رواية سعوديات بعروق ايطاليا -44


رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -44

خلجات إشتياقه تتدفق بحرارة ...

الحزن قد كساها لمحة جمال فظيعة



تقدمـ خطوة



خطوتين ...



3 خطــوات ...



وهي ما زالت متقوقعة بحزنها ولا تشعر فيه وجود النبض المزاجي الغريب



شعرت بيده تربت على كتفها



رفعت عينيها المنذهلتين .....



شافت في عيونه نظرات الحب ماغيرها



نظرات العشق الجنوني ذاتها !!



اشتقتها بجنون ولكن خجلي منعني من الإقتراب لها !!



بدر مازال يتأملها : وش فيكـ ملاكي تبكين ..؟



وردهـ تلعثمت و وردت وجنتيها بوضوح ........



بدر قربها : لا هذا هو اللي ماعاد لنا فيه بليز



ابتسمت وردهـ .... وابتسم لها ....



بدر : على يدي بإذن الله تعالى إن ما شلت ذالخجل من عروقه



وردهـ تبتسم : على يدينك



ابتسم لها و غمرتهم لحظة حب ولا أروع .....





(27)





نسرين اليــــــــوم موعد خطـــــــــــــبتها وابو فراس بيتقدم رسمي اليوم لهاا .. وهيــئـتها راح توافق ..



اميرة : نسرين ياعمري فكري عدل اخاف تندمين بكرة ؟



نسرين شاقه الكشره : ما راح اندم



اميرة : طيب وش بيضرك اذا فكرتِ او استخرت ِ..



نسرين : شوفي بإذن الله الواحد الأحد متزوجه ابو فراس متزوجته اقلها عناد في بندر..



اميرة بعتب كبير: واولادك ..؟



نسرين : ههههههه رامي بتركه هنا عندكم اما راما فسوت خير بجلستها عند ابوها ......



اميرة ماقدرت تقاوم غرور نسرين ...... نسرين : إلا اقول وين ولدك عزيز .؟



اميرة بتضجر : لا تقولون عزيز ترى عمي يزعلني بذالعزيز اسمه عزوز



نسرين تبتسم : عزيز عزوز كله واحد الله يخليه لكـ .........



دخل نايف واهو متنرفز وقال : نسرين ابوي قالك شيء



نسرين تعدل فستانها : لاااااااا ليش وش صاير ؟



نايف بقهر يغلي عروقه : بس النسيب الجديد مشرف وابوي ماادري وينه وبندر تعبان في المستشفى



اميرة بخوف فظيع يدينها على وجهها : وش فيه بندر



نايف : مغمى عليه مااحد يعرف ليش الله يستر امي لا تدري طيب ..!



اميرة : الله يستر لا يكون الصداع مره ثانيه بعد أنا منيب مرتاحة لسالفة هالصداع ..



نايف : لا يااختي كان عنده تحقيق الظاهر انه مااخذ كفايته بالنوم واغمى عليه ياعز اه عنه صار له 24



ساعه بالضبط واهو بالمستشفى ولا بعد صحى..



نسرين بعصبية نوعا ما : يعني افهم انو خطبتي راح تتأجل



نايف يضبط شماغه بحركة سريعه : وش رايك يعني



نسرين : عادي تتممونها انت وابوي يعني وجود بندر او عدم وجوده وش بيفرق فيه



نايف مايعرف وش يقول سكت



وطلع إلا بدخلة ابوووه اللي حلف إلا والخطبة تتم طبعا بفرحة نسرين



ابو فراس خطب ووافقوا الجماعه



وطلب انهم يملكون بنفس الوقت لانه بيسافر لامريكا اهو ونسرين



وافق ابو تركي ونايف حاول يرفض بس ماقدر ...



دخل نايف واهو معصب وقال : نسرين ملكتك الليلة ..



نسرين : صــــــــــــــــــــــــــــــــدق ياساتر ليش بهالسرعه



نايف بمسخره : يعني صدقنا ان ماودك



نسرين : لا بس ماتوقعت



نايف : توقعي ولعلمك بتسافرين مع ابو الشباب لامريكا عنده بعثة الاخ



نسرين : وااااااااااو وناسه "وقالت بنفسها يابعد ايام الهم مع خالد "



نايف : جهزي عمرك اكيد بيطلب يشوفك



اميرة : نس نس قلبي يعورني ماادري ليش خايفه عليك



نسرين : خافي على عمرك انت ياقلبي ولا تحاتين نسرين..



طلعت نسرين وراحت لامها وبوست راسها وقالت لها : يمه بتزوج الليلة ...



ام تركي ماتحس باللي حواليهااا خصوصا اذا كانوا مايهتمون فيها لانها ماتعرف الا بندر و زينة و اميرة



واحيانا تعرف نايف وتركي واحيانا لاااااااا



نايف دق على محمد وقاله بموضوع نسرين ...



تفاجأ محمد واحتج بس للاسف فات الفوت ... وطبعا تركي ماله كلمة بوجود ابوه



..ابو فراس : ياابو تركي احنا شرينااا قربكم والله يجمع بيننا ان شالله



ابو تركي : الله يشرف قدرك ...بس عاد الله الله باام رامي



ابو فراس : وش دعوووى بحطها بعيوني والله



ابو تركي :الله يجعله ..



ابو فراس : ممكن ولا عليك امر نشووووف العروس..



نايف ابتسم وقال : حياك الله تفضل



نسرين كانت لابسه فستان بحري رووعه وشعرها تمويجات خفيفه صايرة نسخه من اصاله ..



دخل ابو فراس وشافها ... سلم عليها وجلس جنبها ... : كيفك .



نسرين بخجل : تمام ..........



ابو فراس : أي عاد وانا طيب .... يعني قولي كيفك تراي زوجك



نسرين انحرجت .. مسك يدها ولببسها الشبكة ... وقال لها : وش رايك نعمل فرح او نسافر الاسبوع الجاي بس



نسرين : لا انا اقولك نسافر ماله داعي نعمل فرح كبير نسوي حفلة صغيرة اشهاار فقط



ابو فراس : الله يكملك بعقلك ويتم علي سعادتي بشوفك يالغاليه

نسرين انحرجت ..



دخل نايف : هاااااااه ابو فراس كان الجلسة جازت لك هههههههههههههه



ابو فراس : ههههههه أي والله احد يقابل القمر ويمل



نايف : اخصصصصص ياانت والله منتب هين وانا اللي على بالي



ابو فراس : هههههه لا يغرك الكبر ترى عمري ماوصل 60 لسى يعني شباب



نايف : الله يطول بعمرك بالعمل الصالح بس عاد الله الله بالقمر هااااااااااه



ابو فراس يناظر نسرين : اابشر ولا يهمك بعيووووني والله ....



ابو فراس و هو يفترس نسرين بالنظرات : تدري يانايف قررنا نسافر الاسبوع الجاي ......؟



نايف : مو بدري اصبروا لين محمد يجي وبندر يتشافى ان شالله



ابو فراس : ياخوك انا مستعجل عندي دورة في امريكا مابيها تطووف ومايهون علي اسافر لوحدي والقمر ذا



لمحته عيني .....



نايف تنهد : بالتوفيق اجل الله يتمم بينكم على خير .........





في المستشفى





ألاقيها أنا من وين .. منك وإلا من دنياي



أنت والجروح اثنين .. عليّ شكبرها بلواي



وياك وين القى الصبر .. وحبك عليّ مكتوب



أرجوك لايضيع العمر .. ترى العمر محسوب



أجيك منين علمني .. وأنت أقرب مسافاتي





فتح بندر عيونه .. بألم



سلطان يبتسم : الحمدلله على سلامتك ياكووووتش وش فيك ..



بندر ابتسم بألمـ : الله يسلمك وين انا فيه مين جاني هنا



سلطان : سلامتك ياكوتش ... احنا اللي جبناك



بندر بصوت مرهق : متى وليش ؟



سلطان : ارتاح انت شوي وبعدين بنقولك ,,,



بندر اخذ نفس طويل



وبدأ يسترجع آخر موقف شافه قبل يغمى عليه



( زينة في مستشفى الصحة النفسية كانو بيسوون لها غسيل مخ ، ولها 5 شهور بالمستشفى مين دخلها



ومتى وليه وليش مادريت وليش قالي سعود انها مخطوبة ،، معقوله ذي دلوعة امها زينة الحلوة غنوجتي



دلوعتي انا آخ يازينة ياليتني مت ولا سويت فيك كذى شتت مشاعرك وفرقعت قلبك طيرت عقلك من راسك



.... يالتيني مت ولا شفتك ضعيفة بهالشكل .. تمنيت اني مت ولا شفتك بهالحاله اللي شفتك فيها )



سلطان : بندر وش فيك ؟



بندر ناظر فيه بألم تنهد : انتظركم تقولون لي وش السالفه ..



سلطان : السالفة ومافيها انوو اول ماطلعت من غرفة المريضة اللي الاطباء تجمعوا عليهاا اغمى عليك هذا



طبعا بعد حوار بينك وبين اللي بالغرفة لمدة نص او ساعه إلا ربع ..



بندر بينه وبين نفسه آخ لا احد يلومني لو تعرفون مين شايف ووش صار



سلطان : ياكوتش وش فيك عسى ماشر ...؟



بندر : مايجيك الشر بس مدري يمكن نوبة الصداع رجعت لي



سلطان : لاااااااااا الدكتور يقول صدمة نفسية



بندر تضايق وقال : مدري يمكن الحالات اللي شفتهاا اثرت فيني.. إلا وش صار على رهام



سلطان : اخر علمنا فيها دخلت في الغرفة عند المريضة اللي بغوا يذبحونهااا ياحرام الظاهر انها تحبها مره



تركي : ايه واضح ياحرام



بندر(تذكر ان زينة هناك) : شباب متى كتبوا لي خروج



سلطان : مابعد كتبوا لسى



بندر : اقوووووول خل عنك الخرط والله ماجلس دقيقة هنا بطلع معكم لازم اطلع انا



سلطان : لااا مايصير ياخي ار تاح لك يوم يومين وتطلع بعدين



بندر : لااا والله اني حلفت مااجلس بعدين القضية يارجال لازم تتقفل الليلة



سلطان : تركي يجيب لك كل شيء بذا وتقفلها



بندر : لا ضروري اروح المستشفى قبل اقفل الملف...



نايف فتح الباب ودخل ........



سلم عليهم



نايف : لاااااااا ماشاءالله زي الفل



بندر ابتسم



نايف : سلامات يابو فهد عسى ماشر



بندر : مايجيك الشر والله نتدلع بس



سلطان : اخوك صاير حساس أي شيء يأثر فيه من زود الرومانسية صارت له صدمة نفسية



نايف : هههههههههههههه ماالومه رايح يحقق مع وحده مجنونه



سلطان تنهد : مريضة نفسيا مو مجنونه ....



بندر يبتسم : لاذي ولا ذي طلعت طبيعيه مافيها شيء



تركي و سلطان استأذنوا وطلعواااا



بندر : هاه نايف وش اخبار امي..؟ و ابوي



نايف كشر : بخيررر الحمدلله



بندر : اعرفك وش بتقول صاير شيء صح



نايف : فاهمني والله هههههههه



بندر : هات نشوف



نايف : اختك المصون نسرين تملكت وبتسافر الخميس مع ابو فراس



بندر انلخم : لاااااااااااااااااااا ليش وافقتواا ليش حرام عليكم ظلمتوها



نايف : وش دعوه اعاد اهي بتسمع كلامناااا عنيده وابوك اعند منها ودام الحكومة قال ايه انسى خلاص وحتى



تركي بكبره ما قدر يقنعها



بندر : لحول ولا قوة إلا بالله ورامي طيب عرف السالفه ؟



نايف : أي يقول ودوني عند ابوي هههههه الظاهر ولد اختي ذا مغسول وجهه بمرق حتى مااستحى مني



ياخاله



بندر بإرهاق : خالد عرف بالموضوع



نايف : والله ماقلت له بس اكيد بيعرف لان هبه ماقصرت مازالت تتوالى بالاوراق اللي معها ضد خالد



بندر : ياربي وشذالمصايب اللي تتحذف عليناااااااااااا



نايف : الحمدلله والشكر على كل حال ...إلا تعال وش سبب الصدمة اللي فيك وش السالفه يارجال.؟



بندر تنهد وسكت وغمض عيووونه : آخ يااخوي وش اقولك بس خلها على ربك ...........خلني ساكت



نايف ذب عقاله وشماغه على بندر وقال : انا داخل على الله ثم عليك تقولي السالفه



بندر : ههههه خرشتني الله يخرش عدوك



نايف : يلا عاد مااهقى انك بتصير رخمه ههههه



بندر يبتسم : وتنكت انت ووجهك



نايف بحماس : وش السالفه ياخوكـ ..؟



تغير وجه بندر وماقدر يتكلم ...



مرت عشر دقايق



نايف : ايوه ومازلنا ننتظر ..



مرت عشر دقايق ثانيه



نايف : جــــــــــــــاري الانـــــــــــــــــتظار..



بندر تنهد : تخيل رحت المستشفى وحققت مع وحده ..



نايف : مجنونه ادري عفواا ( غمض عيونه ) قصدي مريضة نفسيا



بندر : أيه .. ويوم خلصت ملف القضيه وبقفله خلاص نطت البنت وراحت تركض للغرفة اللي جنبها كان طالع



منها صراخ وحده تبكي بصوت عالي وتستنجد والاطباء مسوين قروب عليها والممرضات برضواا..



وسكت


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم