رواية تلاشت قواي بين يديك -47


رواية تلاشت قواي بين يديك - غرام

رواية تلاشت قواي بين يديك -47

كانت مستغربه منه اشلون يتكلم وهو معصب



غلا قمت من السرير ورتبت الفراش وانا اترحم على الي يكلمه عزام الله يكون بعونه شكله لعن نفسه لان دق



عزام حسبي الله على بليسك من مندوب زين جذي قامت وهي يادوبها غفت اخ لو حاط جهازي صامت كان بعدهانايمه بفراشي ولاصقه فيه ريحتها العذبه


قلت بحنان:ازعجك التيلفون صح

غلا:لا عادي
عزام بنفس الاسلوب: اشلونك الحين ان شالله احسن



غلا يووه يافشلي اكيد حس بضعفي بس انا موضعيفه ياعزام قالت بمكابره:مافيني شي واعتبر الي شفته ماصار
كملت : شكلي من كثرشوقي لأبوي انفجرت عليك سامحني



كملت ببتسامه:اوعدك ماتكرر
عزام

صدمه وحس بسهم ينغرس بقلبه لانه ألتمس من طريقة كلامها الاستهانه والسخريه في مشاعره شنو الي مايتكرر بالضبط اه اه ياقلبي مكتوب عليك التعذب دايما

بتنهدكنت اتوقع انها عقب تصريحي بتوقف بجنبي وتساعدني

بس للأسف طلع كل شي حلم في حلم والبنت واضح رفضها لك وضوح الشمس بس لاياغلا مو عزام الي ينرفض ان ماعلقتك بشباك حبي ماكون ولد ابوي



تمينا فتره ناطلع بعض من غير اي كلمه او همسه بعدها رحت لدولاب طلعت لي ملابس عشان ابطلع محتاج اطلع اشم هوا بعيد عن كأبة البيت والي فيه


قعدت ألبس قدامها عناد ولعانه فيها وهي نزلت راسها خجل كان وجههايعطي الوان من الخجل

غلا اوف صج مايستحي ياخي احشمني كوني بنت وأستحي

الي يشوفه يقول متعوده



غلا بالموت قدرت ارفع عيني وطالعه بعد ماخلص كان عند التسريحه يتزين ويتعطر اما عطوره عذاب تدوخ


فيني فضول اسأله وين بيروح بس ماتجرأ مع ان قلبي بيموت ويعرف بالموت تشجعت وقلت بخوف: وين بتطلع في هالليل

ضحكت على سوالي احسه بينقد علي

عزام مانزلت عيني عنها كنت اشوفها بالمنظره وراي وكانت بتقول شي واخذت فتره متردده بالاخير نطقت كنت بضحك صج سخافه مسويه نفسها حريصه بنت ابوها لفيت لهاوتميت اطالع فيها وبعدين طلعت بدون لا ارد عليها



غلا كأن منكب عليها ماي بارد اشلون حقرها وطنشها صح كانت متوقعه هالشي

بس حست بغيره خاصة وهو كاشخ خافت يرجع لخرابيطه وهي ماصدقت يعتدل حست بضيقه ان رجع عزام لخرابيطه مراح اسامح نفسي لانه طلب مساعدتي وطنشته بأنانيتي


الساعه ثنتين بالليل

حست بخوف صارله ثلاث ساعات من طلع ولا رجع ولا حتى دق وهي ماتعرف شتسوي تخاف تقول لأهله ويحملونها الذنب


حتى رقمه ماخزنته في جهازها وهو مادقق لانها طول اليوم معاه
حست بجوع بيفتك بطنهاولانها مانزلت تعشا عقب الي صار قررت تنزل للمطبخ تسوي لها شي تاكله



ادخلت المطبخ وانصدمت بوجود دانه فيه وكانت تأكل

غلا شكل البيت كله ماتعشا سلمت وتعديتها ورحت لثلاجه كنت بعدي زعلانه منها ليش تسب اخوهابهالشكل



دانه تمنيت الأرض تنشق وتبلعني موقادره احط عيني بعينها رغم انها اصغرمني بسنتين ألا ان عقلها كبيروناضج

مو اناالمطيوره والمتهوره بكل شي ومنغير اي انتباه بعد وقت قلت بضيق:توقعين بقدر اصلح الي نكسر بيني وبين قالتها بغصه عزام



غلا دانه طيبه وحبيبه بس من اول ماجيت وانا اكره فيهاتشمتها بأخوها بالطالعه والنازله حتى بوجودي ماتحترمني كوني زوجته
اف اشفيك ياغلا مو كأنك قمتي تعلقين بعزام وهو مادرى عن هوا دارك وراح لدماره قلت وانا اطلع الساندويش من المايكرويف:مادري وحاولي انك ماتعيدين الي قلتيه اليوم



كنت اكلمها بجفاف ماحسيت ألا وهي منفجره تصيح على الطاوله رحت وسكرت باب المطبخ بسرعه خفت تقوم امها والله لغير تذبحني هي من غيرشي ماتبلعني وكارهه وجودي

وجيت وجلست يمها وانا انزل عشاي الي الله مو كاتب اني أكله قلت بحزن:دانه بس لاتعورين قلبي بصياحك


دانه بشهاق:والله ماكنت اقصد ولاني ش
غلا وهي تحضنها:ادري والله بس الي ابيه منك انك تحاولين تصالحين مع عزام وتعتذرين له



دانه بشهاق:اشلون اعتذر عزام لو ابوس رجوله ماراح يسامحني اخوي واعرفه طول عمره شاد وجاف معانا بعمره ماحسسنا بحبه لنا اوبحنانه علينا


غلا ادري وللأسف اهلج السبب في تكوين هالشخصيه عنده قلت بضيق:انتي حاولي وان شالله بيطخ ويرضى

بعدتها عني وقلت: ترا حدي ميته جوع وشكلي مراح إكل بسبتك وقعدت اكل بشراسه ودانه ابتسمت غصب على شكلي


كنت أكل وانابداخلي حزنانه على طلعة عزام ودي يرجع لي حتى لو كان عصبي وجاف بصراحه احس اني حبيت هالطبع الي يتصف فيه


على الساعه اربع رجع للبيت بعد ماصلى بالمسجد اول مادخل جناحه استغرب عدم وجودها بس طنش توقع انها نايمه عند خواته من الخوف لا تنام بروحها



نزل مفتاح البيت وتذاكرهم حقات الرجعه الي خلصهم له رفيقه بسرعه عزام عنده واسطه بكل شي يبيه فصخ قميصه واخذ روبه ودخل ياخذ شاور


غلا الي طول هالفتره مع دانه وتعلمها على التيلفون وطرق استعماله من اتصال وارسال وكل شي جاهله فيه


دانه بستفسار:ألا غلا انتي اي صف وصلتي

غلابخجل: خلصت المتوسطه وقعدت


دانه :ليش ماكنتي تحبين المدرسه او ماعندج طموح تبنينها

غلا ألا والله احبها بس الشكوى الله :ألا احبها وكنت الاولى على صفي بعد بس ابوي كبر ويبي من يقوم بطلباته وتركت قبل لا احدد طموحي حتى


دانه بخيال:طيب لو انك للحين تدرسين وهالسنه أخرسنه لك شتوقعين طموحك

غلا حبت هالشعور وتمنت لو صج قالت بدون تفكير:دكتوره

حبت هالأمنيه لان عزام لقبها فيها

صحت من حلمها على ضحك دانه:والله منتي هينه دكتوره مرة وحده قولي مدرسه ناظره تنبلع دكتوره عاد قويه

ياغلا

غلا بنرفزه وهي تطقهابراسها:وجع الشرهه على الي جالس معك انتي ولسانك الطويل لاو بالأخير تطنز علي اخذت تيلفونها وستأذنت لانها تبي

تصلي وتنام


عند عمر

قعد على صوت حنان ترجع بالحمام

عمر بنرفزه اوف هذي شسالفة اللوعه معهاكل شي يلوع جبدها

لف الصوب الثاني وغطى نفسه بينام
حنان اه اه ياربي بموت احس بلوعه مافارقتني اسبوع بالاول قلت سخونه بس الي اشوفه زاد انا لازم اروح الطبيب



جلست على السرير وقلت بتعب:عمر عمر

عمرتوه بينام:نع م
حنان بحزن:عمر بروح الطبيب تعبانه

عمر براحه:اخيرا وافقتي صارلي فتره الح عليك ورافضه
٠

حنان بتعب:بس ترا بنمر امي باخذها معاي

عمر:امك شكو نمرها انتي التعبانه او هي

حنان بخجل:لا بس ماحب ادخل على طبيب بروحي لازم مع امي
عمر وهوقايم يلبس:قومي بس وانا الي بدخل معك عنده اذا كان هذا قصدك


حنان بأستسلام:اوكي



في جناح عزام


عند غلا انصدمت متى جا ومتى دخل ولا حسينا فيه اصلا

ابتسمت وحمدت ربها انه رجع لها سالم


شافت قميصه الطايح بالأرض وراحت ارفعته
وشمته عشان تأكد وتبعدعنها وساوسها

بس ريحة عطره الرجالي اجذبتها ونست نفسها وضلت تستنشقها بعمق


عزام الي توه طالع من الحمام شافها واستغرب

وهي على طول حذفت القميص من الخرعه كأنها حاسه ان الي تسويه غلط


عزام اشفيها شكانت تبي بقميصي معقوله بتسرق بس لو بتسرق جان راحت على طول لبوكي على الكمدينه

وقلت برود: حطيه بسلة الغسيل بدال ماترمينه هالشكل



غلا بضيق لانه شافني شبيقول عني :ان شالله واخذته وكملت بنفس النبره: أكلت شي ولا تبي اجيب لك أكل



عزام أكل أكل هذا الي فالحه فيه بس انسدحت بالسرير بعد مالبست شورتي قلت بنعاس لاني واصل حدي :لا مابي شي بس طفي النور



طفيت النور وطلعت وبيدي قميصه اه يازين ريحته احسها قويه وطاقيه مثله



اليوم الي بعده

الساعه ثنعش

من جت لبيت جدتها وهي بغرفتها ماطلعت ولا كلمت احد ماتبي تشوف احد اصلا


قامت من سريرها ووقفت عند التسريحه طالعت بوجهها الي معلم بصابع علي حست بغصه ودها تصيح

بس لا مو انت ياعلي الي تنزل دموعي عشانك كافي انك قدرت تنزلهم طول هالاشهر


كافي انك قدرت بتصرفاتك تخدعني وتخليني احبك كافي وصرخت ورمت اغراضها الي بالتسريحه

وراحت ترمي نفسها على السرير تصيح قهر


جدتها سمعت صوتها كانت جايه بتقومها بس انصدمت من حالها عمرها ماشافت ضي بهالحاله


دعت على علي الي وصلها لهالحاله دخلت عليها وراحت تحضنها وتهديها

وضي ارتمت بحضنها تصيح


اما عند علي
فنام ذاك الليله بالصاله وماصحى ألا اربع العصر طافت عليه صلاة الظهروالعصر لان هو مانام ألابعد الفجر



استغفر وقام بسرعه يصلي

بعد ماصلى وحس بهدوء اعصابه اخذ يدق على ضي

بس بدون فايده ماردت ابد عليه



بعد المحاوله الميه دق على تيلفون البيت بيت جدتها


من ثاني دقه جاه رد

الجده :الو
علي بخوف:سلام عليكم
الجده اعرفت صوته وكشرت لان الي مسويه بنتهامو شوي من يكون عشان يمديده عليها ردت بنرفزه:وعليكم السلام نعم بغيت شي


علي بضيق:اي بغيت اكلم ضي وينهاوليش ماترد على تيلفونها
الجده بقهر:لك عين اترد عليك بعد ماشوهت وجها بهمجيتك كملت بتنهد:شوف علي انا مادري شنو سبب الخلاف الي بينكم ولا ابي اعرفه بس كونك تطقها وتخليها ماتبطل صياح من امس هذا مارضى عليه

ابد وارجوك اترك ضي هالفتره لين ماتهدى من نفسها لان ضي بنتي وعرفها بتزيد عناد



علي بخيبة أمل:الي تشوفينه بس الي ابي تعرفينه اني ماوصلت لحالة الطق ألابعد ماأتلفت اعصابي تخيلي ياخاله راجعه عشر وانامحذرها قبل تطلع انهاترد مبجر وفوق هذا كنت ادق جهازها مغلق

ابيك تسألينها او اسألي شجون لان هي كانت طالعه معاها

وعلميني عشان ارتاح



سكر من جدتها وراح يبدل بيطلع عن جو البيت الكئيب


الجده انصدمت من الي قاله مهما كان الحرمه ماتعصي زوجها قامت وراحت لها
وهي مصره تفهم السالفه

اول مادخلت شافتها تسرح شعرها عقب ماخذت شاور



ضي ياعساني ماانحرم منج ولا من حضنج الدافي الي لو بلف الكون ماحصلت مثله نزلت المشط ورحت لها وحضنتها وانا ابلع الغصه مابي اصيح كافي اتوقع جدتي تخرعت مني بعمري ماصحت عندها كنت اخبي دموعي حتى عنها بس

قلته بتنهد وانااشد بحضني لجدتي بس هو الي قدر يتفنن بشوفته لدموعي

وبكل الحالات بعد


جدتها بحنان: اشلونج الحين ان شالله احسن
ضي بعدت عنها وقالت وهي تغصب تبتسم:اي احسن بواجد بعد

جدتهابعطف:يعني اقدر اتكلم معاج وفهم سبب اخلافج مع علي


ضي برود: يمه مابي اتكلم في شي انا جايه عندج ابي انسى



جدتهابنرفزه: بس انا لازم افهم وعرف شنو السبب الي خلا زوجج يعصب بهشكل ويطقج



ضي بضيق:بس انا ماقدر حس بنخنق لي تكلمت

جدتهابعطف:خلاص يمه انتي ارتاحي الحين وامشي أكلي لج لقمه واذا هديتي وشفتي نفسك مستعده تقولين لي قولي

ماحبت تضغط عليها اكثرمن جذي وقررت انها تسأل شجون كون ضي رافضه تجاوبها


عند حنان

حاسه بسعاده ماتوصف بعد ماعرفت بحملها

ابتسمت اللهم لكل الحمد على هالنعمه

تذكرت عمروفرحته بهالخبر واشلون قام يرسل على امها واخوانها يبشرهم

حست بخجل اشلون بقابلهم من الفشله لان كل ماتذكر رسالة عمر لخواني اموت من الحيا


عمر كان مرسل لهم (ابشركم بعد مجهود دام شهرين بتصيرون خوال :حنون حامل)



دخل عليها وشافها سرحانه وبيدها كتابها الي ماقدرت تدرس حرف من الفرحه

وهي على طول انتبهت لدخلته شافته قرب عندها وباس خدها قال: شتفكرين فيه

تكلم وهو يطلع له بجامه بيبدل حنان بحب:افكربحملي تصدق للحين مومصدقه احسني احلم



عمروهو يلبس:ألا صدق وبس يكبر بتأكدين بعد

كمل بضحكه:الله يعيني بكره اشلون بيصيرشكلك مع البطن اخاف اتخرع



حنان تخصرت:لاوالله موجنك انت السبب في هالحمل فلازم تحمل
عمر بيقهرها:الله يعيني انتي الحين وتوماطلع لك بطن شاحتتني وكارهه قربي



حنان بحيا :والله موبكيفي ارجوك عمر حس فيني وبعدين انت سمعت الدكتوره شقالت


عمربقهر:ماقاهرني ألا ان الدكتوره واقفه بصفك قال ايش
قاطعته بخجل لان بندر دخل: عمر صاد عين صاد

عمر لف وشاف بندر الي جا عنده ركض وشاله عمر بخفه قال : جهزي غدانا

حنان ببتسامه:ان شالله بس لاتنسى ابيك تدرسني عندي امتحان

كانت متعوده اي شي يصعب عليها يشرحه لها عمر كونه دكتورها سابقا

يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم