رواية على هجرك نويت -3


رواية على هجرك نويت -3

رواية على هجرك نويت -3

تقول

منال:وبعدين معاكم يعني يوم أنك جاي تتهاوش ليه خليتني أقوم ألبس كان خليتني بالبيت أحسن يعني بنتم واقفين قبال بيت عمي
حركة السيارة
:لا أكيد باوصلكم بس تدرين يا منال فيه ناس في السيارة ,, وقلت بصوت خافت:أعوذ بالله منها
ولاء:شايفني شيطان تستعيذ مني
طنشتها وما رديت
تحركت من مكانها شوي وتنط لي قدام وأنا أسوق
ولاء:مو كأن فيه إنسانه تتكلم وأنت مو معبرها
تكلمت موجه الكلام لمنال:خلي بنت عمك تلزم حدودها وتجلس مكانها أحسن لها دام النفس عليها طيبه
"ولاء"
صراحة على قد ما كنت فيني حرة على هذا الشخص على ما نفسي الحين أفتح باب السيارة وأشوته برى يوم عن يوم أحس كرهي لهذا الإنسان يزيد
منال:ولاء:سكتي لين نوصل خلي هالمشوار يعدي على خير
كان نفسي أزعزع الدنيا وأعفس عليه يومه بس ما أدري ليه سكت لين وصلنا الكلية ونزلت وعشان أبرد حرتي كفخت باب سيارته لأني أتوقعه كأي شاب من شباب الحين يموتون على سياراتهم حسيت به عصب لكن خله يستاهل
مشى اليوم بالكلية عادي جداً من دون أحداث لكن سعادتي كبيرة لأني راح أغيب بكره وبعده أجازة عيد الأضحى يعني راح أستمتع وعلى البيت طبعاً مر علينا منصور ولد عمي بطلب من مهند وااااايد أريح لنا
.
.
دخلت البيت وكعاتي كل يوم يستقبلني حمود بخطواته إلا كأن بطريق
أم حسن:أنتي جيتي
مشيت رحت لأمي وبستها على خدها : قوه يمااااه
بعدتني عنها وشالت حمود من يدي: الله يقويك روحي بدلي ملابسك ونزلي أبيك تساعديني
ولاء:يمه تعبانه مرة أبي أنام تعرفين اليوم الدوام مرة متعب عندش بنتش سمر خليها تساعدك دائماً فاضية
أم حسن:فكيني ما أبغى شي منك الواحد ما يحتاج لش بشي
دخل الأب :شفيش يا أم حسن تصارخين هدي نفسك
أم حسن:مو شايف بنتك ما أطلب منها شي إلا كل تعبانه ومو فاضية
أبو حسن:أفااا ولاء صحيح كلام أمش هذا آخر يوم لنا بكرة بتفتقدينها
ولاء تقرب من أمها وتحضنها:الله يخلي لي هالحس يارب ولايحرمني منه وأسمع كل يوم حنة ورنة
أبو حسن:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم حسن :بعدي عني أشوف الحين لمى أطلب منك شي صار حنة ورنة الحقيقة أنش ما تستحين على وجهش وأنت اضحك عليها شجعها على إلا تقوله
أبو حسن:افااا بس يا فاطمة الحين أنا أشجعها والله ما تعرفين شقد غلاتش عندي
ولاء:أحم أحم نحن هنا
أبو حسن:سكتي أنتي يا أم لسانين ما تخلين الواحد يا أخذ راحته مع زوجته روحي بس فوق وأخذي أخوش معاش
ولاء:افااااا لكن ما عليه أنا رايحة وما خذه حمود معاي بعدين مو تقولين تعالوا جلسوا معانا
أبو حسن:روحي روحي ما أدري منو يبغاش
.
.
على المغرب في بيت أبو حسن أبتدت العائلة تجي عائلة وراى عائلة عشان يسلمون عليهم أما ولاء ومنال كانوا بالمطبخ يجهزون القهوة حق الضيوف
.
.
عند الرجال
أبو حسن بهمس لولده:قوم جيب القهوة
حسن:إن شاء الله يبه
راح المطبخ وفتح الباب وطل وشاف من موجود وصك الباب و التقى بمهند وراه
مهند:ليه صكية الباب
حسن: أختك بالمطبخ فما أحب أضايق أحد
مهند:من مروى؟؟
حسن:لا منال شكلها تجهز قهوة الحريم
مهند:لوحدها؟
حسن:أيه
مهند:خلاص روح أنا أجيب قهوة الرجال معاي
حسن:ماله داعي نثقل عليك
مهند وهو يضربه على كتفه:افااا بس أصلاً البيت بيتي إلا إذا أنت شايف غير كذا
حسن:لا من يقول
مهند:أجل ياللا روح
راح حسن وظل مهند إلا دخل المطبخ
في نفس الوقت إلا كان مهند وحسن يتكلمون
.
.
منال:امبيه ويش هالفشلة
ولاء إلا جايه من الصالة:شفيش تتحلطمين بروحش
منال:أخوش جى وأنا كذا من غير حجاب فشلة
ولاء:الظاهر بياخذ قهوة الرجال روحي أستريحي وخليني أجهزهم له
منال:أوكي
طلعت منال من المطبخ وخلت ولاء لوحدها وهي عاطية باب المجلس ظهرها دخل مهند المطبخ وهو على باله إن إلا بالمطبخ اهي منال بناءً على كلام حسن وبما إن ولاء ومنال لهم نفس الهيئة فما شك أن تكون هذي ولاء
مهند:أشوف تشتغلين في المطبخ مخلتنش حضرت الآنسة ولاء تكرفين كرف وهي جالسة مرتاحة
"ولاء"
أول ما سمعت صوت الباب ينصك كنت معتقدة أنه حسن لكن لمى تكلم عرفت أن هذا مهند الغبي بصراحة قهرني وهو يتكلم كان نفسي أشيل الماي مال الغلي وأكبه عليه لكني رفعت لجلال على رأسي وغطيت وجهي ولفيت له عشان أرد عليه
ولاء بحدة:أنت من إلا عطاك الحق تدخل المطبخ لا أحم ولا دستور
شفت علامة الاستغراب مرسومه على وجهه الظاهر أبد ما كان متوقع وجودي
ولاء:أشوفك بلعت لسانك وإلا ما عندك رد شرف أشوف برى المطبخ خلني أشوف شغلي
"مهند"
بصراحة أول ما عرفت أن إلا قدامي ولاء كان نفسي مو بس أهرب من المطبخ إلا أطلع من البيت بكبره هالبنت هذي ما أطيقها لكن أسلوبها بالكلام وأمرها لي خلاني اسحب الكرسي إلا بالمطبخ وأجلس عناداً فيها
مهند:لمى يصير البيت بيتك والمكان مكانك تأمري علي على كيفك وخلصيني أشوف خلصي قهوة الرجال خليني أوديها
ولاء:شايفني خدامتك لو خدامتك حق تتآمر عليه روح اتأمر على مرتك
نرفزتي زيادة فوقفت وأنا أشر عليها:لا تجيبين طاري مرتي على لسانك
ولاء:يع عليك وعلى مرتك الحين أنت وأنت ما تعرفها تدافع عنها كذا لمى تعرفها شراح تسوي
مهند:مرتيه أحسن منك ومن وجهك
ولاء:أتحداك تأخذ وحده بعقل وجمال ولاء بنت علي
مهند:مره يالواثقة من زينك
دخلت منال المطبخ إلا ما كانت بعيدة عنه
منال:شفيكم صوتكم واصل لآخر البيت
ولفت تناظر مهند:أنت شمجيبنك المطبخ
مهند:يعني ما تعرفين ويش جايبني المطبخ قرادة حظ أخوش عشان يلتقي بأم أربع وأربعين
ولاء:أم أربع وأربعين فعينك يا قليل الأدب
مهند:ما حد قليل أدب وأنتين على وجه الكرة الأرضية
منال بصراخ:ولاء مهند بس خلاص صلوا على النبي
مهند و ولاء:اللهم صلي عليك يا نبي
منال:خلاص مهند روح المجلس
مهند:أنا جاي أخذ القهوة للرجال
منال:طيب أجلس على ما أجهزها لك وولاء روحي داخل عند النسوان
رمت ولاء الأغراض من يدها وطلعت من المطبخ معصبه وفي طريقها صدمت بأيمن ولد عمتها نوال إلا ابتسم أول ما شافها
أيمن:هلا ببنت خالي الغالية
ولاء:أووووه ,, ومشت عنه وصعدت غرفتها
راحت ولاء وخلت أيمن في حالة من الذهول لأنها المرة الأولى إلا يكلمها فيها وما تعطيه وجه طالع مكان إلا طلعت منه ولاء وأتجه له
أيمن:السلام عليكم
مهند+منال إلا عدلت حجابها:وعليكم السلام
أيمن:شفيها ولاء طالعة معصبة
مهند:شايف معينينا على ولاء نعرف ليه معصبة ولية زعلانه كاهي روح أسألها
أيمن:شفيك أكلتني بقشوري وبعدين أنا ما سألتك سألت منال
منال إلا لقت نظرة تنبيه من أخوها:ما أدري ما فيها شي
أيمن:غريبة ما تدرين عنها طيب عن أذنكم
.
.
مهند:كم مرة قلت لك تتغطين عن أيمن تراه كبر وصار رجال وبعدين أهو أكبر منك
منال:أيمن حسبت أخوي
مهند إلا أخذ الصينية بعصبيه:عن الكلام الفاضي
.
.
في اليوم الثاني في بيت أبو حسن
جالس بالصالة متجمع مع عياله قبل لا يسافر
أبو حسن:ولاء عاد ما أوصيش على أخوانش أنتي الكبيرة أهتمي فيهم وهالله هالله في احمد مو تهملينه
ولاء:إن شاء الله يبه روح و أنت متطمن
ابو حسن: وأنت يا حسن أهتم في خواتك ولا تخلي ينقصهم شي أنت رجال البيت
حسن:إن شاء الله
سمر: وأنا ما بتوصيني على شي
أم حسن:أنتي خففي مكالمات تلفون ولا تسوين إزعاج
سمر وهي شاقة حلجها:زين
ورن جوال أبو حسن
أبو حسن:يالله يا أولاد هذا عمكم وصل
وسلم كل من أبو حسن وأم حسن على أولادهم
.
.
بعد يومين من سفر أبو حسن وزوجته
ولاء متمددة على الكنبة بالصالة وماسكة التلفون تكلم منال بنت عمها والبيت حالته حاله
ولاء:طيب لويه ما تجين بيتنا أحسن لش من القعدة في بيتكم
منال:يا ريت بس من يجيبني
ولاء:أخوش يعني من ,,محسوب عليش أخو على الفاضي
منال:ما يرضى
ولاء:طيب أتصلي لعمي خليل يجيبش والله أنه خوش عم
منال:لا وشو أتصل له من زمان ما اتصلت له بيقول ما تتصل إلا إذا بغت شي
ولاء:لا تمصخينها منالوه ترى عمي خليل ما عنده هالسوالف
جات الخالة ابتسام من المطبخ واهي معصبة
ابتسام:ياربي لو أنا من أختيه من زمان ذبحت روحيه ويش هالعفسه
طبعاً ما حصلت رد ولاء تكلم تلفون وسمر تطالع تلفزيون وحمود يشيل ويحط في الأغراض يا فاتح كبت يا منثر أغراض " صغنون ما أحد يقدر يلومه"
أبتسام إلا عصبت من برود بنات أختها سحب وايرات التلفزيون وأسلاك التلفون
ولاء وقفت معصبة:يوووووووه خالة ما يصير كذا تسحبين سلك التلفون وأنا أكلم
ابتسام:أقول بس إلا يسمعش يقول تكلمين شخصية هامة كلها منالوه بنت أختي أمينة
ولاء:وشيه منالوه مي هازتنش خاله
ابتسام:منالوه على عيني وراسي بس كل شي له شي يعني قاطين كل شي على راسي وجالسين زي الأميرات
ولاء:ما أحد قالش أشتغلي الشغالة موجودة تقوم بشغل البيت بس أنتي الله يهداش كأنش أمي الثانية تحبين أتعبين نفسش
ابتسام:الشغالة موجودة وبرايش أنقط عليها كله الشغل وأحنى نقعد نحط ريل على ريل
سمر:أيه أيد تأخذ راتب حق تقعد خل تشتغل تحلله
ابتسام و أهي تهز رأسها بعدم رضى عن كلام بنات أختها:والله تفكيركم غريب ما كأن الشغالة إنسان ومحتاجة ترتاح حالها حالنا
ولاء:زين ويش تبغين نسوي
ابتسام:قوموا تحركوا أشوي حركوا جسمكم
سمر:زييييييييييييييييين
ابتسام وهي تأشر على ولاء:و أنتي بتجلسين مكانش مابتقومين
ولاء:أكو عندش سمرووه كفاية أنا بجلس هنيه بتجيني منال بنت عمي الحين
ابتسام وهي تهز رأسها بعدم رضا:خل منال تنفعك أحنى بنخلص شغل وبنروح السوق نجهز للعيد
ولاء لمى سمعت أن السالفة فيها سوق قامت من مكانها: قولي والله متى
ابتسام:والله بس أنتي ما بناخذش
ولاء:افاااا خلاص كل إلا تبينه بنسويه
ابتسام تبتسم ابتسامة نصر:طيب خلصيني ما بغى وقت على ما يجي أخوش
ولاء: من عيوني

.
.
في مجمع الظهران ابتسام وولاء وسمر يمشون ويتبادلون جر عربة الأطفال التي تحمل أحمد
ابتسام تطالع ولاء إلا كل شوي تطالع ساعتها وكأنها تنتظر أحد:شفيش شعندش ؟
ولاء:هاااا
ابتسام:هاا الناس تقول ,, شفيش مع الساعة على ويش مستعجلة
ولاء:لا ماشي عاادي
ابتسام:ايه صدقتش
ولاء:زين يالله بسرعة خلونا نخلص نبي نرجع البيت قبل الساعة 12
ابتسام وهي ترفع حاجبها:قبل الساعة 12 وتقول لي ما عندها شي اقطع يدي من هني لهنيه إذا ما عندش شي
ولاء:بس مواعده منال أكلمها وما أحب أخلف مواعيدي
ابتسام:الله عليش يا أم مواعيد
سمر:ما عليه منش ما ابتلش فيش كله تسولفين في التلفون أنا باسولف مع مروى بنت عمي
ابتسام:بس قصروا صوتكم فشلتونا شيه تفكرون حالكم في البيت ترانا في السوق
ولاء:زين زين أنا خلاص أنهد حيلي بقعد في قسم المطاعم بطلب لي شي أكله بتجون لو بقى لكم شي
سمر:بس خلصت أغراضها ما عليها من غيرها
ولاء:اوهووووو
ابتسام :فكوني سكتوا أخذي أخوش و سبقينا أحنى بندخل اكسسوريز باشوف لها أكسسوار يناسب لبدلتها وبنجي
.
.
دخلت ولاء وهي تجر العربة إلا تحمل أحمد وكانت فيه شلة شباب جالسة قبالها ومن ضمن هالشلة أحد الشباب إلا قام أول ما شافها
سامر:شباب شفيه أيمن قام
وليد:شكله بيكلم الحرمة
سامر:ين هذا وإلا شصار له أهو أبد مو تبع سوالف الغزل والبنات وهالمرة يقوم عشان بنت ومتزوجه بعد لا الولد رايح فيها
وليد:خله خله نشوف شراح يسوي
.
.
أيمن إلا لحق ولاء بنت خاله عشان يجلس معاها عرفها من حمود الصغير إلا معاها
أيمن:سلام يا حلوه
"ولاء"
أول ما سمعت حس رجال وعرفت أن يكلمني قلبي طاح في بطني ما ركزت إذا كان هالرجال أعرفه أو لا كل إلا أعرفه إني خفت وكردة فعل رفعت جنطتي عشان أكفخه بها
"أيمن"
استغربت ردة فعل ولاء عمرها ما استخدمت العنف معاي تستخدمه مع غيري وللكل يعرف أن ولاء تحب تتهاوش بس مو معاي لمى حسيت بالجنطه بتجي في وجهي مسكتها
أيمن:ولاء شفيش
"ولاء"
حسيت براحة مالها حدود لمى انتبهت أن أيمن
ولاء:هذا أنت الله يلعن بليسك خرعتني
أيمن:ههههههههههههه على بالش أحد بيغازلش يعني ليش أنتي مو شايفه شكلش
تبون الصج ايمنوه قهرني:أقول اقلب وجهك عااد
أيمن:خخخخخخخخخخ على أي صفحة
كنت أبي أعلي صوتي صاير يستظرف لكني بمكان عام صريت على أسناني:أيمنووه عن المصاخة إلا مالها معنى
أيمن إلا جلس مع ولاء بطاولة وحده:زين زين
ولاء:أنا بطلب لي عشاء انتبه لحمود تبي شي أطلبه لك معاي
أيمن:والله وتعرفين الذوق من متى
ولاء:وبعدين يعني
أيمن إلا وقف:طيب طيب أنت قولي شتبين لأن مو من باب الذوق أخليش تروحي تطلبين وأنا رجال مرتز مكاني
ولاء:أحسن بعد أطلب لي من ماري براون
مشى أيمن من جنب ولاء ووقف عند أصحابه شوي يفهمهم إني ذي بنت خاله عشان لا يروح فكرهم بعيد
.
.
بعد ما رجعوا من المجمع ابتسام خلصت طاقتها وأتجهت لغرفة ولاء عشان تنام أما سمر فجالسه تشاهد تلفزيون أما ولاء تنتظر مكالمه من منال وأول ما سمعت رنت جوالها قامت
منال:ولاء مستعدة كل شي جاهز تقريباً
ولاء:جى
منال: أيه جى شوي و بيدخل غرفته خلك جاهزه
ولاء: أنا جاهزة من زمان
.
.


"ولاء"
بصراحة أحس بخوف بقلبي من إلا راح أسويه كنت جالسة وضايفه مهند ولد عمي على المسن و صار لي فوق النص ساعة انتظره يمكن يستغرب البعض منكم ويش يخلي أضيفه لكن مع الأيام راح تكتشفون وخوفي يكتشفني قبل لا أوصل إلى مرادي وأروح فيها ,, بس أيه صح من راح يقول له أصلاً أيملي هذا ما حد يعرفه إلا أنا ومنال ومن سابع المستحيلات أن يعرف إني أنا
التفت لإشارة التنبيه إلا جاتني على المسن من منال شكلي سرحت ونست إني اسولف معاها
ولاء=ملكة القلوب
منال= لو كانت حياتي خيالات و أوهام يكفيني إنك في حياتي حقيقة
" ملكة القلوب " :نعم ويش عندش
"لو كانت حياتي خيالات و أوهام يكفيني إنك في حياتي حقيقة ":شبك لو لسه
" ملكة القلوب ":بعده وانتين أحضريه أكيد لأن إذا شافك شابكه بيشك فينا
" لو كانت حياتي خيالات و أوهام يكفيني إنك في حياتي حقيقة ":مع إني أستغرب شلون يشك فينا إذا شافني شابكه بس يالله ما عليه حضرته على شانك
صدر صوت دخول أحد على المسن أكيد كلكم عرفتوه مهند
" ملكة القلوب ":منالوه أكووووه شبك وااااااااي ماني مصدقه أحس بنجلط
" لو كانت حياتي خيالات و أوهام يكفيني إنك في حياتي حقيقة ":اسم الله عليش انتبهي لحالش ترى كلها مهند إلا شابك مو أمير ولا ملك
" ملكة القلوب ":شيه و انتين مفكره مهند شوي كله ولا إني بضحك عليه ضحك ما فيه زيه حتى لو بيني وبين نفسي
"لو كانت حياتي خيالات و أوهام يكفيني إنك في حياتي حقيقة ":لا تتأملين وااااايد يمكن ما يكلم بنات
" ملكة القلوب ": منهو مهندوووه حتى لو سوى حاله ثقيل باجيب راسه باجيبه
" لو كانت حياتي خيالات و أوهام يكفيني إنك في حياتي حقيقة ":هاااا قالش شي
"ملكة القلوب": ? لا لسه ساكت وحاقرني شكلي أنا إلا ببتدي كلام
" لو كانت حياتي خيالات و أوهام يكفيني إنك في حياتي حقيقة ":خخخخخخخخخخخخ
" ملكة القلوب": طيب سكتي خليني أشوفه ورجاءً بلا إزعاج
.
.
ملكة القلوب:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مهند:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ملكة القلوب:كيف الحال
مهند:ماشي الحال
ملكة القلوب:ما راح تسأل عن حالي و إلا حالي ما يهمك
مهند:من معي؟؟
ملكة القلوب:معاك ملكة القلوب
مهند:لااااااااااااااه قولي والله
ملكة القلوب:شفيك شكلك مو مصدق
مهند:زين يا أخت ملكة شبغيتي
ملكة القلوب:جايه أملك قلبك
مهند&ولاء
مهند:ومن قايل لك إني أبغى أحد يملك قلبي
مهند:الووووو
مهند:ملكة القلوب وين رحتي
ملكة القلوب:معاك معاك شكنت تقول
مهند: لا أبد سلامتك بس على ما أعتقد أحنى بمسن يعني تقدرين ترفعين المحادثة شوي فوق وتشوفين شكنت أقول
ولاء في نفسها "والله أنه يقهر يعني مسوي حاله ثقيل وحاله لكن والله لأرويك"
ملكة القلوب:طيب أنت ليه تكلمني بذي الطريقة
مهند:لأني وبصراحة شديدة مو تبع بنات واعتذر لك بشده راح احظرك وأحذفك
ملكة القلوب:طيب..
لكنها سكتت لمى لقت الحظر والبلوك في الطريق
"ولاء"بصراحة عصبت بالقوة شوي واكسر شاشة لاب توبي من القهر جالسه انتظره وبعدين بكل سهولة وبساطه حظر وحذف لكن على مين تلعبها يا مهند إن ما جبت راسك ما أكون ولاء
طلعت من النت وطفت اللاب توب بكبره ونست إن منال جالسه تنتظر تنقل لها الكلام إلا يدور بينها وبين مهند
"منال"
التفت شفت حالتها غير متصل قلت يمكن فصل عندها النت شوي بترجه انتظرت خمس دقايق ما جات عشر دقايق ولا شرفت قلت أحسن حل اتصل على جوالها أشوف وين راحت
اتصلت ومن ثاني رنه ردت عليه
منال:شيه ويش شايفتني مخلتني انتظر ولا جايبه لي خبر
ولاء:يوووووووووووه نسيتش
منال:وبعد تعترف شيه وينش لويه طلعتين
ولاء:مسوى أخوش الحمار بصراحة يقهر إلا ما ينقهر
منال:شيه ويش سوى
ولاء بخيبة أمل:حظرني وحذفني
منال:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه
ولاء:وجع لويه تضحكين
منال:ما يكلم بنات صح
ولاء وهي تحاول تقلد صوت مهند بالكلام إلا مكتوب بالمسنجر: أنا و بصراحة شديدة مو تبع بنات واعتذر لك بشده راح احظرك وأحذفك
منال:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه قايلة لك ما صدقتيني
ولاء:بس طيب يعني كلش عاجبنش كلام أخوش
منال:أكيييييييييييييييييييييد بيض الوجه والحمد لله ما قط نفسه عليش كأن محسر بنات
ولاء:لكن هين أرويش فيه
منال:ويش بتسوين بعد يا حظي
ولاء:ليش إن شاء الله على بالش باخليه في حاله مستحيل
منال:زين بنشوف
ولاء:طيب الحين ذلفي خليني بانام
منال:اوكي تصبحين على خير

نهاية الجزء الثالث

هل ستتمكن ولاء من النيل من مهند أم سيصدها مهند في كل مرة؟؟
رايكم بالجزء وتوقعاتكم لمى سيحدث
قرااااااءة مممممممتعه
وهذا البارت قراءة ممتعة


الجزء الرابع


"ابتسام"
صباح اليوم الثاني جلست من النوم وكالعادة البيت هادى إلا من بعض صيحات أحمد لصغنون وطبعاً الباقي نيام ما نلاقي احد منهم.. جلست مقابلة التلفزيون كان أندمج مع مشاهدة شي ابد التلفزيون ممل ما فيه أي شي ,, بذمتكم هذي عيشه بيت فيه بنتين ولا وحدة منهم صاحية وحتى الولد نفس حالتهم فكيت التراكيب "المكعبات الصغيرة إلا يلعبون بهم الأطفال" نثرتهم على الأرض و بديت العب مع حمود وبصراحة اندمجت.. العب مع الأطفال أحيان يحسسنا بشعور جداً لطيف لدرجة ما حسيت بالوقت
سمعت صوت زعزعني من مكاني
حسن:صباح الخير
حطيت يدي على قلبي:بسم الله الرحمن الرحيم ,, صباح النور
حسن:ليه شايفة جني قدامك
ابتسام:لا مو جني بس على الأقل حسسني إنك بتجي سو حركة تنحنح شي مو كذا داخل مره وحده
حسن جلس متوكي على رجله:ههههههههه مو هالمكعبات ماخذه عقلك مخلتنش مو منتبهة لشي اشوفك رجعتي طفله خالتو
ابتسام:وايش تبغاني أسوي إذا حضرتكم كلكم نايمين شتبغوني اسوي
حسن:طيب ما فيه فطور أنا جوعان مره
ابتسام وهي تطالع الساعة:بذمتك هذي حزت فطور
حسن:أيه شفيها
أبتسام:شوف الساعة 11 وربع قريب يأذن الظهر الناس تسأل على الغداء وأنت تقولي فطور
حسن:طيب جوعان ويش طابخة لنا على الغذاء
ابتسام وهي تحك راسها:تبي الصراحة؟؟
حسن:أكيد
ابتسام:زهقت منكم فما طبخت لكم أي شي إذا تبي شي أخدم نفسك بنفسك زهقتوني بصراحه مي عيشة دي عليكم نوم وسهر وأكل ما أدري صراحة أمكم شلون متحملتكم
حسن:لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ويعني ويش ناكل أحنى اليوم
ابتسام:بكيفكم عندكم المطاعم فاتحة
حسن:واهون عليش
ابتسام:أكيييييييييييييد زي ما أهون عليكم تخلوني جالسه لوحدي
حسن:اوكي أنا قايم بغيتي شي
ابتسام:على وين
حسن:بسبح وبطلع ألحق على الصلاة وباروح أتغدى بالمطعم
.
.
طلع حسن وبدأ حمود يبكي يبي يروح معاه .. والله حالة مع الأطفال يحبون يتعلقون بالرجال عشان الطلعة ..أعطيته المرضعة وشربها لين نام فقمت وصليت لأن الظهر أذن ورجع لي الملل من جديد فقررت أقتحم غرف البنات و أصحيهم لأنهم من صج مصخوها
أتجهت لغرفة سمر خخخخخ أبتديت فيها لأنها مسيكينه ما تقدر تسوي شي مغلوبة على أمرها..دخلت و كانت الغرفة باردة مره كان أثاث غرفتها عبارة عن سرير فخم نوعاً ما وتسريحه على اليمين وفيه داخل الغرفة مشلح ملابس وداخله حمام "أكرمكم الله"
.
كانت سمر متكورة تحت السرير ومتلحفة بالبطانية ومو باين منها غير بعض الخصلات من شعرها دخلت وسحبت البطانية من عليها
ابتسام:بس خلاص كفاية عليش نوم قومي
حاولت تسحب البطانية وترجع تنام ,, لكني طفيت عليها المكيف
سمر:افففففففففففففففففففف نعم

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم