رواية تلاشت قواي بين يديك -48

رواية تلاشت قواي بين يديك -48


رواية تلاشت قواي بين يديك -48

عمر ببتسامه:حاضرين لطيبين


بعد يومين
عند غلا بكره رحلتهم وبيردون لديره وهي ماشرت لأبوها شي

استحت تقول للبنات لان بيقولون قولي لعزام يوديج وهي خايفه من انها تقوله لانه بيهاوشها عشانها ماشرت وقت ماطلعها مع خواته وهي مالقت شي عدل تاخذه له ذاك اليوم


قامت ترتب جناحهم بس عشان تقضي وقتها عزام طول هاليومين ماقام يجلس بالبيت كله طالع ومرات مايرد ألابعد الصلاه حتى

حاسه بضيقه من تصرفه بس ماتقدر تكلمه والي مطمنها انه بعده على استقامته ولارد لإنحرافه لانها تشوفه يروح للمسجد الي قبال فيلتهم ومرات تشوفه طالع منه وقت الفجر


تنهدت الساعه وحده كلهم نايمين ألا انا ماقدر انام وهو برا
سمعت صوت الباب يفتح استغربت

معقوله راد مبجر بالعاده بعد الاربع

ابتسمت مادري حسيت بسعاده لجيته اشتقت له ولجلساته معنا حسبي الله على بليس دانه فرقتنا


عزام ضاق خلقي طول هالفتره وانا اتردد على النوادي واقضي وقتي بلعب البلياردو

حفظوا وجهي من كثرماجيتهم


فتحت اول ازرار بقميصي وجلست على الكنبه
لفيت ادورها بس ماشفتها اكيد نايمه بالغرفه الثانيه بس مو عادتها تنام دايم اشوفها تنطرني لين ارجع وبعدين تروح تنام


غلا خلصت شغلي ورتبت سريره وطلعت أتأكد من جيته
غلا بلهفه لشوفة: مساالخير

عزام الي انسدح على الكنبه قال برود وهو مغطي عيونه بذراعه:هلا مساالنور


غلا مراح اسأله عن اكله كل ماسألت عصب وصرخ قلت بخوف: تبي شي قبل انام


عزام اي ابيك قلت بلعانه وانا اشر على رجولي الي بعدي بجواتي ولا نزلتهم:افصخي جواتي


غلا انقهرت ليش يذلني بهالشكل بس ماعندي غير الطاعه قربت وقعدت افتح الخيوط وانزل جواتيه

عزام ذويق بكل شي حتى بنعوله ابتسمت بعد ماعرفت شنو يمكن اجيب لأبوي

باخذ له جواتي ماركه مثل حقة عزام وباخذ له بعد فروه لان الفرو هني رخيص وحلو


نزلت جواتيه وجيت بروح وقلت:ترا جهزت لك فراشك وغيرت لك الحاف

كان من طبعه ماينام على الفراش اكثر من ثلاث ايام كل يوم أكتشف ميزه


عزام عدلت نفسي وقلت برود: ياليتك مثل مانتي حارصه على امور زوجك من اكل وغسل ملابس وغيره

تحرصين على الي غيره بعد وراح للغرفه

وتركها خجلانه من كلامه هي حاسه بغلطتها بس عصب عليها هالشي

دخلت غرفتها وانسدحت بفراشها الي على الكنبه تنهدت:يووه حتى نساني اقوله عن روحتي لسوق انا ودي اكلمه بس ماعرف من اشوفه يركبني ميت عفريت من الخوف



طرت براسها فكره وقررت تنفذها

رفعت مخدتها واخذت جهازها وقررت تكتب له رساله بما انها اعرفت

وبتخلي نقاشها بالرسايل بدال المواجهه الصعبه بالنسبه لها



اكتبت له(مرحبا عزام ممكن اطلب منك طلب واتمنى ماتعصب اوتزعل وتهاوش)

قبل لاتحط ارسال لرقمه الي خذته من دانه بالدس قامت وقفلت باب غرفتها خافت يجي يكفخها


عند عزام تفجأه برساله وبهالحزه اخذها وفتحها وانصدم

عزام بقهراكيد بتقول طلقني بس نرجع بس حامض على بوزها اطلقها وانا مااستمتعت بجمالها

ارسلت لها(خل اعرف الطلب وبعدين اقرر اذا بعصب اولا)



غلا يووه صعب علي المهمه برده بعدين ارسلت( ابي اشتري لأبوي هديه وخايفه ترفض توديني)


مت ضحك لاتزعل لاتعصب واخرته عشان روحه لسوق صج فقيره

ارسلت (حاضر بس بشرط)



غلا غصت شنو شرطه بعد ارسلت بسرعه(خلاص مو لازم اجيب لأبوي هديه دام فيها شروط)


عزام اخص مسرع ماتنازلت والله لجيب راسك ياغلا ارسلت(اعرفي الشرط اول شكل عقلك المنحرف بفكاره راح بعيد هههههه)



حسيت بخجل شيقصد بان عقلي منحرف والله مامنحرف غير ارسلت(شنو)


عزام ارسلت(كل شي تاخذينه بحسابي انا وماتدفعين لوفلس)



غلا حسيت بفشله ياقلبي وانا الي ظلمة صج ان تفكيري منحرف ارسلت(تسلم خيرك مغرقناواذاهذا شرطك موافقه)


عزام فرح لطريقة نقاشهم حتى لوبالمسجات ارسل(بكره من تقومين قوميني عشان نطلع ونتغدا برا بعد)



غلا ابتسمت اه ياعزام احس اني متقبلتك كزوج من سافرنا

اختلاطي مع خواته ومعرفتي بكل تفاصيل حياته غيرتني ١٨٠درجه


حتى ابوي منصدم مني ومو مصدق ومصر على هروبي عند امي

تنهدت امي لو تبيني ماتركتني وانا ام خمس سنوات وراحت

كون ابوي تقاعد وبيشتغل حارس واهلها موعاجبتهم هالشغله طلقوا بنتهم وقطوني عليه وراحو لديرتهم


نامت وهي وسط افكارها


الواحد والعشرون


عند علي
في بيت عادل كان زايرهم

عادل مايدري عن هواشهم حتى عليا

عليا برود:مو جنه مرتك مطوله عند جدتها هالمره

علي برود:لا عادي جدتها تعبانه وبتجلس معاها هاليومين


عليا بسخريه:اخاف انها حجه او كذبه من كذباتها بس عشان تفتك منك
علي بقهر:انا مااجي عندك ألا تسبين في مرتي ترا مليت من حنتك

عليابضيق:لا تلومني ياخوي انتي سندي بهالدنيا وابي اشوفك فرحان ومتهني وعندك مره تحبك وتراعيك وتجيب لك ضنا

علي بنرفزه:ومن قال لك اني موفرحان ومتهني بزواجي من ضي


عليا بضيق:علي ياخوي افهمني انا حرمه ومتزوجه وافهم بشعور الزوجه اذا حبت زوجها واشتاقت له والي احسه ان ضي ماتحبك ولاتشتاق لك اصلا فمعناه انها مانعتك من حقك

وعشان جذي ماحملت



علي حس بقهركل الي قالته صج ضي ماتشتاق ابد قلت: لا مامنعتني من حقي والحمل بأمر رب العالمين

عليا دامه مو مانعته معناه ان فيهاشي مانعها من الحمل


عند ضي
حست برأحه لقعدتها عند جدتها وابتعادها عن علي

قالت لجدتها كل السالفه ولامتها ليش مادقت واستأذنت قبل تروح الطبيب وليش ماتعتذرين له وتبررين له سبب تأخرك

رفضت هي كل الرايين ماتبي تقول لعلي عن روحتهالدكتوره تخاف يدري انه مافيهاشي يمنع الحمل وانه هو الي فيه ساعتها بيتركها وهو مهزوز من داخله عكس لما يتركها من غيرلاتقوله شي


اليوم الثاني

قامت ثنعش كانت موقته عشان طلعتها مع عزام

اخذت ملابس ودخلت تاخذ شاور

بعد فتره طلعت بلبسها كانت لابسه بدي لاصق اسود و جبنيز وتنوره بيضا كلوش
صلت الظهر وراحت تقوم عزام

اوقفت عنده اول مره تسويها وتقومه قالت بخوف:عزام عزام


عزام صحى على عزف اسمه بلسانها قال بنعاس:كم الساعه
غلا:ثنعش ونص
كملت:قوم صل

عزام قام وراح يتوضى ويصلي غلا خلصت لبس وجهزت شنطتها وعباتها وقعدت تنطره
عزام لبس وجهز وطلع لها شافها قاعده كان لبسها حلو وناعم بس ناقصها المكياج بعمري ماشفت عليهاشي حتى قلوز شفايف



قلت بتوتر:غلا انتي عندك مكياج وعطور كنت خجلان وانا اسألها بس لازم اعلمها مابي تفشلني قدام اهلي


غلا بقهر هوعارف البيروغطاه ليش يسأل: اعتقد انك عارف اني ماطبيت السوق غيرمعك يوم اشتري ملابسي فلاتسألني

عن تجهيزي لاني ماجهزت شي

عزام فهمت عليها وبشتري لها كل شي لاني انا ماعطيتها فرصه ملكت واخذتهامعي بسرعه


طلعنا مرينا عند خواتي دانه الي للحين حاسه بغلطتها كانت منزله راسهاكذا مره حاولت تعتذربس طنشتها


ديناببتسامه:هاه وين الهمه ان شالله

عزام برود: بنطلع نتمشى لاتنطرونا بالغدا بناكل بره اوكي
دينا:اوكي



في بيت الجده
عندشجون
عقب ماعرفت بالي صار لضي حست بالذنب وانها هي السبب في هدم بيتهم
شجون برجا:ضي تكفين خليني اقوله
ضي بغضب:لا تقولين شي اصلا اناماصدقت افتك منه
كانت تكذب بهالكلام وشجون عارفه انه مومن قلبها

شجون خذت ولدها النايم ووقفت قالت بضيق:لاتخلين كبريائك يهدم حياتج مع علي

لان بيجي يوم وتحسفين مثلي

وطلعت وتركت ضي منصدمه يعني شجون بعدها تحب خالد وتركه لها مأثر عليها


شجون اوصلت بيت خالها كانت طول الطريق تصيح حزن وظلم وهي نازله من السياره ومعها ولدها صادفت خالد وابوه طالعين من البيت وكانت تحس بعيون خالدالي ناظرتها كراهيه



غمضت عيونهاتفرغ سيل الدموع منها ومشت بتدخل بس وقفها خالها:شجون يبه تعالي سلمي على ابو عيالك

اعيالي اي اعيال ياخالي كله واحد وقالي انه غلطه مراح اكررها

سلمت بخنقه ودخلت قبل لا اسمع رده اذا كان رد اصلا



صادفت خالتي وحنان بالصاله جيت وسلمت وجلست بعد ماعطيت خالتي فهد


ام خالد بشهاق وهي تحضن فهد كأنها تعوض فقدان خالد بريحة ولده: ياربي تشفي ولدي من علته يارب وترده لأهله وولده


شجون بصدمه خالد مريض معقوله ان سبب اهماله لي ولولدي مرض لا لامستحيل قالت بخوف:خالتي خالد شفيه كملت بشهاق:خالد شنو علته



حنان بحزن:شجون هدي ان شالله مافيه شي بس ابوي اصر يوديه الطبيب ويعرف شنو سبب هالصداع والضيقه الي مخليته كارهنا وكاره بيتنا



شجون كارهم هم بعد اي ليش وعشان شنو قالت بثقه: اكيد مرته ورا هالسالفه



ام خالدبتأييد:وانا اقول جذي بعد وقلت لخالج بس تطلع نتايج الطبيب سليمه بناخذه للمطوع يقرأ عليه اخاف بنت ابليس ساحرته


عند خالد
لبى طلب ابوه ورضى يروح معه لطبيب وطلع كل شي سليم بس اصر يرجع لبيته مو متحمل الجلسه معهم ابد
هالشي ضايق ابوه حيل دخل بيته وراح سيده لغرفته حتى غدا مايبي حاس بلوعه ومايشتهي شي



بدل ملابسه ورمى نفسه بالسرير اخذ فتره وهويتقلب يمين يسار رفع المخده وحطها فوق راسه عشان يخف صداعه بس بعدين حس بشي داخلها


لمسه يتاكد منه وبعدين قرر يطلعه اول مادخل يده وطلعه انصدم بصدمة عمره

حجاب حاول يستوعب هالشي معقوله وصلت فيك ياريم انك تسحريني بطبوبك

قام بسرعه ولبس واخذه معاه وطلع بعد مادق على رفيقه مدرس دين


عند غلا
حاسه بسعاده ماتوصف حست انها احلى طلعة سوق مع عزام من بين طلعاتهم الثلاثه لانها اقدرت تتجاوز خوفها وتتجاوب معه شوي



خلصوا غداهم وراحوا ويتسوقون اختارت لأبوها زوج جوتي على ذوق عزام كان روعه حيل

وبعده جت بتطلع بس عزام اصر تختار هي بعد وهي رفضت بس بدون فايده اختار انعال سودا اصبع وعليها اكرستال كان شوي عالي

قال لراعي المحل:عطني مقاس سبع وثلاثين لو سمحت
غلا استغربت اولا من اصراره وبعدين من معرفته لقياسها

قرب عندها وقال بأدب:اجلسي قيسي النعال ولو اني متأكد انها مقاسك


عزام حافظ حجم رجلها حفظ وكذالك قياسها بألبس كأنه راسمها رسم بخياله

غلا خفت افشله قدام راعي المحل وجلست بس فاجأني بقعدة جنبي ونزوله لمستوى رجولي

فصخت نعالي بسرعه قبل يفصخها وحاولت اسحب منه النعال بس هو طنشني ومسك رجلي بثبات كنت احس بدفا يدينه على رجلي

احسه يتعمد يطول عشان يقيس لي النعال قربت عنده وصارت روسنا عند بعض حطيت يدي فوق يده بس عشان اتخلص منه وادخل النعال



بعد فتره وجيزه وحسيتها دهر بعدت وانا اقول : قدي النعال

عزام ببتسامه ذوبت غلا بسحرها:ادري مو قلت لك عارف اقياسك

وقف بعد ماخذ النعال الي نزلتها وراح لمحاسب



طلعنا من المحل ووقفني عند كراسي وقال لي لااتحرك وراح وشفته دخل محل بس ماركزت محل شنو بالضبط



عزام قررت اشتري لها اطقم مكياجات وعطور صح انها عندها كذا عطر بس انا ابي لها الجخ والفشخره قدام اهلي

دخلت محل عميل لناويعرفنا من كثر ماخواتي ياخذون منه

وصيت على كل شي ابيه وساعدني بالمكياج لاني مو خبره فيه

عطيته عنوان بيتنا عشان يوصله وطلعت لها بسرعه



غلا احسه تأخر وخفت حيل بس ارتحت لما جا استغربت كل هالوقت ولا شرا شي

اكيد ماعجبه شي هو ماشالله ذويق

بعد ما جا قال ببتسامه:مشينا

غلا بحيا: اي بس مااخذت الفروه الي قلت لك



عزام كأنه تذكر:يووه نسيت اجل امشي في محل اعرفه عنده احسن الفروات

غلاببتسامه ذبحت قلب عزام: مشينا له

عزام ماحس ألا وهو ماسك يدها وهي ماعارضت بس كانت ترجف خوف وخجل


عند خالد

حس انه بيموت بعد ماتأكدت اضنونه كل شي ألا ان زوجته تسحره
حامد رفيقه:خالد انت لازم تروح لشيخ عشان يفك السحر عنك


خالد بخوف لان التعب قام يزيد خاصة وانه بعده مسحور:اشلون ماقدر انا ياحامد صاير ماحب اسمع قران احس بخنقه بس اسمعه وفوق هذا كله اهلي كارهم كره حتى ولدي ماشفته عقب اول اسبوع والحين هو ابوشهرين

قام يصيح بخنقه من التعب ورفيقه حس فيه وقال بضيق:لاتخاف ياخالد بينفك عنك السحر وبيروح كل هالاحساس وانا بوقف معك خلك بشاليهنا لين ماتحسن حالتك وترجع لأهلك


خالد بتحسر هين ياريم الزفت ان ماسنعتك ماكون ولدابوي على عملتك السوده


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم