رواية سعوديات بعروق ايطاليا -46


رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -46

العنود تفكر : أي باكيت دخان

محمد بلم ساعة عجز يطلع المفتاح ( الله لا يوفقك يا حجرف وين مارحت اجل زقاير بنت و تطلب زقاير اصلا

من يوم اشوفها فالتها و تسولف كنها تعرفني من سنين اغسل يديني )

العنود : وش فيك حبيبي قايلة لك قبل اني ادخن

محمد : متى << جاب العيد

العنود : يؤ حبيبي مسرع نسيت سواليفناا ههههه << يوم كانت تحاكي حجرف قايلة له ^_^

محمد طق راسه : ايه ايه صح نسيت المهم يالله شويات وبرجع بإذن الله

نزل بسرعه و دخل جوا السوبر ماركت

وطلع جواله

دق على حجرف

حجرف : هلا ههههههههه

محمد : الله لا يوفقك قل آمين

حجرف : الله يلعن ابليس لا تقول خربت الامور

محمد : لا والله بس شكلها بتخرب البنت تقول ودني الإستراحة فيها الشباب و البنات اسمع انا لا

قاطعه حجرف : بنت كلب وربي حسيت انها متواطئة معهم بنت اللذين اسمع قلها مافيه روحة للإستراحة

و خذها لأقرب شقة

محمد فتح عيونه على آخر شيء : ايش شقة خبل انت

حجرف فهمه الخطة

محمد : مستحيل اسوي كذا لو ايش خبل انت وربي حرام

حجرف : اخ يالقهر ياليتني بالخبر اسمع هذي ماتخاف الله ماعليك منها اقل شيء بشوف وش قصتها بنت الـ..

محمد : الله يعين يالله و الله يستر دعواتكـ

من الطرف الأخر

العنود تكلم طارق

العنود بصوت خافت : هلا

طارق : وينكم وصلتوا

العنود : بالطريق بس نزل السوبر ماركت جهزوا كل شيء خلاص شويات وبيجي ههههههههه

طارق : ههههههههه يا محلاتك يا حجرف الـ......

قفلت العنود ... ومحمد فتح الباب و رفع النظارة

محمد : اسمعي حياتي ترى مايهون علي اوديك الإستراحة لكذا بوديك الشقة

العنود خافت نوعا ما : ليش الإستراحة فلة و عادي ناخذ راحتنا

محمد بدون ما يناظرها : واللي يقولك حاجز الشقة من زمان و مزبط كل شيء تكسرين بخاطره ...

العنود ابتسمت بخوف : عندي شرط

محمد : تدللي

العنود : نروح الإستراحة إذا طلعنا من الشقة

محمد : نروح نروح << -- ناويها بنية خخخ ^_^

راحوا و نزلوا الشقة المترفة في أرقاء احياء الخبر ...

دخلت العنود تجر الخطى بغرور و خيلاء ...

و ماحست إلا بــ محمد وراها قفل الباب ...

ناظرت ورا مباشرة و شهقت

محمد : شوفي عاد مايمديك تسوين أي شيء إن ما اعترفتِ بكل شيء راح تندمين

( قرب )

العنود تبتسم : اعترف بشنو

محمد فسخ عقاله : يبدو انك بتعاندين ....

دقتها ام الركب يوم شافت العقال بيدينه ...........

ويبدأ يمحطها بالعقال لين عرفت إن الله حق ^_^

محمد : ولعلمك منييب حجرف أنا ولد عمه زين بس قسما بالله اذا ما اعترفتِ وش قصتك يابنت بزيد الضرب

العنود تبكي : خلاص خلاص اتركني ابي حجرف بحاكيه

محمد : خذي كلميه وقسما بالله لو تكذبين مو بأحسن لكي الله اعترفي

العنود : بقول لحجرف انت مالك شغل ( تبكي )

محمد : خذ تبي تكلمك

حجرف : يامرحبا يامرحبا

العنود : حياتي حجرف

حجرف : ولعنه ولعنتين

العنود : وربي مالي ذنب طارق هو اللي ارسلني

حجرف : ارسلك لي يعني و انتِ جاهزة

العنود تبكي من الضرب : وش اسوي غصب يجبرني والله

حجرف : ابن الـ ...... وش ناوي عليه بالضبط اهرجي بسرعه ! قبل اجي انا الخبر و تكون نهايتك على يديني

العنود تناظر محمد و تبكي : طارق و اصحابه كانوا ناويين اني اشبكك لين تحبني و اطلبك تجي الخبر وبعدين

اخذك للإستراحة عندهم و يبون يقدمون لك كل شيء لين تفقد و تسكر و بعدين يفسخونك و يصورنك و

ينشرونها بلوتوث !!!

حجرف وقف شعره راسه من خباثة بعض القلوب .....

محمد استنكر خفايا نفوس البشـــــــــر و شرها ....

حجرف : لا يالمعلون ياللي مافيك ذرة رجولة و طبعا ينتظرك توصلين وانا معك صح

العنود : أي بس تكفى

حجرف بعصبية : تدرين انت تحت رحمتي الحين يعني اقدر افسخك و اصورك واخليك عبرة و عظة لكل

بنت ضيعت سمعتها و ارخصت عمرها لحثالة المجتمع

العنود تبكي بحسرة : تكفى اهلي لو يدرون

حجرف : الحين عرفتِ قيمة اهلك ...عموما انا ارقى من كذى تدرين اني اقدر اسوي ذالشيء و بكل سهولة

بس انا ارفع من حركات سخيفة مثل اللي فكرتِ فيها مع الحيوان طارق

العنود تبكي : سامحني انا عبدة مأمورة ليس إلا والله

حجرف : الشرهه على اللي اخذ معك وعلى فكرة ترا كنت حاس ان وراكـ شيء عشان كذا سحبت عليك المهم

عطيني رقم ذالثور بربيه لك

قفل منها

و طلب الرقم

طارق وسط الضوضاء و الميوزك الصاخبة و تمايل الصبايا على النغمات

طارق : هلا

...................: أنا اللي تنتظر دخلته ياكلب !

طارق ارتبك و انلخم : مين معي !!

حجرف : قمطت طبعا اكلت هواء يالرخمه هاه اجل تنتظرني ادخل مع الـ..... عينك على المدخل هاه

طارق تلعثم : مين انت ..؟

حجرف : معك حجرف الـ ..... او بالاحرى ضب مشخص بكرفته عشان تكون بالصورة

طارق دقته ام الركب و قمط وبقوه : هاااه انتم ادري ...وشو ( وقفل الخط وقفل جواله )

حجرف : لاابوك ولابو من انت رخمته يالثور من جد ناس سخيفة قال رجال قال أي مرجلة وهو

من تحت لتحت بس مواجهة الرجال يقمط و يبلع ام العافية

طبعا نواف مع حجرف في كل الخطوات ...

((( في الشقة ))

محمد : يالله بسرعه الحقيني بالسيارة

العنود : وين بتوديني

محمد : وين يعني المكان اللي خذيتك منه ...

العنود قامت تبكي و ترثي حالها وهي تحس بضياعها و اللي كسر قلبها و هيض مشاعرها تجاوز حجرف و

ولد عمه عنها مع إنه بإمكانهم يفضحونها !

بالسيارة

العنود تبكي

محمد يناظرها : خلاص اختي استغفري ربك وتوبي لله ارجعي لله ربي يقبل توبة العبد مالم يغرغر

العنود تبكي : موقفكم كبير و ربي احس بشعور غريب ( بكت )

العنود : تدري كل ليلة نلتم بالإستراحة احنا يا اعضاء روم الـ ..... اللي بشات الــ......

محمد : اعوذ بالله لذالدرجة وين اهلك

العنود : ابوي مطلق امي و ابوي طول وقته مشغول و امي متزوجة واحد ولا تدري عنااا و اخوي الوحيد

مبتعث برى

محمد : يالله انزلي وصلنا المكان اللي خذيتك منه و فكري بكلامي و توبي

العنود بكت بكاء عنيف و هي تنزل ....

وها هي تجر الخطى لحد ما ركبت سيارتها

محمد اخذ نفس عميق وارتاح : الحمدلله اللي ذلفت

دق على عبير وهو يحس بإرتياح شديد ....

وبكذا خلصنا البارت الخامس و بإذن الله تعالى لي عودهـ للبدء بالجزء السادسـ .......

( الجـــــــــــزء الســــادس .. The Sixth Part)


(1)

ناس تفكـر همهـم يسعدونـك وناس تفكر كيف تقدر تبكـــــــــيـك

لا تشتري من حاولوا يخسرونك ولا تخسر اللي فكر بيوم يشريك

ما في اجمل من صديق يصونك ولا في اقسى من قريب يعاديك

الناس يبونك لا صاراكبر قهـر وانت تبيهم بس حظك لعب فيك

بهيئته الشامخة وملامحه الحادة البارزة الجاذبية

يتصفح الجرائد ببعثرة وغير إكتراث لإنه يقرأها للمرة الثالثة ....

خــــــالد جالس في مجلس الرجال

عنده سعود ونواف و يسولفون سوا طبعا نواف يصب لاخوانه القهوه << - - - مشخص و متكي على

المركا مسوي رجال خخخ

دخل بدر مسرع وواضح ان عنده خبر ....

بدر و ملامحه توحي بدهشة عارمة : خالد دريت

خالد بدهشه وهو يبتسم على رباشة اخوه : خير إن شاءالله ..

بدر : لا شكلك مادريت بالسالفه خير شر... ( جلس بدر و سحب المركا من عند نواف )

نواف تعثر بجلسته خخ : ياليل الليل بس لمتى وانت محسسني اني زلابه هاه ...!

بدر بنظرة قوية : اركد واحترم اخوكـ الكبير

خالد يبتسم : خير وش صاير ..؟

بدر : ام رامي ( تغير وجه خالد لانه مايطيق اسمها ) بتتزوج

خالد : مبروك والله على بالي عندك خبر هههههههه

نواف : احلى احلى يا ثقل يابو رامي يعني ماعلي منها لا قامت ولا جلست ههههههههههه

سعود يقرا الجريدة : ههههههههههههه

بدر رجع يناظر خالد بإهتمامـ : طنش ذالخبول وقولي تدري مين بتأخذ ؟؟

خالد بتساؤل جمل ملامحه : مين ..؟

بدر بخيبة أمل : ابو فراااس

خالد بحلق عيونه : بجد والله ليش طيب وافقوا يعني مايعرفونه

بدر : ذاالي محيرني ....... لا وبيسافرون الخميس لامريكااااااااا

خالد : بجد صراحه ظلموها كانه على خبري يعني سكير وداشر

سعوود : الله يعافينا من حاله للحين قبل شهرين مسكرين له محل مخالف للانظمة القانونية وتو بعد قبل 5

شهور متزوج وحده وماجلست معه اسبوعين

نواف : ليش طيب يرخصون اسم العائلة ويوافقون

بدر : يقولون عمي باغيه ,,,,,,,,,,

خالد : الله يوفقهم ان شالله

بدر : طيب تدرون بعد عن شيء ..؟

سعود : ياليل الليل ازعجتنا تراك انت واخبارك الله والاخبار عاد

بدر : انت بالذات بتطير وتشغل سيارتك واول من بيفز انت ووجهك

نواف : هههههههههه عني أنا أن زوجته بالسالفه وجيه فقر مدري ليش اللي يتزوج يستخف و يطير

سعود ناظر نواف قاطعه وهو يحكي : والله اشوف اللي يسوى وما يسوى قاط الوجه ومسوي يمون

يعني على أساس لو بتاخذ اللي ببالك ماراح تستخف ...مزعجنا تهوجس فيها حتى وأنت نايم

( سعود يدري بشعور نواف لزينة )

نواف خجل و ماتوقع احد يدري غير خواته : هاه وشو ههههههههه لا تطلع إشاعات بليز

سعود يعدل شخصيته : ايه قمطت الحين ( قمطت لغير الناطقين النجدية = صغر حجمك من الفشيلة او الخوف

وتلاشى شيئا فشئيا ^_^ )

خالد قاطعهم و هو يبتسم : وشووووو خيررر يابدر اتكرهم عنكـ عسى ماشر ياخوكـ !!

نواف يخفف دمه ينقاله خخ : هشام جاه ولد عارفين قديمه .........<< - - بينجلد اليوم شكله ^_^

بدر غمض عيونه بحركة تدل على إمتعاضه و أن ام التكرن قريبة وتخمه : يازول اسكت و انطم خلني اهرج

خالد : ههههههه اسلم بسرعه قل وش عندك ؟

بدر : بندر تعبان بالمستشفى تعبان وطلع من المستشفى تعبان له 3 ايام في اجازة

" الدهشة رسمت لها خطى واضحة على ملامحهم جميعاً "

نواف : وش فيه عسى ماشر...؟

سعود : ابك تسيف انا شايفه تو من فترة قريبة

بدر : مادري نروح ونتحمد له بالسلامة ونشوف



يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم