رواية تلاشت قواي بين يديك -38


رواية تلاشت قواي بين يديك -38

رواية تلاشت قواي بين يديك -38

ضي بدلع وهي توقف وتخصر:ماصحت وخمس دقايق ألبس وانزل لك


وراحت


علي تنهدوسند راسه على الكنبه يتخيل شكل ضي حامل ضحك والله بتهبل فيني هالضي


بعد فتره انزلت ومعها عباتها

ألبستها وألبست الملفع وعدلته مثل عادتها نص الشعر طالع

قالت بسعاده:انا جاهزه نمشي


علي وقف وقال وهويمشي صوبها :بنمشي بس اول عدلي ملفعك وقرب لها ودخل شعرها وعدله لها وباس خدها وقال:كذا احسن

ضي انصدمت منه وماقالت شي وطلعوا


عند شجون


الساعه تسع بالليل

صحت من البنج و قالت بتعب :يمه



هبه وخالد الي مندمجين مع الطفل انتبهوا لها هبه :هلا يمه وراحت عندها باستها وقالت :حمدالله على سلامتج ومبروك ماجبتي



شجون بتعب :الله يبارك فيج وي

كانت بتسأل عن ولدها بس صدمها خالد الي قرب لها وباس راسها وخدها وقال بفرح:حمدالله على سلامتك ومبروك علينا حياتي


شجون استحت خصوصا ان امها هنيه قالت :الله يسلمك لفت لأمها وقالت بشوق:يمه وين ولدي بشوفه

خالد حس بجفافها بالرد

عليه



هبه بسعاده :هذا هو فديته يهبل وجت بتجيبه بس خالد سبقها وجابه


خالد شال فهود وجابه لها قال بحب:شوفي انتاجنا يهبل ما شالله


شجون ماقدرت تشيله من تعبها كان ودها تشيله وتبوسه كان شكله يهبل

صغير واحمرحيل قالت بحنان: صغير حيل


هبه اضحكت عليها قالت: لا وزنه زين بس توه ماصارله كم ساعه من ولد



خالد الي جلس جنب ارجولها على السرير ومعاه ولده يبوسه قال بسعاده:عمه مو يشبهني صح



شجون كانت بتعترض بس وجود امها وقفها

هبه بفرح:توه خل يكبر شوي ونشوف من يشبه



قطع عليهم دخول ضي المندفع بدون استاذان


في بيت اهل ريم

كانت هي وامها قاعدين وحاسين بالغيره والحسد من بعد مادرو بولادة شجون


ريم بحسره:اخ يايمه صارلي ساعه ادق ومطنشني ومايرد علي



امهابقهر:وياما بتشوفين تطنيشات دامج ماسمعتي كلامي


ريم بضيق:شنو تبيني اسوي انا من يدج هاذي ألا يدج هاذي بس خالد يرد لي ويترك شجون



امها:اول شي تشدين حيلج وتحملين

ريم بحزن:هذا بيد الله موبيدي يمه

امها اه يابنتي حظج ردي مع هالخالد الي واضح حبه لزوجته بس انا لازم اتصرف وخلي خالد خاتم بيدج لو بطبوب ام حسين وابتسمت بمكر


قالت :خلاص لقيت الحل بس انتي نفذي كل حرف اقوله لج

ريم:زين


الساعه عشر

عند غلا

بعد ماحطت عشا عزام قامت تنظف القزاز المكسر في كل مكان

كانت تسرق النظرات له وتشوفه كان ياكل بهدوء وكأنه يفكر

شالت كل القزاز وراحت لزباله ترميه


ادخلت المطبخ ورمته زفرت بعصبيه وقالت وهي تحذف المكنسه: اف طفش ودي اروح اجلس مع ابوي بس اعرف هالزفت بيرفض


خوفها صراخه وراحت تشوف شيبي

عزام الي اكل وشبع ألتفت يدورها تشيل الاكل ماحصلها وصرخ يناديها


غلا جت ووقفت قباله قالت:نعم

عزام بغضب:شيلي الاكل

غلا شالته بسرعه وراحت



عزام وقف وراح لغرفته دخل فصخ ملابسه واخذ فوطته وراح ياخذ له شاور



في المستشفى

شجون بخوف:بس ياضي ذبحتي ولدي من كثرالبوس



ضي بنرفزه وهي حاضنه فهود:حاصله ولدج ان ضي تبوسه

هبه بضحكه: هذا من اول يوم بتقهرينا من خوفج عليه


ضي بقهر:عشتو كأن محد حمل وجاب ولد غيرها ووقفت بتطلع بفهد اتوريه علي



شجون بنرفزه : شدي حيلج وجيبي ولد وابتسمت وكملت: ولا اقول خليها بنت عشان ازوجها فهود



ضي حست بمغص من هالطاري وطنشتها وطلعت


شافت علي واقف ويسولف مع خالد ويضحكون قالت بسعاده: علي

التفت لها وجا صوبها

ضي بفرح:شوف شحلوه صغنون مره

علي قرب منه وباسه قال بحب: بسم الله عليه بس تدرين قهرني ولد خالك نافخ ريشه علي بعد ماصار ابو


ضي بقهر:حتى مرته ماكأن احد جاله ولد غيرها



علي بخبث:ماعليك من اليوم بنشد حيلنا عشان نجيب احسن من ولدهم


ضي بغصه من كلامه قالت :بودي فهود شكله جوعان


علي ضحك على تصريفتها قال: ودي الولد وامشي برد بيتنا ترا حدي تعبان وجوعان بعد


دخلت وهي تحس بحراره بجسمها من كلامه عطت خالتها الولد وسلمت وطلعت


يا صاحبي بهالزمن كل شي يصير



اللي ماتبيعه .. بايعك..



اللي ماتخونه..خاينك..



وآخر احد تتوقعه



ترى اول من يجرحك..



صاحبي..



راس مالك عزتك..



اللي يهينها يقتلك



ولو حصل وانكسرت..



امسك دموعك



احبس جروحك



وعمرك لاتشتكي



..الا لخاااااالقك..


اليوم الثاني



الساعه ست الصبح


عند عزام قام على صوت المنبه


سحب التيلفون وطفاه قعد بكسل اف شالي بلاني وخلاني اشتغل مع ابوي موطول عمري بطالي واحسابي مليان


تنهد يمكن تعلقي بهالزفت غلا خلاني ابدأ بصلاح حالي اخ كل مااتذكر كلمتها لي بالفاشل ودي اقطعها بأسناني


قام ودخل الحمام غسل وفرش اسنانه ولبس قميص بجامته بدون لايسكره

رش عطر ومسح على وجهه وطلع يقوم غلا تجهز فطوره


انصدم من شكل الجناح كان نظيف ويشع نظافه عكس ماكان والأثاث مرتب عدل


ماشافها بالصاله عرف انها بالمكتب وراح



غلا الي ماخلصت من الشغل ألا بعد الصلاه وصلت ونامت كان منهد حيلها

وغاطه بالنوم على الكنبه

ماحست بعزام لما دخل بالعاده تفز اول مايفتح الباب



عزام بنرفزه: انتي هيه قومي جهزي فطوري

شافها ماتحركت خاف وقرب لها

عزام ياويلي لايكون ماتت جلس يمها وقرب منها يسمع تنفسها


عزام بتنهد لا الحمدالله عايشه بس من التعب نايمه ياعمري

من غيرشعور قرب لها وباس خشمها سحره صغر حجمه مسح شعرها وعدل لحافها وتركها وطلع


لبس وتجهز وراح يفطر برا قبل يروح لشركه



عند حنان


كانت فرحانه بجية فهود الصغير وازعجت عمرمن كثر ماتوصف فرحها فيه

قالت بضيق:حبيبي متى بنرجع اشتقت لأهلي حيل

كانت نايمه على كتف عمر

§قدري اني ياغلاي حرت اشوف الدنيافيك

...من كثرطيبك معاي

خايف احسدني عليك

...يعني خذمني ضمان

باختصاروكلمتين

...انت حاجه بهالزمان

ماتكرر مرتين§



عمر وساويس خيانة سهام ماتركه قال برود وهو يجرها لحضنه:مابعد خلصنا شهرالعسل ليش مستعجله على الرجعه


حنان بغصه من قربه: لابس والله اشتقت لهم ولشوفت فهد لصغير بعد



عمر بنفس الاسلوب وهوشاد بحضنه لها: كل هذا الشوق عشان شوفة فهد لصغير انا الي تارك ولدي وجاي هنيه ماسويت مثلك


حنان بعدت عنه وجلست قالت بنرفزه وهي متخصره :والله اذا انت مالك قلب ولاتحس فانا مو مثلك انا بموت على شوفة اهلي كأني غايبه عنهم سنه مو اسبوعين بس


كان يتامل شكلها وقفتها على ركبها وتخصرها كانت تسحره خاصة بقميصها الوردي الي نص الفخذ


عمرمسك يدها وسحبها لحضنه قال بلهفه وشوق:خلي عنك اهلك الحين حنا بشهرعسل ياعسل وباسها

حنان ماقدرت ترد بكلمه واستسلمت له ولعواطفه



أخطيت يوم أني طلبتكـ حنانكـ

لا صرت فاقد شيء وشلون تعطيه !!

مهما نطق لي بالمشاعر لسانكـ

شيء بدون إحساس ما أقتنع فيه !!

إحساسكـ المصنوع خنته وخانكـ

جاملتني به وأنت تجهل معانيه !!

مني نصيحة تنفعكـ في زمانكـ

إلا

شـعـــوركـ

لا تبيعــه و تشريــه !!!!



عند شجون


قامت على صياح ولدها ألتفت تنادي امها بس مالقتها طقت الجرس تنادي الممرضه



شجون انقهرت ولدها يصيح وهي موقادره تروح له من العمليه


انتبهت لفتح الباب توقعته الممرضه بس طلع خالد


خالد استاذن من دوامه ساعه وطلع بيشوف شجون ولدهم فهد

كان جاي وجايب لها فطور

خالدببتسامه:سلام عليكم


شجون ياربي شيبي جاي مايكفي امس بالموت راح قالت برود:وعليكم السلام زاد صياح ولدها قالت:ماشفت امي وين



خالد نزل الأغراض وقال: امك راحت للبيت وشوي بترد هي قالت لي اقولك لانك كنتي نايمه وقت ماطلعت

شجون بقهر:زين تقدر تجيب الولد لي برضعه


خالد اخ تزفر علي كأني صبي لها رحت وشلت فهود وبسته ياحلوه اليوم متغيرومفتح عويناته قربت وعطيته شجون



لفيت ورحت افتح الأكل قلت برود:امي وابوي بيجونك بعد شوي



شجون حاسه بخجل وماتبي ترضع عند خالد بس صياح ولدها منعها استغلت انشغاله وقامت ترضع


ماسمعت خالدولا انتبهت له كانت تمسح على ولدها الي سكت من حضنته



خالد لف بيسألها وش تشرب بس تنح اول ماشاف المنظر كان شكلهم يفتن نزل الصحن الي حط فيه لشجون فطاير وراح وجلس عندها على السرير


شجون بغصه كانت منقهره من نظرات خالد:ممكن تطلع لين اخلص رضاعه


خالدبخبث:لاموممكن وقرب من فهد وباسه

شجون بقهر: خالد وخر

خالد كان بيرد بس دخول اهله سكته


شجون استحت وخرت فهد بسرعه وحطته جنبها حست انه شبع ونام


ام خالد بسعاده:حمدالله على سلامتج والف الف مبروك يمه


باستها وشالت حفيدها

بوخالد سلم وبارك لها وجلس جنب ام خالد يتأملو فهود


خالد قرب وهمس لها:حسافه راحت علي كان بودي اذوق الحنان الي ذاقه فهود


شجون مافهمت قصده وانتبهت له وين يأشر وغاصت بهدومها خجل

خالد مات ضحك من خجلها


الساعه ثمان


عند ضي

في المطبخ اول مره تحس بواجبها اتجاه علي كزوجه كانت قايمه مبجر وجهزت له توست وجبن هذا الي قدرت عليه وجهزت الشاي

ابتسمت بفخر كأنهامسويه المستحيل بهالانجاز العظيم بالنسبه لها



راحت بتقوم علي ادخلت شافته قايم وسمعت صوت الماي عرفت انه يتسبح


عدلت شكلها عند التسريحه سرحت شعرها الي طال له فتره ماقصته ودها تغير بستايلها حطت كحل وقلوز وردي


طالعت شكلها وسرحت بأحداث امس كانت تحاول قدر المستطاع ماتصيح ولا تعصب عشان خاطر علي

ابتسمت بضيق هالمره عدت مادري بعدين بقدر اعديها اوف ليش مااترك عني هالوساويس واحب علي واخليه يعترف بحبه لي بعد



قطع عليها سرحانها مسكت علي لخصرها

علي طلعت من الحمام وصدمني وقفتها قدام المنظره كنت متوقعها نايمه مثل عادتها كل مره بس اتركها تروح تنام بغرفتي الي قبل او بالصاله



حسيت بسعاده يعني طول الليل معي ماقامت قربت منها وحوطت خصرها قلت:الحلو شي فكرفيه على هالصبح


ضي بخجل:ابد سلامتك بس جيت اناديك تفطر

علي تركها بعد ماباس خدها وراح يلبس

علي بستغراب:افطر لاتقولين انك مجهزه لي فطور بعد



ضي بقهرمن اسلوبه: اي انت احمدربك ان ضي تنازلت وسوت لك يكون بعلمك ترا انت اول واحد بذوقه طبخي



علي مات ضحك:طبخ مرة وحده ماصدق

خلص لبسه وقال لهاوهو يمسك يدهاويسحبها معه:يالله خل اشوف ضي شطابخه لي وطلعوا


اول ماوقف عند الطاوله وشاف الفطور مات ضحك كان التوست محترق نصه والجبن حاطه نص العلبه ضحك علي قهر ضي قالت:اقدر اعرف ليش تضحك


علي ولو انها بداية خير في ان ضي تغامر وتجهزلي فطور بس من شفت فطورها ماقدرت اسكت جلست وقلت بضحكه:ابد سلامتك بس تدرين بسجل هالحدث بمذكراتي في مثل هذا اليوم ضي بنت عادل سوت لي فطور


كمل ضحكه وضي فار دمها وزادت عصبيتها يتطنز عليها لانها فاشله بكل شي


شافته وهو يضحك وماسك بطنه كان جالس على الكرسي قربت يمه


وشدت شعره على خفيف قالت بنرفزه:انا ضي مااسمح لاحد يضحك علي ف



علي بعد يدها عن شعره وشالها وجلسها بحضنه قال وهو شاد على يدينها:ماضحكت انا فرحان بهالانجاز العظيم الي سويتيه


علي صج كان سعيد وحاس ان الدنيا ضحكت له لان ضي ماصاحت ولاجزعت منه امس واليوم مجهزه له فطور حس انه ملك الدنيا بهالاشياء بس



ضي قربه منها وكلامه حسسها بتوتر كانت على وشك الصياح هي صح اقدرت امس تمسك نفسها لكن اليوم وبكره بتقدر هي كانت موهمه نفسها بان علي يحبها لانه يبي منهاعيال

حست بنفاس علي الي حرقت خدودها وشفايفها



ماقدرت تحمل خافت تنفضح قدامه ويرد يزعل بعدت عنه وقالت وهي تلف عنه وتمسح دموعها:تبي عصير كانت واقفه عندالثلاجه

ماكان وده تبعد كان حاس بنشوة الانتصار انه قدر على ترويض ضي


قال ببتسامه:لا بذوق الشاي الي مسويته


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم