رواية تلاشت قواي بين يديك -36



رواية تلاشت قواي بين يديك - غرام


رواية تلاشت قواي بين يدك -36


رواية تلاشت قواي بين يدك -36 يوووه انا اشفيني قمت اخربط خل اقوم قبل لايقعد علي واستحاله يفكني

قامت بشويش وغطت علي خافت لايبرد وراحت للحمام


عند خالد

صباح الخير ياعريس وغمزت له بفرح

خالدواصدمه بعيونه من جرأءة ام ريم قال برود:هلا صباح النور تفضلي حياك ودخلت بالصاله


قال:دقايق انادي لك ريم وراح

٠تذكر عمة الي من الحيا ماتطل بوجهه ولا تسولف معاه بميانه عقب زواجه من بنتها

وماردت لطبيعتهاألا بعدشهر
من زواجهم


دخل شاف ريم لابسه وجاهزه قال ببتسامه:امك جت روحي لها بالصاله


ريم الي كاشخه بهالمكياج ولابسه ثوب علاق طويل فوشي قالت ببتسامه وهي توقف قباله:ادري والحين بروح لها بس ترا هي مراح اطول هي قالت لي اليوم


خالد بتعجب : اليوم متى

ريم :الفجر وانت نايم
خالد مسك نفسه لايثور امها شتبي داقه بفجرالله

تراكها وراح للحمام وهي راحت لأمها



عندضي
طلعت عقب حمام دافي يريح اعصابها

راحت بتاخذ لها بجامه لانها لابسه الروب شافت علي قايم وابتسم لها قال:ليش ماقعدتيني عشان اخذ معك شاور


ضي وجههاالوان :حامض على بوزك

علي بخبث:لاتحديني ترا اخليك تردين تاخذين شاور ثاني


ضي بغضب:سخيف وراحت خذت لها ملابس وطلعت تلبس بغرفة علي الي قبل ينام فيها


علي مات ضحك عليها وقام يتروش



ضي ألبست بجامتها ومشطت شعرها وطلعت بعدمارشت عطر


انزلت بتفطرتذكرت ان ماعندهم خدامه قالت:ياربي الحين هذا مايعلمني ليش مودي الخدامه


علي دخل على هالكلام راح وحضنهامن ورا وقال بهمس عند اذنها:لاني مابي احد يكدر علينا خلوتنا


ضي ابعدته ولفت صوبه قالت وهي تحاول تبعدتوترها من قربه:لاوالله واشلون بناكل ترا لاعت جبدي من اكل المطاعم


علي ببتسامه:بعلمك الطبخ لاتخافين كلها اسبوع وتصيرين احسن طباخه

ضي بقهر:مابيك تعلمني ابيك تسوي لي شي اكله الحين حدي جوعانه


علي ضحك ومسك يدها وقال: تعالي بس شوفي اشلون اطبخ اصلا انتي ماخذه احسن شيف بالبلد


ضي جلست بالكرسي قالت:ورني شطارتك

علي جرها وقال:تعالي لازم تساعديني يابنت خل اشوفك مره خدومه



علي يدفي التوست ويعطي ضي تحشي

وهي لاول مره تساعد بس طبعا بدون نفس٠

كانت تحشي بسرعه بس اهم شي تخلص
خذت مربى بملعقه بتحطه بس من ربشتها طار على وجهها
صرخت: يووه كله منك

قلت مااعرف بس ماتفهم


علي مات ضحك خصوصا انها مسكره عيونها من المربى ضي بصراخ:بدال ماتضحك عطني شي بمسح وجهي



علي اخذمنديل وقرب عندها وقعد يمسح وجهها بخفه كان خايف لاتاثر بشرتها

سرح برموشها وكثافتهن

ضي افتحت اعيونهاوشافت نظراته وتوترت وعضت شفايفها خجل


علي ماقدريقاوم جاذبيتها وباسهابشراسه

بعدفتره

قطع عليهم صوت التيلفون

علي تركهاوراح يرد

وضي مجمده وعيونهاتذرف حساسها بالخوف مومخليها ترتاح مع علي

احمدت ربها ان علي ماانتبه لها امسحت دموعها وخذت لها توست من الي جهزه علي مع كوب عصير وطلعب لغرفتها ركض


علي سكرالتيلفون وكانت جدة ضي ترجاه يخلي ضي تجي عندهاهالاسبوع قال بتنهد:الله يسامحك ياخاله قطعتي علي اجمل لحضات حياتي



دخل المطبخ مالقاها انتبه انها ماخذه من التوست ابتسم وكمل فطوره بروحه


عند خالد
الساعه سبع المغرب
كان متجهزهووريم بيروحون يسلمون على اهله ويسافرون شهر عسل


ماكان وده بهالسفرمن الاساس بس مايدري ليش وده يقهرشجون باي شي


وده يعرف ردة فعلهااذا درت بسفرهم لان بزواجه منها ماسافر


شاف ريم طالعه وهي جاهزه قال برود:انتي ماتتركين هالاصباغ الي مخفيه ملامحك

ريم بقهر:والله عروس ويحق لي وطنشته ومشت


عند شجون
حاسه بنار بجوفها تحرقها ليش ياخالد ليش تحب تقهرني بتصرفاتك انا شسويت لك عشان تكرهني بهالشكل كل هذا عشان شهادتي

سمعت طق الباب حق جناحها وامسحت ادموعها بسرعه وراحت تشوف منو


في بيت فهد
كان جالس مع اهله يسولفون وفي نفسه منقهرمن ريم الي على طول طقة الميانه وقامت تسولف


انتبه لحنان الي انبطت جبدها من مجاملة ريم تنهدوقال:بروح اطل على شجون قبل امشي


امه بضيق:خالد فهم قصد امه ان شجون ماتبي تشوفه بس طنش وطلع لانه هو لو ماشافها بيموت


عند شجون الي

افتحت الباب وانصدمت من جيته صدت وقالت بنرفزه:نعم شعندك جاي


خالددخل وجلس قال وعيونه مانزلت عنها رغم حملها الي بارز ووجهها الي أثرعليه الحمل ألا انها أحلى بألف مره من ريم :قلت اعمل بأصلي واجي اسلم عليك قبل اسافر



كمل برود:عموما انا كلهااسبوع وراد عشان ولادتك

شجون بقهر:مالك شغل بولادتي ابتسمت وكملت بسخريه:انت بس انبسط بعروستك الجديده

والي شكلها عاجبتك والدليل انك بتوديها شهرعسل


خالد حس بحقارته معها كل هذا ياخالد عشانها تخلت عنك وفضلت دراستها

شجون بقهر:سلامك وصل تفضل من غيرمطرود وأشرت للباب
خالد تفهم حالتها وطلع مايبي ينفضح خاصة قدام ريم من اول يوم


البارت الخامس عشر



بعد اسبوع


عرس حنان
ضي خلصت من الصالون ودقت على علي عشان ترد البيت تلبس وتروح لصاله



وصلت البيت وصعدت تلبس وعلي دق تيلفونه وانشغل بالرد عليه

ضي ألبست كانت مفصله ثوب أوف وايت بذهبي كان كات وطويل وفيه فتحه لي الركبه

قعدت تلبس أكسسوارها وقطع عليها تصفير علي


علي الي داخ من شكلهاقال بخبث: لاشكلي بكنسل العرس

ضي انحرجت منه قالت بنرفزه: علي ترا موفاضيه لسخافتك وراي عرس وعرس منو حنون اعزوحده على قلبي

بعد


علي اخ ياحظ هالحنان بحبك لها قلت بشك:يعني عندك اعزاء غير جدتك وحنان وشجون


ضي فهمت قصده اه ياعلي لو تحس بالي احسه اتجاهك عمري ماحسيت بضعف قوتي غير عندك احس قلبي يحتم علي الصمود قدامك قلت ببتسامه:يوووه لو بقعد اعددهم لك ماخلصت لما ارجع اقول لك واخذت عباتي وسحبته بيده عشان مانتأخر


علي سحبني لحضنه بيبوسني حطيت يدي على فمه وقلت برجا:عفيه لاتعدم مكياجي لما ارجع اخذ راحتك


ماودي اطيعهابس رجاها لي خلاني غصب ارضا لان هذي اول مره ضي ترجاني فيها قلت بخبث: اكيد باخذ راحتي


في العرس
دخلت وهي متوسطه خالد وابوها كانت تحفه بجمالها الفتان كانت تدعي بداخلها ان الله يسعدها مع عمر


خالد وعيونه تلفت تدور اعيون اشتاق لهن جا من السفر وراح لأهله ولقاها عند امها كانها رافضه شوفته عقب يرجع


انتبه للي تشد يده ريم بطفاقه: خلود حبيبي لي طلع ذياب ابي اتصور معك اوكي


خالد برود:ان شالله انقهر من طريقة حجابها قال:تغطي عدل


شجون انتبهت لطريقة ريم وكلامها مع خالد لفت لجهه الثانيه تصد عن شوفته معها

كانت تحس بخنقه قطع عليها ضي الي قالت بنرفزه: حرام تكون هالاشكال اخوان حنون



شجون ابتسمت: خالد يمكن لكن ذياب ليش حبوب
ضي بقهر:حبوب طل بعينه

شجون بضحكه:خلك من ذياب قولي لي اشلونج مع علي



كانت بتطمن على ضي عقب تحسن حالتها مع علي

ضي برود:ماشي الحال

شجون:اشلون مافهمت
ضي بنرفزه:يعني الي يبيه وفرته له غير هذا ماعندي


شجون بضيق:والحب شلي يمنعج لاتحبينه دامه يحبج


ضي بقهر:شدراج انه يحبني هو بس يبي يقهرني

كملت بضيق: لو اني متاكده من حبه لي جان مانكدت على عمري وقعدت اصيح كل مالمسني


شجون بحزن:ضي علي لو مايحبج جان ماصبر عليج هالمده
خلج من كلامه الي قاله لج قبل الزواج قطع عليهم هبه كانت تناديهم يصورون



خالد صور مع حنان ومع ريم كان وده شجون بعد تطلب منه يصور معها بس طبعا مستحيل هالشي
وقف ينطرها تطلع وده بشوفتها وهي كاشخه قطع عليه جدته: خالد اشفيك هذا وعندك حرمتين ماكفوك اطلع اشوف ضي ورفيقات حنان بيصورون


خالد طاح وجهه وطلع متفشل



عند المعاريس

دخلت باليمين وكان ماسك يدها

جلست على الكنبه وجا جلس يمها قال وهو ماسك يدها: احس اني احلم


حنان ابتسمت ونزلت راسها خجل
عمريارب ياحنان تسعديني وتعوضيني عن خيانة سهام

يارب اقدر انسى غدرها لي



سهام تزوجت عمر غصب عنها كانت تحب ولدخالتها وهو يحبها وبعد ماسافر يدرس جاها عمر وخطبها وافقوا اهلها بسرعه وهي كانت رافضه هالزواج


وبعد مارجع ولدخالتها تموا على اتصال لين ماكشفها عمر وطلقها وعمربدر ولده سنتين بعدها على طول تزوجت ولد خالتها ومازالت تكره عمر الي فضح حبها


عند خالد

وصل ريم لأهلها وقال انه بينام عند اهله انتبه لقهرها وطنشها

وصل بيتهم الساعه وحده دخل شاف امه الي قالت بخوف:خالد يمه عسى ماشر شعندك جاي هالحزه


خالدببتسامه:افا يالغاليه ناسيه ان هذا بيتي بعد

امه:لا بس المفروض تقعد مع زوجتك

خالد اقهره كلامهاقال:وشجون موزوجتي بعد وطلع لجناحه



شجون الي خلصت من إزالة المكياج وباقي بتفصخ الثوب اسمعت فتح الباب وطلعت تشوف انصدمت من وجوده

خالد ببتسامه:سلام عليكم

تنهد ياربي هالبنت تسحر بدون مكياج حتى تنح من ثوبها الي عباره عن قصة تحت صدروالي تحت كسرات كله كانت فتحة صدره واسعه ومبرزه كبر صدرها مع الحمل
شجون برود:وعليكم السلام وردت تدخل الغرفه تبدل


الساعه وحده في بيت علي

عند علي
قعد وهو حاس بالقهر قال بغضب:وبعدين معك انتي متى بتعدلين ان شالله

ضي ماردت اكتفت بالشهاق بس عدلت روبها وطلعت بسرعه

كلام شجون لها لخبط موازينها ودها تصدق ان علي صج يحبها وشاكه جلست على الكنبه تصيح

علي زفربغضب جاهل ماخذ لك جاهل ياعلي حذف المخده من العصبيه ورد بينام احسن له من الهواش كل مره يخلق لها اعذار بس لي متى وانا بتحمل


عندشجون

انقهرت ليش جاي وش يبي مني مااشبعت ريم رغباته

طنشت دخوله وخذت بجامه ودخلت الحمام



خالد منقهر ماسلمت مثل الناس ولاكأنه توه راد من سفر ولا شافها



فصخ شماغه وعلقه بالعلاق وراح انسدح على السرير

قعديمسح على راسه بشويش
اخ ياشجون متى بتحسن حياتي معج انا اكتشفت تعلقي فيك واني ماقدرت انساك حتى وانا متزوج



بعدربع ساعه طلعت بجامتها العنابي

وقفت عند التسريحه وحطت لوشن قالت ببرود وهي تمسح الوشن:شعندك جاي لايكون المدام طارتك



خالد اقهره كلامها قال ببرود وهو يفصخ ثوبه: مو خالد الي ينطرد بس انا بقسم بينكم من اليوم


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم