رواية مجبور اعيش من بعد فرقاك -39


رواية مجبور اعيش من بعد فرقاك -39

رواية مجبور اعيش من بعد فرقاك -39

غالي علي وأحسك بعمري شريك

والدنيا حلوه .. حلوه فيني وأحلى فيك
ارجع أبيك ..قرر تجيني
والا حالاً أنا أجيك
عطني وعد .. أنطر بعد
عوضني كل اللي انفقد
طمني ارسل لي خبر
شوقي من الجمره أحر
يرضيك نبقى للأبد
انت ف .. بلد .. وأنا ف .. بلد ..



< عند البنات >

جود : تعالوا نقعد عند المسبح الجو يجنن

ريناد : ايه يالله

غدير :اوك

وعد ماتدري وش السالفه

ريناد : هيييييييييي

وعد : وجع خير

ريناد : اللي ماخذ عقلك الله يهنيه

وعد : محد ماخذ عقلي

ريناد : واللي لابس احمر < تقصد مشعل >

ريناد : مين لابس احمر ؟؟

ريناد : والله مدري

جود : يمكن مشعل اخوي

وعد : اقول انقلعي انتي واياها والاحمر

ريناد : ههههههههههه طيب قومي بنروح عند المسبح

وعد : العيال قاعدين عنده

ريناد : عادي حنا وش علينا منهم

غدير : من جد عادي مافيها شي



< وقاموا البنات عند المسبح >

< ناصر كان يبي يشوف ريناد ويكلمها >

فيصل : وش عندهم البنات جايين هنا ؟؟

سلطان : شكلهم مو منتبهين ان حنا هنا

ناصر : عادي خلوهم ماعليكم منهم



< وقاموا البنات وقعدوا >

< جود ماشالت عينها عن فيصل لانه مره عاجبها ؛ وفيصل لاحظ هالشي وقعد يناظرها >

< وعد كانت تناظر مشعل هو قاعد لحاله ويسمع اغاني >

< ناصر كان يناظر ريناد ؛ وهي ماقصرت >

غدير : احس شكلي غلط معكم قاعدين تناظرونهم وانا اسولف مع نفسي

ريناد : هاا لا عادي كملي

غدير : هيييييي

جود : هلااا

غدير : وش رايكم في اخوي ؟؟

ريناد : اي حلو ماعليه

وعد : ايه مملووح

غدير : وانتي ماسمعنا رايك ؟

جود : هاا بوشو ؟؟

ريناد : لا شكلها خااقه



< عند العيال >

< فيصل قام من عند الشباب ودق على غدير >

غدير :هلاا

فيصل : مين اللي لابسه اصفر ؟؟

غدير : اصفر ؟؟

فيصل : ايه

غدير تناظر جود : هذه جود

فيصل : اهاا واي وحده ريناد ؟؟

غدير : لابسه اسود

فيصل : جود احلى منها

غدير : شكلك خقيت معها ؟؟

فيصل : ترا عطيتك وجه

غدير :طيب اقلب وجهك باااي

فيصل : لا اسمعي هذه متزوجه او شي ؟؟

غدير : شكلك حبيتها ؟؟

فيصل : جاوبي على السؤال

غدير : لااا

فيصل : خلاص باااي

غدير : اسمع

فيصل : باي



غدير : يووه شكله خاق عندك

جود استحت : يالله اقلبي وجهك < وقامت من عندهم >

غدير :لاتكون زعلت ؟

ريناد : لا بس استحت

جود : جوعانه بروح اكل اي شي

غدير : وانا بجي معك

ريناد : انا بعد شوي بجي



< ناصر لاحظ البنات قاموا الا ريناد >

< بعد 10 دقايق قامت ريناد ؛ وقام ناصر وراها >

ناصر :ريناد

ريناد : هلاا

ناصر : وشخبارك ؟؟

ريناد التفت عليه : الحمد لله تماام

ناصر :ماتبغين تعرفين اخباري ؟؟

ريناد : من متى المعرفه عشان اعرف اخبارك ؟؟

ناصر : زعلتي ؟؟

ريناد : لا من متى المعرفه عشان ازعل ؟؟

ناصر : اسلوبك هذاا غيريه لانه مارح ينفعك

ريناد : وانا ماابيه ينفعني في شي

ناصر : انا كنت خايف اقولك عشان مااجرحك بس الحين بقولك ترا انتي الحين ماتعني لي شي وانا احب وحده ثانيه

ريناد ودها تصيح بس مو قدامه : طيب وشسويلك ؟؟

ناصر :لهالدرجه الموضوع ماهمك ؟؟

ريناد : تدري ليش ؟؟

ناصر : ليش ؟!!

ريناد : لاني متوقعه هالشي من زمان لانك تغيرت كثير وعالعموم هذا قرارك والله يوفقك بس انت اخر واحد توقعت منه هالشي

ناصر : ريناد انتظري

ريناد : وش تبي ؟؟

ناصر : انا ماابيك تكرهيني

ريناد : لا مارح اكرهك اللي يحب مايكره

ناصر : ولاابيك تكونين ضعيفه عشاني لاني مااستاهل

ريناد : ناصر خلاااص

وراحت ريناد من عنده وراحت شغلت جوالها وقعدت تسمه راشد الماجداهنيك وتصيح >

أهنيك قدرة تبدد الافراح ......... اثاريك ألم وجراح فوق جراح
هذا جزء الى في حبك صبر ....... ما جنا غير الاذيه والقهر
ان كان هذي حكمة الله والقدر انا راظي طول بعدك والهجر
اهنيك اهنيك
بطل تستاهل وسام ......... تنام وغيرك ما ينام
بارع برمي السهام ......... والمكر عندك غرام
مقوه بئسك وانت لاهي وما تحس ......فاقد الاحساس لا يمكن يحس
ان كان هذي حكمة الله والقدر انا راظي طول بعدك والهجر
اهنيك اهنيك


< قامت دانه عند ريناد ولقتها تصيح واستغربت >
دانه : ريناد وش فيك ؟؟
ريناد : مافيني شي خليني لحالي

دانه :طيب ليش تصيحين ؟؟
ريناد :مافيني شي مستانسه واصيح الحين ممكن تخليني لحالي
دانه :تطاقيتي مع امي؟؟
ريناد :لا
دانه :مع ناصر ؟؟
ريناد :دانه اطلعي براا خلاص
جت هيفاء عند البنات
هيفاء :وش فيها ؟؟
دانه :مدري عنها شكلها متطاقه مع ناصر
هيفاء :ريناد وش فيك ؟؟
ريناد :مافيني شي انقلعوا برا
هيفاء :تعالي نروح عند ناصر
دانه : لاطلال بيزعل علي
هيفاء :اجل اقعدي هنا وانا بروح

جت هيفاء تبي تطلع عند العيال ولقت ناصر برا
هيفاء : زين شفتك وش صار بينك وبين ريناد ؟؟
ناصر :قالت لك شي ريناد ؟
هيفاء :لا بس قاعده تصيح
ناصر تضايق : شوفي بقولك الصدق
هيفاء :طيب قول
ناصر :لو اني احب وحده ثانيه صح اقدر العب على ريناد واعلقها فيني وانا مااحبها
هيفاء : لا ماتقدر لانها بتدري
ناصر : من الاخر انا مااحب ريناد
هيفاء انصدمت : وليش ماقلت لها من الاول ؟؟
ناصر : لاني كنت احبها
هيفاء :انت الحين في بقلبك وحده ثانيه صح ؟؟
ناصر :ايه

جت وعد تبي تكلم ناصر واستغربت يوم شافت هيفاء معه
وعد :غريبه وش عندكم ؟؟
هيفاء : مافي شي بروح
وعد :وش فيها ؟؟
ناصر: وعد وين ريناد ؟؟
وعد : مدري عنها ؛ وش تبي منها ؟؟
ناصر :ابيك تروحين عندها وتدقين علي
وعد :طيب دق على جوالها
ناصر :بعدين بتفهمين السالفه
وعد :اوك
< قامت وعد عند البنات ولقت دانه وريناد وهيفاء قاعدين يتكلمون وريناد تصيح >
وعد :وش فيك ؟؟
هيفاء : انتي وحده حقيره
ريناد :بنات وعد مالها شغل بالسالفه
وعد :طيب وش السالفه ؟؟
هيفاء :كيف وهو اخوها ؟؟
ريناد :المهم وعد برا السالفه
وعد :طيب وش السالفه ؟؟
دانه : ناصر قال لريناد انه مايحبها
وعد انصدمت : ناصر قالك كذا ؟؟
ريناد : لا ابوه ايه ناصر
وعد : ريناد
ريناد :هلااا
وعد : انتي زعلانه مني ؟؟
ريناد :ليش ازعل منك انتي مالك شغل فيه
وعد :لاني اخته
ريناد : لا مو زعلانه ؛ انتي صديقتي قبل لااعرف انك اخته
وعد : اشوااا
هيفاء كانت كارهه وعد
ريناد :خلاص تعالوا نطلع براا
وعد :انتظري ناصر يبي يكلمك
ريناد : لاماابي اكلمه
< جت جود عند البنات وعلموها السالفه >
جود :مفروض انك تدافعين عن حبك
ريناد : لا حبيبتي كرامتي اهم من ناصر
جود :انا ماقلت لك كرامتك بس تقدرين تخلينه يحبك لاني متأكده ان ناصر بيندم على اللي قاله
دانه :ايه من جد كلامها صح
ريناد : يعني وشسوي ؟؟
جود : اذا شفتيه خليك قوية عين وناظريه ؛ سوي انك مسكينه قدامه ؛ حاولي انه دايم يشوفك
دانه: واجهيه وقولي له انك تحبينه
ريناد : ولو قالي مااحبك
وعد : ناصر مارح يقولك كذا
ريناد : ان شالله يصير خير

< كانوا البنات قاعدين عند المسبح يسولفون >
< وعد شافت مشعل قام قامت تبي تكلمه >
ريناد :وين رتوحين ؟؟؟
وعد :بروح اشرب مويه
ريناد : اهاا روحي


مشعل :وعد
وعد : هلاا
مشعل :ممكن اكلمك بموضوع
وعد استغربت :اوك
مشعل: وعد انتي تحبين احد؟؟
وعد : يمكن
مشعل تحطم : اهاا خلاص
وعد : دقيقه ليش تسأل ؟؟
مشعل : لا ولاشي
وعد : طيب انت تحب ؟؟
مشعل : ايه وحده ماتدري عني
وعد :وليش ماتقولها يمكن هي تحبك ؟؟
مشعل لف وجهه : احبك
وعد : لو اقولك يمكن ماتصدقني انا كنت جايه عشان اقولك
مشعل :يعني انتي تحبيني ؟؟
وعد : ايه < وراحت من عنده >


< مشعل استانس لانها تبادله نفس الشعور ؛ ووعد استانست لانه سهل عليها اشياء كثير >


< عند البنات >
< جود وفيصل كانوا يتبادلون نظرات الاعجاب >
< مشعل وطلال وسلطان كانوا قاعدين يرقصون >
< دانه ووعد وغدير وريوف يضحكون على هبالهم >
< هيفاء قاعده تكلم صالح >
< ريناد كانت تقرا مسجات ناصر اللي بجوالها >
< ناصر كان يناظر ريناد وهي ماتدري >
ريناد رفعت راسها لقت ناصر يناظرها فقررت انها تقوم وقام ناصر وراها

ناصر :ريناد
ريناد ماردت عليه ومشت بسرعه
ناصر مسكها من يدها : لما اكلمك ردي علي
ريناد :خير وش تبي ؟؟
ناصر : كلميني عدل مو اصغر عيالك انا
ريناد : خير وش تبي ؟؟؟؟
ناصر :اقولك كلميني عدل تفهمين ؟؟
ريناد طيب وش تبي ؟؟
ناصر :انتي زعلانه متي ؟؟
ريناد : لا
< رن جوال ريناد وكانت النغمه حقتها اغنية رابح عالبال>
اللي ماخطر عالبال ولاحتى افكر فيه انك بعد هذا الحب تجرح قلبي وتخليه
حسافه صدق احساسي مع واحد طلع كذاب ياليت اني لهذ اليوم حبيبي قد حسبت حساب
ريناد : الوو
عهود : هلااا
ريناد :هلا والله وغلا
عهود : هلا بك وشخبارك ؟؟
ريناد :تمام وينك يالقاطعه شهرين ماادري عنك
عهود : والله صارت اشياء كثير معي
ريناد :وش صار ؟؟
عهود :تدرين ان نجود حاولت تنتحر والحين بالمستشفى ؟؟
ريناد : ليش ؟!؟؟
عهود : مشاكل مع امي وامي طردتها من البيت
ريناد : طيب وكيفها الحين ؟؟
عهود :ايه ان شالله احسن
ريناد :تكفين سلمي عليها والله ماتدرين وش كثر مشتاقة لكم ؟؟
عهود :والله وانا اكثر ياريناد
ريناد :المهم كيف زوجك معك ؟؟
عهود :الله لايحرمني منه بس
ريناد : امين ياقلبي
عهود :انتي وشخبار ناصر ؟؟
ريناد ناظرت ناصر :ايه تمام الحمدلله
عهود : خلاص حبيبتي بس حبيت اسلم عليك وسلمي على دانه والبنات
ريناد: الله يسلمك واذا بغيتي اي شي دقي علي وطمنيني عن نجود
عهود :ان شالله مع السلامه


ناصر: غيري النغمه لانها بايخه
ريناد :جوالي ولا جوالك ؟؟؟؟
ناصر :انتي تقصدين احد بالاغنيه ؟؟
ريناد : لا مااقصدك
ناصر : تصدقين اني اذا كنتي جمبي احبك ؛ بس اذا بعدتي عني اكرهك
ريناد : هذا الحب عندك ؟؟
ناصر ماعرف وش يرد عليها
ريناد : عالعموم الله يوفقك هذا قرارك ؛ بس اتحداك تلقى وحده تحبك زيي < وراحت من عنده ><الساعه 2 في الليل >
هيفاء تكلم صالح ؛ ريوف تكلم فهد ؛ غدير ودانه نايمين ؛ جود تفكر بفيصل ؛ ريناد ووعد قاعدين يسولفون ؛مشعل يسمع اغاني ويفكر بوعد ؛ سلطان يكلم ساره ؛ طلال نايم ؛ فيصل يفكر بجود ونظراتها ؛ ناصر يفكر كيف يعتذر لريناد >
< كان الليل مره طويل عند فيصل وجود لانهم مايدرون عن مساعر بعض ؛ وعند ريناد وناصر نفس الشي لان ناصر يفكر كيف يعتذر لها ؛ وهي تفكر ليش سوى كذا >
< مشعل ارتاح لانه علم وعد عن اللي بقلبه ؛ وعد كانت مستانسه لان مشعل قالها احبك وتضايقه عشان ريناد >
< عند البنات >
ريناد :وعد
وعد :هلا
ريناد :تتوقعين اني قصرت بشي مع ناصر عشان يحب وحده ثانيه ؟؟
وعد : حتى لو قصرتي معه مفروض انه يقولك ؛مو يحب وحده ثانيه
ريناد :طيب وشسوي الحين ؟
وعد :انا متأكده ان ناصر يحبك ؛ واكبر دليل نظراته لك ؛ ترا الكل لاحظ هالشي

< عند الشباب >
ناصر :لو تحب وحده وهي تحبك وجرحتها وتبي تعتذر لها وش تسوي ؟؟
مشعل : اواجهها واعتذر ؛ او بنظراتي لها ممكن تفهم هالشي
ناصر :اهاا
مشعل :طيب ليش تسأل ؟؟
ناصر : بعدين بتفهم كل شي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم