رواية طلبتك لاتحاكيني -45

رواية طلبتك لاتحاكيني - غرام


رواية طلبتك لاتحاكيني -45

ام هديل:دكتور بنتي بتشفى ولا لا؟الدكتور:قولي يا رب الحين بدينا العلاج معها وبعد كم شهر بنعرف اذا جسمها تقبل ولا لا وانشاء لله يتقبل ادعولها بالشفاء

راح الدكتور وترك الكل حاير وراه مشاعل وقفت على الدريشه تشوف هديل شكلها والاجهزه حوالها وجهاز دقات القلب يسمعك دقات قلبها الضعيفه ضربت يدها على الدريشه بعجز ياليت لو تقدر تسوي شي بس ما باليد حيله وما عندهم الا الانتظار مثل ما مشاعل طول حيا تها تنتظر....


السعوديه_الرياض



راحت رحاب وشوق لمجمع الفيصليه وبعد الفطور راحوا يتفرجون على المحلات اشترت شوق ملابس واجد بسبب توترها لانها بتقابل عبدالعزيز....

رحاب:ها انتي يااللحجيه بسك عمرك ما شفتي ملابس ترى الناس مو العيد
شوق:هههه اسكتي متوتره
رحاب:ليه مين بتقابلين وزيرالخارجيه؟
شوق:ولد الوزير يا عمري

قطع عليهم صوت جوال شوق وكان عبدالعزيز....

شوق:هلا حبيبي....انت تحت يلا جايه الحين
شوق:يلا مع السلامه
رحاب:واغراضك ذول مين بيشليهم؟
شوق(وهي تاشر على الخدمات):والي وراك ذول وش مهنتهم عطيهم الاكياس
رحاب:ههههه طالعي اشكالهم اول لو عندهم يد ثالثه كان شروا فيها الاغراض
شوق:ما عليك انتي بس صديقاتك متى بيجون؟
رحاب:بعد شوي
شوق(وهي تبوسها):اوكي قلبي wish for me good luck
رحاب:good luck
شوق:باي

نزلت شوق لتحت وراحت عند الباب وشافت عبدالعزيز واقف عند سيارته البروش راحت لعنده وهو فتح لها الباب ودخلت...

راحوا لشارع التحليه واختاورا مطعم يجلسون فيه ويتغدون...
عبدالعزيز اخذ طاوله ثانيه للحرس الي معه....

شوق:من ذول الي معاك؟
عبدالعزيز:يعني الوالد يبي يحط لي بدوي قارد
شوق:ههههه زي الحاله الي عندنا بالبيت
عبدالعزيز:ما علينا منهم(مسك ايدها) مشتاق لك حيييل ومشتاق لايامنا باسبانيا
شوق:اسبانيا غير هناك نقدر نسوي الي نبيه قدام الناس او من وراهم هنا لازم ننحكر بالمطاعم ومن ورى البرتشنات
عبدالعزيز:ههههه صح عليك
شوق:ههههههه عبدالعزيز
عبدالعزيز:عيونه
شوق:توعدني وعد
عبدالعزيز:امري
شوق:مهما سمعت او شفت أي شي عني ما تتخلى عني ابد
عبدالعزيز:ليه صاير شي؟
شوق:لا بس مجرد كلام
عبدالعزيز:اجل اوعدك بروحي
شوق:تسلملي روحك

وقضوا السهره كلها مع بعض وشوق خايفه ليجي الوقت الي تدور فيه عبدالعزيز وما تلقاه....


في القصر 


كانت ا فهد جالسه مع ام ناصر في المجلس .....

ام فهد:اجل الف مبروك رغد
رغد:الله يبارك فيك
ام ناصر:لا والي خطبها اصل وفصل واخلاق وفلوس ومركز ويشتغل مه ابوه يعني ما فيه شي ناقص
ام فهد:ورديتوا عليهم؟
ام ناصر:والله امه من كم يوم صارت تدق على وتبي تستعجل بالموضوع مدرى شلي غيرها مع انها قبل ما كلفت على نفسها تدق تباركلي بس من كم يوم صارت مستانسه وكل يوم تدق تسالني
ام فهد:خير انشاء لله طيب وش اتفقتوا عليه؟
ام ناصر:احنا قلنا لهم اننا موافقين وقلنا بعد ما نرجع الشرقيه بيجون يخطبونها رسمي عشان تشوفه ويشوفها تصدقين تقول انسوى الخطوبه بسرعه يبون الملكه على طول
ام فهد:دام تقولين الولد زين وما عنده شي يعطله اجل ليه التعطيل تسوين خطوبه وبعدين ملكه وبعدين عرس سوى الخطوبه عائليه ويلبسون الدبل والملكه سوى فيها الي تبين
ام ناصر:تهقين اسوى كذا؟
ام فهد:ايه اسمعيها مني وانا اختك اسمعي كلام الحرمه خلينا نفرح
ام ناصر:خلاص بقول لابوها وبشوف شنو يناسبه

رغد كانت طايره من الفرحه لان اخيرا حلم من احلامها بيتحقق وبتاخذ تركي الشخص الي طول عمرها تحلم فيه ....

فهد كان يسمعهم شنو يقولون وفرح لما عرف ان رغد بتتزوج وبيفتك منها وبكذا يتفرغ لشوق تفرغ كامل ,الحين ياشوق خذي الي تستحقينه.....




مر هالاسبوع بسرعه ما توقعته شوق يمكن لان طول الاسبوع فهد ما تعرض لها بشي الا اول يوم وهالشي فرحها بس بعد خوفها ما تدرى شنو تحت راسه لان ساكت...

بس ما في شي مفرحها كثر طلعتها مع عبدالعزيز ورحاب بس بعد ودها ترجع عشان هديل وتباع مرضها...

رجعوا للشرقيه وبرجوعهم لها بتبدا مشاكل جديده او يمكن افراح جديده لاكن الكل يتوقع الاحسن....


شوق اول ما رجعت ارتاحت شوي بعدين راحت للمستشفى عشان تطمن على هديل....

شوق:ها مشاعل شلونها الحين؟
مشاعل:خلصت العلاج الكمائي قبل كم يوم والدكتور الحين بيعطيها فترة نقها قبل لا يرجع يكمل معها
شوق:طيب ما نقدر ندخل عليها؟
مشاعل:بالفتره هذي لازم بس شخص واحد كل يوم وطبعا بعد ما يكشفون عليه ويعقمونه شوفي امها شلون شكلها ما تقدر تلمسها لازم قفزات وهديل اول يوم بالعلاج قعدت تصيح طول الليل من الالم
شوق:اكيد مو متعوده عليه الله يسهل عليها
مشاعل:تدرين ما اتخيل نفسي مكانها كان....
شوق:لا مشاعل انا اعرفك مستحيل تموتين نفسك عشان تتخلصين من الالم
مشاعل(وهي تصيح):انتي ما شفتيها وهي طالعه من غرفة العمليات بس تون وتصيح من الالم انا بموت نفسي من الحزن عليها
شوق:مشاعل انتي فيك شي؟
مشاعل:شي مثل شنو؟
شوق:مدرى شكلك تعبانه ليه ما تروحين البيت ترتاحين؟
مشاعل:محد عندي هناك يهتم فيني
شوق:طيب صار شي بينك وبين راشد؟
مشاعل:لا
شوق:اكيد؟
مشاعل:ايه ما صار

شوق ما كانت عارفه توصف وضعها الحين صديقتها كل وحده بعالمها الخاص هديل الي المرض يعذب فيها كل يوم ومشاعل ما تدرى شنو يدور براسها استغربت كيف وصلت حالتهم لوضع مثل كذا وين كانوا وكيف صاروا....




رجعت شوق للقصر الساعه 12 بعد يوم كامل تعب قضته بالمستشفى شافت نور الصاله الداخليه مشتغل استغربت من بيكون موجود بالوقت هذا ,دخلت الصاله ولقت امها وابوها قاعدين واشكلهم مضايقين....

شوق:مساء الخير
الكل:مساء النور
شوق(راحت وجلست جمب امها):ماما غريبه ليه قاعدين الين هالوقت؟
ام ناصر:والواحد شلون ينام بعد الي اسمعه
شوق:ليه شصاير بعد؟
ام ناصر:اخوك اخوك يبي يفضحني بين الناس
شوق(عرفت انه فاتحهم بموضوع رحاب):ليه شفيه؟
ام ناصر:حضرته جاي عندي ومستانس ويقول ما ابي اتزوج موظي وبيخطب رحاب بنت عمك
شوق:طيب
ابو ناصر:شنو طيب عمك ماجد اذا درى بيسوي سالفه وانا ماني فاضي لصراخه وانا وين اودي وجهي من الناس هو مفكر بنات عمه لعبه لو وحده غريبه كان مشيت السالفه بس هذي بنت عمك شنو يتوقع اوافق على الي يبيه
ام ناصر:ماعليك منه انا بكره بكلم ام موضي وبنتفق على الملكه وعشان ما يتهرب مني بخليه هو ورغد بيوم واحد
شوق:بس....
ام ناصر:انتي ولا كلمه اصلا رايك ما يهمنا سوا وافقتي ولا لا فخلك بره الموضوع احسن
شوق:تصبحون على خير

طلعت شوق لفوق وراحت لغرفة ناصر طقت الباب ودخلت عليه....

ناصر:هلا شوق اكيد تدريتي بالي صار
شوق(وهي تجلس على السرير):ايه قالت لي ماما
ناصر:وانتي وش رايك؟
شوق:انا على قولت ماما رايي ما يهم
ناصر(وهو يمسك راسه):والله يا شوق ما اعرف شنو اسوي
شوق:مافي الا حل واحد
ناصر:تكفين قوليه بسرعه؟
شوق:تدق على موضي وتقول لها السالفه وتنتظر ردة فعلها يا انها توافق وتقول ما ابيك وتروح تخطب رحاب او تقول لابوها على الحقيقه ويقوم هو يعصب ويعجل بالملكه
ناصر:يعني يبني اكون تحت رحمتها انا ما اقدر اتوقع ردة فعلها
شوق:هذا الحل الوحيد صحيح فيه مخاطره بس هو الوحيد
ناصر:والله ما ادرى اخاف تقلب السالفه ضدي
شوق:تشجع ودق عليها وقولها
ناصر:خليني افكر
شوق:اوكي فكر بس لا تطول يلا تصبح على خير
ناصر:وانتي من اهله

طلعت شوق من غرفة ناصر وهي تبتسم عارفه ان ناصر بيسوي الي قالته وبيدق على موضي.....

ناصر فكر بكلام شوق وشاف انه الحل الوحيد مسك الجوال وبتردد دق على موضي....

موضي:هلا حبيبي
ناصر:هلا موضي
موضي:كيفك؟
ناصر:بخير شخبارك انتي؟
موضي:بخير دام سمعت صوتك,(بدلع)ناصر ليه لما جيت الرياض ما شفتك الا مرتين وبعدين اختفيت؟
ناصر:شغل حياتي شغل,اقول موضي في موضوع ابي اتكلم معاك فيه
موضي:امر؟
ناصر:ما يامر عليك عدو انت طبعا ملاحظه عدم اهتمامي بالفتره الاخيره وتاجيلي للملكه
موضي(والدموع تتجع بعيونها):قول ناصر شعندك قول؟
ناصر:موضي انا قررت افصخ الخطبه
موضي:نعم بعد سنه كامله تجي تقولي بفصخ الخطبه؟
ناصر:موضي افهمني انا وياك ما نصلح لبعض انتي....(سكت)
موضي:قولها اني سطحيه وتافه وافكاري مثل الاطفال غبيه
ناصر:لا مو كذا قصدي بس احيانا عندي مواضيع احب اتناقش معاك فيها وانتي ....اقصد اني لقيت وحده ثانيه وعاجبتني وبخطبها
موضي:من العائله ولا بره؟
ناصر:من العائله
موضي(بحقد):مين هي؟
ناصر:رحاب
موضي(بعصبيه):تتركني انا عشان رحاب الخايسه
ناصر:موضي لو سمحت بدون سب ولا غلط على الناس
موضي:عموما الي ما يبيني انا ما ابيه
ناصر:يعني ما زعلتي؟
موضي:الا اكيد زعلت بس انا ما تعودت اخذ شي هو ما جاني بنفسه
ناصر:بتقولين لابوك؟
موضي:طبعا اصلا بابا ما يرفض لي طلب ولو قلت اني ما ابيك بروح عند ابوك ويفصخ الخطبه
ناصر:شكرا موضي
موضي:وانا ما راح اقولك عفوا بس لا تدق على رقمي مره ثانيه وعرسك ما راح احضره
ناصر(كتم ضحكته على اسلوبها):براحتك بس انا برسلك بطاقه دعوه
موضي:ارسلها وبشققها باي
ناصر:باي

سكر ناصر منها وهو يحس براحه واخيرا هم وانزاح من قلبه قرر بكره الصبح اول ما يفصخ ابو موضي الخطبه بيكلم ابوه عشان يخطب رحاب وما يظن ابوه بيرفض دام جت من عمه....




كان طلال جالس بالغرفه يفكر بكلام فهد معقوله يا طلال انت ممكن تاذي شوق مو انت تحبها وقلت انك ما راح تاذيها بس الا سوته فيك مو شويه انت تحبها وحافظ كل اسرارها وهي في الاخير تحب واحد غيرك وتخاف على مشاعره اكثر منك والله يا شوق ما ودي بالي يصير بس الي سويته فيني بالماضي ما اقدر انساه لك ولا انسى يوم ذلين نفسي لك وانت رفضتني بكل غرور اجل تستحقين الي بيجيك 

مرت الايام و كان الكل في القصر عند شوق يتجهز لخطوبه رغد الي بتكون عائليه وبالنفس اليوم بتكون خطوبه رحاب من ناصر كانت الفرحه فرحتين بس فرحة شوق مو كامله لان صديقاتها ما راح يكنون معها وقلبها بيكون مع هديل بالمستشفى.....

كانت هديل قاعده مع مشاعل وشوق وام هديل بالغرفه لان هالفتره الدكتور سمح لها بالزيارات...

هديل(وهي تصيح):ماما...تعبانه حيل ماما تكفين ما ابي علاج
ام هديل(وقلبها يتقطع على بنتها):ما يصير حبيبتي لازم تكملين

هديل كانت بتتكلم بس ما قدرت حطت يدها على فمها لانها ترجع امها ركضت ومدت لها الصحن ورجعت هديل فيه مسحت لها امها فمها ورجعت تسندت على السرير....

مشاعل ما قدرت تتحمل شكل صديقتها وهي تعاني كذا طلعت بره الغرفه وهي تبكي ولحقتها شوق....

شوق:خلاص مشاعل هديل فيها الا مكفيها لا تزودين عليها
مشاعل:أي ازيد عليها هي كل يوم على هالحاله بس ترجع واذا وقفت ترجيع تصيح من الالم والدكتور يقول بتتشافى وهي كل يوم تذبل امها ليش ما توديها بره
شوق:ما ينفع الحين انتي شايفتها ما تقدر تتحرك عشان تسافر خليها على الله وانشاء لله بتتعالج
مشاعل:انشاء لله الله يسمع منك

كانت هديل حالتها تسوء عن اليوم الي قبله والتاثيرات للعلاج الكمائي صارت تبين عليها وشعرها بدء يتساقط الين ما صارت تحط غطا على شعرها....

هديل(بتعب):شفتي يا شوق تذكرين لما كنت اعيب على شعري واقول ما ابيه وهذا الله حرمني منه وكله راح
شوق:استغفري ربك وبعدين الدكتور قال هذا بس مدة قصيره وبيرجع شعرك مثل اول واحسن بعد
هديل:اول كنت ابي احس بحنان بابا الي انحرمنت منه والحين بحس فيه هو مرض بالسرطان وانا صرت مريضه مثله وبحس بكل لحظه عاشها بالام

شوق ما عرفت بشنو تجاوبها طالعت بمشاعل الي كانت بس تصيح وما تتكلم وامها حالتها تصعب على الكافر وشوق ضايعه تحس انها عاجزه انها تسوي أي شي....




مرت السابيع والكل يخلص اخر تجهيزاته للخطوبه,قامت شوق من الصبح وزارت هديل وقالت لها عن خطوبه اخوها واختها وباركت لها ام هديل وهديل طلعت منهم للمشغل تتجهز للخطوبه ....

في القاعه الي حجزوها حق الخطوبه كانت المناسبه عرس اقرب لها من خطوبه لانهم تكلفوا فيها مع ان ام البعض ما كان يبي يتكلف فيها عشان الملكه بس هم يبون يفرحون....

لما صار وقت الخطوبه كانت شوق طالعه وكانها عارضة ازياء بفستانها البيج وفيه الشك الاسود كان الكل يطالعها باعجاب وكل ام تتمنى تكون زوجه لولدها كانت تمشى بكل ثقه وغرور وعارفه الكل يحلم يكون مكانها دخلت عند اختها بالغرفه وكانت مع رحاب....

شوق:انتوا للحين ما خلصتوا؟
رحاب:شوق ووجع طالعه احلى مني
شوق:هههههه وانتي للحين خبله اعقلي انتي بتصيرين عروس
رحاب:توني مخطوبه اذا صارت الملكه ساعتها قولي عروس
شوق:ههههه والله انتي طالعه تهبلين بعد
رحاب:ييييو من زمان
شوق:مالت عليك رغد بصراحه عيني عليك بارده بتاكلين علينا الجو
رغد:تسلمين عيونك الحلوه

طلعت شوق منهم للقاعه وشافت بنات عمها وراحت سلمت عليهم بغرور لانها ما تحبهم .

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم