رواية تلاشت قواي بين يديك -49


رواية تلاشت قواي بين يديك - غرام

رواية تلاشت قواي بين يديك -49

عند غلا
وهم رادين بالطريق كانت ساكته او بالاصح خوفها من عزام مخرسها خراس



سمعت تلفون عزام دق ورد عليه بإحترام:هلا والله بوصقر
الطرف الثاني:


عزام بعد مارد على الي داق من سلام وسوأل عن الاحوال كانت غلا تسمع كل حرف ينطقه وكانت مركزه على شفايفه الحاده



عزام بضحكه افزعت غلا من سرحانها:صج اخير ياخي مابغيتو ا واحدكم فوق الثلاثين ومااعرس


غلا قلبها نغزها وحست انهم عيال عمه اندمجت معه تسمع منغير شعور

عزام بخبث يرد على الي داق وعينه على غلا المركزه:تسألني عن العرس ياخي ياهو شي بس انت انو والله يسهل لك



غلا غاصت بهدومها ولفت عنه كأن منكب عليها ماي بارد من الخجل وماركزت في الي قاله بعدين من الحيا عقب الي سمعته



وصلوا الفيلا وانزلوا
وشافوا امه وخواته عند الزرع يتقهون اشر لها عزام تجي يجلسون معهم ونادى الخدامه ترفع الاكياس لجناحهم


غلا حست انها فرصتها عشان عزام يقبل اعتذار اخته قربت منه ومسكت يده بجرأه غريبه عليها

عزام حس بدخول اصابعها بين اصابعه الضخمه فلف عليها ياكد احساسه هل هي ولا اخاف غيرها


غلا بتوترورجفه من وقفته قبالها بطوله الفائق وضخمه بالنسبه لها قالت:ادري اني غثيتك بكثرة طلباتي بس اعتبر هذا اخر طلب اطلبه



عزام استغرب طلب شنو بعد قلت بتنهد:اطلبي شنو تبين

غلا وهي تأشر بعيونهالدانه :تصالح مع دانه تراها حاسه بغلطتها ومتندمه قدشعرراسها



عزام ياقلبي على هالحنون والله قلت ببتسامه :اصلا انا ناوي اسامحها بس مو عشانك عشان قعدتها بهالبيت مابتطول كلها شهر

غلاشهقت:ليش راح فكرها بعيد ان عزام ممكن يقتلها

عزام ببتسامه:بعدين تعرفين ولا ليش بعدين الحين بقول لهم وسمعي بنفسك الي بقوله

ومشى قدامهاوهي اوقفت فتره وبعدين مشت وراه


عند ام عزام وبناتها


عزام جا عندهم وجلس بعد ماسلم

امه بغرور:دام عندكم سوالف خاصه روحوا لجناحكم واخذو رحتكم بدال وقفتكم برا


غلا جت وسمعت نص الكلام اخذت فتره واقفه كأنهاتنطر الاذن من احد

عزام حس بتوترها وخوفها من عدم تقبل امه لها اشر لها وجت ركض وجلست يمه حس انها طفله ودور من تحتمي فيه



دانه ودينا فرحوا بنظمام غلا لجلستهم

دينا كانت اقرب لغلا قربت لها وقالت بهمس: غلا ماشالله عليك مروضه اخوي تروض صاير مايبعد عنك فتره



عزام شاف همس دينالها وشاف تلون وجهها عرف انه شي محرج دام غلا حمرت
حياها يسحرني ويزيدمن رغبتي فيها


غلا قاعده على نار ودها تعرف شنو الي بيقوله عزام شافته مطول يتقهوه

اوف شكله نسا


عزام ببرود وعينه على دانه الي مافتحت فمهابحرف من جلس معهم: ترا اعيال عمي حددوا العرس بعد شهر ودقوا يقولون اخبركم ان كل وحده مهرها وصل بحسابها



دانه بقت عيونها بدهشه ودينا شهقت:شهر مايكفي نجهز

عزام برود وعينه على غلا الي بصدمتها:بالعكس يكفي كله خرابيط وهدوم ماتاخذ منك اسبوع بعد عموما انا علمتكن وخز دانه بنظره:ومابي اي اعتراض الرياجيل صبروا بما فيه الكفايه

ام عزام:اصبروا ماقلناشي بس مو يحددون بهالسرع


عزام بحده:الي مأخرهم كان بيتهم والحين خلص وقام بيروح ماله خلق كثره حنه



دانه قامت وهي تصرخ:قهر ليش بكل شي مالنا راي وراحت داخل

غلا قربت من دينا بعد ماقامت ام عزام ولحقت دانه قالت بتعجب: عشان كذا قالي ان قعدة دانه ماراح اتطول ياشيخه انا خفت انه ناوي يقتلها

وضحكت

دينا بنرفزه من خبال غلا:والله انك غبيه خل اروح الحق اختي وانشوف اشلون نتصرف



في بيت جديد واشخاص جدد

شهاب عمره ٣٣عنده محلات اجهزه وخيره واجد ومن عشاق القنص والصيد يجلس بالبر اكثر من جلسته عند اخوانه

عماد ٣١يشتغل بشركة العايله ومعاه شهاده هندسة حاسب ألي

مكلفه شهاب بكل اشغاله ومتكل عليه بكل شي حتى بناء بيتهم شهاب بس يدفع مايحب يشتغل حتى محلاته مشغل فيهم ربعه كونهم خبره وهولا



شهاب وهو طالع ومعاه العزبه صادفه عماد الي انقهر من بروده:ماشالله ياخي استح على وجهك انا اكرف طول اليوم وانت قانص بهالبران

قابل بيتك حتى بأثاثك من متصرف


شهاب بضيقه:ياخي انت شعليك واذا عشان اثاثي لاتاكل هم موصي رفيقي عنده محل اثاث بان يختار لي افخم الاثاث وغلاه بعد شقلت


عماد مافيه فايده متى تجي الحرمه اذنها تمسكه مايقنص قلت برود:عطني عنوانه بروح اشوف لي انا بعد اثاث


شهاب بفرح:خذ رقمه ودق عليه ترا بيسوي لك خصم عشاني بتوسط لك عنده وطلع وهو شاق الضحكه



عماد بتنهد الله يعينك يادينا هذا اشلون بتصرفين معه وانتي الجامعيه وهو حده ثانوي وقعد

ابتسم بحب كلها شهر وبجتمع فيك ياكتكوتي >هذا لقب ملقبه عماد لدانه وهي صغيره بالمهاد كان عمره حدعش ودايم مرابط بيت عمه يشوف البنات التوم


خلاص انا صبرت عليك حيل وانتي هالحين عشرين يعني مره فاهمه بكل شي


عماد كان مدين وهو الي اصر يتأجل زواجهم من بنات عمه لين يكبرون عكس شهاب الي كان يبي يتزوج ودينا بالمتوسط بس عماد رفض ومنعه وخبا الموضوع عن عمه خاف يسمع و يوافق يزوجه


نوال وشذى خوات عماد وشهاب
نوال ٢٩متزوجه وعندها اربع بنات

شذى٢٤ طليقة عزام وانخطبت لولد خالها وزواجها بعد سنه لما يرجع من دراسته

كانن يكرهن بنات عمهن ودايم يقطن نغزات بأن عمنا هو الي خاطب اخوانا لكم وان اخوانا مافكروا فيكن حتى


شذى بقهرمن درت بتحديد اخوانها دقت على نوال:الو

نوال وهي تدور بنتهاتنومها الي عمرها سنه وهي حامل بالرابع بتموت اذا ماجابت ولد مع ان زوجهاعادي :هلاشذى

شذى : اي هلاواي مرحبا سمعتي ان اخوانك حددوا

نوال بشهاق خرع بنتها الي صاحت:شنو حددوا متى


في الكويت
عند خالد بعد ماقرأ عليه الشيخ وفك العمل اصر انه يرجع يقرأ عنده لمدة شهر

عشان تبعد عنه السحر

خلص قرايه وراح لشاليه رفيقه ودخل ينام

حامد بعد ماتطمن عليه جا بيطلع شاف تيلفونه يدق اخذه كان ابوه ورد

فهدبلهفه:الو

حامدبخجل:هلا عمي

فهدبخوف:انت منو وخالد وينه

حامد اضطريقول لأبوخالد كل شي



عند فهد

سكرمن حامد وهو يتنهد بضيق على حال ولده طلع احساس ام خالد صج وان خالد مسحور

استغفرالله حسبي الله ونعم الوكيل

ام خالد جت وقالت بلهفه:هاه لقيته

فهدبهدوء:اي وهو بخير وبيسافر ياخذ دورة لغه لمدة شهر

اضطريكذب عشان حامد قاله لازم يبعد عنكم لين مايشفى تماما
ام خالد:يسافروشهر متى وليش وبعدين توا مكلمه مرته ماقالت عن هالدوره شي


فهد وهو قايم لفراشه قال بنرفزه لذكراسم مرته: يمكن نسا يقولها بس اذا دقت قولي لها وخل تذلف عنداهلها



اليوم الثاني

عند عزام
اوصلوا لديره الساعه خمس العصر وكان ابوه والسايق بستقبالهم

كان يمشي ويده بيدغلا الي ماعارضت لانها خايفه تضيع وهو ماصدق خبر شدد على يدهابقوه


بعد ماسلموا على ابوهم كل خواته بحراره ألاهو برود

وحس بالغيره من سلام ابوه الحار لغلا وهي كانت شوي وتصيح



في البيت بعد ماوصلوا اجلسوا بالصاله والبنات قامن يلومن ابوهن على التحديد وانه مايمدي يجهزن


بس طبعا كالعاده سكتهن وقال ان اي شي تبنه بسرعه ادفعن لراعيه دبل السعر وبيخلصه بسرعه وانه مستعد يدفع لهن اي شي



عزام حاس باملل من سوالفهم استأذن وطلع لجناحه وألحقته غلا بنا على طلب عمها


اول مادخل راح لسريره حاس بتعب وشد بكتوفه من شيل الشناط بالمطار

انسدح ومد يدينه بتعب :اه اه

غلا الي دخلت على ونته قالت بخوف:عزام فيك شي


عزام ماتوقع تلحقه وماشافها كان نايم على بطنه اعتدل وقال:لا بس اكتوفي تعورني من شيل الشناط


غلا ارحمته لان هواجهد نفسه وماكان معاه احد قالت: الله يعافيك ارهقت نفسك حيل وجت بتروح تجيب له شي يشربه وقفها صوته


عزام الي رد نام قال بياس: بدال ماتلوميني تعالي همزي كتوفي ترا لك أجر

غلا حاسه بخجل بس تعبه كسر خاطرها قالت:زين بس تشرب شي اجيب لك

عزام الي ماصدق وافقت قال بلهفه وهو يفصخ بلوزته:مابي شي بس تعالي وريني شطارتك بالتهميز


غلا لا ليش تفصخ الحين اشلون بهمز كتوفه العاريه قربت وجلست على طرف السرير عنده

كان نايم على بطنه ولاف براسه الصوب الثاني عني مديت يدين الي ترجف رجف وحطيتها

على مكان كتوفه كان جسمه حار ودافي عكس يدي الثلجه

حاولت اضغط بس ماقدرت مع ضخامة عضلاته

عزام داخ من حركات اصابعها على كتوفه وخاصة ان يدها بارده عكس جسمه الي يحترق بحرارة الشوق


عزام لا لا ياعزام لاتهور اصبر لين هي بنفسها تجيك

ماقدر يصبر حركاتهازادت من رغبته اعتدل بسرعه وقابلها

وهي رفعت يدينها قال وهو يمسك يدها ويبوسها :مشكوره صج ارتحت وصرت احسن

فرش يدها على صدره

وهو مازال ماسكها

غلا حاسه بخجل لالا ارجوك ياعزام لا تعذبني بأفعالك مره عاشق ومره حاقد
ارجوك انا بشر وعندي مشاعر انت السبب في هيجانها حس فيني ارجوك
كان طول الفتره وكل واحد يسرح بفكره

صحت على تحسس يده لوجها طالعت فيه وكان مندمج يمرر اصبعه على كل مكان ابتدان بجبينها وانتهاءا بحنجها

عزام صد بسرعه قبل يتهور وقال بضيق:قوميني على صلاة المغرب
غلا تحاول تهدي اعصابها الي وترها عزام ودها تصيح ليش ماني قادره افهمه


كانت تأمل ظهره العاري و تحس بأرتباك بس تشوف عروق كتفه اشلون تنبض بقوه



غلا خافت لايكون تعبان او ان الحمى رجعت له من طريقة تنفسه السريع وتعرق جبهته

عزام كان يجاهد رغبة وشوقه لها خاصة بعدماهمزته سب نفسه على تفكيره ليش خليتها تهمزني صج اني ثور جان تحملت عوار الكتف فهو ارحم بواجد من عوار القلب



عزام ينطرها تبعد عنه بس غلا مابتعدت من خوفها وماحست ألا وهي تمسك ذراع عزام بجرأه وقالت بضيق:عزام بعده الألم ماخف

كانت تنطره يجاوبها بس هو صرخ فيها: لا ماخف ولاهو خاف بس ابعدي عني خليني ارتاح


غلا فزت من الخرعه وطلعت سبت نفسها لانها اهتمت له وخافت عليه


عند شجون
قلبها ناغزها وحاسه ان خالها مخبي عنهم شي وان خالد مورايح ياخذ له دورة لغه


خلصت رضاع ولدها وحست انها بتصيح

شجون وينك ياخالد وليش تغيرت حيل وينك تعال شوف ولدنا اشلون كبر وتغير صار يشبهلك بالسمار

تعال والله مراح اتهاوش معك ولابطلب الطلاق بتم عندك لو اشتغل خدامه لك ولولدك

نزلت دموعها وحضنت ولدها ودفنت راسها بشعره تشتم فيه ريحة خالد


انفتح الباب وفزت ومسحت دموعها كانت ضي جايتهم
ضي اضغطت على عمرها وطبت بيت خالها فهدالي مادخلته عقب طق ذياب لها بس عشان شجون تبي تطمن عليها


ضي ببتسامه: شفتج ماجيتي لي صار لك اسبوع قلت خل انا اروح لها بنفسي وتطمن عليها


انتبهت لعيونهاالحمرا حست انها صايحه سبت خالد وكل الرياجيل على الي يسوونه بالحريم

شجون ببتسامة تحاول انهاتخفي حزنها:هلا لو داريه جان كل مره اتأخر ولا اجيج عشان انتي تجيني


ضي بضحكه:لاوالله وبعدين من قال اني جايه لج انا جايه عشان فهود اشتقت له
شجون اضحكت


بعد اسبوع

عند شهاب
اضطر انه يقعد ومايطلع مع ربعه عند انياقه شهاب عنده كم ناقه شراكه هو واحد من ربعه كانوا يشتركون بالمزاين بس ماحالفهم الحظ يفوزون


قعد عشان يقابل تأثيث بيته وتجهيزات عرسه الي بعد ثلاث اسابيع
كان جالس ويشوف العمال تحوس بالترتيب

شهاب اوف متى اخلص من هالحوسه واعرس ابتسم

عاد من اخلص بواعد الشله بذيك الطلعه بس اشلون اخاف لي جتني المره اتغير ليش اتغير حتى لو رفضت بطنشهاوطلع

تنهدمعقوله بتغيرني دينا

بخبث معلوم بالتغير انت لي ذقت العرس ضاعت اعلومك


عند البنات
كانوا محتاسات بالتجهيزات خلصوا فساتين العرس وبعض الاشياء البسيطه
وفصلوا بدلات حق السهرات والمناسبات كانوا يروحون يوميا


عند دينا الي تطالع بكاتلوج المسكات

قالت بضيق:اوف محتاره ابي شي مميزوغريب


دانه بقهر:والله مامعك وقت لتميزك اختاري لك اي شي
دينا بفخر:لاوالله تبين اشمت الناس فيني لا حبيبتي انا دينا بنت منو عارفه هالشي

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم