..
راح طلال من عند خالد اللي واخيرا قدر ينسى همومه شوي.. وضحك من قلبه على تعليق طلال بالنسور عن البن ظاحي.. ورد تفكيره لاخوه المهمووم.. وقام يرووح له وياخذ جاسم معاه ..دخل على مكتب جاسم ... الا ما يشوف احد .. سال السكرتيرة اللي بره
خالد: وين جاسم؟؟
السكرتيرة: طلع من شوي راح للاستاذ خليل..
خالد : اها.. اوكي مشكورة
السكرتيرة المفتونه بخالد: العفو استاذ خالد ..
راح عنها خالد واهي تمسك قلبها من حلاته ووسامته الشديدتين..
دخل مكتب خليل الا وهو يشوف اثنين قاعدين على الكراسي اللي بالوسط وشايلين الشماغ من على راسهم ويدخنوون سيجااار وصوت خفيف من الاغاني طالع..
خالد بصدمه: خليل......... جاسم؟؟؟؟؟؟
جاسم ايطالعه وبحركه: اووووووش.. تعال دخن..
خالد راح لعندهم واهو يضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههه والله حاله .. لو ابوي يدخل عليكم شراح ايصير فيكم ؟؟
خليل: سكر الباب اجل .. يالذكي..
سكر خالد الباب واهو بعد شال الشمااغ وقعد وياهم وخذ له سيجار وولعه وحط ريله على الطاوله والثانيه فوقها ..
خالد: والله خوش جو.. انكيف فييه؟؟
جاسم : أي والله ..
وظلوا الرياييل بهالحالة ليما تكلم خليل..
خليل: شباب... انا ابي اقول لكم شي.
جاسم وخالد: هممممممممممممم
خليل بحزن: شباب.. منو هاذي نورة؟؟ ابي اعرف من هذي البنت اللي قدرت تاخذ فكر وضحه الله يرحمه قبل لا تموووت.
شنو راح ايصير... بعد هالاعتراف الخطير لجاسم وخالد من خليل..


الجزء السابع عشر

الفصل الاول
-----------------خالد وجاسم فتحووا عيونهم على خليل.. يسأل عن بنت.. مستغربين.. خليل يسال عن احد البنات؟؟ وشلون هالشي؟؟ وليش يسال عنها؟؟
جاسم: انت شعرفك بنورة؟؟؟
خليل اللي كان نفسه مستغرب من نفسه: لا بس حبيت اسال عنها.. والمرحومة بعد كانت تسولف لي عنها ليما وصلتني باخر الايام سالفة انها بتزورنه هني.. بالجهراء..
خالد وجاسم يطالعونه ينتظرون منه ايكمل كلامه.. وخليل: شفيكم زين حرام يعني اسال عن البنت؟؟
خالد: لا مو حرام.. ما قلنا لك شي.. بس.... انت غريبه يعني تسال عن احد..
خليل لاول مرة تتغير ملامحه: والله هذا لا حرام ولا عيب يا استاذ خالد.. وانا ما سالت عنها حبا لها.. انا سالت عنها لان وايد اسمع عنها بين البنيات.. وتوصل للعيال هدايا واشياء وحبيت اعرف من هذي البنت.. انا لاحبها ولا معجب فيها ولا افكر فيها.. وهذي اخر مرة اسالكم عن شي.. قطع تذلون الواحد ليما يسالكم.
وصار اللي لا يمكن حدوثه.. خليل انحرج.. خليل كان منحرج ومرتبك من الكلام مع اخوه ومع عمه.. منحرج بينه وبين نفسه من الكلام اللي قاله ومن اللي قاعد ايحس فيه.. ماكان من المفروض اني اتكلم جذي.. وما كان من المفروض اني اسال بهذي الطريقه.. وبالاخص ما كان من المفروض اني اتصرف بهاي الطريقه.. شفيني انا ؟؟
خالد وجاسم كانو مصدووومين منه ومو عارفين شلون ايردون عليه لان خليل لاول مرة بالتاريخ وبحياته يعصب.. لا ويحمر ليما يتكلم عن بنت.. اهو مر بهالتجربه من قبل.. يعني حب وضحة وعانى عشانها.. بس انه ينحرج جدام احد ليما يتكلم عن بنت.. هذا اللي لا صار ولا عمرهم فكروا انه يصير..
خالد وهو يعدل من قعدته: والله يا خليل ماله داعي كل هالاعصاب حنا ما قلنا لك شي يخليك تثور وتعصب..
خليل بعصبية اكبر: والله يا استاذ خالد ما يصير تتكلم عن الشي وانت مو قاعد تمر فيه
خالد بصوت حاد: اي امر فيه الله يهداك انت شفيك؟

خليل: انا مافيني الا كل العافية بس انتو حشى تذلوون الواحد تخلونه ما يعرف يهرج وتحرجونه
جاسم: ااااااااااااااه اي حرج ويا راسك هذا.. حنا ما قلنا لك شي.. انت اللي مو قادر تهرج كلمتين على بعض من دون ما تبلع ريقك ولا تبل ثمك هذا.. لا وبعد مطيح فينا السبيبة.. على شنو يبا انا ابي اعرف.. لا يكون بس انت اللي متحسس من الموضوع والا اللهم حنا ما عندنا اي اعتراض بشي.. والا شنو يا خالد
خالد ما رد بس انتظر من خليل رد معين على هالشي.. وخليل عصب من قلب
خليل: تدرون شلون.. طلعو بره.. طلعو بره ولا ابي اشوفكم مرة


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم